عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 24-04-2008, 04:07 PM   #1
عضو خبير
 
تاريخ التسجيل: Nov 2004
المشاركات: 4,556
قوة التقييم: 0
بحر is on a distinguished road
اكتشاف (( سر )) (( ناقة )) الفراعنه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

قال تعالى : (أَفَلَا يَنظُرُونَ إِلَى الْإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ {17} وَإِلَى السَّمَاء كَيْفَ رُفِعَتْ {18} وَإِلَى الْجِبَالِ كَيْفَ نُصِبَتْ {19} وَإِلَى الْأَرْضِ كَيْفَ سُطِحَتْ {20} فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنتَ مُذَكِّرٌ {21} لَّسْتَ عَلَيْهِم بِمُصَيْطِرٍ {22}[ الغاشية ] .
في هذه الآيات الكريمة يخص الله سبحانه وتعالى ـ الإبل من بين مخلوقاته الحية، ويجعل النظر إلى كيفية خلقها أسبق من التأمل في كيفية رفع السموات ونصب الجبال وتسطيح الأرض، ويدعو إلى أن يكون النظر والتأمل في هذه المخلوقات مدخلاً إلى الإيمان الخالص بقدرة الخالق وبديع صنعه.

في هذه الآية الكريمة يحضنا الخالق العليم بأسرار خلقه حضاً جميلاً رفيقاً، على التفكير والتأمل في خلق الإبل( أو الجمال )، باعتباره خلقاً دالاً على عظمة الخالق ـ سبحانه وتعالى ـ وكمال قدرته وحسن تدبيره . وسوف نرى أن ما كشفه العلم حديثاً عن بعض الحقائق المذهلة في خلق الإبل يدل على سبق القرآن الكريم في الإشارة إلى هذا المخلق المعجز الذي يدل يدل على عظمة خالقه سبحانه وتعالى كما يدل أن القرآن الكريم هو الكتاب المعجز الذي نزل من عند الله تعالى على قلب نبيه محمد صلى الله عليه وسلم .
ومن مميزات خلق الأبل:

شكل الإبل الفريد:

إن أول ما يلفت الأنظار في الإبل الشكل الخارجي الذي لا يخلو تكوينه من الآيات البيانات التي تأخذ بالألباب :

أذنا الإبل
فالأذنان صغيرتان قليلتا البروز، فضلاً عن أن الشعر يغطيها من كل جانب ليقيها من الرمال التي تحملها الرياح، وكما أن لها القدرة على الانثناء خلفاً

منخرا الإبل
كذلك المنخران يتخذان شكل شقين ضيقين محاطين بالشعر وحافتهما لحمية مما يسمح للجمل أن يغلقهما لمن أمام ما تحمله الرياح إلى رئتيه من دقائق الرمال.

عينا الإبل

إن لعيني الجمل روموش ذات طبقتين مثل الفخ بحيث تدخل الواحدة بالأخرى وبهذا فأنها تستطيع أن تحمى عينها وتمنع دخول الرمال إليه.

ذيل الإبل
وذيل الجمل يحمل كذلك على جانبيه شعراً يحمى الأجزاء الخلفية من حبات الرمل التي تثيرها الرياح والتي كأنها وابل من طلقاتالرصاص .

عنق الإبل

قوائم الجمل طويلة لترفع جسمه عن كثير مما يثور تحته من غبار، كما أنها تساعده على اتساع الخطو وخفة الحركة

لقد خلق الله سبحانه وتعالى الإبل ذوات أعناق مرتفعة حتى تتمكن من تناول طعامها من نبات الأرض، كما أنها تستطيع قضم أوراق الأشجار المرتفعة حين مصادفتها، هذا فضلاً عن أن هذا العنق الطويل يزيد الرأس ارتفاعاً عن الأقذاء ويساعد الجمل على النهوض بالأثقال.

معدة الإبل:

وأما معدة الإبل فهي ذات أربعة أوجه وجهازه الهضمي قوى بحيث يستطيع أن هضم أي شئ بجانب الغذاء كالمطاط مثلا في الامكان الجافة .

إن الإبل لا تتنفس منفمها ولا تلهث أبداً مهما اشتد الحر أو استبد بها العطش، وهي بذلك تتجنب تبخر الماء من هذا السبيل.

تنظيم جسم الإبل للحرارة :
يمتاز الجمل بأنه لا يفرز إلا مقداراً ضئيلاً من العرق عند الضرورة القصوى بفضل قدرة جسمه على التكيف مع المعيشة في ظروف الصحراء التي تتغير فيها درجة الحارة بين الليل والنهار .

إنتاج الإبل للماء :
يقوم الجمل بإنتاج الماء والذي يساعده على تحمل الجوع والعطش وذلك من الشحوم الموجودة في سنامه بطريقة كيماوية يعجز الإنسان عن مضاهاتها.

فمن المعروف أن الشحم والمواد الكربوهيدراتية لا ينتج عن احتراقها في الجسم سوى الماء وغاز ثاني أسيد الكربون الذي يتخلص منه الجسم في عملية التنفس، بالإضافة إلى تولد كمية كبيرة من الطاقة اللازمة لواصلة النشاط الحيوي .

و هنالك أسرار أخرى عديدة لم يتوصل العلم بعد إلى معرفة حكمتها ولكنها تبين صوراً أخرى للإعجاز في خلق الإبل كما دل عليه البيان القرآني .

حليب الإبل :

أما لبن الإبل فهو أعجوبة من الأعاجيب التي خصها الله سبحانه للإبل حيث تحلب الناقة لمدة عام كامل في المتوسط بمعدل مرتين يومياً، ويبلغ متوسط الإنتاج اليومي لها من 5 ـ 10 كجم من اللبن، بينما يبلغ متوسط الإنتاج السنوي لها حوالي 230 ـ 260 كجم .

و و هكذا نجد أن الآية الكريمة ( أفلا ينظرون إلى الإبل كيف خلقت ) تمثل نموذجاً لما يمكن أن يؤدي إليه العلم بكافة مستوياته الفطرية والعلمية، وليس في نصّها شيء من حقائق العلوم ونظرياتها وإنما فيها ما هو أعظم من هذا فيها مفتاح الوصول إلى تلك الحقائق بذلك التوجيه الجميل من الله العليم الخبير بأسرار خلقه .

هذه بعض أوجه الإعجاز في خلق الإبل من ناحية الشكل والبنيان الخارجي، وهي خصائص يمكن إدراكها بفطرة المتأمل الذي يقنع البدوي منذ الوهلة الأولى بإعجاز الخلق الذي يدل على قدرة الخالق .

ولقد تحدث الكثير من الشعراء عن الإبل وكان آخرهم وليس الأخير الفراعنه حين قال:

ناقتي ياناقتي لارباع ولاسديس
وصلني لابتي من ورى هاك الطعوس
حايل ٍ رابع سنه من خيار العيس عيس
خفها لادرهمت كنه بالنار محسوس
في دجى خالي خلا لاحسيس ولانسيس


ما علينا من الفراعنه فلقد إشبع مدحا وذما وشعرا ويكفي ما جاه ولكن.

للأبل ذاكرة عجيبة جدا تدل على عظمة الخالق سبحانه وتعالى ويقال ان الإبل إذا كرهة وحقدت فابتعد عنها وإذا حبت ووالفت ألفت وحبت راعيها أو مالكها وماقصة الشمالي وناقته ببعيد واذكرها لكم.

القصة جرت على رجل من قبيلة الدواسر اسمه عبدالله بن مفرح ويلقب (عبدالله الشمالي) وكان عنده ذلول طيبة أحسن عسفها وأسماها ( الهءدَيّة ) وكانت سريعة وتطوي المسافات في وقت وجيز , ومحبة الرجل لناقته غير مستغربة وكذلك موالفتها له , فالإبل تعرف صوت صاحبها وتحن عليه , وأصيب عبدالله الشمالي بمرض الجدري الذي كان شائعا في حينه بين الناس, ولزم الفراش قرابة شهرين , وكانت الناقة قد أحست بما أصاب صاحبها , فأخذت تأتي وترفع رواق بيت الشعر برأسها تطالعه وتحن ( تصدر صوتا حزينا ) وبعد مدة توفي صاحبها فكانت الناقة تأتي للبيت وترفع الرواق برأسها وتنظر الى مكانه خاليا ثم تسري فكانت ابنه الشمالي واسمها سارة تعقل الناقة حتى لا تسري في الليل وظلت الناقة نصف شهر وهي تهجرع بالحنين , وكان عندهم جار اسمه ( حصيبان ) من قبيلة عنزة أيقظت الناقة ذات ليلة وهي تهجرع بالحنين فأثارت الأحزان في نفسه وذكرته بجاره المتوفى فقال :

من لقلبٍ هيّضه حسّ الهءدَيّه
هجرعت بالصوت من عقب الشمالي
يا ذلول القرءم حَمّاي الردِيّه
اصبري عقبه على سقم الليالي
ذكـّرَت بالحب من عينه شقيّه
ذاكر ٍ في نجد خلان ٍ وغالي
عقب فقده ما توالف للرعيّه
تطرده ساره على روس المفالي
عزتي للقرم حطـَّوا له بنِيّه
عزتي للقرم من قبر ٍ هَيالي
عادته بالكون يثني للرديّه
ينـءسم الحفـءيات ريف ٍ للهزالي


وكان قد حدثني أحد ملاك الإبل بأن إبله ونياقة تأخرت بطريقها للعوده ومعها الراعي ولا يعلم عنها شيئ وأخذ يراقبها بالناظور من بعيد واذا هو يراها ولكن لا يرى الراعي ، ولكن شاهد الركوب والتي يركبها الراعي تمشي بطريقه غير سليمة فعرف أن هناك شيئ فذهب لها ، عندها شاهد العجب ، وجد الراعي حاول أن يصعد على الناقة فسقط منها ولم يستطع ركوبها وأخذ متعلقا رأسه تحت ورجلاه فوق وهيتسحبه وتمشي ببطئ من أجل أن لا تدهسه حيث كانت تمشي على جنب وهالراعي لا يعي شيئ .وهذا كله بسبب موالفة الإبل لصاحبها فسبحان الله .
وقصه هذا الطفل العجيبة والتي ذكرتها جريدة عكاظ.


فيما يشبه حنين الناقة لفصيلها ووفاء الابل للبدو في الصحراء اعادت ناقة اصيلة الطفل (عبدالله) -خمس سنوات- سالما الى حضن امه التي كاد يقضي عليها الأسى بعد ان نسيه ابوه في صحراء موحشة وعاد بدونه مصطحبا ابناءه التسعة. يروي والد الطفل حمد بن ذيب قصة عودة ابنه من رحلة الموت وحماية الناقة له طوال الليل وكيف كانت فرحة امه به بعد ان فقدت الامل في عودته سالما من وحشة الصحراء. يقول ابن ذيب: عندما حانت ساعة الغروب بدأنا في جمع اغراضنا استعدادا للعودة الى المدينة وركبنا السيارة انا وابنائي التسعة ولم يخطر على بالي انني نسيت واحدا منهم ولكن ما ان بدأنا ننفض عنا غبار الصحراء حتى تعالى صراخ وولولة امه الثكلى بعد ان اكتشفت غياب (آخر العنقود).

ويستطرد ابن ذيب في سرد هذه القصة المشوقة: عدت مسرعا الى موقع رحلتنا في الصحراء مصطحبا بعض اقاربي وبدأنا البحث عنه على ضوء السيارة تارة وبالنداء باسمه تارة اخرى فلم نعثر له على اثر وقد استبد بنا الخوف على مصيره لمعرفتنا بذئاب الصحراء، وبعد ان كدنا نفقد الامل في العثور عليه توجهنا الى شبك الابل في محاولة يائسة عسى ان نجده هناك وكان ان شاهدت منظرا لم أر مثله في حياتي فقد رأيت احدى نياقي وطفلي تحتها وقد غطت عليه بجسمها من البرد والذئاب.

اما كيف حدث ذلك فلقد سمعت الناقة صراخ وبكاء طفلي فذهبت حيث مصدر الصوت واخذت تدفعه بعنقها واقتادته حتى الشبك لتحميه من ذئاب الصحراء ولم استغرب ذلك فقد كان طفلي يحب تلك الناقة وتبادله هي حبا بحب.


فسبحان الله العظيم القادر على كل شيئ.
بحر غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 24-04-2008, 04:21 PM   #2
Banned
 
تاريخ التسجيل: Dec 2006
البلد: في واحة الرأي وأرض الرسالات السامية
المشاركات: 1,720
قوة التقييم: 0
جواد الحق is on a distinguished road
جزاك الله خير يابجر الإبداع والتميز
أثرتا فينا بقلمك ونقلك
فشكر لك من أعماق قلبي
تحياتي
جواد الحق غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 24-04-2008, 04:55 PM   #3
عضو خبير
 
تاريخ التسجيل: Nov 2004
المشاركات: 4,556
قوة التقييم: 0
بحر is on a distinguished road
أخوي جواد الحق مرحبا بك وحياك الله
بحر غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 24-04-2008, 05:59 PM   #4
عضو اسطوري
 
صورة ســــاري الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
البلد: .. الكوكب المسكوون ..
المشاركات: 36,695
قوة التقييم: 0
ســــاري is a jewel in the roughســــاري is a jewel in the roughســــاري is a jewel in the rough
::


أخي الكريم بـحــــر

ليس غريبا أن نشاهد هذه الدرر فأنت البحر الذي الدر فيه كاااامنن

موضوع رااائع و معلوماات قيّمــة

و ذكااء و حرفنـة في اختيااار العنوان

دمت لنا متألقــاااا

محبك / ســـــــــــاري ،،،،


::
__________________
ربّ اغفر لي و لوالدي و بُنيّتي و اعلي درجاتهم في علييين،،



ســــاري غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 24-04-2008, 06:23 PM   #5
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 314
قوة التقييم: 0
عابر القارات is on a distinguished road
مشكووووووووووووووووور اخوي على الموضوع الرائع
عابر القارات غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 24-04-2008, 06:34 PM   #6
عضو ذهبي
 
صورة وليد ابو شيبه الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 3,293
قوة التقييم: 0
وليد ابو شيبه is on a distinguished road
مشكككووووورررر على الموضوع
وليد ابو شيبه غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 24-04-2008, 07:06 PM   #7
عضو متواجد
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 52
قوة التقييم: 0
الكوسج is on a distinguished road
لارباع ولاسديس هذا سر ناقة مستر فراعنة وتوصله ربعه ورى الطعوس اي طعوس لانعلم هل هي طعوس رنية او الدهناء
الكوسج غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 24-04-2008, 07:42 PM   #8
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
البلد: الرس
المشاركات: 512
قوة التقييم: 0
طالب الفردوس is on a distinguished road
ماشاء الله على المعلومات
بارك الله في قلمك ونفع الإسلام والمسلمين
طالب الفردوس غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 24-04-2008, 10:24 PM   #9
الشاعر محمد عبد الحافظ
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
المشاركات: 1,798
قوة التقييم: 12
ابن العزيز is on a distinguished road
احسنت يابحر

بكل جدارة تستحق اكثر من الشكر

لانه موضوع يستحق القراءة

.
ابن العزيز غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 25-04-2008, 12:29 AM   #10
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 449
قوة التقييم: 0
متيم is on a distinguished road
لله درك يابحر دائما مبدع في طرحك وفي نقلك

اتمنى أن يكون النجاح حليفك
متيم غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
أنتقل إلى رحمه الله أبن الشاعر ناصر الفراعنه .., ورده الشرق المنتدى الأدبي والشعر و الألغاز 2 20-04-2008 11:43 PM
•!¦[ تغطية استقبآل الشآعر : ناصر الفراعنه { منقوًل من المنتدى الرسمي للشآعر } ]¦ جاكو المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 0 15-04-2008 02:47 PM
الليله .. ناصر الفراعنه وخليل الشبرمي في المجموعه الحديديه لشاعر المليون .. واقعي المنتدى الأدبي والشعر و الألغاز 18 26-03-2008 02:12 PM


الساعة الآن +3: 10:30 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19