عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 26-04-2008, 11:23 AM   #1
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
البلد: السعودية ـــ مهبط الوحي
المشاركات: 1,092
قوة التقييم: 0
أبو سليمان القعيّد is on a distinguished road
هل نسمعها قريباً :ندعوها إلى الفواحش ........... وفق الضوابط والتقاليد !

بسم الله الرحمن الرحيم

( إننا قد تعلمنا أن هناك خططاً أخرى غير الهجوم المباشر على الإسلام والضرب العشوائي على الحائط الصخري أصبح علينا أن نتحسس الثغرة في الجدار ونضع البارود ، فنحن عرفنا أن الثغرة تقع في قلوب نساء الإسلام فالنساء هن اللواتي يضعن أولاد المسلمين ) .

قال ذلك أحد قادة المنصّرين الغربيين .

لقد فطن أعداء الدين إلى مكانة المرأة في الإسلام ، ودورها في صنع الأمة ، وتأثيرها على المجتمع ..فقرروا إفسادها وتضليلها ، وحاولوا جاهدين أن يدفعوها للسير على خطى المرأة الغربية في كل شيء …و للأسف نجحوا في كثير من البلاد الإسلامية .. لا بلغهم الله آمالهم .

ولاشك أنهم قد حققوا ذلك النجاح بإتباع أساليب وحيلٍ شيطانية ، نفذوها على مراحلَ بالتعاون مع المنافقين من داخل الصف الإسلامي ، والذي يكون أثرهم أسوأ بكثير من آثار الأعداء الصريحين .
كان ذلك باستخدام الوسائل المختلفة ،والتي يمهد كل منها للآخر ويتمم دوره..


فمن تلك الوسائل على سبيل المثال :

الأول: هو إفساد المرأة عن طريق وسائل الإعلام المختلفة ، من صحافة وإذاعة وتلفاز وأفلام ومجلات .
فالمؤسسات الصحفية مثلا : تحرص وبشكل ملفت للنظر على إبراز المرأة الفاجرة على أنها المثل المثاليُ للمرأة ..لذلك نلاحظ كثرة صور النساء على أغلفة المجلات ، وفي أماكن بارزة على صفحات الصحف يراها نساء المسلمين على تلك الحالة من قلة الحياء ، فتكون قدوة للمراهقات ، كما يراها الرجال من المسلمين فتكون لهم فتنة .
هذا بالإضافة إلى ما يكتب في تلك الصحف والمجلات من القصص الغرامية ، والشعر المثير للغرائز ، وأسئلة القراء المخجلة ، والتي قد تكون معدة في مقر الصحيفة أو المجلة ، ثم يجاب عليها إجابة مائعة ، لا تحل المشكلة بل قد تزيدها..كما لا يُنسى ركن التعارف بين الجنسين ، والتحقيقات الصحفية المثيرة ، والأخبار التي لا يقصد بها إلا إثارة الغريزة الجنسية ، والنصائح الطبية الخليعة..

هذا شيء مختصر من محاولة إفساد المؤسسات الصحفية للمرأة المسلمة ،أما الإذاعة والتلفاز وأفلام الفيديو والحاسب الآلي ، فكل منها يشكل خطرا لوحده ، والعاقل يدرك هذا ..هذا أول وسيلة من وسائل إفساد المرأة ، والرجل تبعا لها.. لذا فعلى المسلم الواعي أن يحس بهذا الخطر وينتبه له ويجنب أهله ومجتمعه منه ، ولا يكون من الذين
ينشرون الفاحشة بين المسلمين..سواء كان ذلك ببيع أو شراء أو إهداء أو اقتناء أو نحو ذلك .


الوسيلة الثانية : هي الدعوة إلى متابعة ما تنتجه دور الأزياء العالمية ، وإغراق البلاد الإسلامية بالملابس الفاضحة ، المخالفة لما شرع الله ، حتى أن المسلم يذهب إلى السوق فيتعب نفسه في البحث عن ثوب ساتر لابنته أو زوجته فلا يجد ، ويبحث عن حذاء مناسب ، فلا يجد إلا الكعب العال ، وعند سؤال الباعة ، يقال لك هذا هو الموجود .

وجانب اللباس يغفل عنه كثير من المسلمين ، ولا يعتبرونه مهما ..والواقع أن هذا الأمر من اخطر الأمور إذا لم ينتبه له ..فاللباس يدل على عقلية اللابس ، كما أنه يؤثر على سلوكه..وهذا شيء مشاهد وملموس ..
ولذلك لعن الرسول صلى الله عليه وسلم المرأة تلبس لبسة الرجل والرجل يلبس لبسة المرأة ، كما حذر من التشبه بالكافرين ..فقال من تشبه يقوم فهو منهم ..كما نهى لباس الشهرة ، وإسبال الثياب ، ونهى الرجال عن لبس الحرير والذهب ، ووضع ضوابط للباس المسلمين..كل هذا من اجل أن يتميز المسلم والمسلمة في لباسهما عن غيرهما ..

فعلى الرجال والنساء العقلاء الانتباه لهذا الخطر الداهم ، والحذر من شراء الملابس الغير شرعية ، والخضوع لذوق وتصميم الكفار ، أو لرغبة الجهلة من الناس ، وعلى تجار المسلمين الضغط على الشركات المصدرة للملابس بضرورة مراعاة طبيعة المجتمع المسلم في تصميم الملابس ..


الأسلوب الثالث: عقد المؤتمرات النسائية ، أو المؤتمرات واللقاء آت التي تعالج موضوع المرأة ، سواء كان الموضوع تربويا أو تعليميا أو غير ذلك .. وهم عندما يطرحون تلك الموضوعات إنما ينظرون بالمنظار الغربي الذي جنى على المرأة وظلمها..ومما يؤسف له أن هذه المؤتمرات يحظرها نساء من مدعيات الإسلام ، يتكلمن باسم الإسلام ، ويحاولن أن ينفذن ما طرح في تلك اللقاء آت بين صفوف المسلمين .

الأسلوب الرابع : إخراج المرأة المسلمة من بيتها ..وهذا هو من أهم ما يدعوا إليه الكفار والمنافقين( الخروج من البيت بأي سبب كان ) ونظرا لخطر الموضوع .. فقد حاولوا أن يخرجوها بعدة طرق حالوا أن يُضفوا عليها غطاء الشرعية ، حتى لا تتأثر بعض المشاعر مؤقتا. فدعوها للعمل المختلط وفق الضوابط الشرعية ، ودعوها للسكن في الفنادق بلا محرم وفق الضوابط الشرعية ، ودعوها للسفر والسياحة وفق الضوابط الشرعية ، ولربما يدعونها قريبا للفواحش أيضا وفق الضوابط الشرعية ، رحمكِ الله أيتها الضوابط الشرعية ، وعسى الله تعالى أن يقيض لك من يدافع عنك بحق .
قال ابنُ القيم ـ - رحمه الله - ـ: (لا ريبَ أنَّ تمكينَ النساءِ من اختلاطهِنَّ بالرجالِ، أصلُ كلِ بليةٍ وشر، وهو من أعظمِ أسبابِ نزولِ العقوباتِ العامةِ، كما أنَّهُ من أسبابِ فسادِ أمورِ العامةِ والخاصةِ، واختلاطُ الرجالِ بالنساءِ سببٌ لكثرةِ الفواحشِ والزنا، وهو من أسبابِ الموتِ العامِ، والطواعينِ المتصلة) .


الأسلوب الخامس : محاولةُ قتلِ الغيرةِ في قلوبِ الناس: وذلك من خلال تصويرِ الغيورِ بأنَّهُ رجلٌ رجعي، وغيرُ مواكبٍ للقرن العشرين!! كما يُصوَرُ الرجلُ القليلُ الغيرةِ أو عديمُها من خلالِ المشاهدِ التلفازيةِ، بأنَّهُ رجلٌ متحضرٌ، حتى قال قائلهم : (( من عيوبِ الزوجِ العربي غيرته )) . خابوا وخسروا . قال سَعْدُ بْنُ عُبَادَةَ رضي الله عنه : لَوْ رَأَيْتُ رَجُلًا مَعَ امْرَأَتِي لَضَرَبْتُهُ بِالسَّيْفِ غَيْرَ مُصْفَحٍ، فَبَلَغَ ذَلِكَ النَّبِيَّ - صلى الله عليه وسلم - فَقَالَ: ((أَتَعْجَبُونَ مِنْ غَيْرَةِ سَعْدٍ لَأَنَا أَغْيَرُ مِنْهُ وَاللَّهُ أَغْيَرُ مِنِّي)) .

الأسلوب السادس : الاهتمامُ بعملِ المرأةِ ومشاركتِها في جميعِ الميادين ، حتى قال قائلهم (المرأةُ نصفُ الاقتصادِ، نصفٌ ندفعُ ثمناً باهظاً إذا ظلّ معطلاً ومهمّشاً ) إنَّهم يتذرعون بمشاركةِ المرأةِ في العملِ خشيةَ الفقرِ، ولقد تناسى هذا الخبيل الاقتصاديُ أنَّ المشكلةَ ليست في عدمِ عملِ المرأةِ، بل إنَّ ذلك يزيدُها تعقيداً، حيثُ انتشرت البطالةُ بين الشباب، مما يُنذرُ بمشاكلَ اجتماعيةٍ وأمنيةٍ بسبب بطالةِ الرجال، وليس النساء، حيثُ إنهنَّ مكفولات في التشريع الإسلامي وللهِ الحمد، لكنَّ هؤلاءِ لا يهتمون لانتشار البطالةِ بين الرجال، بل هاجسُهم الوحيدُ هو إخراجُ المرأةِ من بيتها، تمهيداً لإفسادِها والاختلاط بها بل وخلطها .
((وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ. أَلا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَكِنْ لا يَشْعُرُونَ))


وبعد :

فلا يزال المنافقون من أهل الهوى والتغريب ومن اغتر بدعواهم يطالعوننا المرة بعد المرة عبر الصحف
والمنتديات بأقوال وآراء تخالف ثوابتنا الشرعية ومسلماتنا الاعتقادية يلبسون لبوس الغيرة على الدين أحيانا ولبوس النهضة بالاقتصاد وحماية الوطن أحيانا أخرى ويطرحون أفكارا خاوية لا تتفق وواقعنا المحافظ على دينه ، وما هم إلا حفنة قليلة ، وشرذمة حقيرة من المتأثرين بالغرب ، ممن يصدق عليهم قوله صلى الله عليه وعلى آله وسلم: ((لتتبعن سنن من كان قبلكم حذو القذة بالقذة حتى لو دخلوا جحر ضب لدخلتموه، قالوا: يا رسول الله اليهود والنصارى؟ قال: فمن؟)) .


إن هؤلاء المسعورين من المستغربين ومن سار في فلكهم ممن يتباكون على وضع المرأة في بلادنا هم أعداء المرأة حقا ولعلمهم بواقع مجتمعنا واختلافه عن سائر المجتمعات التي عانت من الاستعمار دهورا فإنهم يتسللون بأفكارهم التحررية ودعوتهم للانحلال من خلال قضايا شرعية يحاولون أن يجعلوها مجال نقاش وأخذ ورد ومن وسائلهم الاستفادةُ من الأقوالِ المرجوحةِ من فتاوى العلماءِ التي توافقُ أهواءَهم، لتمريرِ أهدافِهم في المجتمع المسلمِ، الذي لا يثقُ إلاَّ في كلامِ العلماءِ الراسخين، وفى ذلك يقولُ أحدُهم: ((إنَّ كثيراً من دولِ العالمِ الإسلاميِ، قد سبقنا في الوصولِ إلى حلولٍ جذريةٍ في مسألةِ الحجابِ، وكشفِ الوجهِ، وميادينِ عملِ المرأةِ وقيادتهِا للسيارة، ولا أرى بأساً من الاستفادةِ من تجاربِ الآخرين، والأخذِ بما هو مقنعٌ، وفى حكمِ المنطقِ والمعقول)). فهو إذاً لن يأخذَ بكلِ شيءٍ، بل بحدودِ منطقِه هو، وعقلِه هو، والله تعالى يقول : ((إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَمَا تَهْوَى الْأَنْفُسُ وَلَقَدْ جَاءَهُمْ مِنْ رَبِّهِمُ الْهُدَى)) ويقول سبحانه : ((أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاءُ مَنْ يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنْكُمْ إِلَّا خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَى أَشَدِّ الْعَذَابِ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ ))

وفي هذا تهديدٌ لهم ولجميعِ أمةِ محمد - صلى الله عليه وسلم - من سلوكِ هذه المسالكِ المنحرفةِ بمعاملتهم كتابَ اللهِ وفقَ أهوائهم، يؤمنون بما يناسبُهم ويوافقُ أهواءَهم ومصالحَهم الشخصيةَ، فيعملون به وينفذونه، ويطرحون ما سواه، كأنه ليس من وحي الله في شيء . خابوا وخسروا .
أختاه كيف ظننتِ أنَّ معربداً*** يسعى بمؤمنةٍ لأمـرِ سام؟
قد يدعي معنى العفافِ مخادعٌ*** ويصوغُ فلسفةَ الأمانِ حرامِ


إنَّ كلَ مغرضٍ يسعى لهدمِ الإسلامِ، وتفتيتِ عقيدتِه، وتحطيمِ أهلِه يتذرعُ ـ دائماً ـ بدعوى الإصلاحِ والعملِ على رفعِ الظلمِ، وإزالةِ البؤسِ، ونشرِ الحريةِ ـ يقصدُ بها الحريةَ البهيميةَ ـ ليصطادَ في الماءِ العكر، وليلبسَ للناسِ جلدَ الضأن من اللينِ، ويفتنَهم فيما يبثُّهُ عليهم من زخرفِ القولِ غروراً، لقد أر تكسوا في أبشعِ دركاتِ النفاق غايةَ الارتكاسِ، وهم يدرؤون الشبهةَ عن أنفسِهم بدعوى الإصلاحِ، فيسمون الخلاعةَ ومفاسدَ الأخلاقِ، واختلاطَ الجنسين، والتبرجَ والتهتكَ، وبثَ الرقصِ والمسارحِ، رُقياً ومسايرةً لروحِ العصرِ والتقدمِ، ويجعلون سائرِ أنواعِ الفحشاءِ والمنكرِ حضارةً وتطورا، فيرون أنَّهم مُصلحون بجلبِ كلِّ مفسدة، واستحسانِ كلِ منقصة، تمسكاً بما يراهُ رؤساؤهم، أو تقليداً لأساتذتِهم، فاقدي العقيدةِ الصحيحة، والأخلاقِ الفاضلةِ، وهم في الحقيقة مفسدون مفسدون مفسدون .

وقانا الله تعالى شرورهم وردّ كيدهم في نحورهم .

دمتم بخير .

(( مستفاد من مصادر متعددة مع زيادات )) .
أبو سليمان القعيّد غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 26-04-2008, 02:30 PM   #2
عضو مبدع
 
صورة جلمبو الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2006
البلد: .. ريحة حقروصين ..
المشاركات: 1,194
قوة التقييم: 0
جلمبو is on a distinguished road
أبو سليمان

الموضوع طويل
لكن ممتع
قرأت مقتطفات منه لضيق الوقت
صراحه الموضوع شيق ووافي


عافاك الله



جلمبو غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 26-04-2008, 02:35 PM   #3
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 355
قوة التقييم: 0
همــــام is on a distinguished road
فلا يزال المنافقون من أهل الهوى والتغريب ومن اغتر بدعواهم يطالعوننا المرة بعد المرة عبر الصحف
والمنتديات بأقوال وآراء تخالف ثوابتنا الشرعية ومسلماتنا الاعتقادية يلبسون لبوس الغيرة على الدين أحيانا ولبوس النهضة بالاقتصاد وحماية الوطن أحيانا أخرى ويطرحون أفكارا خاوية لا تتفق وواقعنا المحافظ على دينه ، وما هم إلا حفنة قليلة ، وشرذمة حقيرة من المتأثرين بالغرب ، ممن يصدق عليهم قوله صلى الله عليه وعلى آله وسلم: ((لتتبعن سنن من كان قبلكم حذو القذة بالقذة حتى لو دخلوا جحر ضب لدخلتموه، قالوا: يا رسول الله اليهود والنصارى؟ قال: فمن؟)) .


مشكوررررررررررر
همــــام غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 26-04-2008, 02:40 PM   #4
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
المشاركات: 2,322
قوة التقييم: 0
صوت الريح is on a distinguished road
جزاك الله خير الجزاء
صوت الريح غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 26-04-2008, 05:27 PM   #5
عضو خبير
 
صورة تحيى العدالة الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
البلد: الرس
المشاركات: 4,059
قوة التقييم: 0
تحيى العدالة is on a distinguished road
جزاك الله خير
__________________
إِذا المَرءُ لَم يُدنَس مِنَ اللُؤمِ عِرضُهُ فَكُلُّ رِداءٍ يَرتَديهِ جَميلُ
وَإِن هُوَ لَم يَحمِل عَلى النَفسِ ضَيمَها فَلَيسَ إِلى حُسنِ الثَناءِ سَبيلُ
تحيى العدالة غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 27-04-2008, 11:00 AM   #6
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
البلد: السعودية ـــ مهبط الوحي
المشاركات: 1,092
قوة التقييم: 0
أبو سليمان القعيّد is on a distinguished road
بسم الله الرحمن الرحيم

شكرا لمن شارك ، وأسأل الله تعالى أن يحفظنا من كيد الكائدين ومكر الماكرين .

لكم مني تحية .
أبو سليمان القعيّد غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 27-04-2008, 11:17 AM   #7
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 1,436
قوة التقييم: 0
رسـ حرـاوي is on a distinguished road
جزاك الله خير الجزاء
رسـ حرـاوي غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 27-04-2008, 01:52 PM   #8
ابن القيم الاكس بي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 3,766
قوة التقييم: 0
رجل المستحيل is on a distinguished road
لمثل هذه المواضيع يطرب القلب المُبصر و العقل الواعي والفكر الراقي

*
فقد حاولوا أن يخرجوها بعدة طرق حالوا أن يُضفوا عليها غطاء الشرعية ، حتى لا تتأثر بعض المشاعر مؤقتا. فدعوها للعمل المختلط وفق الضوابط الشرعية ، ودعوها للسكن في الفنادق بلا محرم وفق الضوابط الشرعية ، ودعوها للسفر والسياحة وفق الضوابط الشرعية ، ولربما يدعونها قريبا للفواحش أيضا وفق الضوابط الشرعية ، رحمكِ الله أيتها الضوابط الشرعية ، وعسى الله تعالى أن يقيض لك من يدافع عنك بحق .

*
قال ابنُ القيم ـ - رحمه الله - ـ: (لا ريبَ أنَّ تمكينَ النساءِ من اختلاطهِنَّ بالرجالِ، أصلُ كلِ بليةٍ وشر، وهو من أعظمِ أسبابِ نزولِ العقوباتِ العامةِ، كما أنَّهُ من أسبابِ فسادِ أمورِ العامةِ والخاصةِ، واختلاطُ الرجالِ بالنساءِ سببٌ لكثرةِ الفواحشِ والزنا، وهو من أسبابِ الموتِ العامِ، والطواعينِ المتصلة) .

*
أساليب فعلاً تهم المرأة والرجل بنفس الوقت , فخسارة كل الخسارة أن تمر المرأة من هنا من دون تمعن بالقراءة .
__________________
قلم حُر في فضاء الإسلام

فما أجمل الحرية التي أعتقتني من رِق الشبهات والشهوات , لتهديني لطائف الملذات والمسرات , وذلك بالتخلص من رِق العباد لرب العباد .
رجل المستحيل غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 27-04-2008, 07:25 PM   #9
عضو نشط
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 85
قوة التقييم: 0
أحمد أسماعيل is on a distinguished road
السلام عليكم - أخى - أبوسايمان
موضوعك طيب ذو جرس رنان ومنبه لنا فى غفلتنا عن مخططات الغرب المتنصر الصهيونى
وأود ان أضيف أن رؤساء الدول الكبرى المتنصرة - هم رؤساء دين وليس دولة
أى أن محركهم الأساسى فى سياسات العالم وتدويره هو عقيدتهم لأقامة الصليب هكذا يزعمون ويتحركون فعلا على هذا المعتقد
أنتظارا لمعركة الكون الأخيرة - هذه عقيدتهم وسلوكهم ومسعاهم
جزاك الله خيرا على موضوعك ونفعنا الله به
تقبل تحياتى قبل مرورى - أخيك أحمد أسماعيل
أحمد أسماعيل غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 28-04-2008, 02:18 PM   #10
عضو متواجد
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 49
قوة التقييم: 0
@... صريح ...@ is on a distinguished road
جزاك الله خير على هذا الجمع الطيب
وجعله في ميزان حسناتك
موضوع مهم هذه الأيام

حفظنا الله من الفتن ماظهر منها وما بطن وإياكم وجميع المسلمين
@... صريح ...@ غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 06:05 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19