عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن المواضيع المنقولة من الانترنت وأخبار الصحف اليومية و الوطن.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 21-05-2008, 03:24 AM   #1
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 115
قوة التقييم: 0
Soft Light is on a distinguished road
يامن تبحث عن الفتاوي لتحرم على الناس مالم تهواه نفسك اليك بتلك الفتوى:

ولكن قبل ذلك

استحلفك بالله ان تحلف بالمصحف ان جوالك لايحتوي لا صورة ولا مقطع بلوتوث_ الكلام موجه لجميع من فسق وسفه وتهجم على اصحاب الفنون الشعبية

ملاحظه (اقسم بالله وبالمصحف اني لم احضر يوما مع اصحاب الفنون الشعبيه ولست ممن اهواها ولكني ادافع عنهم لسذاجة من يهاجمهم ويفسقهم وهم اخوان لنا في الاسلام وفي النسب والبلد )

واليكم بالفتوى التي لو اخذت بها لاصبحتم فسقه ومبتدعه واشد ذنبا منهم ,
واذا لم تعجبكم فتوى الشيخ البراك او الفوزان جلبت لكم عشرات الفتاوي لمشائخ معروفين


عنوان الفتوى حرمة التصوير
المفتي د . محمد بن سليمان البراك
رقم الفتوى 21493
تاريخ الفتوى 13/7/1428 هـ -- 2007-07-28
تصنيف الفتوى العقيدة-> قضايا في الاعتقاد-> كتاب البدع والمحدثات-> باب شبهات المبتدعة
السؤال هل يجوز الاحتفاظ بالصور كصور إخواني الصغار في الجوال أو الكمبيوتر وهل تمنع من إدخال الملائكة وهل إذا احتفظت بها فهل علي إثم والتصوير بكميرا الجوال حرام أم لا أو الكميرا العادية لأن الشيخ بن باز حرمها وصالح الفوزان كذلك قال إن الصور حرام ولكن بعضهم قال يجوز الاحتفاظ بها في حافظات أو االشنط فماذا أفعل قد احترت .

الجواب الحمد لله. أما بعد :
فقد جاءت الأحاديث الكثيرة عن النبي صلى الله عليه وسلم في الصحاح والمسانيد والسنن دالة على تحريم تصوير كل ذي روح، آدميا كان أو غيره، وهتك الستور التي فيها الصور، والأمر بطمس الصور ولعن المصورين، وبيان أنهم أشد الناس عذابا يوم القيامة.
ففي الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قال الله تعالى: ((ومن أظلم ممن ذهب يخلق خلقا كخلقي فليخلقوا ذرة أو ليخلقوا حبة أو ليخلقوا شعيرة)) لفظ مسلم.
وفيهما أيضا عن ابن مسعود رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((إن أشد الناس عذابا يوم القيامة المصورون)) ولهما عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلما: ((إن الذين يصنعون هذه الصور يعذبون يوم القيامة يقال لهم أحيوا ما خلقتم)) لفظ البخاري
وعن ابن عباس رضي الله عنهما سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ((من صور صورة في الدنيا كلف أن ينفخ فيها الروح وليس بنافخ)) متفق عليه.
وخرج مسلم عن سعيد بن أبي الحسن قال: جاء رجل إلى ابن عباس فقال: إني رجل أصور هذه الصور فأفتني فيها، فقال: (ادن مني) فدنا منه، ثم قال: (ادن مني) فدنا منه، حتى وضع يده على رأسه فقال: أنبئك بما سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم، سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ((كل مصور في النار يجعل له بكل صورة صورها نفسا تعذبه في جهنم)) وقال: (إن كنت لا بد فاعلا فاصنع الشجر وما لا نفس له)
وعن عائشة رضي الله عنها قالت: دخل علي النبي صلى الله عليه وسلم وقد سترت سهوة لي بقرام فيه تماثيل فلما رآه هتكه وتلون وجهه وقال ((يا عائشة أشد الناس عذابا يوم القيامة الذين يضاهئون بخلق الله)) قالت عائشة فقطعناه فجعلنا منه وسادة أو وسادتين رواه مسلم.
وعن القاسم بن محمد عن عائشة أيضا قالت: اشتريت نمرقة فيها تصاوير فلما رآها رسول الله صلى الله عليه وسلم قام على الباب فلم يدخل فعرفت في وجهه الكراهية قالت يا رسول الله أتوب إلى الله وإلى رسوله ما أذنبت ؟ قال ((ما بال هذه النمرقة ؟)) فقالت اشتريتها لتقعد عليها وتوسدها فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ((إن أصحاب هذه الصور يعذبون يوم القيامة ويقال لهم أحيوا ما خلقتم)) وقال: ((إن البيت الذي فيه الصور لا تدخله الملائكة)) رواه البخاري ومسلم، زاد مسلم من رواية ابن الماجشون قالت: فأخذته فجعلته مرفقتين، فكان يرتفق بهما في البيت.
وبعد أن أورد الشيخ عبد لعزيز بن باز رحمه الله عددا من الأحاديث الدالة على تحريم التصوير قال: وهذه الأحاديث وما جاء في معناها دالة دلالة ظاهرة على تحريم التصوير لكل ذي روح، وأن ذلك من كبائر الذنوب المتوعد عليها بالنار.
وهي عامة لأنواع التصوير سواء كان للصورة ظل أم لا، وسواء كان التصوير في حائط أو ستر أو قميص أو مرآة أو قرطاس أو غير ذلك؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم لم يفرق بين ما له ظل وغيره، ولا بين ما جعل في ستر أو غيره، بل لعن المصور، وأخبر أن المصورين أشد الناس عذابا يوم القيامة، وأن كل مصور في النار، وأطلق ذلك ولم يستثن شيئا.
ويؤيد العموم أنه لما رأى التصاوير في الستر الذي عند عائشة هتكه وتلون وجهه وقال: ((إن أشد الناس عذابا يوم القيامة الذين يضاهون بخلق الله))
وفي لفظ أنه قال عندما رأى الستر: ((إن أصحاب هذه الصور يعذبون يوم القيامة ويقال لهم أحيوا ما خلقتم))
فهذا اللفظ ونحوه صريح في دخول المصور للصور في الستور ونحوها في عموم الوعيد.

إلى أن قال الشيخ رحمه الله: ولا فرق في هذا بين الصور المجسدة وغيرها من المنقوشة في ستر أو قرطاس أو نحوهما، ولا بين صور الآدميين وغيرها من كل ذي روح، ولا بين صور الملوك والعلماء وغيرهم، بل التحريم في صور الملوك والعلماء ونحوهم من المعظمين أشد؛ لأن الفتنة بهم أعظم ونصب صورهم في المجالس ونحوها وتعظيمها من أعظم وسائل الشرك وعبادة أرباب الصور من دون الله، كما وقع ذلك لقوم نوح.
والله أعلم
Soft Light غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 21-05-2008, 08:26 AM   #2
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
البلد: الملك فيصل
المشاركات: 431
قوة التقييم: 0
راعي السلام is on a distinguished road
جزاك الله خير
اما انا كنت في محاضرة فضيلة الشيخ، صالح الفوزان وجاء سوال
يقول فيه ما حكم من يصور بالجوال ويحتفض بالصور ؟
قال التصوير كله حرام بهذا المنطق واستثناء التي عند الضروره
كالبطاقه او دفتر العائله .
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
راعي السلام غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.