عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 23-05-2008, 02:17 PM   #1
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
البلد: في قلب امي
المشاركات: 2,896
قوة التقييم: 0
الحاكم is on a distinguished road
>>> ابناء يطالبون بقصاص والدتهم السعوديــــــــــــــــــــه !!!

قتلت زوجها قبل 3 أعوام وصدر عليها حكم بالقصاص ... مريم «ستينية» يرعبها «السيف» وإنقاذ رقبتها بيد أبنائها



تبدو قصة السعودية مريم هزازي وهي سعودية في العقد السادس، وتقبع في سجن النساء في جازان منذ ثلاثة أعوام مؤلمة، إذ إن إنقاذها من السيف مربوط بقرار أقرب الناس إليها، وهم أولادها.
ولا يعني هذا أن الحصول على عفو لإعتاق رقبة هذه السيدة من أولادها الثلاثة وبناتها الأربع أمر سهل، إذ باءت محاولات قادها بعض فاعلي الخير لإنقاذ رقبتها أخيراً بالفشل، إذ رفض أولادها العفو عنها. وروت مريم التي تعاني مرض الروماتيزم والربو خلال لقاء أجرته «الحياة» معها في سجن النساء في جازان لـ «الحياة» تفاصيل حادثة قتل زوجها بقولها: «تشاجرت مع زوجي أثناء وجودي عند مزرعة الذرة التابعة إلينا، وكنت حينها أحمل بندقية خاصة به منحني إياها لحماية المزرعة من القرود».
وتضيف: «في لحظة وجدت نفسي أطلق النار عليه من البندقية لأرديه قتيلاً». وتتابع بنبرة نادمة: «كنت أثناء ارتكاب الجريمة متعبة نفسياً من المعاملة العنيفة التي كنت أجدها من زوجي وبعض أقربائه»، موضحة أن زوجها ضربها في إحدى المرات ما أدى إلى كسر يدها.
وتشير هزازي إلى أن بناتها لم يزرنها منذ دخولها السجن، «وأنا ألتمس لهن العذر، فهن لا يملكن من أمرهن شيئاً، وإحداهن متزوجة ولها أولاد».
إلا أن هذه المسنة تعتب على أبنائها الثلاثة، «الذين لا يزورنها في العام إلا مرة واحدة»، مبينة أن أكبرهم موظف ومتزوج وله أبناء عدة.ولا تخفي هزازي أنه منذ صدور الحكم بقتلها قصاصاً، بات يطاردها مشهد السيف سواءً في نومها أو يقظتها، «فهذا الأمر جعل النوم متعة صعبة المنال، كما أنه أحال حياتي إلى جحيم لا يطاق، بفعل الأفكار التي تدور حول ساعة تنفيذ الحكم بي».وتبحث مريم التي تقضي وقتها في حلقات تحفيظ القرآن في السجن عمّن يستطيع تليين قلوب أولادها تجاهها ليعفوا عنها، «فأنا أعيش وضعاً نفسياً سيئاً وندمت على الجريمة التي ارتكبتها في لحظة ضعف"، مفيدة أنها تعاني أمراضاً مزمنة مثل الروماتيزم والربو زادت من آلامها.
وناشدت فاعلي الخير مساعدتها على الخروج من أزمتها. تابعت: «أحلم باليوم الذي أغادر فيه السجن، ويصبح فيها هم التفكير بالقصاص من الماضي»، راجية أبناءها العفو عنها.
من جهته، أكد مدير سجن النساء العام في جازان الرائد محمد صميلي لـ «الحياة»، أن بعض أهل الخير يجرون مفاوضات مع أولياء الدم، لإقناعهم بالتنازل. يذكر أن فرعي الجمعية النسائية وجمعية حقوق الإنسان في جازان، حاولتا إقناع أبناء وبنات مريم بإعتاق رقبتها إلا أنهما لم ينجحا


حاولو اهل الخير بأولادها ولم يتنازلو (( هل قست قلوبهم )) لهذه الدرجه حبا بوالدهم
او لبشاعه الجريمه الله اعلم ولا حول ولا قوة الا بالله
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
الحاكم غير متصل   الرد باقتباس

 
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 02:53 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19