عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 23-05-2008, 02:50 PM   #1
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 928
قوة التقييم: 0
هلالي رساوي is on a distinguished road
إمرأة أرضعت طفلها وهي ميتة, قصة غريبه.

السلام عليكم

هذه قصة حزينة ولكن حقيقية صدقوني

كان احد رجال قبيله العوازم مسافرآ قريبا من حائل مع زوجتة التي كانت علي وشك الولاده , وفي غور يقع بين التلال العالية وضعت المرأه طفلها فجأه ولكنها ماتت أثر الوضع0 حاول زوجها ان يساعدها قدر ما يستطيع غير أنه كان وحيدآ ولم يستطع ان ينقذها , فوضع جثتها في كهف قريب وملأ المدخل بالحجارة , كره الاب أن يبعد الطفل عن أمه فقد كان يدرك انه سيموت لا محاله لعدم وجود الحليب فوضعه علي صدر أمه ولف ذراعها من حوله ووضع ثديها الايسر في فمه ثم تركها وسار مبتعدآ0 وبعد تسعه أشهر كان جماعه من البدو من نفس القبيله يمرون من هناك فقرروا أن ينصبوا مضاربهم قريبا من المكان الذي دفنت فيه المرأه وطفلها 0 وبما انهم كانوا يعرفون القصه فقد ذهبوا الي مدخل الكهف ليروا أن كانت الحجاره لا تزال في موضعها , وكم كانت دهشتهم كبيره عندما وجدوا بعض الحجاره قد أزيلت من مكانها تاركه حفره في الجدار وأزدادت دهشتهم عندما وجدوا أثار قدم طفل علي الرمال في جميع الاتجاهات , فأعتراهم الخوف وأصبحوا نهبآ للخرافات وانطلقوا مبتعدين عن المكان المسكون وهم لا يلوون علي شئ 0 وبعد مده من الزمن علم الاب بالقصه فأسرع الي المكان ووجد الحفره في الجدار وأثار اقدام الطفل , وعندما نظر داخل الكهف , رآي طفلا حيا يتمتم وهو يقف بجانب جثه المرأه الميته التي كانت أشبه بجثه محنطة وكان جسدها جافا تماما عدا عينها اليسري والجانب الايسر من وجهها وثديها الايسر الذي يمتلئ بالحليب ويدها اليسري وكانت جميع هذه الاعضاء لاتختلف في شئ عن اعضاء المرأه الحيه 0 عندها ملأ الخوف من الله قلب الرجل فأخذ يردد اسمه ويحمده, ثم انه أخذ الطفل الرضيع ووضعه علي ظهر ناقته وسار مبتعدآ 0 وقبل مغادره المكان دفن المرأه الميته بعنايه, ووضعها هذه المره في قبر من الرمال 0
وذكر راوي القصه"ضويحي بن خرميط العازمي في الحادي والعشرين من ابريل 1935 م في مضاربهم عند ملح " أن هذه الحادثه وقعت في عهد أبيه وأنه قد سمعها منه مباشره , وقد كبر الطفل وأصبح محبوبا من الله والناس , عند بلوغه مبلغ الرجال أصبح من أشهر مقاتلي القبيله وأشجعهم وقد سموه خلوي , ولايزال حيا الي الأن 1935م ــ ولكنه أصبح طاعنا بالسن0 القصه فعلا غريبه ............ يعني الطفل تقريبآ عمره في الوقت الحالي 67 سنه ,,, سبحان الله القادر علي كل شئ



للمانه الموضوع
م ن ق و ل

آخر من قام بالتعديل هلالي رساوي; بتاريخ 23-05-2008 الساعة 02:53 PM.
هلالي رساوي غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 23-05-2008, 03:20 PM   #2
صدى المعهد سابقاً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 709
قوة التقييم: 0
أبو إياد الحناكي is on a distinguished road
سبحان اللة القصة فعلا غريبة !!!!
أبو إياد الحناكي غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
كيف تقوي الأم العلاقة بين طفلها الكبير ومولودها الصغير .؟! ورده الشرق المنتدى الدعوي و الأسرة والمجتمع 2 11-07-2008 05:21 PM
قل رأيك هل نحن ((أخبث شعب فوق أطهر أرض)) بحر المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 30 01-04-2008 04:47 PM


الساعة الآن +3: 09:07 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19