عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 14-06-2008, 12:02 PM   #1
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2006
البلد: ها هنا
المشاركات: 219
قوة التقييم: 0
ابوبراهيم 19 is on a distinguished road
Lightbulb الإلحاد أكبر من الشرك والجهل والدهما

أهم عوامل تعرئة الفضيلة الإنسانية الإلحاد و الشرك و الجنس المثلي و العصبية الممتنة و الانفلات من إقامة الحدود وعدم المحاسبة بالحياة وتركها إلى الآخرة ، وكذلك الأستخفاف بالفلاح والفقير وبائع الليمون ومربي الماشية والصانع والجزار وزارع النعناع والنجار والحلاق والحجام والخضيري والمرأة والمقيم بالصحراء وعامل البناء وحفار الآبار والقبور، والإلحاد مفهوم قديم جاهلي بهيمي همجي إرهابي قاتل لا يدل على رحمة ولا وعي ولا إدراك عقلاني ناضج وإنما إنكار لوجود ذات الله سبحانه الذي هو مستقلاً عن عموم جميع الكون وما فيه لأنه سبحانه أكبر من ذلك وكما أن الذي ينكر وجود الله سبحانه لا يدري أنه أنكر وجود نفسه لان الذي خلقه الله بيديه وقدرة ولما أكتمل خلقه نفخ به من روحه فكيف يقال إن الله غير موجود؟ وكذلك وصول نفحة الروح التي دخلت في جسمه وجعلت المخلوق يتحرك ويتفاعل مع الحياة وذلك مثل السيارة عندما تخرج من المصنع كاملة الصناعة ولكنها لا تتحرك حتى يوضع فيها الوقود فتشتغل وتسير كذلك الإنسان عندما يكمل خلقه وتصل إليه نفحة الروح من روح الله سبحانه فيتحرك ، حيث قال الله " إن مثل عيسى عند الله كمثل آدم خلقه من تراب ثم قال له كن فيكون " فالله هنا ضرب مثلاً على أن خلق عيسى عليه السلام نفس خلق آدم عليه السلام إلا أن الناس لم يشاهدوا خلق آدم عليه السلام وإنما شاهدوا خلق عيسى عليه السلام حيث قال الله " فإذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين " يعني إذا تحرك وسار على الأرض ، وكما أن الملحد لا ينكر الله سبحانه في عقله الباطن أبداً وإنما ينكره هروباً من الموت والمحاسبة بالحياة ، ومن علامات الملحد إذا تكلم عن الخلق يقول فعلت الطبيعة وأنزلت السماء وفعلت وحدة الوجود ولا يذكر الله سبحانه ، وأعتقد أن هذه أقوال الفلاسفة سابقاً والتي يتباهى بها الغافل عن القرآن الكريم حيث تذهب عليه حياته حسرات وخسارة مع كراهية و بغض الناس له لأنه أغلق نفسه عن رحمة الله سبحانه ورحمة الناس وخرج من الإيمان بالغيب وضل في حياته يتجرع مرارة الألم والحزن وفقدان الأمل والفرح عند الشدائد والأزمات العابرة مع عدم وجود هدف للمستقبل مربوط بالنجاة وبالآخرة كما أن أهم مراحل الحياة هي الشيخوخة حيث قال الله "إن الدار الآخرة لهي الحيوان لو كانوا يعلمون " وكذلك حذر رسول الله صلى الله عليه وسلم من الإلحاد لأنه بوابة اليأس والقلق وفقدان الأمل والسعادة ، فمن كان يعاني منه الآن فلا ينقله إلى أولاده بل يتركهم يتأثرون ويتعلمون التوحيد لأنه لا يمكن الدفاع الحقيقي عن النفس إلا بالطمع بالجنة بالآخرة بعد الموت ، وأما تحذير الرسول صلى الله عليه وسلم من الإلحاد وخطورته فإنه من الواجب المشروع على كل مسلم ومسلمة الأذان في أذن المولود اليمنى وإقامة الصلاة بالأذن اليسرى والمقصود من ذلك تأسيس التوحيد في عقل الطفل والاستمرار عليه حتى إذا أدرك معرفة الخيط الأسود من الخيط الأبيض بالتمييز وشمر عن ساعديه للعلم والعمل المنتج لكي يحصل على ما يغنيه من المؤونة دون منة من الناس وحتى لا يدخل في متاهات الخيال الفكري الفلسفي وينساق مع هواه وشيطانه ويضل يبحث طول حياته ويتساءل هل الله سبحانه موجود أو غير موجود ؟ ، وفي شيخوخته يصبح بلا أمل وعمل صالح ، وأما من يصل إلى مرحلة الشيخوخة من أهل الدين والتوحيد فتجد أنه مشغول بالطاعات وقيام الليل وجميع الأعمال الصالحة وتكون له بمثابة عمل أو وظيفة ، ومن الملاحظ بالقرآن الكريم أن الرسل أولهم نوح وأخرهم محمد صلى الله عليهم وسلم ـ فسؤال المطروح عن أدم عليه السلام عندما عصى ربه ثم تأب وهبط إلى الأرض ومعه زوجته والشيطان ، هل كان على الأرض أحد من الناس غير الجن ومن تكون عليه نبوة آدم وقابيل قتل هابيل وكان الشيطان من الجن قبل خلق آدم عليه السلام؟ ، قال الله سبحانه " وإذ قال ربك للملائكة إني جاعل في الأرض خليفة قالوا أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ونحن نسبح بحمدك ونقدس لك قال إني أعلم مالا تعلمون" من أين أتت الملائكة بهذا التصور عن آدم وهو لم يخلق بعد ؟ وهل كان خوف الملائكة على الخليفة من الشيطان الذي كان من الجن قبل آدم ؟
الكاتب : إبراهيم العواجي ـ الرس 10جمادى الثانية 1429هـ
ابوبراهيم 19 غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 14-06-2008, 12:20 PM   #2
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 1,168
قوة التقييم: 0
نازف is on a distinguished road
Cool

اقتباس:

ومن الملاحظ بالقرآن الكريم أن الرسل أولهم نوح وأخرهم محمد صلى الله عليهم وسلم ـ فسؤال المطروح عن أدم عليه السلام عندما عصى ربه ثم تأب وهبط إلى الأرض ومعه زوجته والشيطان ، هل كان على الأرض أحد من الناس غير الجن ومن تكون عليه نبوة آدم وقابيل قتل هابيل وكان الشيطان من الجن قبل خلق آدم عليه السلام؟ ، قال الله سبحانه " وإذ قال ربك للملائكة إني جاعل في الأرض خليفة قالوا أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ونحن نسبح بحمدك ونقدس لك قال إني أعلم مالا تعلمون" من أين أتت الملائكة بهذا التصور عن آدم وهو لم يخلق بعد ؟ وهل كان خوف الملائكة على الخليفة من الشيطان الذي كان من الجن قبل آدم ؟

قد قرأت مقال أو بحث موضوعي عن هذا الشأن
و كان من تخريجات هذا البحث هو أثبات أنه كان
في الأرض بشر قبل أن يكون آدم خليفــــة في الأرض
وأن آدم ليس أول البشر - كما أذكر -

وكانوا هؤلاء البشر هم السبب في " أستفسار " الملائكة
- عليهم السلام - ربهم عن سبب آيجاد هذا الخليفـة المنتظر .

- والله أعلم -

هذا ما يتعلق بالجزئية الثانية من الموضوع
أما ما يتعلق بالجزئيـة الأولى من الموضوع
فهو الأهم و الأجدر
بأن توفر له الأوقات و توجه لها الأهتمام
و تفرغ لها العقول السليمة لمحاربتها

فالألحـــاد أصبح الآن أهم مسألة تواجهنا ,
فلا شركيات ولا بدعيات و لا صوفيات و تشدد

أقسى علينا الآن من مسألة الألحـــاد التي جذبت عقول شباب
لم يبلغوا الحلم , هؤلاء الشباب غرر بهم بأطروحات
القصيمي / فؤاد زكريا / النابولسي/ تركي الحمد ومن على شكالتهم
و أيضاً الفلاسفة اليونانيين و الثوريين الفرنسيين
أو بالأصح - السفاسطة - وليسوا فلاسفة

الواجب على علماء الأفاضل توفير الكثير من أوقاتهم لمحاربة الموجة
الجديدة من الألحاد التي بدأت تستفحل في آرض الرسالة المحمدية

نعم هذا الواجب عليهم وليس الواجب عليهم أعطاء المعتزلة
و الأشاعرة و غيرهم كل أوقاتهم لا بل يجب عليهم تقليص اهتمامهم
بهؤلاء و التوسع بمحاربة الآلحاد و تبيانه للناس و تبيانه أهله
و شرذمته


بوركت
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
نازف غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 14-06-2008, 01:06 PM   #3
Banned
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 1,142
قوة التقييم: 0
قلبي مو لي is on a distinguished road
احسنت على هذا الموضوع
قلبي مو لي غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
احمدالله ان ولا الله علينا مثل هؤلاء الغلا المنتدى الدعوي و الأسرة والمجتمع 1 28-11-2003 09:12 AM
الله أكبر ( البيان السادس من القيادة العليا للمجاهدين ) اليقين المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 0 19-05-2003 04:48 PM
جنون المنطق أو نوبة هذيان سنا الشمس المنتدى الأدبي والشعر و الألغاز 23 18-05-2003 12:18 AM
رامسفلد:مستعدون للبقاء أكثر من عام لبناء عراق يتسم بحرية أكبر عبد العزيز الدبيان المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 0 10-05-2003 05:55 PM
)()( أكèٌ عïï )()( صامل المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 7 03-01-2003 12:17 AM


SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.