العودة   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > تاريخ الرس و الأدب و الشعر
التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الملاحظات

تاريخ الرس و الأدب و الشعر هذا القسم توثيق لتاريخ الرس الماضي والحاضر، و أرشيف للصور القديمة، ومنتدى الأدب و الشعر

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-06-2008, 01:08 PM   #1
ذُرا
عضو متألق
 
الصورة الرمزية ذُرا
 
تاريخ التسجيل: Dec 2006
المشاركات: 886
معدل تقييم المستوى: 0
ذُرا is on a distinguished road
افتراضي وهم خائن ، و ثرثرة القيلولة ..



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
ايها النزيل : تحية شكر ( ليمينك ) التي جعلتكَ تنحدرُ من صَخبِ الطريقِ إلى هذا الوادي :)
قبل ان تبدأ ايها القارئ العزيز اذا لم تمتلك وقت أو ( بال ) واسع فارشدك ان تضغط يسار الكيبورد على ( ctrl+w )




بدخول يوم الاثنين كنت لا أعرف أرد طلبا ولو عسيرا لعظم السعادة التي حوت جميع تضاريسي ..
ذرا لو تعلم ان أحدا يبغض مادة الفقه لابغضته .. لأن طموحها أن تتخص به بحرف الـ ( د ) ..


عدت لمنزلي الساعة 10 صباحا < وهذا في يوم الاثنين
ارويت عطشي السائم بالممل بمحادثات بالمنسجر لاتمسن ولا تغني من جوع مع بعض الزميلات ..
وحين دخول وقت الظهر، بدأ النشاط يدب في ذاكرتي معلنا عن تقبله لاستقبال اي حرف ،، ولو كان نونية ابن القيم ..
اغقلت جهازي ، اخذت بعض التمارين لجسدي المنعكف على هذه الصنعة الغربية ..
هرولت لمكتبتي الصغيرة امسكت بمادة الفقة الجليّة - ضميته وأنا أردد ( اللهم فقهني به ) ..
لهذه المادة محبة متجذرة بفؤادي منذ صغري ،، بدأت في مذاكرته وانا استمتع بكل معاني اللذة ..
وعندما انهيته كان لدي استعداد حامي لمذاكرته مرة أخرى ،،
وكانت دروسنا تتحدث عن احكام الحقوق الزوجية بفروعها و حقوق الاولاد كذلك ..
وتعجبني هذه المادة لأنها استنباطية و دقيقة بعض الشيء ..
وأتمنى من وزارتي - الموقرة - أن تتعمق بالأحكام على الأشمل ، وتدع سفاسف الأمور المتعارف عليها بالمجتمع ..


انتهيت من مذاكرته ، اقسمت يمينا ان لا انحني على مادة التفسير المخصصة بالفترة الثانية حتى تبقى لذة الفقه ..
( مع انني لست ممن يشجب فكرة المذاكرة البتة أو أشجب بابا من المادة )
لكن محبتي للفقه طغت على مبدأ الاهتمام و التفوق بالمواد الأخرى ..


عندما اشارت الساعة 2 ليلا ، بدأ يدب الخوف بالحنايا ، هذا الخوف الذي يجعل بني آدم يحدث نفسه بأمور لا يستذكرها بعد ثواني ..
اواسي نفسي بأنني الحمدلله التفسير مادة ميسرة لي و بما أنها تفسير لتلك السورتين فعندي ما يشبع السطور ..
اتسيقظ احد الصغار الزائر لنا ، فانشغلت عن حديث النفس بتنويمه و اسندته بجانبي وانا أردد سطر أحد القائلين :
نم يا بنيّ قرير العين هانيها 000 فلم تعركك الليالي ولم تلفعك الأيام بملافيعها ..


زقزقت العصافير طربا بيوم جديد ، وهب نسيم يسقي الأنفس هناءا منعشا يدغدغ الأحلام ..
تناولت فطوري ، ثم بدأت بتحسين هندامي ومنظري والذي جعله آية على سعادتي بهذا اليوم ..
ذهبت لمدرستي ثم سرتُ لمكاني المفضل لأنه يذكرني بموقف يحمل قمة معاني الانسانية لشخصي ..
فتحت الفقه لأثبط المذاكرة ،، هنيهة ويرجع لي الخوف ليسيطر على جوانحي لشأن المادة التي لم افتحها :(
حتى أعلنت مدرستنا عن بدأ الوقت للدخول الى ( اللجان ) بصافرة لو كانت بجانب اذن رضيع لأنهت حياته ..
دخلت وانا بثقة تامة ، بل ثقتي منحتني الثلاثين قبل الاجابة ..
فرحبتني احدى الزميلات بزمجرة مدوّية ، ولم تكتفى بذلك بل اتبعتها بقبضة قصمت كتفي اشارة للانتباه الى حديثها ..
ذرا ذرا ممممما جواب كذا ومادليل كذا وماحكم كذا !!!!!!
استوقفت برهة ،اجمع شيئا مما اندثر ،، رفعت راسي لها أجبتها بابتسامة ساخرة : اذهبي لأخرى وحلّي يديك ولسانك بالمروؤة ..



اعتدلت على الكرسي بدأت أدوّن بعضا من ماهيتي على ذلك الدفتر المشؤوم بحجمه و لونه ..
اخذت ورقة الأسئلة وكأنني أستلم توقيع لحد القصاص ، لأن مذاكرتي أصبحت كفقاعة الصابون ..
عصَبت عيناي بتلكا يديّ لاستذكر الادعية ، حتى دخلتُ بادعية لا اعيها .. لأنني شعرت بالخواء العارم لمذاكرتي ..
والأمر المدلهم تذكرت التفسير ومغامرتي به :(
آه لو علمت عن قدَري هذا لأدبت نفسي وجعلتها تلتهم حروف كتاب التفسير حتى تقيء ( بالهستيريا )
وبعد جدالي البيزنطي مع نفسي بدأت استغيث بملك السماوات والاراضين ..
يـــاالله مسني الضر وأنت أرحم الراحمين ، تشبثت الكؤود ، ومالي قوة ولاناصر .. بجودك ومنك كن عوني ..



بدأت بحل الجواب الأول بجميع فقراته بخط حسن < اعلانا للرضا عن السؤال ..
حتى وصلت للسؤال الثاني والخط كأنه من محتضر يكتب وصية موته ..
ثم وصلت السؤال الثالث وبدأ القلم يخط خربشات يسبق تفكيري بما اكتب ..
اوقفتني فقرة عجزت أفكر كيف أفكر بجوابها !!..
حتى اني لم استطع التحكم في قدماي التي تبعثر بعامود الطاولة مما تصدر أصواتٌ تزعج جاراتي ..



استبشرت بدخول معلمة المادة ، لعل هيبتها توقظني من سبات الوهن الذي اصاب ذاكرتي ..
اعتدلت بجلستي توقيرا لها عند سؤالي ..وبدأت اتحدث لها بلغة اليأس النابعة من قلبي المثخن ..
لعل قراءة السؤال من شخص غيري استذكر الجواب .. < وكثير ما اقع بذلك ..
فعلا بدأت اذكر مكان الدليل ،، و اذكر شكل كتابته < هنا وصلت حد الاضطرام في صدري غيضا ..



ثم بدأ الدمع يضخ داخل عينيّ .. وأنا انحني لورقتي كثيرا حتى اخفي لمعان دمعي عن الانظار ..
دخلت مرة أخرى معلمة المادة ،
يعلم الله أن هيئتها وقربها الحسي يشعر بالدفء الأخوي - فسبحان من كساها ثوب يجلب الطمأنينة ..
ترددت في ندائي لها خجلا من سؤالي الطفولي ، فقلت ان سارت جانب سأوقفها ..
وعندما كانت قاب قوسين او أدنى استوقفتها ..
أردفت لي قائلة : أولا هل فهمتي معنى المطلوب ؟ اجبتها بكلمة قرأها الامام قالون بالمد ست حركات ( ايــــــــه )
وعندما انهت حديثها معي خرجت من اللجنة وأذِنتُ للدمع ان ياخذ مجراه ، لأني ارى وادٍ من التيه بعيد بالدرجة المقدرة لي ..
رفعت رأسي حتى لا تتصلب اوداجي ، ولأمرّن عيناي التي صورت السؤال بمقاسه و تشكيله اللغوي ..

ماذا !!!!!!!!!!


لالا لا أصدق !!!


خلوت بزميلتي فقط !!


هل الجميع سلّم وخرج ؟؟؟ اذا فكم بقي لي من الوقت المتاح بين الفترتين !!
ساخرج الان لعلي اذاكر التفسير والتقط لقيمات يقمن صلب النجاح ..
رميت قلمي بثقل على سطح طاولتي ، وسلمت الدفتر ، وخرجت من اللجنة ..



يــاالله ،، أليس هذا ظلم ؟
اذاكره بجهد هدّ أعصاب ذاكرتي ، لأنني وثقت باجاباتي ستكون ( نصا ) من الكتاب و بأسلوب الكتاب .. < ياله من وهم خائن ..
آه لو أرى تلك الصاحبة لأصبّ عليها جَام غضبي ،، والله أحسست وقتها كأنني ( ماصورة ضغط عالي ، المرسوم عليها كراعين ودميجة ) ..



وبعد ذلك استلمتُ مقاعد الدرج لابدأ بالتفسير تحاشيا عن الضجة
والذي صار بالأخير كأنني في مكان يشبه بـِ صعاليك الحرم اذا تنازعوا لاختلاط بضائعهم المبسوطة على الطرقات ..
والحمدلله انتهيت بقراءة التفسير لا حفظا - على موعد دخول الاختبار ،،
لكن بقيت الصفحة الأخيرة لم آتيها بعد ،، مطوية على حالها حتى ساعة حرفي هذا :)
تباطئتُ بالخطى للجنتي لعلي الحِق بالصفحة الأخيرة .. وعندما دنيت من اللجنة هنا وقع على كتفي شيء آخر
قلت لنفسي لو انها صاحبتي الأولى ( لجعلتها تفيق من صفعتي في مركز شهار )
لكن ماوقع على كتفي في هذه المرة انها يدٌ حانية ولمسة لطيفة :)
أدرت وجهي لمعرفة الصاحب ، فاذا بها معلمة مستحدثة لي !! وهي ممن وقع نصيبها على مدرستي بلوقوف في اللجان للمراجعة
همستْ لي : ( يابنتي ) توكلي على الله ..
تركت الكتاب طاعة لحسن التصرف و الذوق العاطفي بالمنطق :)

ولله الثناء الحسن خرجت من الاختبار وأنا مغمرة بالفرح ..




( وكانت ثقتي بالثلاثين للتفسير أكثر من الفقه )

وتحية للشاعر عندما قال :

أبو لهب في النار وهو إبن هاشم .... وسلمان في الفردوس من خرساني


* * * *

وأخيرا :

- هل النفسية لها نتائج جما وعظمى في تأدية أمر متخوّف منه ؟
بالفقه < صعقت بموقف اندثر كل ما حفظته ..
والتفسير < آنست بموقف الهمني أجوبة لم أحفظها ..

- هل الثقة دائما تلزم معناها ؟
< لأني استمريت اردد في ذلك اليوم سحقا ثم سحقا للثقة ..


.



استأذنكم عن تمخض قلمي :)
فالكرى رنق عيني..

نبض : 6 / 11 / 1429 هـ.
__________________
عظيم الهمة لا يقنع بملء وقته بالطاعات ، وإنما يفكر ألا تموت حسناته بموته

التعديل الأخير تم بواسطة ذُرا ; 19-06-2008 الساعة 01:18 PM
ذُرا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-06-2008, 02:29 PM   #2
سحبان
عضو مجلس إدارة سابق
 
تاريخ التسجيل: Mar 2005
المشاركات: 3,012
معدل تقييم المستوى: 0
سحبان is on a distinguished road
افتراضي



،،،،،،،،،
نهبا من مشاعر شتى انبهار اندهاش لهذا الاسلوب الجميل

لي عودة بعد ان استجمع شتات افكاري وذهني كي ارد بما يليق بهذه الكلمات

الراقية

ذرا تحية وتقدير

لي عودة كي ارد مرة اخرى وما هذه الا تحية لك ولابداعك
سحبان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-06-2008, 10:54 AM   #3
أنشودة المطر
عضو مبدع
 
الصورة الرمزية أنشودة المطر
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
المشاركات: 1,255
معدل تقييم المستوى: 0
أنشودة المطر is on a distinguished road
افتراضي

مااجمل حرفك ياغاليه 000 طاب صباحك00
__________________
..متَى ما تلقَ من تَهوَى دَع الدُّنيَا وأهمِلْهَا..
أنشودة المطر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-06-2008, 12:49 PM   #4
ذُرا
عضو متألق
 
الصورة الرمزية ذُرا
 
تاريخ التسجيل: Dec 2006
المشاركات: 886
معدل تقييم المستوى: 0
ذُرا is on a distinguished road
افتراضي

الفاضل سحبان :

مُـنيـَتي ان يقيـّم حرفي أمثالك ..

حتما بنوالكْ سأمنحُ قلما لا يضمحل ..

فأوفِ لنا الكيل وتصدق عيلنا ، ان الله يجزي المتصدقين ..




أنشودة المطر :

وطابت أيامكِ بالخيرات والمسرات .. ويقيني بأن جمالُ الثرثرة بحجم برعم ..

وان كنتِ تملكين دواءٌ للقضاء على ( انفلونزا المذاكرة ) فاسعفيني به آجلا :)





- - - -


هناك ( زلات كيبوردية ) في موضوعي ، اتبرأ منها لحرارتي بالكتابة ..
واشنع زلة وقعتُ بها هي : في ذيل الموضوع !!
فهذا يوحي أن أحلامي استلمتْ التوثيق .. < حتى التوثيق خائن ،، ربما ليرافق الوهم ..


00
__________________
عظيم الهمة لا يقنع بملء وقته بالطاعات ، وإنما يفكر ألا تموت حسناته بموته

التعديل الأخير تم بواسطة ذُرا ; 21-06-2008 الساعة 01:09 PM
ذُرا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-06-2008, 01:01 PM   #5
ذُرا
عضو متألق
 
الصورة الرمزية ذُرا
 
تاريخ التسجيل: Dec 2006
المشاركات: 886
معدل تقييم المستوى: 0
ذُرا is on a distinguished road
Lightbulb صورة



أحقا حبيبي هل ستكون آخر غلاف لمعدنك ؟
أم دربي موفق بأن أرتوي من نسلك !!


00
__________________
عظيم الهمة لا يقنع بملء وقته بالطاعات ، وإنما يفكر ألا تموت حسناته بموته

التعديل الأخير تم بواسطة ذُرا ; 21-06-2008 الساعة 01:06 PM
ذُرا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-06-2008, 02:18 PM   #6
سحبان
عضو مجلس إدارة سابق
 
تاريخ التسجيل: Mar 2005
المشاركات: 3,012
معدل تقييم المستوى: 0
سحبان is on a distinguished road
افتراضي



،،،،،،،،،،،،،
ذرا تحية وتقدير وأهلا بك

كما توقعت فدائما ماتكون القراءة الثانية والثالثة اجمل واروع

لقد اسهبت كثيرا في قراءة هذه الديباجة الجميلة التي ذيلت بتساؤل

ومن هنا اقول اجابة على هذا التساؤل (نعم )

النفسية والطمانينة وراحة البال لها دور في انفتاح الانسان على

ذاكرته واسترجاع الكثير مما تختزله ، ولا ننسى ان كل عارض لا بد

ان يكون حجر عثرة بين الانسان وذاكرته لذلك لا بد من ذكر الله سبحانه

لأنه يجلب الطمانينة

تحيتي لك ودام نبضك
سحبان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-06-2008, 01:02 AM   #7
*LEGEND*
عضو متواجد
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
المشاركات: 40
معدل تقييم المستوى: 0
*LEGEND* is on a distinguished road
Thumbs up

غاليتي ذرا... سأنبذُ الصمت مادامت الثرثرة تأتي بمثل هذا..

أحرفٌ أسرتني حدّ الذهول .. فهنيئاً لها بكِ

تقبلي إعجابي
*LEGEND* غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-06-2008, 03:00 AM   #8
نـــــــــغ ــــــــــــم...!
عضو خبير
 
الصورة الرمزية نـــــــــغ ــــــــــــم...!
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الدولة: في زوايا الصمت...!!
المشاركات: 4,528
معدل تقييم المستوى: 0
نـــــــــغ ــــــــــــم...! is on a distinguished road
افتراضي

مااجمل حرووفك ذرا رااائعه لا عدمنااك000
نـــــــــغ ــــــــــــم...! غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-06-2008, 12:03 PM   #9
ذُرا
عضو متألق
 
الصورة الرمزية ذُرا
 
تاريخ التسجيل: Dec 2006
المشاركات: 886
معدل تقييم المستوى: 0
ذُرا is on a distinguished road
افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سحبان مشاهدة المشاركة

ذرا تحية وتقدير وأهلا بك
كما توقعت فدائما ماتكون القراءة الثانية والثالثة اجمل واروع
لقد اسهبت كثيرا في قراءة هذه الديباجة الجميلة التي ذيلت بتساؤل
ومن هنا اقول اجابة على هذا التساؤل (نعم )
النفسية والطمانينة وراحة البال لها دور في انفتاح الانسان على
ذاكرته واسترجاع الكثير مما تختزله ، ولا ننسى ان كل عارض لا بد
أن يكون حجر عثرة بين الانسان وذاكرته لذلك لا بد من ذكر الله سبحانه
لأنه يجلب الطمانينة
تحيتي لك ودام نبضك
بارك الله فيكم استاذي سحبان ، وعودا حميدا ..
أحسنت بقولك ان بعض العوارض تصبح عثرة على ذاكرة الانسان ..
( و إلا لما توصل الطب للصعق الكهربائي ) < اسأل الله أن يبيد بني علمنة و الجحدة الكفرة به..





اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة *legend* مشاهدة المشاركة
غاليتي ذرا... سأنبذُ الصمت مادامت الثرثرة تأتي بمثل هذا..
أحرفٌ أسرتني حدّ الذهول .. فهنيئاً لها بكِ
تقبلي إعجابي
مساءٌ عاطر الديم غاليتي :)
وهنيئا لي بكِ ، و بتحفيزك النضاخ ..
أنعم الله عليكِ برد الفؤاد و حسن المعاد ..




اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إبتسامة بريئة مشاهدة المشاركة
مااجمل حرووفك ذرا رااائعه لا عدمنااك000
مرحى لك ثم مرحى ..
ورائعة هي زيارتك الوردية ..
عدمت عنكِ الشرور ..



00
__________________
عظيم الهمة لا يقنع بملء وقته بالطاعات ، وإنما يفكر ألا تموت حسناته بموته

التعديل الأخير تم بواسطة ذُرا ; 22-06-2008 الساعة 12:09 PM
ذُرا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-06-2008, 02:08 PM   #10
الحسام77
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 2,950
معدل تقييم المستوى: 14
الحسام77 is on a distinguished road
افتراضي

أسأل الله لك التوفيق في مسيرتك العلمية وأن تصلي لمرادك وهو حصولك على (د).والذي هو ليس نهاية المطاف بل هو البداية لمشوار عملي قد يكون حجة لكِ أو عليك ياذُرا.
أختي ذرا بحكم إنهائي لمرحلتي الجامعية وخوضي لتجربة الامتحانات بكل قسوتها ولذتها ..لم تكن الثقة بالنفس كافية بمفردها.بل يجب أن تدعم بالجد والاجتهاد والتوكل على الله .
شكراً لكِ على هذا الإبداع.
__________________
تقبل الله منا ومنكم الصيام والقيام
الحسام77 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
أي وسام أقلد قلمك ؟؟

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:09 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir