عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 23-12-2003, 10:33 PM   #1
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2003
المشاركات: 470
قوة التقييم: 0
أبو سفر is on a distinguished road
صدام حسين .. يا نور العين

صدام حسين .. يا نور العين !!

في تلك الغرفة الصغيرة الضيقة وفي ذلك البيت الشعبي البسيط في تلك القرية الضائعة بين الجبال في ليلة من ليال صيف حار....لازلت اذكر مذياعي الصغير وقد كتبت على ظاهره بخط متعرج بشع ((صدام حسين))...

حين كانت إذاعته تلتهب نارا في أم ((المعارك)) ومع النار حمما قومية متقدة مستعرة....ليس بسكود ولا ببارود بل بأغاني حماسية متقدة...بالعروبة والنخوة....مدحا في البعث وحزبه...وصدام وعرشه..ولا أزال اذكر من أكثر من عشر سنوات...تلك الأغنية التي يصدح بها مغنيها ويردد الأطفال من بعده بــ :
((صدام حسين....يانور العين....كل الأطفال يقولون:صدام حسين يانور العين))...

لازالت هذه الكلمات تدوي في أسماعي منذ عشر سنين بل اكثر...كان صدام طاغية مهاب الجانب مخيف الكلمة جبارا مجرما...عاث في الارض فسادا ودمارا وبلاء....!!!

لم أكن أدرك آنذاك من هو صدام هذا سوى أنني أحببته لعظم ما سمعت عنه وكما قيل ( تسمع بالمعيدي خير من أن تراه ) !!

تربع على عرش الرافدين بقسوة وجبروت وظلم...شابه في هذا أسلافه القدماء والحدثاء...لا فرق ألبته إلا شخوص تأتي ونعوش بجثث الظلمة تذهب وتروح...!!
تعالت عظمتك يا جبار السموات والأرض...أي مصير للطغاة جعلته ...وأي عذاب للظلمة اخترته...وأي نصر للمظلوم ودعوته أجبته....سبحانك ....يا رب :
إلهي...رضاك خير من الدنيا ومافيها**يامالك الكون قاصيها ودانيها...!!
جلت قدرتك...وتقدست أسماؤك...قلت وقولك الحق...لدعوة المظلوم :
((وعزتي وجلالي لأنصرنك ولو بعد حين))....

كم من عجائز وأمهات لنا في الكويت (الحبيبة ) وفي بلدي الأمين ( السعودية ) قمن في هجيع الليل يوجهن سهام الدعاء إلى جسدك النتن ‍الذي قتل أولادهن وأسر أزواجهن بكل عنجهية وغطرسة ...

هل يمكن لعقلي أن يصدق...الذي يحدث ويحصل...؟؟؟
شيء عجيب....رأيناه رأي العين....
وفعلا كما يقول الشيخ عبد الحميد كشك : ((إن يد الله تعمل في الخفاء.)).....

هل يمكن أن يصدق مصير الرئيس صدام...بهذا الشكل الدراماتيكي الساخر...المضحك...؟؟؟
هل هذه هي الدنيا التي قتل صدام من اجلها الألوف وعاث فسادا على فساد...؟؟؟

ماتوا فما ماتت الدنيا لموتهم**وما تغيرت الأعياد والجمع!!

ليس شماتة فيه بل....عبرة واعتبار....فما أكثر العبر واقل الاعتبار....؟؟؟

ذهب صدام ...يقولون لمزبلة التاريخ...؟؟؟
فهل أصبح عصرنا وتاريخنا الحديث كله مزابل.؟؟
إذا كان كذلك....فأين من ذهبوا في هذا العصر وسيذهبوا لقلب التاريخ الرائع الحافل ببطولات وتضحية وفداء....؟؟؟
إننا نظلم تاريخنا...حينما نجعله مزبلة لصدام وأمثاله....
صدام لن يذهب لتاريخنا بل لتاريخه هو وتاريخ بعض الطغم الحاكمة !!
إن تاريخنا....نجله ونرفعه ونرفع معه من سطروا بدمائهم وتضحياتهم بطولات حية نابضة في قلب هذا التاريخ..: سيد قطب...عمر المختار....عز الدين القسام...عبدالله عزام .. الملك الفيصل...خطاب .. يحيى عياش .. مشائخنا .. علماؤنا .. أدباؤنا ... ملوكنا ورؤساؤنا .. آباؤنا وأمهاتنا ... إخواننا وأخواتنا ...وغيرهم كثير...؟؟

هؤلاء هم تاريخنا...وليس في هذا التاريخ الناصع حاشية أو ((مزبلة)) نضع فيها صدام حسين وغيره من العابثين بعباد الله وأرض الله ؟؟
فليذهب صدام...إلى (حيث ألقت رحلها أم قشعم)...فلربما يسعه تاريخها....

أطلق لها السيف لاخوف ولا وجل**أطلق لها السيف وليشهد لها زحل
أطلق لها السيف قد جاش العدو لها**وليس يسبيه إلا العاقل البطل...؟؟
ياااااااه.......يالها من أبيات...ما أعظمها...ما أروعها...أراها من أروع الشعر الحماسي في هذا العصر ،لغتها المتقدة تشابه كثيرا قول أبي تمام في عمورية المعتصم :
اجبت صوتا زبرطيا هرقت له**كأس الكرى ولعاب الخرّد العرب
أبقيت جد بني الإسلام في نصب**والمشركون ودار الشرك في وصب...
ولكن وآأسفى...مابين عمورية المعتصم....وعمورية صدام مسافة هائلة تبعث على البكاء...
إيه...ياصدام....لقد اصبحت من بعد آية آية....لكل طاغية ولكل ظالم ولكل مجرم....نعم نعم ((إن يد الله تعمل في الخفاء...فدعوها تعمل؟؟))....

ليس الأمر بيد أمريكا...بل بيد رب أمريكا....؟؟؟
ذهب صدام ....وذهب قبله وبعده كثيرون...وبقيت مآثرهم تدل عليهم....فاسألوا تلك المآثر...واسألوا بغداد العروبة عن شخوص القوم أين راحوا....أين ساروا...وعلى شطها الغامر ناموا....وبكوا ثم استراحوا...؟؟

اسألوا ياقوم...اسألوا بغداد ابن تيمية...وهارون...وخالد...اسألوها عن سر بكاء السواني ...على ضفاف أنهار الكآبة والمحازن...؟؟
فدى لك يا بغداد كل قبيلة من الأرض**ألا خطتي ودياريا...؟؟
سلام على بغداد....سلام على عاصمة السلام...سلام باك حزين....
لسائل الدمع عن بغداد اخبار ** فما وقوفك والأحباب قد ساروا
يا زائرين إلى الزوراء لا تفدوا ** فما بذاك الحمى والدار ديار
تاج الخلافة والربع الذي شرفت ** به المعالم قد عفاه اقفار
اضحى لعطف البلى في ربعه اثر ** وللدموع على الاثار اثار
يا نارَ قلبي َ من نار لحرب وغى ** شبت عليه ووافى الربع اعصار
علا الصليب على اعلى منابرها ** وقام بالامر من يحويه زنار
وكم حريم سبته الترك غاصبة ** وكان من دون ذاك الستر استار
وكم بدور على البدرية انخسفت ** ولم يعد لبدور منه ابدار
وكم ذخائر اضحى وهي شائعة ** من النهاب وقد حازته كفار
وكم حدود اقيمت من سيوفهم ** على الرقاب وحطت فيه اوزار
ناديت والسبي مهتوك تجرهم ** إلى السفاح من الاعداء دُعّار..!!

سامحك الله يا صدام....وغفر الله لك أيها الظالم...فمازال باب التوبة مفتوحا والله غفور رحيم...برغم جرائم صدام وظلمه وطغيانه والتشفي الكبير الذي أبداه العالم تجاه هذا الطاغية...إلا أن حديث ابنته ((رغد)) أحزنني كثيرا وخاصة حين استشهدت بقوله تعالى:
((وإما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما...فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما...واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا))...

أحسست بعد كلامها...بروعة كتاب الله وعظمة هذا الدين العظيم....وأحسست بأنها حينما تحدثت عن ذلك الرجل الأشعث الأغبر الملتحي أنها تتحدث عن أب طيب القلب لا ترى منه إلا كل خير وود...؟؟

وتفجرت أحاسيس الأبوة الطاغية في قلبها تجاه أبيها فلم تجد إلا أن تفتخر به...حيث أهانه كل الناس...وان تدافع عنه حيث اتهمه كل الناس...وأن تدعو له حيث دعى عليه كل الناس....وأن تبكيه حيث ضحك عليه الناس...وأن ترثيه حيث تشفى فيه الناس...؟؟؟
((وإما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما...فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما))..؟؟
ووجدت الكبر على محيا صدام...عيانا وبيانا....كالنسر العجوز...حين يمشي به العمر سنينا طويلة...كان يسكن أعالي الجبال فأصبح يهيم مع الزواحف في الوديان...لاحول ولا قوة....؟؟؟ولا حول ولا قوة إلا بالله..؟
طال الحديث....وطال معه المنام على الهوان****فأين زمجرة الاسود...؟؟؟
لقد كان لنا في قصة صدام...آية وأي آية...؟؟
من القمة السامقة إلى الحمأة الوبيئة....مسافة هائلة تبعث على الذهول...؟؟؟
ولازالت....الأغنية ...تدوي في أعماق التاريخ الراحل...في نشوة الطغيان الباهر تقول :
((صدام حسين يانور العين..؟؟؟)))..
ولكنها...فقدت نشوتها وطغيانها....وأصبح الأطفال يرددون :
((ارحموا عزيز قوم ذل؟؟))....
ولازلنا بانتظار من يقال له قولا وفعلا :
اقدح زنادك وابق النار لاهبة**يخافها الخاسر المستعبد النذل
أطلق لها السيف جرده بارقه**ما فاز بالحق إلا الحازم الرجل
وأدعو لها علما في كل سارية**وأدعو إلى الله أن الجرح يندمل..
اللهم آمن روعاتنا....واشف جراحنا....

منقووووووووووووووووووووووول
أبو سفر غير متصل  

 
قديم(ـة) 23-12-2003, 11:31 PM   #2
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2003
البلد: بخيمه على نهر التايمز
المشاركات: 567
قوة التقييم: 0
د.ربيع is on a distinguished road
صدم هو القائد ولابلاش
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
د.ربيع غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 02:48 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19