عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 06-07-2008, 02:33 PM   #1
عضو متألق
 
صورة سفير الأشراف الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
البلد: في أرض أنا فيها كعابر سبيل
المشاركات: 797
قوة التقييم: 0
سفير الأشراف is on a distinguished road
كفاءة النسب دعوة وعودة للجاهلية!!

هذا المقال سبق أن قرأته بجريدة الرياض وأعجبني فأحببت نقله لكم



كفاءة النسب دعوة وعودة للجاهلية!!



سعود بن عبدالرحمن المقحم
كيف يفرق بين زوجين عاشا مع بعضهما لسنوات وأنجبا أطفالاً بدعوى عدم تكافؤ النسب؟!، وذلك تحت مبرر حفظ الدماء، هنا أريد ان اسأل فضيلة القاضي، هذه الدماء التي خشيت وقوعها من طرف ألم تخشى وقوعها من الطرف الآخر؟!، ما آلمني هو ان الزواج واقع والانجاب حاصل والتراضي والمحبة بين الزوجين سمن على عسل فكيف بعد كل هذا نفرق بينهم؟!، هل يعني هذا ان طلاق الخلع اصبح من الماضي وان انواعا من الطلاق ستظهر على السطح كما يظهر كل يوم نوع جديد من الزيجات؟!، فهناك من ستطلب الطلاق لعدم تكافؤ الحسب او الجمال او الفكر او العلم او المادة، وهلم جرا، هل لابد ان يكون لكل زيجة جديدة نوع جديد من الطلاق حتى يحدث توازن وعدل ما بين الزيجات الجديدة وما يقابلها من طلاق؟!.
بالفعل كانت فرصة لفضيلة القاضي ليكون صاحب السبق ليحسم الامر فتكون بداية تصحيح وتنوير وتوعية اجتماعية لما امر وحث عليه الله تعالى ورسوله عليه الصلاة والسلام لا ان نرسخ مثل تلك المفاهيم الخاطئة ديناً ودنيا، ونفتح الباب على مصراعيه لهذه الدعاوي للتوالي تباعاً على المحاكم، هذا الرأي ليس انتقاصاً من اجتهاد فضيلة القاضي معاذ الله، فلكل مجتهد نصيب، ولكن ولكون الحكم له ابعاد اجتماعية فكان لابد من قول الرأي الذي يصب في مصلحة المجتمع حتى يكون فضيلة القاضي على اطلاع بالموضوع من جوانبه المتعددة، فمثل هذا الحكم ليس فردياً كما يعتقد البعض حتى يسدل الستار عليه.

حين سألت: كيف تتزوج من نصرانية؟! قال: انه حلال أحله الله تعالى، سبحان الله!، وهل الزواج من بنت الوطن المسلمة حرام؟!، وحينما تزوج احدهم من الخادمة الاندونيسية بارك له الجميع!، ولكن حين تزوج شقيقه من بنت الوطن قامت قيامة البعض!، المضحك المبكي حينما اكتشف اثنان من ابناء الوطن انهما تزوجا اختين من الخارج جن جنون احدهما حين لم يتحقق له ما اراد فقام بتطليق زوجته وتشريد اولاده!، كيف نرفض التزاوج فيما بين ابناء وبنات الوطن الواحد ونقبل الزواج من مجهولة الهوية؟!، مؤكد ان جميع ابناء وبنات الوطن متضررون، فليس هناك مستفيد، وقد فقدنا خيار التزاوج فيما بيننا!، فانعدمت هنا الكثير من الزيجات كنتيجة طبيعية لفقد هذا الخيار الاستراتيجي!، اعجب حين يقول عالم جليل او أستاذ علم اجتماع لسائل هل تقبل هذه الزواج؟!، هل هذا طرح موفق ممن وضع على عاتقهم تبصير وتنوير المجتمع؟!.

لماذا نستشهد في مسألة بحديث ثبت انه غير صحيح او بقول مجتهد ولا نعمل بقول وفعل المصطفى الثابت بأحاديث صحيحة؟! وفي مسألة أخرى يحدث العكس!، لماذا تضعوننا في دوامة وحيرة؟!، كما في هذه المسألة!، وقد قال عليه الصلاة والسلام في أحاديث صحيحة (إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد كبير) تمعنو انه قال (دينه وخلقه) ولم يقل نسبه!، وتأملوا قوله (إلا تفعلو تكن فتنة في الأرض وفساد كبير) لتعلموا ان الخطب جلل، وفي قوله (تنكح المرأة لأربع: لمالها ولحسبها ولجمالها ولدينها، فاظفر بذات الدين تربت يداك) المقصود في (تنكح المرأة لأربع: لمالها ولحسبها ولجمالها ولدينها) اي ما يطلبه الرجل من المرأة، وفي قوله (فاظفر بذات الدين تربت يداك) هنا وجه توجيها دقيقاً لذات الدين لكونها الكفاءة الدينية الصحيحة والمعتبرة، كيف لا؟ ومنبع البشرية واحد، قال عليه الصلاة والسلام (كلكم لآدم وآدم من تراب)، كما انه ثبت بأحاديث صحيحة تزويجه عليه الصلاة والسلام قرشيات لصحابة من الموالي، وكذلك حين زوج بناته لصحابة هل الصحابة اكفاء للرسول عليه الصلاة والسلام؟!، مؤكد لا، وبالتالي كفاءة النسب دعوة وعودة للجاهلية وديننا الحنيف منها براء!.

الذي حثني على الكتابة هو ارتباط ارقام العنوسة المهولة التي تعاني منها جميع بنات الوطن ارتباطاً مباشراً بتكافؤ النسب المحرض على العنوسة، معضلة العنوسة هذه وجد لها الرجال جميعاً مخرجاً حين تزوجوا من الخارج، نعم هؤلاء ساهموا بحل مشاكل مجتمعات أخرى ونسوا المساهمة في حل مشاكل مجتمعهم، أليس من العقوق للوطن رفض التزاوج فيما بين بنات وابناء الوطن الواحد وبنفس الوقت يسارعون زواجاً من الخارج وكيفما اتفق؟!، عجيب امرهم هربوا من تكافؤ النسب داخلياً ووقعوا في عدم التكافؤ والتوافق دولياً جنسية وعرقياً واقتصادياً واجتماعياً وثقافياً وامنياً!، وهلم جرا، بالمناسبة أسألكم فأجيبوا كيف نحمي سلعة فنوقف الاغراق بالاسواق وبنفس الوقت نجعل الإنسان الذي هو نصف المجتمع الذي يعتمد عليه الوطن في مهب الريح؟!، تناقض غريب عجيب منقطع النظير لم اجد له حتى الساعة تفسيرا.

أين نحن من تطبيق الكفاءة بالدين الكفاءة الصحيحة والمعتبرة كما قال تعالى (إن أكرمكم عند الله اتقاكم)؟!، وأين موقعنا بالضبط من قوله عليه الصلاة والسلام "دعوها فإنها منتنة"؟!، قال الفاروق رضي الله عنه وأرضاه "نحن قوم أعزنا الله بالإسلام فإذا ابتغينا العزة في غيره أذلنا الله" وبالتالي هل من الإسلام التشبث بدعاوى جاهلية كتكافؤ النسب الذي اكتوت بناره مواطنات مسكينات لا حول لهن ولا قوة امتلأت بهن البيوت حتى أصبحنا نتبوَّأ عالمياً المركز الاول عنوسة!، وما يصح إلا الصحيح.
سفير الأشراف غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 06-07-2008, 05:27 PM   #2
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 538
قوة التقييم: 0
عصي الدمع is on a distinguished road
Thumbs up

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها مرتفع ضغط مشاهدة المشاركة
هذا المقال سبق أن قرأته بجريدة الرياض وأعجبني فأحببت نقله لكم



كفاءة النسب دعوة وعودة للجاهلية!!



سعود بن عبدالرحمن المقحم
كيف يفرق بين زوجين عاشا مع بعضهما لسنوات وأنجبا أطفالاً بدعوى عدم تكافؤ النسب؟!، وذلك تحت مبرر حفظ الدماء، هنا أريد ان اسأل فضيلة القاضي، هذه الدماء التي خشيت وقوعها من طرف ألم تخشى وقوعها من الطرف الآخر؟!، ما آلمني هو ان الزواج واقع والانجاب حاصل والتراضي والمحبة بين الزوجين سمن على عسل فكيف بعد كل هذا نفرق بينهم؟!، هل يعني هذا ان طلاق الخلع اصبح من الماضي وان انواعا من الطلاق ستظهر على السطح كما يظهر كل يوم نوع جديد من الزيجات؟!، فهناك من ستطلب الطلاق لعدم تكافؤ الحسب او الجمال او الفكر او العلم او المادة، وهلم جرا، هل لابد ان يكون لكل زيجة جديدة نوع جديد من الطلاق حتى يحدث توازن وعدل ما بين الزيجات الجديدة وما يقابلها من طلاق؟!.
بالفعل كانت فرصة لفضيلة القاضي ليكون صاحب السبق ليحسم الامر فتكون بداية تصحيح وتنوير وتوعية اجتماعية لما امر وحث عليه الله تعالى ورسوله عليه الصلاة والسلام لا ان نرسخ مثل تلك المفاهيم الخاطئة ديناً ودنيا، ونفتح الباب على مصراعيه لهذه الدعاوي للتوالي تباعاً على المحاكم، هذا الرأي ليس انتقاصاً من اجتهاد فضيلة القاضي معاذ الله، فلكل مجتهد نصيب، ولكن ولكون الحكم له ابعاد اجتماعية فكان لابد من قول الرأي الذي يصب في مصلحة المجتمع حتى يكون فضيلة القاضي على اطلاع بالموضوع من جوانبه المتعددة، فمثل هذا الحكم ليس فردياً كما يعتقد البعض حتى يسدل الستار عليه.

حين سألت: كيف تتزوج من نصرانية؟! قال: انه حلال أحله الله تعالى، سبحان الله!، وهل الزواج من بنت الوطن المسلمة حرام؟!، وحينما تزوج احدهم من الخادمة الاندونيسية بارك له الجميع!، ولكن حين تزوج شقيقه من بنت الوطن قامت قيامة البعض!، المضحك المبكي حينما اكتشف اثنان من ابناء الوطن انهما تزوجا اختين من الخارج جن جنون احدهما حين لم يتحقق له ما اراد فقام بتطليق زوجته وتشريد اولاده!، كيف نرفض التزاوج فيما بين ابناء وبنات الوطن الواحد ونقبل الزواج من مجهولة الهوية؟!، مؤكد ان جميع ابناء وبنات الوطن متضررون، فليس هناك مستفيد، وقد فقدنا خيار التزاوج فيما بيننا!، فانعدمت هنا الكثير من الزيجات كنتيجة طبيعية لفقد هذا الخيار الاستراتيجي!، اعجب حين يقول عالم جليل او أستاذ علم اجتماع لسائل هل تقبل هذه الزواج؟!، هل هذا طرح موفق ممن وضع على عاتقهم تبصير وتنوير المجتمع؟!.

لماذا نستشهد في مسألة بحديث ثبت انه غير صحيح او بقول مجتهد ولا نعمل بقول وفعل المصطفى الثابت بأحاديث صحيحة؟! وفي مسألة أخرى يحدث العكس!، لماذا تضعوننا في دوامة وحيرة؟!، كما في هذه المسألة!، وقد قال عليه الصلاة والسلام في أحاديث صحيحة (إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد كبير) تمعنو انه قال (دينه وخلقه) ولم يقل نسبه!، وتأملوا قوله (إلا تفعلو تكن فتنة في الأرض وفساد كبير) لتعلموا ان الخطب جلل، وفي قوله (تنكح المرأة لأربع: لمالها ولحسبها ولجمالها ولدينها، فاظفر بذات الدين تربت يداك) المقصود في (تنكح المرأة لأربع: لمالها ولحسبها ولجمالها ولدينها) اي ما يطلبه الرجل من المرأة، وفي قوله (فاظفر بذات الدين تربت يداك) هنا وجه توجيها دقيقاً لذات الدين لكونها الكفاءة الدينية الصحيحة والمعتبرة، كيف لا؟ ومنبع البشرية واحد، قال عليه الصلاة والسلام (كلكم لآدم وآدم من تراب)، كما انه ثبت بأحاديث صحيحة تزويجه عليه الصلاة والسلام قرشيات لصحابة من الموالي، وكذلك حين زوج بناته لصحابة هل الصحابة اكفاء للرسول عليه الصلاة والسلام؟!، مؤكد لا، وبالتالي كفاءة النسب دعوة وعودة للجاهلية وديننا الحنيف منها براء!.

الذي حثني على الكتابة هو ارتباط ارقام العنوسة المهولة التي تعاني منها جميع بنات الوطن ارتباطاً مباشراً بتكافؤ النسب المحرض على العنوسة، معضلة العنوسة هذه وجد لها الرجال جميعاً مخرجاً حين تزوجوا من الخارج، نعم هؤلاء ساهموا بحل مشاكل مجتمعات أخرى ونسوا المساهمة في حل مشاكل مجتمعهم، أليس من العقوق للوطن رفض التزاوج فيما بين بنات وابناء الوطن الواحد وبنفس الوقت يسارعون زواجاً من الخارج وكيفما اتفق؟!، عجيب امرهم هربوا من تكافؤ النسب داخلياً ووقعوا في عدم التكافؤ والتوافق دولياً جنسية وعرقياً واقتصادياً واجتماعياً وثقافياً وامنياً!، وهلم جرا، بالمناسبة أسألكم فأجيبوا كيف نحمي سلعة فنوقف الاغراق بالاسواق وبنفس الوقت نجعل الإنسان الذي هو نصف المجتمع الذي يعتمد عليه الوطن في مهب الريح؟!، تناقض غريب عجيب منقطع النظير لم اجد له حتى الساعة تفسيرا.

أين نحن من تطبيق الكفاءة بالدين الكفاءة الصحيحة والمعتبرة كما قال تعالى (إن أكرمكم عند الله اتقاكم)؟!، وأين موقعنا بالضبط من قوله عليه الصلاة والسلام "دعوها فإنها منتنة"؟!، قال الفاروق رضي الله عنه وأرضاه "نحن قوم أعزنا الله بالإسلام فإذا ابتغينا العزة في غيره أذلنا الله" وبالتالي هل من الإسلام التشبث بدعاوى جاهلية كتكافؤ النسب الذي اكتوت بناره مواطنات مسكينات لا حول لهن ولا قوة امتلأت بهن البيوت حتى أصبحنا نتبوَّأ عالمياً المركز الاول عنوسة!، وما يصح إلا الصحيح.
أخي العزيز....مرتفع ضغط...(خفض الله ضغطه وحفظه )....
موضوع رائع وفي الصميم بل في عمقه العميق ...
ما تكلمت عنه ونقلت عنه في موضوع هو مشكله لا تعرف لماذا تظهر في مجتمعنا الذي لا طالما تباهي بالاسلام ومبادئه العادله والمساويه بين الناس ...
وصحيحا ما أشرت اليه متسائلا :"...أين نحن من تطبيق الكفاءة بالدين الكفاءة الصحيحة والمعتبرة كما قال تعالى (إن أكرمكم عند الله اتقاكم)؟!، وأين موقعنا بالضبط من قوله عليه الصلاة والسلام "دعوها فإنها منتنة..." فأين هذا التطبيق عندما نري الرجل ذالخلق الساميه عن مهابط الحياة الذي شق طريق بجهد ذراعه لا بجهد هذا وذاك , نراه يدفع بالابواب وتقفل في وجهه بحجة أنه ليس من القبيله أو ليس بذا بحسب ونسب ...بينما نري من هو ذا سمعة منحطه ذا سواد في الشرف والمروؤه يرحب به ويرفع فوق الاعناق ويقدم في صدور المجالس لا لشئ فقط لأنه ابن فلان ومنتسب لبني فلان ...
في زماننا هذا انقلبت المعايير والمبادئ قبدل أن يقول المرء ها أنا ...صار يقول أنا أبن فلان ...حقا "... أنها منتنه..." بل ورائحتها العفن تزكم الانوف ...حد المرض المزمن ....
أخي ...امسنا كان أمس البساطه والطيب والتقارب بين الناس واجتماعتهم في أحيائهم الصغيره دون النظر الي نسب هذا أو انتساب ذاك ...واليوم صارت الاجتماعات لا تتم الا بين أفراد العائله الواحده دون غيرهم بل حتي أن شبكة الانترنت صارت تضج بالمنتديات العالئليه التي تمجد التعنصر القبلي بل وتورد الاحاديث الضعيفه الاصل بل وتؤصل أقوالا وترفعها للمراتب العليا كل ذلك من أجل اثبات نتانتهم التي جعلوها نبراسا ومقتدي لهم ...في النهايه عنوسه وبيوت اكتظت بالفتايات اللاتي يرغبن التعفف لكن العقول "..النتينه .." تأبى إلا أن يقدن إلى دروب الرذيلة بالاسم القبيلة...ولا نقول الا حسبنا الله ونعم الوكيل ...
وشكرا
__________________
فكرتي فكره وليست سكره****لكن قد يراه البعض سكره
وأختلاف الرأي سكره وفكره **لكنها في البدايه فقط فكره
عصي الدمع غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 06-07-2008, 05:39 PM   #3
عضو متألق
 
صورة سفير الأشراف الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
البلد: في أرض أنا فيها كعابر سبيل
المشاركات: 797
قوة التقييم: 0
سفير الأشراف is on a distinguished road
أخي عصي الدمع فعلا وزنت ضغطي بمرورك واضافتك العطره شكرا
سفير الأشراف غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 06-07-2008, 06:02 PM   #4
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
البلد: في قلب صغيرتي
المشاركات: 1,145
قوة التقييم: 0
الزمن القادم is on a distinguished road
لا أدري أصحاب مثل هذه المواضيع ماذا يريدون والى أي هدف بسعون ؟؟؟؟
هل ما بقي من شعائر الدين الا ان نذوب في بعض فتختلط الانساب ؟؟؟ أكل هذا تدين في المجتمع السعودي ؟؟؟
حتى يرى انه لا بد من القضاء على الكفاءة في النسب ،،،
ألا نستطيع ان نتعايش بسلام دون الخوض في أمور حساسة قد تفضي لجراح اعمق ؟؟
لانه وبكل صراحة ما استطاعت التخلص منها الامم المتقدمة في اوروبا وغيرها حتى نأتي نحن لنتخلص منها ؟؟
هل مجتمعنا لن يكون مجتمع طاهرا الا اذا اصبح ( 220) يتزوج من ( 110 ) والعكس كذلك ؟؟؟
ألا تكتفي كل فئة ببناتها ففيهن الخير والبركة صدقوني ولنترك أصحاب القلوب المريضة يموتون بغيضهم ولن يستطيعوا تفكيك وحدتنا ،،،،،،،،، وعلى دروب الخير نلتقي
الزمن القادم غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 06-07-2008, 06:05 PM   #5
عضو بارز
 
صورة العسيب الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 653
قوة التقييم: 0
العسيب is on a distinguished road
يا ليت المشرفين ينتبهون للموضوع
اشم رائحة نتنه !

جزاهم الله كل خير
__________________
العسيب غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 06-07-2008, 06:07 PM   #6
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
البلد: في دنيا ღغريبة عجيبة .....
المشاركات: 503
قوة التقييم: 0
الأمير/م غ ر م is on a distinguished road
اللـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــه
يرحـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــم
الحـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــال
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!
الأمير/م غ ر م غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 06-07-2008, 08:38 PM   #7
عضو متألق
 
صورة سفير الأشراف الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
البلد: في أرض أنا فيها كعابر سبيل
المشاركات: 797
قوة التقييم: 0
سفير الأشراف is on a distinguished road
عزيزي الزمن القادم الأمم الأوروبية قدوتك لكنهم ليسو قدوتنا نحن مسلمون وهم كفار لا ناخذ منهم شيء . شرفني مرورك
سفير الأشراف غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 06-07-2008, 08:43 PM   #8
عضو متألق
 
صورة سفير الأشراف الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
البلد: في أرض أنا فيها كعابر سبيل
المشاركات: 797
قوة التقييم: 0
سفير الأشراف is on a distinguished road
العسيب تشم رائحة قد تكون من أنفك هذه مشكلة إجتماعية رضيت أم أبيت ويجب حلها ووضع حد لها .شرفني مرورك .
سفير الأشراف غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 06-07-2008, 08:46 PM   #9
عضو متألق
 
صورة سفير الأشراف الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
البلد: في أرض أنا فيها كعابر سبيل
المشاركات: 797
قوة التقييم: 0
سفير الأشراف is on a distinguished road
الأمير\م غ ر م صدقت الله يرحم الحال شرفني مرورك .
سفير الأشراف غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 06-07-2008, 08:50 PM   #10
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 625
قوة التقييم: 0
عطب المضاريب is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الزمن القادم مشاهدة المشاركة
لا أدري أصحاب مثل هذه المواضيع ماذا يريدون والى أي هدف بسعون ؟؟؟؟
هل ما بقي من شعائر الدين الا ان نذوب في بعض فتختلط الانساب ؟؟؟ أكل هذا تدين في المجتمع السعودي ؟؟؟
حتى يرى انه لا بد من القضاء على الكفاءة في النسب ،،،
ألا نستطيع ان نتعايش بسلام دون الخوض في أمور حساسة قد تفضي لجراح اعمق ؟؟
لانه وبكل صراحة ما استطاعت التخلص منها الامم المتقدمة في اوروبا وغيرها حتى نأتي نحن لنتخلص منها ؟؟
هل مجتمعنا لن يكون مجتمع طاهرا الا اذا اصبح ( 220) يتزوج من ( 110 ) والعكس كذلك ؟؟؟
ألا تكتفي كل فئة ببناتها ففيهن الخير والبركة صدقوني ولنترك أصحاب القلوب المريضة يموتون بغيضهم ولن يستطيعوا تفكيك وحدتنا ،،،،،،،،، وعلى دروب الخير نلتقي
^^
^

كلامك اعجبني شكرا لك
عطب المضاريب غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 06:11 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19