عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن المواضيع المنقولة من الانترنت وأخبار الصحف اليومية و الوطن.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 16-07-2008, 12:31 AM   #1
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
البلد: في قلب امي
المشاركات: 2,896
قوة التقييم: 0
الحاكم is on a distinguished road
همسة في أذن كل غيور.. لباس المرأة بين النساء وأمام المحارم


بسم الله الرحمن الرحيم



لباس المرأة بين النساء وأمام المحارم مما

تساهلت به بعض النساء ومن هو ولي لها ، ولا شكّ أن لهذا التساهل آثاره الخطيرة التي وقف اكثرنا

عليها ،فإنخفاض

منسوب الحياء ...والجراءة المتناهية في انتهاك كل عرف وتقليد عريق يدعو الى معالي الاخلاق

واحترام الذات قبل احترام الآخرين ..

الغريب ان قبل سنوات لم نسمع بهؤلاء الذين يفتون بغير علم حتى من ليس لدية مسكة من علم يخرج

ويقول ويجادل في مجتمعنا وكأنه اتفاق معلن تم ابرامه بليل (عورة المرأة امام المراة من السرة الى الركبة)

اين هذا الشعار منذ سنوات ؟؟؟ لماذا لم نسمع هذا الا في زمننا هذا ؟؟ وانظروا نتائجه في اطياف مجتمعنا


عورة المرأة مع المرأة كعورة المرأة مع محارمها .

فيجوز أن تُبدي للنساء مواضع الزينة ومواضع الوضوء لمحارمها ولبنات جنسها .

أما التهتك في اللباس بحجة أن ذلك أمام النساء فليس من دين الله في شيء .

وليس بصحيح أن عورة المرأة مع المرأة كعورة الرجل مع الرجل ، أي من السرة إلى الركبة .

فهذا الأمر ليس عليه أثارة من علم ولا رائحة من دليل فلم يدل عليه دليل صحيح ولا ضعيف .

بل دلّت نصوص الكتاب والسنة على ما ذكرته أعلاه .

قال سبحانه وتعالى : ( وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوْ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُوْلِي الإِرْبَةِ مِنْ الرِّجَالِ أَوْ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاءِ وَلا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ )

ووجه الدلالة أن الله ذكر النساء بعد ذكر المحارم وقبل ذكر مُلك اليمين .

فحُكم النساء مع النساء حُـكم ما ذُكِرَ قبلهن وما ذُكِرَ بعدهـنّ في الآية .



وهذه الآية حـدَّدَتْ مَنْ تُظهـر لهم الزينة ، فللأجانب

( وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ )


قال ابن مسعـود رضي الله عنه : الزينـة زينتان : فالظاهـرة منهـا الثياب ، وما خفي الخلخالان والقرطـان

والسواران . رواه ابن جرير في التفسير والحاكم وصححه على شرط مسلم ،

والطبراني في المعجم الكبير ، والطحاوي في مشكل الآثار .

قال ابن جرير : ولا يُـظهرن للناس الذين ليسوا لهن بمحرم زينتهن .

أما الزينـة المقصـودة في قوله تعـالى : ( وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ ... ) الآية

فهذه يُوضِّحهـا علماء الإسلام .

قال البيهقي : والزينـة التي تبديهـا لهـؤلاء الناس قرطاهـا وقلادتهـا وسواراها ، فأما خلخالها ومعضدتهـا

ونحرهـا وشعرهـا ، فلا تبديه إلا لزوجهـا .

وروينا عـن مجاهـد أنه قـال : يعني به القرطين والسالفة والساعـدين والقدمين ،

وهـذا هو الأفضل ألاّ تبدي من زينتها الباطنة شيئا لغير زوجهـا إلا ما يظهر منها في مهنتها . اهـ .

وقوله ( لهؤلاء الناس ) : أي المذكورين في الآية من المحارم ابتداءً بالبعل ( الزوج )

وانتهاءً بالطفل الذي لم يظهر على عورات النساء ، ثم استثنى الزوج . والمعضدة ما يُلبس في العضد .

ويؤيد هذا قولـه صلى الله عليه وسلم : المـرأة عورة . رواه الترمذي وغيره ، وهو حديث صحيح ،

فلا يُستثنى من ذلك إلا ما استثناه الدليل .

وأما قول إن عـورة المـرأة مع المرأة كعورة الرجل مع الرجل فليس عليه أثارة من علم ،

ولا رائحة من دليل ، ولو كان ضعيفـاً .

إذاً فالصحيح أن عورة المرأة مع المرأة ليست كعورة الرجل مع الرجل ، من السرة إلى الركبة ،

وإن قال به من قال .

بل عورة المرأة مع المرأة أكثر من ذلك .

ويؤيّد ذلك أيضـا أن الأمَـة على النصف من الحُرّة في الحـدِّ ، لقوله تعالى :

( فَإِنْ أَتَيْنَ بِفَاحِشَةٍ فَعَلَيْهِنَّ نِصْفُ مَا عَلَى الْمُحْصَنَاتِ مِنَ الْعَذَابِ )
.

والأمَـة على النصف في العورة لما رواه أبو داود من حديث عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده عن النبي

صلى الله عليه وسلم قال : إذا زوج أحدكم خادمه عبده أو أجيره فلا ينظـر إلى ما دون السرة وفوق

الركبة . وحسّنه الألباني وزاد نسبته للإمام أحمد .

وإذا كان ذلك في الأمَة التي هـي على النصف من الحـرة في الحدِّ والعورة وغيرها ،

فالحُـرّة لا شك أنها ضِعف الأمَة في الحـدِّ والعورة وغيرها مع المحـارم والنساء .


وما أعظم ما تفتتن به النسـاء بعضهـن ببعض ، خاصة الفتيات في هذا الزمن ،

فيما يُسمّى بالإعجاب نتيجة التزيّن والتساهل في اللباس ولو كان أمام النساء ،

والشرع قد جاء بتحصيل المصالح وتكميلها ، وتقليل المفاسد وإعدامها .

ومما يَدلّ على أنه لا يجـوز للمـرأة أن تُبدي شيئاً مِن جسدها أمـام النسـاء إلا ما تقدّم ذِكره من مواضع

الزينة ومواضع الوضوء إنكار نساء الصحابة على من كُنّ يدخلن الحمامات العامة للاغتسال ،

وكان ذلك في أوساط النساء .

والحمام هو مكان الاغتسال الجماعي سواء للرجال مع بعضهم ، أو للنساء مع بعضهن .

وهو الذي قال فيه النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم : الحمام حرام على نساء أمتي .

رواه الحاكم ، وصححه الألباني .

وقد دخلت نسوة من أهل الشام على عائشة رضي الله عنها فقالت : لعلكن من الكُـورَة التي تدخـل

نساؤهـا الحمّـام ؟ سمعت رسـول الله صلى الله عليه وسلم يقول : أيما امـرأة وضعت ثيابها في غير بيت

زوجهـا ، فقد هتكت سترهـا فيما بينهـا وبين الله عز وجلّ .

رواه الإمام أحمد وغيره ، وهو حديث صحيح .



فإذا كانت المرأة تُمنع من دخول الحمّام ، ولو كان خاصاً بالنسـاء ، وتُمنع من نـزع ثيابهـا ولو بحضرة النسـاء ،

كان من المتعيّن أن عـورة المرأة مع المرأة كعورة المـرأة مع محارمها ، لا كعورة الرجل مع الرجل فلا تُبدي

لمحـارمـها ونسـاءها إلا مواضع الـوضوء والزينة ، وهي :

الوجـه والـرأس والعنق واليدين إلى المرفقين والقدمين .

ثم لو افترضنا – جدلاً – أن عورة المرأة كعورة الرجل مع الرجل . لو افترضنا ذلك افتراضاً .

فأين ذهبت مكارم الأخلاق ؟

أليس هذا من خوارم المروءة ؟

إن عورة الرجل مع الرجل من السرة إلى الركبة ، ومع ذلك لو خرج الرجل بهذا اللباس لم يكن آثما ،

إلا أنه مما يُذمّ ويدعو إلى التنقص .

فإن الأطفال بل والمجانين لا يخرجون بمثل هذا اللباس !

بل حتى الكفار الذين لا يُراعون دين ولا عادة لا يلبسون مثل هذا اللباس عند ذهابهم لأعمالهم أو

اجتماعاتهم ونحو ذلك .

فلو كان لباس المرأة كذلك . فأين مكارم الأخلاق ؟


إن نساء السلف حرصن على عدم لبس ما يشف أو يصف ، ولو كُـنّ كباراً .

ولذا لما قَدِمَ المنذر بن الزبير من العراق فأرسل إلى أسماء بنت أبي بكر بكسوة من ثياب رقاق عتاق بعدما

كف بصرُها . قال : فلمستها بيدها ، ثم قالت : أف ! ردوا عليه كسوته . قال : فشق ذلك عليه ، وقال : يا

أمه إنه لا يشف . قالت : إنها إن لم تشف ، فإنـها تصف ، فاشترى لها ثيابا مروية فقَبِلَتْها . رواه ابن سعد

في الطبقات الكبرى .
####
أعجبني ..
وأنتم ؟
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
الحاكم غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 16-07-2008, 12:08 PM   #2
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 2,992
قوة التقييم: 12
الحسام77 is on a distinguished road
جزيت خيراً
الحسام77 غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 16-07-2008, 01:09 PM   #3
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 1,143
قوة التقييم: 0
كلي غموض is on a distinguished road
جزاكـ اِلله خيرا

موضوع في غاية الاهمية

كثر الله من امثالك
__________________
كلي غموض غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 16-07-2008, 09:30 PM   #4
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
البلد: في قلب امي
المشاركات: 2,896
قوة التقييم: 0
الحاكم is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الحسام77 مشاهدة المشاركة
جزيت خيراً
وأياك أخي الكريم الحسام 77..

شكرا" لمرورك العطر ..
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
الحاكم غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 16-07-2008, 10:44 PM   #5
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
البلد: تحت رحمة الله
المشاركات: 834
قوة التقييم: 0
آنسة بايت is on a distinguished road
اقتباس:
وما أعظم ما تفتتن به النسـاء بعضهـن ببعض ، خاصة الفتيات في هذا الزمن ،

فيما يُسمّى بالإعجاب نتيجة التزيّن والتساهل في اللباس ولو كان أمام النساء ،


موضوع في غاية الاهميه

خاصة في هذه الفترة

ألف شكر





.........
__________________
آنسة بايت غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 16-07-2008, 11:15 PM   #6
عضو بارز
 
صورة رساوي بالقاهرة الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
البلد: الرس رسك
المشاركات: 531
قوة التقييم: 0
رساوي بالقاهرة is on a distinguished road
عورة المرأة أمام المرأة كعورة الرجل أمام الرجل .. وخير الكلام ما قل ودل
رساوي بالقاهرة غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 16-07-2008, 11:41 PM   #7
عضو مميز
 
صورة العاشق2004 الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
البلد: بين ـأحباـبي
المشاركات: 105
قوة التقييم: 0
العاشق2004 is on a distinguished road
الله يجزاك خير
وكثرمن امثالك
العاشق2004 غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 17-07-2008, 12:32 AM   #8
عضو ذهبي
 
صورة أمواج القـدر الرمزية
 
تاريخ التسجيل: May 2008
البلد: مُ ـوادِعـه ..!!
المشاركات: 3,905
قوة التقييم: 0
أمواج القـدر is on a distinguished road
(عورة المرأه أمام المرأه من السره إلى الركبه)

موضوع أخذ مني مع مجموعه من الفتيات مايقارب ساعتين

وحال لساني يقول * اللهم إني بلغت اللهم فاشهد*

لكن للأسف ذهبت بطريقها دون اقتناع

وحجتها انها سمعت الفتوى من شيخ في المدينه المنوره << ياللعجب

جعل ماخطته يداك أخي في ميزان حسناتك
أمواج القـدر غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 17-07-2008, 12:55 AM   #9
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
البلد: الـــرس
المشاركات: 158
قوة التقييم: 0
العربيه is on a distinguished road
جزاكـ اِلله خيرا

موضوع في غاية الاهمية
العربيه غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 17-07-2008, 02:49 AM   #10
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
البلد: في قلب امي
المشاركات: 2,896
قوة التقييم: 0
الحاكم is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها كلي غموض مشاهدة المشاركة
جزاكـ اِلله خيرا

موضوع في غاية الاهمية

كثر الله من امثالك
وأمثالك أخي الفاضل ..

لا حرمك الله الأجر و المثوبه ..

شكراط لمرورك الكريم ..
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
الحاكم غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
سعود الفيصل وحق المرأة في القيادة sl6an7773 المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن 5 12-07-2008 10:29 AM


الساعة الآن +3: 01:35 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19