عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 24-07-2008, 01:04 PM   #1
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2006
البلد: ها هنا
المشاركات: 219
قوة التقييم: 0
ابوبراهيم 19 is on a distinguished road
Lightbulb السموات السبع المفتوحة اللاتي مابين الأرض والسموات العلى وحل قضية زليخه بالحكمة

الموضوع : السموات السبع المفتوحة اللاتي مابين الأرض والسموات العلى وحل قضية زليخه بالحكمة مع يوسف عليه السلام قال الله ( تنزيلاً ممن خلق الأرض والسموات العلى الرحمن على العرش استوي له ما في السموات و ما في الأرض وما بينهما وما تحت الثرى ) . وهذه السموات السبع اللاتي عليها الله سبحانه وتعالى وهو فوق العرش وهو سبحانه أكبر من السموات العلى والأرض وأما السموات السبع المخلوقات من الأرض اللاتي ورد ذكرهن بسورة الطلاق وهو قول الله سبحانه (الله الذي خلق سبع سموات ومن الأرض مثلهن يتنزل الأمر بينهن) ملاحظة مثلهن بالعدد والترتيب لا بالإحكام والغيب كما أن كل ما على وارتفع عن سطح الأرض يسمى سماء فمثلاُ الهواء سماء والسحاب أو المزن سماء والليل سماء والقمر سماء والنهار سماء والشمس سماء والنجوم سماء والنجوم هن الايطار الذي يفصل عالم الغيب عن عالم الشهادة بالنسبة لعقل الإنسان الذي لا يصل إلى عالم الغيب الذي هو السموات العلى وما فوقهن وهو الله سبحانه وإيطار النجوم هو المقصود بالسماء الدنيا إلى السموات العلى وليس إلى الأرض لان الله يقول ( وزينا السماء الدنيا ) فالمقصود بالسماء الدنيا إلى السموات العلى لان الله سبحانه وتعالى فوقهن وليس السماء الدنيا إلى الأرض وما فوقها من السموات اللاتي يتنزل الأمر بينهن ، (والله الذي أحاط بكل شيء علماّ) حيث قال الله (الله الذي خلق سبع سموات ومن الأرض مثلهن يتنزل الأمر بينهن ) ومن هذا كله ندرك أن الله لم يذكر بالقران أن الأرض طبقات كالسموات , كما أنه ثبت الآن أن الأرض تدور حول الشمس ومابين الشمال والجنوب والدليل على ذلك منازل القمر الذي يسير من الغرب إلى الشرق كما أنه لا يوجد بالقران أن الأرض لا تدور لأن الإنسان يعيش عليها وبإمكانه أن يعرف ذلك أما الشمس فورد أنها تجري لأنه لم يكون بإمكان الإنسان الوصول إليها لبعد المسافة وقوة الحرارة وعدم وجود علامة تدل على أنها لا تجري , كما قال الله ( يوم تبدل الأرض غير الأرض والسموات وبرزوا لله الواحد القهار ) ملاحظة الاختلاف نوعان اختلاف تقدم وبحث واختلاف تخلف وتدمير . فالاختلاف من أجل التقدم هو الاختلاف بالأمور الحالية الحاضرة والقادمة المجهولة حتى يثبت الاتفاق عليه وفيه. وأما اختلاف التخلف والتدمير فانه الاختلاف على الأمور الناجحة المهمة الثابتة من الماضي التي لا تحتاج إلى تجديد أو تبديل أو انشقاق وقسمة وذلك مثل الإسلام الذي تم واكتمل طول حياة رسول الله وبعد موته ظهرت الانشقاقات والمذاهب والاختلافات التي كانت سببً للتخلف والاختلاف والمشكلة من الذين يقولون أن الاختلاف على الأمور الثابتة الواضحة كوضوح الشمس أن هذا من رحمة الله بالعباد وانه أيضاً بهارات للحوار والمعروف عند العرب أنه عندما فتح رسول الله مكة المكرمة وجد حول الكعبة المشرفة 360 صنماً وكل هذه الأصنام المقصود منها تجهيل الناس واستغلالهم مادياً مثل القرابين والهدايا وذلك مثل أصنام أزار والد إبراهيم عليه السلام . حل مشكلة يوسف عليه السلام و زليخه زوجت الملك . عندما وقعت المشكلة بين زليخه ويوسف عرف الملك انها خطة مبطنه من اجل إخراج يوسف من بيت زليخه لأنها ربما لا ترغب فيه لأنه رجل صالح وبعد وقوع الحادثة انتظر الملك عدة أيام ثم دعا زوجته زليخه للحوار قائلاً ما هي مطالبكِ من يوسف قالت زليخه أما عذابا أليم أو سجن فقام الملك بإحضار يوسف وبعد حضوره عرض عليه مطالب زليخه وربما أشار عليه بالسجن مع تنفيذ الحل بينهما بعد الدخول في السجن فقبل يوسف السجن وبعد فترة من الزمن فكر الملك وأخترع الحل المناسب وهو أن يرى رؤيا بالمنام شبه خرافة لان الإمطار لم تتوقف سبع سنوات أبداَ ثم عرض الملك الرؤيا على الملاء أولاً قبل غيرهم فقالوا أضغاث أحلام وبعد هذا عرضها على يوسف بالسجن فوافق يوسف على تفسيرها بشرط أن تعترف زليخه بالحقيقة فطلب الملك من زليخه الحقيقة قائلاً إنني يا زوجتي الغالية أُعاني من ثقل هذه الرؤيا لكوني المسؤول الأول عن هذا الشعب فأرجو من فضلكِ الحقيقة فتراجعت زليخه عن الكذب وذكرت الحقيقة للملك فأخبر الملك يوسف عليه السلام فقام يوسف بتفسير الرؤيا على مسامع جميع الشعب وشهدوا ذلك بالاستماع وخرج يوسف من السجن ثم عاد إلى الملك فصار أميناً على خزائن الأثمار والإنتاج الزراعي . ملاحظة لا توجد في هذه الدنيا مشكلة كبيرة أو صغيرة إلا ولها حل بالقران الكريم إلا أن المبالغة في تقديس الرسل والقران هي التي جعلت بعضاً من الناس لا يفهمون القران ولا يستعملون حكمتهُ التي فيه وإنما يستعملون البطش والظلم في حل كثيراً من المشاكل . ما سبب فصل الدين عن الدنيا ، الجواب : فصل الدين عن الدنيا التفسير الخاطئ للحديث الذي يخص أمور الدنيا فقط لا أمور الدين وهو الحديث الذي ما معناه من رأى منكم منكراً فليغيره بيده أو لسانه أو قلبه فالمقصود أن كل إنسان مثلا إذا وجدا طفل قريب من نار وجب عليه حمله بيديه ونقلة إلى أهله خوفاً من وقوعه في النار فهاذا من أشد المنكرات وإذا كان لا يستطيع أخذ يبحث عن أحد يستطيع نقل الطفل وأن لم يجد أحد من الناس لم يترك هذا المنكر بل يجعله في عقله وذاكرته حتى يجد أحد من الناس فيخبره أن هناك طفل سوف يسقط بالنار فعليك أن تذهب إليه وتمنعه من السقوط في النار وكذلك قول الله ( كنتم خير أمة أَخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر) وذلك بالكلام لا بالبطش باليد لان كل أمور الدين لا تصلح إلا بالتوجيه والإرشاد والحكمة والموعظة الحسنة والجدال باللتي هي أحسن وهذا في المجتمع المسلم وغير المسلم . ولكن المشكلة من الذي يفسر حديث الدنيا للدين ويأمر بإنكار منكر الدين أولاً باليد والبطش قبل اللسان وهل يوجد رسول من الرسل بدء دعوة الناس بالبطش باليد قبل اللسان بالكلام وصلى الله على محمد وعلى اله وصحبه أجمعين إلى يوم الدين .
الكاتب : العواجي ـ الرس 21 رجب 1429هــ .
ابوبراهيم 19 غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 24-07-2008, 01:52 PM   #2
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
المشاركات: 1,711
قوة التقييم: 0
mosafr is on a distinguished road
يعطيك العافية
mosafr غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 24-07-2008, 02:10 PM   #3
عضو ذهبي
 
صورة حبحره الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 3,715
قوة التقييم: 0
حبحره is on a distinguished road
يعطيك الف عافيه

استمتعت بقرأتها

تحياتي
__________________
.........................
ياكثر مايطري على البال توقيع ....ولاشفت لي توقيع يرضي غروري !!!!
إن ماحصل توقيع فوق التواقيع .....وإلا عن التوقيع يكفي حضوري
حبحره غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 05:43 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19