LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-07-2008, 05:07 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
أبو محمد 2005
عضو مبدع
 
الصورة الرمزية أبو محمد 2005
 
 

إحصائية العضو







افتراضي انطلاق العمل اليوم بجسر يربط آسيا بأفريقيا


ينطلق اليوم العمل في مشروع جسر معلق يربط بين قارتي آسيا وأفريقيا عبر مضيق باب المندب، بالإضافة إلى إنشاء مدينتين صناعية وسياحية في جيبوتي واليمن، بتكلفة إجمالية تتراوح بين 15 ـ 20 مليار دولار.
ويشهد الحفل رئيس وزراء جيبوتي دليتا محمد دليتا، ورئيس مجلس إدارة مجموعة الشرق الأوسط للتنمية طارق بن لادن، لإعلان بدء العمل في المشروع الذي يستغرق بين 7 إلى 9 سنوات.

--------------------------------------------------------------------------------

تحتفل مجموعة الشرق الأوسط للتنمية السعودية اليوم في جيبوتي بإطلاق العمل في مشروع جسر معلق يربط بين قارتي آسيا وأفريقيا عبر البحر الأحمر، بالإضافة إلى إنشاء مدينة صناعية وسياحية في جيبوتي ومدينة صناعية أخرى في الجهة المقابلة من اليمن، بتكلفة إجمالية تتراوح بين 15 ـ 20 مليار دولار.
ويشهد الحفل الذي يحضره رئيس وزراء جيبوتي دليتا محمد دليتا، ورئيس مجلس إدارة مجموعة الشرق الأوسط للتنمية طارق بن لادن، الإعلان رسميا عن بدء العمل في المشروع الذي يمتد من مضيق باب المندب في اليمن وصولا إلى دولة جيبوتي في القارة الأفريقية.
ومن المتوقع أن يستغرق العمل في المشروع ما بين 7 إلى 9 سنوات.
ويبلغ طول الجسر 28.5 كيلو مترا، وستكون المرحلة الأولى بطول 3.5 كيلو مترات من الشاطئ اليمني إلى جزيرة بريم، على أن يتم توصيله بطول 4 كيلو مترات إلى القناة الغربية. وتقسم المرحلة الثانية إلى عدة مراحل بطول 21.5 كيلو مترا إلى جيبوتي، منها 13 كيلو مترا جسر معلق وثمانية كيلو مترات من القطع الخرسانية. واشترى طارق بن لادن 1500 كيلو متر مربع في اليمن و500 كيلو متر في جيبوتي لإقامة المدينتين.
ومنح طارق بن لادن العقد الخاص بالتخطيط والإدارة لشركة نور المدينة في ولاية كاليفورنيا التي كلفت بدورها هيئة من الخبراء العالميين لوضع اللمسات والأفكار المتعلقة بالتصاميم والتشغيل والإدارة وحركة النقل.
ويتطرق القائمون على المشروع اليوم إلى التعرف على دوره في تحسين اقتصاديات دولتي اليمن وجيبوتي، وفي وضع استراتيجيات البلدين كمحور في التجارة العالمية، فضلا عن تأثير هذا المشروع على البلدان المجاورة وسكانها.
وكان طارق بن لادن قد وقع في مارس الماضي، عقد مشروع النور مع الرئيس الجيبوتي عمر إسماعيل جيلة.
ويقول مراقبون إنه باكتمال تنفيذ المشروع سيعزز التبادل التجاري بين دول الجزيرة العربية ودول القرن الأفريقي، فضلا عن دعم اقتصادات المنطقة. وأشاروا إلى أن الجسر يساعد في تسهيل سفر ملايين الحجاج الأفارقة، ونقل السلع التجارية من المحاصيل الزراعية والمواشي من القارة الأفريقية إلى أسواق الخليج.

رد مع اقتباس


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 03:16 PM





SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8