عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن المواضيع المنقولة من الانترنت وأخبار الصحف اليومية و الوطن.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 03-08-2008, 08:25 PM   #1
عضو مبدع
 
صورة أبو محمد 2005 الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 1,234
قوة التقييم: 0
أبو محمد 2005 is on a distinguished road
توزع بالملايين "سرا" وتهدد صحة المجتمع.. والنساء يدفعن الثمن "غالياً" ...مستحضرا

توزع بالملايين "سرا" وتهدد صحة المجتمع.. والنساء يدفعن الثمن "غالياً" ...مستحضرات "مغشوشة" تخدش "الحياء" .. وأخرى "تحرق" بشرة المرأة بدلاً من "تبييضها"


إذا صادفك أحدهم في السوق يوما هامساً في أذنك: "لن تكون أسدا خجولا بعد اليوم"، فلا تهتم به، ولا تلتفت إليه.
قد يغير ذلك الشخص همسه، ليقول لك إن "عكبر آخر رجولة"، فما عليك إلا أن تستمر في إهمالك إياه.
سيقول لك: "خليك في الموود"، فقل له: " خليك في حالك"، فإذا مد يده ليهديك "حجر السعادة" فلا تأخذه منه، لأنه "يبتليك" ولا "يهديك".
الأمر نفسه قد يحدث مع النساء والفتيات، تأتيهن "أم أيمن"، أو أي أم أخرى، لتقدم لهذه أو تلك "أعشاب التسمين للنحيفات"، فإذا لم تكن نحيفة، فلا بأس، توجد "أعشاب العروسة أنوثة عجيبة وطاغية"، فإن لم يعجبها فها هو "مستحضر بنت السلطان".
الأمر يحتاج إلى اليقظة والحذر الشديدين في مواجهة سيل "الإعلانات" الذي يحاصر الرجال والنساء من كل جانب للترويج لمستحضرات "مغشوشة"، تارة تحت عنوان "المنشطات والمثيرات" وتارة أخرى بعنوان "تبييض بشرة المرأة".
وبين العنوانين يكمن الخطر، مواد متسرطنة تهدد صحة المجتمع، وتجعل النساء يدفعن الثمن غالياً.
المواد نفسها تحتوي على مخدرات ومواد هلوسة تؤدي للوفاة الفورية، وتصيب مستخدميها بغيبوبة المخ، وجلطات القلب، والفشل الكلوي، وسرطان الجلد.
العلماء والخبراء والاختصاصيون يفندون أكاذيب إعلانات الأعشاب، ويؤكدون أنه لا توجد حقيقة علمية تؤكد إمكانية تكبير الشفاه والثديين والأرداف.
ويجزمون بأن الكريمات تستخدم لإزالة "النمش"، وأن الحديث عن تغيير اللون وتبييض البشرة "خداع" لا يقبله العقل، ويستحيل تنفيذه.
في التحقيق التالي نتعرف على المزيد من مخاطر تلك القضية وسبل علاجها، ووقاية المجتمع من آثارها.
بعض الصحف مجانية التوزيع تنشر أرقام جوالات مشبوهة تعلن عن مثيرات ومنشطات جنسية، وكريمات تبييض، ومساحيق تجميلية مصنعة محلياً، ومستحضرات تخدش الحياء وتهدد الصحة، وتؤرق المجتمع.
الأرقام تعود لأفراد يزاولون أنشطتهم في الظلام، ومن خلال ترويج الشائعات، السوق السعودية تطلب الخلاص من ممارسات خاطئة لبعض المرتزقة والوافدين الذين يشكلون مصدر قلق على صحة المواطن.
أحد موزعي تلك المستحضرات، ويدعى باسل من إحدى الجنسيات العربية، يصر على وصف تلك الأدوية والكريمات بأنها "نافعة ومجربة". أما سنده على صحة "زعمه" فهو أنها "تباع بشكل واسع، وتشتريها موظفات وفتيات صغيرات، يجلبن صديقاتهن للشراء بعد تجربتها".
يشير إلى أن مكونات تلك الخلطات العشبية والكريمات "سرية" وغير قابلة للإفصاح أو البوح بها، وهذا هو سر انتشارها، وبيع كميات كبيرة منها.
يعترف بأن بعض المراهم والزيوت "المثيرة للمرأة" يتجاوز سعرها مبلغ 400 ريال، ويصل إلى 600 ريال.

المكسب أولاً
أما أم أيمن، مندوبة مبيعات الكريمات المصنعة محلياً، فلا تُخفي سعادتها بمكاسبها من تلك المنتجات، توضح أن كريمات تكبير الأرداف والثدي تُقبل على شرائها النساء النحيفات بكثرة، تشير إلى أنها تتوصل لزبائنها المشتريات لتلك المواد بتوزيع رقم هاتفها "الجوال"، كما تستغل زبائنها للتعريف بمبيعاتها، وتضيف أنها تزور المدارس الثانوية في بعض الأحيان، لعرض بضائعها.
سألناها: هل تعلمين مم تتكون هذه المنتجات؟ قالت "لا يهمني معرفة ذلك، فالأهم عندي هو المكسب العائد علي".
أحد الأرقام المنشورة، قادنا إلى شخص آخر يدعى "هاني"، سألناه عن مكونات الكريمات والخلطات المعلن عنها، فأجاب بأسلوب ينقصه الحياء "إنها مواد طبيعية مخلوطة بأعشاب، وبعضها تستخدمه النساء، وحاول دون خجل أو حياء الاسترسال في شرح كيفية الاستعمال".
لم يفته أن يؤكد أن تلك الخلطات "مفيدة"، وأن لديه مندوبين يوصلون الطلبات إلى الزبائن، حيث يتم دفع الثمن، ثم ترسل المواد التجميلية المطلوبة، مشيراً إلى أن محله يعمل تحت غطاء مرخص.
أم فهد واحدة من مندوبات الترويج لمبيضات البشرة، تبيع في اليوم الواحد نحو خمس علب من المستحضرات المجهولة المنشأ والتركيب، تقول: أمارس هذه المهنة ولا أدري ما هي أضرارها.
لا تخفي سعادتها لحصولها على "زبائن جدد" عن طريق زبائنها القدامى، كما أن بيع تلك المواد يدر عليها دخلاً كبيراً، إضافة إلى أنها غير مرتبطة بدوام عمل محدد بأوقات ثابتة.

أمراض.. لا فوائد
القضية في جانب "المستهلك" لها أبعاد وآثار أخرى، كثيرات لم يجدن ما روجته الشائعات عن فوائد لتلك المستحضرات، وتعرضت صحتهن للمخاطر.
"منى" موظفة، تتردد على إحدى عيادات علاج الأمراض الجلدية منذ صدقت زميلتها في العمل، وحصلت على خلطة لتبييض البشرة، فأصيبت بحروق، وبقع سوداء في أماكن متفرقة من وجهها وجسمها.
تقول: بيع منتجات التجميل لا يقتصر على المندوبات، بل يتم بمحلات العطارة، والكوافيرات، وأحياناً تشتري النساء مواد تبييض منتهية الصلاحية، وطالبت بوضع نظام صارم لمنع تداول تلك المنتجات المسببة للأمراض المميتة.
أما "سعدية" فقد اشترت عبوة مبيضة للبشرة، وأصيبت بمرض "حساسية العين" الذي تعالج منه منذ أربعة أشهر.
واشترت "لطيفة" كريما لتفتيح البشرة، تحقيقا لرغبتها في الحصول على بشرة بيضاء، إلا أن وجهها أصابته بقع بنية، وحبوب ملتهبة تكفل بعلاجها طبيب أمراض جلدية، وتكلفت أكثر مما اشترت به مبيضات البشرة.

هلوسة.. ومخدرات
الدكتور هاجد بن محمد هاجد مدير إدارة تسجيل الأدوية بهيئة الغذاء والدواء يجزم أن الهيئة أعدت دراسة ميدانية استهدفت المستحضرات العشبية، والصحية، وكريمات تبييض البشرة، والمغريات الجنسية.
يضيف أن الدراسة كشفت بالتحليل عن وجود مستحضرات ومكملات غذائية مغشوشة بأدوية كيميائية بعضها محرم دولياً وبعضها مخلوط بمواد خطرة وبودرة هلوسة ومخدرات محظور استخدامها عن طريق الدهان أو البلع، لأنها تؤدي إلى الوفاة، أو نزيف في المعدة، أو انفجار بالمخ، أو سرطان الجلد، أو الفشل الكلوي، أو جلطات بالقلب.
يقول: وجدنا منتجاً محلياً يسمى "حجر السعادة" تم تصنيعه من تركيبة مجهولة، ويحتوي على مواد "سيلوسين" و"بيوفوتينين" وهي معروفة بتأثيرها كمهلوسات.
كما وجدنا مستحضراً آخر يسمونه "الجامو" يحتوي على مادة دوائية خطرة هي "السيلدنافيل" ويستخدم كعلاج للضعف الجنسي، وهذه المادة قد تسبب الوفاة الفورية لبعض الأشخاص.
ويحذر من أن هناك حبوب جامو مغشوشة بمواد مسكنة للألم، وبعضها يؤذي الكبد، ويتسبب في تليفة، وأكبر أضرارها عدم وجود معلومات تدعم توثيقها.
ومنها مواد يضاف إليها مادة "الكافا" و"الرصاص" ومخدرات غريبة، وبعضها مستحضرات ملوثة بالميكروبات، ويحتوي أغلبها على مستحضر الكادميوم والكادميم السام، ومنها ما يؤدي إلى انخفاض في ضغط الدم والسكري، ومنها ما يسبب حالات إسهال يصعب علاجها كأدوية التخسيس.

منع الإعلانات

الدكتور هاجد كشف جوانب مفزعة توصلت إليها الدراسة الميدانية التي أجريت على عدد من العينات. أهم النتائج تضمنت استخدام 45 مادة مخلوطة بأدوية متسرطنة، ومغيبة للمخ، ومؤدية للفشل الكلوي.
الهاجد يشير إلى أن تلك المواد تباع في الأسواق الشعبية بواسطة أفراد غير مرخصين بعد تصنيعها محلياً، يقول: إن بعض المواد مصنعة بخلطة أعشاب تم جلبها من دول آسيوية، موضحاً أنه في حالة وجود قضايا تحال إلى الجهات المعنية، كما أن هناك تعاميم صادرة من سمو وزير الداخلية تمنع نشر الإعلانات الخاصة بتلك المواد.
يؤكد وجود نظام بقرار من وزارة الإعلام يمنع وضع إعلانات لأية مواد مضرة بالصحة في الصحف المحلية أو الموزعة مجانا، مشيراً إلى أن سمو وزير الداخلية يهتم شخصياً بهذه الحالات، وقد شكل سمو الأمير سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض لجانا لبحث التجاوزات الضارة بصحة المواطنين.
ضبط المخالفات

الدكتور محمود عبدالجواد مساعد مدير الشؤون الصحية بمنطقة جدة يجزم بأن لجان ضبط المخالفات تضبط يوميا الكثير من الأدوية المغشوشة، وتتلف المضبوطات، وتحول الأشخاص المضبوطين إلى قسم الرخص الطبية للتحقيق معهم، ومن يثبت عليه الادعاء يحول للتحقيق.
ويشدد على أن هناك غرامات تصل إلى 100 ألف ريال، والسجن، وترحيل الوافدين، مؤكدا أن لجان الضبط ألقت القبض على عدد من مروجي الأدوية المغشوشة ومنها ما هو مصنع محليا ومهرب عبر أشخاص آخرين ومنها مراهم وزيوت ولبان مثير للغرائز.
الضبط شمل أيضاً أعشابا للتخسيس وكريمات تكبير الأرداف والشفاه، وبودرة معبأة في أكياس، وكبسولات مجهولة تحتوي على بودرة غريبة اللون، وأوراقا لعبوات تجميل مصنعة محلياً، وكريمات تبييض البشرة، وحقائب مندوبي علاج وتركيب الأسنان.
الدكتور عبدالجواد يطمئن المواطنين إلى أن لجان الضبط تعمل ليل نهار للقضاء على الأدوية المضرة بالصحة، وهناك تعاون بين جهات عديدة في هذا الشأن، منها لجان الإمارة، والصحة والبلدية ووزارة التجارة، إضافة إلى أحد أفراد الشرطة المرافقين للضبطية.
وينصح المرضى بتوخي الحذر من تلك المركبات المغشوشة ويطالب من يمرض بالذهاب إلى المستشفيات، حيث تتم كتابة وصفات طبية صحيحة، ومركبة حسب حاجة جسم المريض إليها.
اهتمام نسائي
الدكتور هشام سيد خلف المستشار الإعلامي للمنظمة الأفرو آسيوية لعلاج الأمراض الجلدية التجميلية يؤكد أن البشرة الفاتحة أصبحت الشغل الشاغل لمعظم النساء في المجتمعات الشرقية.
يقول: أصبحت السيدات يستخدمن أنواعاً كثيرة من كريمات التفتيح، دون مراعاة الآثار الجانبية لهذه الكريمات، إما عن جهل أو لانبهارهن بالنتائج السريعة لها.
يلفت إلى قضية مهمة بقوله: إن خطورة الكريمات التي تباع وتوصف في محلات العطارة، والمشاغل ولدى الكوافيرات تكمن في عدم خضوعها للمواصفات العالمية التي أقرتها منظمة الأغذية والعقاقير ( Food and Drug Administration) ويرمز لها
(FDA).
وهذه المنظمة مسؤولة عن دراسة أي مستحضر دوائي يستخدمه الإنسان قبل السماح بتداوله، وهذا هو الفرق بين الكريمات المغشوشة والأخرى المأمونة التي يصفها الأطباء المتخصصون للمرضى.
آثار ضارة
الدكتور خلف يوضح أن هناك نوعين من كريمات التفتيح سريعة المفعول كمبيضات للبشرة، وخطيرة المفعول السلبي على الجسم أيضاً.
النوع الأول: مستورد من بعض دول جنوب شرق آسيا، وغير مصرح به من منظمة الأغذية والعقاقير (FDA).
خطورة هذا النوع من المستحضرات تبرز في أنه غني بمركبات الزئبق والرصاص التي تمتص سريعاً عن طريق شبكة الأوعية الدموية الموجودة بالجلد، لتفرز وتترسب في الكليتين، وقد تسبب الفشل الكلوي، على الرغم من سرعة مفعولها كمبيضات للبشرة.
النوع الثاني: يتم تركيبه بواسطة الكوافيرات، ومحلات التجميل من عدة كريمات، ويضاف إليه كمية من نوع مركز من "الكورتيزون" اسمه "ديرموفيت"، ويطلقون عليه "الكريم السحر" لسرعة مفعوله كمبيض لصبغة الجلد.
يحذر الدكتور خلف من أن استعمال هذا النوع من "الكورتيزون" لفترات طويلة وعلى مساحات كبيرة من الجلد يؤدي إلى هشاشة العظام، وضمور الجلد، وتشققه، واتساع الشعيرات الدموية السطحية، وغيرها من الآثار التي يصعب على الطبيب علاجها بعد ذلك.
وكثيراً ما نشاهد ضحايا هذه العلاجات غير الصحية وغير المسموح بها عالميا في عيادات أطباء الأمراض الجلدية.
مواصفات عالمية
حقيقة مهمة أخرى يبرزها الدكتور خلف بقوله: إن الطبيب المتخصص في الأمراض الجلدية لا يصف أي دواء أو كريم إلا بعد التأكد تماماً من أن كل مركب من مركباتها مسموح باستخدامه عالميا من قبل منظمة (FDA) وتتنوع الكريمات المستخدمة من مركبات أحماض الفواكه (AHA) أو حمض الكوجك
(Kojic Acid) أو الهيدروكينون (Hydroquinone) بتركيزاته المختلفة وأحيانا يضاف فيتامين( C) (Ascorbic Acid) وغير ذلك الكثير من المركبات التي لها تأثير إيجابي على تبييض الجلد دون آثار سلبية خطيرة على صحة المرأة.
يقول: لا ننكر أنه قد تكون هناك بعض الآثار السلبية الوقتية لبعض الكريمات التي توصف بواسطة الأطباء، وهي لا تعدو أن تكون موضعية التأثير، ووقتية ولا تحدث إلا إذا لم تنفذ المريضة تعليمات الطبيب بدقة.
وفي مواجهته لبعض المراكز التي تعلن عن وجود "حقن" تعطى في الوريد وتحتوي على فيتامين ( C) وتؤدي إلى تفتيح كامل للون الجلد يقول: لا يوجد علمياً وعملياً في أي مكان في العالم مثل هذه الحقن.
ويتوقف أمام قضيتين مهمتين: الأولى أنه إذا جاز حقن فيتامين ( C) في الوريد لتفتيح البشرة فالأولى بهذا المصابون بالأنفلونزا ونزلات البرد في العالم، حتى يتمتعوا بالشفاء من الأنفلونزا، إضافة إلى البشرة البيضاء.
الثانية: أنه إذا كانت تلك الحقن أو غيرها تؤخذ في الوريد لتبييض الجسم بالكامل، بتأثيرها على الخلايا الصبغية بالجلد، فإن هذا التأثير السحري سوف ينعكس بالطبع على الخلايا الصبغية ببصيلات الشعر، ومقلة العين، ويصبح الشعر أشيب، والعين بلا لون... وهذا أكبر دليل على كذب من يدعي وجود مثل هذه الحقن في أي مكان في العالم.
جمال الشخصية
الدكتورة فاطمة صادق استشارية أمراض النساء والولادة تحذر من أن الكريمات المحلية والمصنعة من الأعشاب تؤدي إلى اختلال عمل المبيضين، والإصابة بأمراض عنق الرحم.
وتشدد على أنه لا توجد تجارب إكلينيكية تؤكد حقيقة تكبير الشفاه، ولا مراهم تؤدي إلى تكبير الثديين، أو الأرداف، واستخدام تلك الكريمات والمراهم يضر بالصحة.
تصف إقبال البعض على استخدام تلك المستحضرات بأنه من قبيل "الوهم" للوصول إلى موقع "اللاشعور"، وتنصح بمواجهة المطالب النفسية للمرأة بالبحث عن مكامن الجمال في شخصيتها، وليس في مظهرها.
أما الدكتور سمير زمو استشاري الأمراض الجلدية والأستاذ المساعد بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة فيرى أن مشاهدة التلفزيون وطرحه إعلانات تبييض البشرة ينتج عنه تأثير لا شعوري للمرأة، ويحرك لديها مشاعر الرغبة في الوصول إلى لون تحبه أو شاهدت صورته.
ويشدد على أنه لا يوجد كريم لتغيير اللون، ولكن الهدف من جميع الكريمات الطبية إزالة النمش فقط، ولا يوجد تبييض لا عن طريق الكريم ولا أي مادة أخرى. كما أن كريمات تكبير الثدي والأرداف "خداع" لا يقبله العقل ويعد أمرا مستحيلاً.
حماية المجتمع
هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر أطلقت تحذيراً قوياً من الجري وراء أوهام هؤلاء المروجين للاهتمام بتجميل الجسد، ونسيان الجمال المعنوي للروح.
الشيخ أحمد الغامدي مدير فرع منطقة مكة المكرمة يؤكد أنه من واجب الهيئة حماية المجتمع، والضرب بيد من حديد على الذين يضعون أرقام هواتفهم في الصحف المجانية، للإيقاع بمتوهمات البحث عن الجمال وحدوث ما لا تحمد عقباه.
ويصف الذين يروجون لمستحضرات تجميلية مغشوشة بأنهم لا يمكن الوثوق بهم.ويقول: إن تلك المنتجات غير حقيقية، ولا تستند على وصفة طبية من مختصين، وهي مواد مصنعة من كيماويات ضارة ببشرة المرأة.
ويحذر من أن تلك المستحضرات قد تكون مصنعة من مواد تضر صحة الجسم بشكل كبير، فالواجب عدم الوثوق فيما لم تجزه الجهات ذات الاختصاص، خاصة وزارة الصحة التي لها أولوية كاملة فيما يمكن للإنسان الاستفادة منه.
ويشدد على أنه تم ضبط الكثيرين من المروجين في أغلب مدن المملكة، وإحالة المتلبسين منهم بالضبط وبما توافق من دلائل وقرائن تدينهم إلى هيئة التحقيق والادعاء.
ويطالب المرأة بالاهتمام بتحسين جسدها، وإبراز ما يمكنها من جمال لزوجها ونفسها، مشيرا إلى أن الجمال لا يكون باختلاق الصورة، وإنما بإظهار محاسنها الحقيقية التي وهبها الله إياها.
ويضيف أن الأجمل في المرأة حسن عشرتها، وحسن أخلاقها في تعاملها مع أهلها وزوجها، حيث تظل هذه الآثار الأخلاقية إلى نهاية مسيرتها الحياتية، بينما تذهب المظاهر الجمالية مع تقدم عمرها، ويتلاشى الحسن الشكلي ويبقى الحسن المعنوي.


المصدر / الوطن
أبو محمد 2005 غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 04-08-2008, 09:29 AM   #2
عضو اسطوري
 
صورة ابو صالح الرس الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
البلد: في قلب كل شخص احبني في الله فإذا رحلة عنكم فذكروني بكل خير وادعو لي بالرحمة
المشاركات: 29,533
قوة التقييم: 41
ابو صالح الرس has a spectacular aura aboutابو صالح الرس has a spectacular aura about
يعطيك العافيه
اغلبية الناس الضعوف تصدق مثل الاشياء هذي
ابو صالح الرس غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 04-08-2008, 01:44 PM   #3
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
البلد: القصيم
المشاركات: 14
قوة التقييم: 0
عاشق فتـــــك is on a distinguished road

الله يعــــــــــــــطيك العااااااااااااافــــــــــــــــــــــــيــــــــ ـــــــــهـــ~~~~~~~~~~~~
لاحــــــــــــــــــول ولاقــــــــــــــــــوة إلا بالله
عاشق فتـــــك غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 02:45 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19