عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن المواضيع المنقولة من الانترنت وأخبار الصحف اليومية و الوطن.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 22-08-2008, 08:18 PM   #1
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2006
البلد: ها هنا
المشاركات: 219
قوة التقييم: 0
ابوبراهيم 19 is on a distinguished road
Lightbulb المغفرة والغفران مابين الناس بواسطة رمضان

الموضوع : المغفرة والغفران مابين الناس بواسطة رمضان . يا من فاته الفوت وندم على كتمان الصوت وعرف أن أثمن منحة من الله هي الحياة والصحة وتبادل المحبة والإخلاص بين جميع الناس . واليك ما معنى هذا الحديث الخاص في رمضان المبارك والذي يقول أن رمضـان أوله رحمة و أوسطه مغفرة وأخره عتق من النار . أخي الكريم المؤمن الصادق إذا صمت إيماناً واحتساباً وطاعة لله وأنت قد ظلمت أحداً من الناس وندمت على ذلك كثيراّ وأصابك الأرق وأنت في فراش النوم أخر الليل وذكرت ذلك وصار يتصبب منك العرق وقمت إلى الصلاة تناجي الله وربما تبكي وتحاول رد المظلمة أو تعتذر لمن ظلمته ولكنك لا تستطيع أما خجلاً أو خوفاً أو كبرأ فاعلم أن رحمة الله واسعة وأن أسباب ومداخل الرحمة والمغفرة كثيرة ومنها شهر رمضان المبارك الذي صيامه شهر كامل ومتواصل مع شيء من قيام الليل وذلك حسب إستطاعتك كما أن المعلوم للجميع أن الصيام مشقة وتعب وهدم للصحة ونزول من الحيوية والنشاط إلى الكسل والخمول والجوع والعطش وشبه المرض الذي يجعل الإنسان ينسلخ من العظمة والكبرياء والتفاخر أحياناً إلى التواضع والرحمة والندامة والاستقرار على الفطرة الأصيلة والعقل السليم وبعد هذا كله على الصائم أن يعلم أن الأيام العشر الأولى من رمضان مجلية للرحمة والعواطف بين الناس والأيام الوسطى من رمضان مكان للمغفرة والتسامح والغفران فعلى الظالم النادم أن يتصل بالمظلوم ويجتمع معه أما على طعام الإفطار أو في صلاة التراويح أو زيارة بعد العشاء ثم يتصيد اللحظة المناسبة ويعتذر منه و يعترف له بالخطأ ويحاول قدر المستطاع أن يسامح ويتسامح ويُصفـّي أعماله من جميع الذنوب وذلك قبل طلوع نهاية العشر الوسطى من رمضان وعند دخول العشر الأخيرة من رمضان يكون قد أنهى خلافاته مع من إختلف معهم وعفاء عنهم وعفوا عنه ثم يواصل الأعمال الصالحة مع الصيام حسب استطاعته لكي يحصل إن شاء لله على اجر وثواب ليلة القدر وفي أخر رمضان وبعد خروجه من صلاة يوم العيد يكون بين أقاربه وجميع الناس محبوباً لا ذنب عليه وذلك كالطفل الجديد الذي نزل من بطن أمة كما أن أثقل موازين الظلم والعذاب على الإنسان هو ظلم الأقارب الذي يسبب قطيعة الرحم والرحمة وكذلك نعلم جميعاً أن أكثر مقاصد الدين اٍياك أعني واسمعي يا جارة يعني العمل لله وحدة والثمرة والخير للناس في حياتهم ومماتهم بالآخرة حيث قال الله وما يلقاها إلا الذين صبروا وما يلقاها إلا ذو حظ عظيم . الموضوع الأخر قال الحديث يوشك أن تداعى عليكم الأمم كما تداعى الاكله على الطعام قالوا أقلة فينا قال لا بل أنتم كثير ولكنكم غثاء كغثاء السيل . وهذه مذمة للمخاطبين لأن الغثاء لا يستفيد من الماء . وفي يوم الخميس الموافق 18/10 / 1395 هـ , تقدمت إلى أحد المؤسسات أو الشركات أطلب وظيفة فحصلت على وظيفة عامل حارس ليلي وفي أثناء مدة عملي من 18/10/ 1395هـ , إلى 18/8/ 1429 هـ , تولى هذه المؤسسة أكثر من 12 رئيساً تقريبا ًمراتبهم الوظيفية من الثامنة إلى العاشرة مع شهادات ما فوق الثانوي إلا أن الذي لفت انتباهي وقيل أنه من نظام الخدمة المدنية وأدهشني أيضاً خلال 34 سنة أنه أذا تقدم حارس يطلب إجازة مثلاً يطلب منه رئيسه تامين مكانه بالعمل من أحد زملائه علماً أن الحراسة تناوب بين الحراس مع الاستلام والتسليم وكذلك الدوام اليومي للحارس 8 ساعات فإذا ألتزم الحارس بعمل زميله يحتاج إلى 16 ساعة يومياً وهو بالحراسة وإذا عاد زميله المجاز من الإجازة إلتزم هو لزميله بأيام كثر أيام غياب زميله وكذلك عطل الأعياد أحياناً ومن عام 1416هـ , لم أتقدم أنا لطلب إجازة خوف من إحراج زملائي وتكليفهم في عملي بدون مقابل فأين ثمرة العلم كما أنني أقترح أن يكون في كل مؤسسة أو شركة موظف مستقل عن المدير أو الرئيس يكون عملة تقويم أو تقييم الاعوجاج مابين الموظفين وكذلك مابين الموظفين والمراجعين أيضاً قال الشاعر : ( من ذلك نمنع التشتيت عاداتنا من طبيعتنا ) ( حرام بالعرف ضرب الميت تأب مرؤة عروبتنا ) ( زميانا إفهم تراك أخطيت فضحتنا مع جماعتنا ) ( نرجوك تلطف بنا يا ليت ترى الحسد غير مهنتنا ) ( أسقيتنا مرّة الحلتيت وعذبتنا عند شغلتنا ) ( فكرك مُشتت وعقلك هيِْت رديتنا في جهالتنا ) ( يا ليت مثلك جلس بالبيت ولا صار حارس بغرفتنا ) (ترى العمل غير كيف أمسيت أمانةٍ من عقيدتنا ) ( نمسك عملنا وإن ما جيت نتبع أوامر ولايتنا ) ( الشغل دائم يبي تثبيت إفهم تعاليم دولتنا ) ( الحكم لله ولي البيت ثم لخادم شريعتنا ) كثيراً من الناس يشكرون القائمين على قناة الرسالة والمحاضرين فيها معاً وكذلك قناة الشباب بدائه . طرح المكرم الفاضل المشكور سعادة الدكتور طارق السويدان الكويتي المحترم في قناة الرسالة موضوع يقول : من يحدد الأدب هل الشرع أ؛و العقل أو العرف ، الجواب : الذي يحدد الأدب صراط الله المستقيم الذي لا يأتيه الباطل وهو القرآن الكريم فما زاد عليه يكون غرور وظلم وغطرسة وما نقص عنه يكون مسكنة وتملق ونفاق حيث لا يحتاج إلى إضافة من دين سابق ولا اجتهاد رسول مرسل إلا انه تلفظ به لسان محمد رسول الله علماً أن القرآن خلاصة قمة كامل شيم العرب وعادتهم المحمودة إلا أن بعض الناس لا يؤمنون به لأنهم لا يفهمونه ولا يعرفون جذوره وأصوله العربية التي صعد منها إلى السماء بقول الله ( إنا علينا جمعه وبيانه ) الآية ، ثم عاد به جبريل عليه السلام إلى رسول الله وحياً إلا أن بعض مسببات الاختلاف بين بعض الناس هو التاريخ الموصوف بنباش القبور إلا أن قول الله (.... جعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا ) اسقط تاريخ الغزوات والفتوحات لان الآن كلاً يحمي حقه وحده بقوة السلاح مع بقاء حسن الجوار ومكارم الأخلاق فعلى مثقفي العرب والمعلمين إعادة الكرة مرة ثانية بخصوص تعديل تفسير القرآن والفقه لان ما يهرش ظهري إلا ظفري أما إلزام من عندهم دين غير دين الإسلام فإن إلزامهم بالإسلام غير ممكن أبداً لان كل فتاة بأبيها معجبة والولد سر أبيه ، والرسول صلى الله عليه وسلم قال لهم : لكم دينكم ولي دين ، والمقصود بالكافرين ليس كافرون بالله سبحانه وإنما هم رافضون القرآن الكريم وتعاليمه وسنته لأنهم يفتخرون بدينهم ورسلهم المخصصون لهم فقط ، وهكذا طبع الإنسان أما كون محمد رسول الله رحمة للعالمين وكافة للناس بشيراً ونذيراً فأن هذا يكون بالنسبة لغيره بالترغيب والترهيب باللسان فقط لا بالبطش والاستيلاء على السلطات والاستعمار بحجة نشر دين الإسلام كما أن الجهاد في سبيل الله الآن توقف في هذا الزمان نظراً لدخول الإسلام حتى في جحور الضبان أما الدفاع عن الأوطان فأنه باقي إلى يوم القيامة وما دام الشيطان موجود ، وأخيراً إن من الملاحظ أنه يوجد من يتجسد في جسم عالم وهو غير ذلك وكلامه خير دليل عليه .... وشكراً .

الكاتب : العواجي ـ الرس 21 شعبان 1429هـ .
ابوبراهيم 19 غير متصل   الرد باقتباس

 
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
&&&&&&&& ( وسائط و رسائل لرمضان ) &&&&&&&& ارض الجليد منتدى الصور و هواة التصوير و الكمبيوتر و التقنية 19 01-09-2008 10:52 AM
رسائل شهر رمضان المبارك أبو ملوح منتدى الصور و هواة التصوير و الكمبيوتر و التقنية 9 24-08-2008 07:08 PM
كيف تستعد لشهر رمضان ام الغااااالين المنتدى الدعوي و الأسرة والمجتمع 2 20-08-2008 03:04 PM
حوار مابين إبراهيم الخليل عليه السلام ورب العالمين سبحانه ابوبراهيم 19 المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 1 06-08-2008 11:19 PM
فــضــل الـصـيـام فــي شـهـر شـعـبـان راكان المطيري المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 13 04-08-2008 10:42 AM


الساعة الآن +3: 03:50 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19