عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 26-08-2008, 08:18 PM   #1
Banned
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 480
قوة التقييم: 0
الواثق بالله is on a distinguished road
اتق الله............................ياسلمان العودة...........!!!!

قال العودة في البرنامج الذي يذاع على فضائية "إم بي سي":"يجوز الاحتفال بمرور عام على الميلاد أو بمرور 20 عاما على أي مناسبة سعيدة للإنسان كالزواج مثلا، وله أن يقيم وليمة احتفالية يدعو إليها الأقرباء والأصدقاء"، مشيرا إلى أن "هذا ليس احتفالا دينيا، إنما هو أمر عادي، وقد يجمع أصدقاء على وجبة، أو ما شابه ذلك.. فلست أرى في هذا حرجا".
وأضاف د. العودة: "أما حكم إطلاق تسمية (عيد) على هذا الاحتفال فهو معروف مسبقا بتحريمه، وأن الاحتفال بالمناسبات السنوية -دون ذكر مصطلح العيد- جائز، كمناسبات الميلاد والاحتفال بمناسبة مرور عام أو 20 عاما على الزواج ونحوه"، منوها إلى ضرورة تحاشي كلمة "عيد" التي "تنافي الشرع الإسلامي الذي حدد للمسلمين في العام الواحد عيدين فقط (الفطر والأضحى)". ا.هـ من موقع الإسلام اليوم.
والجواب على ذلك من وجوه:
أولاً: بيان معنى العيد:
قال ابن تيمية في اقتضاء الصراط المستقيم: (العيد اسم لما يعود من الاجتماع العام على وجه معتاد، عائد : إما بعود السنة، أو بعود الأسبوع، أو الشهر، أو نحو ذلك .
فالعيد: يجمع أمورا :
منها : يوم عائد ، كيوم الفطر، ويوم الجمعة.
ومنها : اجتماع فيه.
ومنها : أعمال تتبع ذلك: من العبادات، والعادات، وقد يختص العيد بمكان بعينه، وقد يكون مطلقا، وكل هذه الأمور قد تسمى عيدا.
فالزمان، كقوله صلى الله عليه وسلم ليوم الجمعة : « إن هذا يوم جعله الله للمسلمين عيدا » .
والاجتماع والأعمال، كقول ابن عباس : « شهدت العيد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم » .
والمكان، كقوله صلى الله عليه وسلم : « لا تتخذوا قبري عيدا » .
وقد يكون لفظ: (العيد) اسما لمجموع اليوم والعمل فيه، وهو الغالب، كقول النبي صلى الله عليه وسلم : « دعهما يا أبا بكر، فإن لكل قوم عيدا، وإن هذا عيدنا »).
وقال: (والعيد إذا جعل اسماً للمكان، فهو المكان الذي يقصد الاجتماع فيه وانتيابه للعبادة عنده أو لغير العبادة).
وقال ابن القيم في إغاثة اللهفان: (العيد : ما يعتاد مجيئه وقصده : من مكان وزمان).
فقد بين ابن تيمية وابن القيم: أن الزمان والمكان يصير عيداً بقصد الزمان أو المكان. لا بمجرد التسمية أو عدمها.
ولم يقل أحد من الفقهاء أن العيد يخرج عن كونه عيداً بتغيير اسمه، ومتى كان لتغير الاسم مانع من إطلاق الحكم نفسه إذا استوت الحقيقة والمعنى؟!، إلا عند الدكتور سلمان، وهذا الخمر سمي مشروبات روحية، والزنا حرية شخصية، فهل يقول المفكر الجديد بحلها لتغير اسمها؟! وقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (يشرب ناس من أمتي الخمر يسمونها بغير اسمها) رواه النسائي.
وبهذا يعلم أن الاجتماع الأسبوعي أو الشهري أو السنوي، وهو ما يسمى عندنا (الدورية) وأمثاله الذي لا يقصد فيه الزمان أو المكان ليس داخلاً في ذلك.
ثانياً: الأدلة على تحريم الأعياد غير الشرعية:
روى أنس بن مالك رضي الله عنه قال : « قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة ولهم يومان يلعبون فيهما، فقال : "ما هذان اليومان ؟ " ،
قالوا : كنا نلعب فيهما في الجاهلية، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن الله قد أبدلكم بهما خيرا منهما : يوم الأضحى ويوم الفطر » رواه أبو داود.
قال ابن تيمية في الاقتضاء: فوجه الدلالة: أن العيدين الجاهليين لم يقرهما رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا تركهم يلعبون فيهما على العادة، بل قال : « إن الله قد أبدلكم بهما يومين آخرين، » والإبدال من الشيء يقتضي ترك المبدل منه ؛ إذ لا يجمع بين البدل والمبدل منه، ولهذا لا تستعمل هذه العبارة إلا فيما ترك اجتماعهما، كقوله سبحانه : {أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلًا }.
وفي الصحيحين من حديث عائشة رضي الله عنها قالت: (دخل أبو بكر وعندي جاريتان من جواري الأنصار تغنيان بما تقولت الأنصار يوم بعاث. قالت: وليستا بمغنيتين، فقال أبو بكر: أمزامير الشيطان في بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ وذلك في يوم عيد. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : يا أبا بكر إن لكل قوم عيداً وهذا عيدنا).
قال شيخ الإسلام رحمه الله في الاقتضاء: فالدلالة من وجوه: أحدها:قوله: (إن لكل قوم عيداً وهذا عيدنا). فإن هذا يوجب اختصاص كل قوم بعيدهم كما أن الله سبحانه لما قال: {ولكل وجهة هو موليها}.
وقال رحمه الله: {لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجا} أوجب ذلك اختصاص كل قوم بوجهتهم وبشرعتهم وذلك أن اللام تورث الاختصاص.
الثاني: قوله: (وهذا عيدنا) فإنه يقتضي حصر عيدنا في هذا فليس لنا عيد سواه....

ثالثاً: تحريم العيد يشمل الأعياد التعبدية كيوم المولد وغزوة بدر والإسراء والمعراج والعادية كيوم الميلاد والزواج واليوم الوطني:
يظن بعض الناس كما ظن سلمان العودة أن العيد محرم لقصد التعبد به فقط، فإذا خلى من قصد التعبد، بل كان لغير ذلك كمناسبة الميلاد أو الزواج أو اليوم الوطني، فإنه يكون جائزاً.
وهذا ظن فاسد يبينه ما يلي:
1- قوله النبي صلى الله عليه وسلم: (وهذا عيدنا) قال ابن تيمية: فإنه يقتضي حصر عيدنا في هذا فليس لنا عيد سواه....
2- روى أنس بن مالك رضي الله عنه قال : « قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة ولهم يومان يلعبون فيهما، فقال : "ما هذان اليومان ؟ " ، قالوا : كنا نلعب فيهما في الجاهلية، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن الله قد أبدلكم بهما خيرا منهما : يوم الأضحى ويوم الفطر » رواه أبو داود، فنهاهم النبي صلى الله عليه وسلم عن أعياد اللهو واللعب.
3- أن علة التحريم وهي تعظيم وقصد زمان أو مكان، موجودة في الأمرين جميعاً، والحكم يدور مع علته.
4- أن العلة لو كانت مجرد الابتداع لما صار لتخصيص التحريم بالعيد معنى، بل صار التحريم للبدعة لا للعيد.
5- أنه إذا سُوِّغَ فعلُ القليل مِن ذلك ، أدَّى إلى فعل الكثير ، ثم إذا اشتُهِرَ الشيء دخَلَ فيه عوامُّ الناس ، وتناسَوا أصلَه ، حتى يَصيرَ عادةً للناس , بل عيداً ، حتى يُضاهى بعيد الله ، بل قد يُزاد عليه حتى يكاد أن يُفضي إلى موت الإسلام وحياة الكفر ، كما قد سوَّله الشيطانُ لكثيرٍ مِمَّن يدَّعي الإسلام ، فيما يفعلونه في أواخر صوم النصارى ، من الهدايا والأفراح ، والنفقات وكسوة الأولاد ، وغير ذلك ! مِمَّا يَصيرُ به مثل عيد المسلمين ) كما قال ابن تيمية في الاقتضاء.
6- إنَّ المشاركة في الأعياد الحادثة الدينية أو الدنيوية ينتج عنه فتور الرغبة في العيد الشرعي ومحبته ( فالعبدُ إذا أخذَ من غير الأعمال المشروعة بعضَ حاجته ، قلَّت رغبتُه في المشروع وانتفاعه به ، بقدر ما اعتاض من غيره ، بخلاف من صَرَفَ نهمته وهمَّته إلى المشروع ، فإنه تَعْظُمُ مَحبتُه له ومنفعته به ، ويتمُّ دينه ويَكملُ إسلامه , ولذا تَجدُ مَن أكثرَ سَمَاعَ القصائد لِطَلَبِ صلاح قلبه ، تنقصُ رغبته في سماع القرآن ، حتى رُبَّما كَرِهَهُ ... ولهذا عظَّمت الشريعة النكيرَ على مَنْ أَحدَث البدع ، وكرهتها , لأنَّ البدع لو خرجَ الرجلُ منها كفافاً لا عليه ولا لَهُ ، لكانَ الأمرُ خفيفاً، بلْ لا بُدَّ أنْ يُوجِبَ له فساداً ، منهُ : نقصُ منفعة الشريعة في حقِّه , إذ القلبُ لا يَتَّسِعُ للعوض والمعوض منه , ولهذا قال صلى الله عليه وسلم في العيدين الجاهليين : ( إنَّ الله قد أبدَلَكُم بهما يومين خيراً منهما ), فيبقى اغتذاء قلبه من هذه الأعمال المبتدَعة ، مانعاً من الاغتذاء ، أو مِنْ كمال الاغتذاء بتلك الأعمال الصالحة النافعة الشرعية ، فيَفسُدُ عليه حالُه مِن حيثُ لا يشعر ، كما يَفسُدُ جَسَدُ المغتذي بالأغذية الخبيثة من حيث لا يشعر ، وبهذا يتبين لك بعض ضرر البدع ).ا.هـ من الاقتضاء
رابعاً: بعض النقولات عن أهل العلم تبين لكل سني أن العيد يشمل العيد التعبدي والدنيوي:
قال ابن تيمية في الاقتضاء: بل أعياد الكتابيين التي تتخذ دينا وعبادة : أعظم تحريما من عيد يتخذ لهوا ولعبا.ا.هـ فانظر كيف فرق رحمه الله بين عيد يتخد ديناً وعبادة وبين عيد يتخذ لهواً ولعباً.
وقال رحمه الله في الاقتضاء: العيد اسم جنس يدخل فيه كل يوم أو مكان لهم فيه اجتماع وكل عمل يحدثونه في هذه الأمكنة والأزمنة.ا.هـ
وقال ابن القيم في إغاثة اللهفان: والعيد : ما يعتاد مجيئه وقصده : من مكان وزمان.ا.هـ
فلم يفرقا رحمهما الله بين ما عيد يتخد ديناً وعبادة وبين عيد يتخذ لهواً ولعباً.
وذكر المقريزي في كتابه "المواعظ والاعتبار بذكر الخطط والآثار" ما نصه:
(كان للخلفاء الفاطميين في طول السنة أعياد ومواسم وهي:
موسم رأس السنة، وموسم أول العام، ويوم عاشوراء، ومولد النبي صلى الله عليه وسلم ،
ومولد علي بن أبي طالب رضي الله عنه ومولد الحسن ومولد الحسين عليهما السلام ومولد فاطمة الزهراء عليها السلام
ومولد الخليفة الحاضر وليلة أول رجب وليلة نصفه وليلة أول شعبان وليلة نصفه وموسم ليلة رمضان وغرة رمضان
وسماط رمضان وليلة الختم وموسم عيد الفطر وموسم عيد النحر وعيد الغدير
وكسوة الشتاء وكسوة الصيف وموسم فتح الخليج ويوم النوروز ويوم الغطاس ويوم الميلاد وخميس العدس وأيام الركوبات).
فانظر للسابقين لم يفرقوا في استنكارهم على الفاطميين بين الأعياد الدينية والتي بعث إليها التدين، أو الأعياد الدنيوية التي بعث إليها اللهو واللعب.
وهذا كلام بعض علماء الدعوة السلفية في نجد وهم:- محمد بن عبد اللطيف آل الشيخ (ت 1367هـ) وصالح بن عبد العزيز آل الشيخ(ت1372هـ) والعلامة محمد بن إبراهيم آل الشيخ(ت1389هـ) في رسالتهم إلى الملك عبدالعزيز في مناصحتهم له في عيد الجلوس حيث قالوا :- (قد تحققنا ما أحدث في مكة المشرفة من العيد المسمى بعيد الجلوس في آخر شعبان ، الذي هو مضارع الأعياد الجاهلية ،ولم يمنعنا من الكلام فيه ، ومشافهتك بذلك لما كنت عندنا ، إلا أنا ظننا أن لا يفعل هذا العام ، من أجل أنه تقدم من بعضنا مناصحة لك في ذلك. وأنت فاهم سلّمك الله أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما بعثه الله تعالى بالملة الحنيفية ، محا جميع ما عليه الجاهلية من الأعياد الزمانية والمكانية ، وعوض الله عنها الحنفاء بعيد الفطر وعيد الأضحى...
وتقرر في الشريعة المطهرة أنه لا يسوغ تعظيم زمان أو مكان بنوع من أنواع التعظيم إلا زمان أو مكان جاء تعظيمه في الشرع).ا.هـ
فتأمل كيف لم يفرقوا بين هذا وذاك، وبينوا الضابط للعيد فقالوا: وتقرر في الشريعة المطهرة أنه لا يسوغ تعظيم زمان أو مكان بنوع من أنواع التعظيم إلا زمان أو مكان جاء تعظيمه في الشرع.ا.هـ
خامساً: فتاوى العلماء في عيد الميلاد ونحوه كالعيد الوطني واليوبيل الذهبي للمؤسسات:
إليك أيها السني فتاوى علماء السنة في ذلك، ثم اختر لنفسك أي الفريقين علماء السنة أم سلمان العودة؟!
تقدم كلام ابن تيمية وابن القيم، وبعض علماء الدعوة السلفية في نجد، وهذا جزء من فتوى العلامة محمد بن ابراهيم في اليوم الوطني حيث قال في فتاواه: (الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده .
أما بعد :ـ فإن تخصيص يوم من أيام السنة بخصيصة دون غيره من الأيام يكون به ذلك اليوم عيداً ، علاوة على ذلك أنه بدعة في نفسه ومحرم وشرع دين لم يأذن به الله ، والواقع أصدق شاهد ، وشهادة الشرع المطهر فوق ذلك وأصدق ، إذ العيد اسم لما يعود مجيؤه ويتكرر سواء كان عائداً يعود السنة أو الشهر أو الأسبوع كما قاله شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله).ا.هـ
وهذه هي الفتوى رقم (17779) للجنة الدائمة برئاسة الشيخ عبدالعزيز بن باز، وتاريخ 20/3/1416هـ.
(الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وبعد:
فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على ما ورد إلى سماحة المفتي العام من المستفتي / يحي عز الدين الفيفي والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء برقم (936) وتاريخ 21/2/1416هـ .
وقد سأل المستفتي سؤالاً هذا نصه: (فنحب أن نسأل عن ظاهرة انتشرت في هذا الزمان وهي إقامة احتفال من بعض الناس على مرور خمس وعشرين سنة من ولادته وقد يسمى بالعيد الفضي أو اليوبيل الفضي وبعد مرور خمسين سنة كذلك ويسمى بالعيد الذهبي وبعد خمس وسبعين عيد يسمي بالعيد الماسي وهكذا ومثل هذا يقام أيضاً على فتح بعض الأماكن مثل بعض الإدارات أو الشركات أو المؤسسات لمرورها بمثل المجموعات الآنفة الذكر من السنين وهذه ظاهرة منتشرة.
ونحن في هذا البلد الطاهر وفي رعاية حكومة التوحيد بصرها الله تعالى وعلماؤنا من أهل السنة والجماعة يحاربون البدعة تحت مظلة حكومة آل سعود.فضيلة الشيخ -حفظكم الله- أفتونا جزاكم الله خيراً ، هل هذه الاحتفالات سنة أم بدعة ونسأل بالله الإجابة على هذا السؤال حتى نكون على بصيرة من أمرنا).
وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت بأنه لا تجوز إقامة الحفلات وتوزيع الهدايا وغيرها بمناسبة مرور سنين على ولادة الشخص أو فتح محل من المحلات أو مدرسة من المدارس أو أي مشروع من المشاريع لأن هذا من إحداث الأعياد البدعية في الإسلام ولأن فيه تشبها بالكفار في عمل مثل هذه الأشياء فالواجب ترك ذلك والتحذير منه وقد صدرت منا فتاوى في هذا الموضوع نرفق لك صوراً منها زيادة في الفائدة وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم).ا.هـ
وسئل فضيلة الشيخ محمد بن عثيمين في فتاواه : عن حكم أعياد الميلاد؟
فأجاب بقوله : يظهر من السؤال أن المراد بعيد الميلاد عيد ميلاد الإنسان ، كلما دارت السنة من ميلاده أحدثوا له عيداً تجتمع فيه أفراد العائلة على مأدبة كبيرة أو صغيرة.
وقولي في ذلك أنه ممنوع لأنه ليس في الإسلام عيد لأي مناسبة سوى عيد الأضحى ، وعيد الفطر من رمضان ، وعيد الأسبوع وهو يوم الجمعة وفي سنن النسائي عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال:كان لأهل الجاهلية، يومان في كل سنة يلعبون فيهما فلما قدم النبي ، صلى الله عليه وسلم، المدينة قال : "كان لكم يومان تلعبون فيهما وقد بدلكم الله بهما خيراً منهما يوم الفطر ويوم الأضحى" . ولأن هذا يفتح باباً إلى البدع مثل أن يقول : قائل : إذا جاز العيد لمولد المولود فجوازه لرسول الله ، صلى الله عليه وسلم ، أولى وكل ما فتح باباً للمنوع كان ممنوعاً . والله الموفق .
سادساً:
فائدة: إحداث الأعياد إحياءً لذكرى معينة فرحاً بها أو حزناً عليها من سنن أهل الكتاب المغضوب عليهم والضالين: يدل لذلك ما رواه البخاري ومسلم (أن يهودياً قال لعمر بن الخطاب رضي الله عنه: آية في كتابكم تقرؤونها، لو علينا نزلت معشر اليهود لاتخذنا ذلك اليوم عيداً قال عمر فأي آية ؟ قال: {اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام ديناً}.
هذا ما تيسر والله أسأل أن يجعل هذا العمل مباركاً، وأن ينفع به، فما علينا إلا البلاغ والله بيده قلوب العباد، وأسأله أن ييسر تمام كتاب {إقامة البيِّنات لما احتوته مؤسسة (الإسلام اليوم) من الابتداع والمحدثات} وموقع {حقيقة مؤسسة الإسلام اليوم} في الرد على مؤسسة الإسلام اليوم إنه هو حسبي ونعم الوكيل، والحمد لله أولاً وآخراً.
الواثق بالله غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 26-08-2008, 08:34 PM   #2
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 1,168
قوة التقييم: 0
نازف is on a distinguished road
Cool

اسأل الله أن يغفر لشيخنا الداعيــة سلمان ذنوبـه
و أن ينفعنـــــــــــــا بصوابـــــــــــــــــة و علمه
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
نازف غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 26-08-2008, 08:53 PM   #3
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 193
قوة التقييم: 0
الأدهم is on a distinguished road
الله المستعان
الأدهم غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 26-08-2008, 08:54 PM   #4
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 2,469
قوة التقييم: 0
طبيب الروح is on a distinguished road
مذا تقول في احتفال مرور 100 على الحكم أو ما يسمى المئوية يا شيخنا الفاضل الواثق بالله
اتمنى منك تقول يجوز او حرام ولا لاتطولي الموضوع
طبيب الروح غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 26-08-2008, 08:59 PM   #5
عضو ذهبي
 
صورة وليد ابو شيبه الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 3,293
قوة التقييم: 0
وليد ابو شيبه is on a distinguished road
اخي في الله 00 الواثق بالله 00

مشائخنا ما يقولون الشي الا وهم واثقين منه وخاصة انه قالها علنا

تحياتي 00 ابو شيبه
وليد ابو شيبه غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 26-08-2008, 10:13 PM   #6
عضو خبير
 
صورة تحيى العدالة الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
البلد: الرس
المشاركات: 4,059
قوة التقييم: 0
تحيى العدالة is on a distinguished road
الله يرينا الحق حقاً ويرزقنا اتباعه ويرينا الباطل باطلاً ويرزقنا اجتنابه
__________________
إِذا المَرءُ لَم يُدنَس مِنَ اللُؤمِ عِرضُهُ فَكُلُّ رِداءٍ يَرتَديهِ جَميلُ
وَإِن هُوَ لَم يَحمِل عَلى النَفسِ ضَيمَها فَلَيسَ إِلى حُسنِ الثَناءِ سَبيلُ
تحيى العدالة غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 26-08-2008, 10:16 PM   #7
عضو خبير
 
تاريخ التسجيل: Nov 2004
المشاركات: 4,556
قوة التقييم: 0
بحر is on a distinguished road
أخوي الواثق بالله،،،،،،اسمح لي ولا تزعل مني رجاء ولو على شان شهرنا الفضيل.

الشيخ العوده معروف ولا يعرف ولا يحتاج شهادتي أو شهادتك .

لكن أنت من تكون؟

الجواب اتركه لك.

هل أنت بمستوى شيخنا الجليل العوده لتقيمه وتخطيه.

وان كنت ترى أنك أفضل فيجب عليك بيان علمك للناس لتفيدهم وتعلمهم.

الشيخ العوده لوكان عندنا قلة ممن يملكون علمه وعقله لرأيت حالنا غير ما نحن فيه .

فأقول لك ولي إتق الله .

شكرا لك وبدون زعل.
بحر غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 26-08-2008, 10:29 PM   #8
عضو ذهبي
 
صورة عاشق البحر الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
البلد: الشرقية
المشاركات: 2,738
قوة التقييم: 0
عاشق البحر is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها بحر مشاهدة المشاركة
أخوي الواثق بالله،،،،،،اسمح لي ولا تزعل مني رجاء ولو على شان شهرنا الفضيل.

الشيخ العوده معروف ولا يعرف ولا يحتاج شهادتي أو شهادتك .

لكن أنت من تكون؟

الجواب اتركه لك.

هل أنت بمستوى شيخنا الجليل العوده لتقيمه وتخطيه.

وان كنت ترى أنك أفضل فيجب عليك بيان علمك للناس لتفيدهم وتعلمهم.

الشيخ العوده لوكان عندنا قلة ممن يملكون علمه وعقله لرأيت حالنا غير ما نحن فيه .

أوافقك الرأي
فأقول لك ولي إتق الله .

شكرا لك وبدون زعل.
عاشق البحر غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 26-08-2008, 10:34 PM   #9
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2006
المشاركات: 379
قوة التقييم: 0
المها والريم is on a distinguished road
أخي أشكرك ولكن يا حبذا لو تفكر وتغير اسمك شوي (( الواثق بالله )) !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! وشكرا
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
المها والريم غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 26-08-2008, 10:34 PM   #10
عضو متواجد
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 65
قوة التقييم: 0
(مغرز بحزنة) is on a distinguished road
Angry اسلمت منك اليهود والنصارى ولم يسلم منك الشيخ

فمن أنت حتى تتجرأ على الشيخ سلمان العودة حفظه الله ....
عالم قضى عمره في طلب العلم و تأتي أنت من أخر الطابور و تتجرأ على الشيخ عجبي و الله ...
الشيخ سلمان من المشائخ الذين نحسبهم و لا نزكيه على الله ....
المشكلة لما تخرج فتوى لأي شيخ من المشائخ المعتبرين عندنا
بالفروع لا بالأصول نهول المسألة و كأنها من الموبقات ....
فكيف لو كانت بالأصول لحكمو عليه بالرده ....
يا أخي أستغفر الله و لا تكن معولا للشيطان ضد العلماء ....
يا ناس يا عالم اقرأوا قبل أن تتحدثوا أو تكتبوا ....
أتق الله يا ناقل الموضوع ....
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

آخر من قام بالتعديل (مغرز بحزنة); بتاريخ 26-08-2008 الساعة 10:52 PM.
(مغرز بحزنة) غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رســـــالة إلى من أفسدت الإنترنت قلبه خالد الغــــرير المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 58 28-08-2010 08:40 AM
وصايا مهمة لعامة الأمة,,,,محاضرة قيمة جداًً السحب الوابلة المنتدى الدعوي و الأسرة والمجتمع 8 06-08-2010 04:38 PM
سنن مهجورة ونصائح ثمينة من مفلح خوي غليص ومن جنتل مان مهاجر ورحال المنتدى الدعوي و الأسرة والمجتمع 20 02-09-2008 04:20 AM
قصة مؤثرة دارت بين أبي بكر الصديق و ربيعة بن كعب الأسلمي رضي الله عنهما الساعاتي المنتدى الدعوي و الأسرة والمجتمع 6 01-09-2008 01:16 PM
توجيهات للمسافرين ... للشيخ عبدالرحمن بن صالح المزيني ::: المستقبل المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 15 29-07-2008 12:18 PM


الساعة الآن +3: 07:53 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19