LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-09-2008, 10:20 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الحمل الوديع
عضو مميز
 

إحصائية العضو







افتراضي هل تريد أن تحدد بنفسك ليلة القدر ؟! تدرَّب معنا على ذلك .

أعلن باحث إسلامي سعودي أنه توصل بعد سبعة أعوام من البحث العلمي والشرعي المتواصل إلى معرفة ليلة القدر من رمضان وأنها ليلة الثلاثاء الفردية من العشر الأواخر، وهي الليلة التي يتحراها المسلمون في ليالي الوتر (الليالي الفردية) الخمسة الأخيرة من رمضان سنويا للاجتهاد في العبادة خلالها على اعتبار أن العمل الصالح فيها «خير من ألف شهر».

وقال إن من المعلوم أن ليلة القدر تصادف الليلة التي أنزل فيها القرآن الكريم على النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وهي ليلة ثلاثاء، وهو ما دعاه بالتالي إلى استنتاج مفاده أن ليلة القدر يمكن تسميتها فيما لا يمكن حصرها بتاريخ بعينه، فهي ليلة فردية تصادف ليلة ثلاثاء، وبالتالي فإن تحريها يكون في ليالي الثلاثاء الفردية من العشر الأواخر ـ على حد قوله.

وبين »أن التوقيت الذي أنزل فيه القرآن على رسول الله صلى الله عليه وسلم في غار حراء كان الوقت في شرق الكرة الأرضية (اليابان تحديدا) هو ليل ويكون هذا التوقيت في مكة المكرمة هو قريبا من وقت العشاء، فإنزال القرآن جاء في ليلة القدر وهي ليلة واحدة على كل الأرض وتكون هذه ليلة واحدة في حالة واحدة وهي أن التوقيت في اليابان ليل أي قبل مطلع الفجر ويكون وقت مكة المكرمة ليلا أيضا (....) ونتائج البحث كثيرة وكلها خير ولله الحمد فما كان من رسول الله صلى الله عليه وسلم ليهدينا إلا لخير عظيم».

وشدد على أنه يستند إلى أحاديث نبوية توضح أن صبيحة ليلة القدر تظهر فيها الشمس لا شعاع لها، وأنه وجد كل ليالي الثلاثاء الفردية على مر الأعوام السبعة (مدة البحث)، تظهر شمسها في صبيحة النهار التالي بلا شعاع، معتبرا أن هذا أكبر دليل.

وطالب ممدوح الجبرين «من المؤمنين الصادقين ان يراقبوا صبيحة الليالي التي تسبق ليلة القدر كأن تكون صبيحة الاثنين ويراقبوا طلوع الشمس حتى ترتفع، ويقارنوا ما يرونه من صفة الشمس صبيحة ليلة القدر وهي صبيحة يوم الثلاثاء ليروا بأعينهم ولتؤمن قلوبهم بما دل عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم من أن الشمس صبيحة ليلة القدر تطلع بيضاء لا شعاع لها فهذه الصفة للشمس صبيحة ليلة القدر هي صفة هدانا لها ولمراقبتها ولمعرفتها رسول الله، وهي بكل تأكيد تختلف اختلافا كليا عن طلوع الشمس في أي صبيحة أخرى، ما حددها لنا رسول الله الا أنها حقا ويقينا صحيحة من انها تطلع بيضاء لا شعاع لها وهذا الوصف من رسول الله هو فقط مخصص لصبيحة ليلة القدر».

ودلل على أن ليلة القدر ليست مغيبة بـ «قال شيخ الاسلام ابن تيميه رحمه الله في مجموعة الفتاوى، المجلد ص 25 و285 و286: فينبغي ان يتحراها المؤمن في العشر الأواخر جميعه كما قال النبي صلى الله عليه وسلم، (تحروها في العشر الاواخر) وتكون في السبع الاواخر أكثر، وقد يكشفها الله لبعض الناس في المنام او اليقظه فيرى انوارها، أو يرى من يقول له هذه ليلة القدر، وقد يفتح الله على قلبه من المشاهدة ما يتبيّن به الامر».

وذهب إلى أن استنتاجه هذا يفضي إلى استنتاج آخر، وهو أن شهر رمضان المبارك لا يمكن له أن يبدأ في يوم جمعة ولا يوم أحد، لأنه في هذه الحالة لن تكون ليلة الثلاثاء التي تأتي في العشر الأواخر فردية، ما يعني استحالة بدء رمضان في أي من هذين اليومين.

يشار إلى أنه في حال بدء رمضان في يوم جمعة فإن الثلاثاء التي تأتي في العشر الأواخر تصادف ليلة السادس والعشرين، فيما إذا بدأ رمضان في يوم الأحد ستصادف ليلة ثلاثاء العشر الأواخر تاريخ الرابع والعشرين.

وأبان الباحث السعودي أنه يختلف مع كل من يقول إن ليلة القدر ليلة في علم الغيب، مشددا على أنه لم يجد في القرآن الكريم والسنة النبوية ما يؤكد أن ليلة القدر ليلة في علم الغيب على اعتبار أن الرسول صلى عليه وسلم حددها بليال لا تتجاوز الخمسة من رمضان في كل عام، وهي تختلف من عام إلى آخر في تاريخها لكنها تتفق جميعها في كونها ليلة ثلاثاء فردية، وفق بحثه الذي استغرق سبعة أعوام متتالية.

وهنا يعود الجبرين مطالبا مخالفيه بأن يأتوا بدليل واحد سواء من الكتاب أو السنة يثبتوا فيه أن ليلة القدر مغيبة عن المسلمين، داعيا كل من لا يتفق مع طرحه إلى مناقشته للوصول إلى ما يفيد المسلمين. وللحديث بقية مع الحمل الوديع

رد مع اقتباس
قديم 07-09-2008, 05:55 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
الحمل الوديع
عضو مميز
 

إحصائية العضو







افتراضي

أشكر الإخوة على المشاهده والإطلاع

رد مع اقتباس
قديم 07-09-2008, 06:17 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
الحمل الوديع
عضو مميز
 

إحصائية العضو







افتراضي

[COLOR="Black"]أقول وأنا- الراجي عفو ربي - الحمل الوديع من خلال بحثي المتقصي عن علامات ليلة القدر استنتجت علامة قوية لم يسبق لأحد من أهل العلم _فيما أعلم _أنه ذكرها أو أشار إليها وهذه العلامة تقع في ليلة القدر التي هي تبدأ من غروب الشمس إلى طلوع الفجر وبيان ذلك أن الله عز وجل قال عن ليلة القدر في سورة القدر ((تنزل الملائكة والروح فيها )) قال أبو هريرة : الملائكة في ليلة القدر في الأرض أكثر من عدد الحصى . . وقدأخرج البخاري (3303) ، ومسلم (2729) مِنْ طريقِ أَبِي هُرَيْرَةَ ، أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم قَالَ : (( إِذَا سَمِعْتُمْ صِيَاحَ الدِّيَكَةِ فَاسْأَلُوا اللَّهَ مِنْ فَضْلِهِ ؛ فَإِنَّهَا رَأَتْ مَلَكاً ، وَإِذَا سَمِعْتُمْ نَهِيقَ الْحِمَارِ فَتَعَوَّذُوا بِاللَّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ ؛ فَإِنَّهُ رَأَى شَيْطَانا)) فالديكة إذا رأت الملائكة تصيح ’والملائكةيكثر عددها في تلك الليلة فيكثر صياح الديكة وبالتالي أن كثرة صياح الديكة علامة قوية على ليلة القدر وهذا سهل لمن أراد أن يرصده وينتبه له /COLOR][/فقد رصدت ذللك في العام الماضي ولاحظت أنه في ليلة وترية كثُر صياح الديكة وسألت أحد جيراني فقال لي لاحظت ذلك ملاحظة بينة ولتأكد في صبيحة تلك الليلة التي يكثر فيها صياح الديكة ينظر المرو إلى الشمس في صبيحتها فإن كانت الشمس ليس لها شعاع كالقمر فهذه مؤكد ثاني على وقوع ليلة القدروالمؤكدالثالث والرابع والخامس والسادس صفاءالسماء وسطوع القمرواعتدال الجو وانعدام الشهب كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم )) إن أمارة ليلة القدر أنها صافية بلجة ’ كأن فيها قمراً ساطعاً’ ساكنة ساجية ’ لابرد فيها ولاحر ’ ولا يحل لكوكب يرمى به فيها حتى يصبح ’ وإن أمارتها أن الشمس صبيحتها تخرج مستوية ليس لها شعاع ’ مثل القمر ليلة البدر ’ ولا يحل للشيطان أن يخرج معها يومئذ )) وهذا إسناد حسن ا سأل الله لي ولذريتي ولزوجتي ووالدتي وعاملتنا ومن قرأ اهذا البحث أن نكون ممن يوفق لقيام ليلة القدر إيماناً واحتساباً

رد مع اقتباس
قديم 07-09-2008, 07:04 AM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
الطبيبة
عضو بارز
 

إحصائية العضو








افتراضي


جزاكـ الله خيرررررررررررررر



















التوقيع

تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

رد مع اقتباس
قديم 07-09-2008, 05:14 PM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
الحمل الوديع
عضو مميز
 

إحصائية العضو







افتراضي

الأخت الفاضلة الطبيبة ا سأل الله لي ولك ولذريتي ولزوجتي ووالدتي أن نكون ممن يوفق لقيام ليلة القدر إيماناً واحتساباً

رد مع اقتباس
قديم 07-09-2008, 11:23 PM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
صفير الريح
عضو متواجد
 

إحصائية العضو







افتراضي

جزاك الله الف خير اخوي وجعلها الله في موازين حسناتك انه سميع مجيب.



















التوقيع

تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

رد مع اقتباس
قديم 08-09-2008, 12:37 AM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
عطب المضاريب
عضو بارز
 

إحصائية العضو







افتراضي

الله يعطيك العافيه وماقصرت

رد مع اقتباس
قديم 15-09-2008, 01:42 AM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
الحمل الوديع
عضو مميز
 

إحصائية العضو







افتراضي

أشكر الإخوة على المشاهده والإطلاع والدعاء



















التوقيع

تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

رد مع اقتباس
قديم 15-09-2008, 02:00 AM   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
تاج القصيم
عضو مبدع
 
الصورة الرمزية تاج القصيم
 
 

إحصائية العضو








افتراضي

الله يعطيك العافية على الموضوع



















التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 15-09-2008, 02:15 AM   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
سيبويه
عضو بارز
 

إحصائية العضو







افتراضي

يذكر لي أحد المشايخ من هذه المحافظة:-

أنه في أيام العشر الأواخر , يصعد إلى سطح المسجد كل يوم ؛ عند شروق الشمس ...

يقول: أنظر إلى الشمس عند شروقها , وفي كــل يوم لا أستطيع النظر لشدة شعاع الشمس ...

وفي أحد الأيام طلعت الشمس كأنها قمر لا شعاع لها , واستمريت بالنظر حتى ارتفعت , فخرج شعاعها ...

ولكنه رفض أن يخبرنا عن تاريخ ذاك اليوم , وأذكر أنه قال أنها ليلة من ليالي الوتر (فردية)

وفقنا الله وإياكم لإدركها وقيامها ...

وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال...

رد مع اقتباس


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 11:05 AM





SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8