عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 13-09-2008, 08:02 AM   #1
Banned
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 480
قوة التقييم: 0
الواثق بالله is on a distinguished road
للعقلاء فقط....................العلامة الألباني يحدثكم عن حرمة التصوير

حكم التصوير للشيخ الألباني رحمه الله
مفرغ من سلسلة فتاوى المدينة
قال الشيخ رحمه الله:
التفريق بين الصور اليدوية فيقال إنها حرام وبين الصورالفوتوغرافية ونحوِها فيقال إنها حلال بحجة أنها صورت بالآلة وما سمعتم من التعليل الفلسفي أنه حبس للظل لكن من الذي حبس هذا الظل هو هذا الإنسان الذي أُمر ونهي ، نهي عن التصوير وعن اقتناء الصور فلا يجوز للمسلم أن يفرق بين متماثلين فسواء كانت الصورة هي صورت باليد أو صورت بالآلة الفوتوغرافية فلا تخرج هذه الصورة التي صورت بالآلة الفوتوغرافية عن أنها صورت أيضا باليد ولولا عملية اليد الأولى والتي صنعت هذا الجهاز الحساس الدقيق ثم لولا عملية اليد الأخيرة في الضغط على الزر لما خرجت تلك الصورة ، فالحقيقة في اعتقادي وأنا جازم بما أقول أنو هذا من البلاء الذي أصيب – به -المسلمون اليوم في العصر الحاضر من التفريق بين المتماثلات من الأحكام الشرعية في الحكم فيقال هذا حرام لأنه باليد وهذا حلال لأنه بالآلة والنتيجة والثمرة واحدة ثم إنني لاحظت شيئا أول ما بدأت الصور الفوتوغرافية تنتشر بين الناس صدرت هناك فتوى في القاهرة بجواز هذه الصور الفوتوغرافية وبالتعليل المشار إليه ءانفا ثم سرت هذه الفتوى بين الناس كالنار في الهشيم ذلك لأنها وجدت هوى في نفوس الناس فسارعوا إليها وتمسكوا بها ثم استمرت هذه الفتوى تنتشر وتنتشر حتى تبنتها بعض المجلات الإسلامية الدينية والتي تهتم بإصلاح أحوال المسلمين وإقامة المجتمع الإسلامي كنواةٍ لإقامة الحكم الإسلامي العامّ في بلاد الإسلام وإذا بها مع الزمن تعود القهقرة فتستبيح الصور التي كانت تحرمها قبل أن تستبيح هذه الصور الفوتوغرافية فتتعاطى المجلات الدينية الآن الصور اليدوية أي أنها لم تكتفي باستباحة الصور الفوتوغرافية بل ضمت إلى ذلك أن أخذت تصور بعض الأشخاص وبعض الصور بالريشة ، بالدهان الأحمر والأخضر وما شابه ذلك فأين كنا وأين صِرنا كنا من قبل من قديم الزمان للعلماء قولان في التفريق بين الصور المجسَّمة والصور غير المجسَّمة فمنهم من يقول بالتحريم للجميع وهذا هو الصواب كما يدل عليه حديث عائشة في هتك الرسول عليه السلام للستارة ومنهم من يقول بأن التحريم خاص بالصور المجسَّمة وأَعلمُ بل قرأتُ في مجلة نور الإسلام التي كانت تحدث قبل خمسين سنة ثم حُوِّل اسمُها إلى مجلة الأزهر كان اسمُها من قبل نور الإسلام فنشر بعضُهم مقالا في التصوير واقتناء الصور وصنع الصور وتعرض للخلاف المعروف يومئذٍ بين العلماء وذهب الكاتب إلى تحريم الصور المجسَّمة وأعرض عن القول الذي هو الأصح في تحريم الصور سواء كانت مجسَّمة أو غير مجسَّمة مع ذالك من فتنة الشيطان لبني الإنسان لم يقنع بأنه أخذ القول الأيسر والأوسع على الناس وهو فقط القول بأن الصور المجسَّمة هي المحرمة لم يقنع بهذا بل فتح باباً من الإحتيال على هذا الحكم الشرعي فنقل عن بعض العلماء أن الصورة إذا غُيِّرت بحيث أنك إذا نظرت إليها تظن أنها لا تعيش فحينئذ تصبح الصورة حلالاً وذلك يقول هو من عند نفسه بأن يضع خط هكذا على الرقبة من الصورة فإذاً هذا الرأس مقطوع عن هذا الجسد إذاً الصورة هذه لا تعيش علماً بأن الصورة التي إذا غُيِّرت جاز هي إذا غُيِّرت معالمُها كما جاء في حديث عائشة وأم سلمة وغيرهما لمّا جبريل عليه السلام تأخر عن موعده مع النبي صلى الله عليه وسلم ثم جاء وأخبره بأنّا نحن معشر الملائكة لا ندخل بيتا فيه صورة أو كلب فانظر فإن في البيت سِتراً فيه صور رجال فأمُر فلتغير حتى تصير كهيئة الشجرة هذا التغيير أن تصبح الصورة كهيئة الشجرة هو التغيير الذي شرعه الرسول عليه السلام للناس للخلاص من إثم الصورة بل – لم - يزل بعض العلماء يغيرون من هذا التغيير ويغيرون حتى وصلوا إلى الخط فقالوا إذا ضُرب خط هكذا على الرقبة فالصورة حين ذاك لا تعيشُ ثم توسع هذا الكاتب فجاء بأمرٍ عجب قال وعلى هذا إذا كانت الصورة إذا تغيرت بحيث لا تعيشُ فيجوز ثم هو يفتي الفنان المزعوم فيقول وعلى هذا فيجوز للفنان أن ينحت ما يشاء من الأصنام ثم بعد ذلك ياتي إلى الرأس فيحفر فيه حُفيرة حتى تصل إلى الدماغ لأنه في هذه الصورة هذا الصنم لا يعيش فهو قد يكون خرج من محذور أنه صنع صورة مجسَّمة محرمة بأنه غيرها بأن نحت في رأسه هذه الحفيرة ثم قال ولأن هذا العمل قبيح في الفن فيجوز له أن يضع الباروكة ،الشعر المستعار على هذا الصنم فيظهر التمثال يعني من الناحية الفنية قطعة رائقة معجِبة جداً ومن الناحية الشرعية جاز لأنو فيه حفرة التي تحكم بأن هذا الجسد لوكان حياً لم يعش لم نزل المسلون يحتالون على أحكام الشريعة حتى وصلنا في هذا الزمان إلى مثل هذا التلاعب لكن استقر الأمر بعد أن صدرت فتوى بجواز صورة الفوتوغرافية على أنو الصور اليدوية محرمة ولكن ما لبث المسلمون وخاصّةُ المسلمين منهم وكتَّابُهم والموجهون منهم حتى امتلأت الجرائد والمجلات الدينية ليس بالصور الفوتوغرافية التي استباحوها علناً وإنما حتى بالصور اليدوية التي كانوا إلى عهد قريب يعلنون أنها هي المحرمة فقط ، وأنا أعتقد وهذا هو بيت القصيد من هذا الكلام أن تحريم الصور الفوتوغرافية مع أنها داخلة في عموم الأدلة الشرعية (لعن الله المصورين) ،(من صور صورةً كُلِّف أن ينفخ فيها الروح يوم القيامة وما هو بنافخ) مع بقاء هذه الأدلة عامة تشمل الصور الفوتوغرافية هذه فنقول بعد هذه التجربة يجب أن نقول بمنعها لأنها تعود بهم إلى استباح الصور التي كانوا من عهد قريب يقولون بأنها هي المحرمة ألا وهي الصور اليدوية لذلك لا ينبغي لمسلم أن يغتر بهذا التفريق لأنه تفريق شكلي والإسلام لا يعرف الشكليات أبداً ، الصورة التي تصور باليد فيها مضاهاة لخلق الله فيها فتنة لعباد الله نفس الصورة إذا صورت بالآلة الفوتوغرافية فيها نفس المفاسد التي وجدت في الصورة الأولى وحينئذ فأخشى ما أخشى أن يصيبنا ما أصاب بعض الأمم من قبلنا كما قال عليه الصلاة والسلام في حق اليهود (لعن الله اليهود حُرِّمت عليهم الشحوم فجملوها ثم باعوها وأكلوا أثمانها وإن اللهَ إذا حرم أكل شيءٍ حرم ثمنه) لعن الله اليهود حرمت عليهم الشحوم بنص القرءان الكريم (فبظلمٍ من الذين هادوا حرمنا عليهم طيباتٍ أحلت لهم) من هذه الطيبات الشحوم كانوا يذبحون الدابة الفارهة السمينة فأمرهم اللهُ عز وجل بعدل منه وانتقاماً لظلمهم وقتلهم للأنبياء بغير الحق أمرهم أن يلقوا الدهن أرضاً وأن يأكلوا اللحم الأحمر فقط فما صبروا على حكم الله هذا ، فماذا فعلوا احتالوا ، أخذوا الشحوم وضعوها في القدور وأوقدوا النار من تحتها فسالت وساخت وأخذت شكلاً ءاخر هو الشحم لا يزال هو هو بعينه لكن بزعمهم أن هذا الشحم أخذ شكلاً ءاخر إذاً هو يأخذ حكما ءاخر كان حراماً فصار حلالاً بزعمهم فلعنهم الرسول عليه السلام وقال لعن اللهُ اليهودَ حرمت عليهم الشحوم فجملوها ثم باعوها وأكلوا أثمانها وإن الله إذا حرم أكل شيءٍ حرم ثمنه أخشى أن يصيبنا ما أصاب أولئك هذه الصور محرمة لماذا ، صورت باليد، هذه حلال لأنها صورت بالآلة سبحان الله ، أولاً: صورتان متشابهتان لا فرق بين هذه وهذه كالشحم في صورته الأولى حينما قطعت من الدابة لا فرق بين هذا الشحم وبينه حينما دخله يد الصنع ، يد البشر حيث أساخه ، هذا حرام وهذا حرام فما الذي جعل هذه الصورة محرمة فقط دون تلك ، قضية شكلية قال سائل يقولون أن الصورة التي ترسم باليد قد ينقص منها بعض الشعارات أو بعض الملامح لكن الصورة الفوتوغرافية فهي حتى الشعرة التي خلقها الله له عليها لا تنقص كما خلقه الله فهي تصور خلقته كما خلقه الله فقال الشيخ رحمه الله هذا نحن نقول حجة عليهم فهذا مضاهاة لخلق الله أكثر من المضاهاة لخلق الله بالصورة اليدوية قال سائل فالإثم سواء فقال الشيخ نعم سواء بلا شك إلا ماضطررتم إليه قال سائل التيليفزيون فقال الشيخ رحمه الله التيليفزيون نفس الكلام قلنا نحن في ءاخر ما تكلمنا إلاّ الصور التي لابد منها كصور الهويات والجوازات ونحو ذلك فالتيليفزيون إذا وُضعت له برامج اجتمع على وضعها أهل العلم وليس أهل الصور والفن فقط وإنما أهل العلم ووافقوا على نشر بعض الصور التي لابد منها أنا أقول مثلاً لو نُشرَ صورةُ الكعبة ورجل عالم من أهل الفضل يطوف ويُسمع الناسَ ماذا يقول في أثناء الطواف إلى ءاخره وهكذا المناسك كلها فأنا أقول مثل هذه الصورة جائزة أن لم أقل واجبة لأنها أدعى في التعليم والإفادة من صور البنات الصغار التي أباحها الرسول عليه الصلاة والسلام إنما بحثُنا كله هو هذا التوسع الذي لم يَبق أمامه أي حد من الحدود وإباحة ذلك بمجرد القول أنو هذه صورة فوتوغرافية قال سائل يقول أحدهم يسمع لبعض المشائخ وإذا وردت بعض الأشياء الخبيثة نغلقه ولا يدري أطفاله بعده يفتحونه أو لا فقال الشيخ رحمه الله لا هذا صعب هذا من باب التعرض للفتنة بمحاولة يعني كسب واحد في المائة فيعني كما قال عليه السلام تماماً (ومن حامَ حولَ الحمى يوشِكُ أن يقعَ فيه) لا نرى دخول التيليفزيون اليوم في بيوت المسلمين أبدا.اهـ
الواثق بالله غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 13-09-2008, 08:07 AM   #2
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 287
قوة التقييم: 0
قريطاوي ... is on a distinguished road
اللهم إهدنا وأصلح امورنا وكفر عن سيئاتنا
قريطاوي ... غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 13-09-2008, 08:25 AM   #3
عضو مبدع
 
صورة مير متى ..؟ الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
البلد: الرس ~)
المشاركات: 1,254
قوة التقييم: 0
مير متى ..؟ is on a distinguished road
الأخ العزيز الواثق بالله

الرجل والمرأه والطفل وكبير السن والملتزم والمتشدد وغير الملتزم كل هؤلاء يحملون أجهزة جوالات بها كاميرات .. ليصوروا بها ويحتفظوا

بذكرياتهم الجميلة .. وربما أنت ناقل هذه الفتوى جوالك به كاميرا وتستخدمها بين الحين والآخر .. وأيضا من يقول لنا أن التصوير محرم

تجد المصورين يصورونهم ولا ينكرون عليهم هذا الفعل ,,

وهناك فتاوي من أعضاء هيئة كبار العلماء تجيز هذا العمل ..

بالعربي .... موضوعك قديم ..... مدري وش جابه بالطاري
__________________

أحب أسافر مع سحاب تعلآ ,,, وأحب فوق الغيم لمع البروقي ..
مير متى ..؟ غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 13-09-2008, 08:35 AM   #4
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
البلد: بقلوب الي يحبوني فديتني
المشاركات: 161
قوة التقييم: 0
روبي is on a distinguished road
لا تشددون ع خلق الله!!
الدين يسر وليس عسر!!
روبي غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 13-09-2008, 08:45 AM   #5
Banned
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 480
قوة التقييم: 0
الواثق بالله is on a distinguished road
فتوى رقم 5807

س : قرأت كتابكم في تحريم الصور وأريد أن أسأل بهذا الصدد : فطالما أنكم أفتيتم بتحريم الصور فإنه يوجد نوع آخر حديث من التصوير ، وهو ما نشاهده في التلفزيون والفيديو وغيرهما من الأشرطة السينمائية ، حيث تكون صورة الشخص كما يقولون حسية ، ويُحتفظ بها لزمن طويل ، فما هو حكم هذا النوع من التصوير ؟
ج : الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وأله وصحبه وبعد :
حكم التصوير يعم ما ذكرت .
وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء :
الرئيس : عبد العزيز بن عبد الله بن باز ( رحمه الله تعالى ) .
نائب الرئيس : عبد الرزق عفيفي ( رحمه الله تعالى ) .
عضو : عبد الله بن غديان .
عضو : عبد الله بن قعود .

فتوى رقم 7450

س : كنا قد بدأنا مشروع ( مجلة للأطفال المسلمين ) باسم ( أروى ) فنرفق لكم نسخة منها ، وجاء من نثق به وبدينه يعترض علينا من جهة رسوم الأشخاص ، علما بأننا تحاشينا في عملنا رسم الأنبياء صلوات الله عليهم والصحابة رضوان الله عليهم ، ومع هذا جئنا بخطابنا هذا نستفتيكم بشرعية ما أقدمنا عليه ، راجين ا لرد سريعا على رسالتنا .
ج : الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وأله وصحبه وبعد :
تصوير ذوات الأرواح مطلقا حرام ولو كانت صور غير صور الأنبياء عليهم الصلاة والسلام وغير الصحابة رضي الله عنهم ، وليس اتخاذها وسيلة للتشويق والإيضاح مبررا للترخيص فيها.
وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس : عبد العزيز بن عبد الله بن باز ( رحمه الله تعالى ) .
نائب الرئيس : عبد الرزاق عفيفي ( رحمه الله تعالى ) .
عضو : عبد الله بن غديان
عضو : عبد الله بن قعود .

فتوى رقم 16259

س : هل التصوير الذي تستخدم فيه كاميرا الفيديو يقع حكمه تحت التصوير الفوتوغرافي ؟
ج : نعم ، حكم التصوير بالفيديو حكم التصوير الفوتوغرافي بالمنع والتحريم لعموم الأدلة .
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء :
الرئيس : عبد العزيز بن عبد الله بن باز ( رحمه الله تعالى )
نائب الرئيس : عبد الرزاق عفيفي ( رحمه الله تعالى ) .
عضو : عبد الله بن غديان .
عضو : صالح بن فوزان .
عضو : عبد العزيز آل الشيخ .
عضو : بكر بن عبد الله أبو زيد .

فتوى رقم 19933 بتاريخ 9/ 11/ 1418

الحمد لله والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وبعد :
فقد أطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على ما ورد إلى سماحة المفتي العام من المستفتي .... والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء برقم 5463 وتاريخ 2/9/1418 ، وقد سأل المستفتي سؤالا هذا نصه (( ما حكم مشاهدة ، وشراء ، أفلام الكارتون الإسلامية ــــ الرسوم المتحركة ــــ )) ، فهي تعرض قصصا هادفة ونافعة للأطفال ، مثل حثهم على بر الوالدين والصدق والأمانة وأهمية الصلاة ونحو ذلك ، والمراد منها أن تكون بديلا عن جهاز التلفاز الذي عمت به البلوى ، والإشكال أنها تعرض صورا لآدميين ولحيوانات مرسومة باليد ، فهل تجوز مشاهدتها ؟ أفتونا مأجورين .
وبعد دراسة اللجنة للإستفتاء أجابت :
بأنه لا يجوز بيع ، ولا شراء ولا استعمال أفلام الكرتون ، لما تشتمل عليه من الصور المحرمة ،
وتربية الأطفال تكون بالطرق الشرعية من التعليم والتأديب والأمر بالصلاة والرعاية الكريمة ،
وفق الله الجميع لما فيه الخير والصلاح . وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء :
الرئيس : عبد العزيز بن عبد الله بن باز ( رحمه الله تعالى ) .
نائب الرئيس : عبد العزيز آل الشيخ .
عضو : صالح بن فوزان .
عضو : بكر بن عبد الله أبو زيد
الواثق بالله غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 13-09-2008, 09:06 AM   #6
Banned
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 480
قوة التقييم: 0
الواثق بالله is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها للحديث بقية مشاهدة المشاركة
الأخ العزيز الواثق بالله

الرجل والمرأه والطفل وكبير السن والملتزم والمتشدد وغير الملتزم كل هؤلاء يحملون أجهزة جوالات بها كاميرات .. ليصوروا بها ويحتفظوا

بذكرياتهم الجميلة .. وربما أنت ناقل هذه الفتوى جوالك به كاميرا وتستخدمها بين الحين والآخر .. وأيضا من يقول لنا أن التصوير محرم

تجد المصورين يصورونهم ولا ينكرون عليهم هذا الفعل ,,

وهناك فتاوي من أعضاء هيئة كبار العلماء تجيز هذا العمل ..

بالعربي .... موضوعك قديم ..... مدري وش جابه بالطاري
أهلين اخوي للحديث بقية

هذا دين ....والجنة حفت بالمكاره ....والنار حفت بالمعاصي

بعدين ابشرك جوالي قديم مافيه تصوير ثم خلها تمر لعلك يوما تتوب إلي الله وما هذا علي الله ببعيد

وارجو من الإدارة الموقرة تثبيت الموضوع ( إن رأت ذلك )

أسأل الله عز وجل أن ينفع به ... حيث أن ظاهرة انتشار الصور كثرت في المنتدى حتي في المساجد وممن

يحسبون علي الدعوة فمن الكثير الذين نحبهم في الله ونخشى عليهم من النار ونتمنى لهم الجنة والفلاح والصلاح

فلا خير فينا إذا لم نتناصح بيننا ونود الخير لبعضنا .. فما اجتماعنا في هذا المنتدى إلا رغبة للخير وطلب الأجر

من الله .. وأن نكون مفاتيح للخير مغليق للشر .

يقول الله عز وجل (( لعن الذين كفروا من بني إسرائيل على لسان داود وعيسى ابن مريم ذلك بما عصوا وكانوا يعتدون

كانوا لا يتناهون عن منكر فعلوه لبئس ما كانوا يفعلون ))

والخلاف ليس حجة ابدا فالإنسان مطالب بالبحث والتحرى عن الحق الذي لايتجزء والأثم ماحاك في صدرك وتردد

في الصدر وإن افتاك الناس وأفتوك.....وإن أفتاك الناس وأفتوك ولاتنظر للكثرة قال تعالي (وقليل من عبادى الشكور)

وحديث تفترق أمتي علي ثلاث وسبعين فرقة كلها في النار إلا واحدة......فأنت علي الحق ولو كنت وحدك فانظر إلي

ثلاث وسبعين مقابل واحدة الأمر خطير والطريق سهل يسيرعلي من سهله الله عليه

نفعني الله وإياكم بما قرأنا وكتبنا وسمعنا وعلمنا ..

وجعلنا ربي ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه
الواثق بالله غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 13-09-2008, 11:08 AM   #7
عضو بارز
 
صورة الطخطبوط الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
البلد: .. مدري !!
المشاركات: 545
قوة التقييم: 0
الطخطبوط is on a distinguished road
أخوي الواثق بالله ... كلنا يعلم منزلة الشيخ الجليل الألباني رحمه الله

ولكن لي تعقيب بسيط ... على الموضوع ...



حكم التصوير :


ينقسم التصوير إلى قسمين : -

1 - تصوير مالا روح فيه كالجبال والأشجار . فهذا جائز .

2 - تصوير ذوات الأرواح من إنسان أو حيوان بالنحت والتجسيم كالتماثيل التي تنصب

في المجالس أو ما ينصب من الأصنام والتماثيل التي تنصب في الحدائق والميادين . فهذا من المحرمات

أما الصور أما الصور الفوتوغرافيه فغير داخلة في هذا الوعيد لاسيما إذا كانت مما تدعوا إليه الحاجة

كإثبات شخصية أو جواز سفر وتصوير المجرمين ونحوه .

منقول من كتاب التوحيد الصف الثالث المتوسط ( باب : ماجاء في المصورين )

وعندما سألنا استاذنا : قال إن التصوير الفوتوغرفي ليس بمعنى التصوير ولكنه مجرد نقل ضوئي

....... واسترسل بالشرح ...




أخي الواثق

أنا لست بفقيه ولا مجادل ولا باحث عن الخلاف ....

ولكني ... ( جوالي به كاميرا ) واستخدمه كثيراً في التصوير ...

كذلك صورت في الأحوال لاستخراج البطاقة الشخصية

اعتبرني كأخ صغير لك أرى الكثير من مدرسي الملتحين الفضلاء جوالاتهم كاميرا

ما ذا تقول ؟
الطخطبوط غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 13-09-2008, 01:15 PM   #8
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
المشاركات: 777
قوة التقييم: 0
صالح العبدالله is on a distinguished road
إقرأ هذه الفتوى بتمعن ..
وستدرك الكثير من الأشياء ..


الكلام على الصور الفوتوغرافية وأدلة جوازها

ورد في كتاب تفسير آيات الأحكام ترجيح جواز الصور الفوتوغرافية وقد سمعت أنكم تجيزونها فما هو الدليل على ذلك؟

أن الصور الفوتوغرافية ليست موجودة في العهد النبوي ولا في عهد أئمة الاجتهاد، وإنما عرفت في العصور المتأخرة، ولذلك فالنصوص الشرعية الواردة في التصوير لا تتناولها بدلالة الألفاظ قطعا، لأن اللفظ النبوي في التصوير إنما يتناول ما كان موجودا إذ ذاك، فالتصوير الذي حرمه رسول الله صلى الله عليه وسلم وحذر منه هو ما كان موجودا في زمانه وهو النحت من الحجر أو من الطين أو من الخشب أو الرسم باليد فهذا هو التصوير، وهي كذلك لا يمكن أن تقاس على الصور المحرمة، هي لا تدخل في دلالة اللفظ قطعا، ومن فسر الألفاظ الواردة في التصوير بها فهو بمثابة من فسر نصوص القرآن بغير معانيها، كالذي يقول في قول الله تعالى: {وجاءت سيارة فأرسلوا واردهم} أن السيارة مثلا كابرس أو لاند روفر أو نحو هذا، فهذا فسر القرآن بغير معناه، هو السؤال عن رأيي أنا، فلذلك تفسير هذه النصوص بغير دلالاتها اللغوية مناف للمقصد الشرعي وهو من القول على الله بغير علم، ولذلك فالدلالات اللغوية لو أخذ بها بتطورها وما تؤول إليه لكان قول النبي صلى الله عليه وسلم: «إن قوما في آخر الزمان يستحلون الخمر يسمونها بغير اسمها» منافيا لهذا، لأنه لو كان تغير دلالات الألفاظ مغيرا للحكم لكان تغيير هؤلاء لاسم الخمر فيسمونها المشروب الروحي مثلا لكان هذا مبيحا له، لأنه قال: يسمونها بغير اسمها، ولهذا فإن من القواعد المسلمة أن تسمية الشيء بغير اسمه لا تغير حكمه، فتسمية حبس الظل تصويرا أمر ناشئ عن اصطلاحنا نحن، ولهذا لو شئنا لسميناه باسم آخر بعض الناس يسميه بالصنف، وبعضهم يسميه بالتمثيل، ولهم فيه أسماء وعبارات مختلفة، ولذلك فتسميته تصويرا لا تقتضي حرمته، وهذه القاعدة هي التي نظمها شيخي محمد علي بن عبد الودود رحمه الله في قوله:

تسمية العين بغير اسمها
لا تقتضي منعا ولا تقتضي
بل حكمها من قبل في أمسها
فائدة مهمة ينبغي



لا تنقل الأعيان عن حكمها
إثبات حق ليس في قسمها
كحكمها من بعد في يومها
إيقاف من يفتي على فهمها




وكذلك لا يمكن أن تقاس هذه الصور الفوتوغرافية على الصور الحقيقية التي وردت فيها النصوص لأن العلة مختلفة، فالعلة التي حرم النبي صلى الله عليه وسلم التصوير من أجلها بينها بأنها مضاهاة خلق الله ومحاكاته، ولذلك يعذب المصور يوم القيامة من صور ذا روح عذب حتى ينفخ فيه الروح وما هو بنافخ، ولذلك قال: المضاهون خلقي فليخلقوا ذرة فليخلقوا شعيرة، فلهذا بين علة التحريم، وهذه العلة لا تتحقق في الصور الفوتوغرافية، ولهذا لا يمكن أن يمتدح إنسان بأنه أحسن تصويرا من غيره، لكن يمتدح بأنه أتقن أدرى باستعمال الآلة مثلا أو أدق في ضبطها وهذا ليس هو عين التصوير، ومن أجل هذا فالصور الفوتوغرافية إذا كان المصور مما يحل النظر إليه يجوز عملها، ودليل ذلك أن الأصل في الأشياء كلها الإباحة وأن الحبس حبس الظل هو بمثابة النظر في المرآة، وقد ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم كان ينظر في المرآة.



منقول من موقع الشيح محمد الحسن الددو
موقع الشيخ محمد الحسن ولد الددو
[/SIZE]
صالح العبدالله غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 13-09-2008, 02:13 PM   #9
Banned
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 480
قوة التقييم: 0
الواثق بالله is on a distinguished road
قد أحسنت إلي ماانتهيت إليه....أيها العزيز

حدّثنا عَلِيّ بْنُ خَشْرَمٍ. أَخْبَرَنَا عِيسَىَ (يَعْنِي ابْنَ يُونُسَ) عَنْ شُعْبَةَ، عَنْ سِمَاكِ بْنِ حَرْبٍ، عَنْ عَلْقَمَةَ بْنِ وَائِلٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنِ النّبِيّ صلى الله عليه وسلم. قَالَ: "لاَ تَقُولُوا: الْكَرْمُ. وَلَكِنْ قُولُوا: الْحَبْلَةُ" (يَعْنِي الْعِنَبَ).

عن ابن عباس : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : "كلّ مُصوَرٍ في النار ، يُجعَل له بكُلِّ صورَةٍ صَوَّرَهَا نَفْسٌ يعذَّب بها في جهنم"

لو تمعنت في الحديث الأول لوجدت أن النبي صلي الله عليه وسلم ينهى عن تغيير الأسماء بغير اسمها

والأسماء لاتغير الحقائق هذا حق ولكن طريق للتغيير الحكم وتهوين تعاطيه واستحلاله وهذا من تلاعب

الشيطان

ولو تمعنت بالحديث الثاني لوجدت أن النبي صلي الله عليه وسلم لم يخصص شيء في التصوير

لا فوتوغرافي ولايدوي ولاغير ذلك بل اطلق ( فكل مصور في النار )

ولايخفى مدى ماوصل إليه التصوير اليوم من الإنحطاط ونشر البلاء مقارنة في الفائدة المرجوة له

ثم استفت قلبك وإن أفتاك الناس وأفتوك.............
الواثق بالله غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 13-09-2008, 02:58 PM   #10
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2005
المشاركات: 535
قوة التقييم: 0
د.واقع is on a distinguished road
أولا سؤال .. هل التصوير الحالي موجود في عهد الصحابة؟
ومالعلة من تحريم التصوير؟

وكلام صالح العبدالله وفى وكفى

وملاحظة: تتورع عن أشياء هينة وفيها خلاف مثل التصوير (وجزاك الله خير)
بينما لاتتورع عن لحوم والعلماء وتسب قبيلة بأكميلها!!!

الله يصلحك بس
د.واقع غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
الهيئة ضبطتها..عبارات فاضحة وإيحاءات ونقوش جنسية على عباءات تباع علنا بالأسواق أبو محمد 2005 المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 41 10-08-2008 09:43 AM


الساعة الآن +3: 04:24 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19