LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-09-2008, 09:34 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
جروان
عضو متواجد
 

إحصائية العضو







افتراضي انظروا ماذا يقولون عن الإمام وآل سعود الكرام !!!

انظروا ماذا يقولون عن الإمام وآل سعود الكرام !!!

ـــــــــــــــــ

موقع ( وطن ) يغرد خارج السرب

الأربعاء 24 / رمضان / 1429 هـ ـ 24 / 9 / 2008 م

( في ندوة رمضانية بالقاهرة : علماء ومفكرون يطالبون " بكشف وكلاء الوهابيون الذين تلقوا 87 مليار دولار في الثلاثين عاماً الماضية لنشر فكر الغلو " .


في واحدة من أهم الندوات التي عقدت بالقاهرة مؤخراً ومع بداية موسم ثقافي جديد ، أكد العلماء والمفكرون الإسلاميون على أن ( الإرهاب باسم الدين ) انتشر في بلادنا العربية والإسلامية علي أيدي ( دعاة الوهابية ) الذين حرموا كل شيء في الدنيا والدين ، إلا الاحتلال والعدوان الأمريكي علي الأمة المستمر منذ مائة عام ، وذلك لأن ولاة أمرهم وشركائهم في الحكم ( آل سعود ) كانوا ولا يزالون عملاء مخلصين لواشنطن ، ولذلك ابتعد عنهم وعن أمريكا وإسرائيل الفكر الوهابي المتطرف ولم يلامسهم إلا لماماً .

وأكد العلماء والخبراء في الندوة أن آل سعود أنفقوا 87 مليار دولار خلال الثلاثين عاماً الماضية علي نشاط ودعوة الوهابيين والقوى السلفية الحليفة لهم وبخاصة في مصر المبتلاة بهم حيث كانوا السبب في أغلب أعمال الإرهاب والعنف طيلة الثلاثين عاماً الماضية وطالب الحضور بضرورة كشف ( وكلاء الوهابية ) في بلادنا لأنهم سيكونون بمثابة قنابل موقوتة ستنفجر في وجه المسلمين والإسلام فتدمره تدميراً .

هذا وقد أشار المحاضرون في أبحاثهم المقدمة للندوة ( 4 أبحاث ) لخطورة فكر الإرهاب باسم الدين على المقدسات الحجازية التي يمثل هذا الفكر الوهابي أكبر إساءة تاريخية لها ، وأن أكبر خدمة تقدم لمقدسات المسلمين اليوم هي رفع أيدي هؤلاء الوهابيين التكفيريين وآل سعود عملاء واشنطن عن مقدسات مكة والمدينة ، والدعوة لتسليم الإشراف عليها إلى أيدي علماء الأمة الشرفاء الذين يحملون راية الإسلام الوسطي المعتدل .

جاء ذلك في الندوة الرمضانية المتخصصة التي عقدت مؤخراً بالقاهرة وشارك فيه لفيف من علماء الأزهر وأساتذة الجامعة والصحفيين في مصر وفلسطين ، ومنهم :

فضيلة الشيخ الدكتور أحمد السايح أستاذ العقيدة والفلسفة الإسلامية بالأزهر الشريف ، والشيخ الدكتور رضوان عبد الرحيم أستاذ الشريعة بالأزهر ، والشيخ الدكتور عبد المنعم سعداوي أستاذ الفلسفة الإسلامية ، ود. أحمد الكاشف أستاذ الحضارة الإسلامية بجامعة عين شمس ، أ. عبد القادر ياسين المفكر والمؤرخ الفلسطيني المعروف ، أ. فاروق العشري السياسي المصري المعروف وأمين التثقيف بالحزب الناصري ، أ. إبراهيم بدراوي الناشط السياسي المصري ، د. فتحي حسين الأستاذ بكلية الإعلام جامعة القاهرة ، أ. خالد الحليبي الباحث الإسلامي ، د. محمد الحلفاوي المفكر الإسلامي ومعد موسوعة ( فتاوى الوهابية ضد مذاهب الأمة ) وآخرين ، وقامت صحف ( المصري اليوم ـ الغد ـ الإذاعة والتليفزيون ـ البديل ـ المسائية وغيرها ) بتغطية فاعليات الندوة .

رد مع اقتباس
قديم 29-09-2008, 03:04 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
كاتب عدل
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية كاتب عدل
 
 

إحصائية العضو








افتراضي

يعطيك العافيه



















التوقيع

يا اغلى من أيامي - يا احلى من احلامي

خذني لحنانك خذني
رد مع اقتباس
قديم 29-09-2008, 03:35 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
 

إحصائية العضو







افتراضي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جروان

انظروا ماذا يقولون عن الإمام وآل سعود الكرام !!!

ـــــــــــــــــ

موقع ( وطن ) يغرد خارج السرب

الأربعاء 24 / رمضان / 1429 هـ ـ 24 / 9 / 2008 م

( في ندوة رمضانية بالقاهرة : علماء ومفكرون يطالبون " بكشف وكلاء الوهابيون الذين تلقوا 87 مليار دولار في الثلاثين عاماً الماضية لنشر فكر الغلو " .


في واحدة من أهم الندوات التي عقدت بالقاهرة مؤخراً ومع بداية موسم ثقافي جديد ، أكد العلماء والمفكرون الإسلاميون على أن ( الإرهاب باسم الدين ) انتشر في بلادنا العربية والإسلامية علي أيدي ( دعاة الوهابية ) الذين حرموا كل شيء في الدنيا والدين ، إلا الاحتلال والعدوان الأمريكي علي الأمة المستمر منذ مائة عام ، وذلك لأن ولاة أمرهم وشركائهم في الحكم ( آل سعود ) كانوا ولا يزالون عملاء مخلصين لواشنطن ، ولذلك ابتعد عنهم وعن أمريكا وإسرائيل الفكر الوهابي المتطرف ولم يلامسهم إلا لماماً .

وأكد العلماء والخبراء في الندوة أن آل سعود أنفقوا 87 مليار دولار خلال الثلاثين عاماً الماضية علي نشاط ودعوة الوهابيين والقوى السلفية الحليفة لهم وبخاصة في مصر المبتلاة بهم حيث كانوا السبب في أغلب أعمال الإرهاب والعنف طيلة الثلاثين عاماً الماضية وطالب الحضور بضرورة كشف ( وكلاء الوهابية ) في بلادنا لأنهم سيكونون بمثابة قنابل موقوتة ستنفجر في وجه المسلمين والإسلام فتدمره تدميراً .

هذا وقد أشار المحاضرون في أبحاثهم المقدمة للندوة ( 4 أبحاث ) لخطورة فكر الإرهاب باسم الدين على المقدسات الحجازية التي يمثل هذا الفكر الوهابي أكبر إساءة تاريخية لها ، وأن أكبر خدمة تقدم لمقدسات المسلمين اليوم هي رفع أيدي هؤلاء الوهابيين التكفيريين وآل سعود عملاء واشنطن عن مقدسات مكة والمدينة ، والدعوة لتسليم الإشراف عليها إلى أيدي علماء الأمة الشرفاء الذين يحملون راية الإسلام الوسطي المعتدل .

جاء ذلك في الندوة الرمضانية المتخصصة التي عقدت مؤخراً بالقاهرة وشارك فيه لفيف من علماء الأزهر وأساتذة الجامعة والصحفيين في مصر وفلسطين ، ومنهم :

فضيلة الشيخ الدكتور أحمد السايح أستاذ العقيدة والفلسفة الإسلامية بالأزهر الشريف ، والشيخ الدكتور رضوان عبد الرحيم أستاذ الشريعة بالأزهر ، والشيخ الدكتور عبد المنعم سعداوي أستاذ الفلسفة الإسلامية ، ود. أحمد الكاشف أستاذ الحضارة الإسلامية بجامعة عين شمس ، أ. عبد القادر ياسين المفكر والمؤرخ الفلسطيني المعروف ، أ. فاروق العشري السياسي المصري المعروف وأمين التثقيف بالحزب الناصري ، أ. إبراهيم بدراوي الناشط السياسي المصري ، د. فتحي حسين الأستاذ بكلية الإعلام جامعة القاهرة ، أ. خالد الحليبي الباحث الإسلامي ، د. محمد الحلفاوي المفكر الإسلامي ومعد موسوعة ( فتاوى الوهابية ضد مذاهب الأمة ) وآخرين ، وقامت صحف ( المصري اليوم ـ الغد ـ الإذاعة والتليفزيون ـ البديل ـ المسائية وغيرها ) بتغطية فاعليات الندوة .

من فضلك أعطنا الرابط للتوثيق لأن الأمر خطير .
رد مع اقتباس


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 11:48 PM





SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8