عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن المواضيع المنقولة من الانترنت وأخبار الصحف اليومية و الوطن.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 04-10-2008, 03:54 AM   #1
عضو ذهبي
 
صورة سحاب الشمال الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
المشاركات: 2,121
قوة التقييم: 0
سحاب الشمال is on a distinguished road
كلمات على الورق > صور منوّعة > نقل التاريخ


قرأت قصة غريبة عجيبة في أحد المنتديات حول قصة قوم عاد (الذين أرسل إليهم نبي الله هود عليه السلام). القصة تتحدث عن المدينة التي بناها ملكهم. والقصة كثيرا المبالغات، وتوحي لقارآها بأنها من وحي الخيال، فبحثت عن أصلها في كتب التاريخ، كانت مفاجأتي كبيرة بأن وجدتها في كتاب "آثار البلاد وأخبار العباد" وسأورد لكم القصة كما ذكرها صاحب الكتاب! لكن قبل ذلك، أود التبيه لأمر مهم، وهو أن ليس كل ما ذكر في التاريخ صحيح بل يحتاج الكثير منه لتمحيص وتدقيق ليتم التمييز بين الغث والسمين. وهذه القصة بذات، كذّبها ابن خلدون، وخالفها أكثر المفسرون. لذلك سأعرض آراء بعض المفسرين وآراء ابن خلدون بعد عرض القصة كما وردت في كتاب آثار البلاد وأخبار العباد.
من كتاب: آثار البلاد وأخبار العباد
إرم ذات العماد بين صنعاء وحضرموت من بناء شداد بن عاد روي أن شداد بن عاد كان جباراً من الجبابرة لما سمع بالجنة وما وعد الله فيها أولياءه من قصور الذهب والفضة والمساكن التي تجري من تحتها الأنهار والغرف التي فوقها غرف قال‏:‏ إني متخذ في الأرض مدينة على صفة الجنة فوكل بذلك مائة رجل من وكلائه تحت يد كل وكيل ألف من الأعوان وأمرهم أن يطلبوا أفضل فلاة من أرض اليمن ويختاروا أطيبها تربة‏.‏
ومكنهم من الأموال ومثل لهم كيفية بنائها وكتب إلى عماله في سائر البلدان أن يجمعوا جميع ما في بلادهم من الذهب والفضة والجواهر فجمعوا منها صبراً مثل الجبال فأمر باتخاذ اللبن من الذهب والفضة وبنى المدينة بها وأمر أن يفضض حيطانها بجواهر الدر والياقوت والزبرجد وجعل فيها غرفاً فوقها غرف أساطينها من الزبرجد والجزع والياقوت‏.‏
ثم أجرى إليها نهراً ساقه إليها من أربعين فرسخاً تحت الأرض فظهر في المدينة فأجرى من ذلك النهر سواقي في السكك والشوارع وأمر بحافتي النهر والسواقي فطليت بالذهب الأحمر وجعل حصاه أنواع الجواهر الأحمر والأصفر والأخضر ونصب على حافتي النهر والسواقي أشجاراً من الذهب وجعل ثمارها من الجواهر واليواقيت‏.‏وجعل طول المدينة اثني عشر فرسخاً وعرضها مثل ذلك وصير سورها عالياً مشرفاً وبنى فيها ثلاثمائة ألف قصر مفضضاً بواطنها وظواهرها بأصناف الجواهر‏.‏
ثم بنى لنفسه على شاطيء ذلك النهر قصراً منيفاً عالياً يشرف على تلك القصور كلها وجعل بابه يشرع إلى واد رحيب ونصب عليه مصراعين من ذهب مفضض بأنواع اليواقيت‏.‏ وجعل ارتفاع البيوت والسور ثلاثمائة ذراع‏.‏ وجعل تراب المدينة من المسك والزعفران‏.‏ وجعل خارج المدينة مائة ألف منظرة أيضاً من الذهب والفضة لينزلها جنوده‏.‏ ومكث في بنائها خمسمائة عام فبعث الله تعالى إليه هوداً النبي عليه السلام فدعاه إلى الله تعالى فتمادى في الكفر والطغيان‏.‏ وكان إذ ذاك تم ملكه سبعمائة سنة فأنذره هود بعذاب الله تعالى وخوفه بزوال ملكه فلم يرتدع عما كان عليه‏.‏
وعند ذلك وافاه الموكلون ببناء المدينة وأخبروه بالفراغ منها فعزم على الخروج إليها في جنوده وخرج في ثلاثمائة ألف رجل من أهل بيته وخلف على ملكه مرثد بن شداد ابنه وكان مرثد فيما يقال مؤمناً بهود عليه السلام‏.‏
فلما انتهى شداد إلى قرب المدينة بمرحلة جاءت صيحة من السماء فمات هو وأصحابه وجميع من كان في أمر المدينة من القهارمة والصناع والفعلة وبقيت لا أنيس بها فأخفاها الله لم يدخلها بعد ذلك إلا رجل واحد في أيام معاوية يقال له عبد الله بن قلابة فإنه ذكر في قصة طويلة ملخصها أنه خرج من صنعاء في طلب إبل ضلت فأفضى به السير إلى مدينة صفتها ما ذكرنا فأخذ منها شيئاً من المسك والكافور وشيئاً من الياقوت وقصد الشام وأخبر معاوية بالمدينة وعرض عليه ما أخذه من الجواهر وكانت قد تغير بطول الزمان‏.‏
فأحضر معاوية كعب الأحبار وسأله عن ذلك فقال‏:‏ هذا إرم ذات العماد التي ذكرها الله تعالى في كتابه بناها شداد بن عاد لا سبيل إلى دخولها ولا يدخلها إلا رجل واحد صفته كذا وكذا‏.‏ وكانت تلك الصفة صفة عبد الله ابن قلابة فقال له معاوية‏:‏ أما أنت يا عبد الله فأحسنت النصح ولكن لا سبيل لها‏.‏ وأمر له بجائزة‏.‏
وحكي أنهم عرفوا قبر شداد بن عاد بحضرموت وذلك أنهم وقعوا في حفيرة وهي بيت في جبل منقورة مائة ذراع في أربعين ذراعاً وفي صدره سرير عظيم من ذهب عليه رجل عظيم الجسم وعند رأسه لوح فيه مكتوب‏:‏ اعتبر يا أيّها المغرور بالعمر المديد أنا شدّاد بن عادٍ صاحب القصر المشيد وأخو القوّة والبأساء والملك الحسيد فدعانا لو قبلناه إلى الأمر الرّشيد فعصيناه ونادينا‏:‏ ألا هل من محيد فأتتنا صيحةٌ تهوي من الأفق البعيد فشوينا مثل زرعٍ وسط بيداءٍ حصيد والله الموفق للصواب‏.
كما تلاحظون، الصقة مليئة بالخيال والأمور الغير معقولة، لذا أحببت عزمت على البحث عن القصة في مراجع أخرى. وبالفعل، وجدتها في كتاب "تاريخ ابن خلدون"، لكن الكاتب هذه المرة، يستنكر القصة، ويرى أنها غير صحيحة، ويذكر بعد الشواهد والعلل. فأحببت أن أنقل لكم رأين ابن خلدون في القصة، وقبل ذلك، رأيه في الأمور الواجب مراعاتها عند نقل التاريخ.
يقول ابن خلدون: "اعلم ان فن التاريخ فن عزيز المذهب جم الفوائد شريف الغاية اذ هو يوقفنا على احوال الماضين من الامم في اخلاقهم والانبياء في سيرهم والملوك في دولهم وسياستهم حتى تتم فائدة الاقتداء في ذلك لمن يرومه في احوال الدين والدنيا‏.‏ فهو محتاج الى مآخذ متعددة ومعارف متنوعة وحسن نظر وتثبت يفضيان بصاحبهما الى الحق وينكبان به عن المزلات والمغالط لان الاخبار اذا اعتمد فيها على مجرد النقل ولم تحكم اصول العادة وقواعد السياسة وطبيعة العمران والاحوال في الاجتماع الانساني ولا قيس الغائب منها بالشاهد والحاضر بالذاهب فربما لم يؤمن فيها من العثور ومزلة القدم والحيد عن جادة الصدق‏." ويكمل ابن خلدون فيقول: ‏"وكثيراً ما وقع للمؤرخين والمفسرين وأئمة النقل المغالط في الحكايات والوقائع لاعتمادهم فيها على مجرد النقل غثا او سميناً لم يعرضوها على اصولها ولا قاسوها بأشباهها ولا سبروها بمعيار الحكمة والوقوف على طبائع الكائنات وتحكيم النظر والبصيرة في الاخبار‏.‏ فضلوا عن الحق وتاهوا في بيداء الوهم والغلط ولا سيما في احصاء الاعداد من الاموال والعساكر." والسبب في ذلك كما يرى ابن خلدون هو "لولوع النفس بالغرائب وسهولة التجاوز على اللسان." وأخيرا ينصح من أراد بأن ينقل عن التاريخ بأن يتأمل الاخبار وأن يعرضها على القوانين الصحيحة حتى يقع له تمحيصها باحسن وجه‏.‏ والله الهادي الى الصواب‏.‏
فصل فيما يتناقلة المفسرون في تفسير سورة والفجر
أما حول ما يتناقله بعض المفسرون في تفسير سورة والفجر في قوله تعالى‏:‏ "أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِعَاد * إِرَمَ ذَاتِ الْعِمَاد‏"‏ فهو ضرب من ضروب الوهم. حيث أن بعض (وليس كل المفسرين) أورد القصة التي ذكرناها أنفا حول "مدينة الذهب" التي بناها شداد بن عاد. فيرى ابن خلدون "أن هذه المدينة لم يسمع لها خبرمن يومئذ في شيء من بقاع الارض‏.‏ وصحارى عدن التي زعموا انها بنيت فيها هي في وسط اليمن وما زال عمرانها متعاقباً والادلاء تقص طرقها من كل وجه ولم ينقل عن هذه المدينة خبر ولا ذكرها احد من الاخباريين ولا من الامم‏.‏ ولو قالوا انها درست فيما درس من الاثار لكان اشبه‏.‏ الا ان ظاهر كلامهم انها موجودة‏.‏‏ وقد ينتهي الهذيان ببعضهم الى انها غائبة وانما يعثر عليها اهل الرياضة والسحر‏.‏ مزاعم كلها اشبه بالخرافات‏.‏ والذي حمل المفسرين على ذلك ما اقتضته صناعة الاعراب في لفظة ذات العماد انها صفة ارم وحملوا العماد على الاساطين فتعين ان يكون بناء‏.‏ فأوردوا تلك الحكايات التي هي اشبه بالاقاصيص الموضوعة والتي هي اقرب الى الكذب المنقولة في عداد المضحكات‏." ويرى ابن خلدون وعدد كبير من المفسرين أن‏ "العماد هي عماد الاخبية بل الخيام‏.‏" وحتى ان اريد بها الاساطين أو البنيان فهو بنيان مميز لما اشتهر له بقوم عام من قوة وشدة، لكنه لا يصل للدرجة التي زعموها.‏ أخيرا، يقول ابن خلدون أن كتاب الله منزه عن مثل هذه الحكايات الواهية لبعدها عن الصحة‏.
وأنا شخصيا أوافق ابن خلدون فيما ذهب إليه، انه عند قراءة التاريخ يجب وزن القصص بميزان العقل، فما وافق العقل والمنطق نأخذ به، وما لم يوافقه، نرفضه، إلا بالطبع ما يرد فيه نص صريح من القرآن أو السنة. لأن المؤرخين بشر يخطؤون ويصيبون ونحن لسنا ملزمين بأخذ رواياتهم على أنها الصواب دائما.
وبما يقتضيه العقل في هذه القصة ذكر في تفاسير القرآن المختلفة. وهي أن قوم عاد كانوا أقوى الناس في زمانهم، إلا أنهم كانوا يعيشون في خيام ذات أعمدة وليست بنايات. فلا أصل لوجود هذه المدينة التي أقرب ما تكون للقصص الخيالية منها للواقع.

بقلم: خالد الحر
__________________
‎‎
‎ يارب علمني كيف اسعد اكبر عدد من الناس علمني كيف ابعث الامل في قلب كل يائس وارسم الضحكات علي شفتي كل حزين وامسح الدموع من كل العيون الباكيه ..واكون قرة عين الجاهلين وازرع محبة الناس لى والكون كلة واجعلنى نورا دئما فى وجهة الظالمين ولا تتركنى حزين مسجون فى همومى وابعثى فى روح المحبة للمحبين والمخلصين على صراطك المستقيم..اللهم امين ..


سحاب الشمال غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 04-10-2008, 06:13 AM   #2
Banned
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 120
قوة التقييم: 0
ناري is on a distinguished road
يلله وش رايك نزرق تجيب من هالذهب والياقوت والمرجان الي ماله والي

الا غريبه وين البنقاليه حقين السكراب مايلمونها ويبيعونها ببريدة
ناري غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 16-10-2008, 09:48 PM   #3
عضو ذهبي
 
صورة سحاب الشمال الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
المشاركات: 2,121
قوة التقييم: 0
سحاب الشمال is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ناري مشاهدة المشاركة
يلله وش رايك نزرق تجيب من هالذهب والياقوت والمرجان الي ماله والي



الا غريبه وين البنقاليه حقين السكراب مايلمونها ويبيعونها ببريدة
quote]التربية الأخلاق في الإسلام تقوم على قاعدة من قوة العقيدة والالتزام
( ما أنزل عليك القران لتشقى)
ولكن لتسعد وتفرح روحك انت وغيرك
وتسكن نفسك وتدخل به جنة الفلاح وفردوس السعادة
سحاب الشمال غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
كلمات على الورق > من الحياة > مشاهد من الغرب سحاب الشمال المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن 4 16-10-2008 09:48 PM
أرقام هواتف العلماء..وطلاب علم..ودعاة..ومفسرين رؤى..ورقاة..وقراء كابتشينو المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن 17 25-09-2008 09:09 AM
.°.•ஐ•i|[♥ كلمات فوق المعاني ♥]|i•ஐ.•.°.• صادق الـوعد المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن 1 13-09-2008 05:39 PM
لمن عنده رؤيا هذه هواتف من يفسرها المعتز بربه المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن 4 28-08-2008 01:07 PM


الساعة الآن +3: 10:41 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19