LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-10-2008, 10:55 AM   رقم المشاركة : 71
معلومات العضو
ابو يوسف
عضو مميز
 

إحصائية العضو







افتراضي

البنات يدورون الرياجل الزينين طيب تخيل لو الحرمة دور الرجال الزين وتختره ماموقفك الان البنت مثل موقفك



















التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 09-10-2008, 04:51 PM   رقم المشاركة : 72
معلومات العضو
HOLSTEN
وللنفس بهجه
 
الصورة الرمزية HOLSTEN
 
 

إحصائية العضو








افتراضي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ذُرا

عزيزي هولستن ،
الرسول صلى الله عليه وسلم وهو المعصوم عن الخطأ ، تحجبن النساء في زمنه ..
فاذا الفنانة أو المذيعة بالتلفاز خالفت الشرع في التججب ، فلا تخالف هويتك مثلها وتنظر لها ..
والشباب المحافظ اذا فكره يسبق قلبه ( فهو أعلم بالحكم اذا فكره يسبق قلبه )
ومسألة حكم نظر المرأة للرجل في الشرع ( جائزة ) اذا لم تصل حد المنبوذ ..
وأنا اتفق معك ان البعض الآن بل والأغلب من تستهين بهذا الأمر .. لكن ليس الكل ..
وأنت أيضا عللت ذلك في أحد ردودك وقلت ( كذبت من تنظر للرجل بنظرة عادية الا ماشاء الله )
< فما استثنيت يوجد ولله الحمد في هذا الزمن ..
وبغض النظر عن القلة من الكثرة ، يبقى حكم الشرع ثابت في هذا الباب ..



أخيتي ذُرا
سؤالي هل النظر إلى القنوات الفضائية ومنها قناة المجد
وفيها من يخالف شرع الله بحلق اللحى أو بغيرها
هل هو ضرورهـ لابد منها
أم أنها من الكماليات
وسؤالي الآخر
الجواز في النظر إلى الرجال
هل هو في النظرات السريعة أم هو في الإسهاب في النظر
والتدقيق في الملامح
وتساؤلي الأخيـــــــــر
لماذا تواجه رغباتنا في مشاهدة البرامج التي تقدمها أو تظهر في النساء
بالإمتعاض الشديد والنظرهـ الدونية معتقدين أننا نشاهد البرنامج من أجل المقدمة أو المذيعة
بينما النساء يشاهدن ما يردنه من البرامج بحجة أن الرجال لا مفاتن فيهم
وبعض المشايخ قال
لا يحل للنساء أحياناً مشاهدة عورات النساء
شكراً ذُرا
ولي عودهـ


















التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 09-10-2008, 05:07 PM   رقم المشاركة : 73
معلومات العضو
ابو جود
مشرف منتدى التربية والتعليم
عضو مجلس الإدارة
 
الصورة الرمزية ابو جود
 
 

إحصائية العضو







افتراضي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة holsten


أخيتي ذُرا
سؤالي هل النظر إلى القنوات الفضائية ومنها قناة المجد
وفيها من يخالف شرع الله بحلق اللحى أو بغيرها
هل هو ضرورهـ لابد منها
أم أنها من الكماليات
وسؤالي الآخر
الجواز في النظر إلى الرجال
هل هو في النظرات السريعة أم هو في الإسهاب في النظر
والتدقيق في الملامح

وتساؤلي الأخيـــــــــر
لماذا تواجه رغباتنا في مشاهدة البرامج التي تقدمها أو تظهر في النساء
بالإمتعاض الشديد والنظرهـ الدونية معتقدين أننا نشاهد البرنامج من أجل المقدمة أو المذيعة
بينما النساء يشاهدن ما يردنه من البرامج بحجة أن الرجال لا مفاتن فيهم
وبعض المشايخ قال
لا يحل للنساء أحياناً مشاهدة عورات النساء
شكراً ذُرا
ولي عودهـ
>> آن لي الأن أن افتخر بك ... وارفع القبعة إحتراماً لرأيك وتفكيرك ...


.................... دمت بود ..................


















التوقيع




Twitter
abojoodxp@
InstagraM
ABOJOODXP


رد مع اقتباس
قديم 09-10-2008, 05:39 PM   رقم المشاركة : 74
معلومات العضو
HOLSTEN
وللنفس بهجه
 
الصورة الرمزية HOLSTEN
 
 

إحصائية العضو








افتراضي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو جود

>> آن لي الأن أن افتخر بك ... وارفع القبعة إحتراماً لرأيك وتفكيرك ...



.................... دمت بود ..................

شكراً لكـ أبو جود

ما نحن إلا نتاج تربيتكـ

والعيــــــــن على الحاجب ما تعلى


















التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 09-10-2008, 06:35 PM   رقم المشاركة : 75
معلومات العضو
Soft Light
عضو مميز
 

إحصائية العضو







افتراضي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة holsten


أخيتي ذُرا
سؤالي هل النظر إلى القنوات الفضائية ومنها قناة المجد
وفيها من يخالف شرع الله بحلق اللحى أو بغيرها
هل هو ضرورهـ لابد منها
أم أنها من الكماليات
وسؤالي الآخر
الجواز في النظر إلى الرجال
هل هو في النظرات السريعة أم هو في الإسهاب في النظر
والتدقيق في الملامح
وتساؤلي الأخيـــــــــر
لماذا تواجه رغباتنا في مشاهدة البرامج التي تقدمها أو تظهر في النساء
بالإمتعاض الشديد والنظرهـ الدونية معتقدين أننا نشاهد البرنامج من أجل المقدمة أو المذيعة
بينما النساء يشاهدن ما يردنه من البرامج بحجة أن الرجال لا مفاتن فيهم
وبعض المشايخ قال
لا يحل للنساء أحياناً مشاهدة عورات النساء
شكراً ذُرا
ولي عودهـ

ماشاء الله عليك , عز الله انك تجيبهن بالصميم , شكرا لك ولقلمك الرائع

فعلا لاحظت بعض الردود تبرر لنفسها مشاهدة الرجال الحليقين والمتمكيجين في برنامج كشتات مثلا, وتقول اجل ليش الرجال اللي برا بالشارع مايتغطون وان المشايخ طالعين بالمجد عشان يدعون الى الله وغير ذلك من التبريرات المضحكه
اقول لهم تضحكون على انفسكم قبل ماتضحكون علينا , فرق بين الضرورة وغير الضرورة , اعتقد هذا ما يحاول اخينا الواثق بالله ايصاله وهو ان النظره مباحه اذا كانت للضرورة وليس لمشاهدة استهبال الرجال في القنوات
آخر تعديل Soft Light يوم 09-10-2008 في 06:39 PM.
رد مع اقتباس
قديم 10-10-2008, 01:45 AM   رقم المشاركة : 76
معلومات العضو
ka_2006_ka
عضو مميز
 

إحصائية العضو







افتراضي

( هذه الأدلة على جواز ما نقول من السنة النبويه وقول العلماء الأجلاء وليس اتباع الأهواء كما يقول السفهاء )
واستدلوا على ذلك بما كان من أحوال النبي صلى الله عليه وسم حيث كانت النساء يستفتينه ويسألنه وهن يرينه ، ففي الصحيحين أن النبي صلى الله عليه وسلم حين فرغ من خطبة العيد ذهب إلى النساء ووعظهن ومعه بلال ، وقصة نزول قوله تعالى { قد سمع الله قول التي تجادلك في زوجها وتشتكي إلى الله } معروفة مشهورة ، وفيها قول عائشة عن المرأة إنها كانت تخاطب النبي صلى الله عليه وسلم لا أكاد أسمع صوتها وقد سمعها الله فسبحان من وسع سمعه الأصوات .
وكذا الحال لمن هم بعد النبي من الخلفاء والعلماء .
واستدلوا أيضاً بحديث عائشة وهي قائمة خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم يسترها وهي تنظر إلى الحبشة وهم يلعبون في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم بالحراب ، والحديث متفق عليه .
يقول ابن قدامه رحمه الله : ولو مُنِعْنَ النظرَ لوجب على الرجال الحجاب كما وجب على النساء لئلا ينظرن إليهم .

وقد رجح هذا القول البخاري في صحيحه عند تبويبه في كتب النكاح باب نظر المرأة إلى الحبش ونحوهم من غير ريبة ، وساق فيه حديث عائشة المتقدم . ورجحه الشيخ محمد بن صالح العثيمين كما في مجموع فتاواه .

رد مع اقتباس
قديم 10-10-2008, 01:59 AM   رقم المشاركة : 77
معلومات العضو
ka_2006_ka
عضو مميز
 

إحصائية العضو







افتراضي

وحديث عائشه متفق عليه وهو صحيح أما حديث نبهان ففيه ضعف وقالوا العلماء فيه :

أما القول الآخر فيحرم على المرأة أن تنظر إلى الرجل الأجنبي البالغ مطلقاً . واستدلوا على ذلك بما أخرجه أبو داود والترمذي وقال حسن صحيح ، والنسائي في الكبرى والإمام أحمد والبيهقي من طريق الزهري عن نبهان مولى أم سلمة رضي الله عنها واللفظ لأبي داود قالت : كنت عند رسول الله صلى الله عليه وسلم وعنده ميمونة فأقبل ابن أم مكتوم وذلك بعد أن أمرنا بالحجاب فقال النبي صلى الله عليه وسلم (( احتجبا منه )) فقلنا : أليس أعمى لا يبصرنا ولا يعرفنا ؟ فقال النبي صلى الله عليه وسام : ((أفعمياوان أنتما ؟ ألستما تبصرانه )) ؟ .
والحديث فيه نبهان مولى أم سلمة ، نقل الذهبي عن ابن حزم تجهيله .
وقال ابن عبد البر : نبهان مجهول لا يعرف إلا برواية الزهري عنه.

وذكره ابن حبان في كتابه الثقات ، وقد جرى الحافظ على عادته الغالبة في مثل هذا فأشار في التقريب إلى أن نبهان مقبول ، والمقبول في اصطلاحه : من ليس له من الحديث إلا القليل ولم يثبت فيه ما يترك حديثه من أجله وقد توبع على روايته .

فإن كان يعني بالمتابعة المتابعة على نفس الحديث المعين فنبهان ليس له متابع في هذا الحديث ، بل تفرد به عن أم سلمة ، فالأجدر أن يقال في حقه لين على الجادة التي مشى عليها رحمه الله ، ولكنه استروح ذكر ابن حبان له في الثقات ، وربما استروح أيضاً كونه تابعياً من أهل المدينة والتابعيون من أهل المدينة لهم مزية على غيرهم لأن الأهواء لم تجتح الحجاز مبكراً كما اجتاحت الأمصار الأخرى ولرواية الزهري عنه وهو من الأئمة المعروفين بكثرة الحديث إضافة إلى أن الترمذي قد قال في الحديث : حسن صحيح ، ولذا قال الحافظ في الفتح : وإسناده قوي- أي حديث نبهان- وأكثر ما علل به انفراد الزهري بالرواية عن نبهان ، وليست بعلة قادحة ، فإن من يعرفه الزهري ويصفه بأنه مكاتب أم سلمة ولم يجرحه أحد لا ترد روايته . أ.هـ



ومع كلام الحافظ المتقدم وقول الترمذي فيه (حسن صحيح) فقد قال الإمام أحمد رحمه الله : نبهان روى حديثين عجيبين . يعني هذا وحديث آخر عن أم سلمة في المكاتب .
وللحديث شاهد لا يفرح به عن أسامة بن زيد أخرجه أبو بكر الشافعي في الفوائد وفيه ذكر عائشة وحفصة بدل أم سلمة وميمونة ، وقلت لا يفرح به ؛ لأنه من رواية وهب بن حفص وقد كذبه أبو عروبة ، بالإضافة إلى كونه مخالفاً لحديث نبهان بإبدال أم سلمة وميمونة بعائشة وحفصة .

وأجابوا عن أدلة أصحاب القول الآخر بما قدمناه من تضعيف الحديث ...

وعلى فرض ثبوته فقد ذكر العلماء له جواباً وهو احتمال أن يكون ذاك خاصاً بأزواج النبي صلى الله عليه وسلم ، إذ إن لهن أحكاماً ليست لغيرهن كتحريم النكاح عليهن بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد قال تعالى : { يا نساء النبي لستن كأحد من النساء } . قاله أبو داود وابن قدامة والقرطبي رحمهم الله أجمعين . أو لكون ابن أم مكتوم رجلاً أعمى فربما انكشف منه شيء دون أن يدري ولذا أمرهما بالاحتجاب عنه

فأصحاب القول بجواز نظر المرأة للرجل بدون شهوه يستدلون بحديث صحيح متفق عليه
وأصحاب القول بتحريم نظر المرأة للرجل مطلقا يستدلون بحديث ضعيف عند أحمد وغيره

فيا أيها المنصفون لا تحرموا ما أحل الله عليكم

آخر تعديل ka_2006_ka يوم 10-10-2008 في 02:02 AM.
رد مع اقتباس
قديم 10-10-2008, 04:55 PM   رقم المشاركة : 78
معلومات العضو
 

إحصائية العضو







افتراضي

قول رب العالمين .......كثير من الصحابة ...........جمهور أهل العلم ....................النووي ............قول عند أحمد ..........ابن كثير.........الشوكاني .........ابن جبرين .......البراك................وغيرهم كثير

هل هؤلاء يريدون تحريم ماأحل الله ويكرهون المجد؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

قال الله عز وجل (وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آَبَائِهِنَّ أَوْ آَبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاءِ وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (31) )
قال ابن كثير في تفسيره(هذا (6) أمْرٌ من الله تعالى للنساء المؤمنات، وغَيْرَة (7) منه لأزواجهنّ، عباده المؤمنين، وتمييز لهن عن صفة نساء الجاهلية وفعال المشركات. وكان سبب نزول هذه الآية ما ذكره مقاتل بن حيَّان قال: بلغنا -والله أعلم -أن جابر بن عبد الله الأنصاري حَدَّث: أن "أسماء بنت مُرْشدَة" كانت في محل لها في بني حارثة، فجعل النساء يدخلن عليها غير مُتَأزّرات فيبدو ما في أرجلهن من الخلاخل، وتبدو صدورهن وذوائبهن، فقالت أسماء: ما أقبح هذا. فأنزل الله: { وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ } الآية.
فقوله تعالى: { وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ } أي: عما حَرَّم الله عليهن من النظر إلى غير أزواجهن. ولهذا ذهب [كثير من العلماء] (8) إلى أنه: لا يجوز للمرأة أن تنظر إلى الأجانب بشهوة ولا بغير شهوة أصلا.)
وفي فتح القدير للشوكاني قال({ وَقُل للمؤمنات يَغْضُضْنَ مِنْ أبصارهن } خصّ سبحانه الإناث بهذا الخطاب على طريق التأكيد لدخولهنّ تحت خطاب المؤمنين تغليباً كما في سائر الخطابات القرآنية ، وظهر التضعيف في يغضضن ، ولم يظهر في يغضوا ، لأن لام الفعل من الأوّل متحرّكة ، ومن الثاني ساكنة ، وهما في موضع جزم جواباً للأمر ، وبدأ سبحانه بالغضّ في الموضعين قبل حفظ الفرج؛ لأن النظر وسيلة إلى عدم حفظ الفرج ، والوسيلة مقدّمة على المتوسل إليه ، ومعنى : { يغضضن من أبصارهنّ } كمعنى : يغضوا من أبصارهم ، فيستدلّ به على تحريم نظر النساء إلى ما يحرم عليهنّ ، وكذلك يجب عليهنّ حفظ فروجهنّ على الوجه الذي تقدّم في حفظ الرجال لفروجهم { وَلاَ يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ } أي : ما يتزينّ به من الحلية ، وغيرها ، وفي النهي عن إبداء الزينة نهي عن إبداء مواضعها من أبدانهنّ بالأولى .

وفي سنن الترمذي قال( حَدَّثَنَا سُوَيْدٌ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ أَخْبَرَنَا يُونُسُ بْنُ يَزِيدَ عَنْ ابْنِ شِهَابٍ عَنْ نَبْهَانَ مَوْلَى أُمِّ سَلَمَةَ أَنَّهُ حَدَّثَهُ أَنَّ أُمَّ سَلَمَةَ حَدَّثَتْهُ
أَنَّهَا كَانَتْ عِنْدَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَمَيْمُونَةَ قَالَتْ فَبَيْنَا نَحْنُ عِنْدَهُ أَقْبَلَ ابْنُ أُمِّ مَكْتُومٍ فَدَخَلَ عَلَيْهِ وَذَلِكَ بَعْدَ مَا أُمِرْنَا بِالْحِجَابِ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ احْتَجِبَا مِنْهُ فَقُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَلَيْسَ هُوَ أَعْمَى لَا يُبْصِرُنَا وَلَا يَعْرِفُنَا فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَفَعَمْيَاوَانِ أَنْتُمَا أَلَسْتُمَا تُبْصِرَانِهِ
قَالَ أَبُو عِيسَى هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ)..........
وقال الالباني(مشكاة المصابيح - (ج 2 / ص 206).....................
3116 - [ 19 ] ( ضعيف )
وعن أم سلمة : أنها كانت عند رسول الله صلى الله عليه وسلم وميمونة إذ أقبل ابن مكتوم فدخل عليه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " احتجبا منه " فقلت يا رسول الله أليس هو أعمى لا يبصرنا ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " أفعمياوان أنتما ؟ ألستما تبصرانه ؟ " رواه أحمد والترمذي وأبو داود

وقد أوردت السند ليعرف سبب الضعف وهو أنه في إسناده نبهان مولى أم سلمة فيه جهالة

هل يجوز للمرأة أن تكشف لأعمى ؟وإذا كانت لا تكشف فما العلة من ذلك؟
فأجاب..
الصحيح أنه لا بأس أن تكشف المرأة وجهها عند الاعمى حيث أن المرأة أمرت بالاحتجاب أمام الناظرين حتى لا تحصل الفتنة فالاعمى لا يرى ما أمامه ولا ينظر إلى مفاتن النساء ولا يشعر بذلك فأما الحديث الذي رواه الترمذي وصححه في قصة ابن ام مكتوم وقوله صلى الله عليه وسلم (احتجبا منه)ثم قال (أفعمياوان أنتما ألستما تبصرانه) فهذا الحديث ضعفه بعض العلماء وعلى تقدير صحته فإنما فيه النظر من المرأة إلى الرجل حيث أن المرأة أمرت بغض البصر فلا يجوز للمراة أن تنظر إلى الرجال نظر يخاف منه إثارة الشهوة سواء الاعمى منهم أو البصير بل حتى الصور الجميلة في الصحف وفي الافلام يخاف من المرأة النظر إليها والله أعلم..

آخر تعديل الواثق بالله يوم 10-10-2008 في 05:01 PM.
رد مع اقتباس
قديم 10-10-2008, 07:26 PM   رقم المشاركة : 79
معلومات العضو
القول البليغ
عضو مبدع
 

إحصائية العضو








افتراضي

سبحان الله


الأمر وسع من قبلكم ، فلما لا يسعكم


فقي فتح الباري : 15/48 ، قال ابن حجر عن نظر المرأة إلى الرجل : وهي مسألة شهيرة ...

ثم قال ما نصه :وَيُقَوِّي الْجَوَاز اِسْتِمْرَار الْعَمَل عَلَى جَوَاز خُرُوج النِّسَاء إِلَى الْمَسَاجِد وَالْأَسْوَاق وَالْأَسْفَار مُنْتَقِبَات لِئَلَّا يَرَاهُنَّ الرِّجَال ، وَلَمْ يُؤْمَر الرِّجَال قَطُّ بِالِانْتِقَابِ لِئَلَّا يَرَاهُمْ النِّسَاء ، فَدَلَّ عَلَى تَغَايُر الْحُكْم بَيْن الطَّائِفَتَيْنِ ، وَبِهَذَا اِحْتَجَّ الْغَزَالِيّ عَلَى الْجَوَاز فَقَالَ : لَسْنَا نَقُول إِنَّ وَجْه الرَّجُل فِي حَقّهَا عَوْرَة كَوَجْهِ الْمَرْأَة فِي حَقّه بَلْ هُوَ كَوَجْهِ الْأَمْرَد فِي حَقّ الرَّجُل فَيَحْرُم النَّظَر عِنْد خَوْف الْفِتْنَة فَقَطْ وَإِنْ لَمْ تَكُنْ فِتْنَة فَلَا ، إِذْ لَمْ تَزَلْ الرِّجَال عَلَى مَمَرّ الزَّمَان مَكْشُوفِي الْوُجُوه وَالنِّسَاء يَخْرُجْنَ مُنْتَقِبَات ، فَلَوْ اِسْتَوَوْا لَأَمَرَ الرِّجَال بِالتَّنَقُّبِ أَوْ مُنِعْنَ مِنْ الْخُرُوج .



قلت : وتعليق النهي عند الخوف من الفتنة فيه إعمال لكل الأحاديث ، وجمعٌ حسن بين النصوص . ولا داعي لكل هذه الردود والإنتصار للنفس فيما فيه سعة ، والقول بتضليل المخالف فيها أمرغير مقبول
size="4"]
]
آخر تعديل القول البليغ يوم 10-10-2008 في 07:32 PM.
رد مع اقتباس
قديم 10-10-2008, 07:40 PM   رقم المشاركة : 80
معلومات العضو
cute girle
عضو متواجد
 

إحصائية العضو







افتراضي

ناس مرضا الله يعافيهم ولا يبلانا

رد مع اقتباس

الكلمات الدلالية (Tags)
أحبك في الله يا مجازف, ليش قلتي بس المجد >>>؟؟؟؟, موضوع مثري..the joker, رائع أنت the joker


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 07:21 PM





SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8