LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-10-2008, 10:31 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
 

إحصائية العضو







Thumbs up فكرة بسيطة وممتازة تستطيع بها أن تبر والديك ( أو من تحب ) طوال عمرك


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال



فكرة بسيطة وممتازة تستطيع بها أن تبر والديك ( أو من تحب ) طوال عمرك

كلنا نحرص دائماً ان نتصدق عن والدينا
وندعوا لهم ونعمل جميع أعمال الخير وننوي أن أجرها لهم
( سواءً وهم على قيد الحياة او متوفين )
قال تعالى :
{ كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ (26) وَيَبْقَىٰ وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ (27) }



ونحرص دائماً على الصدقة الجارية
لأن أجرها مستمر ولا ينقطع وعند الله الخير الكثير
وأبوابها كثيرة نسأل الله القبول ..
.



كلنا لدينا في بيوتنا مصاحف نقرأ منها القرآن نحن وأهل بيتنا ..
وتبقى غالباً هذه المصاحف في بيوتنا سنوات كثيرة
لأننا نحرص عليها ونستخدمها بعناية وحرص .

عندما تقرأ القرآن من المصحف الذي في بيتك
فالذي اشترى لك هذا المصحف له بإذن الله أجراً مثل أجرك لا ينقص من أجرك شي .

ففي حديث أبي مسعود عقبة بن عامر الأنصاري -رضي الله عنه-
أن النبي -عليه الصلاة والسلام- قال :
( من دل على خير فله مثل أجر فاعله ) .
والحديث رواه مسلم ،

وفيه أن رجلا من الصحابة ، قال : يا رسول الله إني قد أبدع بي
- يعني هو يريد الجهاد في سبيل الله وحصل لدابته ما يمنعها من مرض ونحوه - ،
فأراد أن يعينه النبي عليه الصلاة والسلام - فقال رسول الله -
صلى الله عليه وسلم: " ما عندي شيء " - ليس عنده شيء -
فقال رجل : يا رسول الله أنا أدله على من يعطيه أو من يعينه،
فقال عليه الصلاة والسلام: "من دل على خير فله مثل أجر فاعله"
هذا الرجل دل هذا على من يعينه بمركوب في سبيل الله،
فكان له مثل أجر من أعطى، وهذا من فضل الله - سبحانه وتعالى .

وفي صحيح مسلم عن أبي هريرة:
( من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه ،
لا ينقص من أجورهم شيئا )
.أجر قراءة القرآن أجر عظيم ولله الحمد والمنّة والفضل

فعن ابن مسعود رضي الله عنه قال :
قال رسول الله صلى الله علية وسلم :
( من قرأ حرفا من كتاب الله فله به حسنة والحسنة بعشر أمثالها .
لا أقول آلم حرف ولكن ألف حرف ولام حرف وميم حرف ).

صحيح الترمذي.

فأنت يا أخي الكريم ويا أختي الكريمة
عندما تقرؤون القرآن وتحصلون على هذا الأجر العظيم ,
فلماذا لا تشارك أحد أبويك أو كلاهما
بأجر مثل أجرك ولا ينقص من أجرك شئ ؟؟؟

كيف تكون الطريقة ؟؟

بكل بساطة خذ من والدك او والدتك او من كلاهما
مبلغ بسيط من المال ( 20 ريال فقط )

على أن يكون من مالهما الخاص

واشتري بها مصحفاً ( او مجموعة مصاحف وضعها في بيتك )
واجعل هذا المصحف في غرفتك او مجلسك
واجعله هو الذي تقرأ منه دائماً في حلك وترحالك
طواااال عمرك
وحافظ على هذا المصحف ليبقى معك طوال حياتك

تخيل كم من الأجر الذي سيصل بإذن الله لوالدك او لوالدتك ( او لكلاهما )
كلما قرأت القرآن
( سواءً كانا على قيد الحياة او توفاهما الله ) ..

هو بلا شك أجر عظيم وماعند الله خير وأبقى .

فكرة بسيطة لا تكلفك شيئاً وتجعل والديك ( او من تحب من احبابك )
يشاركونك الأجر كلما قرأت القرآن .

أعتقد انها فكرة رائعة

اخي الكريم / اختي الكريمة إذا أعجبتك الفكرة سارع بتطبيقها
ولا تؤجل عمل اليوم الى الغد
اللهم اغفر لي ولوالديّ وللمؤمنين والمؤمنات وللمسلمين والمسلمات
الأحياء منهم والأموات

انشر تؤجر

جزاكم الله خير وكل عام وأنتم بخير



أخي \أختي

لاتحرموني من الدعاء بظهر الغيب

أخوكــــمــ 414
رد مع اقتباس
قديم 07-10-2008, 03:19 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
ملك الحب
عضو مميز
 

إحصائية العضو







افتراضي


الطريقه حلوووووة


جزاك الله خير


تقبل مروري,,
رد مع اقتباس
قديم 07-10-2008, 11:29 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
 

إحصائية العضو







افتراضي

شكرآ


أخي ملك الحب

على تواجدك

أسعد اللهـ أوقاتك بكل خير

رد مع اقتباس


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 07:22 PM





SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8