عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 07-10-2008, 12:02 AM   #1
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 4,667
قوة التقييم: 0
عبدالعزيزالخليفه is on a distinguished road
هـــل يـــرجـــى الخـــير مِـــن مَـــن عــــق والديــــه!!!!!

لست بحاجة إلى الحديث عن حق الوالدين ووجوب برهما لأننا منذ نعومة أظافرنا ونحن نلقن ذلك....

لكنني أكتفي بقوله تعال:((وأعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا وبالوالدين إحسانا ))

فحق الله عظيم ولا يقترن به إلا عظيم .....

لكن كم يصاب الأنسان بالأسى والحسره عندما يرى إنتشار

العقوق بصورة يدمى له القلب وتذرف منه العيون

ألا يفكر هذا الشاب أو الشابه بحالة صغره وضعفه ومقدار

الحنان والرعايه التي بذلها الوالدان !!!!!!

ألا يفكر بأن العقوق دينٌ لا بد فيه من الوفاء

ألا يفكر بمستقبله الأخروي وأنه لا يدخل الجنة عاق

ألا يفكر بأن رضى الله من رضى الوالدين

وسخط الله من سخط الوالدين

ألا يغتنم وجود والديه على قيد الحياة

ألا ..........وألا ................

ما هذه القلوب القاسيه لقد أصبح العقوق ظاهره من مظاهر هذا العصر

علماً أنه يوجد ولله الحمد نماذج للبر والإحسان

إن بعض الأبناء صفحةً مغلقه عن والديه وصفحةً مفتوحةً لأصدقائه

فدعوتي للجميع أن يحسنوا لوالديهم ويتأدبوا معهم

ويذلوا ويخضعوا ماداموا في زمن الإمهال

اللهم أصلح نياتنا وذرياتنا جميعاً وأهدي شبابنا

لما فيه صلاحهم دنياً وأخرى

أخوكم أبو عمر
عبدالعزيزالخليفه غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 07-10-2008, 01:43 AM   #2
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
البلد: في بيوت الشعر مكاني..
المشاركات: 754
قوة التقييم: 0
قصيدة لم تكتمل is on a distinguished road
اهاً ممن كان والديه عنده ولم يبربهما,,,,,,
جزيت خيرا اباعمر
قصيدة لم تكتمل غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 07-10-2008, 03:22 AM   #3
عضو
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 13
قوة التقييم: 0
راكان بن حثلين2 is on a distinguished road
جزاك الله خيرا يا ابا عمر

واحب اضيف
نماذج من بر السلف:

1 - عن أبي مرة مولى أم هانئ بنت أبي طالب: " أنه ركب مع أبي هريرة إلى أرضه ب ( العقيق ) فإذا دخل أرضه صاح بأعلى صوته:

عليك السلام ورحمة الله وبركاته يا أماه.

تقول: وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.

يقول: رحمك الله كما ربيتني صغيرا.

فتقول: يا بني ! وأنت فجزاك الله خيرا ورضي عنك كما بررتني كبيرا "

2 - وهذا ابن عمر - رضي الله عنهما - لقيه رجل من الأعراب بطريق مكة، فسلم عليه عبد الله بن عمر، وحمله على حمار كان يركبه، وأعطاه عمامة كانت على رأسه.

قال ابن دينار: فقلنا له: أصلحك الله إنهم الأعراب، وهم يرضون باليسير.

فقال عبد الله بن عمر: إن أبا هذا كان ودا لعمر ابن الخطاب - رضي الله عنه - وإني سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول: إن أبر البر صلة الولد أهل ود أبيه

3 - وعن أم المؤمنين عائشة - رضي الله عنها - قالت: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لي: دخلت الجنة فسمعت فيها قراءة، فقلت: من هذا ؟ قالوا: حارثة ابن النعمان، كذلكم البر، كذلكم البر، وكان أبر الناس بأمه

4 - وعن أبي عبد الرحمن الحنفي قال: رأى كهمس بن الحسن عقربا في البيت فأراد أن يقتلها، أو يأخذها، فسبقته، فدخلت في جحر، فأدخل يده في الجحر ليأخذها، فجعلت تضر به، فقيل له ما أردت إلى هذا ؟ قال: خفت أن تخرج من الجحر، فتجيء إلى أمي، فتلدغها

5 - وهذا أبو الحسن بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب - رضي الله عنه - وهو المسمى بزين العابدين، وكان من سادات التابعين - كان كثير البر بأمه، حتى قيل له: إنك من أبر الناس بأمك، ولا نراك تؤاكل أمك، فقال: أخاف أن تسير يدي إلى ما قد سبقت عينها إليه، فأكون قد عققتها "

6 - قال هشام بن حسان: " حدثتني حفصة بنت سيرين، قالت: كانت والدة محمد بن سيرين حجازية، وكان يعجبها الصبغ، وكان محمد إذا اشترى لها ثوبا اشترى ألين ما يجد، فإذا كان عيد صبغ لها ثيابا، وما رأيته رافعا صوته عليها، كان إذا كلمها كالمصغي "

وعن بعض آل سيرين قال: " ما رأيت محمد بن سيرين يكلم أمه قط إلا وهو يتضرع.

وعن ابن عون أن محمدا كان إذا كان عند أمه لو رآه رجل ظن أن به مرضا من خفض كلامه عندها "

وعن ابن عون قال: " دخل رجل على محمد بن سيرين وهو عند أمه فقال: ما شأن محمد ؟ أيشتكي شيئا ؟ قالوا: لا؛ ولكن هكذا يكون عند أمه "

7 - " روى جعفر بن سليمان عن محمد بن المنكدر أنه كان يضع خده على الأرض، ثم يقول لأمه: قومي ضعي قدمك على خدي "

8 - وعن ابن عون المزني أن أمه نادته، فأجابها، فعلا صوته صوتها فأعتق رقبتين "

9 - وقيل لعمر بن ذر: كيف كان بر ابنك بك ؟ قال: ما مشيت نهارا قط إلا مشى خلفي، ولا ليلا إلا مشى أمامي، ولا رقى سطحا وأنا تحته "

10 - وحضر صالح العباسي مجلس المنصور، وكان يحدثه، ويكثر من قوله: ( أبي رحمه الله ) فقال له الربيع: لا تكثر الترحم على أبيك بحضرة أمير المؤمنين. فقال له: لا ألومك؛ فإنك لم تذق حلاوة الآباء.

فتبسم المنصور، وقال: هذا جزاء من تعرض لبني هاشم

11 - ومن البارين بوالديهم بندار المحدث، قال عنه الذهبي: " جمع حديث البصرة، ولم يرحل، برا بأمه "

قال عبد الله بن جعفر بن خاقان المروزي: " سمعت بندارا يقول: أردت الخروج - يعني الرحلة لطلب العلم - فمنعتني أمي، فأطعتها، فبورك لي فيه "

12 - وقال الأصمعي: حدثني رجل من الأعراب قال: خرجت أطلب أعق الناس وأبر الناس، فكنت أطوف بالأحياء، حتى انتهيت إلى شيخ في عنقه حبل يستقي بدلو لا تطيقه الإبل، في الهاجرة والحر الشديد، وخلفه شاب في يده رشاء - حبل - من قد ملوي يضربه به، وقد شق ظهره بذلك الحبل. فقلت: أما تتقي الله في هذا الشيخ الضعيف ؟ أما يكفيه ما هو فيه من مد هذا الحبل حتى تضربه ؟

قال: إنه مع هذا أبي، قلت: فلا جزاك الله خيرا.

قال: اسكت فهكذا كان هو يصنع بأبيه، وكذا كان أبوه يصنع بجده، فقلت: هذا أعق الناس.

ثم جلت حتى انتهيت إلى شاب وفي عنقه زبيل فيه شيخ كأنه فرخ، فكان يضعه بين يديه في كل ساعة فيزقه كما يزق الفرخ، فقلت: ما هذا؛ قال: أبي وقد خرف، وأنا أكفله، قلت: هذا أبر العرب

13 - وكان طلق بن حبيب من العباد والعلماء، وكان يقبل رأس أمه، وكان لا يمشي فوق ظهر بيت وهي تحته؛ إجلالا لها

14 - وقال عامر بن عبد الله بن الزبير: " مات أبي فما سألت الله حولا كاملا إلا العفو عنه " بر الوالدين للحافظ الطرطوشي، 78
راكان بن حثلين2 غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 07-10-2008, 03:47 AM   #4
عضو مبدع
 
صورة ورد الجوري الرمزية
 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 1,312
قوة التقييم: 0
ورد الجوري is on a distinguished road
موضوع رائع جدا بارك الله في أيامك......
__________________

خذوا كل عطوري وأعطوني عطرا له رائحة ملاءة أمّ !
ورد الجوري غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 07-10-2008, 09:33 AM   #5
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2006
المشاركات: 550
قوة التقييم: 0
صبيح1 is on a distinguished road
جزاك الله خيرا

والله موضوع عقوق الوالدين يحتاج إلى كتابات كثيرة في هذه الأيام

ويجب أن يطرق هذا الموضوع على جميع المستويات

فإنه لم يقرن بالتوحيد إلا وله من الأهمية ماله


ونحن نرى من صور العقوق ما تتفطر له الأكباد

فالله المستعان وعليه التكلان
صبيح1 غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 07-10-2008, 10:03 AM   #6
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
البلد: الرس
المشاركات: 475
قوة التقييم: 0
الشقراء is on a distinguished road
بر الوالدين واجب لاشك ولا ريب بذلك
لكن الكثير من الناس ضيع هذا الواجب واستبدله بالعقوق
أسأل الله أن يغفر لوالدي ويرزقني البر بوالدتي مابقيت حية
__________________
حرية المرأة هي تقيدها بتعاليم الدين الحنيف والبعد عن الإختلاط
وعدم الثقة بالألسن المعسولة
الشقراء غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 12:16 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19