عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 07-10-2008, 06:18 AM   #1
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
المشاركات: 111
قوة التقييم: 0
plucky is on a distinguished road
أليس هذا هتك لحقوق المرأة؟؟؟

إن النكاح آية من آيات الله جل وعلا فيه السكينة وفيه المودة والرحمة ولكن وللأسف الشديد أن بعض الأزواج

حوَّل مفهوم النكاح من مقصوده الأسمى وهو تكثير النسل وحفظ النفس من شهواتها وتكوين أسرة تساعد في بناء

المجتمع إلى شركة تجارية يتفنن في تحصيل المال منها ويمارس أشنع الأساليب في استلابها حقوقها الشرعية مستخدماً

ذكاءه مرة واحتياله مرةً أخرى ولذلك لاتجده يبحث عن السعادة مع أسرته لأنه تزوَّج أمهم ليعتبرها ماكينة صرَّاف

يسحب منها كل شهر مايريد مهدداً إياها بالطلاق تارة وبالتزوِّج عليها تارة أخرى أو بجعلها لاتعود إلى وظيفتها

مرةً ثانية وهو يكون بذلك خالف فطرة الله سبحانه وتعالى حيث يقول الله تعالى {الرجال قوامون على النساء بما فضل

الله بعضهم على بعض وبما أنفقوا من أموالهم 000 } الآية سورة النساء الآية رقم 34 قال ابن كثير رحمه تعالى

في تفسير قوله تعالى (وبما أنفقوا من أموالهم) أي من المهور والنفقات والكلف التي أوجبها الله عليهم لهن في

كتابه وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم أ0هـ تفسير القرآن العظيم 1/ 491ط دار المعرفة وقال القرطبي رحمه

تعالى في تفسيره الجامع لأحكام القرآن 5/ 161ط دار الكتاب العربي (الرجال قوامون على النساء ) ابتداء وخبر أي

يقومون بالنفقة عليهن والذب عنهن أ0هـ ثم قال أي القرطبي في 5/162ط دار الكتاب العربي ( الثالثة فهم العلماء من

قوله تعالى (وبما أنفقوا من أموالهم ) أنه متى عجز عن نفقتها لم يكن قوَّاماً عليها وإذا لم يكن قوّاَماً عليها كان لها فسخ

العقد لزوال المقصود الذي شرع لأجله النكاح وفيه دلالة واضحة من هذا الوجه على ثبوت فسخ النكاح عند الإعسار

بالنفقة والكسوة ) إلى آخر كلامه رحمه الله تعالى...

وقال: الشيخ العلامة عبدالرحمن بن ناصر السعدي في تفسيرها تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان ص177 ط

مكتبة العبيكان ( أي قوامون عليهن بإلزامهن بحقوق الله تعالى من المحافظة على فرائضه وكفهن عن المفاسد والرجال

عليهم أن يلزموهن بذلك وقوامون عليهن أيضاً بالإنفاق عليهن والكسوة والمسكن) أ0هـ كلامه رحمه الله تعالى

فمن خلال هذه الآية يرسم لنا القرآن العزيز أصول التعامل الاقتصادي في الأسرة وأن النفقة تكون واجبة على الزوج

لصالح الزوجة وأن الزوجة لها حق الفسخ عند عجز الزوج عن النفقة والكسوة فكيف إذا نهب أموالها نهباً!!

هذا لايليق بعاقل ومما يدل على أن النفقة واجبة على الزوج للزوجة ماجاء في صحيح مسلم رقم 1218

في حديث جابر بن عبدالله رضي الله عنه وفيه قول النبي صلى الله عليه وسلم (فاتقوا الله في النساء فإنكم

أخذتموهن بأمان الله واستحللتم فروجهن بكلمة الله ولكم عليهن ألايوطئن فرشكم أحداً تكرهونه فإن فعلن

فاضربوهن ضرباً غير مبرِّح ولهن عليكم رزقهن وكسوتهن بالمعروف )

وأخرج البخاري بسنده عن عائشة رضي الله عنها رقم 5364 أن هنداً بنت عتبة قالت يارسول الله إن أبا سفيان

رجل شحيح وليس يعطيني مايكفيني وولدي إلا ماأخذت منه وهو لايعلم فقال (خذي مايكفيك وولدك بالمعروف )

قال الحافظ ابن حجر في فتح الباري 9/509 معلقاً على هذا الحديث (فيه وجوب النفقة على الزوجة 000 )

إلى آخر كلامه رحمه الله وأخرج مسلم في صحيحه 1339 نحواً من لفظ البخاري

وفيه (ثم قالت يارسول الله إن أبا سفيان رجل ممسك فهل علىَّ حرج أن أنفق على

عياله من ماله بغير إذنه فقال النبي صلى الله عليه وسلم ((لاحرج عليك أن تنفقي

عليهم بالمعروف)))

قال ابن قدامة رحمه الله في المغني 7/563 معلقاً على حديث هند المتقدم (وفيه دلالة على وجوب النفقة لها على

زوجها وأن ذلك مقدَّر بكفايتها)

ثم قال ابن قدامة في المغني 7/563 (وأما الإجماع : فاتفق أهل العلم على وجوب نفقات الزوجات على أزواجهن

إذا كانوا بالغين000)إلى آخر كلامه رحمه الله أقول ومما يدل على أن النفقة واجبة على الزوج للزوجة ماأخرجه

البخاري في صحيحه رقم 1425ومسلم رقم 1024 عن عائشة رضي الله عنها قالت قال رسول الله صلى الله

عليه وسلم (إذا أنفقت المرأة من طعام بيتها غير مفسدة كان لها أجرها بما أنفقت ولزوجها أجره بما كسب

وللخازن مثل ذلك لاينقص بعضهم أجر بعض شيئاً ) فالحديث جعل الكسب وتحصيل الرزق من عمل الزوج

لامن عمل الزوجة ومن الأدلة على وجوب النفقة على الزوج أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يبيع نخل بني

النضير ويحبس لأهله قوت سنتهم أخرجه البخاري رقم 5357 ومسلم ص1379

ومن آثار الصحابة الدالة على وجوب النفقة على الزوج للزوجة ماأخرجه عبدالرزاق في مصنفه 7/93 عن ابن

عمر قال (: كتب عمر إلى أمراء الأجناد أن ادع فلاناً وفلاناً ناساً قد انقطعوا من المدينة وخلو منها فإما أن

يرجعوا إلى نسائهم وإما أن يبعثوا إليهن بنفقة وإما أن يطلقوا ويبعثوا بنفقة مامضى) الأثر إسناده صحيح

وهذا على سبيل المثال لاالحصر فيظهر لنا مماتقدم أن النفقة تجب على الزوج للزوجة لاالعكس

هذا وإن للبشعين المغرمين بنهب أموال زوجاتهم أدلة يستدلون بها على دعواهم هاك هي والجواب عنها

1/ أخرج أبوداود في سننه حديث 3546 بسنده حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا حماد عن داود بن أبي هند

وحبيب المعلم عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (لايجوز لامرأة أمر

في مالها إذا ملك زوجها عصمتها ) وهذا السند كما ترى من سلسلة عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده وهذه

السلسلة مختلف فيها وليس هذا مكان الكلام عنها إذ المختار فيها أنها سلسلة حسنة بشرطين 1/ أن يصح السند

إلى عمرو 2/ ألايتفرَّد الحديث (المتن) المروي عن طريق هذه السلسلة بأصل وبالنظر إلى الحديث المتقدّم معنا نجد أن

المتن مخالف لغيره من الآيات والأحاديث التي أعطت المرأة حقها المطلق في التصرف بمالها الخاص بها سواءاً

أذن الزوج لها أم لا فمن ذلك الآية المتقدمة معنا ومن ذلك قوله تعالى في سورة النساء (ياأيها الذين آمنوا لايحل

لكم أن ترثوا النساء كرهاً ولاتعضلوهن لتذهبوا ببعض ما آتيتموهن000 )الآية رقم 19 سورة النساء ومن

الأحاديث التي يعارضها متن حديث عمرو بن شعيب المتقدم حديثَ الصدقة يوم العيد أخرج البخاري رقم 98

ومسلم 884 أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج ومعه بلال فظن أنه لم يُسمع (أي النساء) فوعظهن وأمرهن

بالصدقة فجعلت المرأة تلقي القرط والخاتم وبلال يأخذ في طرف ثوبه/ قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في فتح

الباري2/193 (وفي الحديث جواز صدقة المرأة من مالها بغير إذن زوجها) وقال النووي في شرح مسلم

2/535 (وفي هذا الحديث جواز صدقة المرأة من مالها بغير إذن زوجها000 )إلى آخر كلامه ومن الأحاديث ما

أخرجه البخاري 2592 ومسلم 999 عن كريب مولى ابن عباس أن ميمونة بنت الحارث أخبرته أنها أعتقت

وليدة ولم تستأذن النبي صلى الله عليه وسلم فلما كان يومها الذي يدور عليها فيه قالت أشعرت يارسول الله أني

أعتقت وليدتي ؟قال أو فعلت قالت نعم قال (أما إنك لو أعطيتها أخوالك كان أعظم لأجرك ) قال النووي في شرح

مسلم 3/38 (وفيه جواز تبرع المرأة بمالها بغير إذن زوجها ) وقال الحافظ ابن حجر في فتح الباري

5/218(واحتج لطاوس بحديث عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده رفعه لاتجوز عطية امرأة في مالها إلا بإذن

زوجها )أخرجه أبوداود والنسائي وقال ابن بطال : وأحاديث الباب أصح) وقال البيهقي في السنن الكبرى 6/60

(قال الشافعي *أي في هذا الحديث المتقدم معنا *سمعناه وليس بثابت فيلزمنا نقول به والقرآن يدل على خلافه ثم

السنة ثم الأثر ثم المعقول) ثم قال البيهقي(نفس المرجع السابق) الطريق في هذا الحديث إلى عمرو بن شعيب

صحيح ومن أثبت أحاديث عمرو بن شعيب لزمه إثبات هذا إلا أن الأحاديث التي مضت في الباب أصح إسناداً وفيها

وفي الآيات التي احتج بها الشافعي رحمه الله دلالة على نفوذ تصرفها في مالها دون الزوج0000 ) إلى آخر كلامه

رحمه الل...

هذا إضافة إلى أن السند إلى عمرو بن شعيب فيه حماد وهو ابن سلمة قال فيه الذهبي في الكاشف 1/رقم1220

(هو ثقة صدوق يغلط وليس في قوة مالك ) وقال فيه الحافظ ابن حجر في تقريب التهذيب رقم 1499 (ثقة عابد

أثبت الناس في ثابت البناني وتغير حفظه بأخرة)وفي السند أيضاً داود بن أبي هند قال فيه الحافظ في التقريب

رقم 1466 (ثقة متقن كان يهم بأخرة )

هذا مما يزيد في ضعف السند علاوة على الخلاف القوي في قبول سلسلة عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده هذا إضافة

إلى ماتقدم من قول ابن بطال والشافعي والبيهقي في هذا الحديث وأيضاً المتن منكرلمخالفته الآيات والأحاديث المتقدمة

الدليل الثاني/ ماأخرجه أبوداود في سننه رقم 3547 فقال حدثنا أبوكامل حدثنا خالد يعني ـالحارث ـ حدثنا حسين

عن عمرو بن شعيب أن أباه أخبره عن عبدالله بن عمروأن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (لايجوز لامرأة

عطية إلابإذن زوجها) وهذا السند صحيح إلى عمرو وعليه فيكون السند حسناً لكن يجاب عن هذا الحديث بـ

1/ أن المتن منكرلمخالفته الآيات والأحاديث المتقدمة حيث فصَّلت حكم مالها وتصرِّفها فيه وحكم مال الزوج وهل يجوز أن تتصرَّف فيه بأي نوع من التصرُّفات وهذا المتن لاتفصيل فيه...

2/ أن المتن ليس فيه ذكر لمال الزوجة بخصوصه بل هو عام فيما هو لها خاص بها ولما هو لزوجها وعليه فيكون
الاستدلال بهذا الحديث بهذا المتن على مسألتنا هذه استدلال لايستقيم لأن االدليل إذا دخله الاحتمال بطل به الاستدلال...

الدليل الثالث / ماأخرجه عبدالرزاق في المصنف 9/125 عن معمر عن ابن طاووس عن أبيه قال قال رسول الله

صلى الله عليه وسلم (لايجوز لامرأة شيء في مالها إلابإذن زوجها إذا هو ملك عصمتها) والجواب عنه أي

الحديث أنه مرسل والمرسل من أقسام الحديث الضعيف فلا تقوم به حجة

الدليل الرابع/ روى عبدالرزاق في مصنفه 9/125 عن معمر عن رجل عن عكرمة قال : (قضى رسول الله

صلى الله عليه وسلم أنه ليس لذات زوج وصية في مالها شيئا ًإلا بإذن زوجها) والجواب عنه أن فيه علتين 1/ أن

فيه رجلاً لم يسم 2/ أنه مرسل والمرسل من أقسام الحديث الضعيف فلاتقوم به حجة

وقدأجاب ابن حزم رحمه الله تعالى بجواب عام عن حديثي عمرو بن شعيب المتقدمين فقال في المحلى8/309

*وأماحديث عبدالله بن عمرو فصحيفة منقطعة ثم لوصح لكان منسوخاً بخبر ابن عباس الذي نذكره بعد هذا إن

شاء الله تعالى * ثم ذكر رحمه الله خبر ابن عباس رضي الله عنهما فقال في نفس المرجع السابق (ومن طريق

سفيان بن عيينة نا أيوب السختياني سمعت عطاءاً قال سمعت ابن عباس يقول أشهد رسول الله صلى الله عليه

وسلم صلى قبل الخطبة ثم خطب فرأى أنه لم يسمع النساء فأتاهن فذكرهن ووعظهن وأمرهن بالصدقة وبلال

قائل بثوبه فجعلت المرأة تلقي الخاتم والخرص والشيء)

وبعد هذا كله يظهر لنا ضعف أدلة مَنْ قال بعدم جواز تصرِّف المرأة بمالها الخاص بها إذا ملك زوجها عصمتها

وتقدمت أوجه مناقشة الأدلة

ويظهر لنا أن موضوع راتب الزوجة أصبح في هذا الزمن موضع عراك وأخذ ورد بين الزوجين في الغالب

وهذا والعلم عند الله يسبب مشاكل لايعلم بحجم خطرها إلا الله عزوجل فَنِسَبُ الطلاق في المجتمع تتزايد وهذا

الموضوع من أهم أسبابها إن لم يكن أهمها بعد تقدير الله جل وعلا...

وعلى هذا فلابد من العمل على نشر النهج الشرعي وهو أن النفقة على الزوج لصالح زوجته وأن تخلص النية لله

جل وعلا عند إرادة النكاح ليكون مجتمعنا أكثر قوةً وتماسكاً أمام متغيرات الحياة...



أسأل الله جلت قدرته أن يحفظ مجتمعنا من التفرِّق والشتات كما أسأله سبحانه أن يحفظ على هذا الوطن أمنه وإيمانه
وأسأله سبحانه أن يحفظ ولاة أمرنا في هذا الوطن من كل سوء ومكروه اللهم آمين

[/center][/right]
plucky غير متصل   الرد باقتباس

 
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
هل كفر هذا الشاعر من أجل لميس!!!! بحر المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 30 07-10-2008 12:06 AM
لميس رضي الله عنها دودي المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 54 22-09-2008 07:38 AM
كيف حملت لميس ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ إبراهيم العبد الرحمن المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن 7 25-08-2008 06:22 PM
مسلسلات لميس ومهند تجتاح بادية حائل مواطن يغير اسم ناقته الكحيلا إلى لميس..!! أبو محمد 2005 المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن 3 09-08-2008 09:22 AM
لميس بالفيصلية بالرياض ... كاسياس المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 20 08-08-2008 09:36 PM


الساعة الآن +3: 01:44 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19