عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 08-12-2008, 08:19 PM   #11
عضو ذهبي
 
صورة سحاب الشمال الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
المشاركات: 2,121
قوة التقييم: 0
سحاب الشمال is on a distinguished road
جزاك الله خير بارك الله فيك احسنت وفقك الله
__________________
‎‎
‎ يارب علمني كيف اسعد اكبر عدد من الناس علمني كيف ابعث الامل في قلب كل يائس وارسم الضحكات علي شفتي كل حزين وامسح الدموع من كل العيون الباكيه ..واكون قرة عين الجاهلين وازرع محبة الناس لى والكون كلة واجعلنى نورا دئما فى وجهة الظالمين ولا تتركنى حزين مسجون فى همومى وابعثى فى روح المحبة للمحبين والمخلصين على صراطك المستقيم..اللهم امين ..


سحاب الشمال غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 08-12-2008, 10:45 PM   #12
Banned
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
البلد: (( دار الإسلام ))
المشاركات: 1,662
قوة التقييم: 0
السموأل is on a distinguished road
( وَجَحَدُوا بِهَا وَاسْتَيْقَنَتْهَا أَنْفُسُهُمْ ظُلْمًا وَعُلُوًّا فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُفْسِدِينَ ) الآية
السموأل غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 09-12-2008, 01:59 AM   #13
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
المشاركات: 2,322
قوة التقييم: 0
صوت الريح is on a distinguished road
الشريعه الاسلاميه تشريع رباني
فالاولى بنا تطبيقه نحن المسلمون اولاً
__________________
صوت الريح غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 09-12-2008, 02:23 AM   #14
عضو مبدع
 
صورة نادر حرار الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
البلد: ( في الآفـــاق ...وفي الأعمــاق )
المشاركات: 1,201
قوة التقييم: 0
نادر حرار is on a distinguished road
بارك الله فيك على هذه البشائر لأنها نصر للإسلام في وجه الأديان المحرفه ...

الدورة المالية للربا .... لها عمر محدد ... ومن ثم تنهار ....

وتقع هذه الدورة فيما يقارب الستين سنه تقريباً ...

أي نظام غبي هــذا ....أن يسير فيه الإنسان وهو موقن بأنه سينهار في يوم من الأيام

جميع المسؤلين عن الأمور الماليه في الولايات المتحده كانوا على علم بأن هذه الدورة الربوية القذرة ستسقط على رؤسهم

ولكنهم ...كانوا يسيرون كما يسير الحمار ...إذا وضعت أمامه حزمة من العلف ...

فلا يبصرون الطريق ....حتى سقط حمارهم وسقطوا معه هم وأمتعتهم ....

النظام المالي في الإسلام لم يترك للإجتهاد أو لوضع الدراسات

إنما هو موضوع من قبل الله عزوجل الخالق العليم الحكيم ...

وأينما وجد إسم ( الله ).... تتواجد كلمة ( المستحيل ) في نسبة الخطأ ....وتتواجد الدقة المتناهية في تدبير الأمور .

,,,,,,,,

تحياتي
.
.
__________________

نـادر حـرار ٍ مـايـصـيـد إلا سـمـيـن وثـمـيـن
.................... لاهـــّـد ..مـا تـفـرد صـقـور الـجـو جـنـحـانـها
نادر حرار غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 09-12-2008, 02:01 PM   #15
ابن القيم الاكس بي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 3,766
قوة التقييم: 0
رجل المستحيل is on a distinguished road
( بارك الله فيك أخي المبدع دوماً متابع , وإليك تلك الاضافات للفائدة )



4/10/1429 الموافق 05-10-2008
إسلام أون لاين - محمد النوري / باريس-دعت كبرى الصحف الاقتصادية في أوروبا التي تنادي دولها بالعلمانية
(فصل الدين عن الدولة) لتطبيق الشريعة الإسلامية في المجال الاقتصادي
كحل أوحد للتخلص من براثن النظام الرأسمالي الذي يقف وراء الكارثة الاقتصادية التي تخيم على العالم.

ففي افتتاحية مجلة " تشالينجز "، كتب "بوفيس فانسون"
رئيس تحريرها موضوعا بعنوان (البابا أو القرآن)
أثار موجة عارمة من الجدل
وردود الأفعال في الأوساط الاقتصادية.

فقد تساءل الكاتب فيه عن أخلاقية الرأسمالية؟
ودور المسيحية كديانة والكنيسة الكاثوليكية بالذات في تكريس هذا المنزع والتساهل
في تبرير الفائدة، مشيرا إلى أن هذا النسل الاقتصادي السيئ أودى بالبشرية إلى الهاوية.

وتساءل الكاتب بأسلوب يقترب من التهكم من موقف الكنيسة ومستسمحا البابا بنديكيت السادس عشر
قائلا: "أظن أننا بحاجة أكثر في هذه الأزمة إلى قراءة القرآن بدلا من الإنجيل
لفهم ما يحدث بنا وبمصارفنا لأنه لو حاول القائمون على مصارفنا احترام ما ورد في القرآن
من تعاليم وأحكام وطبقوها ما حل بنا ما حل من كوارث وأزمات وما وصل بنا الحال
إلى هذا الوضع المزري؛ لأن النقود لا تلد النقود
".

وفي الإطار ذاته لكن بوضوح وجرأة أكثر طالب رولان لاسكين رئيس تحرير
صحيفة "لوجورنال د فينانس"
في افتتاحية هذا الأسبوع بضرورة تطبيق الشريعة الإسلامية
في المجال المالي والاقتصادي لوضع حد لهذه الأزمة التي تهز أسواق العالم من جراء
التلاعب بقواعد التعامل والإفراط في المضاربات الوهمية غير المشروعة.

وعرض لاسكين في مقاله الذي جاء
بعنوان: "هل تأهلت وول ستريت لاعتناق مبادئ الشريعة الإسلامية؟
المخاطر التي تحدق بالرأسمالية وضرورة الإسراع بالبحث عن خيارات بديلة
لإنقاذ الوضع، وقدم سلسلة من المقترحات المثيرة في مقدمتها تطبيق مبادئ الشريعة الإسلامية
برغم تعارضها مع التقاليد الغربية ومعتقداتها الدينية.

استجابة فرنسية
وفي استجابة -على ما يبدو لهذه النداءات، أصدرت الهيئة الفرنسية العليا للرقابة المالية-وهي أعلى هيئة رسمية تعنى بمراقبة نشاطات البنوك- في وقت سابق قرارا يقضي بمنع
تداول الصفقات الوهمية والبيوع الرمزية التي يتميز بها النظام الرأسمالي
واشتراط التقابض في أجل محدد بثلاثة أيام لا أكثر من إيرام العقد،
وهو ما يتطابق مع أحكام الفقه الإسلامي.

كما أصدرت نفس الهيئة قرارا يسمح للمؤسسات والمتعاملين في الأسواق المالية
بالتعامل مع نظام الصكوك الإسلامي في السوق المنظمة الفرنسية.


البديل الإسلامي
ومنذ سنوات والشهادات تتوالى من عقلاء الغرب ورجالات الاقتصاد تنبه إلى خطورة
الأوضاع التي يقود إليها النظام الرأسمالي الليبرالي على صعيد واسع،
وضرورة البحث عن خيارات بديلة تصب في مجملها في خانة البديل الإسلامي.

ففي كتاب صدر مؤخرا للباحثة الإيطالية
لووريتا نابليوني
بعنوان "اقتصاد ابن آوى"أشارت فيه إلى أهمية التمويل الإسلامي ودوره في إنقاذ الاقتصاد الغربي.


وأضافت أن "التوازن في الأسواق المالية يمكن التوصل إليه بفضل التمويل الإسلامي بعد تحطيم التصنيف الغربي
الذي يشبه الاقتصاد الإسلامي بالإرهاب، ورأت نابليوني أن التمويل الإسلامي هو القطاع الأكثر ديناميكية في عالم المال الكوني".

وأوضحت أن "المصارف الإسلامية يمكن أن تصبح البديل المناسب للبنوك الغربية، فمع انهيار البورصات في هذه الأيام وأزمة القروض في الولايات المتحدة فإن النظام المصرفي التقليدي بدأ يظهر تصدعا ويحتاج إلى حلول جذرية عميقة".

ومنذ عقدين من الزمن تطرق الاقتصادي الفرنسي الحائز على جائزة نوبل
في الاقتصاد "موريس آلي"
إلى الأزمة الهيكلية التي يشهدها الاقتصاد العالمي بقيادة "الليبرالية المتوحشة"
معتبرا أن الوضع على حافة بركان، ومهدد بالانهيار تحت وطأة الأزمة المضاعفة (المديونية والبطالة).

واقترح للخروج من الأزمة وإعادة التوازن شرطين هما تعديل معدل الفائدة إلى حدود الصفر
ومراجعة معدل الضريبة إلى ما يقارب 2%.
وهو ما يتطابق تماما مع إلغاء الربا ونسبة الزكاة في النظام الإسلامي.

وأدت الأزمة المالية التي تعصف بالاقتصاد الأمريكي إلى إفلاس عدد من البنوك كان آخرها
بنك "واشنطن ميوتشوال" الذي يعد أحد أكبر مصارف التوفير والقروض في الولايات المتحدة.

وتأثر ميوتشوال -الذي يعتبر سادس مصرف في الولايات المتحدة
من حيث الأصول- بالأزمة العقارية وتدهورت أسهمه في البورصة إلى الحد الأقصى.

ويعتبر هذا المصرف أحدث مؤسسة عملاقة في عالم المال الأمريكي
تنهار بسبب الأزمة في أقل من أسبوعين بعد مصرفي الأعمال
ليمان براذرز، و ميريل لينش، إضافة إلى مجموعة التأمين إيه آي جي.


............

عمليات تجميل للرأسمالية
سامي الماجد الحياة - 07/11/08//

ذكرتُ في مقال الجمعة الماضي، أن أسباب الأزمة المالية الحالية تتمحور حول أمور ثلاثة كلها محرمة في الإسلام وهي: الربا والميسر الذي أشهر صوره المقامرات، وعقود الغرر التي يكون ربح أحد الطرفين فيها على حساب الطرف الآخر لزاماً.
ويأتي النظام الرأسمالي بمثابة القانون الذي يسوِّغ وجود تلك الأسباب، ويباركُ نَتاجها، ويحمي المتعاملين بها، وتتخلص فلسفته في المقولة الشهيرة: «دعه يعمل... دعه يمر».
ولم تأت هذه الأزمة الراهنة بسبب مخالفة المؤسسات المالية للنظام الرأسمالي، أو بسبب تخليها عن بعض مبادئه، وإنما بسبب تمسكها به، وتشبعها بمبادئها المادية المصادمة للقيم الأخلاقية.
وإذا كان العمل بالنظرية بحذافيرها هو الذي أفرز هذه الأزمة، فإن المنطق ـ كما يقول بعض المفكرين ـ يملي في هذا الشأن شيئاً واحداً، وهو أن علاج الأزمة يتطلب الخروج والتمرد على ما تقتضيه تلك النظرية المشؤومة.
إن من أهم سمات الرأسمالية إطلاق الحرية للملكية الفردية، ووقوف الدولة على الحياد تجاه قضايا الاقتصاد من دون تدخل مؤثر، غير أن تدخل الحكومة الأميركية لإنقاذ نظامها الاقتصادي برمته ـ وليس النظام المالي فحسب ـ يعدّ مناقضة صريحة لمبدأ «السوق الحرة»، وهو تصحيح يُقاربها بعض الشيء، أو يجعلها في أول طريق التصحيح على الضوابط الإسلامية للملكية الفردية، ولأن هذا التدخل الحكومي الطارئ يعارض الرأسمالية في أصلها فقد عارضه أشد المعارضة غلاة الرأسمالية، وسموا هذا التدخل توجهاً نحو الشيوعية!
ولم يكن بدٌ من هذا التدخل العاجل لإنقاذ ما يمكن إنقاذه في هذه الأزمة، وهذا ما أدركه بعض عقلاء الغرب اليوم ـ ولعله من الآثار الحسنة لهذه الأزمة ـ فلم يعودوا يؤمنون بالنظرية الرأسمالية الصرفة، بل صاروا يدعون إلى تدخل دائم من الدولة لإقرار العدل ونصرة الطبقة الدنيا، ومنع الأنانية بكل صورها المالية.
ففي افتتاحية مجلة «تشالينجز»، كتب رئيس تحريرها بوفيس فانسون موضوعاً بعنوان «البابا أو القرآن» جاء فيه: «أظن أننا بحاجة أكثر في هذه الأزمة إلى قراءة القرآن بدلاً من الإنجيل، لفهم ما يحدث بنا وبمصارفنا، لأنه لو حاول القائمون على مصارفنا احترام ما ورد في القرآن من تعاليم وأحكام وطبقوها، لما حل بنا ما حل من كوارث وأزمات، وما وصلت بنا الحال إلى هذا الوضع المزري، لأن النقود لا تلد النقود».
وكتب رئيس تحرير إحدى المجلات الفرنسية مقالاً بعنوان «هل تأهلت وول ستريت لاعتناق مبادئ الشريعة الإسلامية؟».
كما أصدرت الهيئة الفرنسية العليا للرقابة المالية قراراً يقضي بمنع تداول الصفقات الوهمية والبيوع الرمزية التي يتميز بها النظام الرأسمالي، واشتراط التقابض في أجل محدد بثلاثة أيام لا أكثر من إبرام العقد، وهو ما يتطابق مع أحكام الفقه الإسلامي. كما أصدرت الهيئة نفسها قراراً يسمح للمؤسسات والمتعاملين في الأسواق المالية بالتعامل مع نظام الصكوك الإسلامي في السوق الفرنسية.
كما اقترح أحد الخبراء الاقتصاديين الغربيين، وهو حائز على جائزة نوبل في الاقتصاد للخروج من الأزمة وإعادة التوازن شرطين، هما تعديل معدل الفائدة إلى حدود الصفر ومراجعة معدل الضريبة إلى ما يقارب 2 في المئة. وهو ما يتطابق تماماً مع إلغاء الربا ونسبة الزكاة في النظام الإسلامي.
إن إيراد هذه المقولات الغربية ليس لأجل أن تزيدنا يقيناً بتشريعات ديننا، أو أن تدفع عن أنفسنا الشك في أحكام شريعتنا، ولكنه إيرادٌ أُريدَ به أن نرى مبلغ المفارقة المحزنة بين متغربين من أبنائنا لا يقنعون بصحة شيء إلى أن يأتي من الغرب أو يؤكده الغرب، وبين عقلاء غربيين بلغت بهم الشجاعة في زمن شُوِّهت فيه صورة الإسلام أبلغَ تشويهٍ ورمي أهله بتهمة التطرف والإرهاب أن يقولوا هذا القول ويستعلنوا به في قومهم في صحفهم ومجلاتهم.


* أكاديمي في الشريعة
__________________
قلم حُر في فضاء الإسلام

فما أجمل الحرية التي أعتقتني من رِق الشبهات والشهوات , لتهديني لطائف الملذات والمسرات , وذلك بالتخلص من رِق العباد لرب العباد .
رجل المستحيل غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 09-12-2008, 02:11 PM   #16
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Sep 2004
البلد: الرس
المشاركات: 1,458
قوة التقييم: 0
ناصح مشفق is an unknown quantity at this point
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها بنت الزهرة مشاهدة المشاركة
السؤال هنا .وهل الدول الاسلامية نفسها تطبق الشريعية وتبتعد عن الربا؟
بنت الزهرة ليس نقاشنا عن هل تطبق الدول الأسلامية او لاتطبق
نحن نطرح الموضوع لنبين أثر مخالفة منهج الله تعالى وان الربا والنظام الرأسمالي هو سبب هذه الأزمة
أرجو ان تكون الرسالة وضحت
ناصح مشفق غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 05-02-2009, 11:43 PM   #17
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Sep 2004
البلد: الرس
المشاركات: 1,458
قوة التقييم: 0
ناصح مشفق is an unknown quantity at this point
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها سحاب الشمال مشاهدة المشاركة
جزاك الله خير بارك الله فيك احسنت وفقك الله
شكرا لمورك أخي الحبيب سحاب الشمال
ولشيخنا الكريم محمد بن ناصر فقد أزداد المقال جمالا بمروك وتعليقك
دمت ناصر للدين والدعوة
ناصح مشفق غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 06-02-2009, 07:50 AM   #18
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
البلد: امريكا & السعوديه
المشاركات: 1,331
قوة التقييم: 0
Mac.Mazyad is on a distinguished road
صراحه خبراء ماليين لا غبار عليكم

اجل ستين سنه

ويدرون بعد

وانتم طيبين بس
__________________
Mac.Mazyad غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 08:50 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19