عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 13-10-2008, 12:47 PM   #11
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 742
قوة التقييم: 0
ابو قاسم is on a distinguished road
خلوو العالم تستانس باليووم الوطني وراكم معقدينه لهالدرجه؟؟؟؟؟؟ الله يهديكم بس
ابو قاسم غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 13-10-2008, 08:16 PM   #12
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
المشاركات: 791
قوة التقييم: 0
الهدد is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها عصي الدمع مشاهدة المشاركة
الي قالت :"....سبحان الله أهذه الليبرالية التي نشأت على الحرية والمساوة ؟!
ما الذي حدث لي ولم يجعلني أرى قبلاً كل هذا الهزال الذي فيها ؟!
وكل هذا الكذب والدجل التي نمت عليها كل هذه الطحالب الميتة ؟
على الجانب الآخر رأيت الإسلامويين , رغم ضعفهم إعلامياً , هم الأقوى والأشرف وهم الذين يبذلون دماءهم في سبيل الأوطان , وضد الهجمة الصليبية على أوطاننا.

وجدتهم في فلسطين الكريمة.. وفي العراق.. وفي أفغانستان.. لقد كانوا خط الدفاع الأول ضد التوسع الأمريكي .

تساءلت : مالي لم أر ليبرالياً واحداً وجدوه صدفة يدافع عن أوطان المسلمين المحتلة !

مجرد نفاق للسلطة.. وشهرة إعلامية.. ورفاه مالي.. وتفريط في الصلاة.. ومشروبات.. وعلاقات غير مشروعة....."

ثم أضافت:.. أنها كانت تفكر جديا في وضع حزام ناسف لتفجر بنفسها وتقتل من تقتل وتبيد من تبيد والجميع حسابهم عند ربهم ...! كل ذلك من أجل التكفير عن خطايها الليبراليه ...

في الصراحه كتابه منقوله من مواقع لا تملك الا تحري النقل لنقل لا لتحري الصدق فيما ينقل ...حدثتنا صحيقة الرئام قالت سمعت عن صحيفة العيينة الالكترونية ...والتسلسل طويل ولا تعرف من هي نوره الصالح وهل هي قال هذا الكلام أم لم تقله وفي النهايه الطاسه ضايعه بين قال وقيل وكله قال وقلت وكلام غير مترابط مفهوم لا يقصد منه الا كيل المدح لطرف علي حساب طرف آخر ...بتعميم سلوك شخص علي العموم وكما قلت الهدف هو تبجيل طرف ورفعه علي حساب الآخر...
ثم وصفت الاستاذه ...(الإسلامويين) !!!؟؟؟
بأنهم كانوا الخط الأول في الدفاع عن أوطانهم ...!!
لا أعرف هل هذا جهل من الاستاذه- المرتده من جهل الليراليه الي صواب (الإسلامويين)المزعوم-ام حشو غث غير مترابط لحشي الفراغات ...ففي فلسطين رأينا كيف فعل (الإسلامويين)الممثلين بحماس كيف قسمت الصف الفلسطيني من أجل اهداف شخصيه وتنفيذا لأجنده ايرانيه كان المقابل لها 250 مليون دولار استلمها اسماعيل هنيه كاش من ملالي ايران , وفي أفغانستان رأينا كيف باع الملا عمر وحركة طالبان الشعب الافغاني والبلد للقاعده وتحويل ذلك الشعب المغلوب علي أمره الي عبيد وخدم لارهابي القاعده وعندما أطلقت أول طلقه أمريكيه علي أفغانستان رأينا كيف كان فرار حركة طالبان والقاعده وكيف تركوا الشعب الافغاني يلقي مصيره في وجه الاله الحربيه الامريكيه , وفي العراق (الإسلامويين)والشيعه كانوا يقدمون الشعب العراقي قربانا فالأول يريد أن يقيم دولة الاسلاميه وقرب لها قربانا من الاطفال والنساء والثاني يذبح السنه وقربهم قربانا لأجل مهدي محبوس في سرداب ....
ولا أعرف هل الاستاذه تعي ما تقول وتميز ماتتكلم به أم أنه بوق أستخدم لمحاولة التشويش والرد علي الفضيحه التي فجرها الفنان الكويتي حسين الاحمد خصوصا فيما يتعلق بحال المجاهدين في أفغانستان أم ماذا..!!


ملاحظه :للامانه والمصداقيه أود أن أقول للأخوه المشرفين علي المنتدي أن الموضوع منقول ....

أخي عصي الدمع :

لا أحسب معرِّفك إلا مقتبسا من قول الشاعر : (أراك عصيّ الدمع شيمتك الصبر)، فلِمَ هذه الحساسية والبعد عما في شطرك المقتبس ؟!

أخي الكريم : نوره الصالح شخصية معروفة ومشهورة في التيار الليبرالي - أو كما يسمّى مع أني شخصيا أكره هذه التحزبات المفرِّقة - وجهلك بها حين سألت بـ (من هي) لا يعني جهل غيرك بها .

أوافقك - تماما - في أن التعميم ينبذه العقل السليم ، وأن نظرة الطرف للآخر - عندنا - قائمة على مبدأ سوء الظن لا حسن الظن المحمود ، لكني أعتب عليك حينما سردت بعض أعمال الإسلاميين السلبية وصرفت النظر عن أعمالهم الإيجابية ، ومَن يخطئ هو مَن يعمل ، وهل يخطئ من لا يعمل ؟!

نوره الصالح أوردت ما كانت تعتقد أن تيارها كان على خلافه ، ولا عتب عليها في ذلك ، كما أنه لا عتب على إسلاميٍّ حينما يورد سلبيات حزبه ، ولكن عتبي عليك - أخي - حين همّشت في ثنايا سطورك الدور الكبير الذي يقوم به الإسلاميون إذا أخذنا مصطلح (إسلامي) بعيدا عن (التفجيري التكفيري) .

وسؤالي لشخصك الكريم : إذا كان الإسلاميون لم يقدموا شيئا فما الذي قدمه الليبراليون من وجهة نظرك ؟!
__________________


كن أصلاً ولا تكن نسخة؛ فالأصل واحد والنسخ متعدّدة
الهدد غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 14-10-2008, 12:45 AM   #13
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 538
قوة التقييم: 0
عصي الدمع is on a distinguished road
Wink

الأخوان ...الهدد والقول البليغ ...السلام عليكم...
الليبراليه ليست ضد أي دين أو معتقد الا في حال هذا الدين يرفض الحريه ومبدأها وهذا لا يوجد في أي دين سماوي الا ما بعتقده كل متطرف وهو علي اسمه متطرف....ثم أن الليبراليه أداة فكريه وسلوكيه قد يساء اليها وتحرف عن مسارها حسب مستخدمها ومايراد من هذا الاستخدام مثال ذلك مانراه في الجهاد فهذا الركن واضح وضوح الشمس لكننا نري من يقتل الابرياء ويخرج علينا مبررا أن هذا القتل مدرجا تحت بند الجهاد ....هل هنا نقول أن الجهاد ضد الدين أم أن تصرف شخص ما هو الذي أساء الي هذا الركن الاسلامي ....

أما من ناحية هل نوره الصالح شخصيه معروفه أم لا ....فهذا قد يرجع أنه قد تكون ثقافتي في المجتمع الليبرالي ضحله مقارنة بالأخ "الهدد" لكن هل هي معروفه أم لا هذا ليس بالاهميه فمن المعروف أن بعض الاخبار التي يقصد منها والتهويل في الامور قد ترفع النكرات الي القمم...
أم من ناحية ماأشرت اليه في العراق وفلسطين وافغانستان ...فلم يقصد بها الحصر بل كان القصد الرد علي ماورد في الخبر وتبيانا للغط الذي أوردته المذكوره والذي دل علي جهلها في الوقائع الحاليه التي هي مثبته ومعروفه لكل مطلع, وليست تصغيرا من مجهود كل منتمي للاسلام لأننا كلنا مسلمين سواء من يري بصدق المذهب الليبرالي أو من يري بكذب التيار التشددي الاسلامي ...
أما من ناحية ما تقدمه الليبراليه بعمومها وليس بخصوص شخص معين بعينه فيكفي أن الليبراليه هي من أكثر الاصوات الفكريه التي تطالب وفي كل مكان وعبر كل زمان المطالبه بالحريات التي جردت من بعض الاديان من أجل خدمة بعض الأهواء ويكفينا أننا لم نري ليبرالي واحد يخرج علينا ليصنف الناس هذا كافر وهذا ملحد وهذا جامي وهذا...وهذا...
ويكفينا أنه لمن نري ليبرالي واحد يخرج ليفجر نفسه ...أو ليسعي لبث الفوضي في أرض الوطن...
مع ملاحظة ...أعيدها وأكررها أن الدين الاسلامي فيه من الحريه من يكفي لك التيارات والافكار لكن البعض لايرضي برأي آخر بل يريد اجتثاث الحريات الدينيه وتحويرها علي حسب أهوائه...!!!
__________________
فكرتي فكره وليست سكره****لكن قد يراه البعض سكره
وأختلاف الرأي سكره وفكره **لكنها في البدايه فقط فكره
عصي الدمع غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 14-10-2008, 12:53 PM   #14
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
البلد: في قلبهااا
المشاركات: 1,472
قوة التقييم: 11
القول البليغ is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها عصي الدمع مشاهدة المشاركة
الأخوان ...الهدد والقول البليغ ...السلام عليكم...
الليبراليه ليست ضد أي دين أو معتقد الا في حال هذا الدين يرفض الحريه ومبدأها وهذا لا يوجد في أي دين سماوي الا ما بعتقده كل متطرف وهو علي اسمه متطرف....ثم أن الليبراليه أداة فكريه وسلوكيه قد يساء اليها وتحرف عن مسارها حسب مستخدمها ومايراد من هذا الاستخدام مثال ذلك مانراه في الجهاد فهذا الركن واضح وضوح الشمس لكننا نري من يقتل الابرياء ويخرج علينا مبررا أن هذا القتل مدرجا تحت بند الجهاد ....هل هنا نقول أن الجهاد ضد الدين أم أن تصرف شخص ما هو الذي أساء الي هذا الركن الاسلامي ....

أما من ناحية هل نوره الصالح شخصيه معروفه أم لا ....فهذا قد يرجع أنه قد تكون ثقافتي في المجتمع الليبرالي ضحله مقارنة بالأخ "الهدد" لكن هل هي معروفه أم لا هذا ليس بالاهميه فمن المعروف أن بعض الاخبار التي يقصد منها والتهويل في الامور قد ترفع النكرات الي القمم...
أم من ناحية ماأشرت اليه في العراق وفلسطين وافغانستان ...فلم يقصد بها الحصر بل كان القصد الرد علي ماورد في الخبر وتبيانا للغط الذي أوردته المذكوره والذي دل علي جهلها في الوقائع الحاليه التي هي مثبته ومعروفه لكل مطلع, وليست تصغيرا من مجهود كل منتمي للاسلام لأننا كلنا مسلمين سواء من يري بصدق المذهب الليبرالي أو من يري بكذب التيار التشددي الاسلامي ...
أما من ناحية ما تقدمه الليبراليه بعمومها وليس بخصوص شخص معين بعينه فيكفي أن الليبراليه هي من أكثر الاصوات الفكريه التي تطالب وفي كل مكان وعبر كل زمان المطالبه بالحريات التي جردت من بعض الاديان من أجل خدمة بعض الأهواء ويكفينا أننا لم نري ليبرالي واحد يخرج علينا ليصنف الناس هذا كافر وهذا ملحد وهذا جامي وهذا...وهذا...
ويكفينا أنه لمن نري ليبرالي واحد يخرج ليفجر نفسه ...أو ليسعي لبث الفوضي في أرض الوطن...
مع ملاحظة ...أعيدها وأكررها أن الدين الاسلامي فيه من الحريه من يكفي لك التيارات والافكار لكن البعض لايرضي برأي آخر بل يريد اجتثاث الحريات الدينيه وتحويرها علي حسب أهوائه...!!!

كلُ ما ذكر أعلاه باطلٌ

ومن أعجب العجب قياسه فيها على الجهاد


فصاحبنا إما أنه لا يعرف الليبرالية ؟ أو توقع أننا لا نعرفها فأراد تلبيس الأمر علينا ... وكلا الأمرين ذميمٌ


فإن هذا المذهب هو في الحقيقة دينٌ قائمٌ بذاته ، والله جل وعلا سمى ماعليه كفار قريش بأنه دين ، فقال : " لكم دينكم ولي دين ".

وهذا المذهب أو الطريقة أو النحلة - سمها ما شئت - تعتمد على ترك الوحي المنزل من السماء جملةً وتفصيلاً ، والأخذ بشهوات النفس ورغباتها ، حتى لو عارضها كلام رب العالمين ...

لذا هم من أشد المعارضين لشعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ... وهذا أمرٌ لا ينكره أحدٌ منهم ..

وهم - أي الليبراليون - أول من يحارب الحرية - ، حيث ينقلون النفس من شرف الطاعة وعز العبودية إلى أسر الشيطان والهوى والنفس .. زاعمين بذلك أنها الحرية ....

س / كيف يتعامل رجل المرور في بلاد الغرب لو رآك تقود سيارتك غير رابطٍ لحزام الآمان؟؟؟؟


ثم إن الليبرالية تقوم على حرية الإعتقاد ، والسلوك ، والفكر ، وهذا يخالف ما جاء به المرسلون وينقضه من أصله ...


والغريب في الأمر أن دعاة الليبرالية هم أول من يقف في وجه رغبات الشعوب وحريتهم في تقرير مصيرهم ، وما يحدث من تسلط على بلاد المسلمين وغيرهم يؤكد أنهم أول من يكفر بها .... حتى وإن خدعونا بمعسول كلامهم ...


إن هذاا الفكر الخداج سوف يذهب كما ذهب غيره ، ويبقى هذاا الدين محفوظا بحفظ الله .. نعم .. سوف يذهب جفاءً ...

وأسأل أخي عصي الدمع ، هل محمد صلى الله عليه وسلم أكمل لنا الدين أم لا ؟؟ ومن هو قدوتنا في االليبرالية لو رأينا إعتناقها ، ومن هم أسلافنا فيها ؟؟

آخر من قام بالتعديل القول البليغ; بتاريخ 14-10-2008 الساعة 12:59 PM.
القول البليغ غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 14-10-2008, 10:49 PM   #15
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
البلد: في قلبهااا
المشاركات: 1,472
قوة التقييم: 11
القول البليغ is on a distinguished road



أما ما ذكرته عن التصنيف وذمك له ، فإليك قول الحق جلا وعلا :"هو الذي خلقكم فمنكم كافر ومنكم مؤمن والله بما تعملون بصير " سورة التغابن ( آية رقم 2).

وقوله تعالى :"فريقا هدى وفريقا حق عليهم الضلالة إنهم اتخذوا الشياطين أولياء من دون الله ويحسبون أنهم مهتدون " سورة الأعراف ( آية رقم 30) .


فماذا أنت قائل ؟؟؟


ثم إن هذا التصنيف الذي تذمه ، أول من يمارسه أنتم ، وزيارة واحد لمواقعكم النتنة كفيلةٌ بكشف عوار مذهبكم ....
القول البليغ غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 15-10-2008, 12:09 PM   #16
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 538
قوة التقييم: 0
عصي الدمع is on a distinguished road
Talking

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها القول البليغ مشاهدة المشاركة



كلُ ما ذكر أعلاه باطلٌ

ومن أعجب العجب قياسه فيها على الجهاد


فصاحبنا إما أنه لا يعرف الليبرالية ؟ أو توقع أننا لا نعرفها فأراد تلبيس الأمر علينا ... وكلا الأمرين ذميمٌ


فإن هذا المذهب هو في الحقيقة دينٌ قائمٌ بذاته ، والله جل وعلا سمى ماعليه كفار قريش بأنه دين ، فقال : " لكم دينكم ولي دين ".

وهذا المذهب أو الطريقة أو النحلة - سمها ما شئت - تعتمد على ترك الوحي المنزل من السماء جملةً وتفصيلاً ، والأخذ بشهوات النفس ورغباتها ، حتى لو عارضها كلام رب العالمين ...

لذا هم من أشد المعارضين لشعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ... وهذا أمرٌ لا ينكره أحدٌ منهم ..

وهم - أي الليبراليون - أول من يحارب الحرية - ، حيث ينقلون النفس من شرف الطاعة وعز العبودية إلى أسر الشيطان والهوى والنفس .. زاعمين بذلك أنها الحرية ....

س / كيف يتعامل رجل المرور في بلاد الغرب لو رآك تقود سيارتك غير رابطٍ لحزام الآمان؟؟؟؟


ثم إن الليبرالية تقوم على حرية الإعتقاد ، والسلوك ، والفكر ، وهذا يخالف ما جاء به المرسلون وينقضه من أصله ...


والغريب في الأمر أن دعاة الليبرالية هم أول من يقف في وجه رغبات الشعوب وحريتهم في تقرير مصيرهم ، وما يحدث من تسلط على بلاد المسلمين وغيرهم يؤكد أنهم أول من يكفر بها .... حتى وإن خدعونا بمعسول كلامهم ...


إن هذاا الفكر الخداج سوف يذهب كما ذهب غيره ، ويبقى هذاا الدين محفوظا بحفظ الله .. نعم .. سوف يذهب جفاءً ...

وأسأل أخي عصي الدمع ، هل محمد صلى الله عليه وسلم أكمل لنا الدين أم لا ؟؟ ومن هو قدوتنا في االليبرالية لو رأينا إعتناقها ، ومن هم أسلافنا فيها ؟؟

أخي ...القول البليغ...أتمني أن يكون لك من لقبك نصيب فلا تصير بيلغا في الجهل وخلط الامور بعضها مع بعض ...
الرسول والأنبياء عليهم السلام جميعا عندما أرسلهم الله لم يرسلهم من أجل تحقيق الرق وفرض عبوديه الاشخص بالاسم عبوديه الله ,بل أرسلهم لتحرير الناس أقول تحرير من عبادة العباد الي عبادة رب العباد علي عكس ذلك الافكار الماركسيه والاشتراكيه وغيرها من التيارات الفكريه التي تذيب الفرد في دوامة الجماعه وتستعبد وتنتهك حرياته وحقوقه وهذا الافكار والمذاهب هي مايتبناها الفكر المتشدد متعذرا بأسلمتها وبأخذ ما يتوافق مع الشرع الاسلامي معها رغم أن الاسلام دين كامل ,وهذا مارأيناه أبان قيام الحركات الاسلاميه الجهاديه في أفغانستان خصوصا حركة طالبان التي كانت تعاقب حالق اللحيه وتنتهك حريتة تحت بند الامر بالمعروف والنهي عن المنكر حتي أنها وصلت في امرها بالعروف والنهي عن المنكر حد الافساد في الارض وانتهاك الحرمات الخمس للمسلم ...وهي جائت بما لم يسبقه لها لا الرسول صلي الله عليه وسلم ولا صحابته رضي الله عنهم ولا التابعين ...ولم نرى حركة اسلاميه خصوصا في السنوات العشرين الاخيره خصوصا بعد ظهور حركة الاخوان المسلمين في مصر لم نراهم يطالبون بحرية الشعوب أو بحرية الاختيار أو تقرير المصير لا الحرية في أساسها لا تخالف الاسلام بل تخالف أجندتهم الفكريه ...ولن أطرح لك مثال قبل عشر سنوات بل سأطرح لك مثال قريب ألا وهو مأصطلح أمثالك علي تسميته بـ غزوة اليمامه وماحدث في ذلك في كلية اليمامه,,,,ولا ننسي مانراه من تهجم علي بعض العلماء مثل الشيخ العبيكان والعوده لا لشئ فقط لانهم قالوا برأي يخالف مايريد سادتهم وكبارائهم ...
ثم أنك اما أن المعني مختلط عليك أو...ماذا ...فتاره تقول دين ومذهب وتاره تقول فكر ...مع العلم أن الدين شئ والفكر شئ آخر....
أما من ناحية الامربالمعروف والنهي عن المنكر ...فانا أتحداك أن تأتي بقول بقول واحد يطالب بالغاء الامر بالمعروف والنهي عن المنكر للا شئ , فكل الذي قيل ويقال وسف يتردد رضيت أنت أم لم ترضي كان نقدا ورفضا لتصرفات من حسبوا أنفسهم معصومين وموكلين بالاعتداء علي حريات الناس واهانتهم والغاء كراماتهم باسم الامر بالمعروف والنهي عن المنكر, لكن وللأسف نجد من علي شاكلتك وشاكلت من يري أن بعصمة كل ذا لحية مقصر ثوبه ليبثوا يفردوا صفحات التقديس والتبجيل لأناس أساءو لتلك الشعيره بدل أن يسعوا ويضعوا أيديهم بأيدي الآخرين من أجل تقويم كل خلال في ذلك الجهاز...
من ناحية أعتراضك بقولك :ومن أعجب العجب قياسه فيها على الجهاد....فالموضوعي في أساسه واضح وصريح ويعريك أمما كل قارئ ذي عقل ....


أم ما قلت به في ردك الثاني :أما ما ذكرته عن التصنيف وذمك له ، فإليك قول الحق جلا وعلا :"هو الذي خلقكم فمنكم كافر ومنكم مؤمن والله بما تعملون بصير " سورة التغابن ( آية رقم 2).

وقوله تعالى :"فريقا هدى وفريقا حق عليهم الضلالة إنهم اتخذوا الشياطين أولياء من دون الله ويحسبون أنهم مهتدون " سورة الأعراف ( آية رقم 30) .
فانت ترد فيه علي نفسك ,,,,وأضيف لك أن تصنيف الناس كافر ومسلم هو حق بيد الله انتدبه لولي الامر ولكبار العلماء قال تعالي :(..والله بما تعملون بصير..) الآيه... وليس لك ولا لمن جعل مظهره غطاء ونقابا يغطي به سواد باطنه....
__________________
فكرتي فكره وليست سكره****لكن قد يراه البعض سكره
وأختلاف الرأي سكره وفكره **لكنها في البدايه فقط فكره
عصي الدمع غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 15-10-2008, 04:50 PM   #17
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
البلد: في قلبهااا
المشاركات: 1,472
قوة التقييم: 11
القول البليغ is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها عصي الدمع مشاهدة المشاركة
أخي ...القول البليغ...أتمني أن يكون لك من لقبك نصيب فلا تصير بيلغا في الجهل وخلط الامور بعضها مع بعض ...
الرسول والأنبياء عليهم السلام جميعا عندما أرسلهم الله لم يرسلهم من أجل تحقيق الرق وفرض عبوديه الاشخص بالاسم عبوديه الله ,بل أرسلهم لتحرير الناس أقول تحرير من عبادة العباد الي عبادة رب العباد علي عكس ذلك الافكار الماركسيه والاشتراكيه وغيرها من التيارات الفكريه التي تذيب الفرد في دوامة الجماعه وتستعبد وتنتهك حرياته وحقوقه وهذا الافكار والمذاهب هي مايتبناها الفكر المتشدد متعذرا بأسلمتها وبأخذ ما يتوافق مع الشرع الاسلامي معها رغم أن الاسلام دين كامل ,وهذا مارأيناه أبان قيام الحركات الاسلاميه الجهاديه في أفغانستان خصوصا حركة طالبان التي كانت تعاقب حالق اللحيه وتنتهك حريتة تحت بند الامر بالمعروف والنهي عن المنكر حتي أنها وصلت في امرها بالعروف والنهي عن المنكر حد الافساد في الارض وانتهاك الحرمات الخمس للمسلم ...وهي جائت بما لم يسبقه لها لا الرسول صلي الله عليه وسلم ولا صحابته رضي الله عنهم ولا التابعين ...ولم نرى حركة اسلاميه خصوصا في السنوات العشرين الاخيره خصوصا بعد ظهور حركة الاخوان المسلمين في مصر لم نراهم يطالبون بحرية الشعوب أو بحرية الاختيار أو تقرير المصير لا الحرية في أساسها لا تخالف الاسلام بل تخالف أجندتهم الفكريه ...ولن أطرح لك مثال قبل عشر سنوات بل سأطرح لك مثال قريب ألا وهو مأصطلح أمثالك علي تسميته بـ غزوة اليمامه وماحدث في ذلك في كلية اليمامه,,,,ولا ننسي مانراه من تهجم علي بعض العلماء مثل الشيخ العبيكان والعوده لا لشئ فقط لانهم قالوا برأي يخالف مايريد سادتهم وكبارائهم ...
ثم أنك اما أن المعني مختلط عليك أو...ماذا ...فتاره تقول دين ومذهب وتاره تقول فكر ...مع العلم أن الدين شئ والفكر شئ آخر....
أما من ناحية الامربالمعروف والنهي عن المنكر ...فانا أتحداك أن تأتي بقول بقول واحد يطالب بالغاء الامر بالمعروف والنهي عن المنكر للا شئ , فكل الذي قيل ويقال وسف يتردد رضيت أنت أم لم ترضي كان نقدا ورفضا لتصرفات من حسبوا أنفسهم معصومين وموكلين بالاعتداء علي حريات الناس واهانتهم والغاء كراماتهم باسم الامر بالمعروف والنهي عن المنكر, لكن وللأسف نجد من علي شاكلتك وشاكلت من يري أن بعصمة كل ذا لحية مقصر ثوبه ليبثوا يفردوا صفحات التقديس والتبجيل لأناس أساءو لتلك الشعيره بدل أن يسعوا ويضعوا أيديهم بأيدي الآخرين من أجل تقويم كل خلال في ذلك الجهاز...
من ناحية أعتراضك بقولك :ومن أعجب العجب قياسه فيها على الجهاد....فالموضوعي في أساسه واضح وصريح ويعريك أمما كل قارئ ذي عقل ....


أم ما قلت به في ردك الثاني :أما ما ذكرته عن التصنيف وذمك له ، فإليك قول الحق جلا وعلا :"هو الذي خلقكم فمنكم كافر ومنكم مؤمن والله بما تعملون بصير " سورة التغابن ( آية رقم 2).

وقوله تعالى :"فريقا هدى وفريقا حق عليهم الضلالة إنهم اتخذوا الشياطين أولياء من دون الله ويحسبون أنهم مهتدون " سورة الأعراف ( آية رقم 30) .
فانت ترد فيه علي نفسك ,,,,وأضيف لك أن تصنيف الناس كافر ومسلم هو حق بيد الله انتدبه لولي الامر ولكبار العلماء قال تعالي :(..والله بما تعملون بصير..) الآيه... وليس لك ولا لمن جعل مظهره غطاء ونقابا يغطي به سواد باطنه....


و ما زال صاحبنا يأتي بالمضحكات ،،،،( ولكنه ضحكٌ كالبكاء )

وإليكم توضيح ذلك ....

* سألته في معرض ردي السابق عليه ، عدةَ أسئلةٍ لم يجب على أي واحدٍ منها ... ويفترض عدم تعقيبي عليه حتى يجيب( دلوني عليها لعله أجاب ) .

*الإشتراكيه إن كانت تذيب الفرد على حساب الجماعة ، فالرأسمالية ( كيف غفلت عنها)، وربيبتها الليبرالية ، تذيب الجماعة مقابل الفرد ، والإسلام وسط بينهما ...

* ذكر أخونا أن الإسلام دين كاملٌ .... قلت : مالجديد إذا في مذهبكم ؟

*ذكر أخي الفاضل بعض الحركات الإسلامية وتكلم عنها .... قلت : ليست هي الدين ، وبعضها يتبرأ منها دين الإسلام ، بل منهم وهم أسلافهم من قتل كبار صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وهاهم يسفكون الدماء ، ويدمرون البلد ،،، لكن هذا فكر الخوارج ، ولا يلام الإسلام على وجودهم ، بل تأكيد على أنه لا عاصم من هذه الفتن إلأ بالتمسك بهذا الدين بعيداً عن الأهواء والرغبات والعقول المتقلبة ... فالقصد عدم صحة محاكمة الدين بناء على أخطاء من ينتسب إليه وهم كثرٌ ...

*إن قلتَ بأن الليبرالية لا تعارض الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، فكيف تكون إذاً فكراً تحررياً ، وهي قائمة على الحرية الفردية المطلقة... فأنت أحد شخصين ، إما أنك لا تعرفها ، أو تتوقع أننا لا نعرفها .....

* هل قلت لك بأن أحداً يملك حق التكفير ، حتى تحاسبني على شيء لم أقله ؟؟؟ ،،، بل ذكرت الأدلة على أن الله عزوجل هو من جعل الناس فريقين .... فتنبه ...

* نعم هي دينٌ في مقابل أنها تأتي مقابل دين الإسلام ،،، ويأتي الدين في لغة العرب بمعنى العادة ( لسان العرب 5/339) وهي مذهبٌ بإعتبارها معتقدا ( راجع لسان العرب مادة ذهب 6/49) ، وهي فكرٌ بإعتبارها إعمالٌ للخواطر وترك للوحيين ..ولغة العرب من أوسع اللغات ....


وهاك سؤالاً آخر أجب عليه لعلنا نركب في مركب الليبرالية فما زلنا نجهل الكثير عنهاا ...


لماذا غفل محمدٌ صلى الله عليه وسلم عن التبشير بها، وبيانها للناس ؟؟؟


وهل يلام الإنسان يوم القيامة لو جهلها ولم يعتقد بصلاحها ؟؟؟


وعندما يأتي الحق والباطل يوم القيامة ، فأين تكون الليبرالية ؟؟؟



مع السلامة
القول البليغ غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 16-10-2008, 08:39 PM   #18
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 538
قوة التقييم: 0
عصي الدمع is on a distinguished road
Talking

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها القول البليغ مشاهدة المشاركة




و ما زال صاحبنا يأتي بالمضحكات ،،،،( ولكنه ضحكٌ كالبكاء )

وإليكم توضيح ذلك ....

* سألته في معرض ردي السابق عليه ، عدةَ أسئلةٍ لم يجب على أي واحدٍ منها ... ويفترض عدم تعقيبي عليه حتى يجيب( دلوني عليها لعله أجاب ) .

*الإشتراكيه إن كانت تذيب الفرد على حساب الجماعة ، فالرأسمالية ( كيف غفلت عنها)، وربيبتها الليبرالية ، تذيب الجماعة مقابل الفرد ، والإسلام وسط بينهما ...

* ذكر أخونا أن الإسلام دين كاملٌ .... قلت : مالجديد إذا في مذهبكم ؟

*ذكر أخي الفاضل بعض الحركات الإسلامية وتكلم عنها .... قلت : ليست هي الدين ، وبعضها يتبرأ منها دين الإسلام ، بل منهم وهم أسلافهم من قتل كبار صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وهاهم يسفكون الدماء ، ويدمرون البلد ،،، لكن هذا فكر الخوارج ، ولا يلام الإسلام على وجودهم ، بل تأكيد على أنه لا عاصم من هذه الفتن إلأ بالتمسك بهذا الدين بعيداً عن الأهواء والرغبات والعقول المتقلبة ... فالقصد عدم صحة محاكمة الدين بناء على أخطاء من ينتسب إليه وهم كثرٌ ...

*إن قلتَ بأن الليبرالية لا تعارض الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، فكيف تكون إذاً فكراً تحررياً ، وهي قائمة على الحرية الفردية المطلقة... فأنت أحد شخصين ، إما أنك لا تعرفها ، أو تتوقع أننا لا نعرفها .....

* هل قلت لك بأن أحداً يملك حق التكفير ، حتى تحاسبني على شيء لم أقله ؟؟؟ ،،، بل ذكرت الأدلة على أن الله عزوجل هو من جعل الناس فريقين .... فتنبه ...

* نعم هي دينٌ في مقابل أنها تأتي مقابل دين الإسلام ،،، ويأتي الدين في لغة العرب بمعنى العادة ( لسان العرب 5/339) وهي مذهبٌ بإعتبارها معتقدا ( راجع لسان العرب مادة ذهب 6/49) ، وهي فكرٌ بإعتبارها إعمالٌ للخواطر وترك للوحيين ..ولغة العرب من أوسع اللغات ....


وهاك سؤالاً آخر أجب عليه لعلنا نركب في مركب الليبرالية فما زلنا نجهل الكثير عنهاا ...


لماذا غفل محمدٌ صلى الله عليه وسلم عن التبشير بها، وبيانها للناس ؟؟؟


وهل يلام الإنسان يوم القيامة لو جهلها ولم يعتقد بصلاحها ؟؟؟


وعندما يأتي الحق والباطل يوم القيامة ، فأين تكون الليبرالية ؟؟؟



مع السلامة



عزيزي...
هاأنت -وبالعاميه-تلت وتعجن في شئ يبدوا لي أنك لا تعرفه ولا تمييز بينه بين أشياء كثيره وهذا قد يكون لسبب أنك ترجع الي مصدر واحد في استجلاب المعلومه...

والغريب أنك تناقض نفسك بين ردك هذا وبين الرد السابق له حتي أنك تقول الشئ ومن ثم تتنصل عن وفي بعض الاحيان تنسب لنفسك مالم تقله ...فلك رد تحاول أن تنفي نسبة مايحدث في أفغانستان والعراق وفلسطين الي الجماعات الاسلاميه ...وهاأنت تتنصل منهم وتصفهم بالخوارج ...وببراءة الاسلام منهم وكأني كنت أسب الدين الاسلامي وكاني لم أكن أنتقد تصرفاتهم التي لا تمت الي الاسلام بصله ....
من ردك يظهر أنك تعاني من مشكلة كل متشدد وكل متعصب تعصبا أعمي ...فنراك تذعر من كلمة الحريه ولا تميز بينها وبين النظام فتحسب أن الليبراليه تعني أن نمشي عرايا في الشوارع , ويبدوا لي وهذا ما أستشفه من سطورك أنك تري الدين هو التشدد والانغلاق والعبوس في وجوه الآخرين ,وبين ماتفهمه من الليبراليه وبين ومايفسر من رؤياك للموضوع محل النقاش هناك الوسط والحريه والتي تكرهها وأمر بها الاسلام, أعود وأقول لك ليس معني الحريه هي كسر حدود النظام وحدود العرف والدين كما تعتقد وتخاف منه فحرية الرأي وحرية قبول الآخر-الذي ترفضه-لا تعني أن أكون مثل هذا الاخر ,,, أما من ناحية الامر بالمعروف والنهي عن المنكر كفكر وعمل فهو في حد ذاته فرض لنظام وحفظ لسوك عام وهذا بحد ذاته لا يخالف أي حريه -الا اذا أنت تري ذلك -لكن التصرفات الشخصيه لبعض أفراد ذلك الجهاز ووقوعها في الخلط والجهل والتشدد -كما يحدث معك-هي التي تعتدي علي الحريات والحدود التي أمر الله بحفظها....
من ناحية أخري أنا لم أقل لك أنك تملك حق التكفير -وهذا من سلوك التنصل الذي تنتهجه في ردك-أنا قلت مانصه :.."..فانت ترد فيه علي نفسك ,,,,وأضيف لك أن تصنيف الناس كافر ومسلم هو حق بيد الله انتدبه لولي الامر ولكبار العلماء قال تعالي :(..والله بما تعملون بصير..) الآيه... وليس لك ولا لمن جعل مظهره غطاء ونقابا يغطي به سواد باطنه.... ....وكان هذا الرد علي ما أدعيت به أن التصنيف ليس مذموما وأستدليت بآيات كانت دليلا عليك لا لك,,,,
ثم اليك هذاالأسئله التي ترد علي ماتبقي من كلامك...
هل الرسول صلي الله عليه وسلم عندما أرسله الله كان يدعوا الي دين الله وبيده سيف ....وتهديد ووعيد لمن لا يتبعه...؟
هل هدد الرسول صلي الله عليه وسلم عندما فتح مكه مشركي قريش بالقتل في حال لم يسلموا أم ماذا...؟؟؟
ألم يكن في جيش الرسول صلي الله عليه وسلم في معركة حنين يحوي عدد من مشركي قريش ...؟؟
هل الاسلام انتشر بالسيف والاجبار ...أم بالحكمه والموعظه الحسنه ....؟؟
هل الرسول صلي الله عليه وسلم عندما كان في المدينه كان يعتدي علي اليهود وعلي غيرهم من الكفار بغير حق أم جعل لهم حرية العباده ...؟؟
...كثير كثير من التصرفات المعاملات التي قام عليه الصلاة والسلام بها وهي تدل علي أمره بالحريه ....فلا نحتاج أن تبحث هل الرسول قال باللبراليه بالنص أم قال بالحريه بالمعني ...لكن نقول هنا قوله تعالي في سورة البقره (...ان البقر تشابه علينا ..)الآيه ...كما تشابهة عليك الاسماء والمعاني ....ولا أعرف ماذا غير ذلك من الخلط لديك...
ملاحظه ....
- من السئ أن تفسر أنت ومصدرك المعرف بأن الدين هو العاده ...".. ويأتي الدين في لغة العرب بمعنى العادة ( لسان العرب 5/339).."....
اذا أخذنا بتفسيرك وبما تأخذ به نتوصل الي أن في رمضان الماضي لم تأخذ من الا الجوع والعطش والتعب وليس هناك دين روحي وتقرب الي رب العباد بالعباده لأنها كما تقول أنت ...أن الدين عاده...يمكن الصلاة رياضه فقط ابحث عن ذلك في لسان العرب...!!!؟؟
- أما من ناحية ما ذكرته من أسئلة لم أجيب عليه ...فردي كان كافيا فيما أعتقد لرد علي كامل ماذكرت ,,,رغم أنك لم تطرح الي سؤالا واحد الذي كان "...س / كيف يتعامل رجل المرور في بلاد الغرب لو رآك تقود سيارتك غير رابطٍ لحزام الآمان؟؟؟؟...ولم أرد عليه لأنه كان خلطا محرجا لك بين معني فكر الحريه وبين تطبيق النظام....وهو سؤال يرد علي نفسه لك ذا عقل وبصيره ...
أم باقي كلامك فكان كلاما نقاشيا الا أن كان هناك أسئله سقط مني سهوأ أو أنك كتبتها بحبر سري ,,,,والله أعلم
__________________
فكرتي فكره وليست سكره****لكن قد يراه البعض سكره
وأختلاف الرأي سكره وفكره **لكنها في البدايه فقط فكره
عصي الدمع غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 17-10-2008, 12:29 AM   #19
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
البلد: في قلبهااا
المشاركات: 1,472
قوة التقييم: 11
القول البليغ is on a distinguished road



أهلاً بك مرةً أخرى
ويبدو أن أحدنا مشاكساً ، ولعله أنا ... فاعذرني

* فعلاً ، صدقت أخي الكريم ، فصاحبك لا يعرف ولا يميز بين اشياء كثيرةٍ ، غير أنه يرى الحق أبلجاً واضحاً وضوح الشمس في رابعة النهار ، لذلك أمر الله العباد بإتباعه ولزومه ...

* وما ذكرته عن التناقض ، فهو إما لبسٌ في كلامي ، أو عدم فهمك للمراد ، فإن كانت الأولى فإليك اعتذاري ، واعتبر كلامي الأخير هو الفيصل ، وهو أن من ذكرتهم من جماعات إسلامية هي أبعد الناس عن فهم مقاصد الشرع ، ومن أكثر الناس جنحاً عن تعاليم الدين الحنيف .... علماً بأني ردي الأول في هذاا الخصوص من صميم لغة العرب ، ولا يعني أبداً مخالفة ردي الأخير ... وهو أسلوب معروف ... ولكن سلمت لك بأني أخطأت فيه ، ولك العتبى ومني الإعتذار....

* أبداً لم أذعر من الحرية ، ولا أظن عاقلاً كذلك .... بل حتى الحيوانات تهفو إليها...

* كيف تستشف من كلامي أني أرى أن الدين هو التشدد والانغلاق والعبوس .... حاشا لله ....هذا بهتانٌ عظيم ..

* ذكرتْ عني بأني أكره الحرية ....فأين محل ذلك في كلامي ...؟

*وصمتني بالخلط والجهل والتشدد ..... هل لأني أناقشك ؟ وهل يطلب مني السكوت حتى لا أكون كذلك ...؟ أو هل يلزم الموافقة على ما تقول حتى تلبسني أجمل الألقاب ...؟ ثم أين حرية الرأي ... ؟ فصاحبك لم ينقم عليك كلامك معه ... فحيا هلا بك ...

* الهيئة لها ناطقٌ رسمي مخولٌ بتوضيح مواقفها ،،، ولست مخولاً في ذلك ... وكلامي كان في أصله عن شعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وليس عن هذاا الجهاز ...

* لكن لو قلنا بأنه لا تعارض بين الليبرالية وبين هذه الشعيرة ، فكيف نوفق بينهما ...؟ ولا سيما والليبرالية تعني الحرية المطلقة للفرد ....

* هل كل هل نظام يسمح له بالوقوف أمام حرية الفرد .... لاحظ في مسألة ربط الحزام ... نجد أنهم يلزمون فيه في بلاد هي من معاقل الليبرالية ، فهل تقبل الليبرالية منع شرب الخمر في بلاد أخرى بحجة النظام ...؟ أم تعتبره حرية شخصية لا يجوز منعها...؟ و ما الفرق بين الصورتين ....؟

* في بلاد الليبرالية يسمح بالزواج المثلي بحجة الحرية ، فلما لا يسمح بالزواج من ثانية إذاً ...؟ أين الحرية ...؟

* يبدو أن خلافنا هو حول تحديد الحرية المطلوبة ... لا حول ضرورتها للفرد ...؟

* نعم ، التصنيف ليس مذموماً ،،، وما تقول بمن يرتد ويختار الكفر ،، هل نقول له : لا أنت مسلم ... وهل تقول له : التصنيف مذموم ...؟ ..... دعني أتوسط معك وأقول : هو مذمومٌ إذا أصبح حقاً مشاعاً لكل أحد ... وها أنت في ردودك تصنفي وتصفني بكل سوء ....

* جواباً على أسئلتك ...... لا يخفى عليك أن الدين أتى بحفظ النفس . وجعل قتلها من الموبقات ...

* لما لم تجب على أسئلتي ، وهي فيصلٌ في محل النزاع ، وتحل كثير من إشكالات الناس حول الليبرالية ...؟

* هل محمدٌ صلى الله عليه وسلم من دعاة الليبرلية إذاً ....؟ وهل ما جاء به دينه وما أتت به الليبرالية يخرج من مشكاة واحدة ...؟ فإن كانت الإجابة بنعم ... فهل معنى ذلك أن إعتناق الليبرالية يعني الدخول في الإسلام ...؟ وذلك لمن لم يكن مسلما ...؟

* لو سلمنا جدلاً بأنه لا تعارض بين الليبرالية وبين الإسلام ... فلما كل هذه الضجة حولها ..؟ ولما نمتحن الناس فيها ؟ ولما ننشئ المواقع لها ، ولما نوالي ونعادي من أجلها ، ... أفلا يكفي إذاً دعوة الناس إلى الإسلام حيث هما شيئاً واحداً لا فرق بينهما ....

* لكن ما القول فيمن مات من الأمم ، ولم يعتنق فكر الليبرالية ...؟ وكيف حسابهم عند ربهم ...؟

* نعم الدين يأتي في لغة العرب بمعنى العادة... ولا تحاسبني في ذلك .. بل حاسب العربية وأهلها ... ثم هم يختاروا ما بدا لهم من ألفاظ .... أين الحرية المزعومة ....؟

* ماتقول في قول العرب : فلانٌ ديدنه كذااا .... وقوله تعالى : "ماكان ليأخذ أخاه في دين الملك "

* لغة العرب من أوسع اللغات ، وتسمى الليبرالية ديناً لاعتبارات عدة أحدها ما ذكرناه سابقاً ....

*الإسلام إذا جاء بلفظ الدين فمعناه الطاعة لله ...

* كيف تفسر فشل النظام الاقتصادي الليبرالي في أمريكا ، وكيف تنظر إلى تدخل الحكومة هناك فيه ...؟ والجواب على هذا السؤال يلزم منه ... معرفة فلسفة الليبرالية للاقتصاد والمال...

* أخي الكريم : سوف يذهب كل شيء ويبقى هذا الدين محفوظاً بحفظ الله ,,,, فلا تفوتك سفينة النجاة...





القول البليغ غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 18-10-2008, 10:56 PM   #20
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
البلد: في قلبهااا
المشاركات: 1,472
قوة التقييم: 11
القول البليغ is on a distinguished road
ما زلت في إنتظار أخي الكريم عصي الدمع ...
القول البليغ غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
عاكست و غـازلـت بـنـت بـالـسـوق ... وصـارت الفضيحة الـلـي (أنـتـم خـابـريـن !!) فادي الثواب المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 148 03-12-2008 08:14 AM
تريد أن تتعرف على الليبرالية الاسلامية , تفضل بالدخول : sl6an7773 المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن 11 04-10-2008 04:28 AM
عاااجل :الوليد والراجحي والعيسى والعليان والراشد أكبر المضاربين في سوق الأسهم العاني المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن 11 21-08-2008 04:36 PM
الضغط علي المراة من قبل المجتمع السعودي بالارقام والاحقايق sl6an7773 المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن 20 15-07-2008 05:31 PM


SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.