عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن المواضيع المنقولة من الانترنت وأخبار الصحف اليومية و الوطن.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 19-10-2008, 12:05 PM   #1
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 2,344
قوة التقييم: 0
okok is on a distinguished road
أليكم هذه القصههههههههههههههههههههه


اسمعوا هذي القصه التي هزت لها مدينة جده وكل من سمعها
هذه فتاه صغيره ليس لها لااب ولاام وقد تخلى ابوه عن امها بعد ولدتها ببضعة ايام وبعد ايام من رحيل والدهاقام احد الاشخاص بملاحقت امها الى ان دهسها بكفرات السيارة وتركهافي دمها ولا كن لم يستطيعوا القبض على المجرم وبعد ان عاشت الفتاه الصغيره امر ايام حياتهامتنقله من منزل الى منزل وكانت تنام عند ابواب المنازل اين تذهب فقد كانت معيشتها دائما من النفايات وبقايا الطعام من المطاعم وبعد ان كبرت اتى اليها شخص غريب لاتعرفه وعرض عليها الزواج ووافقت بسرعه دون تردد المسكينه لاتعلم انه سيكون مثل والدها الذي لانعلم عنه شي وكانت الفتاه مسروره من الشخص المجهول الذ ي تقدم لها وبعد ايام تم الزواج الذي لايعرف عنه احد سواهما وكان الشخص المجهول كثير الانشغال لايراها الامن وقت الى وقت وكانت تجلس لوحدها كثيرا الا اخر الليل بعد ان ينهي من السهر ومره الايام وحملت الفتاه وكانت مسروره جدا ضننا منه انه سوف يهتم بها اكثر ولاكن حدث عكس الذي كانت تتوقعه وقد رزقت الفتاه بخمس تؤام وجلست المراه تتنتظر زوجها الذي سوف يحمل معها اطفالها ولاكن الزوج كان قاسي القلب تركها تواجه مصيرها الذي واجهته وهي صغيره ظلت الام المسكينه تجمع الطعام لفلذت كبدها وكانت دائما تتعرض من اهانات مضايقات ومعاكسات من اهل الحي لاكنها لم تبالي بهم ورضت بالاهانه لكي توفر لقمه العيش لاطفالها الخمسه وبعدان مرت الايام حدث مالم يكون باحسبان وبينا هي ذاهبه تجمع لقمه العيش لابنائها خطف ثلاثه منهم وكانت الام تبكي بكاء شديد وتتحسر علي غياب ابنائها كانت الام تبحث كالمجنونه من هنا وهناك دون فائده وتمر الايام عليها وهي عائشه بحسرتها وهي تكتم عبراتها التى لاتفارقها على فقدان ابنائها انها حقا لصدمه ثلاثه من ابنائها يوخدون دون معرفه مصيرهم وكانت الام كثيره الخوف على ابنتيها الصغيرتان كانت لا تفارقهما ابدا وكانت اذا ذهبت تجمع الطعام من المحسنين تأخذ ابنتيها معها خوفا من حدوث ما حدث باولادها الثلاثه وكانت في ايام الاعياد لاتغادر مكانها وكانت ابنتيها يطالعون الناس ايام الاعياد مع والديهما بملابسهم الجديده وحلويات بأيديهم وكانت الام تتألم كثيرا لذلك المشهد المؤلم وكانت الام تحاول ان تدخل البهجه الى قلوبهم تاخذهم معها من مكان الى مكان ومن حي الى حي وفي ثاني يوم من ايام العيد حدث ملم يكون على البال وبتحديد شارع فلسطين بجده عبرت الام الشارع وخلفها ابنتيها وكانت سيارة يقودها شاب متهور قام بدهس ابنتيها الصغيراتان والام تناظر ابنتيها مدهوستان امام نصب اعينها انه لموقف تقشعر لها الابدان الام تناظر طفلتيها الصغيرتان غارقتان في بركه من الدماء ياله من موقف وناظرت الام طفلتيها بحسره والم وعذاب وقالت:

:ميو ميو ميو ميو وذهبت القطه المسكينه الى مكانها الذي تؤي اليه,,,

منقووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووول
__________________
okok غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 19-10-2008, 07:37 PM   #2
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 112
قوة التقييم: 0
عمر 1408 is on a distinguished road
هههههههههههههههه
يوم قلت جابت خمس توائم دريت انه(بسه) قطه
يعطيك الف عافيه
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
عمر 1408 غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 19-10-2008, 08:26 PM   #3
عضو ذهبي
 
صورة Ooفاقد ريالهoO الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
البلد: الرس- حي غرناطة
المشاركات: 2,247
قوة التقييم: 0
Ooفاقد ريالهoO is on a distinguished road
عــــــــــــوافـــــــــي
Ooفاقد ريالهoO غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 06:15 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19