عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن المواضيع المنقولة من الانترنت وأخبار الصحف اليومية و الوطن.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 28-10-2008, 01:03 PM   #1
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 264
قوة التقييم: 0
مجرد خداع is on a distinguished road
Wink الفتيات اكثر عرضه لادمـان المخدرات والمسكرات من الشباب




توصلت دراسة أمريكية حديثة إلى ان الفتيات أكثر سرعة في التعلق بالمخدرات

أو المسكرات من الشباب حتى لو تعاطوا الكميات نفسها أو أقل، واستنتجت الدراسة

التي كشف عنها خلال ندوة في المركز القومي للادمان ان الفتيات اللاتي

يحتسين المسكرات ويتعاطين المخدرات يحاولن الانتحار بنسبة أكبر من الشباب.

كما أشارت الدراسة التي شملت الفتيات من مرحلة المراهقة وحتى سن 22عاما

إلى ان الفتيات اللاتي يعانين اضطرابات في الأكل يواجهن خطرا أشد وكذلك الأمر

بالنسبة للفتيات اللواتي يصلن مرحلة البلوغ مبكرا، وأوضحت الدراسة ان هناك

علاقة بين احتساء القهوة والادمان، فالفتيات والشابات اللواتي يشربن القهوة

يحتمل بدرجة كبيرة ان يقبلن على التدخين واحتساء الخمور في وقت مبكر.

وتكشف هذه النتائج عن مدى الحاجة إلى طرق مختلفة في العمل على مكافحة ادمان الفتيات

والشابات ومعالجتهن حيث ان برامج الوقاية العامة التي طورت بدون أي

اعتبار للجنس وهي غالبا ما تستهدف الرجال في التأثير في ملايين

الفتيات والشابات، تواجه دائما الفشل.

وعن احدث طرق علاج الإدمان يقول الدكتور ناصر لوزة استشاري الطب النفسي

ومدير احدى المصحات النفسية: ان قصة الادمان في العالم كله ليست جديدة

وانه ليس هناك مجتمع أو حضارة في التاريخ إلا وكان بها افراد يتعاطون نوعا من المخدرات،

وفي الأربعين أو الخمسين سنة الأخيرة بدأ الطب النفسي يتولى مشكلة الادمان

في العالم بعد مراحل سابقة كانت السجون تتولى فيها المشكلة! ولم يكن

ذلك مجدياً إلى ان تطوع الطب النفسي وأعلن انه يستطيع حل مشكلة الادمان

وقام على العلاقة بين المريض والطبيب، بمعنى ان يتولى الطبيب مسؤولية علاج

المدمن الذي يشعر برغبة حقيقية في الشفاء فيلجأ من تلقاء نفسه للطبيب

ويذعن لتعليماته ويقتنع بتشخيصه مما يأتي بنتيجة ناجحة وتسير العلاقة بهدوء.

ولكن عندما بدأ الطب كمهنة يتطوع للدخول في علاج الإدمان اختلفت الصورة،

فالطبيب بمفرده لا يستطيع تحمل مسؤولية علاج المدمن ولو بكل أدوية العالم

وبكل ما لدى الطب من حيل ومعلومات وأجهزة لأن الموضوع يتوقف أساساً على المدمن.

وفي حالات كثيرة كان المدمن يأتي إلى الطبيب أو المستشفى للعلاج رغما عنه

ودون رغبته فتبدأ العلاقة تنعكس بين مدمن يرفض الطبيب وطبيب وعد العالم

والدولة والقانون بمسؤولية لم يكن على قدرها ونتيجة لذلك اهتزت صورة ثقة

المجتمع في الطب النفسي لعلاج الإدمان وكثرت الكتابات التي عبّرت عن ذلك..

لذلك وصلت الأمور لحالة صعبة وبدأ في الثلاثينات مدمنو الكحول وبعدهم

بخمسة عشر عاما مدمنو المخدرات الذين يريدون الإقلاع عن الادمان في

فهم مبدأ وفلسفة جديدة وهي ان الادمان مرض في تكوين شخص الانسان

وظهر برنامج باسم "المدمنين المجهولين" يهدف إلى عقد اجتماعات منظمة ت

حث المدمن على الاعتراف أولاً ثم فهم نقطة الضعف التي يعاني منها ويتعلم

على مدى خطوات واجتماعات كيفية حماية نفسه.

وبهذا المعنى يصبح الموضوع ليس علاجا نهائيا للمدمن وإنما تحكم

في الآثار السلبية المترتبة على الادمان عن طريق التوقف عن التعاطي لفترات

تطول يوما بعد يوم إلى ان يصل المدمن لدرجة التعافي، ورغم ان هذه الطريقة ناجحة

في الوصول إلى التعافي إلا ان الانتكاسة تكون واردة لأن مريض المخدرات

يجب أن يعلم ان لديه مرضا مزمنا لا يمكن علاجه وانما يمكن السيطرة عليه

من خلال حقنة الانسولين، وهناك الكثيرون من الاشخاص الذين يتعاطون بعض

انواع المخدرات لكن التأثير السلبي يكون من نصيب المدمن فقط!.

ويكمن سر نجاح هذا البرنامج في ان هناك مجموعة من المدمنين يريدون حياة

بعيدة عن المخدرات ويحاولون مساعدة الآخرين الذين ما زالوا يعانون.. والميزة الحقيقية

لاجتماعاتهم هي عرض التجربة الشخصية من خلال فكرة العلاج الجماعي

للاشخاص الذين تربطهم مشكلة مشتركة

مما يولد الصراحة التامة والسرية التي تعطي نوعا من الطمأنينة لشخص ظل يكذب

لفترات طويلة فإذا اعطته الجماعة فرصة للصدق والصراحة فإنه يستريح،

ذلك لأن تعاطي المخدرات في حياة أي فرد مذلة لا يتشرف بها ويرغب في

نسيانها بينه وبين نفسه ومهما تكن قوة إرادته فإنه سيرغب بقدر الامكان

في حجبها والتستر عليها ولن يصرح بذلك لأسرته أو مجتمعه القريب أو حتى طبيبه

وعندما يبدأ المدمن بالكذب والخداع في أثناء حضوره الاجتماعات فإنه سيعاني

من عبء نفسي وضغوط لأن كل الحاضرين يتحدثون بصراحة ويستطيعون بسهولة

تبين الصدق من الكذب لأنهم مروا بنفس التجربة.

وتشير الاحصائيات في السنوات الأخيرة إلى زيادة عدد الاجتماعات

والمراكز التي تلجأ إلى هذا النوع من العلاج ولم يعد هناك انتقادات كثيرة للبرنامج.




مـــــــــــع تحــــــــــيات محبكم//مجرد خداااااع
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
مجرد خداع غير متصل   الرد باقتباس

 
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
ஐஐஐ حــــــــفــــلة معااايدة ،،، لبيت شباب الرس ** تغطية مصورة ஐஐஐ عبدالعزيزالقميع المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 15 17-10-2008 04:50 PM
!!!!!امس واليوم احداث في الرس ..... هام جدا وخطير للجميع شباب الرس؟؟؟؟ !!!! سحاب الشمال المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 25 17-10-2008 05:49 AM
المخدرات .. خطر داهم فصيل المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 4 29-09-2008 09:19 PM
بيوت الشباب ،،، ماذا تعرف عنها؟؟ مجنون ويشخبط منتدى السفر و الرحلات البرية والصيد 1 09-08-2008 12:01 PM
حتى كتاب الله لم يسلم منهم قاتل الله المخدرات ليه الزعل المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن 10 19-07-2008 11:19 AM


SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.