عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

عرض نتائج التصويت: هل من العيب أن تخطب لإبنتك أو أختك الزوج الكفؤ ؟
1-نعم عيبا أن تخطب الزوج الكفؤ... 21 22.11%
2-ليس عيبا ان تخطب الزوج الكفؤ وانما واجب عليك... 75 78.95%
تصويت متعدد الخيارات. المصوتون: 95. لم تقم بالتصويت على هذا التصويت

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 02-11-2008, 01:50 AM   #11
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 1,168
قوة التقييم: 0
نازف is on a distinguished road
رحم الله سعيد أبن المسيب أدعكم مع قصته و زواج أبنته
جعلنا الله و أياكم ممن يسمعون القول فيتبعون أحسنه


قال ابن أبي وداعة: كنت أجالس سعيد بن المسيب ففقدني أيامًا، فلما جئته قال: أين كنت؟
قلت: توفيت أهلي فاشتغلت بها.
فاقل سعيد: ألا أخبرتنا فشهدناها، ثم أردت أن أقوم فقال: هل استحدثت امرأة؟
فقلت: يرحمك الله، ومن يزوجني، وما أملك إلا درهمين أو ثلاثة؟
فقال سعيد: أنا. فقلت: أوَ تفعل؟ قال: نعم، ثم حمد الله وصلى على نبي الله محمد r وزوجني على درهمين.
فقمت وما أدري ما أصنع من الفرح، فصرت إلى منزلي وجعلت أفكر ممن آخذ وممن أستدين؟ فصليت المغرب وانصرفت إلى منزلي، وكنت صائمًا فقدمت عشائي وكان خبزًا وزيتًا، فإذا بالباب يقرع، فقلت: من هذا؟
فقال: سعيد، ففكرت في كل إنسان اسمه سعيد إلا سعيد بن المسيب، فإنه لم يُرَ أربعين سنة إلا بين بيته والمسجد، فقمت فخرجت فإذا سعيد بن المسيب، فظننت أنه قد بدا له الرجوع عن زواجي، فقلت: يا أبا محمد ألا أرسلت إليّ فآتيك؟
قال: لا، أنت أحق أن تؤتى, فقال: إنك كنت رجلاً عزبًا لا زوج لك، فكرهت أن تبيت الليلة وحدك، وهذه امرأتك، فإذا هي قائمة من خلفه في طوله، ثم أخذها بيدها فدفعها بالباب ورد الباب، فسقطت المرأة من الحياء، فاستوثقت من الباب ثم تقدمت إلى القصعة التي فيها الزيت والخبز فوضعتها في ظل السراج لكيلا تراها.
ثم صعدتُ إلى السطح فناديت الجيران فجاءوني وقالوا: ما شأن؟ قلت: ويحكم! زوّجني سعيدُ بن المسيب ابنته اليوم، وقد جاء بها إليّ على غفلة، وهاهي في الدار. فنزلوا إليها في داري، فبلغ أمي الخبر فجاءت وقالت: وجهي من وجهك حرام إن مسستها قبل أن أصلحها إلى ثلاثة أيام ـ تعني تزينها استعدادًا للدخول بها ـ قال: فأقمت ثلاثة أيام ثم دخلت بها فإذا هي من أجمل النساء وأحفظهن للقرآن، وأعلمهن بسنة النبي صلى الله عليه وسلم، وأعرفهن بحق الزوج، ومكثت شهرًا لا يأتيني سعيد بن المسيب ولا آتيه، فلما أن كان قرب الشهر أتيت سعيد في حلقته، فسلمت عليه فرد عليّ السلام ولم يكلمني حتى تفوّض ـ تفرق ـ المجلس، فلم يبق غيري، فقال: ما حال ذلك الإنسان؟ فقلت: خيرًا يا أبا محمد، على ما يحب الصديق ويكره العدو، فانصرفت إلى منزلي فوجه لي بعشرين ألف درهم.
قال عبد الله بن سليمان: وكانت بنت سعيد بن المسيب قد خطبها عبد الملك بن مروان لابنه الوليد حين ولاه العهد، فأبى سعيد أن يزوجها، وزوجها بأحد طلابه.
إن هذه القصة الرائعة من تاريخنا المشرق بالمواقف الصادقة لتدل على حرص سعيد بن المسيب على اختيار الزوج الصالح لابنته، ولو كان فقيرًا فسيغنيه الله من فضله.
وفي هذه القصة عبرة للآباء والأولياء بالبحث عن الرجل الكفء في دينه وخلقه لبناتهن دون النظر للأمور الدنيوية، فما عند الله خير وأبقى، وإن خير الزاد التقوى.
كما في القصة دعوة لعدم المباهاة في حفلات الزواج والاقتصار على وليمة النكاح كل حسب طاقته دون تبذير أو إسراف.
ولا شك أن الدنيا متاع، وخير متاعها المرأة الصالحة، وإذا جمعت بين الصلاح والعلم فقد جمعت خيرين عظيمين، ولذا روي أن ابن أبي وداعة لما أراد الذهاب لمجلس سعيد بن المسيب بعد زواجه قالت له زوجته بنت سعيد: اجلس أعلمك علمَ سعيد، وهذا يدل على غزارة علمها الذي نهلته من أبيها رحمهم الله جميعًا.

جاءت في طبقات ابن سعد (5/138)، وحلية الأولياء (2/167).
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
نازف غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 02-11-2008, 04:58 AM   #12
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
البلد: دنيآ غريبه مالهـآ صآحب
المشاركات: 776
قوة التقييم: 0
ŖàΫ ỏƒ Ңόρę is on a distinguished road
اخطـب لبنتـكـ قبـل ولـدكـ ..

الله يـ ع ـطيكـ الـ ع ـافيهـ ..
__________________
ŖàΫ ỏƒ Ңόρę غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 02-11-2008, 08:49 AM   #13
عضو نشط
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 74
قوة التقييم: 0
ربيع الكون is on a distinguished road
مهما كان صعبه فيه احراج


تحياتي
ربيع الكون غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 02-11-2008, 03:44 PM   #14
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
المشاركات: 138
قوة التقييم: 0
شقاوة بنات is on a distinguished road
ّّّ انا اقول كل بنت تختار زوجها بنفسها ّّّّ

لانها انسانة و لها مشاعر و ذوق و تبي مواصفات مستحيل تتخلى عنها
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
شقاوة بنات غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 02-11-2008, 06:07 PM   #15
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 1,168
قوة التقييم: 0
نازف is on a distinguished road
Cool

نازف غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 02-11-2008, 06:37 PM   #16
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 145
قوة التقييم: 0
الفذ is on a distinguished road
مااشوف فيها خطا ابدههه
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
الفذ غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 02-11-2008, 07:35 PM   #17
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
البلد: في دنيا ღغريبة عجيبة .....
المشاركات: 503
قوة التقييم: 0
الأمير/م غ ر م is on a distinguished road
__________________
الأمير/م غ ر م غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 02-11-2008, 08:08 PM   #18
عضو ذهبي
 
صورة s3ud الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
البلد: وين ما تبي كخكخكخ !!!!
المشاركات: 3,751
قوة التقييم: 0
s3ud is on a distinguished road
تم التصويت













__________________

^_*
s3ud غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 02-11-2008, 08:54 PM   #19
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 2,344
قوة التقييم: 0
okok is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها نازف مشاهدة المشاركة
رحم الله سعيد أبن المسيب أدعكم مع قصته و زواج أبنته
جعلنا الله و أياكم ممن يسمعون القول فيتبعون أحسنه


قال ابن أبي وداعة: كنت أجالس سعيد بن المسيب ففقدني أيامًا، فلما جئته قال: أين كنت؟
قلت: توفيت أهلي فاشتغلت بها.
فاقل سعيد: ألا أخبرتنا فشهدناها، ثم أردت أن أقوم فقال: هل استحدثت امرأة؟
فقلت: يرحمك الله، ومن يزوجني، وما أملك إلا درهمين أو ثلاثة؟
فقال سعيد: أنا. فقلت: أوَ تفعل؟ قال: نعم، ثم حمد الله وصلى على نبي الله محمد r وزوجني على درهمين.
فقمت وما أدري ما أصنع من الفرح، فصرت إلى منزلي وجعلت أفكر ممن آخذ وممن أستدين؟ فصليت المغرب وانصرفت إلى منزلي، وكنت صائمًا فقدمت عشائي وكان خبزًا وزيتًا، فإذا بالباب يقرع، فقلت: من هذا؟
فقال: سعيد، ففكرت في كل إنسان اسمه سعيد إلا سعيد بن المسيب، فإنه لم يُرَ أربعين سنة إلا بين بيته والمسجد، فقمت فخرجت فإذا سعيد بن المسيب، فظننت أنه قد بدا له الرجوع عن زواجي، فقلت: يا أبا محمد ألا أرسلت إليّ فآتيك؟
قال: لا، أنت أحق أن تؤتى, فقال: إنك كنت رجلاً عزبًا لا زوج لك، فكرهت أن تبيت الليلة وحدك، وهذه امرأتك، فإذا هي قائمة من خلفه في طوله، ثم أخذها بيدها فدفعها بالباب ورد الباب، فسقطت المرأة من الحياء، فاستوثقت من الباب ثم تقدمت إلى القصعة التي فيها الزيت والخبز فوضعتها في ظل السراج لكيلا تراها.
ثم صعدتُ إلى السطح فناديت الجيران فجاءوني وقالوا: ما شأن؟ قلت: ويحكم! زوّجني سعيدُ بن المسيب ابنته اليوم، وقد جاء بها إليّ على غفلة، وهاهي في الدار. فنزلوا إليها في داري، فبلغ أمي الخبر فجاءت وقالت: وجهي من وجهك حرام إن مسستها قبل أن أصلحها إلى ثلاثة أيام ـ تعني تزينها استعدادًا للدخول بها ـ قال: فأقمت ثلاثة أيام ثم دخلت بها فإذا هي من أجمل النساء وأحفظهن للقرآن، وأعلمهن بسنة النبي صلى الله عليه وسلم، وأعرفهن بحق الزوج، ومكثت شهرًا لا يأتيني سعيد بن المسيب ولا آتيه، فلما أن كان قرب الشهر أتيت سعيد في حلقته، فسلمت عليه فرد عليّ السلام ولم يكلمني حتى تفوّض ـ تفرق ـ المجلس، فلم يبق غيري، فقال: ما حال ذلك الإنسان؟ فقلت: خيرًا يا أبا محمد، على ما يحب الصديق ويكره العدو، فانصرفت إلى منزلي فوجه لي بعشرين ألف درهم.
قال عبد الله بن سليمان: وكانت بنت سعيد بن المسيب قد خطبها عبد الملك بن مروان لابنه الوليد حين ولاه العهد، فأبى سعيد أن يزوجها، وزوجها بأحد طلابه.
إن هذه القصة الرائعة من تاريخنا المشرق بالمواقف الصادقة لتدل على حرص سعيد بن المسيب على اختيار الزوج الصالح لابنته، ولو كان فقيرًا فسيغنيه الله من فضله.
وفي هذه القصة عبرة للآباء والأولياء بالبحث عن الرجل الكفء في دينه وخلقه لبناتهن دون النظر للأمور الدنيوية، فما عند الله خير وأبقى، وإن خير الزاد التقوى.
كما في القصة دعوة لعدم المباهاة في حفلات الزواج والاقتصار على وليمة النكاح كل حسب طاقته دون تبذير أو إسراف.
ولا شك أن الدنيا متاع، وخير متاعها المرأة الصالحة، وإذا جمعت بين الصلاح والعلم فقد جمعت خيرين عظيمين، ولذا روي أن ابن أبي وداعة لما أراد الذهاب لمجلس سعيد بن المسيب بعد زواجه قالت له زوجته بنت سعيد: اجلس أعلمك علمَ سعيد، وهذا يدل على غزارة علمها الذي نهلته من أبيها رحمهم الله جميعًا.

جاءت في طبقات ابن سعد (5/138)، وحلية الأولياء (2/167).
__________________
okok غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 02-11-2008, 09:26 PM   #20
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 550
قوة التقييم: 0
دانةالخليج is on a distinguished road
اذا كان الرجل كفؤا مافيه اي عيب
عمر بن الخطاب رضي الله عنه عرض ابنته حفصة قبل زواجها من الرسول صلى الله عليه وسلم على ابو بكر الصديق وعلى عثمان بن عفان رضي الله عنهما
دانةالخليج غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد

الوسوم
فتاة.خطوبة.عنوسة.زوج.


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
عيب ان ...... ولكن العيب كل العيب ان..... الشآمخهـ المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن 10 21-01-2009 11:49 AM
ارضاء الزوج ( السعودي ) غاية لا تدك ام الغااااالين المنتدى الدعوي و الأسرة والمجتمع 5 28-09-2008 04:46 PM
لمسة..بسيطة..!! تقلب الزوج الغاضب إلى زوج عاشق !!!! ام الغااااالين المنتدى الدعوي و الأسرة والمجتمع 21 30-08-2008 03:32 PM
العيب كل العيب أن ....؟ ابو جود المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن 8 07-07-2008 03:01 PM


الساعة الآن +3: 06:37 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19