عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 21-03-2004, 09:38 PM   #1
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Oct 2003
البلد: خيمة على ضفاف "وادي العجمان"
المشاركات: 1,799
قوة التقييم: 0
العجمي2003 is on a distinguished road
هل تريد أن تكون مبدعا...إذن المقال هو لك

السلسلة: سلسلة التطوير الإداري
الكتاب : الإبداع في العمل دليل عملي للتفكير الإبداعي
المؤلف: د.كارول جومان
عدد الصفحات : 158 صفحة
الناشر :دار المعرفة للتنمية البشرية

فكرة الكتاب/

إن مهارة الإبداع تصنع العجائب، وهي ليست قوة غامضة أو موهبة خارقة يحتكرها الأشخاص ذوو الحظ السعيد، بل يعتبر الإبداع طاقة يمتلكها كل إنسان بدرجات متفاوتة، ويمكن لكل شخص أن يكتسب هذه المهارة ويصبح من المبدعين، وهذا الكتاب يعطيك الأساليب الفاعلة لاستكشاف طاقاتك وطاقة الآخرين، ويمدك بالإثارة والحماس والثقة بالنفس لتكون من المبدعين.

الفصل الأول
نقطة البدء

*ما طاقة الإبداع؟/
- الإبداع: هو استنباط فكرة جديدة لنا.
- الابتكار: هو التطبيق العملي للأفكار المبدعة.
- التفكير المبدع: هي موهبة فطرية يولد بها الإنسان مع مجموعة من المهارات المكتسبة واستخدامها من خلال حل المشاكل اليومية.
-الأشخاص المبدعون : هم الأشخاص الذين لا يعيقون طاقة الإبداع الفكرية ويوجهون قدراتهم في مختلف جوانب الحياة.
*كل شخص يمكنه أن يكون مبدعًا/
إن الاعتقاد بأن الإبداع مقصور على قلة مختارة هو اعتقاد خاطئ تماماً، فكل شخص لديه استعداد أن يكون مبدعًا طالما تهيأ له الجو المناسب للإبداع .

*معدل ذكائك ليس هو معدل إبداعك/
كذلك من الاعتقادات الخاطئة حول مفهوم الإبداع أنه محصور في فئة الأذكياء، وبينما الواقع يشهد بأن كثيرًا من المبدعين كان معدل ذكائهم عاديًا بل كان بعضهم فاشلاً في دراسته النظامية.

الفصل الثاني
عوائق الإبداع وأساليب مواجهتها

*لقد ولدت مبدعًا/
كل إنسان يولد مبدعًا، وتكون ذروة إبداعه في سن الخامسة فتكون 90% وتتضاءل هذه النسبة كلما زاد عمر الإنسان فتكون بعـد سن الخمسين أقل من 5% فقط.

*عوائق الإبداع وأساليب مواجهتها/
1-المواقف السلبية/ وتواجه بضبط الموقف والتركيز على الفرص الكامنة في المشكلة، فكل مشكلة لها جانب سلبي ظاهر وجانب إيجابي خفي، وللأسف أننا دائماً نركز على الجوانب السلبية الظاهرية ونغفل الجوانب الإيجابية.
2-الخوف من الفشل/ يضع البعض احتمالات الفشل عند أي عمل يقوم به، وبالتالي هو حكم على نفسه بالفشل قبل أن يشرع في العمل، فهو يخاف من الفشل طيلة أدائه لهذا العمل الذي سوف يكون مصيدة - لا ريب- إلى الفشل؛ لأن ما تفكر به يحدث لك.

3-الإجهاد الزائد/ لا شك أن هذا الأمر له أثر كبير على الحالة النفسية مما يولد الضغط؛ فتضعف المشاعر ويضعف معها التفكير، وبالتالي ينخفض مستوى الإبداع؛ فالإبداع لا يعمل إلا بوجود جو من الهدوء والاطمئنان والاستقرار والاسترخاء العميق الذي يهيئ جسمك وعقلك للإبداع.

4-اتباع القواعد الجامدة/
إن اتباع القواعد والتعليمات حرفياً يشكل للإنسان نمطًا واحدًا من الفهم مما يعيقه عن عملية الإبداع، ويشعره بأن هذه القواعد لا تنفذ إلا بهذه الطريقة؛ فتنغلق لديه منافذ الإبداع، لذا كسَّر هذه القواعد والتعليمات البالية خصوصاً ما يتعلق بالأعمال اليومية الاعتيادية، واعمل على استكشاف طريقة مبتكرة وإبداعية تحقق بها ما تريد من أقرب طريق.

5-وضع الفرضيات/
إن وضع الفرضيات العامة على الأمور قد يجعلها مسلمات، والمشكلة الكبرى أن تكون هذه الفرضيات خاطئة ولا تستند لدليل، وهذا الأمر يعيق عملية الإبداع ويجعل الفكر جامدًا، لذلك دقق في المعلومات قبل إصدار الأحكام.

6-الاعتماد الزائد على المنطق/
الاعتماد بشكل دائم على المنطق يشكل أحد معوقات الإبداع، بينما تجد أن المفكرين المبدعين يخطون الأساليب المنطقية لحل المشكلات.

7-الاعتقاد بأنك لست مبدعاً/
لقد دلت الأبحاث على أن طاقة الإبداع في مخ الإنسان لا حدود لها، والقيد الوحيد على ذلك ينبع من داخلنا من خلال معتقداتنا بأننا لسنا مبدعين. والمشكلة عندما نتقبل هذا الأمر دون أي تفكير أو نقاش؛ لذا يجب علينا أن نؤمن بأننا مبدعون ويكون ذلك بداية من داخلنا بتغيير اعتقادنا الخاطئ الذي يجعلنا على هامش الإبداع.
الفصل الثالث
أساليب ابتكار الأفكار

*التخلي عن التصورات المسبقة/
نمتلك في عقولنا عددًا كبيرًا من المعلومات عن تجارب الذين فشلوا في الماضي وتجارب لنا لم نحقق فيها النجاح، بل واعتقادنا الدائم بفشلنا، هذا كله سيجعلنا لا نجرب الكثير من الأساليب لمكوثنا على تجارب فاشلة فتعطينا دافع الفشل الأولي.

*ابتكار الأفكار في دقيقة واحدة/
- ركز على كمية الأفكار لا نوعيتها.
- اكتب كل فكرة، ولا تحكم على الأفكار أو تنتقدها.
- كن مسترخياً ومرحاً وودودًا.
- حول وجهة نظرك.
- اسأل نفسك أسئلة (ماذا يحدث لو ...).

*وجهات نظر مختلفة/
تبدأ عملية التفكير الإبداعي بتوارد الأفكار التي منشؤها وجهات النظر المتنوعة، إن تجميع وجهات النظر هذه هي بداية للتفكير الإبداعي.

*نظرية شطري المخ/
يتحكم الجانب الأيمن في المخ بالجانب الأيسر في الجسم، والجانب الأيسر في المخ يتحكم بالجانب الأيمن في الجسم هذا التقسيم يتعلق بالأشخاص الذين يستعملون اليد اليمنى في الكتابة أما في حالة الأشخاص الذين يستعملون اليد اليسرى نجد أن وظائف المخ معكوسة.

وجد أن المشي والتنفس يعملان على تنشيط نصف المخ الآخر غير المسيطر، بحيث يجعل نصفي المخ أكثر حيوية ومن ثم أكثر إبداعًا.

*حل مشكلة المخ الكامل/
إن وجود مصالحة وتعانق بين وظائف نصفي المخ ( الأيمن، والأيسر) يعطي نتائج بالغة الفاعلية من الإبداع.

*الحدس/
أيًّا كان اسمه ولكن يبقى هو الصوت الداخلي والذي يولد لدينا مشاعر ضد أو مع قراراتنا بشكل عام خصوصاً إذا تضاربت البيانات أو كانت غير كافية فإننا نعتمد للوصول إلى نتيجة على الحاسة السادسة وهي الحدس.

*أساليب زيادة الحدس العملي/
1-تدرب على التنبؤ بالمستقبل.
2-تخيل نفسك تؤدي الواجب قبل حدوثه حقيقة.
3-لاحظ مشاعرك وإحساساتك التي تتجاهلها عادة.
4-احتفظ بسجل لأفكارك.
5-تعلم التأمل أو التنويم المغناطيسي الذاتي.
6-التصور الرمزي.

*مراحل الإبداع/
المرحلة الأولى : الإعداد
وهي مرحلة تحدد الأعمال الأساسية وتقوم على دراسة المعلومات والأبحاث ذات العلاقة بموضوع ما.
المرحلة الثانية: الاندماج مع المشكلة
وهي مرحلة دراسة المشكلة من جميع الزوايا والاهتمامات والحقائق والأبعاد، بمعنى معايشة المشكلة بكامل تفاصيلها وملابساتها.
المرحلة الثالثة: احتضان المشكلة:
في هذه المرحلة اجعل عقلك الباطن يحتضن هذه المشكلة بعد ما استوعبها العقل الواعي، دع العقل الباطن والذي يحتوي على عملية الإبداع والابتكار والتجميع يبحث عن حل المشكلة.
المرحلة الرابعة : الوصول إلى الحل/
تجتمع مرحلتا الإعداد والاحتضان لينتج عنهما الحل بصورة مفاجأة بحيث تطفو على عقلك الواعي؛ فتقول: (وجدتها!!)

المرحلة الخامسة: التقييم
وهي مرحلة اختيار وتمحيص الأفكار وتطبيق المعايير عليها ومن ثم الحكم عليها بالصلاحية أو عدمها.

المرحلة السادسة: التطبيق
وهي مرحلة ترجمة الإبداع إلى واقع عملي بمعنى أن أفكارك الإبداعية أصبحت ملموسة ومفيدة وقيمة وعملية.

*التفكير المجازي/
يسعى العديد من المبدعين إلى استخدام التعبيرات المجازية خلال كلامهم اليومي وفي أنماط تفكيرهم... إن وجود هذه الأساليب التعبيرية يزيد من قدرتنا على الحلول الإبداعية.

*استخدام التشبيهات/
إن التشبيهات تنقل التفكير المجازي إلى مرحلة المقارنة بين الأشياء والحوادث وإيجاد التشابه والاختلاف بينها.

*التفكير البصري/
لا شك أن الملاحظات البصرية والرسومات والوسائل البصرية عموماً تزيد من عملية الإبداع، وبالتالي تسعى إلى احتضان الذهن والأفكار وابتكار الحلول. فإنه يوجد لكل فكرة في أذهاننا تصور بصري يسمى ( خارطة الذهن) وهذه الخارطة تعطينا الملامح الأولية لتنفيذ هذه الفكرة على أرض الواقع؛ المهم أن تتكون هذه الخارطة على أسس حقيقية تعتمد على بيانات ومعلومات مؤكدة.
الفصل الرابع
الإبداع الجماعي

*الأمور الإدارية في مجال الإبداع/
يعتمد النجاح في فريق العمل لعملية الإبداع على نوعية الشخصيات المشاركة إضافة إلى نوعية المشرف الذي من أهم أدواره في عملية الإبداع أن يوفر المناخ الملائم للإبداع بتوفير الاحتياجات الإبداعية للموظفين مع الحفاظ على أهداف الشركة.

*ثمان طرائق لزيادة إبداع موظفيك/
1-أَشرِك الجميع في بناء التعاون الإبداعي.
2-حث الموظفين على كتابة كلمات تضاف إلى قاموس الفريق لتحويل الفريق إلى مجموعة أكثر ابتكارًا.
3-اطلب من موظفيك ابتكار احتفال يساعد على ترسيخ أهمية الإبداع.
4-اطلب من موظفيك كتابة بيان الرؤية الإبداعية.
5-اطلب من موظفيك تقييم بعضهم البعض.
6-حث على المسابقة في طرح الأفكار حتى ولو كانت من مصادر متنوعة.
7-استخدم الديكورات المسرحية لمساعدة موظفيك على ابتكار الأفكار وحفز الإبداع.
8-اضبط الوقت المناسب للعودة إلى نمط العمل المعتاد.

*أسلوب قياس الإيجابيات والإمكانات والاعتراضات/
يواجه بعض المدراء الأفكار المطروحة عليهم من موظفيهم بالعنف والنقد وربما التهميش والسخرية، وهذا أمر يشعر الموظف بالإحباط، نعم أتفق معك أيها المدير قد تكون أغلب الأفكار غير منطقية ولكن عليك أن ترفضها بشكل إيجابي عن طريق:
1-الإيجابيات: معرفة الإيجابيات التي تحتويها الفكرة.
2-الإمكانات: هل لدينا الإمكانات أو تستطيع توفير الإمكانات اللازمة لتطبيق هذه الفكرة.
3-الاعتراضات: قدم الاعتراضات التي تجعلك ترفض الفكرة وذلك بإشراك صاحب الفكرة في التغلب على هذه الاعتراضات.
لذا من الخطأ أن تحكم على أفكار وابتكارات الآخرين بقسوة شديدة فكل المخترعات المحيطة بنا بدأت بأفكار وربما كانت ساذجة!!

*الأفكار المكثفة( العصف الذهني)/
أفضل أسلوب للإبداع الجماعي هو أسلوب الأفكار المكثفة أو ما يعرف بالعصف الذهني، وهذا العصف الذهني له قواعده وهي:
بداية الحجم الأمثل لمجموعة هو ما بين 5-12 مشارك، كما يجب أن يكون جميع المشاركين لديهم دراية كاملة بالإجراءات المتبعة، ويساهم جميع أفراد المجموعة في طرح الأفكار حول موضوع ما، ويكون هناك مرشد أو قائد يدير حلقة العصف الذهني وتكون على هيئة :
1-توليد الأفكار.
2-استراحة.
3-تقييم الأفكار.
4-المتابعة.

*أسلوب كتابة الأفكار/
وهذا الأسلوب في طرح الأفكار للذين لا يرغبون في تقديم أفكارهم شفهية؛ لذا يستخدم هذا الأسلوب بديلاً لأسلوب العصف الذهني وفي هذا الأسلوب تكتب الأفكار في ورقات ثم تتبع نفس خطوات العصف الذهني.

*الربط الوظيفي/
عندما تنضب أفكار المشاركين عند تقديم طرح أي فكرة، يلجأ المرشد إلى توجيه المشاركين عندما يوجد شيئان لا رابط لهما إلى الوظيفة الأساسية للشيئين، ومن ثم محاولة ربط شيء من الموجودات ثم يوجد واصلة ربط معه، ومن هذا المنطلق تم إنتاج ساعة المعصم، ومذياع السيارة.

الفصل الخامس
الابتكار والحلول العملية

*سياسة الإبداع/
قد تطرأ عليك فكرة ما في محيط عملك، وتكون مقتنعاً بها إلا أنك تواجه عقبة وهي كيف تقنع الآخرين بها ومن ثم بدعمها وتمويلها ومن ثم ترى النور.
هذا العمل يتطلب استراتيجية محددة لجمع المعلومات وإقناع الآخرين.
لذا من أهم الخطوات لتحويل أفكارك الإبداعية إلى حقيقة مبتكرة أن تتمكن من جميع تأييد الأشخاص ذوي المناصب الهامة وصانعي القرار .

*تدعيم أسلوب عرض أفكارك/
عندما تقوم بعرض أفكارك على الآخرين دعم ذلك بالاستشهاد بالأمثلة والنماذج من شركات أخرى ومنشورات واستشارات سابقة مما يكسب فكرتك القوة ومن ثم تحصل على التأييد والالتزام.

*الاعتبارات الأساسية لترويج أفكارك/
يعتمد نجاح فكرتك على الخطة التي تروج بها فكرتك خاصة فيما يتعلق برغبات واحتياجات الآخرين.

*التقييم الشخصي وخطة العمل/
المشكلة أن أفضل الأفكار تنتهي إلى لا شيء وذلك لأنها لم تأخذ حيزاً من التطبيق. إذاً أنت الآن تمتلك قدرات غير عادية إلى أن تمسك بمبادرات إبداعية في محيط عملك بشرط أن تضع لها خططًا استراتيجية لترى أفكارك النور.

أ.سعد عبدالله العباد
20/12/1424
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
العجمي2003 غير متصل  

 
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 12:16 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19