عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن المواضيع المنقولة من الانترنت وأخبار الصحف اليومية و الوطن.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 09-11-2008, 06:54 PM   #1
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
البلد: الرس
المشاركات: 1,571
قوة التقييم: 0
سفير التميز is on a distinguished road
أوباما صفعة في وجه العنصرية

شاب أسمر من أصول كينية بعيدة عن العنصر الأمريكي ، يقف على حافة الرئاسة لشعب معظمه من الجنس الأبيض ، وهي تمثل أكبر مؤسسة عالمية واقتصادية وعسكرية ، وتلاحظ ذلك المثال الرائد في تنحية العرق ، و معاملة الإنسان كإنسان بعيدا عما يقف خلفه من أساطير الأجداد والأنساب والدم ، إنها مفخرة لأمريكا على المساواة بين شعبها ومقدار المستوى المثالي الذي أوصلها إلى تلك المكاسب الدنيوية ، وهي معاملة الإنسان كإنسان بعيدا عن اللون والعنصر ..

إن المدرسة النبوية حفظت لنا تلك الميزة وأكدت عليه بل وفرضتها على الأمة المحمدية ففي حديث النبي صلى الله عليه وسلم الذي يؤكد بجلاء هذا المعنى : ( لا فضل لعربي على عجمي ، ولا لعجمي على عربي ، ولا لأبيض على أسود ، ولا لأسود على أبيض - : إلا بالتقوى ، الناس من آدم ، وآدم من تراب ) . و بلال الحبشي الذي كانت تستضعفه الجاهلية في مكة قبل الإسلام أصبح بعدها من أعظم رجالات الأمة ومن أكابر صحابة النبي عليه الصلاة والسلام ، وكان النبي يعامل أصحابه بما يرتكزون عليه من إيمان وتقوى لا بما يحملونه في دمهم من جينات وأصول ليعبر لنا عن ذلك المجتمع الذي مارس المساواة بين العربي والفارسي والحبشي بصورة واحدة وبمنهج رباني قائم على العدل بين البشر ..

وللأسف فأبعد ما نجد ذلك المثال عن أمتنا الإسلامية والعربية ، فهي لا زالت تنخر في مسائل العنصر والعرق والقبيلة ليولى في ذلك غير الكفء ، ويحكم الشعوب أقلهم قدرات وإمكانات ، لتزيد المشكلة وتتدنس القيادات العربية في أدناس العنصرية والحماس القبلي الذي تهاوت بسببه الكثير من المؤسسات والمنظمات الحكومية وأصبحنا لقمة سائغة لما تنحته العصبية في قلوبنا وترسمه العادات لنا من أشكال وأعراف ومعايير تنافي سنته صلى الله عليه وسلم الذي أقام دولة الإسلام حتى لما أخذت زخرفها أصبحت زرافات الناس من الأمم المجاورة تفزع للإسلام لأنه دين حمى لها حقوقها وزرع معنى العدل والمساواة ، وتلك هي القوة الأخلاقية التي قهرت بها المدرسة الإسلامية غيرها من الديانات لتدخل في هذا الدين العجيب .

لقد أخذت أمريكا بأسباب تلك القوة فاستطاعت أن ترسم منهجا حكمت به شعبها دون تمييز إلا بما يحمله الإنسان من قدرات واستعدادات تهيئه إلى التنصيب والإدارة ، وذلك من أكبر ما ساعد على النهضة الأمريكية التي نشاهدها في العالم وكأنهم اتخذوا من أسباب نشوء الخلافة الإسلامية دروسا بنوا بها دولتهم .

وسمعت قبل أيام محللاً تلفزونياً يتساءل من عدم استخدام ماكين الورقة الرابحة في انتخاباته ، ألا وهي مسألة كون أوباما الأسود سيتحمل رئاسة الدولة وهو من أصول إفريقية ، ويظنها أنها ستكون قاصمة الظهر لأوباما ، فأقول : أن ماكين يدرك مدى دناءة هذه الورقة التي قد قفزت عليها أمريكا حتى وصلت إلى المساواة الكاملة بين شعبها ، فهي ورقة أبعد منه رغم ما قد تحمله من قوة لمصلحته ، وهذا الكلام لا أنفي به الجرائم العنصرية لأمريكا ضد المسلمين ، وإنما هو إشارة لأحد أهم الأسباب التي قادت أمريكا لسمعتها الحالية..

فهل سنرى بعد سنوات أعراقا ذات أصول إفريقية يصلون لأبسط القيادات بالدول العربية ، وذلك أبعد ما يكون في ظل الحكومات الحالية التي تجعل العنصر من أهم المعايير التي تحكم بها على الرجال وتحبسهم في قفصه دون أي إدانة لتركن بلداننا في وهن القيادات الضعيفة ، والتي لم تحمل من القدرات ما يؤهلها لتلك القيادات ومسؤوليتها ، بل إنك لا تكاد تجد مصلحة حكومية أو مؤسسة إلا وقد دخلت عليها أدواء العنصرية القبيلة ، ونتساءل بعدها لماذا أخفقت الأمة الإسلامية و ذهبت هيبتها أمام أعدائها إلا أنها ابتعدت عن المدرسة النبوية والهدي الإسلامي الذي أصّله لنا بهذه الآية
قال عز وجل " يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير " * * سورة الحجرات الآية (12)

وليس لتظالموا أوتأكلوا حقوق بعضكم بعضا باسم الأنساب و الأحساب
.

موسى محمد الفيفي
كاتب سعودي

خاص بصحيفة ( سبق ) الالكترونية


نقل : bgabaa
سفير التميز غير متصل   الرد باقتباس

 
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
أوباما (الابيض )وشعبنا (الأسود).. عصي الدمع المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 6 09-11-2008 06:19 PM
هل سيكون أوباما الحبشي من يهدم الكعبة...!!!! زرعت الود المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن 9 09-11-2008 08:32 AM
قبل الانتخابات الامريكية .. من ترشح لرأسة أمريكا .. أوباما .. أم ماكين . أرجو ال جواد الحق المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 25 05-11-2008 09:17 PM
شيء من.... أوباما.. التغيّر والتغيير ...لــ محمد بن عبداللطيف آل الشيخ عصي الدمع المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن 0 06-07-2008 11:43 AM


الساعة الآن +3: 01:19 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19