عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 24-11-2008, 03:18 PM   #11
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 1,704
قوة التقييم: 0
abo khaled28 is on a distinguished road
بارك الله فيك يا أبا عمر وغفر الله لنا ولك ووفقنا وإياك للعلم النافع والعمل الصالح وأن يجعلنا من المتصدقين دائما يارب
abo khaled28 غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 24-11-2008, 04:08 PM   #12
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 192
قوة التقييم: 0
موضوعك خالص is on a distinguished road
الله يجزاك خير
موضوعك خالص غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 24-11-2008, 10:08 PM   #13
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 4,667
قوة التقييم: 0
عبدالعزيزالخليفه is on a distinguished road
أخوتي الأفاضل أسعدني مروركم و أثلج صدري طيب دعواتكم .... غفر الله لنا ولكم ولوالدينا ووالديكم
عبدالعزيزالخليفه غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 26-11-2008, 01:45 PM   #14
عضو
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 13
قوة التقييم: 0
راكان بن حثلين2 is on a distinguished road
كتب الله لك هذه في ميزان حسناتك

شيخنا ومعلمنا الفاضل
راكان بن حثلين2 غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 26-11-2008, 01:56 PM   #15
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 478
قوة التقييم: 0
أمطار الخير is on a distinguished road
جزاك الله خيرا شيخنا أبا عمر .
أمطار الخير غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 26-11-2008, 03:31 PM   #16
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
البلد: في قلب نجد
المشاركات: 2,706
قوة التقييم: 0
ريـــمـــاس is on a distinguished road
جزاك الله خير
__________________
[IMG]
[/IMG]
ريـــمـــاس غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 26-11-2008, 10:43 PM   #17
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 4,667
قوة التقييم: 0
عبدالعزيزالخليفه is on a distinguished road
شكـــراً لكم إخوتي وجزاكم الله خيراً
أسعدنا مروركم وأثلجت صدورنا دعوا تكم . وفقكم الله
عبدالعزيزالخليفه غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 26-11-2008, 10:56 PM   #18
Banned
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
البلد: (( دار الإسلام ))
المشاركات: 1,662
قوة التقييم: 0
السموأل is on a distinguished road
يقول سيد -رحمه الله- عند تفسير قوله تعالى ( لقد منّ الله على المؤمنين إذ بعث فيهم رسولاً منهم يتلو عليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة وإن كانوا من قبل لفي ضلال مبين ) :
( إن الإسلام -والإسلام وحده- هو الذي جعل لهم -أي العرب- رسالة يقدمونها للعالم. ونظرية للحياة البشرية ، ومذهباً مميزاً للحياة الإنسانية.. والأمة لا توجد في الحقل الإنساني الكبير إلا برسالة ونظرية ومذهب تقدمه للبشرية، لتدفع بالبشرية إلى الأمام.
وقد كان الإسلام، وتصوره للوجود، ورأيه في الحياة، وشريعته للمجتمع، وتنظيمه للحياة البشرية، ومنهجه المثالي الواقعي الإيجابي لإقامة نظام يسعد في ظله (الإنسان) .. كان الإسلام بخصائصه هذه هو بطاقة الشخصية التي تقدم بها العرب للعالم، فعرفهم، واحترمهم، وسلمهم القيادة.
وهم اليوم وغداً لا يحملون إلا هذه البطاقة. ليست لهم رسالة غيرها يتعرفون بها إلى العالم. وهم إما أن يحملوها فتعرفهم البشرية وتكرمهم؛ وإما أن ينبذوها فيعودوا همَلاً –كما كانوا- لا يعرفهم أحد، ولا يعترف بهم أحد!
وما الذي يقدمونه للبشرية حين لا يتقدمون إليها بهذه الرسالة؟
يُقدمون لها عبقريات في الآداب والفنون والعلوم؟ لقد سبقتهم شعوب الأرض في هذه الحقول. والبشرية تغص بالعبقريات في هذه الحقول الفرعية للحياة. وليست في حاجة ولا في انتظار إلى عبقريات من هناك في هذه الحقول الفرعية للحياة!
يُقدمون لها عبقريات في الإنتاج الصناعي المتفوق، تنحني له الجباه، ويُغرقون به أسواقها، ويُغطون به على ما عندها من إنتاج؟ لقد سبقتهم شعوب كثيرة، في يدها عجلة القيادة في هذا المضمار!
يُقدمون لها فلسفة مذهبية اجتماعية، ومناهج اقتصادية وتنظيمية من صنع أيديهم، ومن وحي أفكارهم البشرية؟ إن الأرض تعج بالفلسفات والمذاهب والمناهج الأرضية، وتشقى بها جميعاً غاية الشقاء!
ماذا إذن يُقدمون للبشرية لتعرفهم به، وتعترف لهم بالسبق والتفوق والامتياز؟
لا شيء .. إلا هذه الرسالة الكبيرة. لا شيء .. إلا هذا المنهج الفريد. لا شيء .. إلا هذه المنة التي اختارهم الله لها. وأكرمهم بها، وأنقذ بها البشرية كلها على أيديهم ذات يوم. والبشرية اليوم أحوج ما تكون إليها، وهي تتردى في هاوية الشقاء والحيرة والقلق والإفلاس !
إنها - وحدها- بطاقة الشخصية التي تقدموا بها قديماً للبشرية، فأحنت لها هامتها ، والتي يمكن أن يقدموها لها اليوم، فيكون فيها الخلاص والإنقاذ.
إن لكل أمة من الأمم الكبيرة رسالة، وأكبر أمة هي التي تحمل أكبر رسالة ، وهي التي تقدم أكبر منهج، وهي التي تتفرد في الأرض بأرفع مذهب للحياة.
والعرب يملكون هذه الرسالة - وهم فيها أصلاء، وغيرهم من الشعوب هم شركاء- فأي شيطان يا ترى يصرفهم عن هذا الرصيد الضخم؟
أي شيطان؟!
لقد كانت المنة الإلهية على هذه الأمة بهذا الرسول وبهذه الرسالة عظيمة عظيمة. وما يمكن أن يصرفها عن هذه المنة إلا شيطان.. وهي مكلفة من ربها بمطاردة الشيطان! ) . الظلال (1/512).
السموأل غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 05:40 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19