عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن المواضيع المنقولة من الانترنت وأخبار الصحف اليومية و الوطن.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 27-11-2008, 06:48 PM   #1
Banned
 
تاريخ التسجيل: Dec 2006
البلد: في واحة الرأي وأرض الرسالات السامية
المشاركات: 1,720
قوة التقييم: 0
جواد الحق is on a distinguished road
الإسلاميون والتجربة الدمقراطية في الكويت .. ماذا استفادوا منها ؟ موضع مهم للغاية

أخواني الفضلاء .. لا أريد أن اتبجح في مقال طويل لا ينفع ولا يغني من جوع ..
فقط أريد أن أتحدث عن حدث بسيط لنستخلص العبر منه ونستفيد منه وندرس احداثه ونعلل اسبابه .

قبل أن أخش في المقال وجب علي أن أذكركم أن الديمقراطية أساساً قائمة على أمرين هامين :
1 / الأختيار ( بمعنى الحرية )
2 / الأكثرية ( القائمة على أغلبية الشعب )

والديمقراطية تكفل لنا ولكل البشر حق الاختيار وهو الاساس الذي نبني عليه أمور حياتنا أكان هذا الاساس دينياً كا الاسلام .. أو النصرانية .. أو اليهودية
أو كذالك وضعياً كاللبرالية أو العلمانية أو ....غيرها
أما الاكثرية فهي تضمن لنا الحزبية أو التيارات الدينية أو الطائفية لأن الأكثرية لا تأتي إلا من خلال تحزب أو تجمع حتى تحصل الاكثرية .. واستشهد بذالكـ حزبي الدمقراطيين والجمهوريين في رائدة الدمقراطية وسيدة العالم (الوليات المتحدة الامريكية )

أما بالنسبة لحق الاختيار في أمريكا مثلاً أختار الشعب الامريكي النهج العلماني في شؤون حياتهم مع تأيدي للشعب في اختياره العلمانية لأنه أساسا دين النصرانية باطلا .. ومليئ بالخرفات والبدع التي تعارض الشرائع السماوية والعقول البشرية
- وكذالك في الدول الاروبية فقد تحررت من القيود الدينية وأتخذت الفكر العلماني أو غيره أساسا لإدارة شؤون دولتهم .
- وفي الصين أتخذت الدمقراطية على اساس أفكار منهجهم مما حدى به تسمية دمقراطيتهم بالدمقراطية الشعبية .

- وفي فنزويلا أختيرت الدمقراطية على أساس الشوعية .

- وكذالك في روسيا وغيرها من الدول التي انتهجت الدمقراطية على اساس منهجها وأفكارها وتشريعها أكان دينياً أو وضعيا .

أما حق الأكثرية . فهو حق راجع لتقسيمات الشعب وفئاته ونسيجه الاجتماعي وتوجهاته .
فالأكثرية هي مناطة بالشعب نفسه وهو الذي يحددها أكان معياره الدين أم الفكر أم التحزب أم الإنتماء .

نأتي لنطبق الكلام السابق على أحدى الدول العربية الاسلامية التي نجحت ولو بشكل جزئي في التجربة الدمقراطية
وهي الكويت
حيث أختار الشعب الكويتي الاسلام منهجا ومشرعاً في إدارة شؤون مصلحة وطنهم من خلال الإنتخابات البرلمانية وهذا حق تكفله لهم الدمقراطية لأنه قائم على أختيارهم .
من أجل ذالك يجب أن تصاغ القوانين والدستور الكويتي على أساس الدين الاسلامي لما فيه من القوانين التشريعية الصالحة لكل زمان ومكان .. على الرغم أن الاساس القائم في الكويت حاليا هي شبه العلمانية التي لم تأتي بأختيار الشعب الكويتي وإنما بتصميم حكام الكويت أو بطانتهم في وقت من الزمن . وسار الكويت على هذا النهج إلى هذا ماقبل عقود إلا أن الوعي لدى الاسلامين ودخولهم الإنتخابات أصبح يضايق من كانوا يريدون تأسيس الدمقراطية لتحقيق مصالحهم .

إذا الشعب الكويتي أختار الدين الاسلامي منهجا وتشريعا من خلال اعضاء البرلمان الذي اكتسحوا أغلب مقاعده .
الم تتحقق الدمقراطية بشكل ناجح في الكويت من خلال الانتخابات البرلمانية ؟
.. فلماذا ييذرفون اللبراليون والعلمانيون الدموع على التجربة الدمقراطية في الكويت ويرونها أنها لم تتحق
أو ان الاسلاميين وقفوا ضد الدمقراطية وعطلوا مسيرتها ؟
فأي تعطيل .. وأي تلاعب بالدمقراطية فعلوها الاسلاميين ؟
اليست الدمقراطية تكفل حق الاختيار لشعوب و حق الأكثرية ؟
الم يعلم هؤلاء أن الشعب الكويتي هو من أدى أمانة الأختيار وأدلى بصوته ليحقق رغبته وتوجهاته ؟
فلماذا يقفون اللبراليون حاجزا وعائقا أما أختيار الكويتين لدمقراطيتهم ؟
أم أن الدمقراطية مخصوصة للبرالين فقط لا يشاركهم أحد غيرهم ؟
هل السبب الرئيسي وراء ذالكـ الإنتقاد هو ان اللبراليين أنفسهم فشلوا في العالم العربي ؟
الم يخوضوا اللبراليين الإنتخابات لكنهم فشلوا بثقة الشعب بهم وسقط عنصر الأكثرية الذي يعتبر اساسا لنجاحهم ؟

إذا المشكلة تكمن في اللبرالية نفسها حيث أنها ليست صالحة في أي بلد عربي لأنها تفتقد لشرط مهم في الدمقراطية وهي الأكثرية
حيث لا يمكن أن يقام الفكر اللبرالي أو العلماني إلا من خلال الأكثرية التي يمثلها الشعب .
إذا اللبراليون بحاجة إلى بلد صالح لهم . فيه شعب يهوى توجهاتهم , وأفكارهم يتخذون العلمانية أو الإلحاد مشرع لهم , ويؤيدهم شعبهم وبذالك تنجح الدمقراطية الخاصة بهم .
وكذا الاسلاميين بحاجة إلى بلد صالح لهم وشعب يريد تطبيق الشريعة الاسلامية لأنها في نظرهم تكفل جميع حقوقهم .

والخلاصة من تجربة الديمقراطية في الكويت والعبرة التي ندرسها ونتدارسها أن اللبراليون والعلمانيون ليس لهم مكان في البلاد الاسلامية وأن الديمقراطية تكفل حق كل شعب وحق كل دين وحق كل فكر يدعمها ذالك ويأزرها أختيار الشعب لها من خلال أغلبية ساحقة تهز أركان الحاقدين والحاسدين والمقهورين وتفشل مشروعا طالما حلموا فيه أن يتحقق ولكن هذا أبعد عليهم بعد المشرق والمغرب
جواد الحق غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 27-11-2008, 08:02 PM   #2
Banned
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
البلد: الولايات المتحده القصمنجيه
المشاركات: 851
قوة التقييم: 0
الاحمر is on a distinguished road
كلام من ذهب


كبير يا جواد الحق


يسلمووووو على طرح الموضوع
الاحمر غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 27-11-2008, 08:58 PM   #3
عضو مبدع
 
صورة نادر حرار الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
البلد: ( في الآفـــاق ...وفي الأعمــاق )
المشاركات: 1,201
قوة التقييم: 0
نادر حرار is on a distinguished road
كلام نابع من عقلية مطلعة ... تقــرأ الأحداث بواسطة البصيرة والفطرة السليمه...
الحقيقه أن الإسلاميون في الكويت حققوا نجاحات باهره في الحفاظ على الهوية الإسلامية للبلد ...فكراً ...وحضاره

ويكفي أنهم حصــروا الفكر الليبرالي والعلماني في أضيق الزوايا ....فلقد هدموا حصونهم ...وضيقوا عليهم الخناق ...حتى أصبحوا لايظهرون إلا على خجل وخوف وترقب ...

إلا أني أرى... ومن وجهة نظري الشخصية أن الديموقراطية في دولة الكويت الشقيقه

لم تصــل حتى الآن إلى مرحلة النضج الكامل والمطلوب.....

وذلك لوجود مجموعة من الأمور السيئة الناتجه عن ســوء إستخدام الديموقراطيه ...

فتـــرى أن مجلس الأمه أصبح أقوى من الحكومه ...وأقوى من الأســرة....

بالعربي أصبحت الدولة ليس لها سيادة حاكمة لها قوتها ...وإحترامها ....

وهذا أمر خطير ....حيث أن هذه المعادلة الخاطئه أصبحت

تتسبب في تفجير الأوضاع السياسيه... في كل نقاش يتم في أروقة المجلس


الكويت ....في خطر...والسبب أنها سائرة في طريق التشتت والحزبيه ....

وأصبح المواطن مشتتاً فــهو يرى حكومة ضعيفة...

ومجلساً للأمه ممتلئ بالصخب والشجار والمحسوبيات

والمسارعة في نشر الفضائح والتباطؤء في حل المشاكل ....

والشعب هناك إنحصرت نظرته التفاؤليه في شخص الأمير ....

ولكن المشكله أن الأمير لم يعد يملك السيادة كما كانت أسرته من قبل ....فلقد تفلتت الحبال من يديه ...

في رأيي أن النظام الملكي ....إذا قام على الشريعة الإسلامية فهو النظام الوحيد الذي يملك عوامل النجاح ...بإذن الله ...

رغم أن بريطانيا دولة قائمة على النصرانية والعلمانية ... إلا أنها حققت نجاحاً على مستوى إندماج الملكية بالديموقراطيه...بدون تصادمات ....

أعلم أني إبتعد عن جوهر الموضوع .... ولكن ليعذرني أخي جواد الحق ...

فإني أردت التكلم بنظرة شمولية للأوضاع في هذا البلد الشقيق ...

بقي أن أقول أن العلمانية وإن وجدت لها ..جحراً لتتكاثر فيه في بلد إسلامي كــ تركيا مثلاً

إلا أنها ستسقط لامحالة ....لأن الحكومة والدستور العلماني هناك في المشرق .... والشعب وتوجهاته الإسلامية هناك في المغرب ..

فــإن العلمانية ..... نتاج غباء بشري .... لأنها ترفض منهج أحكم الحاكمين في شئون العباد .... للخضوع تحت حكم عقل بشري ضعيف ...

فبهـــذا المبدأ الغبي لن تحقق العلمانية ولا أختها الليبرالية أي حلم للشعوب في أي مكان و زمــان

وتحية عطره لإخوتنا الإسلاميين ...على جهودهم ....

وتحية خاصة لك أخي الكريم .... على هذا الطرح المتميز ....

تحياتي
__________________

نـادر حـرار ٍ مـايـصـيـد إلا سـمـيـن وثـمـيـن
.................... لاهـــّـد ..مـا تـفـرد صـقـور الـجـو جـنـحـانـها

آخر من قام بالتعديل نادر حرار; بتاريخ 27-11-2008 الساعة 09:11 PM.
نادر حرار غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 27-11-2008, 10:53 PM   #4
مشرف المنتدى الدعوي
عضو مجلس الإدارة
 
تاريخ التسجيل: Nov 2002
البلد: الرس
المشاركات: 11,074
قوة التقييم: 27
سابح ضد تيار will become famous soon enough
[quote]وكذا الاسلاميين بحاجة إلى بلد صالح لهم وشعب يريد تطبيق الشريعة الاسلامية لأنها في نظرهم تكفل جميع حقوقهم .[/

Quote]

الاسلاميون في بلادهم ولم يخرجو منها


لكن المشكلة تكمن في اللبرالية ومن يتبعها يريدون اخراج الهوية الاسلامية من نفوس المسلمين ويضعون بدل منها التبعية للغرب

وعليه فنرجو من اتباع اللبرالية ان يتركو المسلمين وبلاد المسلمين ويعبشون كما يحلولهم في اي بلاد يختارونها لكي يمارسون حياتهم كما يردون
لكن يؤذنون المسلمين ثم يرمونهم يالارهاب والتطرف وضيق الافق فهذا والله امر غريب
__________________
تاريخ 1437/12/17. هو تقاعدي المبكر. حيث قضيت عشرين سنة بالتعليم عشر سنوات مدير. وعشر. سنوات معلم فالحمد. الله الذي يسر. أمري وأكرمني
سابح ضد تيار غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 28-11-2008, 12:13 AM   #5
Banned
 
تاريخ التسجيل: Dec 2006
البلد: في واحة الرأي وأرض الرسالات السامية
المشاركات: 1,720
قوة التقييم: 0
جواد الحق is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الشيطان الاحمر مشاهدة المشاركة
كلام من ذهب


كبير يا جواد الحق


يسلمووووو على طرح الموضوع
جزاك الله الف خير على المرور

تحياتي
جواد الحق غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 23-03-2009, 06:05 PM   #6
Banned
 
تاريخ التسجيل: Dec 2006
البلد: في واحة الرأي وأرض الرسالات السامية
المشاركات: 1,720
قوة التقييم: 0
جواد الحق is on a distinguished road
[quote=سابح ضد تيار;2255671]
اقتباس:
وكذا الاسلاميين بحاجة إلى بلد صالح لهم وشعب يريد تطبيق الشريعة الاسلامية لأنها في نظرهم تكفل جميع حقوقهم .[/

Quote]

الاسلاميون في بلادهم ولم يخرجو منها


لكن المشكلة تكمن في اللبرالية ومن يتبعها يريدون اخراج الهوية الاسلامية من نفوس المسلمين ويضعون بدل منها التبعية للغرب

وعليه فنرجو من اتباع اللبرالية ان يتركو المسلمين وبلاد المسلمين ويعبشون كما يحلولهم في اي بلاد يختارونها لكي يمارسون حياتهم كما يردون
لكن يؤذنون المسلمين ثم يرمونهم يالارهاب والتطرف وضيق الافق فهذا والله امر غريب


شكرا لكـ على المساهمة
جواد الحق غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 24-03-2009, 12:47 AM   #7
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 421
قوة التقييم: 0
عجمي is on a distinguished road
اقتباس:
وأن الديمقراطية تكفل حق كل شعب وحق كل دين وحق كل فكر يدعمها ذالك ويأزرها أختيار الشعب لها من خلال أغلبية ساحقة تهز أركان الحاقدين والحاسدين والمقهورين وتفشل مشروعا طالما حلموا فيه أن يتحقق ولكن هذا أبعد عليهم بعد المشرق والمغرب
الاسلام هو الذي يكفل حق الشعب وحق الفرد قبل ظهور الديموقراطية التي تتعارض مع الاسلام أصلاً الذي يقوم على الشورى
هذا المفهوم (الديموقراطية ) يبلور على عدة اشكال لكي يكون دارجاً ومهظوماً مستساغاً مع العلم ان المسلمين ليسوا بحاجة اليها ..والعجيب انك تجد من يطرح المفهوم العلماني والليبرالي لايتصادم مباشرة مع الاسلام لأنة ليس لة قبول نهائياً ويعتمد الى ادراج مخططاتة تحت نماذج معينة كالحرية والمساواة وغيرها ومع ذلك تجدهم يفشلون اشد الفشل ولله الحمد
عجمي غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
1000سؤال + 1000 جواب فى الاسلام كاتم العبرات المنتدى الدعوي و الأسرة والمجتمع 6 14-02-2009 12:53 PM
معلومات قد تفيدك00 وليد ابو شيبه المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 28 15-08-2008 02:46 PM


الساعة الآن +3: 09:06 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19