عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 09-04-2004, 05:14 PM   #1
Banned
 
تاريخ التسجيل: Dec 2002
البلد: الرياض
المشاركات: 849
قوة التقييم: 0
الغلا is on a distinguished road
نجد .... منبع الفتن وقرن الشيطان

ألاخوة الكرام
اسعد الله أوقاتكم بكل خير
......
يحتد الجدل بين كثير من الاخوة حول المقصود بكلمة نجد الواردة في الأحاديث النبوية الشريفة هذا الجدل يصل أحيانا بين الاخوة المتعارضين إلي حد الشتم والسب للمخالف والمعارض خصوصا عندما يشير أحدهم أن المقصود بنجد هي نجد السعودية وليس كما يريد هو بأن المقصود بها (العراق ) يتذرع المحتجون خلاف ما يريد بالخلاف المذهبي كحل للموضوع
لكن هل هذا صحيح..؟
الحديث نصه في صحيح البخاري
((‏حدثنا ‏ ‏محمد بن المثنى ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏حسين بن الحسن ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏ابن عون ‏ ‏عن ‏ ‏نافع ‏ ‏عن ‏ ‏ابن عمر ‏ ‏قال قال ‏ اللهم بارك لنا في ‏‏ شامنا ‏ ‏وفي ‏ ‏يمننا ‏ ‏قال قالوا وفي ‏ ‏نجدنا ‏ ‏قال قال اللهم بارك لنا في ‏‏ شامنا ‏ ‏وفي ‏ ‏يمننا ‏ ‏قال قالوا وفي ‏ ‏نجدنا ‏ ‏قال قال هناك الزلازل والفتن وبها يطلع قرن الشيطان))
في رواية أخرى
((‏حدثنا ‏ ‏علي بن عبد الله ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أزهر بن سعد ‏ ‏عن ‏ ‏ابن عون ‏ ‏عن ‏ ‏نافع ‏ ‏عن ‏ ‏ابن عمر ‏ ‏قال ‏
‏ذكر النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏‏ اللهم بارك لنا في ‏ ‏شأمنا ‏‏ اللهم بارك لنا في ‏ ‏يمننا ‏ ‏قالوا يا رسول الله وفي ‏ ‏نجدنا ‏ ‏قال اللهم بارك لنا في ‏ ‏شأمنا ‏‏ اللهم بارك لنا في ‏ ‏يمننا ‏ ‏قالوا يا رسول الله وفي ‏ ‏نجدنا ‏ ‏فأظنه قال في الثالثة هناك الزلازل والفتن وبها يطلع قرن الشيطان ))
الحديث أعلاه هو محور الجدل وهو الذي خضعت تفسيراته للصراع المذهبي بين الشيعة والسنة وتظل الحقيقة تراوح بين هنا وهناك في أخر هذا الموضوع سوف أورد الأدلة موضحا ومبينا على أن نجد السعودية هي المقصودة وليس العراق كما يريد البعض.

عرفت نجد قديما بمسمى اليمامة وهي في وسط شبه الجزيرة العربية وأصبحت تشمل في الوقت الحاضر منطقة الرياض والمدن التابعة لها
آن الأوان أن نعرف وندرك قبل فوات الفوت أن الفتن سوف تخرج من منطقة نجد تحديدا فهي قرن الشيطان كما وردت الأحاديث بذلك ومن هنا يجب الاستعداد بالوقاية من هذه الفتن وعدم جعل ارض نجد في الوقت الحاضر أرض خصبة تسرح وتمرح فيها الفتن وتنمو فيها بذور التطرف والتعصب المذهبي المقيت ، ما يشاهد اليوم من فتن في أرض نجد في السعودية يجعل العاقل يؤكد جازما ماسبق قوله أن المقصود بنجد هي نجد السعودية وليس غيرها أن إلقاء لمحة تاريخية سريعة على تاريخ نجد الحديث تؤكد ما ذهبنا إليه حيال الموضوع
ربما يسأل أحدكم هل من توضيح اكثر..؟؟
بداية حتى نخرج من صراع المذاهب بين السنة والشيعة وحتى لا نتهم في طرحنا بأنه غير ذو مصداقية وموضوعية سوف أشير فقط إشارات عابرة عن الفتن التي عصفت بنجد والتي أتت بعد الشيخ محمد بن عبد الوهاب بل نكون اكثر تحديدا منذ تأسيس الدولة السعودية الثالثة ثم اختم موضوعي بعد ذلك بالأدلة التي تؤكد صحة كلامي وقناعتي الشخصية أن نجد الواردة في الأحاديث هي نجد السعودية.
حينما نرجع بذاكرتنا ونراجع تاريخ نجد منذ محاولة الملك عبد العزيز توحيد المملكة العربية السعودية نجد أن البداية كانت بخروج حركة الإخوان بتطرفها الديني وعصيانها على الملك فترة توحيد المملكة تلك الفتنة التي أرادت أن تقوض أركان الدولة في مهدها هي أولى الفتن في الدولة السعودية الثالثة ، ولولا رحمة الله بنا لقدر لتلك الحركة أن تنتصر في مسعاها والاستيلاء على مكة والمدينة وما يتبع ذلك من شرور لا منتهى لها فهي حركة حملت تطرفا دينيا مقيتا وفكرا مغلقا بكل ما تحمله الكلمة من معنى مكن الله الملك عبد العزيز من القضاء على الحركة وشرذمة أهلها لا بالحجة والإقناع وإنما بحد السيف وبالرغم من ذلك بقيت الفتنة ولم يقضى عليها، تلت هذه الفتنة بفترة طويلة نسبيا خروج حركة جهيمان العتيبي المتطرفة دينيا وفتنة الحرم المكي التي تم القضاء عليها وتم القصاص من زعماءها ومدبريها ومرتكبيها ولكن الفتنة لم تنتهي عند هذا الحد ، بل بقيت في نجد ولم يتم القصاص منها ولا من الذين حملوا فكر هذه الحركة ، بقي صدى هذه الفتنة الخطيرة يرسم شكلا معينا على اتباعه وتيارا مؤد لجا دينيا وفكريا خضعت الحكومة له فانعكس على أجهزة إعلامها وصحافتها ، من لاحظ التغيير الذي حدث في أجهزة الإعلام في المملكة بعدها يعرف أي تأثير لهذه الفتنة على الحكومة والنظام السياسي بل بقي هذا التأثير واضحا وحتى يومنا هذا، كان من نتائج هذه الحركة خروج مظاهر وأشكال دينية على المجتمع لم نكن نألفها في أجدادنا ولم نشاهدها في آباءنا واصبح المتدين في نظر الجميع هو من يملك هذه الصفات والمزايا وهذا الشكل المعين الذي يرتسم بهيئة معينة وطريقة كلام مميزة تدخل عبارات إسلامية فيها وكلام عربي فصيح بغض النظر عما يفعله وما هو سلوكه ، انتهت حقبة وفتنة المظهر والشكل الخارجي على أفراد المجتمع لندخل في فتنة اكثر عمقا النشرات و الأشرطة الدينية المحرضة على الدولة وموجة التكفير والعلمانية التي وصم الكثيرين بها من أناس يشهدون لا اله إلا الله محمد رسول الله صدرت هذه الأوصاف من علماء شباب بزغ نجمهم بين جموع الشباب لكونها عبارات تصادمية فيها من عنفوان الشباب وحماسه وخروجها عن المألوف فلقيت قبولا منقطع النظير في الجامعات وغيرها استخدم هؤلاء الشيوخ الأكاديميين وسائل شرعية وغير شرعية من خلال توزيع أشرطتهم ونشراتهم مما زاد إعجاب الشباب بها لكونها غامضة تجابه الدولة ولا ترضى عنها وخروجها عن نمطية الطاعة العمياء التي تروج لها هيئة كبار العلماء ولم تكن تلك المحاولات لتنجح وتلقى لها صدى وقبول لولا جرأتهم وقتها على الدولة ووزرائها وأجهزتها الحكومية المختلفة ، صاحب تلك الفترة وما بعدها التعدي صراحة على ولاة الأمر الملك بنفسه ومن يليه في سدة الحكم والتحريض عليهم ولم تكن المظاهرات والاحتجاجات في بلاد نجد وموجات التجاذب والتنافر بين تيارات المجتمع وطوائفه إلا تكملة وشكل آخر من الفتن لكنها أصبحت اكثر اتباعا واختلط فيها الحابل بالنابل الصالح بالطالح، وحتى تكتمل صورة الفتنة بشكل أدق واكثر وضوح كانت الجامعات مسرحا للتناوش وتصارع الأفكار بين أعضاءها وكوادره ، دخلت وسائل أخرى مساعدة في هذه الفتنة المحاضرات و الندوات حتى أن الطلاب أنفسهم انقسموا على أنفسهم ولم يكتفى بهذا فقط بل حتى مناهج الدراسة الجامعية وما يدرس فيها وما يترك تدريسه خضعت لهذه الطائفية ، هذه الفتنة ألقت بظلالها على الدكاترة والمحاضرين في الجامعات هذا المفكر أو العالم أو الشيخ أو ذاك خضعت كتبهم للتمحيص والتدقيق من قبل هذا الدكتور أو المحاضر القائم على التدريس ولم يسمح بتدريس إلا ما وافق مزاجه وهواه وفكره الذي تشربه ، كان هذا الأمر لها دورا كبير ومؤثر في تشكيل فكر الكثيرين من أفراد المجتمع ونظرا لعدم تكافئ الفرص بين التيارات المختلفة ولم توجد وسيلة أو طريقة يمكن بها تقييم هؤلاء الأشخاص المتحدثون باسم الله ، انتصر أصحاب صكوك الغفران الذين يرون أنفسهم متحدثين باسم الله ، لما لا ينتصرون ويسيطرون وينتشرون وكل الوسائل مهيأة لهم وشعب لا يرى في أقوال رجاله الصالحين الذين تصدروا الواجهة الاعلامية الإسلامية ضررا ولا بأس طالما انهم لا يقولون إلا ما قاله الله و رسوله حتى آمن كل الشعب من شرقه إلي غربه ومن شماله إلي جنوبه بهذه المقولة واقتنع وصدق أن هؤلاء لا يخرج من أفواههم إلا ما قاله الله ورسوله ولن يخرج مكر أو خبث أو سوء نية أو تصفية حسابات مع الآخرين باسم الدين لن يجادل ولن يناقش الكثير من الناس فهم ليسوا آهل علم شرعي كانت الطامة والفتنة الاخرى ما يسمى العلم الشرعي ، الذي كرس إعلاميا بشكل لا تخلو وسيلة إعلامية منه ولا كتيب ولا نشرة من الحديث عنه الغريب أن القدسية دائما ما تحيط بهؤلاء فلا مجال لانتقادهم ولا مسامحة فيمن يفعل في حقهم سوء كان قولا أو عملا ووفقا لهذه الهالة من القدسية المفتعلة لم يكن للمجتمع إلا الرضوخ لفكرة القدسية والتنزيه لرجال الدين، لم تكن الجامعة وحدها اللاعب الوحيد في الفتنة وزخم الطلبة الملتحقين بما يسمى العلم الشرعي المبني على أحادية النظرة وانتقائية الأدلة لقد ساهمت المكانة الاجتماعية والنظرة الوقارية لأصحاب العلم الشرعي أن تجعل ناقصي الأهلية يلتحقون بهذه الجامعات الإسلامية ويخرجون معززين مكرمين برسائل دكتوراه في المسح على الخفين ينال بعدها شرف الفتيا وشرف تصدر المجالس وكرم الدولة الحاتمي معهم أنها فتنة أخرى أخرجتها لنا الجامعات بما يسمى طلبة العلم الشرعي ، ليس كل من تخرج منهم أدرك هذا الشرف الذي لم يناله سوى من كانت له القدرة على قراءة الأمور بشكل لا يخلو من مكر السياسيين وخبث الطامحين فكان مجالسة كبار العلماء غاية أولى والحصول منهم على ثناء وإشادة حتى يستقلوا غاية المراد والمرام أهداف عدة سيطرت على تفكيرهم كانت النتيجة قاعدة صلبة من التأييد من كبار العلماء لهم وطريق ممهد لشرعية دينية أقوى واعم بين أفراد المجتمع كافة ، لم تقتصر فتنة الدين والعلم الشرعي على الجامعات كما أنها لم تكن تقصد إصلاح دينيا بحتا فالمجتمع السعودي اغلبه متدين بطبعه بل كان الهدف تعميق وترسيخ المذهب الوهابي الذي يجعل لحوم العلماء مسمومة لمن أراد أن ينتقدها أو يخالفها الوسيلة المثلى لتكريس هذه الفكرة في اذهان الناس جميعهم كانت بمساهمة هؤلاء الخريجين بشكل عميق وعملي وبحكم توليهم كثير من زمام الأمور في الدولة عملوا على أجراء تغيرات في إعداد مناهج التعليم و نوعية القائمين على المدارس الحكومية نفسها وأدلجتهم وفقا لنظرة قاصرة بأنهم الأفضل لتربية النشء لمجتمع إسلامي فاضل وسعيا لإرضاء كبار اللحوم المسمومة كما يحب أن يسموا أنفسهم وأطراف مقربة مناطقيا وعائليا كان الانتصار الساحق لفكرههم المنغلق ، ومع انتشار حلقات المساجد وما يبث فيها من خير أو شر لم يكن يعلمه إلا الله كانت دائرة الفتنة على وشك الاكتمال ، دخل شيوخ هيئة كبار العلماء هذه الفتنة من باب الفتاوى تارة ومن باب نحن أيضا موجودون في الساحة ونحن لنا اليد الطولي من باب مسايرة الواقع وحفاظا على المميزات المكتسبة فسايروا الشيوخ الشباب الطامحين بفتاوى مشابهة، كل يوم يمر كان التنافس على نجد و مملكة فاضلة
بين الشيوخ والشباب سمة تميزه، كل يوم يخرج علينا اسم جماعة إسلامية من البشر يحذرون منهم والصلاة خلفهم وخرجت مصطلحات مذهبية على بعض الفئات لم يكن لها هدف ولا غاية إلا تأجيج الفتن بين أبناء الوطن الواحد هذا رافضي وهذا إسماعيلي وهذا اثنا عشري وهذا جعفري وهذا ....الخ
تغيرت الأمور والأوضاع وأصبحت القلة هم الذين لا يدركون هذه المصطلحات والمفاهيم وبالرغم من ذلك الفهم والإدراك ، إلا أن الفتنة لم يكن مقدرا لها أن تفهم إلا وفق تيار واحد تيار وهابي مؤدلج عمل على إبقاء جذوة الفتنة مشتعلة بين أفراد المجتمع تؤجج مشاعرهم وتضرب توحدهم واحدا تلو الأخر ما تلبث أن تنتقل إلى آخر توغل صدره وتسقيه كرها فهذا حاكم لا يمكن التطاول عليه وهؤلاء أمراءنا لا تشقوا عصى الطاعة عليهم وهؤلاء علماء لحومهم مسمومة من بقي إذا لا يناله العتب ولا الذم ولا اللوم ولا النقد ، انهم مساكين الأمة ومساكين المجتمع فكثر الفرقاء بعد أن كانوا جموعا وخافت الطوائف والاقليات على نفسها بعد أن كانت مندمجة لا ترى ضررا من اندماجها، سلّم الله حينها المجتمع من تفاقم الشرور اكثر واكثر لكن الفتنة بقيت تدور بين البيوت لم تكشر عن أنيابها بعد ،
الغلا غير متصل  

 
قديم(ـة) 09-04-2004, 08:02 PM   #2
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Oct 2003
البلد: خيمة على ضفاف "وادي العجمان"
المشاركات: 1,799
قوة التقييم: 0
العجمي2003 is on a distinguished road
(((التطرف والتعصب المذهبي المقيت)))
نعم.. هو التعصب المذهبي المقيت..الذي هو والتعصّب القبلي..معولا هدم لأمتنا الأسلامية..
كيف تريدنا أخي أن ننبذ التعصب المذهبي..وأبناء شعبنا يدّعي أن "أحد المذاهب" أخطر علينا من الصهيونية والماسونية؟؟
سبحان الله..لو أن هناك مجالا للمقارنة لهان الأمر..لكن المصيبة أنه لا مقارنة بين الصهيونية..و"هذا المذهب"..!!!
كيف تريدنا أن أن ننبذ التعصب المذهبي..وقبل أمس يقنت أحد الأئمة في صلاة العشاء..قائلا "الله عليك بأعداء الأسلام والمسلمين من اليهود والنصارى..ثم يذكر "أحد المذاهب" بالأسم؟؟
نعم المشوار طويل..وماعلينا الا المحاولة..وعدم اليأس..ومحاولة بناء جسر من الأمل..
حتى ولو كانت على بحيرة من اليأس..


((((تعميق وترسيخ المذهب الوهابي الذي يجعل لحوم العلماء مسمومة)))
بالرغم من أختلافي معك في التسمية "الوهابي" وطبقا لمعيار "لا مشاح في الأصطلاح" الذي أؤمن به ننتقل الى .. النقطة الأساسية..وهي "لحوم العلماء مسمومة" التي ولجت الى قواميسنا في القرن السادس الهجري..
وأقول..

مع غياب النقد وغربته عند التيار الديني، أصبح اللاوعي الشعبي يظن أن الرموز الديني فوق النقد، وأي محاولة ينظر لها على أنها ممارسة مشبوهة، أو حقد على أهل الدين، وانتشار الخير( أي خيره هو، وفق فهمه الخاص). ومع شعار "لحوم العلماء مسمومة" المرهب للعامة أغلقت أي بادرة أو تساؤلات نقدية. من السهل أن يعقب أحدهم بالقول إن العلماء والرموز الدينية يعلنون دائماً بشريتهم، وأنهم معرضون للخطأ كغيرهم ولم يدعوا لأنفسهم العصمة، وصدورهم مفتوحة لتقبل النقد، لكن مسيرة الواقع للصحوة الدينية تؤكد شيئاً آخر يناقض هذا الشعار، فإذا تجاوزنا مبدأ " اللحم المسموم" الخاص بهم! تأتي عبارة من أنت حتى تنتقد هذا العالم أو ذاك الرمز!؟ إن أي شعار ليس له رصيد محترم من الواقع يفقد قيمته العلمية والأخلاقية، ويتحول إلى شعار استهلاكي، مثل ما هو موجود عند الحكومات الديكتاتورية التي تدعي الديمقراطية وحرية التعبير، وهي تقمع أي صوت نقدي موجه لها.
ليس سراً أن الصحوة الدينية لم تخرج أي رموز فكرية نقدية من داخلها لا تجامل أخطاءها، واحتفظت بمكانة جيدة عندها، لأن روح الرفض هي الأساس، والرأي العام عند هذا التيار أن أي ناقد هو ضد الخير والدين ومغرض...


عذرا على الأطالة...وتقبل تحياتي..وشكرا لك أخي الغلا..على الموضوع..

العــجمي
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

آخر من قام بالتعديل العجمي2003; بتاريخ 09-04-2004 الساعة 08:07 PM.
العجمي2003 غير متصل  
قديم(ـة) 11-04-2004, 01:08 AM   #3
أديب مبدع
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
المشاركات: 2,566
قوة التقييم: 0
الفرزدق is on a distinguished road
ليس لدي ماأضيفه..
ولكنني أردت التعبير عن إعجابي الشديد بهذا الطرح الجميل جداً من الأخوين الغلا والعجمي..

دمتما قلمين من قبس..
__________________



بعدستي : استجداء ضوء
الفرزدق غير متصل  
قديم(ـة) 11-04-2004, 10:52 PM   #4
Banned
 
تاريخ التسجيل: Dec 2002
البلد: الرياض
المشاركات: 849
قوة التقييم: 0
الغلا is on a distinguished road
سادتي الفضلاء سلمتم وفعلا انتم من يوقد بهذا المنتدى روح التميز

وتعميق مفهوم الراي والراي الاخر احبتي العجمي وسيدي الفاضل الفرزدق اتعلم منكما اسلوب المنطق والحوار الواقعي البعيد عن الانجراف خلف عاطفة دوما هي منبع المهالك والفتن وهذه سمت نجد؟؟
تحياتي لكم
الغلا غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 02:27 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19