عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن المواضيع المنقولة من الانترنت وأخبار الصحف اليومية و الوطن.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 06-12-2008, 12:25 AM   #1
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 296
قوة التقييم: 0
ملكة الود is on a distinguished road
لنسامح ، ولنسابق إلى الجنّنّنّنّنّنّنّة !

بسم الله ، والحمدلله ،

وَ الصلاة على رسولِ الله

وَ على آلهِ وصحبه ومن والاه ..



☺ الـتـسـامـح ||~


لا شك أن مبدأ التسامح عظيم، فديننا هوَ دينُ التسامح ..

نحن نحتاج كثيراً إلى من

يصفح عنًا و يحلم علينا، ليصنع لنا بذلك معروفاً ندين له به أبداً،

فكلنا نخطئ ، كلنا نذنب ، كلنا يحتاج إلى مغفرة ، وكم قسونا

وكم تجاوزنا الحدود ؟! والذي يبقى في النهاية بكل تأكيد هو التسامح.


فالتسامح في اللغه :التساهل.

فقد قال تعالى آمرًا بذلك : " فاعفوا واصفحوا ألا تحبون أن

يغفر الله لكم وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ"


ﺴ قصَّة ﺴ رائعة عن التسامح~

لا أذكرهُا نصًا..
اجتمع الصحابة في مجلس ولم يكن معهم الرسول-عليه الصلاة والسلام-
فجلس خالد بن الوليد ، وجلس ابن عوف .. وجلس بلال وجلس أبو ذر ..
وكان أبو ذر فيه حدة وحرارة فتكلم الناس في موضوع ما ..
فتكلم أبو ذر بكلمة اقتراح: أنا أقترح في الجيش أن يفعل به كذا وكذا .
قال بلال : لا .. هذا الاقتراح خطأ .
فقال أبو ذر : حتى أنت يا ابن السوداء تخطئني .!!!
فقام بلال مدهوشًا غضبانًا أسِفَا ..
وقال : والله لأرفعنك لرسول الله-عليه الصلاة والسلام -
وأندفع ماضياً إلى رسول الله .
وصل للرسول عليه الصلاة والسلام ..
وقال : يا رسول الله .. أما سمعت أبا ذر ماذا يقول في ؟
قال -عليه الصلاة والسلام- : ماذا يقول فيك ؟؟
قال : يقول كذا وكذا ...
فتغير وجه الرسول صلى الله عليه وسلم ..
وأتى أبو ذر وقد سمع الخبر .. فاندفع مسرعا إلى المسجد ..
فقال : يارسول الله .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
قال عليه الصلاة والسلام : يا أبا ذر أعيرته بأمه .. إنك امرؤ فيك جاهلية .!!
فبكى أبو ذر رضي الله عنه.. وأتى الرسول عليه الصلاة والسلام وجلس ..
وقال يارسول الله استغفر لي .. سل الله لي المغفرة !
ثم خرج باكيا من المسجد ..
وأقبل بلال ماشيا ..فطرح أبو ذر رأسه في طريق بلال ووضع خده على التراب ..
وقال : والله يا بلال لا أرفع خدي عن التراب حتى تطأه برجلك ..
أنت الكريم وأنا المهان ..!!
فأخذ بلال يبكي .. وأقترب وقبل ذلك الخد ثم قاما وتعانقا وتباكيا .



هذه هي حياتهم يوم تعاملوا بالإسلام رضي الله عنهم أجمعين.
ذاكَ أخطأ فـ أعتذر والآخر سامحه ..عظيييم والله !
ان بعضنا يسيء للبعض في اليوم عشرات المرات ..
فلا يقول : عفواً و يعتذر !..

وقد يتعدى أحدنا بشتم أو حتى ضرب ..
ويخجل من كلمة : آسف .!!


ديننا دين التقوى لم يفرق بين لون أو حسب أو نسب

كثير منَّا تصعب عليه المسامحة ، إذا ماتعدَّى أحد عليه لكن عندما نتذكر إنّ

تعاملنا ليس مع الشخص ذاته ولكن {مع ربي وربه} ،

فلماذا يعجز أحدنا عن الاعتذار لأخيه ، نحن نريد أن يحبنا الله ،

و نريد أن يحبنا الناس ، ونريد أن نذوق طعم حلاوة الإيمان ..



فـكيفَ أسامح ؟! وكيف أريّيّيّح هذا القلب؟!


█ ▌ خطوات بسيطة ، يسيرة وتحتاج إلى إخلاص النية معها ..
حتى تؤتي ثمارها ..


- حاولي الدعاء دائمًا ، واجعليه سلاحك في كل أفراحك وأزماتك ..

- الكلمة الطيبة ومالها من أثر ، حتى وإن لم تكن نابعة من أعماقك ..

ولكن تؤدي أثرا ولو يسيرًا .. قال تعالى : " ادفع بالتي هيَ أحسن فإذا الذي بينَكَ

وبينَهُ عداوَةٌ كأَنُّهُ وليٌّ حميم "


- تذكري أن الله يحب المحسنين .. قال تعالى : " والكاظمينَ الغيظَ والعَافِينَ عنِ الناسِ والله يُحِبُّ المحْسِنين "

- الابتسامة ، تصنع العجائب وتؤلف بين القلوب ..


- الهدية ، والإحسان لمن أساء إليّ .

- أعذري الناس "ولنحسب لهم سبعينَ عذرًا، وإذا لم تجدي فقولي لعلّ لها عُذْرٌ آخر"


- احتسب الأجر في كل فعله ،


▦ ومضة :-

إنَّ الله تعالى يحب العفو .. فقد سمَّى نفسه الْعَفٌّوّ..

قال الإمام الغزالي :- ( العفو صفة من صفاته تعالى ، وهوَ الذي يمحو السيئَات ، ويتجاوز عن المعاصي والزلات ، وهوَ قريب من الغفور ، ولكنه أبلغ منه الغفران ينبئ عن الستر ، والعفو ينبئ عن المحو والمحو أبلغ من الستر وحظّ العبد من ذلك لايخفى ، وهو أن يعفو عن كل من ظلمه بل يحسن إليه كما يرى الله تعالى عليهم محسنا في الدنيا إلى العصاة والكفرة غير معاجل لهم بالعقوبة ، بل ربما يعفو عنهم بأن يتوبُ بأن يتوب عليهم ، وإذا تاب عليهم محا سيئاتهم ، إذ التائب من الذنب كم لاذنب له .. وهذه غاية المحو للجناية ... )



أتحبِّي أن تصبحي مثلَ أبا ضمضم ؟! هذا صحابي كان إذا

دخل المجلس قال فيه رسول الله : يدخل

عليكم الآن رجل من أهل الجنة ، وهكذا لمدة ثلاث أيام

وهو يقول هذا كلما دخل أبا ضمضم، فتعجب الصحابة إلى

أن تبعه احد الصحابة إلى بيته ..

وقال له: لقد تشاجرت مع والدي وأريد أن اجلس عندك

ثلاث ليالي أتستضيفني؟ فقال: حياك الله

فلما جلس عنده اخذ يراقبه ليل نهار فلم يرى به أي شيء

يميزه عن باقي الصحابة بل أن صحباة

رسول الله أكثر تدينا منه فلما انتهت الثلاث ليالي قال له:

يا أبا ضمضم أن رسول الله يقول كلما دخلت المجلس يدخل عليكم رجل من أهل

الجنة فلم أرى بك شيء يجعلك مميزا عن غيرك من الصحابة

فما الذي تفعله قال ل أفعل إلا ما رأيتني افعله سوى أني

كلما أردت أن أنام أقول: اللهم إني قد غفرت لمن أساء لي

وابحث له فقال الصحابي هذه والله ما أدخلتك الجنة وجعلتك من أهلها

أي انه إذا أوي لفراشه لينام لم يكن في قلبه حقد أو كره لأحد من الناس..


1
^
2
^
3

قال تعالى : - " ولمن صبرَ وغفرَ فإنّ ذلكَ لمن عزم الأمُور "

م/ن ملكة الود
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
ملكة الود غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 06-12-2008, 10:49 PM   #2
عضو ذهبي
 
صورة صلاتي سر سعادتي الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
البلد: الـــــرس
المشاركات: 3,845
قوة التقييم: 0
صلاتي سر سعادتي is on a distinguished road
الله يرزقنا العفو وتسامح وأساله سبحانه أن يطهر قلوبنا من الحقد ولبغضاء ولحسد......
جزيتي خيراً ورزقكي الله حسن الخاق ومحبة الخير....
صلاتي سر سعادتي غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 04:50 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19