عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 09-12-2008, 02:41 AM   #1
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Jun 2004
المشاركات: 838
قوة التقييم: 0
فتى المطية is on a distinguished road
اختطاف النص الديني وإشكالية المرأة

لا شك أن المجتمع السعودي يعيش واقعاً مختلاً، ووضعاً متردياً، فيما يتعلق بتوظيف كافة قواه، وكل طاقاته، في سبيل التطوير والنهضة والتحديث، ودفع عجلة التنمية والحضارة والمدنية نحو الأمام. ولعله من الطبيعي والمنطقي جداً أن يكون لهذا الواقع المختل، والوضع المتردي مجموعة من العوامل التي أدت إليه، ومن أهم تلك العوامل وأبرزها وأشدها تأثيراً، المبالغة بل والتطرف في الحيلولة بين المرأة وحقوقها، وتقييد واجباتها، وقصرها على أعمال محددة جداً، يزعم أنها هي وحدها التي تتواءم مع طبيعتها النفسية وتركيبتها البيولوجية، وعلى رأس هذه الأعمال تربية الأبناء ومنح الرجل الراحة والاستقرار على المستوى الأسري. عطفاً على ذلك، يجد الرجل نفسه وحيداً في خضم سباق/صراع حضاري، بل ووجودي في بعض المراحل الزمنية، ومهما كان مخلصاً وجاداً وأميناً، مؤمناً بمجتمعه وواعياً لدوره ومقدراً لمسؤوليته، إلا أن الخلل الذي يخلفه مكان المرأة الفارغ يكون غالباً أكبر من قدراته وإمكانياته.

وإذا كان إفقاد المجتمع لمكون من مكوناته الأساسية, وحرمانه عنصراً من أهم عناصره، وهو عنصر (المرأة)، ظاهرة خطيرة لها تبعاتها المهلكة التي تدفع من حساب تقدم المجتمع وقدرته على مجاراة غيره من المجتمعات القريبة فضلاً عن البعيدة، فإن الأمر الأكثر خطورة هو أن هذه الظاهرة تتأسس ابتداءً، بل وتستمد حضورها ومشروعيتها من فهم وتأويل جماعة محدودة من الناس للنصوص الدينية، ومن ثم الإصرار على فرض هذا التأويل على الآخرين، ومحاكمة من يخرج عنه، والمبالغة في إصدار الأحكام (المعلبة)، والتجريم والتخوين والتضليل والتكفير دون إعطاء أي اعتبار لأهلية أفهام شريحة يعتد بها من العلماء والمفكرين.

ولأن فهم المؤسسة الدينية الرسمية للنصوص الدينية المتعلقة بالمرأة، وتأويلها لها تأويلاً سلم به أتباعها وآمنوا به إيماناً راسخاً حتى بات - بالنسبة إليهم - ثابتاً من ثوابت الدين التي لا تقبل الاجتهاد أو المراجعة، يرتكز أساساً على مبدأ (درء المفاسد مقدم على جلب المصالح) ، فقد تمت التضحية بمصالح المجتمع أفراداً وجماعات، أو على الأقل تجاهل معظمها، في سبيل وتحت راية : درء المفسدة الأخلاقية! تلك المفسدة التي مثلت - ولا تزال- هاجساً مرضياً أشغل عقول علماء المؤسسة المذكورة ومفكريها ومريديها منذ زمن طويل، وترسخت لديهم سلاحاً فتاكاً يشهر في وجه كل من يحاول فهم النص فهماً مختلفاً، أو يجتهد في تأويله تأويلاً مغايراً عن السائد والمعتاد، ومن ثم يسعى إلى تطبيق فهمه وتأويله و (اجتهاده) بحثاً عن مجتمع معافى، يعطي الإنسان حقه، ويقيه من الوقوع في شراك نبذ المرأة، وتحقيرها وتهميشها وتقييد حركتها على طريقة (مكانك تحمدي)!

لقد وقفت المؤسسة الدينية الرسمية وجيوبها الشعبية - بكل صراحة – حجر عثرة في طريق التحديث، واتخذت موقفاً متصلباً إزاء عملية النهضة الشاملة بالإنسان التي هي الطريق الوحيد للنهضة بالمجتمع، من خلال فهمها وتأويلها (الخاص) للنص الديني، ومن ثم إلزامها الآخرين به، وتجريمهم من لا يوافقهم عليه، فضاعت الأصوات المنادية بقيمة الإنسان لما لوح محتكرو الدين - ترغيباً وترهيباً – بالمفسدة الأخلاقية في وجه كل من يعتقد أن الإنسان - وبالذات المرأة - يعيش في مجتمع لا يتوافر على أدنى شروط الإنسانية من حرية وعدل ومساواة وغيرها من القيم الغائبة/المغيبة.

لا أفهم كيف يمكن قبول إهدار مصالح الأمة - فضلاً عن التشريع له – بسبب سلبيات أخلاقية مهما كانت مؤلمة؟! ولا أعلم كيف يمكن الفصل بين التقدم العلمي/التكنولوجي والإنساني/الأخلاقي عندما ينادى بالأخذ بأسباب التقدم العلمي لدى الغرب وترك مناهجهم الإنسانية؟! أليست النهضة العلمية نتيجة بالضرورة للنهضة بالإنسان؟! إن حل المشكل الأخلاقي لا يكون أبداً بالهروب من مواجهته، وإن كان للنهضة والتقدم والحياة في مجتمع مدني يعرف قيمة الإنسان وحقه من ضريبة أخلاقية فلتدفع! إذ أنه من الحماقة التضحية بمصالح عليا دائمة بسبب مفاسد أخلاقية عارضة يمكن التعامل معها ومواجهتها بأساليب مختلفة.

إن الخطاب النهضوي يتعارض مع هذا المبدأ على أساس أن علاج المفاسد ومواجهتها هو الحل بدلاً من إيقاف ريح التغيير بما تحمله من تحقيق للمصالح، للجماعات والأفراد، ولتقدم البشرية. والحل الذي يطرحه خطاب النهضة عموماً كعلاج للآثار الجانبية للتقدم (الفساد) هو التربية والتعليم اللذان من شأنهما حماية المرأة، بل والرجل كذلك، من تلك الآثار.

تبدو لنا عملية إعادة قراءة النصوص الدينية التي تشير إلى عدم التساوي بين الرجل والمرأة أو الذكر والأنثى - وهي نصوص قليلة واستثنائية في سياق يساوي على الإجمال بينهما – بوصفها نصوصاً ذات دلالة تاريخية واجتماعية مباشرة .. وعلى ضوء نصوص التساوي الأساسية عملية ضرورية، وحاجة ملحة، من أجل أن تتحول صلاحية الإسلام بتعاليمه وأوامره ونواهيه لكل زمان ومكان من عبارة مفرغة من مضمونها بفعل (بعض) المسلمين الذين قصروا احتكار فهم وتأويل النصوص على أنفسهم وحرموه على غيرهم، إلى واقع يعيد للفرد - ذكراً وأنثى – اعتباره، وللمجتمع تماسكه وتقدمه وازدهاره.

لقد عانت المرأة السعودية، ولا تزال تعاني، موجة من الازدراء والمعاملة السيئة، على المستويين: الفردي والجماعي، بسبب خطاب ديني متسلط ومحتكر، وجد ضالته في قوى معينة ، وضعت يدها بيده في ظروف تاريخية محددة، ولمصالح مشتركة، فحول الدين من إطار عام يحمي الفرد ويصون كرامته، ويحافظ على مصالحه، إلى وسيلة للكسب بكل معانيه، وأداة لقمع الناس، ومصادرة حريات البشر.

ولأن المرأة تمثل نصف المجتمع، فهي على تماس مستمر ومباشر مع النصف الآخر/الرجل، فهي الأم والزوجة والأخت والابنة والصديقة والزميلة، وكل مظاهر التخلف التي تفرض عليها تنسحب بالضرورة على الرجل، وتؤثر فيه، وليس من المعقول أن تسقط المرأة ويرتفع الرجل، هذه حقيقة لم تتسع لها بعد أذهاننا، وبالتالي فإننا نرى أن المجتمع برمته يدخل عنوة في نفق مظلم من الحياة غير السوية، تلك الحياة التي يفقد فيها الإنسان - ذكراً وأنثى – أبسط حقوقه، ويفرض عليه إعطاء جهد أكبر من طاقته، فيقل إنتاجه، وتكثر أمراضه وآفاته، ويصيبه الترهل والخمول إلى أن يتذيل الأمم، ويعيش على هامش المجتمعات.

عطفاً على ما سبق، نخلص إلى مجموعة من النتائج التي تجعل تناول الإنسان عموماً والمرأة على وجه الخصوص في مشروع مستقل أمراً طبيعياً ومتوقعاً إلى حد كبير، خاصة إذا كان هذا المشروع يعنى بالمجتمع السعودي، لعل من أهمها:

1-وجود مشاكل حقيقية، ومصاعب فعلية في طريق حمل (الإنسان) السعودي، وتنميته، والاستثمار له وفيه ومن أجله، على محمل الجد، ليكون إنساناً سوياً فاعلاً منتجاً قادراً على صنع فارق حضاري، ومؤهلاً للمساهمة في نهضة شاملة.

2-وإذا كان (الإنسان) السعودي بشكل عام يعاني ظروفاً حياتية - نفسية وأخلاقية ومادية واجتماعية وسياسية - وحضارية شاملة صعبة، من حيث كونه كائناً قبلياً لا يعرف المدنية أساساً، فضلاً عن الإيمان بها، وإن آمن بها فهو على الأرجح لن يطبقها! فإنه من الظاهر لكل متأمل أن المرأة هي الحلقة الأضعف في هذه المعاناة مقارنة بالرجل، ويمكن - دون تردد – توصيف معاناة الرجل بالمعاناة الجانبية قياساً بعمق المشكل النسوي السعودي.


3-يمكن ربط الأوضاع الصعبة التي يكابدها الرجل السعودي بالأوضاع التي لا تطاق لدى المرأة، إذ أن الأولى نتيجة واضحة ومنطقية للثانية، ومسبب بسببها في أحيان كثيرة. لذلك فإن معالجة وضع الإنسان السعودي/رجلاً وامرأة يبدأ من وجهة نظري باقتراح حلول جذرية لمشكل المرأة.

4-وإن كنا لا ننكر أن المشكل النسوي السعودي ذو أبعاد اجتماعية واقتصادية وسياسية، إلا أننا يجب أن نقر بأن السبب الرئيس في منظومة هذه العوامل، هو البعد الديني. إذ اختطفت مجموعة محدودة من الناس الحق في تأويل النصوص الدينية ومن ثم تطبيقه على المجتمع دون إعطاء أي اعتبار لأفهام وعقول الآخرين من الأفراد والجماعات ذات التأهيل الحقيقي للفهم والتأويل، بل وتحقيرها وتسفيهها والتقليل منها ووصمها بأبشع الصفات ، واتهامها بأخطر التهم.


5-ولبعض الظروف والضغوط والممارسات القمعية المؤسسية والشعبية، والتي سبقت الإشارة إلى شيء منها، فإن كثيراً من المثقفين والمفكرين والعلماء يؤثرون السلامة، ويختارون الصمت وعدم التصريح بما يؤمنون به من أفكار، ويدينون الله به من مناهج وتأويلات، يرون بها الحل الشرعي لمشكل المرأة السعودية، وهذا في رأيي ذنب عظيم، يصنف تحت بند خيانة الأمانة وخذلان الأمة والمجتمع.

6-عليه، وبعد أن عرفنا الأهمية الكبرى التي تمثلها إشكالية المرأة السعودية، وهي أهمية مستمدة من معطيات تقترب بها من تشكيل (مفتاح) النهضة الشاملة في بعض الأحيان، وبعد أن اطلعنا - ولو بشكل مبسط وسريع – كيف اختطف النص الديني، وكيف مورست الضغوطات ترهيباً وترغيباً على المثقفين والمفكرين والعلماء وحتى العامة، من أجل الاستفراد بتأويله وفهمه وبالتالي الاستفراد برسم الخطوط العريضة والتفصيلية لحياة الناس، تتجلى لنا أهمية أي مشروع يتناول قضية المرأة، خاصة إذا أراد الفرد/المؤسسة تقديم خدمة حقيقية للدين والوطن.
فتى المطية غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 09-12-2008, 02:50 AM   #2
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 119
قوة التقييم: 0
ليبرالي صريح is on a distinguished road
يالص
اختطاف النص الديني وإشكالية المرأة - منتديات شبكة الاقلاع ®
قل منقول وبلاش ثقافة سرق..
ليبرالي صريح غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 09-12-2008, 03:02 AM   #3
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Jun 2004
المشاركات: 838
قوة التقييم: 0
فتى المطية is on a distinguished road
الكاتب واحد هداك الله، وكفاك شر العجلة.
فتى المطية غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 09-12-2008, 03:50 AM   #4
 
صورة فيصل العلي الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 28,894
قوة التقييم: 0
فيصل العلي will become famous soon enough
أحسن الظن في أخيك المسلم

شكراً لك فتى المطية
__________________
-
-
فيصل العلي غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 09-12-2008, 03:51 AM   #5
عضو مبدع
 
صورة نادر حرار الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
البلد: ( في الآفـــاق ...وفي الأعمــاق )
المشاركات: 1,201
قوة التقييم: 0
نادر حرار is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها فتى المطية مشاهدة المشاركة
لقد وقفت المؤسسة الدينية الرسمية وجيوبها الشعبية - بكل صراحة – حجر عثرة في طريق التحديث،

مقــال مجحف ...ظالم ...

يضمر الكثير من الشر والكره والحقد على هذه البلاد الطاهره

...بدعوى ( حقوق المرأة )

المرأة السعودية ...عالية المقام ... تحظى بجميع الفرص العلميـة والعملية ...

ويحيط بهذه الفرص الممنوحة لها ( سور حصين ) كفلــهُ لها.... النظام القائم على شرع الله في هذه البلاد ...

هذا المقال وغيره من الكتابات التي تستجدي عواطف المرأة ... وتــتـــوسل إليها للقيام بإنتــفاضة على ثوابتها ...

أصبحت من الدعوات المستهلكة والقديمة والتي ماعادت تنطلي خدعتها على المجتمع بنسائه ورجاله...

وإن وُجدت المرأة السعودية ....المقهورة ...

أو التي سلبت حقوقها ...

أو التي لم تأخذ فرصتها بالتعليم

فإن السبب في ذلك ... ليس له علاقة بالنظام الإسلامي أو بالمؤسسة الدينيه أو بنظام الدولة ......

إنما تلك المــآسي هي نتائج... لأخطـــاء صادرة من ولي أمرها المتعسف ...

والســــــــلام
.
.
__________________

نـادر حـرار ٍ مـايـصـيـد إلا سـمـيـن وثـمـيـن
.................... لاهـــّـد ..مـا تـفـرد صـقـور الـجـو جـنـحـانـها

آخر من قام بالتعديل نادر حرار; بتاريخ 09-12-2008 الساعة 03:58 AM.
نادر حرار غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 09-12-2008, 05:23 AM   #6
Banned
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
البلد: الرياض الحبيبه
المشاركات: 1,496
قوة التقييم: 0
THE JOKER is on a distinguished road
استاذي فتى.أسعد الله أوقاتك بكل خير.

اعتذر إن رأيت عدم ترابط في الرد،ولكن عذري أني أكتبه بإستخدام جهاز الجوال..ولي عودة بالتفصيل بإذن الله.....

ليتك لم تلق كل اللوم على علماء الدين...فمجتمعنا الصحراوي،حتى قبل الإسلام..يأد الفتيات،ويقيد حريتهن ويسلب إنسانيتهن...

فكلمة (عيب) تغلب بالكثرة كلمة (حرام).

مجتمعنا قام بتعطيل دور المرأة،منذ القدم،وجاء التشدد الديني لاحقا ليؤطر هذا التعطيل بإطار شرعي،وساواه بالقسوة تجاهها..فالأقل لايأخذ،وحتى إن سمح به المجتمع،ولكن الأكثر (أقصد بالقسوة) يسكت عنه.@

وحتى لايكون حديثي (تنظيري) لنأت بالأمثله/

قرأت قبل قليل قصة لاأعلم عن صحتها،في أن عمر بن الخطاب ضرب أحد جارياته لأنها كانت (تغطي وجهها).

2/فتاة حصلت على معدل نسبته 99.5%.وكانت تحب العلم بشكل كبير...أرادت أن تدرس الطب فقامة قيامة إخوتها عليها..وتم إجبارها على التسجيل في كلية الشريعه..وهي وأمها (والدها متوفى) لاتملكان أن تفعلا أي شيئ.

3/أنظر لعدد الفتيات العاطلات عن العمل في السعودية.وبعضهن قد حصلن على الماجستير في دراساتهن،وأنظر أقرب من ذلك لمنتدى الرس أكس بي وأعضائه من الفتيات،لايملكن إلا شهادة موضوعة على الرف،ووقت فراغ طويل....لاتملك إلا إنتظار فتى الإنقاذ..(وليس فتى الأحلام).

4/فتيات يتم أدلجتهن بأن (أسكتي...إقبلي....أصبري....توفي) ثم الوعيد الجنة.لك وحدك....فلا تدخل الجنة من تعمل في مستشفى.ولاتدخل الجنة من ترتدي البنطال...ولاتدخل الجنة من تناقش زوجها في شئ.أي شئ...

5/إظهار الوجه (مع أني ضده) تم خلق (بعبع)منه..فلو ظهر وجهها في صورة تم أخذها من دون أن تعلم،فاعتبر أن حياتها قد إنتهت..ولن يقبل بالإرتباط بها أحد...


6/حينما تأت الفتاة لهذه الدنيا تكون أمام أمرين..إما عائله واعية تخاف الله في بناتها وتحترم/تعترف بكيان هذه الفتاة.هنا ستكون نشأتها خير نشأه..

أو أن تولد لمن يقتل روحها،فلا ينتصر لها أحد..وهذه تكون مثال ل@.

7/يقص لي أحد الإخوة عن ملصق كبير يقع في منتصف سوق برزان في حائل.يحذر من إرتداء العبأة المخصره.ويشرح ذلك في نقاط عديده،منها/
‏*لأنه يغضب الرب.

‏*لأنه تشبه بالكافرات.

‏(مع أني ضد مايسمى بعبأة مخصره،إلا أني أيضا ضد من يستخف بعقل الإنسان،رجلا كان أم إمراه.).

8/الوقوف ضد أي محاوله لتطوير المرأة وتثقيفها وجعلها لاتحتاج الرجل..حتى في أمورها الخاصه يتم التدخل،والتحكم بذلك،بحجج شرعية واهيه.
ومن هذه الأمور/
‏*‏ إحتقار من تعمل في المستشفيات..حتى وإن كانت مختصه بطب النساء والولاده أو الأطفال..!والتناقض حينما يذهب أحد هؤلاء المتشددين بزوجته للمستشفى ثم يغضب ويزبد عندما يقال له/لاتوجد طبيبه باطنة...وهو يعلم أنه هو أحد أسباب ندرة طبيبات الباطنة من السعوديات.أو من سؤ خلق الطبيبه الأجنبية مع زوجته..(مايحك جلدك الا ظفرك).

‏*الوقوف بشدة ضد عمل المرأة في المحلات التجارية،حتى وإن كان المحل لمستلزمات المرأة.ويتحجج بمطالبته رجال الأعمال بإفتتاح أسواق نسائية خاصه،وبذلك كأنه يقول لك/ حب كوعك أول..

فهو يعلم أن الأسواق النسائية خاسره قبل أن تبدأ.ورجال الأعمال يرفضون المخاطره بها...!
‏ ‏
‏*الوقوف ضد تثقيف الفتاة صحيا.وأي محاولة لخلق ثقافه لدى المرأة بأهمية الرياضة..وأهمية المراكز الرياضية.حتى إنتشرت السمنة بين الفتيات بشكل فضيع.وأصبح مصطلح (يادبه) أو (ياام الكرش) حرفيا وليس مجازا...!

‏*الحرص على التعتيم على المرأة..وتخديرها بأنها (جوهرة) يجب أن تبقى بالمنزل حتى تموت،حتى لاتخرج للعالم.وتعلم أهميةأن/

‏*تتعلم قيادة السياره.

‏*تتعلم السباحه.

‏*تتعلم إستخدام السلاح ومعرفه طرق بسيطه للدفاع عن النفس.

‏*تتعلم طرق التعامل مع الحرائق والمغمى عليهم والمختنقين بالأكل وغيرها...

تتعلم كل هذه أو بعضا منها عل أقل تقدير.معرفه بسيطه أوليه.

كل هذه وغيرها يقف التشدد والتنطع تجاهها أعنف موقف.

فهو يخاف أن تقلب الطاوله عليه،



لدي الكثير ولكني لاأملك الوقت.



أجمل تحية إستاذي.
THE JOKER غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 09-12-2008, 11:37 AM   #7
عضو ذهبي
 
صورة عاشق الكيف الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
البلد: وأينما ذكر اسم الله في بلد *** عددت أرجاءه من لب أوطاني
المشاركات: 2,454
قوة التقييم: 0
عاشق الكيف is on a distinguished road
الأفكار الليبرالية وصلت حتى للمطية
معقولة!
الروائح الخبيثة في هذا المقال العفن بدأت تزكم الأنوف
عاشق الكيف غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 09-12-2008, 12:20 PM   #8
عضو خبير
 
صورة تحيى العدالة الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
البلد: الرس
المشاركات: 4,059
قوة التقييم: 0
تحيى العدالة is on a distinguished road
لا تكن ببغاء تردد ما يمليه أعدائك
نعم انا أقف مع تثقيف المراء وتعليمها ومنحها الأعمال التي تتناسب مع طبيعتها في حدود الشريعة الإسلامية
ليس انا وأنت من يشرع للخلق من دون الخالق
الإسلام شريعة مكتملة وشامله لحياة للمراءة والرجل
والمراءة حررها الإسلام من عبودية الجاهلية
وعززها وكرمها وحفظ عرضها وكل مايؤدي إلى هتك عرضها
المراءة اليوم ملكة
اقف احتراماً وتقديراً لكل مراءة محتشمة بحجابها محافظة على دينها

لا أدري كيف وصلت البرالية المطية شي مضحك ومبكي أعتقد أن قراءة منتديات اللبراليين والعلمانيين هي من أثرت على من ليس له سلاح ديني يدافع به الشبهات
ولأدري لماذا اللبراليين تركوا كل المشاكل الإجتماعية مثل البطالة والفساد المالي والإداري ووووو وفقط شغلوا انفسهم في المراءة وحقوحقها
وهل إشتكت إليكم المراءة يامن تنادون بتحريرها ؟


الله يهديكم بس
__________________
إِذا المَرءُ لَم يُدنَس مِنَ اللُؤمِ عِرضُهُ فَكُلُّ رِداءٍ يَرتَديهِ جَميلُ
وَإِن هُوَ لَم يَحمِل عَلى النَفسِ ضَيمَها فَلَيسَ إِلى حُسنِ الثَناءِ سَبيلُ
تحيى العدالة غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 09-12-2008, 02:36 PM   #9
ابن القيم الاكس بي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 3,766
قوة التقييم: 0
رجل المستحيل is on a distinguished road
يووووه ( حتى هنا ) نكتب على وزنية :


تقود المرأة السيارة من ( هنا ) نطلع القمر من ( هناك ) !!


همسة لمن يحتاج لتوضيح فيما سبق :

قيادة المرأة : كناية عن بعض أحكام ( المؤسسة الدينية الرسمية للنصوص الدينية المتعلقة بالمرأة ), أما طلوع القمر فكناية عن النهضة الشمولية والتقدم العلمي ومزاحمة الدول المتقدمة .

تحياتي للجميع
__________________
قلم حُر في فضاء الإسلام

فما أجمل الحرية التي أعتقتني من رِق الشبهات والشهوات , لتهديني لطائف الملذات والمسرات , وذلك بالتخلص من رِق العباد لرب العباد .
رجل المستحيل غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 11-12-2008, 01:12 PM   #10
عضو ذهبي
 
صورة سحاب الشمال الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
المشاركات: 2,121
قوة التقييم: 0
سحاب الشمال is on a distinguished road
يعطيك العافيه بيض الله وجهك والله يغفرلك
__________________
‎‎
‎ يارب علمني كيف اسعد اكبر عدد من الناس علمني كيف ابعث الامل في قلب كل يائس وارسم الضحكات علي شفتي كل حزين وامسح الدموع من كل العيون الباكيه ..واكون قرة عين الجاهلين وازرع محبة الناس لى والكون كلة واجعلنى نورا دئما فى وجهة الظالمين ولا تتركنى حزين مسجون فى همومى وابعثى فى روح المحبة للمحبين والمخلصين على صراطك المستقيم..اللهم امين ..


سحاب الشمال غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
سبق تنشر أسماء (٧٧٢٩) المعلمين الجدد وأماكن تعيينهم ألف مبروووووووووووك زجـــول منتدى التربية والتعليم 30 26-12-2008 10:57 PM
ماذا تلبسين بالحفلات بنطـــلون .. تنورة قصِيرة ..فستان قصير ..لبس مُحتشِم ؟ الجنة داري المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 44 15-11-2008 07:07 AM
الرجل وعرفناة اذن من هي المرأه ياأم الغالين تفضلي سمني اللي تبي المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 6 15-10-2008 03:46 PM
هل تعلم ان للمراءة 70 اسمآ وراك_وراك المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن 1 02-09-2008 10:18 AM
سعود الفيصل وحق المرأة في القيادة sl6an7773 المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن 5 12-07-2008 10:29 AM


الساعة الآن +3: 07:39 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19