عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 16-04-2004, 09:49 AM   #1
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Oct 2003
البلد: خيمة على ضفاف "وادي العجمان"
المشاركات: 1,799
قوة التقييم: 0
العجمي2003 is on a distinguished road
Question محاكمة المعلم السعودي السحيمي ومحاورها "نزار قباني وطه حسين والعادة السرية"

محاكمة المعلم السعودي السحيمي ومحاورها "نزار قباني وطه حسين والعادة السرية"

كان محمَّد السُّحيمي مدرساّ للغة العربية في متوسطة مدارس أبناء ضباط القوات
المسلحة في العاصمة الرياض؛ وقد وقف ضده مُدرّس المواد الدينية، المشرف على
>الجماعة الإسلامية في المدرسة لأنه لاينتمي إلى التيّار الديني المتشدد الذي
>ينتمي إليه مدرس الدين. علاوة على أنّه بلغهم أنّ رسالة السحيمي للماجستير
>كانت عن طه حسين الذي يعتبره المتشددون الدينيون كافراً؛ وقد اعتبروا دراسة
>السحيمي لطه حسين دليلاً على أنّه من المعجبين به دون أن يطلعوا على مضمون
رسالته.
وكان المشرف الأكاديمي على رسالة السحيمي هو الدكتورعبدالله الغذامي
>الذي يكفره كثير من المتشددين الدينيين ويرونه علمانياً؛ وهذه المعلومات جعلت
>صورة السحيمي في نظرهم سلبية. لهذا فقد كان محمد السحيمي تحت المراقبة في كل
>تصرفاته وأقواله ليتم التثبت من عقيدته –وهي طريقة متّبعة لدى مدرسي الدين في
>معظم مدارس الرياض تمارس ضد أي معلم جديد- ومن خلال المراقبة تم تكليف طلاب في
>فصله لكي ينقلوا كل مايقوله لهم في الصف.
حينما كان يُدرِّس الطلاب إحدى القصائد الشعريّة التي تتحدث عن العاطفة؛ >وضّح
وضح
>معنى الحبّ وقال بأنّ الحب مبدأ سامي عظيم؛ وحينما سأله أحد الطلاّب عن الزواج
>فقال بأنّ العاطفة الزوجية تختلف عن الحب؛ فعلاقة الزوجين هي «مودّة ورحمة»
>وهي درجة أقلّ من درجة «الحب»؛ وذكر لهم أن القرآن الكريم قد وضّح الفرق بين
>الحب والمودّة حينما وصف علاقة الزوجين بقوله {وجعلنا بينهما مودّة ورحمة} في
>حين وصف علاقة امرأة العزيز بيوسف عليه السلام بأنها حباً في قوله تعالى {قد
>شغفها حبّاً} ولم يكونا زوجين. وكان يرى أن الحبّ يمكن أن يقود إلى الزواج
>ولكنه لايرى أن الزواج بالطريقة السعودية يمكن أن يؤدي إلى الحبّ بالضرورة
>لأنّ العلاقة الزوجيّة تكون قد قُرّرت في معزل عن عاطفة الحبّ؛ وكل مايتبع
>الزواج من عاطفة يكون منشؤه وجود الطرفين في حال تستلزم هذه العاطفة؛ وبالتالي
>فإنّ عاطفة الحبّ لايمكن أن تُدفع من الخارج؛ ومن هنا استحال انشاؤها بعد
>الزواج لعدم وجود فرصة الاختيار.
>حينما نُقل هذا القول إلى مُدرِّس الدين؛ وجد أنّ في هذا الكلام مايمكن أن
>يُدين المعلم، لاسيما وهو يبحث منذ فترة عن أي شيء يدينه، وبعد فترة قصيرة
>قاده عقله إلى استنتاج خطير وهو أن القول بأن الحبّ مبدأ سامي وأن الزواج لا
>يجلب الحب بل المودة- هو تشجيع للطلاّب على الحبّ. واستنتج مدرس الدين أنّ
>الحب بهذه الطريقة هو أمر يقع خارج دائرة الزواج؛ ومن هنا فإنّ هذا -على حد
>زعمه- يفتح الباب أمام الطلاب للواط والزنا وممارسة العادة السرّيّة. ومع أن
>المعلم السحيمي لم يقل ذلك ولم يقصد أي أمر يتعلق بالطلاب سوى ذكر معلومة
>تاريخيّة مجردة؛ بيد أنّ الأمور اتخذت منحى آخر حينما قام مدرس الدين باستدعاء
>بعض أولياء الأمور المتدينين من الضباط وأبلغهم بأن المعلم يبيح للطلاب الزنا
>واللواط. فصعق أولياء الأمور الذين لم يسألوا مدرس الدين عن تسلسل الموضوع
>ولكنهم صدقوه باعتباره رجل دين ومعلم للمواد الدينيّة ومشرف على النشاط الديني
>وهو إمام جامع؛ وكذلك بحكم تدنّي المستوى التعليمي لهؤلاء الضباط الذين
>التحقوا بالعسكرية ثم ترقّوا عن طريق الخبرة- فإن الأمر أصبح لديهم قضيّة
>أخلاقية ودينية معاً.
>ومع كثرة الحوار حول هذه النقطة بدأ مدرس الدين يحاول جمع أي شيء على
>السحيمي
ومن خلال التأويل البعيد استنتج أن السحيمي مُنكرٌ للإسلام لأنّ الإسلام قد
>حرّم الزنا؛ فهو –أي السحيمي- حينما أباح الزنا فقد مَرَقَ من الدين. كل هذه
>الأمور كانت تدور في غفلة من السحيمي الذي لم يكن يخطر على باله أن حديثه عن
>الحبّ سوف يُخرجه من الأخلاق أولا ثم يجعله يمرق من الدين ويصبح مرتداً رغم
>أنه من أوائل المصلّين ويحفظ أجزاء كثيرة من القرآن الكريم؛ وقد شهد له عدد من
>المعلمين في المحكمة بأنه حسن الأخلاق ورجل مستقيم وأنه من أوائل من يحضرون
>إلى المسجد لآداء الصلاة.
>
>ومن خلال مراقبة كل مايتفوّه به السحيمي فقد سُجّل عليه ملاحظة أنه يقول
>بأن
>الموسيقى هي هبة الله وأنها من إنتاج الطبيعية وأنه يرى إباحتها متّبعاً بذلك
>رأي بعض فقهاء الإسلام كابن حزم من القدماء والقرضاوي من المحدثين. واعتبر
>مدرس الدين هذا دليلا آخر يمكن أن يضاف ليثبت كفر السحيمي الذي يبيح الأغاني
>ويريد من ذلك إشاعة الفاحشة بين الطلاّب. ويدّعي أحد المعلمين المتدينيين أن
>السحيمي كان ذات يوم في غرفة المعلمين حينما شُتم نزار قباني فرد السحيمي
>بقوله: (صلى الله عليه وسلم على نزار قباني) ولكن السحيمي وضّح أنّه فسَّر
>المقصود بالدعاء «صلى الله عليه وسلم» أنّه دعاء يمكن أن يُقال لأي مسلم
>باعتبار أنَّ الصلاة والسلام تصحّ على الرسول وعلى (آله) من المسلمين ونزار
>قباني أحدهم ولا يرى السحيمي كُفر قباني. لكن مدرس الدين سجَّل هذا القول
>باعتباره شتماً للرسول محمد صلى الله عليه وسلم؛ وأخذته المحكمة كذلك دون
>تفكير بدلالة هذا الدعاء من خلال تفسير السحيمي.
>
يتبع...
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
العجمي2003 غير متصل  

 
قديم(ـة) 16-04-2004, 09:50 AM   #2
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Oct 2003
البلد: خيمة على ضفاف "وادي العجمان"
المشاركات: 1,799
قوة التقييم: 0
العجمي2003 is on a distinguished road
>حرّض مُدرس الدين اثنين من أولياء أمور الطلاّب -الذين تجاوبوا معه
>وصدّقوا
>مايقول دون أن يعرفوا خفايا الموضوع وأن هذه التهم هي مجرد استنتاجات من مدرس
>الدين دون أن يكون السحيمي قد قالها أو آمن بها- لكي يرفعوا الأمر إلى
>السلطات. وبتشجيع من الشيخ سعيد بن وهف القحطاني رفع هذان الضابطان برقية
عاجلة إلى [----]
وتحريضه ضد
>السحيمي؛ فأمر بتكوين لجنة عاجلة للتحقيق مع السحيمي لمعاقبته. وجاء في مضمون
>الأمر للجنة بالتحقيق مع الشخص الذي يريد إفساد الطلاب وإخراجهم من الدين من
>أجل معاقبته؛ ووجدت اللجنة أنها أمام أمر محسوم من حيث إقرار الجرم على المتهم
>قبل بدء التحقيق ومن حيث تقرير العقوبة عليه؛ لهذا فقد قابلت اللجنة مدير
>المدرسة ومدرس الدين وسجّلت أقوالهم وأقوال ثلاث طلاب كانوا مرتبكين ثم قابلت
>السحيمي لسؤاله أسئلة محدّدة تقول: هل قلت بأن الحب مبدأ سامي؟ هل قلت بأن
>الموسيقى هي من الطبيعة وأنها مباحة؟ هل قلت صلى الله على نزار قباني؟ كانت
>إجابة السحيمي بالإيجاب؛ سجلوا ذلك وطلبوا منه التوقيع ثم انصرفوا. ليأتي بعد
>ذلك أمر باعتقال المعلم من مدرسته وتصفيده بالأغلال وسجنه وكفّ يده عن العمل
>بأمر من[ ----] نفسه؛ وبقي في زنزانة انفرادية مايقارب
>الشهر حتى أضرب عن الطعام.
>
>لقد عرف بعد ذلك السحيمي أنه وقع في كمين لم يتوقّعه أبداً؛ ولكنه ظل
>يُمنّي
>نفسه بأنّه سوف يشرح القصة من بدايتها للقاضي. وحينما أحيلت قضيته للقاضي الذي
>تم تحريضه من مدرس الدين ومن سعيد بن وهف ومن مدير مكتب [---]
قبل أن تصله القضية تحمّس للموضوع ورأى أنه لابد من إعادة الاحترام
>للإسلام من خلال تطبيق عقوبة رادعة على السحيمي. ولهذا قرر القاضي دون إعطاء
>السحيمي فرصة لشرح وجهة نظره بأن السحيمي قد ارتد عن الإسلام لإباحته ما حرَّم
>الله وبالتالي فإن عقوبته هي قطع العنق. لكن السحيمي أكّد لهم بأنّه مسلم
>وأنكر أنه خالف الإسلام أو تعاليمه. فطلب منه القاضي النطق بالشهادين؛ ففعل
>وحاول أن يوضح أنه مسلم وأنه لايعلم كيف تمّ إخراجه من الدين، وأنه يحفظ من
>القرآن وأنه يصلي ويصوم ويؤدي جميع الواجبات الدينية وأنه لم يقل أو يفعل أي
>شيء يخالف الدين؛ وإنّما مدرس الدين هو الذي أوّل وحوّل الموضوع ليتخذ مساراً
>آخر لاعلاقة له به. القاضي لم يُصغِ للسحيمي بل قرر معاقبته تنفيذاً لأمر[---]
؛ فقرر أن السحيمي مرتد، ولكنه رفع حكم القتل
>بسبب نطق السحيمي بالشهادتين و قرر سجنه ثلاث سنوات وجلده ثلاثمائة جلدة مفرقة
>على دفاعات؛ بحيث يجلد كل يوم جمعة بعد الصلاة أمام الناس ثلاثين جلدة موجعة
>يتناوب عليه ثلاثة جلاّد لكي لا تفتر يد الواحد فيخفّ الألم! وقرر فصله من
>التعليم نهائياً ومن العمل في الصحافة أبداً.
وكانت قضية المعلم قد بدأت تأخذ وضعها القضائي في ديسمبر (كانون الأول)
2003م.
>وعقدت لها جلسات أسبوعية بلغت التسع ولم تتوقف إلا في أجازة عيد الأضحى، وفيها
>استمعت المحكمة إلى الشهود من الأطفال؛ مع أن موقف الفقه الإسلامي في شهادة
>الغلمان محلّ شك. كما استمعت إلى تزكية بعض زملاء المعلم من معلمين في ذات
>المدرسة الذي أشادوا بأخلاقه وإنكار عدد من الطلاب لما قاله زملاؤهم ضد
>المعلم. ولكن القاضي قبل شهادة ثلاثة أطفال من ثلاث فصول كان يدرسها السحيمي
>يفوق عدد مجموع الثلاثة فصول الثمانين طالباً.
>فقد نشرت الشرق الوسط في نطاق تغطيتها لخبر محاكمة المعلم في 10 فبراير 2004م:
>(وأفاد معلم اللغة العربية بأن كبير شهود المدعي العام، وهو مشرف التوعية
>الإسلامية في المدرسة وإمام مسجد جامع في الرياض، قد حرضه ضد المعلم المتهم
>حين عرض عليه ورقة بخط يد أحد المعلمين وفيها أقاويل منسوبة إلى المعلم
>المتهم، وطلب منه التوقيع عليها، إلا أنه رفض التوقيع. وأثنى الشاهد على
>المعلم المتهم، واستبعد أن يكون قد صدر منه ما يخل بالدين أو الأخلاق). كما
>شهد المرشد الطلابي في المحكمة قائلاً: (أشهد لله تعالى أنه أول المعلمين
>حضوراً للمصلى لأداء الصلاة، ويساعدني على ضبط الطلاب، فهو يتمتع بقبول لدى
>الطلاب وقدرة في التأثير عليهم). لكنّ القاضي عمل بمن شهد ضد المعلم ولم يلقِ
>بالاً لمن شهد معه.
>>وحين سأل القاضي المتهم والادعاء العام حول الاقتناع بما جاء في الحكم،
>أعلن
>الطرفان (المتهم/المدعي) عنه عدم اقتناعهما به. فالمتهم أصر على أنه بريء مما
>نسب إليه، والادعاء اكتفى بالتوقيع على عدم قبول الحكم. وبناءً عليه، فقد أمهل
>القضاة المدعي العام والمدعى عليه 10 أيام للحصول على صورة من «صك الحكم»
>لتقديم اعتراضهما عليه خلال 30 يوماً من صدوره.
>وفي حديث لـجريدة «الشرق الأوسط» التي نشرت الخبر في 9 مارس 2004م، قال
>السحيمي الذي كان متماسكاً ولم يبدُ عليه أي تأثر من هول الصدمة: لم أفاجأ
>بالحكم؛ وكنت متوقعاً أي شيء يصدره القاضي، خاصة أنه أمر بسجني في وقت سابق
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
العجمي2003 غير متصل  
قديم(ـة) 16-04-2004, 09:51 AM   #3
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Oct 2003
البلد: خيمة على ضفاف "وادي العجمان"
المشاركات: 1,799
قوة التقييم: 0
العجمي2003 is on a distinguished road
مقال ذو صلة..

سيدي القاضي
بقلم : خالد الغنامي

عذراً ...
فلقد أتيت اليوم لأقف بين يديك، مستعيراً روب المحاماة الذي لا أستحقه.
جئت إلى هنا لأترافع فيما أظنه قضية عادلة.

أتيت اليوم لأدافع عن( محمد السحيمي) ....
ذلك المعلم الذي حكم عليه بالردة من عدة أسابيع.
لم أكتب هذه المقالة تشكيكاً في علمك ولا في نزاهتك، لكنها رؤية أريد أن أشركك فيها من باب أننـا مرايا بشرية لبعضنا.
أنا لا أعرف (محمد) ولم أره أبداً، لكنني إذ أدافع عن معلم مثلي، أشعر أني أدافع عن نفسي و عن كل المعلمين .
المعلم هو ذلك المخلوق المستنزف التي يذرف صحته و شبابه ليجالس ابني و ابنك طوال النهار، ليعلمهم و يؤدبهم، دون أن يكون هناك مستشفى واحد يفتح أبوابه له.
تلك الشمعة التي تحترق من أجل الآخرين.
إنه الإنسان الذي يقوم بعمل الأنبياء، إنه من وصفه شوقي بقوله :
قم للمعلم وفـّه التبجيلا كاد المعلم أن يكون رسولا
ووصفه مدرس شاعـر بقصيدة تجمع الظرف و الألم فقال:
قم للمعلم وفـّه التركـيلا

إنني حين أنظر لقضية (محمد) أجد أنها لا تختلف عن حال كثير منا نحن المدرسون المسلمون الذين يخالفون تيار(الصحوة) في بعض أطروحاته.
حين يذهب هذا المدرس لمدرسته يفاجئه زميل له برغبته في أن يهمس في أذنه بكلمة، فيفاجأ أن هذا الزميل لم يقل شيئاً يستحق هذه السرية....
كل ما هنالك أن هذا الزميل أراد أن يشمّـك ليتأكد من أنك لم تحتس كأساً من الويسكي مع أطفالك بدلاً من قهوة الصباح !!!
هناك من يعتقد أننا لا بد أن نجمع الفساد العقدي والفساد الأخلاقي في آن واحد .
إن الاتهامات التي تحاك لنا ( باكاج) كامل لا بد أن نتسربله كله.

يفاجأ المدرس وهو يشرح مادته التي لا علاقة لها بالدين بطالب يقطع الشرح و يوقف الأستاذ ليسأل :
ما حكم سماع الأغاني يا استاد ؟
ما حكم الدشوش ؟
من الواضح تماماً أن هذا الطفل البريء الذي انخفض مستوى براءته بعض الشيء، قد دفع لطرح هذا السؤال الورطة.
كلنا يطرح علينا هذا السؤال، فنعود للدرس و نتظاهر بأننا لم نسمعه، لكن ( محمد) أجاب بما يعتقد أنه الحق.
لاموا ( محمد) لإعجابه بنزار و طه حسين، ولا أدري كيف يلام على هذا وأكثر العرب الذوّاقيـن للأدب تذهلهم الموسيقى التي تنبعث من مفردات طه حسين و نزار قباني. هذا لا يعني أبداً أن توافق طه فيما جاء في كتابه ( الشعر الجاهلي) ولا نزاراً في نظرته اللاإنسانية للمرأة.
أما الصلاة و السلام على غير الأنبياء فهذه جائزة شرعاً ودليلها ما رواه البخاري( 3-286) و مسلم (1078) أن رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أتي بصدقة قال: اللهم صل عليهم. فأتاه أبو أوفى بصدقة قومه فقال: اللهم صل على آل أبي أوفى.

ولاموا ( محمد ) لحبه لأبي محمد عبد الله الغذامي الذي ما زلت منذ ست سنوات أسأل الذين يكفرونه أن يروني عبارة كفرية واحدة في كلامه فينطلقون وهم يرسلون الوعود، و إلى الآن لم أظفر بإجابة.
و أما بالنسبة لاتهام ( محمد) بأنه يبيح الزنا واللواط، فهنا أتوقف لأقول: الزنا و اللواط مما علم حرمته في ديننا بالضرورة، ولا شك أن من أباحهما لم يؤمن بالإسلام أو خرج منه بعد دخوله فيه .
لكنني أعود فأتساءل : هـل قال ( محمد) هذا الكلام بالفعل ؟
أم أن هذا فهم ، فهمه الشهود الذين ما زالوا صغاراً من تفريقه بين الحب والزواج.
لعلك أن تعذر شكوكي فإنـني لم أستطيع أن أصدق أن مدرساً يدرس في السعودية يستطيع أن يقول مثل هذا الكلام .

أما إباحة العادة السرية، فالإمام أحمد بن حنبل كان يبـيحها ويقول: إذا خشي على نفسه الزنا فلا بأس، يقول القرطبي في تفسيره: "وأحمد بن حنبل على ورعه يجوزه و يحتج بأنه فضلة فجاز عند الحاجة."
( الجامع لأحكام القرآن : 12 – 98 ) و أباحه قبله ترجمان القرآن ابن عباس .
(جاء هذا في إسنادين عنه كما في سنن البيهقي: 7- 119).
ولم يزد ابن القيم على تشدده أن قال إنها مكروهة. و أياً كان، فهذا ليس من إنكار أمر معلوم من الدين بالضرورة.

سيدي القاضي:
لو فرضنا جدلاً أنه خرجت من ( محمد ) عبارة ما، تدل على الشك في الدين. ألم يقل رسول الله صلى الله عليه وسلم:
"ذاك محض الإيمان، الحمد لله الذي رد كيده ( الشيطان) إلى الوسوسة".
لقد روى الصحابي الحافظ الفقيه الجليل أبيّ بن كعب قصة ستبين للجميع كيف كان رسول الله عليه الصلاة والسلام يتعامل مع حالات الشك. تعال وانظر.
لقد روى مسلم في صحيحه (2-202)
و أحمد في مسنده (5 – 127) أن أبي بن كعب قال:
كنت في المسجد فدخل رجل يصلي فقرأ قراءة أنكرتها عليه ثم دخل آخر فقرأ قراءة سوى قراءة صاحبه . فلما قضينا الصلاة دخلنا جميعاً على رسول الله صلى الله عليه وسلم فأمرهما رسول الله صلى الله عليه وسلم فقرآ فحسّن النبي شأنهما
( فسقط في نفسي من التكذيب ولا إذ كنت في الجاهلية)
فلما رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم ما قد غشيني، ضرب في صدري ففضت عرقاً و كأنما أنظر إلى الله فرقاً.
لم يعدم النبي صلى الله عليه وسلم أبياً، ولم يحاكمه حتى برغم تصريحه بأنه مر بلحظات قصيرة من التكذيب للدين، ثم حفظه الله بحفظه أن تطول.
سيدي القاضي:
ماذا لو أن أحداً سمع الحديث الذي يدل على أن الكلب نجس فقال : الكلب طاهر ولا أدري ما هذا الحديث؟ أكنت تكفره؟ إن مالك بن أنس إمام أهل الحديث كلهم قبل أن يولد أحمد بن حنبل هو من قال هذا ؟ أنظر( الاستذكار: 1 – 206 ) .
أتعلم أن صالح (جزرة) وهو أحد المحدثين الكبار كان يفصل ما تعلمه النبي عليه السلام من الطب عن النبوة. مرض مرة فأعطوه العسل و الشونيز( الحبة السوداء) فزادت حمّاه فدخلوا عليه وهو يرتعد و يقول: بأبي أنت يا رسول الله ما كان أقل بصرك بالطب.
( سير أعلام النبلاء: 14-29 )
فعلق الذهبي بقوله أن هذا من المزاح غير المقبول، لكنه لم يكفره و عده من عظماء العلماء المحدثين.
ماذا لو أن معاصراً هو الذي قال هذا؟
ماذا لو كان القائل هو غازي القصيبي أو عبد الله الغذامي أو تركي الحمد؟ لماذا اختلف الحكم والأصل في الجميع الإسلام؟
ما حمى التكفير هذه التي هجمت علينا؟
أنا أجيبك: السبب هو أننا نعيش صراعاً لا هوادة فيه بين الحركات الإسلامية (الإسلام السياسي) الذي يختلف كثيراً عن مدرسة الفقهاء المذهبية المعروفة من جهة، وبين التوجه الليبرالي العلماني من جهة، وكل من يشك الإسلامويون السياسيون في كونه علمانياً سيحاولون إلحاق الضرر به بقدر المستطاع، و سيجلبون بخيلهم و رجلهم وسيحاولون توريط الفقهـاء والقضاة في معركتهم السياسية .
أما الإسلام فقد عـلـّمنا أن الأصل في المسلم بقاءه على دينه حتى يخرج منه بيقين لا شك فيه ولا ريب، وعلمنا القانون أن الأصل في المتهم البراءة حتى تثبت إدانته . لهذا كله فإنني كلي أمل أن يعاد النظر في قضية ( محمد ) مرة أخرى.
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
العجمي2003 غير متصل  
قديم(ـة) 16-04-2004, 05:26 PM   #4
Banned
 
تاريخ التسجيل: Dec 2002
البلد: الرياض
المشاركات: 849
قوة التقييم: 0
الغلا is on a distinguished road
ماذا تتوقع من اصحاب فكر تسلقو على انماط فكر سهل وسياسة سهل ممتنع في وقت كان الناس لاتعي معنى او بالاحر هي لاتريد اقحام الدين الا في طريقة الذي ارتضاه الرسول ومن بعده الصحابة
قبل بزوغ دولة الخلافات ومن بعدها ديولات العالم المعروفة الان وانتهاج مفهوم تسيس الدين ولصالح من للدولةوليس للحق وللوطن
لاكن هذا الجيل بما يبطن تحت مسمى جيل الصحوة ضحك على الاثنين الدولة والمواطن
هذا بطريقة الترغيب وذاك بطريقة الترهيب بعصى الاول
فلما احس بدنو اجلة اراد عكس الطريقة لاكن اصطدم بصحوة المواطن الحقيقية
لاكن متى تصحو الدولة الله ورسولة اعلم؟؟
الغلا غير متصل  
قديم(ـة) 17-04-2004, 02:40 AM   #5
أديب مبدع
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
المشاركات: 2,566
قوة التقييم: 0
الفرزدق is on a distinguished road
هناك فكر يميني متطرف جداً يسود أجواء المملكة..
وإن كان بعده السياسي موارب عن الأنظار.. فإن أبعاده الأخرى تنتشر مخلفة القرآن والسنة وراءها ولاهثة خلف واصل بن عطاء وقطري بن الفجاءة وغيرهم..

السؤال:
هل نحن بحاجة إلى منظمة حقوق إنسان.. مع ان القرآن وهدي المصطفى صلى الله عليه وسلم بين أيدينا ..؟؟
الجواب:
نعم.. وللأسف..
__________________



بعدستي : استجداء ضوء
الفرزدق غير متصل  
قديم(ـة) 17-04-2004, 07:38 PM   #6
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Feb 2003
البلد: الرس
المشاركات: 2,297
قوة التقييم: 17
ســـلــمــان is on a distinguished road
السلام عليكم ....

شيء غرييب ان نصل الي مرحلة تصدييق كل شيء حتي لو كتب بالجرائد

ولكن لي تعليق بسييط

مسألة الارتدااد للدين اذا ثبتت علي الشخص المتهم به يجب سماع الطرف الاخر

هذا شيء واذا لم يعجبك حكم هذا القاضي لك طلب غييره في هذه المحاكم وطلب رفع القضيه الي هئة التمييز


الشيء الثاني الحكم علي هذا المعلم بالقتل

اين الاستتابة ثلاثة ايام

وهي في ترك الصلاة ومعلووم من تركها فقد كفر

هل وصل هذا القاضي الي مرحلة من الجهل بأحكام الله

فطالب من المعهد العلمي يستطيع اي يوضحها

الشيء الاخر الحكم بالقتل مرده الي هيئة التمييز فهم من ينضر به

وليس للقاضي الا النطق به ورفعه للهيئه

وهناك ديوان المضالم اذا ثبتت هذه القضيه يعاد النضر فيها

ومجرد مدرس واحد يشهد معه بالصلاح والاستقابه لا علي التأويل

وخاصة في المذهب الحنبلي وهو متفق مع المذهب الضاهري بهذا

وعليه تقام الاحكام عندنا بالسعووديه

انا لا انكر وجوود مثل هذه الاشياء

بين من هم متشددون في نضرتهم للاخرين

فأنتم تعلموون ونحن اقل مستوي من هؤلاء

وقع لغط كبيير بيننا بشأن نزار قباني وهو التفرييق بين دينه وادبه

واختلاف المذاهب بين التحريم والتحلييل والكرااه شيء واقع في

كل امة فكيف بأمتنا اكبر الامم

فأنا اري عدم الاستعجال باطلاق الاحكام

والسلام
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
ســـلــمــان غير متصل  
قديم(ـة) 20-04-2004, 05:44 PM   #7
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Oct 2003
البلد: خيمة على ضفاف "وادي العجمان"
المشاركات: 1,799
قوة التقييم: 0
العجمي2003 is on a distinguished road
السلام عليكم
أشكركم جميع اعزائي على المرور والتعليق..

رأيي الشخصي هو :
أن هذا المعلم أخطأ بكلامه امام طلابه عن أمور أقل مايقال عنها العلم بها لا ينفع والجهل بها لا يضر..
ولكن في المقابل ماقاله من أمور لا تستحق حكم الردة والفصل من الوظيفة..وغيرهما من امور..لأنها اعتبارات وقناعات شخصية لا حق لغيره بأن يحاكمه عليها.
وإن دلّت هذه القضية على شيىء فإنما تدل على تدخّل الأهواء الشخصية..من كبار الشخصيات..على مسار القضاء..للأسف..

تحياتي
العــجمي
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
العجمي2003 غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 08:01 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19