عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن المواضيع المنقولة من الانترنت وأخبار الصحف اليومية و الوطن.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 10-12-2008, 02:41 AM   #1
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2006
المشاركات: 202
قوة التقييم: 0
الحلم الجديد is on a distinguished road
.. ][ اللقيــــــــط ][ ..

.. ][ اللقيــــــــط ][ ..


ليت الأحبة يشاركوني تلك الحروف بلا سطر يترك لأن تلك الحروف هم نشترك فيه ولا طعم لها ولا نكهة بلا قلب يدب فوق كل حروفها حرفـــا حرفا .. فليتك أخي الحبيب تمنحها جزء من وقتك لأني أظن أننا بحاجتها لعل الله أن تجد قلب كتبت من أجله .. شبكتي الغــــالي ليتك تتفضلين على أبنك ببقاء مقاله هنا ليوم لا أكثر .. لكثرة العابر والمار لعل الله أن ينفع بها ثم افعلي بها ما شئتم غاليتي ..!!

هي حكاية عايشت بنفسي تفاصيلها ولكنها آلمتني بل ومزق بعض تفاصيلها عالم صمتي لأجدني مجبرا أن أنثرها لكم لعل الله أن ينفع بها ..!!

ولأختصر عليكم الحروف .. تعرفت على أم في منتصف الخمسين من عمرها تدعى أم ( م ) كأمرأة مكسورة الجناح وتحتاج الى من يعينها على نوائب الدهر .. فتبرع أحد الأحبة بعد أن شرحت له تفاصيل حياتها بما يكفل لها وضغارها رغد العيش .. وكنت أتحسس أخبار تلك الأسرة بين الفينة وأختها نقصر يوما نجود في أيام ..!!

فهي أم لخمس بنات يتيمات بعد أن توفي زوجها في حادث سير .. وهي حامل بالأخيرة منهن .. وحين المخاض زف له قدوم مولدة أنضمت الى أخواتها الأربع لتصبح الخامسة .. لتكون تلك الأم في حيرة من أمرها تتجاذبها الأفكار من كل حدب وصوب .. ولكن السؤال الذي لازمها ( بيت بلا رجل ) .. ليكون ذلك الطفل الذي يصرخ بأعلى صوته من ألم الحزن بعد أن وضع على درج مسجد الحي في كرتون يقيه برد الشتاء .. فما أقسى تلك القلوب وما أبعدها عن الرحمة وأي ذنب أقترف حتى يرمى يقاسي خطأ من أسرف على نفسه ..!!

تقول تلك الأم سمعت الخبر من أحدى بناتي الصغيرات بعد أن تلقفت الخبر من أبن جيرانهم وهو يخبر والدته .. لتتجه تلك المرآة المسنة لبيت الأمام تطلب منه أن تكون صدرا حانيا لذلك الطفل ليسألها هل لكي علاقة بخبره لتقول لا وربي ولكن أبحث عما عند ربي .. وبعد ثلاثة أيام أصبح الطفل في حظنها يرتشف الرضاعة الشرعية لتكون أم له من الرضاعة وأخو للبنات الخمس ..!!

لتمضي الأيام وأم ( م ) تخفي الخبر عن ذلك الطفل الذي أحبته كما تفعل أعقل النساء مع أبنائها .. وبعد كل يوم يزداد قلق تلك الأم على أبنها من الرضاع الذي أخبر أنه يعيش مع زوجة أبيه وأمه من الرضاع .. فالحكاية التي يعتقدها ذلك الصبي أن والده توفي منذ زمن فتزوجت أمه من رجل أخر وبعصمته زوجة أخرى ( أم اليتيمات ) وبعد حادث سير توفيت والدته وزوجها .. لتتلقفـــه زوجة أبيه ( أم اليتيمات ) .. رغم أن الحقيقـــة أقسى من كل تلك الحكاية وأكثر قسوة .. إلا أن تلك الأم كثر الله من أمثالها ربطت محزمها لتقوم بالدور الذي تنصل منه من وجب أن يقوم به .. لتنشئ تلك الأم ذلك الصبي نشأة حسنة ..!!

و ذات يوم أتصلت بي أم ( م ) وعلى غير العادة تقدم حرفا وتأخر حرفا .. لأشعر أن خلف تلك الحروف هم مزق أحشاءها .. لأردد كما يفعل الفضول بصاحبه مابك يا أماه .. لتقول بصوت مبحوح : أبا عبدالعزيز

الظــاهرة : نعم يا أماه .

أم ( م ) : أ يسمح وقتك أم أعيد الاتصال في وقت أخر .؟

الظــاهـرة : بل أنثري أماه ما شئتي فكلي آذان صاغية

لتتوقف حروفها ويسود حشرجت صدر تلك الأم المهمومة الموقف .. ولم يكن مني سوى استماع أنفاسها من خلف سماعة الهاتف .. أنتظر بقية حروفها .

لتكمل : أبني .. يا أباعبدالعزيز .!!

الظــاهـرة : ما به يا أماه ..!!

لتسرد حكايتها بصوت متقطع مع ( م ) و بنبرة حزن عميقة .. ليصبح صوتها خافتا وهي تردد أن ( م ) لقيط تبنيت تربيته وأرضاعه .. حتى حفظ كتاب الله .. ( لأول مرة أعرف بخبر ذلك الشاب لأني كنت أظنه أبنا لها ) ..!!

الظــاهـرة : خيرا فعلتي أماه ومن يجود بمثل فضلك .. وثقي أن الله لا يضيع أجر من أحسن عملا ..!!

أم ( م ) : أبا عبدالعزيز لقد دنى ( م ) من الخامسة عشر وحل وقت اشعاره بالحقيقــة التي أظنها أشد مرارة من العلقم .. ولكن لابد أن يدرك تلك الحقيقـــة رغم قسوة تفاصيلها ..!!

الظــاهـرة : ولما يخبر يا أماه ..!!

أم ( م ) : هذا ما أظن يا أبا عبدالعزيز ..!!

الظــاهرة : وما تريدين مني يا أماه ..!!

أم ( م ) : لم أجد من استعين به سواك بعد الله على ابلاغ ( م ) بحكايته ..!!

لأتوقف قليلا بعد تلك الحروف التي لم أظن أني سوف أسمعها ذات يوم .. بل أقسم بالله لم أجد حرفا يخلصني مما من هول الصدمة سوى أمهليني وقتا .. والحقيقــة أنها محاولة هروب من أمر لم أدري كيف الخلاص منه ..!!

وما أن أنهيت المكالمة حتى بادرت بالأتصال على عدد من الأحبة مستفسرا عن أهمية إبلاغه .. ليكون الجواب .. وما الفائدة ما دام أنها أم له من الرضاعة لتنتفي الخلوة غير الشرعية بها وببناتها .. ولا أرث يجبرنا على أخباره لأنه ليس فرع وارث ..!!

لأتصل بعد اسبوع تقريبا بأم ( م ) مخبرا أياه أني استشرت عدد من أهل العلم والفضل فأخبروني بعسكت ما أعتقدت .. لأن أشعاره ذا مضرة أكثر من المنفعة في حالته فقط ( لأسباب ليس المكان لذكرها بل إن ذكرها هنا لا فائدة منه ) ..!!

أم ( م ) : أمتأكد مما ذكرت يا أباعبدالعزيز ..!!

الظــاهـرة : نعم يا أماه ولك أن تسألي وإليك أرقام من استشرت ..!!

أم ( م ) : حسنا أبا عبدالعزيز .. دعني استخير وأسأل لعل الله أن يرشدني لكل خير ..!!

وبكل أمانة .. أنتظرت أتصال أم ( م ) بلهفة لا توصف بل كنت أرفع الهاتف مرة بعد مرة أتحسسه وأتأكد من سلامته من أي عله .. وبعد يومين رن هاتفي وإذا هي أم ( م ) : السلام عليكم

الظــاهـرة : وعليكم السلام .. هاه يا أماه بشري ..!!

أم ( م ) : أظن أني سأفعل ما ذكرت .. وأسأل الله أن يوفقني لكل خير ..!!

الظــاهـرة : أماه كيف حال ( م ) معك ..!!

أم ( م ) : نعم الولد ورب الكعبة .. بل ونعم البار بوالدته .. لقد حفظ القرآن وأتقن تجويده اللهم لك الحمد والشكر ..!!

الظــاهرة : سبحان العليم الرحيم ..!!

أم ( م ) : اقسم بالله يا أباعبدالعزيز لا أذكر له عقوق .. بل أنه ألح علي مرارا أن أترك بعض الأعمال التي ترهقني لأجل لقمة العيش .. بل كم مرة ترجاني أن يقوم بدوره حين حاول أن يقنعني أن يجد له عمل يكون رافد نقتات منه .. إلا أن جوابي ليس بعد يا ( م ) ..!!

الظــاهـرة : اللهم لك الحمد والشكر ..!!

أم ( م ) : بل أنه يا أباعبدالعزيز يلح علي كثيرا أن لا أمد يدي لأحد .. لأنه يرى أن ما يأتي من الضمان يكفي ويفي .. رغم أن الحقيقة لا يسد حتى ايجار البيت .. قبل أن يكفلنا من جاء عن طريقك ..!!

الظــاهـرة : هل أنت نادمة على كفالته يا أماه ..!!

أم ( م ) : هداك الله أبا عبدالعزيز .. ومن يندم على المعروف إلا من حرم التوفيق .. بل أقسم بالله أني أفكر في رعاية أخر .. ويكفي أني أصبحت حافظة لعشرة أجزاء رغم أني أمية والفضل يعود لـ( م ) ..!!

الظــاهـرة : إن فكرتي بآخر فاجعليه يتم يا أماه .. وسوف أجد من يعينك على ذلك بأذن الله ..!!

أم ( م ) : اباعبدالعزيز .. وما ذنب تلك الفئة سوى نزوة جرت الويلات لأطفال لا ذنب لهم .. فهل نتركهم ..!!

الظــاهـرة : لا لم أقصد ذلك بل سؤال تبادر الى ذهني .. و لك العذر إن ظل حرفي ..!!




الخلاصــــة



عبث وطيش وشهوة تخلف خلفهــــا ماعناة حقيقيـــة لطفل أو طفلـــة لا ذنب لهما سوى حمق شاب وفتاة خضعا للشيطان الذي زين لهم سوء عملهم .. سوأل الى كل من فكر أو فعل .. هل فكرت في مثل هذا .. بل كيف يكون موقفك لو كنت مكان ذلك الشاب ..!!

كان لــ( م ) أم سهرت على رعايته وعوضته حنان الأم ولكن هل لكل طفل لقيط قلب يحتضنه .. بكل تأكيد لا .. ومحال أن يكون ذلك .. والحل غفر الله لي ولكم حفظ الفروج ..!!

قابلت ذلك الصبي قبل أسابيع بعد أن أخذت أم ( م ) صك رعايته من الدار .. ولم يكن مني إلا أن قمت بحضنه حتى مل الحضن .. ولا يلام لأن خلف ذلك الحضن عالم مجهول بالنسبة إليه .. !!

كلمة حق يجب أن تقال .. شكرا للدار ثم شكرا للقائمين عليها فلقد لامست عملهم وحسن صنيعهم .. فجزاهم الله عن كل لقيط ويتيم خير الجزاء .. ويكفي أن ( م ) لازال يبتسم بفضل عملهم .. فكتمان خبره صورة مشرقة في بحر عملهم بل أنها تدعو للفخر ورب الكعبة .. فسيروا يا رعاكم الله .. وليس لكم سوى دعوات صادقة نمطركم بها في ظهر الغيب ..!!

أحبتي .. أياكم والرضوخ للهوى .. وأطلاق النظر .. وهل يحب أحدنا أن يخلف طفل كحال ( م ) .. بل أين نحن ممن تفضلت بتربيته ..!!

نجى واحد فهل ينجو الجميع .. محال .. وليس لنا سوى حفظ الفروج ..!!



لله درك يا أماه .. وأنتم أيها القائمون على الدار .. وحسب ..!!



منقول منقول منقول منقول



والله من وراء القصد ،،
__________________
الحلم الجديد غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 10-12-2008, 06:40 AM   #2
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
البلد: ساكن في قلوبكم غصبن عليكم
المشاركات: 402
قوة التقييم: 0
اليتيييييم is on a distinguished road
الله يجزاااااااااااك خير ويجعل ماكتبت سببااا في هداية احد ان شالله ويوفق الله ام عبد العزيز ويرزقها ويعينها على مصارف الدنيا والحمدلله عزالله اننا بنعمة ويااااارب لا تغير علينا
اليتيييييم غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 10-12-2008, 07:35 AM   #3
عضو ذهبي
 
صورة صخرالبحر الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 3,150
قوة التقييم: 0
صخرالبحر is on a distinguished road
الله يجزاهم ويجزاك خير




ولنتذكر قول الحبيب أنا وكافل اليتيم وأشار باإصبعيه السبابه والوسطى كهاتين في الجنة
__________________
المسلم عزيز في حياته وبعد مماته ,إن بقى بقى بعز النصر وإن مات مات بعز الشهادة. لا يستسلم ينتصر أو يموت..
اللهم أنصر داعش!
صخرالبحر غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 10-12-2008, 01:24 PM   #4
نهر العطاء العذب
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
البلد: في مكان ضيق سيرد له كل البشر
المشاركات: 6,211
قوة التقييم: 0
ارض الجليد is on a distinguished road
يا كم ألمتني و أبكتني تلك القصة قراتها مرارا و تكرارا و قصت علي

جزاكم الله خيرا و جعل ما تقومن به في ميزان حسناتكم ,,
__________________
اللهم استرنا فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض
ارض الجليد غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 10-12-2008, 01:42 PM   #5
عضو مبدع
 
صورة ابن بطوطة 2222 الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
البلد: بلاد الله الواسعة
المشاركات: 1,592
قوة التقييم: 0
ابن بطوطة 2222 is on a distinguished road
الله يجزاهم ويجزاك بالف خير
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
ابن بطوطة 2222 غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 10-12-2008, 03:31 PM   #6
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
البلد: عنيزة مانبيعه بالزهيدة
المشاركات: 182
قوة التقييم: 0
ام الدحمي is on a distinguished road
الله يجزاهم ويجزاك بالف خير
ام الدحمي غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 03:28 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19