عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 29-12-2008, 06:22 PM   #1
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 229
قوة التقييم: 0
عناقيد الغنج is on a distinguished road
الكتابة شرفة القلب ....

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لم تكن الكتابة بالنسبة لي اختياراً ، أو على الأقل لم تكن اختياراً مريحاً ...

حين اكتشفت القصيدة ذات زمن بعيد ، وجدتني أمحو كل شيء من أمامي ، ولا أدع غير بياض الورق ، يمدني بشهوة الكتابة ونشوة التفوق ، شهوة الامتلاك ، ونشوة الامتلاء ....

يتفوق الكاتب على عذاباته حين يأسرها بالكلمات ....

سافرت بعيداً في الكلام ، زرعت الحروف ، ومرقت سريعاً دون الالتفات إلى الوراء !

الكتابة كانت ولا زالت بالنسبة لي فرصة لأجلس إلى ذاتي وأنسج العزلة الرفيعة حولي ، لأدون إحساسي المفرط بالأشياء وبالزمان والمكان والناس ....

أثناء الكتابة أفتح عيني وأغلقها على دوائر الصمت بداخلي ، ويكون ما نكتب صدى للصمت المدمر في الأشياء ...

هكذا أكتب لأغلق الحفر الممتدة حولي والناتجة عن شيخوخة الصمت وشيخوخة الألم ، وهكذا أحس أنني داخل الحرف حيث لا يعلم ذلك سواي ، أنسج لنفسي مكان في اللا مكان ...

لذلك نحس دائماً بأن المسافة بين الكاتب والقارئ قريبة جداً ....

قصائدي تكشف عمقي ...

وهكذا يكون الشعر استنساخاً لما في الروح من ألم وانعكاساً لما في النفس من مقاومة ضد عنف الحياة ...

حين أتذكر الآن رحلتي مع الكتابة ، أذكر المقاومة ...

بها أقاوم وباستمرار الألم والزمان والمكان والغربة والإحباط ...

أنا لا أصطاد الكلمات كما الفراشات ... وإنما تخرج الحروف من المسام ملونة بمشاعري ....

مملوءة ، لا تحتاج إلى تصفيف أو ترتيب على الورق ...

ويصير حرفي الولد الشرعي للألم والحلم ...

يتسلل القلم إلى عمقي ويمتص إحساسي الرهيب بعنف العالم ...

قد تخرج الكلمات زجاجية لشفافيتها ....

وقد تنكسر قبل الاستواء على الورق ... تتناسل الآلام وتتولد الأحلام في كتابتي بتواز واستمرار ...

كثيراً ما حاولت الإفلات من عالم الكتابة لكن ضجيج العالم أجبرني دوماً على العودة إلى هدوئها ...

وكلما توغلت في العمر وفي رحلة الكتابة وجدتني أتسلق السماء بحثاً عن الأرض ....

عن مكان يسع حلمي ... وكدت أقول :

أنا أكتب إذاً أنا موجود ، وفي كل المحطات من محاولاتي في الكتابة أحاول أن أجعلها وسيلة أكثر للتحرر والتحدي ....

ولماذا الكتابة بالذات ؟

وحدها الكتابة استطاعت أن تحتضن إصراري على الحياة ...

حملت عالمي بداخلي ، وعشت كل معنى كتبته ....

الكتابة هي المكان الوحيد الذي لم يسألني عن هويتي !

احتواني وصرنا نصنع معاً صوراً للحياة كما نحياها ...

وبالكتابة قدمت وجهة نظري في الحياة وتمكنت من اختراق المرئي لأصل إلى دواخل الأشياء وجوهرها قبل أن أقدمها لمن حولي ...

وبها أيضاً تمكنت من الإصغاء إلى الواقع ومساءلته ...

وهنا إشارة إلى دور الكتاب في متابعة قضايا المجتمع والانخراط في مجال إصلاحه ، وأن لا يترك الوطن لفئة معينة فقط ، فللثقافة سلطة كبرى على المجتمع ويمكن أن تساهم بقسط وافر في البناء ، ولكنني أعتقد أن الكتابة بقدر ما تساهم في تغيير الواقع فإنها يجب أن تظل نبعاً للجمال والحلم والحب والحرية ...

وبمرور الزمن طرأت على كتابتي تحولات كثيرة ، منذ أن أدركت أنني أسير جنباً إلى جنب مع حياتي ، أتربص بها وتتربص بي ...

أتحين غفلتها لأروي ظمأي ...

أخذ منها أشياء وتأخذ مني الكثير ...

أكتفي بالنظر إليها من شرفة القلب وهي تمر أمامي ....

بدأت أطرح في كتاباتي تساؤلات حول كل ما هو حولي ، وحولي أنا ...

قررت أن لا أكتفي بما يرسله النهار من فتات الضوء وأن أتسلق السماء وأحفر بأظافري سمك الفضاء لأتيح للضوء أن يتدفق داخلي كالشلال ....

وأعتقد أن هذا هو خيار الكتاب والشعراء ...

فمهما تباينت مواقفهم ورؤاهم فإن هناك دوماً رغبة ملحة في كتاباتهم وفي قصائدهم نحو الثورة على العالم من أجل التغيير ...

إن الكاتب لا يعيش حياة واحدة ، بل يعيش حياتين متوازيتين ، مرة مع
الآخرين يشاركهم نسيج الحياة ومرة مع ذاته داخل عزلته ....

فتكون الكتابة نتيجة هذا التزاوج ...

لذلك تشكل العزلة واحدة من الأشياء الأساسية في حياة كل كاتب ...

وهي من الأشياء التي تؤثث عالم الكتابة لديه ...

فالكتابة علمتني أن أعطي لنفسي بعض الوقت وأترك الأيام تسير دوني ...

أن أخرج الزمن من حساباتي وأتركه بتآكل بعيداً عني .....

إن العزلة حظ لا يتاح لجميع الناس ، لأنها ممر لمعرفة الذات ...

وقد مكنتني من الإصغاء إلى داخلي وفتح دواليب الغياب عن عالمي ....

وهذه متعة الكتابة ...

فمن خلالها التقط قطع الزمن المنفرط ...

التقط نفسي حتى لا تذوب بعيداً عني ...

وبها أعطي صمت العالم معنى وصوتاً ، وأجعله يجيب عن الأسئلة المتفحمة في داخلي ...

لهذا كانت العزلة رافداً أساسياً لكتابتي .

ومع توغلي أكثر في هذه الرحلة ، أصبحت الكتابة مكاني المشتهى ....

فيها أستطيع أن أضع لوناً للهواء وشكلاً للفرح وضوءاً للحزن ....

ومعها أفلت من ضيق الزمان وعجز المكان ...

وبها أحفر في عمقي ثقباً أمرق منه إلى العالم الذي أشتهي وأريد ....

وإذا كان البعض يعتقد أن الكتابة في يومنا هذا ضرباً من العبث ، فما أحوجنا إلى عبث نلون به العيش بلون الحياة ...

وتستمر رحلتي مع الكتابة عبر محطات جديدة ، ولا أزال أفرح بولادة القصيدة والخاطرة مثلما كنت أفعل عندما كنت صغيراً ....

كل كلمة تنفلت مني تجعلني أحس وكأنني لم أكتب قبلها ولن أكتب بعدها شيئا ..


مما راق لي ..
حافظكم الرحمن ؛؛؛
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
عناقيد الغنج غير متصل   الرد باقتباس

 
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
نصائح مفيدة لمرضى القلب الجطيلي المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن 2 14-12-2008 09:56 AM
أخي العضو انفعال خاص يعرض على القلب عند مشاهدة النقص أو الحاجة؟ سحاب الشمال المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 3 11-12-2008 02:30 PM
بها نبحر.. وبها نتذكر وبها نبكي .. أحيانآ... ياطيب القلب وينك ..؟؟ سحاب الشمال المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن 2 05-12-2008 11:35 AM
أنواع......................... القــــــــــــــــــلوب المها والريم المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 1 12-09-2008 02:33 PM
الفوائد العشر الحمل الوديع المنتدى الدعوي و الأسرة والمجتمع 3 27-07-2008 09:52 AM


الساعة الآن +3: 11:04 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19