عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 08-01-2009, 09:56 AM   #111
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 1,704
قوة التقييم: 0
abo khaled28 is on a distinguished road
أجبتك مرارا وتكرارا حماس من الإخوان المسلمين والإخوان المسلمين من الفرق الهالكة فهم على ضلال ولو قاتلوا اليهود
هذا جوابي الذي قلته لك مرارا وتكرارا ولن أغيره
يعني أهل البدع والأهواء عندك إذا عملوا أمرا يعجبك يصبحون على حق ؟
abo khaled28 غير متصل  

 
قديم(ـة) 08-01-2009, 10:57 AM   #112
 
صورة فادي الثواب الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
البلد: القصيم / الرس !!
المشاركات: 1,078
قوة التقييم: 0
فادي الثواب is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها abo Khaled28 مشاهدة المشاركة
أجبتك مرارا وتكرارا حماس من الإخوان المسلمين والإخوان المسلمين من الفرق الهالكة فهم على ضلال ولو قاتلوا اليهود
هذا جوابي الذي قلته لك مرارا وتكرارا ولن أغيره
يعني أهل البدع والأهواء عندك إذا عملوا أمرا يعجبك يصبحون على حق ؟


ابو خالد 28
لا تحرف سؤالي .. ثم تجاوب عليه ..
أتمنى عدم تسيس السؤال كي يتوافق مع هواك ..
لم أسألك عن حماس هل هي من الفرق الضاله أم لا ..
ثم تكتب لي هذا السؤال وتجيب عليه ..
وتفعل ذلك مرارا ً وتكرارا ً ..

أنا أسألك :

غزة تتعرض للقصف ..
ليس جزء دون جزء إنما هي تقصف كلها ..
فجميع من فيها من المسلمين .. يدافعون عن أرضهم ..
فهذا يطلق صاروخ .. وهذا يرمي حجر .. وهذا يضع كمين لليهود ..

هؤلاء الآن يد واحده .. متفقين على ضرب العدو الصهيوني والتصدي له ..

فهل هولاء على ضلال ولا ينبغي علينا أن ندعو لهم ؟؟ أم ماذا ؟؟

آمل أن أجد اجابه مختصرة لهذا السؤال ..
وليس سؤالك أنت الذي تردده مرارا ً ثم تجيب عليه في كل مرة ..


فادي ,,

__________________


سأختار قوة المنطق ... وسأترك لك منطق القوة


آخر من قام بالتعديل فادي الثواب; بتاريخ 08-01-2009 الساعة 11:02 AM.
فادي الثواب غير متصل  
قديم(ـة) 08-01-2009, 11:09 AM   #113
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
المشاركات: 296
قوة التقييم: 0
aboalbarakat is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها المستعين بالله مشاهدة المشاركة
[font="microsoft Sans Serif"]

يقول ابن القيّم _ رحمه الله _ :


(( من العجيب أن الإنسان يهون عليه التحفظ والاحتراز من أكل الحرام، والظلم، والربا، والزنا، وشرب الخمر، ومن النظر إلي المحرم وغير ذلك، ويصعب عليه التحفظ من حركة لسانه، حتى ترى الرجل يشار إليه بالدين والزهد والعبادة، وهو يتكلم بالكلمة في سخط الله لا يلقي لها بالاً ينزل بها أبعد مما بين المشرق والمغرب، وكم ترى من رجل تورع عن الفواحش والظلم، ولسانه يفري في أعراض الناس الأحياء والأموات لا يبالي ما يقول))
.
.
سبحان ذي الجبروت يُلهمُ عبده ### رُشداً وآخرُ بالغواية يُرْكــَسُ
فلسانهُ يـفــري بأعراض الورى ### فرياً ولا من خيـفـة يتوجّـسُ
aboalbarakat غير متصل  
قديم(ـة) 08-01-2009, 01:34 PM   #114
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
البلد: في قلبهااا
المشاركات: 1,472
قوة التقييم: 11
القول البليغ is on a distinguished road
{ وَمَا أَصَابَكُمْ يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ فَبِإِذْنِ اللَّهِ وَلِيَعْلَمَ الْمُؤْمِنِينَ (166) وَلِيَعْلَمَ الَّذِينَ نَافَقُوا }
القول البليغ غير متصل  
قديم(ـة) 08-01-2009, 02:24 PM   #115
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
البلد: في قلبهااا
المشاركات: 1,472
قوة التقييم: 11
القول البليغ is on a distinguished road
دعوه
يخرج ما في قلبه من صديد ، وكذا الفتن تصقل القلوب

مذ رأيته يكتب هنا ، فيفسق هذا ، ويبدع ذاك ، ويدخل هذا في السنة ويخرج الآخر منها ، وكأنه يملك قائمة جآته من السماء ، وكان ذلك ظهر يوم الجمعة ، والناس يصلون ويسبحون ويذكرون الله ( له رد في الساعة 12.09من يوم الجمعة ) ، وأنا في ريبة من أمره ، وساورتني الشكوك فيه ، وهذا وحده ( أي دخوله هنا وقت الصلاة ) سبب كاف لإسقاط عدالته ، ورد كلامه جملة وتفصيلا ، والوقت أثمن من تضييعه معه ....

والطريف والمضحك في الأمر : عندما سألته عن سبب ذلك قال: تأخرت من أجل إيقاظ إخواني للصلاة
فقلت له : هل تقوم بإيقاظهم عن طريق النت ..... أنت جالس على النت تبدع وتفسق


لكن : هل من الممكن أن يكون خطيب جامع مثلا وهذا سبب تأخره .؟؟ لست أدري
على كل حال
قل ما بدا لك ، فلن تراع ، ولن أرد عليك بعد اليوم


س سؤال : لماذا لم نعرف أبا خالد 28 إلا في هذا الوقت ...؟ أين كان قبل ذللك ، لا سيما وتسجيله في شهر 7 ميلادي

آخر من قام بالتعديل القول البليغ; بتاريخ 08-01-2009 الساعة 02:41 PM.
القول البليغ غير متصل  
قديم(ـة) 08-01-2009, 03:39 PM   #116
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 1,704
قوة التقييم: 0
abo khaled28 is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها القول البليغ مشاهدة المشاركة
دعوه
يخرج ما في قلبه من صديد ، وكذا الفتن تصقل القلوب

مذ رأيته يكتب هنا ، فيفسق هذا ، ويبدع ذاك ، ويدخل هذا في السنة ويخرج الآخر منها ، وكأنه يملك قائمة جآته من السماء ، وكان ذلك ظهر يوم الجمعة ، والناس يصلون ويسبحون ويذكرون الله ( له رد في الساعة 12.09من يوم الجمعة ) ، وأنا في ريبة من أمره ، وساورتني الشكوك فيه ، وهذا وحده ( أي دخوله هنا وقت الصلاة ) سبب كاف لإسقاط عدالته ، ورد كلامه جملة وتفصيلا ، والوقت أثمن من تضييعه معه ....

والطريف والمضحك في الأمر : عندما سألته عن سبب ذلك قال: تأخرت من أجل إيقاظ إخواني للصلاة
فقلت له : هل تقوم بإيقاظهم عن طريق النت ..... أنت جالس على النت تبدع وتفسق


لكن : هل من الممكن أن يكون خطيب جامع مثلا وهذا سبب تأخره .؟؟ لست أدري
على كل حال
قل ما بدا لك ، فلن تراع ، ولن أرد عليك بعد اليوم


س سؤال : لماذا لم نعرف أبا خالد 28 إلا في هذا الوقت ...؟ أين كان قبل ذللك ، لا سيما وتسجيله في شهر 7 ميلادي

الذي في قلبه شيء سيحاول يثبته لو كان الدليل ضده ولا يهمه
في ردودي لك بينت لك من قول الله تعالى : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِي لِلصَّلَاةِ مِن يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ [الجمعة : 9]
ارجع تفسير الآية وانظر متى يجب على المؤمن الخروج
ثم قلت لك في ذلك الوقت الأذان الساعة 12:11 وأنا بعدما كتبت ردي ذهب لإيقاظ إخواني ثم خرجت للصلاة
وأنا سألتك متى يجب على الإنسان الخروج لصلاة الجمعة ولم ترد علي حتى الآن
أريد الرد الآن منك لو سمحت
abo khaled28 غير متصل  
قديم(ـة) 08-01-2009, 04:47 PM   #117
عضو متواجد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 60
قوة التقييم: 0
اسد الاسلام is on a distinguished road
أبو خالد قل لنا بكل صراحة
ما رائيك في صلاح الدين الأيوبي
اسد الاسلام غير متصل  
قديم(ـة) 08-01-2009, 06:15 PM   #118
Banned
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
البلد: (( دار الإسلام ))
المشاركات: 1,662
قوة التقييم: 0
السموأل is on a distinguished road

بما أننا شخصنا الداء
سنبدأ بتشخيص المصاب

و ليعذرني الأصحاب بهذا التحوير
لأن الأمر أنتهى منذ أن

سَقط
في إثبات بدعية و كفر
حماس السنية

يقول


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها abo khaled28 مشاهدة المشاركة
يرد عليك فضيلة الشيخ العلامة صالح الفوزان في كلمتك ( جامية )
http://www.alrassxp.com/uploaded2/22604/01231151900.zip
لا داعي أن أعلق على كلامك

يلاحظ عليك كثرة ترديدك لكملـة " السلفية "

فخذ أقوال كبار العلماء على
هذه الفرقة الجامية التي تنسب نفسها للسلفية

نبدأ برأس الهرم ألا و هي


[ اللجنة الدائمة للإفتاء ]

برئاسة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله وعضويّة كلّ من العلماء:
الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن محمد آل شيخ
والشيخ صــــالح بن فوزان الفوزان
و الشيخ عبدالله بن عبد الرحمن الغديان
والشيخ بـــــكر بن عبد الله أبو زيد


فتوى رقم (16873 ) و تاريخ 12 /2 / 1415 هـ. الحمد لله وحده و الصلاة و السلام على من لا نبي بعده ..
و بعد: فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية و الإفتاء على ما ورد إلى سماحة المفتي العام من المستفتي
/ محمد بن حسن آل ذبيان ، و المحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء برقم (3134 )
و تاريخ 7 /7/ 1414 هـ.
و قد سأل المستفتي سؤالا هذا نصه : ( نسمع و نجد أناسا يدعون أنهم من السلفية، و شغلهم الشاغل هو الطعن في
العلماء و اتهامهم بالإبتداع وكأن ألسنتهم ما خلقت إلا لهذا، و يقولون نحن سلفية ، والسؤال يحفظكم الله: ماهو مفهوم
السلفية الصحيح، وماموقفها من الطوائف الإسلامية المعاصرة ؟ و جزاكم الله عنا و عن المسلمين خير الجزاء إنه سميع
الدعاء ).

و بعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت بأنه: إذا كان الحال كما ذكر فإن الطعن في العلماء و رميهم بالابتداع واتهامهم
مسلك مرد ليس من طريقة سلف هذه الأمة و خيارها، وإن جادة السلف الصالح هي الدعوة إلى الكتاب و السنة ، وإلى
ما كان عليه سلف هذه الأمة من الصحابة- رضي الله عنهم- و التابعين لهم بإحسان بالحكمة و الموعظة الحسنة
و الجدال بالتي هي أحسن مع جهاد النفس على العمل بما يدعو إليه العبد، و الإلتزام بما علم بالضرورة من دين
الإسلام من الدعوة إلى الاجتماع و التعاون على الخير، و جمع كلمة المسلمين على الحق، و البعد عن الفرقة
و أسبابها من التشاحن و التباغض و التحاسد، و الكف عن الوقوع في أعراض المسلمين، و رميهم بالظنون الكاذبة
و نحو هذا من الأسباب الجالبة لافتراق المسلمين و جعلهم شيعا و أحزابا يلعن بعضهم بعضا، و يضرب بعضهم
رقاب بعض قال الله تعالى ( واعتصموا بحبل الله جميعا و لا تفرقوا واذكروا نعمة الله عليكم إذ كنتم أعداء فألف بين
قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخوانا و كنتم على شفا حفرة من النار فأنقذكم منها كذلك يبين الله لكم آياته لعلكم تهتدون. و لتكن
منكم أمة يدعون إلى الخير و يأمرون بالمعروف و ينهون عن المنكر و أولئك هم المفلحون. و لاتكونوا .......الأية.

و ثبت عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه قال ( لا ترجعوا بعدي كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض). و الأيات
و الأحاديث في ذم التفرق و أسبابه كثيرة ، و لهذا فإن حماية أعراض المسلمين و صيانتها من الضروريات التي
علمت من دين الإسلام فيحرم هتكها، و الوقوع فيها، و تشتد الحرمة حينما الوقوع في العلماء، و من عظم نفعه
للمسلمين منهم لما ورد من نصوص الوحيين الشريفين بعظيم منزلتهم، و منها أن الله سبحانه و تعالى ذكرهم شهداء
على توحيده
فقال تعالى : ( شهد الله أنه لا إله إلا هو و الملائكة و أولو العلم قائما بالقسط لاإله إلا هو العزيز الحكيم ).
و الوقوع في العلماء بغير حق تبديعا و تفسيقا و تنقصا، و تزهيدا فيهم كل هذا من أعظم الظلم و الإثم ،
و هو من أسباب الفتن، و صد المسلمين عن تلقي علمهم النافع و ما يحملونه من الخير و الهدى.
و هذا يعود بالضرر العظيم على انتشار الشرع المطهر، لأنه إذا جرح حملته أثر على المحمول.
و هذا فيه شبه من طريقة من يقع في الصحابة من أهل الأهواء، و صحابة رسول الله صلى الله عليه و سلم
هم شهود نبي هذه الأمة على ما بلغه من شريعة الله ، فإذا جرح الشاهد جرح المشهود به.

فالواجب على المسلم إلتزام أدب الإسلام و هديه و شرائعه، و أن يكف لسانه عن البذاء و الوقوع في أعراض العلماء،
و التوبة إلى الله من ذلك والتخلص من مظام العباد ، ولكن إذا حصل خطأ من العالم فلا يقضي خطؤه على ما عنده
من العلم، و الواجب في معرفة الخطأ الرجوع إلى من يشار إليهم من أهل العلم في العلم و الدين و صحة الاعتقاد،
و أن لا يسلم المرء نفسه لكل من هب و دب فيقوده إلى المهالك من حيث لا يشعر. وبالله التوفيق
و صلى الله على نبينا محمد و آله و صحبه و سلم ......



الشيخ صالح اللحيدان

يخطئ من ينتقص من الشيخ أحمد ياسين
رحمه الله : ( في اللقاء المفتوح مع الشيخ صالح اللحيدان في جامع الأمير فيصل بن فهد )

السؤال : سماحة الشيخ ..كثر الكلام عن منظمة حماس ...و الشيخ أحمد ياسين (رحمه الله) .
.ما رأيكم فيمن ينتقص من جهود الشيخ ..ويقول إنه كان على ضلال ؟؟

الجوا ب : نعوذ بالله من الضلال .. يقول الشاعر العربي ..
أقِلّوا عليهم لا أباً لأبيكمُ مِنَ اللومِ .. أو سُدوا المكان الذي سَدّوا
من لم يفعل فعل أولئك .. لا يحل لهم أن يتنقصهم .. الرجل أشتهر عنه الخير .. والثبات ..
وإغاضة اليهود .. ومن ورائهم من حماتهم ..المدافعين عنهم ..ثم الرجل قُتِل قتلةً ،، بشعةً ،، شنيعة نسأل الله أن يجعله بعدها في أعلى عليين ..
تَنَقُصُهم ، هو ومن يقاتل اليهود ، .. لايدل على خير من المُنَتَقِص .. وإنما إما يدل على إما جهل بالحقائق ..أو عن هوى ..والمسلم ينبغي أن يتجنب هذا وهذا .. اليهود لا يصلح أن نقول عنهم معتدون .. فاليهود أشد من الإعتداء وضعهم .. وظلمهم وظلم حماتهم ..وإيذاء المسلمين .. و لاينتظر من اليهود أن يكونوا أهل عدلٍ .. وقد قال الله عنهم : " لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا " فاليهود في عداوتهم قبل المشركين الذين يعبدون الأصنام من حجر وشجر .. وبهيمة .. وهم .. دائماً يوقدون نيران الحروب ..كلما أوقدوا ناراً للحرب أطفأها الله ..
لكنهم أيضاً لا ..؟؟ .. على أن يقفوا إلا أن يكونوا متمسكين بحبل من الناس .. وإنما نسأل الله جل وعلا .. أن يثبت القائمين على حماس على الحق .. وأن يصلحهم .. ويعظم في نفوسهم شعائر الدين .. وأن يرزقهم القدرة على إقلاق اليهود ..وإزعاجهم .. وزرع الخوف في بيوتهم .. عاجلاً غير آجل .. وأما الشيخ أحمد ياسين .. فنسأل الله جل وعلى .. أن يتغمده برحمته .. ويحسن جزاءه .. ويعامله بعفوه .. ويصلح ذريته .. أعوانه ويشد أزرهم ..ويمكن لهم من رقاب اليهود .. عاجلاً .. غيرآجل .. إن اليهود لا يمكن أن يُنتَصَر عليهم إلا بالإسلام .. لا يمكن للأمة العربية أن تنتصر على اليهود .. بالعروبة .. أو القومية .. أو جامعة الدول .. لا يمكن للمسلمين أن ينتصروا على الكفار ..إلا بالدين الإسلامي ..وتعظيمه ..والأخذ بما يدعو إليه هذا الدين .. فنسأل الله أن يحقق لنا ذلك عاجلاً غير آجل ..


[ مقاطع صوت وصورة ]



أبن باز رحمه الله يجيب عن سؤال عن الجامية



منهج الجامية غلط مقطع قصير لإبن عثيمين رحمه الله




الشيخ الألباني يجيب على سؤال صريح عن الجامية جزء 1



الشيخ الألباني يجيب على سؤال صريح عن الجامية جزء2


الشيخ الألباني يجيب على سؤال صريح عن الجامية جزء 3



الشيخ أبن عثيمين ومقطع قصير عن الجامية هداهم الله

يصفهم بتفكك قلوب المسلمين



سؤال لسماحة المفتيآل الشيخ عن الجامية وإجابة قوية1


الشيخ آل الشيخ يسكت الجامية أدعياء السلفية

عندما سُئل مفتي الديار السعودية
عن من يسب عائض و سلمان من طلبـة ربيع المدخلي


خطبة عبدالرحمن السديس إمام الحرم عن الجامية 1

خطبة عبدالرحمن السديس إمام الحرم عن الجامية 2


خطبة عبدالرحمن السديس إمام الحرم عن الجامية 3


خطبة عبدالرحمن السديس إمام الحرم عن الجامية 4



العلامة صالح بن فوزان الفوزان:
( اتركوا الكلام في الناس ، فلان حزبي ... فلان كذا ... اتركوا الكلام في الناس ابذلوا النصيحة وادعو الناس إلى اجتماع الكلمة ، وإلى تلقي العلم عن أهله ، وإلى الدراسة الصحيحة ، إما دراسة دينية وهذه أحسن ، أو دراسة دنيوية تنفع نفسك وتنفع مجمتعك أما الاشتغال بالقيل والقال ، فلان مخطىء ، وفلان مصيب ، وفلان كذا ... هذا هو الذي ينشر الشر ، ويفرق الكلمة ، ويسبب الفتنة... إذا رأيتَ على أحدٍ خطأ ..ناصحه بينك وبينه لا تجلس في مجلس ، فلان سوى كذا وفلان سوى كذا...تناصحه فيما بينك وبينه ..هذه النصحية أما كلامك في المجلس عن فلان هذه ليست نصيحة هذه فضيحة..هذه غيبة..هذه شر )



الشيخ العلامة محمد بن عثيمين رحمه الله وتحذيره
من الحزب المسمى زوراً بالسلفية :

فتوى الشيخ العثيمين رحمه الله غاية في الوضوح أن المقصود بكلامه هم ( ما يسمون أنفسهم بالسلفية ) :
قال سماحة الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : ( يُستفاد من قوله صلى الله عليه وآله وسلم : فإنه من يعش منكم فسيرى اختلافا كثيراً فعليكم بسنتي أنه إذا كثرت الأحزاب في الأمة فلا تنتمي إلى حزب . هنا ظهرت طوائف من قديم الزمان خوارج معتزلة جهمية ، شيعة بل رافضةٌ ثم ظهرت أخيراً إخوانيون ، وسلفيون ، وتبليغيون ، وما أشبه ذلك ، كل هذه الفرق اجعلها على اليسار ، وعليك بالأمان وهو ما أرشد إليه النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم : عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين ، ولا شك أن الواجب على جميع المسلمين أن يكون مذهبهم مذهب السلف ، لا الانتماء إلى حزبٍ معيّن يُســمى السلفيين .
الواجب أن تكون الأمة الإسلامية مذهبها مذهب السلف الصالح ، لا التحزب إلى من يسمى السلفيون انتبهوا للفرق : هناك طريق سلف ، وهناك حزبٌ يُسمى السلفيون ) . أهـ شرح الأربعين النووية ، شريط رقم ( 14 )



• فتوى الشيخ عبد الله بن جبرين حفظه الله :


ثم لما كثرت أراجيف هؤلاء المبطلين على عدد من الدعاة بأعيانهم واتهامهم بالخروج واالمروق والجهل والبعد عن منهج أهل السنة والجماعة ، وقيل فيهم (هم أشر من اليهود والنصارى)...كثر السؤال عنهم لدى أئمة الدعوة السلفية، فكان مما أجاب به فضيلة الشيخ عبد الله بن جبرين - في شريط مسجل له برقم (1883) نشر تسجيلات صوت الحق الإسلامية: " فنحن نقول لهؤلاء - أي لطائفة الجراحين - فرق بينكم وبينهم أي قياس يحصل بين الاثنين بين من ينصحون المسلمين ويوجهونهم ويرشدونهم، وبين من لم يظهر منهم أية أثر ولا نفع بل صار ضررهم أكثر من نفعهم حيث صرفوا جماهير وأئمة وجماعات عن هؤلاء الأخيار، وأوقعوا في قلوبهم حقدا للعلماء، ووشوا بهم، ونشروا الفساد،ونشروا السوء، وأفسدوا ذات البين التي أخبر النبي أن فساد ذات البين هي الحالقة، لو يظهر لهم أثر فنحن نسائلهم ونقول لهم : أقلـوا عليـهم لا أبا لأبيكـم من اللوم أو سدوا المكان الذي سدوا . متى عملتم مثل أعمالهم؟ متى نفعتم مثل نفعهم؟ متى أثرتم مثل تأثيرهم؟ ويحكم سوءكم وشركم وضرركم على إخوانكم الذين يعتقدون مثل ما تعتقدون، ويدعون إلى الله تعالى، أنتم كالذين قال فيهم أحد العلماء: متى كنتم أهلا لكل فضيلة متى كنتم حربا لمن حاد أو كفر متى دستم رأس العدو بفيلق وقنبـلة أو مدفع يقطع الأثر تعيبون أشياخا كرما أعـزة جهابذة نور البصيرة والبصر فهم بركـات للبلاد وأهلها بهم يدفع الله البلايا عن البشر .
وقال الشيخ بن جبرين حفظه الله عندما سئل عن الجامية :
الجامية قوم يغلب عليهم أنهم من المتشددين على من خالفهم ، والذين يحسدون كل من ظهر وكان له شهرة فيدخلوا عليهم ، ويصدق عليهم الحسد فلأجل ذلك صاروا يتنقصون كل من برز من العلماء ويعيبونهم ويتتبعون عثراتهم ويسكتون عن عثرات بعض فيما بينهم ، ونسبتهم إلى أول من اظهر ذلك وهو محمد أمان الجامي وقد توفي وأمره إلى الله تعالى ، هذا سبب تسميتهم
----------------- -----------------


بكر أبو زيد رحمه الله:

ولا شك أن أكثر هؤلاء العلماء تصنيفا في هذه المجموعة، وأعمقهم علما بأصولهم الشيخ العلامة بكر بن عبد الله أبو زيد – شفاه الله - الذي جمع أصولهم وعرف مقاصدهم، وأدرك أخطار منهجهم فكتب فيهم كتابا فريدا جامعا سماه ( تصنيف الناس بين الظن واليقين) وأكتفي هنا بنقل بعض هذه العبارات.
يقول - حفظه الله - في هذه المجموعة التي سماها (القطيع )
"وإذا علمت فشوّ ظاهرة التصنيف الغلابة، وأن إطفاءها واجب، فاعلم أن المحترفين لها سلكوا لتنفيذها طرقا منها: إنك ترى الجراح القصاب كلما مر على ملأ من الدعاة اختار منهم (ذبيحا) فرماه بقذيفة من هذه الألقاب المرة تمرق من فمه مروق السهم من الرمية، ثم يرميه في الطريق ويقول: أميطوا الأذى عن الطريق فإن ذلك من شعب الإيمان!! وترى دأبه التربص والترصد: عين للترقب وأذن للتجسس، كل هذا للتحريش وإشعال نار الفتن بالصالحين وغيرهم. وترى هذا "الرمز البغيض" مهموما بمحاصرة الدعاة بسلسلة طويل ذرعها، رديء متنها، تجر أثقالا من الألقاب المنفرة والتهم الفاجرة، ليسلكهم في قطار أهل الأهواء، وضلال أهل القبلة، وجعلهم وقود بلبلة وحطب اضطراب!! وبالجملة فهذا (القطيع) هم أسوأ "غزاة الأعراض بالأمراض والعض بالباطل في غوارب العباد
والتفكه بها، فهم مقرنون بأصفاد: الغل، والحسد ، والغيبة، والنميمة، والكذب، والبهت، والإفك، والهمز، واللمز جميعها في نفاذ واحد. إنهم بحق (رمز الإرادة السيئة يرتعون بها بشهوة جامحة نعوذ بالله من حالهم لا رعوا)" (التصنيف/22-23)
فانظر رعاك الله كيف وصف هذه الطائفة (بالقطيع) وهم كذلك لأن لهم شيخا كبيرا أو شيخين وباقيهم من حدثاء الأسنان سفهاء الأحلام تجد أحدهم يجرح كل دعاة الأرض من المسلمين شرقا وغربا وهو لم يقرأ له كتابا ولم يعرف له عقيدة!!
وانظر كيف وصف أمراضهم من الغل، والحسد، والغيبة، والنميمة، والكذب، والبهت، والإفك والهمز، واللمز، وأنهم قد جمعوا ذلك في نفاذ واحد، وان عمل هؤلاء القطيع هو تمزيق أجساد الدعاة إلى الله...
ويقول أيضا فيهم الشيخ بكر أبو زيد رعاه الله وسدده: وكم جرت هذه المكيدة من قارعة في الديار بتشويه وجه الحق، والوقوف في سبيله، وضرب للدعوة من حدثاء الأسنان في عظماء الرجال باحتقارهم وازدرائهم، والاستخفاف بهم وبعلومهم، وإطفاء مواهبهم، وإثارة الشحناء والبغضاء بينهم، ثم هضم لحقوق المسلمين في دينهم، وعرضهم، وتحجيم لانتشار الدعوة بينهم بل صناعة توابيت، تقبر فيها أنفاس الدعاة ونفائس دعوتهم...انظر كيف يتهافتون على إطفاء نورها فالله حسبهم" (التصنيف/24 )
وقال أيضا
"ولا يلتبس هذا الأصل الإسلامي بما تراه مع بلج الصبح وفي غسق الليل من ظهور ضمير أسود وافد من كل فج استعبد نفوسا بضراوة، أراه - تصنيف الناس - وظاهرة عجيب نفوذها هي (رمز الجراحين)، أو (مرض التشكيك وعدم الثقة) حمله فئام غلاض من الناس يعبدون الله على حرف فألقوا جلباب الحياء، وشغلوا به أغرارا التبس عليهم الأمر فضلوا، وأضلوا، فلبس الجميع أثواب الجرح والتعديل، وتدثروا بشهوة التجريح، ونسج الأحاديث، والتعلق بخيوط الأوهام، فبهذه الوسائل ركبوا ثبج تصنيف الآخرين للتشهير والتنفير والصد عن سواء السبيل" (التصنيف/29)
وقال : ويا لله كم صدت هذه الفتنة العمياء عن الوقوف في وجه المد الإلحادي، والمد الطرقي والعبث الأخلاقي، وإعطاء الفرصة في استباحة أخلاقيات العباد، وتأجيج سبل الفساد والإفساد إلى آخر ما تجره هذه المكيدة المهينة من جنايات على الدين، وعلى علمائه، وعلى الأمة وعلى ولاة أمرها، وبالجملة فهي فتنة مضلة، والقائم بها (مفتون) و(منشق) عن جماعة المسلمين" (التصنيف/29)
وقال أيضا - حفظه الله -:
"وفي عصرنا الحاضر يأخذ الدور في هذه الفتنة دورته في مسالخ من المنتسبين إلى السنة المتلفعين بمرط ينسبونه إلى السلفية - ظلما لها - فنصبوا أنفسهم لرمي الدعاة بألسنتهم الفاجرة المبنية على الحجج الواهية، واشتغلوا بضلالة التصنيف" (التصنيف/28)
وقال متوجا ذلك القول البليغ في هذه المجموعة:
"ولكن بلية لا لعًا لها، وفتنة وقى الله شرها حين سرت في عصرنا ظاهرة الشغب هذه إلى ما شاء الله من المنتسبين إلى السنة ودعوى نصرتها، فاتخذوا (التصنيف بالتجريح) دينا وديدنا فصاروا إلبا إلى أقرانهم من أهل السنة وحربا على رؤوسهم وعظمائهم، يلحقونهم الأوصاف المرذولة، وينبذونهم بالألقاب المستشنعة المهزولة حتى بلغت بهم الحال أن فاهوا بقولتهم عن أخوانهم في الاعتقاد والسنة والأثر (هم أضر من اليهود والنصارى) و(فلان زنديق)... وتعاموا عن كل ما يجتاب ديار المسلمين ويخترق آفاقهم من الكفر والشرك، والزندقة والإلحاد، وفتح سبل الإفساد والفساد، وما يفد في كل صباح ومساء من مغريات وشهوات، وأدواء وشبهات تنتج تكفير الأمة وتفسيقها، وإخراجها نشأ آخر منسلخا من دينه، وخلقه... وهذا الانشقاق في صف أهل السنة لأول مرة حسبما نعلم يوجد في المنتسبين إليهم من يشاقهم، ويجند نفسه لمثافنتهم، ويتوسد ذراع الهم لإطفاء جذوتهم، والوقوف في طريق دعوتهم، وإطلاق العنان يفري في أعراض الدعاة ويلقي في طريقهم العوائق في عصبية طائشة" (التصنيف/39-40)
----------------- -----------------

عبد الله المطلق حفظه الله :

يا أحبابي هؤلاء الذين يضيّقون معنى السلفية ، والذين يأخذون بالظِنّة ، والذين لايقبلون التوبة والذين لا يناقشون الناس ، ولا ينشرون الخير ، هؤلاء يضرّون السلفية أكثر مما يحسنون إليها ، إنك لو نظرت إلى علماء من أهل السعودية كم هم ؟ يريدون فقط ثلاثة أو أربعة علماء ، والباقين ليسوا من السلف ، هذه مصيبة عظيمة يا إخوان ، إنك إذا نظرت إلى علماء العالم الإسلامي الآن تجد أنهم عندهم في قوائم المنحرفين ، إنك إذا نظرت إلى علماء الأمّة الذين خدموا الدين ، أمثال ابن حجر والنووي وابن قدامة صاحب المغني والكتب النافعة وابن عقيل وابن الجوزي وجدت أنهم عندهم مصنفون تصنيفات يخرجونهم بها من السلفية لأنه وجد عليهم بعض الملاحظات ، هؤلاء الذين يضيّقون معنى السلفية يسيئون للأمة إخوتي في الله ،
ولذلك انظروا إلى سماحة الشيخ عبد العزيز ابن باز رحمه الله وإلى الشيخ محمد العثيمين رحمه الله وإلى سماحة المفتي الآن الموجود ، كيف يتعاملون مع الناس ، كيف يحسنون أخلاقهم ، كيف يستقبلون طلبة العلم ، كيف يجلّون العلماء ، لكن هل هذا المنهج موجود عند هؤلاء ؟ لا ؟
هؤلاء ليسوا راضين إلاّ عن أعدادٍ قليلة معدودة على الأيدي من طلبة العلم ، الذين يشتغلون في مجالسهم بأكل لحوم العلماء ، وأحياناً يحمّلون كلامهم ما لا يتحمل ، بل وأحيانا يكذبون عليهم ، ليس في قاموسهم توبة ، ولا يقبلون لأحد أوبة ، يضيّقون هذا الدين ، يفرحون بخروج الناس منه ، ولا يفرحون بقبول أعذار الناس وإدخالهم فيه ، هذه مصيبة يا إخواني
لو ابتليت بها الأمة يمكن أن تكون السلفية في مكان محدود من هذه الجزيرة ، انظروا إخوتي في الله إلى دماثة خلق الشيخ عبد العزيز ابن باز والشيخ محمد بن عثيمين ، كيف كانوا مفتين لجميع شباب العالم الإسلامي ، إن اختلفوا في أوروبا في أمريكا في أفريقيا في اليابان في أندونيسيا في استراليا ، من يرضون حكماً من يرضون تجدهم يقبلون عبد العزيز بن باز
ومحمد بن عثيمين وفلان وفلان ، لكن هل يرضون مشايخ هؤلاء لا والله ما يرضونهم ، وهؤلاء لا يقبلونهم ، إن ما ينتهجه هؤلاء وفقهم الله وهداهم يضيّق معنى السلفية وينفر الناس منها ، ويجعل السلفية معنىً ضيّقا محدودا أغلب عمله تكفير الناس وتفسيقهم وجمع أخطائهم وتشويه سمعتهم والقدح في أعراضهم .
هذا نصّ جواب على سؤال في محاضرة للشيخ : عبد الله المطلق ، أُقيمت في مدينة حائل ،عنوانها الفتن الأسباب والعلاج . بتاريخ : 19/8/1424هـ
----------------- -----------------

الشيخ الغنيمان :

ويقول الشيخ الغنيمان رئيس قسم العقيدة في الجامعة الإسلامية سابقاً وهو ينكر على أهل التبديع والتصنيف بالهوى: "أقول:

من نتائج أفعال هؤلاء تبلبلت أفكار كثير من الشباب.. فمنهم من ضل طريق الهدى، وصار يتبع ما يرسمه له هؤلاء النقدة الذين وقفوا في طريق الدعوة يصدون عن سبيل الله، ومنهم من صـار لديه بسبب هؤلاء النقدة، فجوة عظيمة بينه وبين العلماء، ووحشة كبيرة فابتعد عنهم.. ومنهم من جعل يصنف الناس حسب حصيلته مما يسمع من هؤلاء بأن فلاناً: من الأخوان لأنه يكلم فلاناً من الإخوان، أو يزوره، أو يجلس معه..وأن فلاناً من السرورين..وفلاناً من النفعيين..وهكذا. والعجب أنهم بهذا يزعمون أنهم يطبقون منهج الجرح والتعديل، وقد اتخذوا في هذا رؤساء جهالاً فضلوا وأضلوا. فعلى المسلم أن يتقي الله في نفسه، وفي هؤلاء المساكين أرباع المتعلمين أو أعشارهم.

وفي الحديث الصحيح: لأن يهدي الله بك رجلاً واحداً خير لك من حمر النعم يعني خير لك من الدنيا، فكذلك من ضل بسببه رجل واحد فعليه وزر عظيم، وقال الله تعالى بعدما ذكر قصة قتل ابني آدم لأخيه: { من أجـل ذلك كتبنا على بني إسرائيل أنه من قتل نفساً بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعاً ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعاً} (المائدة:32)
وإضلال الإنسان في دينه أعظم من قتله بكثير، والكلام في مسائل الدين يجب أن يكون بدليل من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وأن يقصد به وجه الله، وألا يكون ضرره أكبر من نفعه، وألا يكون الحامل عليه الحسد لمعين واتباع الهوى" (الهوى وأثره في الخلاف/33-34(
----------------- -----------------


السموأل غير متصل  
قديم(ـة) 08-01-2009, 06:43 PM   #119
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 1,704
قوة التقييم: 0
abo khaled28 is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها محمد بن ناصر مشاهدة المشاركة

بما أننا شخصنا الداء
سنبدأ بتشخيص المصاب

و ليعذرني الأصحاب بهذا التحوير
لأن الأمر أنتهى منذ أن

سَقط
في إثبات بدعية و كفر
حماس السنية

يقول





يلاحظ عليك كثرة ترديدك لكملـة " السلفية "

فخذ أقوال كبار العلماء على
هذه الفرقة الجامية التي تنسب نفسها للسلفية

نبدأ برأس الهرم ألا و هي


[ اللجنة الدائمة للإفتاء ]

برئاسة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله وعضويّة كلّ من العلماء:
الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن محمد آل شيخ
والشيخ صــــالح بن فوزان الفوزان
و الشيخ عبدالله بن عبد الرحمن الغديان
والشيخ بـــــكر بن عبد الله أبو زيد


فتوى رقم (16873 ) و تاريخ 12 /2 / 1415 هـ. الحمد لله وحده و الصلاة و السلام على من لا نبي بعده ..
و بعد: فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية و الإفتاء على ما ورد إلى سماحة المفتي العام من المستفتي
/ محمد بن حسن آل ذبيان ، و المحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء برقم (3134 )
و تاريخ 7 /7/ 1414 هـ.
و قد سأل المستفتي سؤالا هذا نصه : ( نسمع و نجد أناسا يدعون أنهم من السلفية، و شغلهم الشاغل هو الطعن في
العلماء و اتهامهم بالإبتداع وكأن ألسنتهم ما خلقت إلا لهذا، و يقولون نحن سلفية ، والسؤال يحفظكم الله: ماهو مفهوم
السلفية الصحيح، وماموقفها من الطوائف الإسلامية المعاصرة ؟ و جزاكم الله عنا و عن المسلمين خير الجزاء إنه سميع
الدعاء ).

و بعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت بأنه: إذا كان الحال كما ذكر فإن الطعن في العلماء و رميهم بالابتداع واتهامهم
مسلك مرد ليس من طريقة سلف هذه الأمة و خيارها، وإن جادة السلف الصالح هي الدعوة إلى الكتاب و السنة ، وإلى
ما كان عليه سلف هذه الأمة من الصحابة- رضي الله عنهم- و التابعين لهم بإحسان بالحكمة و الموعظة الحسنة
و الجدال بالتي هي أحسن مع جهاد النفس على العمل بما يدعو إليه العبد، و الإلتزام بما علم بالضرورة من دين
الإسلام من الدعوة إلى الاجتماع و التعاون على الخير، و جمع كلمة المسلمين على الحق، و البعد عن الفرقة
و أسبابها من التشاحن و التباغض و التحاسد، و الكف عن الوقوع في أعراض المسلمين، و رميهم بالظنون الكاذبة
و نحو هذا من الأسباب الجالبة لافتراق المسلمين و جعلهم شيعا و أحزابا يلعن بعضهم بعضا، و يضرب بعضهم
رقاب بعض قال الله تعالى ( واعتصموا بحبل الله جميعا و لا تفرقوا واذكروا نعمة الله عليكم إذ كنتم أعداء فألف بين
قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخوانا و كنتم على شفا حفرة من النار فأنقذكم منها كذلك يبين الله لكم آياته لعلكم تهتدون. و لتكن
منكم أمة يدعون إلى الخير و يأمرون بالمعروف و ينهون عن المنكر و أولئك هم المفلحون. و لاتكونوا .......الأية.

و ثبت عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه قال ( لا ترجعوا بعدي كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض). و الأيات
و الأحاديث في ذم التفرق و أسبابه كثيرة ، و لهذا فإن حماية أعراض المسلمين و صيانتها من الضروريات التي
علمت من دين الإسلام فيحرم هتكها، و الوقوع فيها، و تشتد الحرمة حينما الوقوع في العلماء، و من عظم نفعه
للمسلمين منهم لما ورد من نصوص الوحيين الشريفين بعظيم منزلتهم، و منها أن الله سبحانه و تعالى ذكرهم شهداء
على توحيده
فقال تعالى : ( شهد الله أنه لا إله إلا هو و الملائكة و أولو العلم قائما بالقسط لاإله إلا هو العزيز الحكيم ).
و الوقوع في العلماء بغير حق تبديعا و تفسيقا و تنقصا، و تزهيدا فيهم كل هذا من أعظم الظلم و الإثم ،
و هو من أسباب الفتن، و صد المسلمين عن تلقي علمهم النافع و ما يحملونه من الخير و الهدى.
و هذا يعود بالضرر العظيم على انتشار الشرع المطهر، لأنه إذا جرح حملته أثر على المحمول.
و هذا فيه شبه من طريقة من يقع في الصحابة من أهل الأهواء، و صحابة رسول الله صلى الله عليه و سلم
هم شهود نبي هذه الأمة على ما بلغه من شريعة الله ، فإذا جرح الشاهد جرح المشهود به.

فالواجب على المسلم إلتزام أدب الإسلام و هديه و شرائعه، و أن يكف لسانه عن البذاء و الوقوع في أعراض العلماء،
و التوبة إلى الله من ذلك والتخلص من مظام العباد ، ولكن إذا حصل خطأ من العالم فلا يقضي خطؤه على ما عنده
من العلم، و الواجب في معرفة الخطأ الرجوع إلى من يشار إليهم من أهل العلم في العلم و الدين و صحة الاعتقاد،
و أن لا يسلم المرء نفسه لكل من هب و دب فيقوده إلى المهالك من حيث لا يشعر. وبالله التوفيق
و صلى الله على نبينا محمد و آله و صحبه و سلم ......



الشيخ صالح اللحيدان

يخطئ من ينتقص من الشيخ أحمد ياسين
رحمه الله : ( في اللقاء المفتوح مع الشيخ صالح اللحيدان في جامع الأمير فيصل بن فهد )

السؤال : سماحة الشيخ ..كثر الكلام عن منظمة حماس ...و الشيخ أحمد ياسين (رحمه الله) .
.ما رأيكم فيمن ينتقص من جهود الشيخ ..ويقول إنه كان على ضلال ؟؟

الجوا ب : نعوذ بالله من الضلال .. يقول الشاعر العربي ..
أقِلّوا عليهم لا أباً لأبيكمُ مِنَ اللومِ .. أو سُدوا المكان الذي سَدّوا
من لم يفعل فعل أولئك .. لا يحل لهم أن يتنقصهم .. الرجل أشتهر عنه الخير .. والثبات ..
وإغاضة اليهود .. ومن ورائهم من حماتهم ..المدافعين عنهم ..ثم الرجل قُتِل قتلةً ،، بشعةً ،، شنيعة نسأل الله أن يجعله بعدها في أعلى عليين ..
تَنَقُصُهم ، هو ومن يقاتل اليهود ، .. لايدل على خير من المُنَتَقِص .. وإنما إما يدل على إما جهل بالحقائق ..أو عن هوى ..والمسلم ينبغي أن يتجنب هذا وهذا .. اليهود لا يصلح أن نقول عنهم معتدون .. فاليهود أشد من الإعتداء وضعهم .. وظلمهم وظلم حماتهم ..وإيذاء المسلمين .. و لاينتظر من اليهود أن يكونوا أهل عدلٍ .. وقد قال الله عنهم : " لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا " فاليهود في عداوتهم قبل المشركين الذين يعبدون الأصنام من حجر وشجر .. وبهيمة .. وهم .. دائماً يوقدون نيران الحروب ..كلما أوقدوا ناراً للحرب أطفأها الله ..
لكنهم أيضاً لا ..؟؟ .. على أن يقفوا إلا أن يكونوا متمسكين بحبل من الناس .. وإنما نسأل الله جل وعلا .. أن يثبت القائمين على حماس على الحق .. وأن يصلحهم .. ويعظم في نفوسهم شعائر الدين .. وأن يرزقهم القدرة على إقلاق اليهود ..وإزعاجهم .. وزرع الخوف في بيوتهم .. عاجلاً غير آجل .. وأما الشيخ أحمد ياسين .. فنسأل الله جل وعلى .. أن يتغمده برحمته .. ويحسن جزاءه .. ويعامله بعفوه .. ويصلح ذريته .. أعوانه ويشد أزرهم ..ويمكن لهم من رقاب اليهود .. عاجلاً .. غيرآجل .. إن اليهود لا يمكن أن يُنتَصَر عليهم إلا بالإسلام .. لا يمكن للأمة العربية أن تنتصر على اليهود .. بالعروبة .. أو القومية .. أو جامعة الدول .. لا يمكن للمسلمين أن ينتصروا على الكفار ..إلا بالدين الإسلامي ..وتعظيمه ..والأخذ بما يدعو إليه هذا الدين .. فنسأل الله أن يحقق لنا ذلك عاجلاً غير آجل ..


[ مقاطع صوت وصورة ]



أبن باز رحمه الله يجيب عن سؤال عن الجامية



منهج الجامية غلط مقطع قصير لإبن عثيمين رحمه الله




الشيخ الألباني يجيب على سؤال صريح عن الجامية جزء 1



الشيخ الألباني يجيب على سؤال صريح عن الجامية جزء2


الشيخ الألباني يجيب على سؤال صريح عن الجامية جزء 3



الشيخ أبن عثيمين ومقطع قصير عن الجامية هداهم الله

يصفهم بتفكك قلوب المسلمين



سؤال لسماحة المفتيآل الشيخ عن الجامية وإجابة قوية1


الشيخ آل الشيخ يسكت الجامية أدعياء السلفية

عندما سُئل مفتي الديار السعودية
عن من يسب عائض و سلمان من طلبـة ربيع المدخلي


خطبة عبدالرحمن السديس إمام الحرم عن الجامية 1

خطبة عبدالرحمن السديس إمام الحرم عن الجامية 2


خطبة عبدالرحمن السديس إمام الحرم عن الجامية 3


خطبة عبدالرحمن السديس إمام الحرم عن الجامية 4



العلامة صالح بن فوزان الفوزان:
( اتركوا الكلام في الناس ، فلان حزبي ... فلان كذا ... اتركوا الكلام في الناس ابذلوا النصيحة وادعو الناس إلى اجتماع الكلمة ، وإلى تلقي العلم عن أهله ، وإلى الدراسة الصحيحة ، إما دراسة دينية وهذه أحسن ، أو دراسة دنيوية تنفع نفسك وتنفع مجمتعك أما الاشتغال بالقيل والقال ، فلان مخطىء ، وفلان مصيب ، وفلان كذا ... هذا هو الذي ينشر الشر ، ويفرق الكلمة ، ويسبب الفتنة... إذا رأيتَ على أحدٍ خطأ ..ناصحه بينك وبينه لا تجلس في مجلس ، فلان سوى كذا وفلان سوى كذا...تناصحه فيما بينك وبينه ..هذه النصحية أما كلامك في المجلس عن فلان هذه ليست نصيحة هذه فضيحة..هذه غيبة..هذه شر )



الشيخ العلامة محمد بن عثيمين رحمه الله وتحذيره
من الحزب المسمى زوراً بالسلفية :

فتوى الشيخ العثيمين رحمه الله غاية في الوضوح أن المقصود بكلامه هم ( ما يسمون أنفسهم بالسلفية ) :
قال سماحة الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : ( يُستفاد من قوله صلى الله عليه وآله وسلم : فإنه من يعش منكم فسيرى اختلافا كثيراً فعليكم بسنتي أنه إذا كثرت الأحزاب في الأمة فلا تنتمي إلى حزب . هنا ظهرت طوائف من قديم الزمان خوارج معتزلة جهمية ، شيعة بل رافضةٌ ثم ظهرت أخيراً إخوانيون ، وسلفيون ، وتبليغيون ، وما أشبه ذلك ، كل هذه الفرق اجعلها على اليسار ، وعليك بالأمان وهو ما أرشد إليه النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم : عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين ، ولا شك أن الواجب على جميع المسلمين أن يكون مذهبهم مذهب السلف ، لا الانتماء إلى حزبٍ معيّن يُســمى السلفيين .
الواجب أن تكون الأمة الإسلامية مذهبها مذهب السلف الصالح ، لا التحزب إلى من يسمى السلفيون انتبهوا للفرق : هناك طريق سلف ، وهناك حزبٌ يُسمى السلفيون ) . أهـ شرح الأربعين النووية ، شريط رقم ( 14 )



• فتوى الشيخ عبد الله بن جبرين حفظه الله :


ثم لما كثرت أراجيف هؤلاء المبطلين على عدد من الدعاة بأعيانهم واتهامهم بالخروج واالمروق والجهل والبعد عن منهج أهل السنة والجماعة ، وقيل فيهم (هم أشر من اليهود والنصارى)...كثر السؤال عنهم لدى أئمة الدعوة السلفية، فكان مما أجاب به فضيلة الشيخ عبد الله بن جبرين - في شريط مسجل له برقم (1883) نشر تسجيلات صوت الحق الإسلامية: " فنحن نقول لهؤلاء - أي لطائفة الجراحين - فرق بينكم وبينهم أي قياس يحصل بين الاثنين بين من ينصحون المسلمين ويوجهونهم ويرشدونهم، وبين من لم يظهر منهم أية أثر ولا نفع بل صار ضررهم أكثر من نفعهم حيث صرفوا جماهير وأئمة وجماعات عن هؤلاء الأخيار، وأوقعوا في قلوبهم حقدا للعلماء، ووشوا بهم، ونشروا الفساد،ونشروا السوء، وأفسدوا ذات البين التي أخبر النبي أن فساد ذات البين هي الحالقة، لو يظهر لهم أثر فنحن نسائلهم ونقول لهم : أقلـوا عليـهم لا أبا لأبيكـم من اللوم أو سدوا المكان الذي سدوا . متى عملتم مثل أعمالهم؟ متى نفعتم مثل نفعهم؟ متى أثرتم مثل تأثيرهم؟ ويحكم سوءكم وشركم وضرركم على إخوانكم الذين يعتقدون مثل ما تعتقدون، ويدعون إلى الله تعالى، أنتم كالذين قال فيهم أحد العلماء: متى كنتم أهلا لكل فضيلة متى كنتم حربا لمن حاد أو كفر متى دستم رأس العدو بفيلق وقنبـلة أو مدفع يقطع الأثر تعيبون أشياخا كرما أعـزة جهابذة نور البصيرة والبصر فهم بركـات للبلاد وأهلها بهم يدفع الله البلايا عن البشر .
وقال الشيخ بن جبرين حفظه الله عندما سئل عن الجامية :
الجامية قوم يغلب عليهم أنهم من المتشددين على من خالفهم ، والذين يحسدون كل من ظهر وكان له شهرة فيدخلوا عليهم ، ويصدق عليهم الحسد فلأجل ذلك صاروا يتنقصون كل من برز من العلماء ويعيبونهم ويتتبعون عثراتهم ويسكتون عن عثرات بعض فيما بينهم ، ونسبتهم إلى أول من اظهر ذلك وهو محمد أمان الجامي وقد توفي وأمره إلى الله تعالى ، هذا سبب تسميتهم
----------------- -----------------


بكر أبو زيد رحمه الله:

ولا شك أن أكثر هؤلاء العلماء تصنيفا في هذه المجموعة، وأعمقهم علما بأصولهم الشيخ العلامة بكر بن عبد الله أبو زيد – شفاه الله - الذي جمع أصولهم وعرف مقاصدهم، وأدرك أخطار منهجهم فكتب فيهم كتابا فريدا جامعا سماه ( تصنيف الناس بين الظن واليقين) وأكتفي هنا بنقل بعض هذه العبارات.
يقول - حفظه الله - في هذه المجموعة التي سماها (القطيع )
"وإذا علمت فشوّ ظاهرة التصنيف الغلابة، وأن إطفاءها واجب، فاعلم أن المحترفين لها سلكوا لتنفيذها طرقا منها: إنك ترى الجراح القصاب كلما مر على ملأ من الدعاة اختار منهم (ذبيحا) فرماه بقذيفة من هذه الألقاب المرة تمرق من فمه مروق السهم من الرمية، ثم يرميه في الطريق ويقول: أميطوا الأذى عن الطريق فإن ذلك من شعب الإيمان!! وترى دأبه التربص والترصد: عين للترقب وأذن للتجسس، كل هذا للتحريش وإشعال نار الفتن بالصالحين وغيرهم. وترى هذا "الرمز البغيض" مهموما بمحاصرة الدعاة بسلسلة طويل ذرعها، رديء متنها، تجر أثقالا من الألقاب المنفرة والتهم الفاجرة، ليسلكهم في قطار أهل الأهواء، وضلال أهل القبلة، وجعلهم وقود بلبلة وحطب اضطراب!! وبالجملة فهذا (القطيع) هم أسوأ "غزاة الأعراض بالأمراض والعض بالباطل في غوارب العباد
والتفكه بها، فهم مقرنون بأصفاد: الغل، والحسد ، والغيبة، والنميمة، والكذب، والبهت، والإفك، والهمز، واللمز جميعها في نفاذ واحد. إنهم بحق (رمز الإرادة السيئة يرتعون بها بشهوة جامحة نعوذ بالله من حالهم لا رعوا)" (التصنيف/22-23)
فانظر رعاك الله كيف وصف هذه الطائفة (بالقطيع) وهم كذلك لأن لهم شيخا كبيرا أو شيخين وباقيهم من حدثاء الأسنان سفهاء الأحلام تجد أحدهم يجرح كل دعاة الأرض من المسلمين شرقا وغربا وهو لم يقرأ له كتابا ولم يعرف له عقيدة!!
وانظر كيف وصف أمراضهم من الغل، والحسد، والغيبة، والنميمة، والكذب، والبهت، والإفك والهمز، واللمز، وأنهم قد جمعوا ذلك في نفاذ واحد، وان عمل هؤلاء القطيع هو تمزيق أجساد الدعاة إلى الله...
ويقول أيضا فيهم الشيخ بكر أبو زيد رعاه الله وسدده: وكم جرت هذه المكيدة من قارعة في الديار بتشويه وجه الحق، والوقوف في سبيله، وضرب للدعوة من حدثاء الأسنان في عظماء الرجال باحتقارهم وازدرائهم، والاستخفاف بهم وبعلومهم، وإطفاء مواهبهم، وإثارة الشحناء والبغضاء بينهم، ثم هضم لحقوق المسلمين في دينهم، وعرضهم، وتحجيم لانتشار الدعوة بينهم بل صناعة توابيت، تقبر فيها أنفاس الدعاة ونفائس دعوتهم...انظر كيف يتهافتون على إطفاء نورها فالله حسبهم" (التصنيف/24 )
وقال أيضا
"ولا يلتبس هذا الأصل الإسلامي بما تراه مع بلج الصبح وفي غسق الليل من ظهور ضمير أسود وافد من كل فج استعبد نفوسا بضراوة، أراه - تصنيف الناس - وظاهرة عجيب نفوذها هي (رمز الجراحين)، أو (مرض التشكيك وعدم الثقة) حمله فئام غلاض من الناس يعبدون الله على حرف فألقوا جلباب الحياء، وشغلوا به أغرارا التبس عليهم الأمر فضلوا، وأضلوا، فلبس الجميع أثواب الجرح والتعديل، وتدثروا بشهوة التجريح، ونسج الأحاديث، والتعلق بخيوط الأوهام، فبهذه الوسائل ركبوا ثبج تصنيف الآخرين للتشهير والتنفير والصد عن سواء السبيل" (التصنيف/29)
وقال : ويا لله كم صدت هذه الفتنة العمياء عن الوقوف في وجه المد الإلحادي، والمد الطرقي والعبث الأخلاقي، وإعطاء الفرصة في استباحة أخلاقيات العباد، وتأجيج سبل الفساد والإفساد إلى آخر ما تجره هذه المكيدة المهينة من جنايات على الدين، وعلى علمائه، وعلى الأمة وعلى ولاة أمرها، وبالجملة فهي فتنة مضلة، والقائم بها (مفتون) و(منشق) عن جماعة المسلمين" (التصنيف/29)
وقال أيضا - حفظه الله -:
"وفي عصرنا الحاضر يأخذ الدور في هذه الفتنة دورته في مسالخ من المنتسبين إلى السنة المتلفعين بمرط ينسبونه إلى السلفية - ظلما لها - فنصبوا أنفسهم لرمي الدعاة بألسنتهم الفاجرة المبنية على الحجج الواهية، واشتغلوا بضلالة التصنيف" (التصنيف/28)
وقال متوجا ذلك القول البليغ في هذه المجموعة:
"ولكن بلية لا لعًا لها، وفتنة وقى الله شرها حين سرت في عصرنا ظاهرة الشغب هذه إلى ما شاء الله من المنتسبين إلى السنة ودعوى نصرتها، فاتخذوا (التصنيف بالتجريح) دينا وديدنا فصاروا إلبا إلى أقرانهم من أهل السنة وحربا على رؤوسهم وعظمائهم، يلحقونهم الأوصاف المرذولة، وينبذونهم بالألقاب المستشنعة المهزولة حتى بلغت بهم الحال أن فاهوا بقولتهم عن أخوانهم في الاعتقاد والسنة والأثر (هم أضر من اليهود والنصارى) و(فلان زنديق)... وتعاموا عن كل ما يجتاب ديار المسلمين ويخترق آفاقهم من الكفر والشرك، والزندقة والإلحاد، وفتح سبل الإفساد والفساد، وما يفد في كل صباح ومساء من مغريات وشهوات، وأدواء وشبهات تنتج تكفير الأمة وتفسيقها، وإخراجها نشأ آخر منسلخا من دينه، وخلقه... وهذا الانشقاق في صف أهل السنة لأول مرة حسبما نعلم يوجد في المنتسبين إليهم من يشاقهم، ويجند نفسه لمثافنتهم، ويتوسد ذراع الهم لإطفاء جذوتهم، والوقوف في طريق دعوتهم، وإطلاق العنان يفري في أعراض الدعاة ويلقي في طريقهم العوائق في عصبية طائشة" (التصنيف/39-40)
----------------- -----------------

عبد الله المطلق حفظه الله :

يا أحبابي هؤلاء الذين يضيّقون معنى السلفية ، والذين يأخذون بالظِنّة ، والذين لايقبلون التوبة والذين لا يناقشون الناس ، ولا ينشرون الخير ، هؤلاء يضرّون السلفية أكثر مما يحسنون إليها ، إنك لو نظرت إلى علماء من أهل السعودية كم هم ؟ يريدون فقط ثلاثة أو أربعة علماء ، والباقين ليسوا من السلف ، هذه مصيبة عظيمة يا إخوان ، إنك إذا نظرت إلى علماء العالم الإسلامي الآن تجد أنهم عندهم في قوائم المنحرفين ، إنك إذا نظرت إلى علماء الأمّة الذين خدموا الدين ، أمثال ابن حجر والنووي وابن قدامة صاحب المغني والكتب النافعة وابن عقيل وابن الجوزي وجدت أنهم عندهم مصنفون تصنيفات يخرجونهم بها من السلفية لأنه وجد عليهم بعض الملاحظات ، هؤلاء الذين يضيّقون معنى السلفية يسيئون للأمة إخوتي في الله ،
ولذلك انظروا إلى سماحة الشيخ عبد العزيز ابن باز رحمه الله وإلى الشيخ محمد العثيمين رحمه الله وإلى سماحة المفتي الآن الموجود ، كيف يتعاملون مع الناس ، كيف يحسنون أخلاقهم ، كيف يستقبلون طلبة العلم ، كيف يجلّون العلماء ، لكن هل هذا المنهج موجود عند هؤلاء ؟ لا ؟
هؤلاء ليسوا راضين إلاّ عن أعدادٍ قليلة معدودة على الأيدي من طلبة العلم ، الذين يشتغلون في مجالسهم بأكل لحوم العلماء ، وأحياناً يحمّلون كلامهم ما لا يتحمل ، بل وأحيانا يكذبون عليهم ، ليس في قاموسهم توبة ، ولا يقبلون لأحد أوبة ، يضيّقون هذا الدين ، يفرحون بخروج الناس منه ، ولا يفرحون بقبول أعذار الناس وإدخالهم فيه ، هذه مصيبة يا إخواني
لو ابتليت بها الأمة يمكن أن تكون السلفية في مكان محدود من هذه الجزيرة ، انظروا إخوتي في الله إلى دماثة خلق الشيخ عبد العزيز ابن باز والشيخ محمد بن عثيمين ، كيف كانوا مفتين لجميع شباب العالم الإسلامي ، إن اختلفوا في أوروبا في أمريكا في أفريقيا في اليابان في أندونيسيا في استراليا ، من يرضون حكماً من يرضون تجدهم يقبلون عبد العزيز بن باز
ومحمد بن عثيمين وفلان وفلان ، لكن هل يرضون مشايخ هؤلاء لا والله ما يرضونهم ، وهؤلاء لا يقبلونهم ، إن ما ينتهجه هؤلاء وفقهم الله وهداهم يضيّق معنى السلفية وينفر الناس منها ، ويجعل السلفية معنىً ضيّقا محدودا أغلب عمله تكفير الناس وتفسيقهم وجمع أخطائهم وتشويه سمعتهم والقدح في أعراضهم .
هذا نصّ جواب على سؤال في محاضرة للشيخ : عبد الله المطلق ، أُقيمت في مدينة حائل ،عنوانها الفتن الأسباب والعلاج . بتاريخ : 19/8/1424هـ
----------------- -----------------

الشيخ الغنيمان :

ويقول الشيخ الغنيمان رئيس قسم العقيدة في الجامعة الإسلامية سابقاً وهو ينكر على أهل التبديع والتصنيف بالهوى: "أقول:

من نتائج أفعال هؤلاء تبلبلت أفكار كثير من الشباب.. فمنهم من ضل طريق الهدى، وصار يتبع ما يرسمه له هؤلاء النقدة الذين وقفوا في طريق الدعوة يصدون عن سبيل الله، ومنهم من صـار لديه بسبب هؤلاء النقدة، فجوة عظيمة بينه وبين العلماء، ووحشة كبيرة فابتعد عنهم.. ومنهم من جعل يصنف الناس حسب حصيلته مما يسمع من هؤلاء بأن فلاناً: من الأخوان لأنه يكلم فلاناً من الإخوان، أو يزوره، أو يجلس معه..وأن فلاناً من السرورين..وفلاناً من النفعيين..وهكذا. والعجب أنهم بهذا يزعمون أنهم يطبقون منهج الجرح والتعديل، وقد اتخذوا في هذا رؤساء جهالاً فضلوا وأضلوا. فعلى المسلم أن يتقي الله في نفسه، وفي هؤلاء المساكين أرباع المتعلمين أو أعشارهم.

وفي الحديث الصحيح: لأن يهدي الله بك رجلاً واحداً خير لك من حمر النعم يعني خير لك من الدنيا، فكذلك من ضل بسببه رجل واحد فعليه وزر عظيم، وقال الله تعالى بعدما ذكر قصة قتل ابني آدم لأخيه: { من أجـل ذلك كتبنا على بني إسرائيل أنه من قتل نفساً بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعاً ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعاً} (المائدة:32)
وإضلال الإنسان في دينه أعظم من قتله بكثير، والكلام في مسائل الدين يجب أن يكون بدليل من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وأن يقصد به وجه الله، وألا يكون ضرره أكبر من نفعه، وألا يكون الحامل عليه الحسد لمعين واتباع الهوى" (الهوى وأثره في الخلاف/33-34(
----------------- -----------------


أنا أطلب من المشرفين تثبيت هذا الموضوع إلى أن أعود إلى الرس بإذن الله تعالى وسأنقض كلامه هذا ككل وأثبت أن المشائخ الفضلاء لم يقصدوا السلفيين في كلامهم وآتيكم بتزكية العلماء للشيخ الجامي رحمه الله والشيخ ربيع بن هادي حفظه الله وأبين كل ما يتعلق بهذا الكلام
أنا حاليا في الرياض وأرجو تثبيته إلى أن أعود
abo khaled28 غير متصل  
قديم(ـة) 08-01-2009, 06:46 PM   #120
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 421
قوة التقييم: 0
عجمي is on a distinguished road
محمد ناصر بارك الله فيك
سيجند قلمة للدفاع ولن يقتنع الا بمن يوافق هواة من علماءة .. فأبو طبيع مايخلي طبعة
نسأل الله لنا ولة الهداية
اللهم انصر اخواننا بغزة
عجمي غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
سبق تنشر أسماء (٧٧٢٩) المعلمين الجدد وأماكن تعيينهم ألف مبروووووووووووك زجـــول منتدى التربية والتعليم 30 26-12-2008 10:57 PM
أسماء 4927 مواطناً منحوا قروضاً عقارية بالمناطق البتار2008 المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 3 11-11-2008 04:39 PM
في ضيافة الجن !!!! (حقيقه لاخيال ) لاتفووووتكم بندر ماغيره المنتدى الأدبي والشعر و الألغاز 12 24-09-2008 04:57 PM
اسماء تعينات المعلمين الجدد ((مبروك)) بحر المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 12 20-09-2008 01:48 AM
نشر أسماء 6243 معلماً تم ترشيحهم للتدريس(مبروك لهم) صالح333 منتدى التربية والتعليم 23 05-08-2008 02:41 PM


الساعة الآن +3: 09:25 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19