LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-05-2004, 05:50 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
العجمي2003
عضو مبدع
 

إحصائية العضو








افتراضي أنت طيب اذن أنت أهبل..((دعوة للنقاش))

أنت طيب اذن أنت أهبل

--------------------------------------------------------------------------------

الطيبة ... قيمة انسانية نبيلة تعكس تسامحا وكرما في الأخلاق لكنها في وجهها الأخر يمكن ان تترجم من قبل البعض على انها ضعف في الشخصية أو سذاجة ربما غباء بحيث يستغلون طيبة قلبك أسوأ الإستغلال ويسيئون لك من أحسنت اليهم
فهل أصبحت الطيبة مقترنة بالسذاجة ؟
وفي عصر طغت فيه المصلحة المادية على أي اعتبار اخر , هل مازال للطيبة مكان في العالم ؟

-------------------
عند سؤال اربع افراد فكان ردت افعالهم كالأتي :

فرد 1 : قررت أكشر أنيابي وأقل وداعا للطيبة .
فرد 2 : أنا مطلقة بسبب هبلي اللي كنت أسميها طيبة .
فرد 3 : أنا طيب القلب بطبيعتي وهو أمر لا استطيع ان اغيره .
فرد اربعة لا أتوقع أن يكافئني أحدهم عندما اتعامل معه بطيبة .

-------------------------
فما رأيكم الشخصي من هذا الموضوع ؟



















التوقيع

تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

قديم 17-05-2004, 10:34 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
شموووخ
عضو غير مشارك
 

إحصائية العضو








افتراضي

والله مشكله الطيبه بالزمن هذا

الانسان الطيب راح يعتبرونه ساذج او مغفل

او بسهوله تستغل طيبته

بس المشكله اللي فيه الطيبه ماراح يقدر يغيره

لو حاول وحال لانه صفه وصارت فيه

والله الطيبه وصفاء النيه شي حلو

بس المشكله نتايجه تكون صعبه على راعيها

والمفروض يكون حذر من طيبته

تشكر العجمي على الموضوع

تحياتي



















التوقيع

تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

قديم 17-05-2004, 01:41 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
العجمي2003
عضو مبدع
 

إحصائية العضو








افتراضي

رأيي في الموضوع..
أن الحياة الآن غابة..فإذا لم تكن ذئبا أكلتك الذئاب..
لذا فالطيبة ليس هذا زمانها..بل الآن زمن الذكاء والمكر..لأن الشعب ما يمشي الا كذا..


لقد قال الفاروق رضي الله عنه كلمة رائعة وجامعة هي "لست بالخب ولا الخب يخدعني"

أشكر لك أختي شمووخ اطلالتك على الموضوع وأضافتك..

ألعـجمي



















التوقيع

تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

قديم 18-05-2004, 10:49 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
الفرزدق
أديب مبدع
 

إحصائية العضو







افتراضي

هناك طيبة غفلة بحيث لا يدرك صاحبها ما يجري حوله من أمور.. وهي طيبة سيئة لأنها تتيح للآخرين مص دمك أكثر من مرة..

وهناك طيبة حسن الظن.. وهذه هي الطيبة المحمودة المتوافقة مع التعاليم الإسلامية والأخلاق الفاضلة.. وهي الأخرى قد تتيح للآخرين مص دمك.. ولكنك مع هذا النوع من الطيبة أنت الرابح.. فمع أنك حصلت على النتيجة.. بثمنها طبعاً.. ولكنها لن تتكرر مرة أخرى.. على الأقل ليس مع الشخص نفسه.. بخلاف الطيبة الأولى..

هناك نقطة ذات صلة.. وهي مهمة جداً..
ألا وهي ثبات قناعاتنا الجيدة أمام سوء المجتمع حولنا..
فيجب أن لا تغير أي صدمة مهما كان ألمها.. أن لا تغير إيجابياتنا لما يتوافق مع المجتمع وسوءاته.. ويجب أن نمنحها ثقة أكبر لكي تستمر بإرضائنا عن أنفسنا..

على الشخص الطيب أن يقتنع دائماً بأن الآخر هو من خسره وليس العكس..
وأن الثمن كان بمثابة دليل مادي لكشف الطرف السئ وتعريته..



















التوقيع




بعدستي : استجداء ضوء
قديم 23-05-2004, 05:44 PM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
الــســـامــر
عضو متواجد
 

إحصائية العضو








افتراضي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفرزدق

هناك طيبة غفلة بحيث لا يدرك صاحبها ما يجري حوله من أمور.. وهي طيبة سيئة لأنها تتيح للآخرين مص دمك أكثر من مرة..

وهناك طيبة حسن الظن.. وهذه هي الطيبة المحمودة المتوافقة مع التعاليم الإسلامية والأخلاق الفاضلة.. وهي الأخرى قد تتيح للآخرين مص دمك.. ولكنك مع هذا النوع من الطيبة أنت الرابح.. فمع أنك حصلت على النتيجة.. بثمنها طبعاً.. ولكنها لن تتكرر مرة أخرى.. على الأقل ليس مع الشخص نفسه.. بخلاف الطيبة الأولى..

هناك نقطة ذات صلة.. وهي مهمة جداً..
ألا وهي ثبات قناعاتنا الجيدة أمام سوء المجتمع حولنا..
فيجب أن لا تغير أي صدمة مهما كان ألمها.. أن لا تغير إيجابياتنا لما يتوافق مع المجتمع وسوءاته.. ويجب أن نمنحها ثقة أكبر لكي تستمر بإرضائنا عن أنفسنا..

على الشخص الطيب أن يقتنع دائماً بأن الآخر هو من خسره وليس العكس..
وأن الثمن كان بمثابة دليل مادي لكشف الطرف السئ وتعريته..
الفرزدق كلام جمييل

ولكن هل نضرت الي المجتمع الشاب او الناشيء كيف يعيش وكيف يتصرف وكيف يفكر

لو جلست معه او عاشرته فترة لتغيرت نضرتك الي الابد

بل انك لتسووء الظن بالنشء وتقوول الله يخلف علينا احنا الصالحيين

البارحه صار لي موقف غريب وعجيب ولكني لا استغربه انا شخصيا

فكل شيء عندي متوقع حدووثه

خرج من السوبر ماركت اربعة صبيه كل واحد منهم عمره مابين 14 و 12 كنت انتضر صاحب لي نزل

يشتري اغراض

خرجو ونضروا الي فلم اعرهم اي انتباه فمروا يتضاحكوون وكل يلمز للاخر ابشك معه

لم انضر اليهم وقفو غير بعيد وبدأ كل شخص منهم ينعت صاحبه بسووء من الكلام القذر اللذي يوضح فييه

انه متعود عليه

فنظرت اليهم وضحكت فأتاني واحد منهم يطلب مني ان يذهب معي وان نتمشي

قلت له وبعديين يعني رحنا وتمشينا وش المطلووب

قالي ننبسط ونستانس تفاجأت بهذه المقووله وللعلم كانت الساعه الثانيه عشر ليلا

ويننا ايام زمان

العشاء واحنا بالبيت

العجمي موضوعك ممتاز وانا استغرب من الاعضاء عدم المشاركة فييه وابداء رأيهم

وانا رأيي من رأي الفرزدق

بخلاف ماذكرت


















التوقيع

تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

قديم 24-05-2004, 09:09 PM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
قائد25
عضو
 

إحصائية العضو







افتراضي سلامة القلب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قد تكون الطيبة لدى البعض نقطة ضعف يستغلها الاخرون
ولكن لدي كلمة ... من يريد الراحة النفسية ويتلذذ بالسعادة في قلبه فعليه بسلامة القلب
* عامل الناس كما تحب أن يعاملوك
* قدم الخير ولا تنتظر المقابل
* احسن النية .. وخذ الامور بوجهها الحسن
فالرجل الذي قال عنه النبي صلى الله عليه وسلم أنه من أهل الجنة تميز بسلامة القلب.
وشكراً لطرح الموضوع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 09:25 AM





SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8