عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 18-02-2009, 06:19 PM   #1
عضو مبدع
 
صورة السلطه الخامسه الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
المشاركات: 1,167
قوة التقييم: 0
السلطه الخامسه is an unknown quantity at this point
صالح بن عبدالله الزرير التميمي مثال للموطن الصالح !!!!

بسم الله الرحمن الرحيم


في البدايه اود ان اقول انني لا اعرف الرجل اطلاقا و لا تربطني به اي صله قرابه او خلافه و لو مر من جانبي لما عرفت

لكن كلمة حق يجب ان تقال انني اكن له كل تقدير و احترام نظرا لكثرة ما يكتبه في الصحافه عن بعض ما ينقص الرس في كافة الدوائر الحكوميه

وهو بحق نموذج جميل للمواطن الصالح المحب لوطن و الذي يسعى لما فيه الخير لمدينته و اهله و وطنه
و لو كان كل ابناء هذا الوطن بمثل ذلك الاخلاص و الأمانه لما كنا في مؤخرة الركب

ما كتبت اعلاه كلامات خرجت بعفويه كبيره ككلمة شكر بسيطه كاقل ما يمكن ان نقدمه له
السلطه الخامسه غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 18-02-2009, 06:37 PM   #2
عضو مبدع
 
صورة السلطه الخامسه الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
المشاركات: 1,167
قوة التقييم: 0
السلطه الخامسه is an unknown quantity at this point
هنا جزء يسير من كتاباته في الجزيره


-------------------------------------
(صالح بن عبدالله الزرير التميمي- الرس )
تابعت ما سطر في «الجزيرة» من مقالات عن نقص الخدمات الصحية في عدد من المستشفيات في بعض المدن والمحافظات في بلادنا الغالية والتي أبداها الإخوة الكتّاب، فوجدتها فرصة لذكر ما يحتاجه مستشفى الرس العام من خدمات طبية وخاصة الأجهزة الطبية وسيارات الإسعاف، وهو المستشفى الوحيد في المحافظة والذي يراجعه عدد كبير من المواطنين يأتونه من مسافات بعيدة حيث يتبعه أكثر من مائتي قرية وهجرة، وهو غيض من فيض وإلا فالمحافظة تحتاج إلى مستشفى آخر ليس لعدة أجهزة فقط وإسعافات، وهذا بعض ما يحتاجه المستشفى حالياً:

أولاً: جهاز علاج أمراض الجلد بالموجات الصوتية مثل الصدفية.

ثانياً: مجهر جراحي للعيون، وجهاز التشخيص بالموجات فوق الصوتية وجهاز قياس تحديد القرنية، وتعويض بعض الأدوات الجراحية التي تستخدم لإزالة الماء الأبيض من العين والتي تم أخذها وللأسف الشديد لمستشفى آخر في المنطقة كما علمت بذلك من مصادر موثوقة.

ثالثاً: منظار جراحي مع الأدوات الخاصة به لقسم المسالك البولية.

رابعاً: جهاز الرنين المغناطيسي الذي يحتاجه المستشفى كثيراً.

خامساً: الأشعة المغناطيسية والمستشفى بحاجة ماسة لها.

سادساً: سيارات إسعاف جديدة تعوض السيارات القديمة الموجودة في المستشفى، وغيرها مما يحتاجه المستشفى من أجهزة طبية وكل خدمات طبية يفتقر لها، وأملنا توفير ما يحتاجه المستشفى حتى تكتمل الخدمات. (الجزيرة)

-------------------------

تابعت في عدد الجزيرة 13134 اللقاء الذي أجراه مدير مكتب جريدة الجزيرة بالرس الأستاذ منصور بن محمد الحمود مع مدير دورة الإتقان الرابعة لمن حفظ القرآن للجنسين في محافظتي الشيخ: حمد بن محمد الظاهري - حفظه الله - والمقامة في جامع عبدالله بن عمر في حي الراجحية الشمالية والذي تحدث عن كل ما يخص الدورة من مواعيد وطريقة المراجعة وأوقات ذلك وجميع أعمال الدورة جملة وتفصيلا، واضعا فيه النقاط على الحروف، وهذه الدورة التي تقيمها الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم في الرس وتتابعها والتي دخلت عامها الرابع قد حققت ولله الحمد الهدف المرجو منها، فقد استفاد الكثير من أبناء وبنات المسلمين من وجودهم فيها بمراجعة ما دخلوا به من مقدار، من خمسة أجزاء حتى القرآن كاملا مستغلين هذا الشهر المبارك الذي تضاعف فيه الحسنات، وها هي الدورة ترحل بعد ثلاثة أسابيع كانت عامرة بذكر الله يتلى فيها كتاب ربنا غضا طريا بأصوات جميلة لها دوي كدوي النحل على يد نخبة من القراء المتمكنين الذين يحملون شهادات عالية في تدريس كتاب الله جزاهم الله عنا وعن أبناء المسلمين خير الجزاء، وهذه الدورة المباركة جزء يسير مما تقدمه الجمعية في المحافظة خدمة لكتاب الله وأهله بتوجيه من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - أيده الله - مؤمنين بقول الحبيب عليه الصلاة والسلام: (خيركم من تعلم القرآن وعلمه) فهي مستمرة في عطائها وخدمتها لهذا الكتاب الكريم ومن يحبه ويرغب في تلاوته وحفظه طوال العام ففي الصيف دورات مفتوحة ومكثفة، ودور نسائية، وطوال السنة مدارس في المساجد لكل الفئات والأعمار تعنى بتعليم كتاب الله، وحلقات للنساء في الدور النسائية المعدة لذلك، ودورات رمضانية كدورة الإتقان هذه، إضافة إلى دورات في التجويد، ودروس علمية خاصة بكتاب الله من حفظ المتون، وتعلم القراءات للمعلمين والطلاب الذين يحتاجون لذلك وغيرها من جهود الجمعية الخيرة التي لا تعد ولا تحصى، فجزى الله القائمين عليها خيرا، وهذا حقهم علينا فهم يستحقون الشكر والدعاء نظير جهودهم الخيرة لخدمة كتاب الله تعلما وتعليما، كما أثني بالشكر للقائمين على جريدة الجزيرة الرائدة الفريدة والعاملين فيها الذين يستحقون كل عبارات الشكر والثناء الذين ذللوا السبل لتغطية ونشر كل ما فيه النفع لديننا ولبلدنا المعطاء وخاصة الأعمال الخيرية في شتى مجالاتها وصورها فهم سباقون لذلك دائما في كل زمان ومناسبة بل وحريصون عليه أشد الحرص وهذا ظاهر للعيان يلمسه ويراه كل من يتابع الصحيفة، مبتغين بذلك الثواب والأجر من الرب سبحانه وتعالى نحسبهم كذلك ورب العباد حسيبهم، وما نشر أخبار دورة الإتقان الرابعة في محافظة الرس إلا دليل على ما ذكرت، وإن كان هذا ليس بمستغرب منهم فهم أهل الفضل والإحسان والمعروف، واستجابة لقول الله جل وعلا: {هَلْ جَزَاء الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ}، ولقول الحبيب عليه الصلاة والسلام: (ومن صنع إليكم معروفا فكافئوه فإن لم تجد ما تكافئونه به فادعوا له حتى تروا أنكم قد كافأتموه) أحببت في تعقيبي هذا أن أبين فضلهم مع شكرهم وتقديرهم على حسن صنيعهم، وجهودهم المباركة لخدمة دين الله في شتى الميادين، وبلادنا الغالية، مع دعائي الخالص لهم، بالتوفيق والسداد.

--------------------------------

تابعت عبر الجزيرة ما سُطّر من أخبار عن الإذاعة في بلادنا، وما قدمت من برامج هادفة في شتى المجالات، ومن ذلك البرامج الشعرية التي تهمنا كثيراً كمتابعين للأدب بنوعيه. وقد أحسن القائمون على الإذاعة صنعاً عندما اتفقوا مع الشاعر والراوي القدير ناصر بن عبدالله المسيميري من محافظة الرس لتقديم برنامج شعري جديد عنوانه (قصة وأبيات) الذي بدأ قبل عدة أشهر يذاع يومي الخميس الساعة التاسعة صباحاً والجمعة الساعة الثامنة صباحاً، ويعاد يومي الأحد والثلاثاء من كل أسبوع الساعة الحادية عشرة صباحاً، ومدته ربع ساعة تقريباً. هذا البرنامج بلا شك إضافة جديدة للبرامج الشعرية الجميلة التي بدأت الإذاعة بإتحافنا بها، والمسيميري بلا شك ثروة شعرية يجب استغلالها، ومطالبته بتقديم المزيد من البرامج الشعرية بعد نجاح هذا البرنامج الذي أصبح محبوباً عند الكثير من عشاق الأدب؛ بسبب الأسلوب الجميل الذي يقدم به القصة والأبيات، ولا غرابة في ذلك؛ فهو من عُرف بذلك منذ القِدم وإصداراته الصوتية والمقروءة والمرئية عبر بعض وسائل الإعلام خير شاهد على روعته، وإجادته لسرد القصة مع أبياتها، إضافة إلى أنه راوٍ حافظ ثقة لا يأتِ بشيء إلا بعد التأكد من مصدره وصحته سواء بالنسبة للقصة أو للقصيدة، وهذا ما عُرف عنه، ومثله مكسب للإذاعة ولمتابعيها، وللشعر وأهله وأيضا القصة.
الخطوة الرائعة التي قاموا بها نتمنى أن تتبعها خطوات أخرى مع (المسيميري) وغيره من الشعراء والرواة الثقاة الذين سيفيدون المستمع بما سيقدمون، والمستمع بحاجة للبرامج الشعرية الجميلة التي يستمتعون بها عند سماعها، كيف لا وهم سيستمعون إليها من أدباء عُرفوا بغزارة الشعر وحسن الأداء، وجودة الإلقاء، والثقة، فشكراً للقائمين على الإذاعة في بلادنا على ما يقدمونه من برامج شعرية هادفة ومفيدة نالت الرضا بسبب جودتها وخلوها من كل مسخط، وننتظر منهم المزيد، وكل جديد.

---------------------------------------------

تابعت الخبر الذي نشر في جريدة الجزيرة في عددها 13192 عن عقد مدير الشؤون الصحية بالقصيم اجتماعاً لرؤساء الطوارئ في مستشفيات المنطقة لمناقشة خطط الطوارئ فيها، وهو عمل جليل ضمن الجهود الخيرة التي يقدمها من أجل الرفع من مستوى الخدمات الطبية في مستشفيات المنطقة. ونظراً إلى حاجة قسم الطوارئ في مستشفى الرس للفت النظر وتسديد النقص الذي يعاني منه خاصة في الكادر التمريضي والطبي حيث لا يوجد فيه إلا قلة من الأطباء لا يتجاوز عددهم إذا بالغنا الخمسة، وكذلك كادر التمريض، أحببت أن ألفت نظره إلى ذلك، ومن يقوم بزيارة القسم يرى حجم المعاناة التي يواجهها العاملون فيه من أطباء وممرضين وموظفين، فهم يستقبلون كل يوم ما لا يقل عن ثلاثمائة حالة تراجع القسم من قريب وبعيد، منها ما هو خطير كالحوادث والمرضى الذين حالتهم خطيرة. وقد قمت في يوم من الأيام بمراجعة قسم الطوارئ في مستشفى الرس فرأيت ما ساءني وآلمني: مرضى بالعشرات ينتظرون دورهم للدخول على أحد الأطباء الذي لا حول له ولا قوة؛ فالشق أكبر من الرقعة كما يقال؛ إذ إن إمكانياته محدودة فهو وحيد في قسم الباطنية الذي يعمل له في الطوارئ متردداً بين الرجال والنساء وغالباً تأخذه الحيرة حينما يرى الأعداد الكبيرة التي تنتظره ليقوم بالكشف عليها، ولا يلام إذا فقد أعصابه أو أصابه تعب كثير بسبب الضغط الذي يواجهه، وقد رأيت من المرضى من يحتاج إلى الرحمة والعاطفة وينادي متذمراً فلا مجيب له. وبلا شك لا لوم على الطبيب الذي قد لا يكون تخصصه طبيب إسعاف! فهو لا يدري بمن يبدأ من المرضى؛ فكل يتألم ويصرخ ويعاتبه طالباً منه الاستغاثة، ولكن ماذا يعمل إذا كان وحيداً لا معين له؟! وإذا استقبل الطوارئ حادثاً تُرك المرضى ليشارك أطباء الإنعاش في إسعاف المصابين؟ وتصوروا مستشفى كمستشفى الرس يستقبل مرضى من أماكن بعيدة وقريبة من قرى ومدن تبعد عن الرس مئات الكيلومترات، ومع هذا لا يوجد في طوارئه إلا عدد قليل من الأطباء لا يستطيعون مواجهة مئات المراجعين له يومياً. فهل من لفتة كريمة من مدير الشؤون الصحية بالقصيم لقسم الطوارئ في مستشفى محافظتي الذي يحتاج إلى ذلك عاجلا بزيادة الكادر التمريضي والطبي فيه، وهو نداء أوجهه له - حفظه الله - نيابة عن أهالي المحافظة، وكل من يراجع هذا القسم المهم في المستشفى.. متمنين أن يكون لذلك صدى وإجابة في القريب العاجل.
صالح بن عبد الله الزريّر التميمي
الرس: ص.ب 1200
-----------------------------------

قرأت في يوم الجمعة الموافق للثامن والعشرين من شهر ذي الحجة وتحديداً في عدد الجزيرة 13238 الملحوظات التي ذكرها الأخ منصور بن محمد الحمود على مستشفى الرس الذي بين أن هناك الكثير من الملحوظات على المستشفى الجميل خارجياً السلبي داخلياً سأبينها هنا في صفحة التميز والإبداع وإيصال هموم المواطن للمسؤولين عبر التعقيبات اليومية فيها، ولعل من أهمها: عدم وجود الماء الحار في كثير من أقسام المستشفى، وهو ما يعاني منه المرضى الذين يغتسلون ويستحمون بالماء البارد طيلة أيام الشتاء في البرد القارس. ومن يصدق أن المستشفى منذ فترة طويلة وهو دون الماء الساخن بسبب الأعطال في مواسيره التي يبدو أنها هشة وضعيفة وتم تمديدها على ضعف. وقد قامت إدارة المستشفى بجهود جبارة من أجل حل مشكلة المياه الساخنة في المستشفى لعل وعسى أن تصل إلى توفيرها، ولكن العمل أكبر من طاقتهم ولا يمكن إصلاحه إلا عبر شركات متخصصة، وقد اجتهدوا ولا يلامون بعد اجتهادهم وقاموا بجهود ذاتية تجاهه يشكرون عليها، ومن يرَ كثرة الأواني في ممرات المستشفى في أدوار الأقسام التي وضعت لاستقبال الماء المتسرب من مواسير المياه يستغرب كيف بمستشفى جديد وهذا حاله!! فهل من راحم لهؤلاء المرضى خاصة ونحن في فصل الشتاء والحاجة للماء الحار ماسة؟! إنني أدعو وزارة الصحة وعلى رأسهم الوزير بحل هذه المعضلة التي يعاني منها المستشفى رحمة ورأفة بالضعفاء والمساكين من المرضى الذين هم بحاجة ملحة لوجود الماء الساخن في دورات المياه في المستشفى. كما أن المبنى وقت الأمطار يعاني من تسرب المياه ببعض جوانبه بسبب ضعف البناء، وهو أمر مستغرب إذا علمنا أن المبنى يعتبر من المباني الجديدة وإن كان ليس كذلك بسبب ما عليه من ملحوظات! فهو يحتاج إلى الوقفة الجادة من وزارة الصحة تجاهه بعد ثبوت النقص الذي يعاني منه في شتى المجالات التي سبق الكتابة عنها في مقالات وتعقيبات سابقة، ومن ذلك عدم وجود استشاري للأنف والأذن والحنجرة إذ إن الطبيب الموجود حالياً مقيم ولا يستطيع إجراء عمليات لأن إمكانياته لا تسمح له بذلك، وكذلك نقص الكادر الطبي والتمريضي لقسم الطوارئ، إضافة إلى بعض السلبيات الموجودة في المبنى. وأملنا أن نرى الاستجابة لما ذكرت وذكر إخواني في تعقيباتهم السابقة، وهو ما ننتظره قريباً من الوزارة ومن قبلها الشؤون الصحية في المنطقة.

صالح بن عبدالله الزريّر التميمي الرس


-----------------------------------

سعادة رئيس تحرير جريدة الجزيرة..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
قرأت في العزيزة من جريدة الجزيرة يوم السبت 16-2- 1429هـ الرد الذي كتبه مدير العلاقات العامة في الشؤون الصحية بالقصيم صالح العليقي على ما كنت قد كتبته عن رداءة إسعافات مستشفى الرس وهو يفند كلامي مشيراً إلى أن كل الإسعافات في المستشفى بحالة جيدة ولا يحتاج لأي إسعاف جديد حسب قوله، ولكي نكون جميعاً على علم ودراية بالحقيقة أحببت هنا أن أوضح الحقيقة بالأدلة الشافية الكافية عن هذه الإسعافات الستة لا كما قال خمسة التي زعم أنها بحالة جيدة وهي عكس ذلك إن استثنينا واحداً منها أو اثنين! وفي التفصيل الآتي سأوضح للعليقي الممثل الإعلامي للشؤون الصحية الذي عقب علي بتعقيب خالف فيه الواقع السيئ الذي تعيشه إسعافات مستشفى الرس، ولوزارة الصحة التي أظنها تدري عن حجم المعاناة التي يعانيها المستشفى من نقص في الخدمات الطبية ولكنها تركت الأمر بيد الشؤون الصحية في المنطقة والتي آخر ما قامت به أخذ بعض الأدوات الجراحية من عيادة العيون التي تستخدم لإزالة الماء الأبيض بمستشفى آخر بالمنطقة ولدي الكثير ولكن سأتركه في حينه، ولكل مقام مقال! والشمس لا يحجبها الغربال وحتى لا أطيل في تعقيبي هذا سأوضح بعض النقاط التي تفند ما جاء في تعقيب العليقي:
أولاً: هذه موديلات سيارات الإسعاف التي قال عنها: إنها جيدة، وكل ما يخصها من معلومات وإذا لزم الأمر سأقوم بتصويرها ليراها الجميع، ويدركوا أنها عكس ما جاء في رد الشؤون الصحية، فالأول جمس ديزل موديله 2004م وهو الوحيد المجهز تجهيزاً كاملاً وحالته تعتبر جيدة لكنه لا يعتبر حديثاً وجديداً خصوصاً أننا في عام 2008م وعداده قد تجاوز المئة وخمسين ألف كم! واثنان منها موديلهما 2003م أحدهما حالته ضعيفة جداً وهو من نوع جمس وكثيراً ما أتعب السائقين وهو الذي تعدى عداده المئة وخمسة وخمسين ألف كم وغير مجهز، والآخر أيضاً ليس مجهزاً ويعاني من الضعف، وهناك إسعاف من نوع فان موديله 2002م ويعتبر نوعاً ما جيداً رغم تجاوز عداده مائتين وخمسة وخمسين ألف كم، أما الاثنان الآخران فسأذكر موديلهما على استحياء إظهاراً للحقيقة، فأحدهما من نوع جمس موديله 83 وهو حبيس في المستشفى لا ينفع معه علاج ولا يصلح إلا للتراث وهذه حقيقة لا تقبل الجدل وهذا يعني أن عمره الزمني خمساً وعشرين سنة فهل هذا في نظر الشؤون الصحية جديد هو والآخر الذي موديله 98 الذي أتعب السائقين بكثرة وقوفه وعطله المستمر، وكثيراً ما مكث في المستشفى دون فائدة!! أرجو أن أجد الإجابة الكافية الشافية منهم بالحقائق لا بالرد غير المقنع الذي لا فائدة منه إلا حجب الحقيقة عن وزارة الصحة وعن المواطنين من قبل الشؤون الصحية في المنطقة!
ثانياً: إذا سلمنا الأمر وتجاوزنا قليلاً وقلنا أن إسعافين منها بحالة جيدة فهل يكفيا لمستشفى الرس الذي يستقبل الكثير من الحالات من الحوادث وغيرها ويحتاج إلى إسعافات كثيرة موديلاتها حديثة وجديدة، والسجلات موجودة والشواهد التي تثبت الضغط الذي يعاني منه المستشفى إسعافياً رغم وجود سيارات الهلال الأحمر التي تنقل كثيراً من الحالات؟! أتمنى من الوزارة أن تنتبه لذلك وتنصف مستشفى الرس.
ثالثاً: أستغرب عدم تجديد وزارة الصحة لسيارات الإسعاف الموجودة في المستشفيات إلا إذا كانت قد فعلت ذلك فهذا أمر طيب وتشكر عليه، لكن لماذا لم يكن لمستشفى الرس نصيب من ذلك التجديد الذي يحتاجه المستشفى أشد الحاجة؟! أتمنى من الوزارة ومن الشؤون الصحية بالمنطقة إنصاف مستشفى الرس وتزويده بسيارات إسعاف جديدة.

صالح بن عبدالله الزرير التميمي-الرس
السلطه الخامسه غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 18-02-2009, 06:40 PM   #3
مشرف سوبر
 
صورة عاشق المجاهيم الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
البلد: ... كنّا بالغبيه :( ...
المشاركات: 5,555
قوة التقييم: 21
عاشق المجاهيم is just really niceعاشق المجاهيم is just really niceعاشق المجاهيم is just really niceعاشق المجاهيم is just really niceعاشق المجاهيم is just really nice
فعلاً أخوي السمنديقا ... يثلج صدورنا عندما نشاهد كتاباته وبث هموم أهالي الرس ومطالباتهم

ولا يهون محمد الحزاب الغفيلي كذلك
عاشق المجاهيم غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 18-02-2009, 06:41 PM   #4
عضو ذهبي
 
صورة صمام الأمان الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
البلد: فِيـ ظِلِّـ حَقـ هَارِبـ ..
المشاركات: 2,707
قوة التقييم: 0
صمام الأمان is on a distinguished road
نعم القمة تلك ..!

لا حرمني الله منه يالسمنديقا ..

قلتَ فصدقتَ ..
__________________
ثمانيةٌ تجري على النّاسِ كلهم
.......... ولابُـدَّ للإنسانِ يلقى الثمانية
سرورٌ وحزنٌ واجتماعٌ وفرقةٌ
.......... ويسرٌ وعسرٌ ثم سقمٌ وعافية
صمام الأمان غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 18-02-2009, 06:52 PM   #5
 
صورة فادي الثواب الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
البلد: القصيم / الرس !!
المشاركات: 1,078
قوة التقييم: 0
فادي الثواب is on a distinguished road
آه من الكلمات حين أسوقها يا ابا عبد الله ... إنها علامات القبول , هنيئا له...
__________________


سأختار قوة المنطق ... وسأترك لك منطق القوة

فادي الثواب غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 18-02-2009, 07:16 PM   #6
مشرف
 
صورة منفى الكلمات الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 8,214
قوة التقييم: 19
منفى الكلمات will become famous soon enoughمنفى الكلمات will become famous soon enough
(صالح بن عبدالله الزرير التميمي- الرس )
تابعت ما سطر في «الجزيرة» من مقالات عن نقص الخدمات الصحية في عدد من المستشفيات في بعض المدن والمحافظات في بلادنا الغالية والتي أبداها الإخوة الكتّاب، فوجدتها فرصة لذكر ما يحتاجه مستشفى الرس العام من خدمات طبية وخاصة الأجهزة الطبية وسيارات الإسعاف، وهو المستشفى الوحيد في المحافظة والذي يراجعه عدد كبير من المواطنين يأتونه من مسافات بعيدة حيث يتبعه أكثر من مائتي قرية وهجرة، وهو غيض من فيض وإلا فالمحافظة تحتاج إلى مستشفى آخر ليس لعدة أجهزة فقط وإسعافات، وهذا بعض ما يحتاجه المستشفى حالياً:

أولاً: جهاز علاج أمراض الجلد بالموجات الصوتية مثل الصدفية.

ثانياً: مجهر جراحي للعيون، وجهاز التشخيص بالموجات فوق الصوتية وجهاز قياس تحديد القرنية، وتعويض بعض الأدوات الجراحية التي تستخدم لإزالة الماء الأبيض من العين والتي تم أخذها وللأسف الشديد لمستشفى آخر في المنطقة كما علمت بذلك من مصادر موثوقة.

ثالثاً: منظار جراحي مع الأدوات الخاصة به لقسم المسالك البولية.

رابعاً: جهاز الرنين المغناطيسي الذي يحتاجه المستشفى كثيراً.

خامساً: الأشعة المغناطيسية والمستشفى بحاجة ماسة لها.

سادساً: سيارات إسعاف جديدة تعوض السيارات القديمة الموجودة في المستشفى، وغيرها مما يحتاجه المستشفى من أجهزة طبية وكل خدمات طبية يفتقر لها، وأملنا توفير ما يحتاجه المستشفى حتى تكتمل الخدمات. (الجزيرة)

-------------------------

تابعت في عدد الجزيرة 13134 اللقاء الذي أجراه مدير مكتب جريدة الجزيرة بالرس الأستاذ منصور بن محمد الحمود مع مدير دورة الإتقان الرابعة لمن حفظ القرآن للجنسين في محافظتي الشيخ: حمد بن محمد الظاهري - حفظه الله - والمقامة في جامع عبدالله بن عمر في حي الراجحية الشمالية والذي تحدث عن كل ما يخص الدورة من مواعيد وطريقة المراجعة وأوقات ذلك وجميع أعمال الدورة جملة وتفصيلا، واضعا فيه النقاط على الحروف، وهذه الدورة التي تقيمها الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم في الرس وتتابعها والتي دخلت عامها الرابع قد حققت ولله الحمد الهدف المرجو منها، فقد استفاد الكثير من أبناء وبنات المسلمين من وجودهم فيها بمراجعة ما دخلوا به من مقدار، من خمسة أجزاء حتى القرآن كاملا مستغلين هذا الشهر المبارك الذي تضاعف فيه الحسنات، وها هي الدورة ترحل بعد ثلاثة أسابيع كانت عامرة بذكر الله يتلى فيها كتاب ربنا غضا طريا بأصوات جميلة لها دوي كدوي النحل على يد نخبة من القراء المتمكنين الذين يحملون شهادات عالية في تدريس كتاب الله جزاهم الله عنا وعن أبناء المسلمين خير الجزاء، وهذه الدورة المباركة جزء يسير مما تقدمه الجمعية في المحافظة خدمة لكتاب الله وأهله بتوجيه من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - أيده الله - مؤمنين بقول الحبيب عليه الصلاة والسلام: (خيركم من تعلم القرآن وعلمه) فهي مستمرة في عطائها وخدمتها لهذا الكتاب الكريم ومن يحبه ويرغب في تلاوته وحفظه طوال العام ففي الصيف دورات مفتوحة ومكثفة، ودور نسائية، وطوال السنة مدارس في المساجد لكل الفئات والأعمار تعنى بتعليم كتاب الله، وحلقات للنساء في الدور النسائية المعدة لذلك، ودورات رمضانية كدورة الإتقان هذه، إضافة إلى دورات في التجويد، ودروس علمية خاصة بكتاب الله من حفظ المتون، وتعلم القراءات للمعلمين والطلاب الذين يحتاجون لذلك وغيرها من جهود الجمعية الخيرة التي لا تعد ولا تحصى، فجزى الله القائمين عليها خيرا، وهذا حقهم علينا فهم يستحقون الشكر والدعاء نظير جهودهم الخيرة لخدمة كتاب الله تعلما وتعليما، كما أثني بالشكر للقائمين على جريدة الجزيرة الرائدة الفريدة والعاملين فيها الذين يستحقون كل عبارات الشكر والثناء الذين ذللوا السبل لتغطية ونشر كل ما فيه النفع لديننا ولبلدنا المعطاء وخاصة الأعمال الخيرية في شتى مجالاتها وصورها فهم سباقون لذلك دائما في كل زمان ومناسبة بل وحريصون عليه أشد الحرص وهذا ظاهر للعيان يلمسه ويراه كل من يتابع الصحيفة، مبتغين بذلك الثواب والأجر من الرب سبحانه وتعالى نحسبهم كذلك ورب العباد حسيبهم، وما نشر أخبار دورة الإتقان الرابعة في محافظة الرس إلا دليل على ما ذكرت، وإن كان هذا ليس بمستغرب منهم فهم أهل الفضل والإحسان والمعروف، واستجابة لقول الله جل وعلا: {هَلْ جَزَاء الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ}، ولقول الحبيب عليه الصلاة والسلام: (ومن صنع إليكم معروفا فكافئوه فإن لم تجد ما تكافئونه به فادعوا له حتى تروا أنكم قد كافأتموه) أحببت في تعقيبي هذا أن أبين فضلهم مع شكرهم وتقديرهم على حسن صنيعهم، وجهودهم المباركة لخدمة دين الله في شتى الميادين، وبلادنا الغالية، مع دعائي الخالص لهم، بالتوفيق والسداد.

--------------------------------

تابعت عبر الجزيرة ما سُطّر من أخبار عن الإذاعة في بلادنا، وما قدمت من برامج هادفة في شتى المجالات، ومن ذلك البرامج الشعرية التي تهمنا كثيراً كمتابعين للأدب بنوعيه. وقد أحسن القائمون على الإذاعة صنعاً عندما اتفقوا مع الشاعر والراوي القدير ناصر بن عبدالله المسيميري من محافظة الرس لتقديم برنامج شعري جديد عنوانه (قصة وأبيات) الذي بدأ قبل عدة أشهر يذاع يومي الخميس الساعة التاسعة صباحاً والجمعة الساعة الثامنة صباحاً، ويعاد يومي الأحد والثلاثاء من كل أسبوع الساعة الحادية عشرة صباحاً، ومدته ربع ساعة تقريباً. هذا البرنامج بلا شك إضافة جديدة للبرامج الشعرية الجميلة التي بدأت الإذاعة بإتحافنا بها، والمسيميري بلا شك ثروة شعرية يجب استغلالها، ومطالبته بتقديم المزيد من البرامج الشعرية بعد نجاح هذا البرنامج الذي أصبح محبوباً عند الكثير من عشاق الأدب؛ بسبب الأسلوب الجميل الذي يقدم به القصة والأبيات، ولا غرابة في ذلك؛ فهو من عُرف بذلك منذ القِدم وإصداراته الصوتية والمقروءة والمرئية عبر بعض وسائل الإعلام خير شاهد على روعته، وإجادته لسرد القصة مع أبياتها، إضافة إلى أنه راوٍ حافظ ثقة لا يأتِ بشيء إلا بعد التأكد من مصدره وصحته سواء بالنسبة للقصة أو للقصيدة، وهذا ما عُرف عنه، ومثله مكسب للإذاعة ولمتابعيها، وللشعر وأهله وأيضا القصة.
الخطوة الرائعة التي قاموا بها نتمنى أن تتبعها خطوات أخرى مع (المسيميري) وغيره من الشعراء والرواة الثقاة الذين سيفيدون المستمع بما سيقدمون، والمستمع بحاجة للبرامج الشعرية الجميلة التي يستمتعون بها عند سماعها، كيف لا وهم سيستمعون إليها من أدباء عُرفوا بغزارة الشعر وحسن الأداء، وجودة الإلقاء، والثقة، فشكراً للقائمين على الإذاعة في بلادنا على ما يقدمونه من برامج شعرية هادفة ومفيدة نالت الرضا بسبب جودتها وخلوها من كل مسخط، وننتظر منهم المزيد، وكل جديد.

---------------------------------------------

تابعت الخبر الذي نشر في جريدة الجزيرة في عددها 13192 عن عقد مدير الشؤون الصحية بالقصيم اجتماعاً لرؤساء الطوارئ في مستشفيات المنطقة لمناقشة خطط الطوارئ فيها، وهو عمل جليل ضمن الجهود الخيرة التي يقدمها من أجل الرفع من مستوى الخدمات الطبية في مستشفيات المنطقة. ونظراً إلى حاجة قسم الطوارئ في مستشفى الرس للفت النظر وتسديد النقص الذي يعاني منه خاصة في الكادر التمريضي والطبي حيث لا يوجد فيه إلا قلة من الأطباء لا يتجاوز عددهم إذا بالغنا الخمسة، وكذلك كادر التمريض، أحببت أن ألفت نظره إلى ذلك، ومن يقوم بزيارة القسم يرى حجم المعاناة التي يواجهها العاملون فيه من أطباء وممرضين وموظفين، فهم يستقبلون كل يوم ما لا يقل عن ثلاثمائة حالة تراجع القسم من قريب وبعيد، منها ما هو خطير كالحوادث والمرضى الذين حالتهم خطيرة. وقد قمت في يوم من الأيام بمراجعة قسم الطوارئ في مستشفى الرس فرأيت ما ساءني وآلمني: مرضى بالعشرات ينتظرون دورهم للدخول على أحد الأطباء الذي لا حول له ولا قوة؛ فالشق أكبر من الرقعة كما يقال؛ إذ إن إمكانياته محدودة فهو وحيد في قسم الباطنية الذي يعمل له في الطوارئ متردداً بين الرجال والنساء وغالباً تأخذه الحيرة حينما يرى الأعداد الكبيرة التي تنتظره ليقوم بالكشف عليها، ولا يلام إذا فقد أعصابه أو أصابه تعب كثير بسبب الضغط الذي يواجهه، وقد رأيت من المرضى من يحتاج إلى الرحمة والعاطفة وينادي متذمراً فلا مجيب له. وبلا شك لا لوم على الطبيب الذي قد لا يكون تخصصه طبيب إسعاف! فهو لا يدري بمن يبدأ من المرضى؛ فكل يتألم ويصرخ ويعاتبه طالباً منه الاستغاثة، ولكن ماذا يعمل إذا كان وحيداً لا معين له؟! وإذا استقبل الطوارئ حادثاً تُرك المرضى ليشارك أطباء الإنعاش في إسعاف المصابين؟ وتصوروا مستشفى كمستشفى الرس يستقبل مرضى من أماكن بعيدة وقريبة من قرى ومدن تبعد عن الرس مئات الكيلومترات، ومع هذا لا يوجد في طوارئه إلا عدد قليل من الأطباء لا يستطيعون مواجهة مئات المراجعين له يومياً. فهل من لفتة كريمة من مدير الشؤون الصحية بالقصيم لقسم الطوارئ في مستشفى محافظتي الذي يحتاج إلى ذلك عاجلا بزيادة الكادر التمريضي والطبي فيه، وهو نداء أوجهه له - حفظه الله - نيابة عن أهالي المحافظة، وكل من يراجع هذا القسم المهم في المستشفى.. متمنين أن يكون لذلك صدى وإجابة في القريب العاجل.
صالح بن عبد الله الزريّر التميمي
الرس: ص.ب 1200
-----------------------------------

قرأت في يوم الجمعة الموافق للثامن والعشرين من شهر ذي الحجة وتحديداً في عدد الجزيرة 13238 الملحوظات التي ذكرها الأخ منصور بن محمد الحمود على مستشفى الرس الذي بين أن هناك الكثير من الملحوظات على المستشفى الجميل خارجياً السلبي داخلياً سأبينها هنا في صفحة التميز والإبداع وإيصال هموم المواطن للمسؤولين عبر التعقيبات اليومية فيها، ولعل من أهمها: عدم وجود الماء الحار في كثير من أقسام المستشفى، وهو ما يعاني منه المرضى الذين يغتسلون ويستحمون بالماء البارد طيلة أيام الشتاء في البرد القارس. ومن يصدق أن المستشفى منذ فترة طويلة وهو دون الماء الساخن بسبب الأعطال في مواسيره التي يبدو أنها هشة وضعيفة وتم تمديدها على ضعف. وقد قامت إدارة المستشفى بجهود جبارة من أجل حل مشكلة المياه الساخنة في المستشفى لعل وعسى أن تصل إلى توفيرها، ولكن العمل أكبر من طاقتهم ولا يمكن إصلاحه إلا عبر شركات متخصصة، وقد اجتهدوا ولا يلامون بعد اجتهادهم وقاموا بجهود ذاتية تجاهه يشكرون عليها، ومن يرَ كثرة الأواني في ممرات المستشفى في أدوار الأقسام التي وضعت لاستقبال الماء المتسرب من مواسير المياه يستغرب كيف بمستشفى جديد وهذا حاله!! فهل من راحم لهؤلاء المرضى خاصة ونحن في فصل الشتاء والحاجة للماء الحار ماسة؟! إنني أدعو وزارة الصحة وعلى رأسهم الوزير بحل هذه المعضلة التي يعاني منها المستشفى رحمة ورأفة بالضعفاء والمساكين من المرضى الذين هم بحاجة ملحة لوجود الماء الساخن في دورات المياه في المستشفى. كما أن المبنى وقت الأمطار يعاني من تسرب المياه ببعض جوانبه بسبب ضعف البناء، وهو أمر مستغرب إذا علمنا أن المبنى يعتبر من المباني الجديدة وإن كان ليس كذلك بسبب ما عليه من ملحوظات! فهو يحتاج إلى الوقفة الجادة من وزارة الصحة تجاهه بعد ثبوت النقص الذي يعاني منه في شتى المجالات التي سبق الكتابة عنها في مقالات وتعقيبات سابقة، ومن ذلك عدم وجود استشاري للأنف والأذن والحنجرة إذ إن الطبيب الموجود حالياً مقيم ولا يستطيع إجراء عمليات لأن إمكانياته لا تسمح له بذلك، وكذلك نقص الكادر الطبي والتمريضي لقسم الطوارئ، إضافة إلى بعض السلبيات الموجودة في المبنى. وأملنا أن نرى الاستجابة لما ذكرت وذكر إخواني في تعقيباتهم السابقة، وهو ما ننتظره قريباً من الوزارة ومن قبلها الشؤون الصحية في المنطقة.

صالح بن عبدالله الزريّر التميمي الرس


-----------------------------------

سعادة رئيس تحرير جريدة الجزيرة..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
قرأت في العزيزة من جريدة الجزيرة يوم السبت 16-2- 1429هـ الرد الذي كتبه مدير العلاقات العامة في الشؤون الصحية بالقصيم صالح العليقي على ما كنت قد كتبته عن رداءة إسعافات مستشفى الرس وهو يفند كلامي مشيراً إلى أن كل الإسعافات في المستشفى بحالة جيدة ولا يحتاج لأي إسعاف جديد حسب قوله، ولكي نكون جميعاً على علم ودراية بالحقيقة أحببت هنا أن أوضح الحقيقة بالأدلة الشافية الكافية عن هذه الإسعافات الستة لا كما قال خمسة التي زعم أنها بحالة جيدة وهي عكس ذلك إن استثنينا واحداً منها أو اثنين! وفي التفصيل الآتي سأوضح للعليقي الممثل الإعلامي للشؤون الصحية الذي عقب علي بتعقيب خالف فيه الواقع السيئ الذي تعيشه إسعافات مستشفى الرس، ولوزارة الصحة التي أظنها تدري عن حجم المعاناة التي يعانيها المستشفى من نقص في الخدمات الطبية ولكنها تركت الأمر بيد الشؤون الصحية في المنطقة والتي آخر ما قامت به أخذ بعض الأدوات الجراحية من عيادة العيون التي تستخدم لإزالة الماء الأبيض بمستشفى آخر بالمنطقة ولدي الكثير ولكن سأتركه في حينه، ولكل مقام مقال! والشمس لا يحجبها الغربال وحتى لا أطيل في تعقيبي هذا سأوضح بعض النقاط التي تفند ما جاء في تعقيب العليقي:
أولاً: هذه موديلات سيارات الإسعاف التي قال عنها: إنها جيدة، وكل ما يخصها من معلومات وإذا لزم الأمر سأقوم بتصويرها ليراها الجميع، ويدركوا أنها عكس ما جاء في رد الشؤون الصحية، فالأول جمس ديزل موديله 2004م وهو الوحيد المجهز تجهيزاً كاملاً وحالته تعتبر جيدة لكنه لا يعتبر حديثاً وجديداً خصوصاً أننا في عام 2008م وعداده قد تجاوز المئة وخمسين ألف كم! واثنان منها موديلهما 2003م أحدهما حالته ضعيفة جداً وهو من نوع جمس وكثيراً ما أتعب السائقين وهو الذي تعدى عداده المئة وخمسة وخمسين ألف كم وغير مجهز، والآخر أيضاً ليس مجهزاً ويعاني من الضعف، وهناك إسعاف من نوع فان موديله 2002م ويعتبر نوعاً ما جيداً رغم تجاوز عداده مائتين وخمسة وخمسين ألف كم، أما الاثنان الآخران فسأذكر موديلهما على استحياء إظهاراً للحقيقة، فأحدهما من نوع جمس موديله 83 وهو حبيس في المستشفى لا ينفع معه علاج ولا يصلح إلا للتراث وهذه حقيقة لا تقبل الجدل وهذا يعني أن عمره الزمني خمساً وعشرين سنة فهل هذا في نظر الشؤون الصحية جديد هو والآخر الذي موديله 98 الذي أتعب السائقين بكثرة وقوفه وعطله المستمر، وكثيراً ما مكث في المستشفى دون فائدة!! أرجو أن أجد الإجابة الكافية الشافية منهم بالحقائق لا بالرد غير المقنع الذي لا فائدة منه إلا حجب الحقيقة عن وزارة الصحة وعن المواطنين من قبل الشؤون الصحية في المنطقة!
ثانياً: إذا سلمنا الأمر وتجاوزنا قليلاً وقلنا أن إسعافين منها بحالة جيدة فهل يكفيا لمستشفى الرس الذي يستقبل الكثير من الحالات من الحوادث وغيرها ويحتاج إلى إسعافات كثيرة موديلاتها حديثة وجديدة، والسجلات موجودة والشواهد التي تثبت الضغط الذي يعاني منه المستشفى إسعافياً رغم وجود سيارات الهلال الأحمر التي تنقل كثيراً من الحالات؟! أتمنى من الوزارة أن تنتبه لذلك وتنصف مستشفى الرس.
ثالثاً: أستغرب عدم تجديد وزارة الصحة لسيارات الإسعاف الموجودة في المستشفيات إلا إذا كانت قد فعلت ذلك فهذا أمر طيب وتشكر عليه، لكن لماذا لم يكن لمستشفى الرس نصيب من ذلك التجديد الذي يحتاجه المستشفى أشد الحاجة؟! أتمنى من الوزارة ومن الشؤون الصحية بالمنطقة إنصاف مستشفى الرس وتزويده بسيارات إسعاف جديدة.

صالح بن عبدالله الزرير التميمي-الرس
-------------------------------------
جزاه الله كل خير

__________________
Just the fact that some geniuses were laughed at does not imply that all who are laughed at are geniuses. They laughed at Columbus, they laughed at Fulton, they laughed at the Wright brothers. But they also laughed at Bozo the Clown.
(Carl Sagan)
منفى الكلمات غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 18-02-2009, 07:27 PM   #7
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
المشاركات: 677
قوة التقييم: 0
خالد السليمي is on a distinguished road
شهادتي مجروحة بأبو عبيد


فقد زاملته فترة من الزمن


نعم الرجل


وكثير من الناس يدعون له وهم لايعرفونه


لما يقرأون من كتاباته ومطالباته


فشكرا لك ثم شكرا



ولكم شكري وتقديري
خالد السليمي غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 18-02-2009, 07:39 PM   #8
 
صورة فيصل العلي الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 28,894
قوة التقييم: 0
فيصل العلي will become famous soon enough
شهادتي فيه مجروحة


ونعم الرجل
__________________
-
-
فيصل العلي غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 18-02-2009, 09:11 PM   #9
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 1,004
قوة التقييم: 11
حبري ازرق is on a distinguished road
الله يجزاه خير على حبه وغيرته على هذه المحافضه .................)))
حبري ازرق غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 18-02-2009, 09:35 PM   #10
عضو مميز
 
صورة الامامالغزالي الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 174
قوة التقييم: 0
الامامالغزالي is on a distinguished road
شكرا لك وشكرا لابو عبدالله وشكرا لكل مواطن غيور على مصلحة وطنه
الامامالغزالي غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
اسماء التعينات بنات (9314) معلمة الف مبروك اخومناحي منتدى التربية والتعليم 33 05-03-2010 12:56 PM
تعليم البنات يعتمد تعيين 4100 معلمةا الجطيلي منتدى التربية والتعليم 4 08-12-2008 11:18 AM
أسماء 4927 مواطناً منحوا قروضاً عقارية بالمناطق البتار2008 المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 3 11-11-2008 04:39 PM
أسماء بلا محسوبيات يأهل الرس. عدالة , لاظلم . أبو حكيم المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 10 11-10-2008 03:16 PM
اسماء تعينات المعلمين الجدد ((مبروك)) بحر المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 12 20-09-2008 01:48 AM


الساعة الآن +3: 06:11 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19