عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 19-02-2009, 02:43 PM   #1
عضو ذهبي
 
صورة الجنرال x الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 2,075
قوة التقييم: 0
الجنرال x is on a distinguished road
لماذا يصور البعض المرأة بهذه الصورة ؟؟؟

القرآن الكريم هو المصدر الأساسي للتشريع في الاسلام وكذلك الاحاديث النبوية الشريفة حيث تستمد منها السنة النبوية المطهرة

وهنالك بعض التصرفات والدلالات العرفية تعمل على ترسيخ فكر معين أو ثقافة ذات غطاء ديني
فبنظرة سريعة إلى الفكر السائد في المجتمع حول المراة نجد الكثير من الكتابات والاعتقادات التي ترسخ مفهوم أن المراة شر مستطير وفتنة موقوتة تنتظر من يشعلها ,, لدرجة أصبح معها محرما على المراة كثير من الافعال والانشطة المتاحة والمباحة

مثل الصلاة في أي مكان بالحرم مثلا مع أهلها وبين محارمها

وكذلك عملها في الوظائف العامة

وفي السفر لوحدها

و في حضور معارض الكتب

وفي مسألة قيادة السيارة

وغيرها

إن الخوف من فتنة المراة للرجل سيطرت على أذهاننا وتملكت أفكارنا لدرجة صورت فيها المراة أنها السبب الاول وربما الوحيد لظهور الفتن و انتشار المفاسد الاخلاقية

ونفس الفكرة إنعكست أيضا على الرجل فصورته وكأنه مجرد شهوة متأججة متقدة بنار الغريزة الجسدية فقط لا غير

وأن عليه الابتعاد عن المراة لكي لا يفتتن بها وكأن الرجل طفل صغير تبعد عنه الشي لكي لا يكسره

وهكذا

المشكلة الحقيقة أن هذه الفكرة تبلورت وأصبحت ضمن عادات وتقاليد وأعراف إجتماعية

أكثر من كونها مسائل شرعية ودينية تستحق إعادة البحث والدراسة

أعلم أن الكثيرين سينتقدون هذا الرأي

وسأتهم بالأمركة والعلمنة واللبرلة والفرنسة والألمنة

وستنهال علي من كل صوب وحدب كلمات وتهم لا حد لها

ولكني لن أستجيب أو ارد أو أعلق على أي استفزازي يمس ديني

أو يلمح إلى بعدي عن الدين القويم أو يزايد على حسن أسلامي ومعرفتي به


لا أحد يستطيع أن يشكك في حرمة الاختلاط

لا أحد يدعو لخروج المراة سافرة غير متسترة

لا أحد يقبل بالحرية المطلقة بلا قيود شرعية ودينية

لا أحد يرضى بالمساس بقدسية أحكامنا الدينية

لا أحد يطالب بتحليل ما حرم الله أو التهاون به



لكن


أن تسيطر العادات والاعراف المجتمعية على تصرفاتنا لتصبح أكثر قدسية من أحكام الدين

أن تتحكم بعض التقاليد في تعاملات المجتمع .
أن تسود حالة الرضوخ التام لعادات دون تنقيح أو دراسة مستندة للشرع

أن تنتشر ثقافة التحريم من باب سد الذرائع

أن تتغلب الاعراف على الاحكام الشرعية الواضحة

أن يصبح العرف مشرعا كمفهوم خاطيء لدى البعض .



هذا هو ما يحتاج الى اعادة نظر ودراسة
هذا هو موضوع الحوار والنقاش

ودمتم بخير

آخر من قام بالتعديل الجنرال x; بتاريخ 19-02-2009 الساعة 02:47 PM.
الجنرال x غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 19-02-2009, 02:52 PM   #2
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
البلد: ولاية الدحلة سيتي
المشاركات: 400
قوة التقييم: 0
واحد من العيال is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الجنرال x مشاهدة المشاركة




لكن


أن تسيطر العادات والاعراف المجتمعية على تصرفاتنا لتصبح أكثر قدسية من أحكام الدين

ممكن مثال الله لايهينك ؟؟

أن تتحكم بعض التقاليد في تعاملات المجتمع .
أن تسود حالة الرضوخ التام لعادات دون تنقيح أو دراسة مستندة للشرع

أن تنتشر ثقافة التحريم من باب سد الذرائع

ماذا تقصد ؟؟

أن تتغلب الاعراف على الاحكام الشرعية الواضحة

مثال ؟
أن يصبح العرف مشرعا كمفهوم خاطيء لدى البعض .

هذا هو ما يحتاج الى اعادة نظر ودراسة
هذا هو موضوع الحوار والنقاش

ودمتم بخير
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
واحد من العيال غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 19-02-2009, 03:12 PM   #3
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 481
قوة التقييم: 0
so far so good is on a distinguished road
Thumbs up

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الجنرال x مشاهدة المشاركة
القرآن الكريم هو المصدر الأساسي للتشريع في الاسلام وكذلك الاحاديث النبوية الشريفة حيث تستمد منها السنة النبوية المطهرة

وهنالك بعض التصرفات والدلالات العرفية تعمل على ترسيخ فكر معين أو ثقافة ذات غطاء ديني
فبنظرة سريعة إلى الفكر السائد في المجتمع حول المراة نجد الكثير من الكتابات والاعتقادات التي ترسخ مفهوم أن المراة شر مستطير وفتنة موقوتة تنتظر من يشعلها ,, لدرجة أصبح معها محرما على المراة كثير من الافعال والانشطة المتاحة والمباحة

مثل الصلاة في أي مكان بالحرم مثلا مع أهلها وبين محارمها

وكذلك عملها في الوظائف العامة

وفي السفر لوحدها

و في حضور معارض الكتب

وفي مسألة قيادة السيارة

وغيرها

إن الخوف من فتنة المراة للرجل سيطرت على أذهاننا وتملكت أفكارنا لدرجة صورت فيها المراة أنها السبب الاول وربما الوحيد لظهور الفتن و انتشار المفاسد الاخلاقية

ونفس الفكرة إنعكست أيضا على الرجل فصورته وكأنه مجرد شهوة متأججة متقدة بنار الغريزة الجسدية فقط لا غير

وأن عليه الابتعاد عن المراة لكي لا يفتتن بها وكأن الرجل طفل صغير تبعد عنه الشي لكي لا يكسره

وهكذا

المشكلة الحقيقة أن هذه الفكرة تبلورت وأصبحت ضمن عادات وتقاليد وأعراف إجتماعية

أكثر من كونها مسائل شرعية ودينية تستحق إعادة البحث والدراسة

أعلم أن الكثيرين سينتقدون هذا الرأي

وسأتهم بالأمركة والعلمنة واللبرلة والفرنسة والألمنة

وستنهال علي من كل صوب وحدب كلمات وتهم لا حد لها

ولكني لن أستجيب أو ارد أو أعلق على أي استفزازي يمس ديني

أو يلمح إلى بعدي عن الدين القويم أو يزايد على حسن أسلامي ومعرفتي به


لا أحد يستطيع أن يشكك في حرمة الاختلاط

لا أحد يدعو لخروج المراة سافرة غير متسترة

لا أحد يقبل بالحرية المطلقة بلا قيود شرعية ودينية

لا أحد يرضى بالمساس بقدسية أحكامنا الدينية

لا أحد يطالب بتحليل ما حرم الله أو التهاون به



لكن


أن تسيطر العادات والاعراف المجتمعية على تصرفاتنا لتصبح أكثر قدسية من أحكام الدين

أن تتحكم بعض التقاليد في تعاملات المجتمع .
أن تسود حالة الرضوخ التام لعادات دون تنقيح أو دراسة مستندة للشرع

أن تنتشر ثقافة التحريم من باب سد الذرائع

أن تتغلب الاعراف على الاحكام الشرعية الواضحة

أن يصبح العرف مشرعا كمفهوم خاطيء لدى البعض .



هذا هو ما يحتاج الى اعادة نظر ودراسة
هذا هو موضوع الحوار والنقاش

ودمتم بخير
so far so good غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 19-02-2009, 04:25 PM   #4
& وللإبـداع بـقـيـهـ &
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
البلد: بين أحبائي
المشاركات: 2,083
قوة التقييم: 0
ام منذر is on a distinguished road
المشكله أن شيء يفتح لك أبواب كثيره بالخطاء
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
ام منذر غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 19-02-2009, 07:28 PM   #5
عضو ذهبي
 
صورة الجنرال x الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 2,075
قوة التقييم: 0
الجنرال x is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ام منذر مشاهدة المشاركة
المشكله أن شيء يفتح لك أبواب كثيره بالخطاء
أشكر لك المشاركة والتعليق
الجنرال x غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 19-02-2009, 09:28 PM   #6
نهر العطاء العذب
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
البلد: في مكان ضيق سيرد له كل البشر
المشاركات: 6,211
قوة التقييم: 0
ارض الجليد is on a distinguished road
فيه ناس اللهم لا شماته عندهم مرض نفسي و عقدة و السبب المرأة ,,
عندهم أن المرأة داء عضال و كل شيء ينسب لها ,,
و اللي يقهر بعض النساء تغرس بمفهوم اطفالها هذه الصورة (( قاهرتني اليوم أنصدمت فيها بس ما خليتها بردت كبدي ))

ديننا و لله الحمد أكرم المرأة و لكن بعض العقول اللهم لا شماتة أهانها و عرقلها بأسم أنتي فتنة و أنتي نقص بهذا المجتمع و بفعل الفضاوة و ردأة العقل ,,
__________________
اللهم استرنا فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض
ارض الجليد غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 19-02-2009, 09:43 PM   #7
Banned
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 529
قوة التقييم: 0
عليا is on a distinguished road
احس ماتوا الي يفكرون بهالطريقة!
عليا غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 20-02-2009, 12:01 AM   #8
عضو بارز
 
صورة تروبيكانا الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 501
قوة التقييم: 0
تروبيكانا is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ارض الجليد مشاهدة المشاركة
فيه ناس اللهم لا شماته عندهم مرض نفسي و عقدة و السبب المرأة ,,
عندهم أن المرأة داء عضال و كل شيء ينسب لها ,,
و اللي يقهر بعض النساء تغرس بمفهوم اطفالها هذه الصورة (( قاهرتني اليوم أنصدمت فيها بس ما خليتها بردت كبدي ))

ديننا و لله الحمد أكرم المرأة و لكن بعض العقول اللهم لا شماتة أهانها و عرقلها بأسم أنتي فتنة و أنتي نقص بهذا المجتمع و بفعل الفضاوة و ردأة العقل ,,
هذا الكلام الصحيح

المراة لا بد ان تكون محل التقدير
والثقة لا تتجزأ
إما ثقة مطلقة أو لا
تروبيكانا غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 20-02-2009, 05:23 AM   #9
ابن القيم الاكس بي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 3,766
قوة التقييم: 0
رجل المستحيل is on a distinguished road
الحمدلله
//

" ريلاكس " , هدئ أعصابك , لأن ارتفاع الضغط عندك مشكلة عليك يا جدوا , صحتك غالية علينا عشان " الصغينون الجديد " على الأقل , ثم يا صاحبي اتركنا من الاسطوانات المشروخة سواء لك أو عليك , مثل إلقاء التهم جُزافاً بالعلمنة والأمركة وغيرها .<<< ( مداعبة خاصة يا جدوا )
**
فاضلي , وصاحبي بالمنتدى , سطور جميلة من ذهب , وأتفق على غالب أفكار المقال إلا النزر القليل , وبما أنني أتفق على الأكثر فلا داعي لذكره , ولكن سأذكر الأقل الذي سأتحاور معك فيه , مع التأكيد على قاعدتين شرعيتين لها أدلتها الشرعية الصحيحة من الكتاب والسنة كما استنبطها العلماء الراسخين وهي : (إن العادة محكمة ) أي معمول بها شرعاً . ( سد الذرائع ) وكلا القاعدتين لها أدلتها الشرعية كما استنبطها العلماء الربانيين منذ القِدم , فلهم السمع والطاعة , ولا ينبغي التقليل من شأنها , فالله يقول (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا )

*
*

ذكرت جنرالنا الغالي في بداية موضوعك أن المرجع الكتاب والسنة , ومن هذا المنطلق أبدأ مستعيناً بالله بقوله تعالى (فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ) فما رأي أهل الذكر في النقاط التالية علماً أن الثانية والثالثة من منطلق قولك " لدرجة أصبح معها محرما على المراة كثير من الافعال والانشطة المتاحة والمباحة " , فإلى النقاط :
مسألة فتنة النساء
سفر المرأة لوحدها
قيادة السيارة للمرأة

وقبل الخوض في هذا يجب أن أضع عدة ملاحظات :
أراك يا صاحبي بالغت كثيراً : مثل أن المرأة تصورناها هي السبب الوحيد لظهور الفتن إلخ !!! ( فهل هناك شخص عاقل يظن هذا بأمه وأخته وبنته ) فأعتقد أن مبالغتك أخرجت المسألة عن الواقع , فهي فتنة لا شك بذلك لكن أن تبالغ فيها إلى أن تجعلها سببا وحيداً ظهور الفتن وشر مستطير وما إلى ذلك , فهذا أسلوب لا يقبل بتاتاً . و أبهمت وعتمت كثيراً مثل : ( حضور معرض الكتاب ) هل هناك مَن حرم حضورها بدون أسباب أو ضوابط , هل التحريم ( حاف ) على إطلاقه هكذا ! وكذلك الحال لعملها بالوظائف العامة ( نفس التعليق السابق ) ! فالتحريم فيما مضى ليس " لذات " العمل أو الحضور كما هو معلوم .
أما رأي أهل العلم في النقاط التي ذكرت فهي كالتالي :

الأولى : مسألة أن النساء فتنة
اخترت الأدلة من بين أدلة كثيرة واستطرادات أكثر من العلامة بن جبرين , فاختصرت واقتبست الشواهد فيما يهم مسألتنا نصاً :
..بأن النساء فتنة، فقال -عليه الصلاة والسلام- اتقوا الدنيا واتقوا النساء؛ فإن أعظم فتنة بني إسرائيل كانت في النساء . ومعنى اتقائهن: أي الابتعاد عن أسباب الفتنة بهن.
فقال صلى الله عليه وسلم : اتقوا الدنيا واتقوا النساء أي اجعلوا بينكم وبين هذه الفتنة وقاية وحاجزا... .
ولو أُبْرِزت هذه الزينة للناس لكانت من أعظم أسباب الفتنة التي حذر منها النبي -صلى الله عليه وسلم- بقوله: ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء .
* فقال تعالى: قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ .

* فغض البصر: صرفه عما لا يحل، أو النظر إلى الأرض إذا رأيت أمامك امرأة، فغض البصر: أن تصرفه وألا تحدق النظر فيها؛ لئلا يقع في قلبك شيء من الشهوة المحرمة.
* وكما كان الأمر للمؤمنين، كذلك أمر الله المؤمنات بغض البصر: وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ .
* فقدم تعالى غض البصر قبل حفظ الفرج؛ ذلك لأن غض البصر سبب من أسباب حفظ الفرج. وإطلاق البصر سبب من أسباب الوقوع في المحرمات.
* فقدم الله تعالى الوسيلة على القصد؛ لأن الوسائل لها أحكام المقاصد.
* وقد حث النبي -صلى الله عليه وسلم- على غض البصر، فعندما سئل عن حقوق الطريق قال: غض البصر وكف الأذى ورد السلام والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر .
فانظر كيف بدأ بغض البصر!
* ولما رغب -صلى الله عليه وسلم- في النكاح ذكر أن من فضائله غض البصر فقال -صلى الله عليه وسلم- يا معشر الشباب، من استطاع منكم الباءة فليتزوج؛ فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج . متفق عليه
فجمع بين الأمرين: غض البصر الذي هو صرفه عما لا يجوز، وحفظ الفرج عن الفاحشة ومقدماتها؛ لأن الإنسان متى أطلق بصره فنظر إلى هذه المرأة وإلى الأخرى والثالثة والرابعة لم يؤمن أن يُفْتَنَ ويعلق بقلبه شيء من الإثم، أو شيء من الدوافع إلى الحرام، فتوسوس له نفسه بما رآه فيحدث من ذلك الحوادث.

ملخص المسألة الأولى _ من عندي _ : أن الذي قال أن النساء فتنة الرسول صلى الله عليه وسلم , ليكون تصور " الفتنة المنضبط " هو مقياس الشريعة لا البشر .

مسألة سفر المرأة لوحدها :
1/ عن أبي سعيد الخدري – رضي الله عنه – قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تسافر سفراً يكون ثلاثة أيام فصاعداً ، إلا ومعها أبوها ، أو ابنها ، أو زوجها ، أو أخوها ، أو ذو محرم منها )) [ مسلم : 1339 ] .

2/ عن أبي هريرة رضي الله عنه – عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر تسافر ميسرة يوم إلا مع ذي محرم )) [ البخاري : ] [ مسلم : 1339] .

3/ عن قَزَعة مولى زياد قال : سمعت أبا سعيد – وقد غزا مع النبي صلى الله عليه وسلم ثنتى عشرة غزوة قال : (( أربع سمعتهن من رسول الله صلى الله عليه وسلم أو قال يحدثهن عن النبي صلى الله عليه وسلم فأعجبتني وآنقنني : أن لا تسافر امرأة مسيرة يومين ليس معها زوجها أو ذو محرم ، ولا صوم يومين : الفطر والأضحى ، ولا صلاة بعد صلاتين بعد العصر حتى تغرب الشمس ، وبعد الصبح حتى تطلع الشمس ولا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد : مسجد الحرام ، ومسجدي ، ومسجد الأقصى )) [ البخاري : 1864 ] [ مسلم : 827 ] .

عن ابن عمر رضي الله عنهما : " أنّ النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( لا تسافر المرأة ثلاثة أيام إلا مع ذي محرم ))[ البخاري : 1036 ] [ مسلم : 1338 ].

عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( لا يحل لامرأة مسلمة تسافر مسيرة ليلة إلا ومعها رجل ذو محرمة منها )) . [ مسلم : 1339 ] .

عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : (( لا تسافر المرأة إلا مع ذي محرم ، ولا يدخل عليها رجل إلا ومعها محرم )) ، فقال رجل : يا رسول الله إنّي أريد أن أخرج في جيش كذا وكذا ، وامرأة تريد الحج فقال : " اخرج معها )) [ البخاري : 1862] [ مسلم : 1341]

ولفظ مسلم : " سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب يقول : (( لا يخلون رجل بامرأة إلا ومعها ذو محرم ، ولا تسافر المرأة إلا مع ذي محرم )) فقام رجل فقال يا رسول الله إنّ امرأتي خرجت حاجّة ، وإنّي اكتتبت في غزوة كذا وكذا قال : (( انطلق فحج مع امرأتك )) .


ومن العلماء الذي قالوا بعدم الجواز :
بن باز , بن عثيمين , اللجنة الدائمة وغيرهم كثير ... ( وهي جاهزة عند الطلب ) .

ملخص المسألة الثانية _ من عندي _ : أن الذي قال أن سفر المرأة لوحدها محرم هو الرسول صلى الله عليه وسلم , ليكون تصور " سفر المرأة لوحدها محرم " هو مقياس الشريعة لا البشر .


مسألة قيادة السيارة :تحريم قيادة السيارة للمرأة لمفاسدها وما إلى ذلك , وممن قالوا بالتحريم جمع غفير من العلماء كابن باز وبن عثيمين وبن جبرين .... .
وهنا رابط جميل لشبهات القيادة والرد عليها ومفاسدها من منظور تربوي وإيماني وغير ذلك :
مفاسد قيادة المرأة للسيار ة

ملخص المسألة الثالثة : : أن الذي قال أن القيادة محرمة للنساء هم ورثة الأنبياء _ أولي الأمر _ الذين أمرنا بطاعتهم من الله ورسوله , ليكون تصور " تحريم القيادة للمرأة " هو مقياس الشريعة لا البشر .


وأخيراً " يمكنني الآن يا صديقي وُفق المسائل الماضية أن أقولك لك" :
لماذا يصور البعض المرأة بهذه الصورة ؟!! ( صدقت )

تحياتي محبك


همسة :
كانت مداخلة واحد من العيال جميلة , غريبة لم تعلق عليها , فأنت تريد أن تحاور يا صاحبي , فكانت تساؤلات لا استفزازات . ( آسف على الهمسة مقدماً لكن للتوضيح والتنبية لا غير , محبك )
__________________
قلم حُر في فضاء الإسلام

فما أجمل الحرية التي أعتقتني من رِق الشبهات والشهوات , لتهديني لطائف الملذات والمسرات , وذلك بالتخلص من رِق العباد لرب العباد .

آخر من قام بالتعديل رجل المستحيل; بتاريخ 20-02-2009 الساعة 05:30 AM.
رجل المستحيل غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 20-02-2009, 05:07 PM   #10
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 325
قوة التقييم: 0
أبو المعالي is on a distinguished road
طرحت الموضوع للنقاش بهدوء ثم افدتنا بأن المصدر للتشريع هو القرآن والسنة ، ثم ألمحت لنا حول تزكية نفسك وأنك لن تعلق على من يستفزك ويلمح ببعدك عن الدين وأشرت إلى حسن إسلامك وإلى معرفتك لأحكام الدين ، فأسأل تعالى أن يزيد هداية وإيمانا وأسأل الله تعالى لي ولك الهداية للصواب ومعرفة الحق وأن يجمعنا جميعا في جنات الخلد في مقعد صدق عند مليك مقتدر . وسأدخل النقاش بعدة نقاط فقط .
أولا :- إذا قلنا أن مصدر التشريع هو القرآن والسنة ، وقلنا بأننا على جانب من التدين وحسن الإسلام وعلى قدر في معرفة ديننا كيف نعترض على مشروعية المحرم للمرأة في السفر فقد جاءت النصوص الصريحة الصحيحة بذلك فأين ما ندعيه بأن المصدر القرآن والسنة . فقد قيل من ضمن ما كُتب ( وفي السفر لوحدها وفي حضور معارض الكتاب ) فإذا قلنا بأن السنة مصدر تشريع فالمحرمية غير داخلة بالنقاش لأنه أمر مفروغ منه والأحاديث فيه معروفة .
ثانيا :إذا كان مرجعنا القرآن والسنة فلا بد أن نعترف بأن المرأة موضع فتنة ولا شك وقد جاءت الأحاديث الصحيحة بذلك ، فإذا لم نسد أبواب الفساد ونمنع مداخل الشر فما هي فائدة إيماننا بأنها فتنة .فنحن إما أن نسلم للنصوص ونقول نعم هي فتنة وبالتالي نتعامل معها على أنها موضع فتنة وإما أن نقول لا هي ليست فتنة ولا داعي لسد الأبواب . وحينئذ نقول أين ما ندعيه من مصدرية الكتاب والسنة للتشريع .
ثالثا :أن سد الأبواب والأخذ بالاحتياط ليس فيه إهانة للمرأة أبدا بل هو حماية لها ولهذا تأمل النصوص الشرعية ، النبي صلى الله عليه وسلم جاءته أم سلمة تزوره ليلا وهو معتكف بالمسجد فلما تحدثت عنده ساعة وأرادت أن تنصرف قام معها وهو معتكف وأوصلها دارها . وهذا القصة معروفة في صحيح البخاري ومسلم ، فهل عدها النبي صلى الله عليه وسلم من سقط المتاع وأنها كالشاة لك أو لأخيك أو للذئب ؟ كلا بل قام معها وحماها وآنسها في رجوعها إلى بيتها ثم لما كان يوم الحديبية واشتد الأمر عليه دخل عليها واستشارها فأشارت عليه وأخذ برأيها .عائشة رضي الله عنها في حجة الوداع لما أرادت العمرة بعد الحج أمر أخاها بأن يذهب معها وأن يخرج بها إلى التنعيم ثم تحرم من هناك لم يهملها ويتركها لوحدها فهل عدها النبي صلى الله عليه وسلم من سقط المتاع ؟ كلا ، بل لما سئل من أحب الناس إليك قال : عائشة ولم يستحي ولم يتردد بل قال الحقيقة . من أحب الناس إليك قال عائشة .فالمسلمون الآن يحترمون نساءهم ويحبونهن ويهدونهن الهدايا في المناسبات ويستشيرونهن ببعض الأمور وبعض جوانب الحياة ومع ذلك لا يرضون لهن بالخروج والسفر بدون محرم . كذلك البنات فتجد الأب الصالح يقدر بناته ويحترمهن ويقوم على خدمتهن ويستشيرهن بزواجهن ولا يرضى أن تخرج لوحدها أو تسافر بدون محرم أو يرى عليها بعض الأمور ، فهؤلاء هم المسلمون منذ القدم ، فإذا قلت لا أريد قياة المرأة للسيارة هل معنى هذا أني صورتُها بصورة قذره واني جعلتها مصدر فتنة وأني وأني وأني ... هذا الكلام يردده أعداء الإسلام أما من عرف الإسلام على حقيقته لا يجد هناك شيئا مما يقال . فمن العهد الأول للإسلام والمسلمون يحمون نساءهم ويحيطونهن بالرعاية التامة ولم يقل أحد لماذا جعلتم النساء بهذه الصورة حتى جاء أعداء الله وظهرت الصحف فأصبحنا نسمع مثل هذا الكلام ، والواقع غير هذا . نعم قد يوجد من المسلمين من يسيء المعاملة أو يقصر بالرعاية ولكن هؤلاء لا يمثلون الإسلام نحن نتكلم عن المسلمين لا عن أهل الأهواء .
رابعا : لا بد من التفريق بين الأحكام الشرعية وبين سوء الظن ،ففي صحيح مسلم تقول عائشة رضي الله عنها (ولا والله ما مست يد رسول الله صلى الله عليه وسلم يدَ امرأةٍ قط غير أنه يبايعهن بالكلام ) فهذا هو خير البشر ما مست يده يد امرأة أجنبيه عنه ، فهل معنى هذا أنه كان يسيء الظن بالمسلمات ؟ كلا ، ولكن هذا حكم شرعي ، وليقتدي به المسلمون من بعده
خامسا : لماذا نتجاهل الواقع ، وننسف القصص التي نسمعها ونقرأها من وضع النساء اللواتي خرجن واستمعن لنداء الغرب . فكم سمعنا : موظف بنك يستدرج فتاة جاءت تراجع البنك فيخدعها ويدخلها مكتبه المهجور ، موظف في الاتصالات يستدرج فتاة جاءت لمراجعة المكتب ، موظف في المستشفى فعل وفعل ، مدير مكتب فعل وفعل ، هذه القصص نقرأها بكثرة هذه الأيام فإذا قلنا هذه نتيجة التفريط بالضوابط الشرعية تناولتك الأقلام المأجورة بل المأزورة ترد وتعقب وتنظّر وتسخر وتلمز إلى آخر ما تعودنا عليه في صحف كثيرة
سادسا : ذكرت قيادة المرأة للسيارة وسفر المرأة لوحدها وحضور معارض الكتاب والوظائف العامة ثم في نهاية المطاق قلت لا بد من الضوابط الشرعية والقيود الدينية . أي ضوابط إذاً . فهذا الكلام لا يمكن أن يوجد إلا على الورق فقط وفي الكلام ، والعلماء إذا أفتوا إنما يفتون على الواقع وعلى الأشياء العملية . فكيف نقول : قودي السيارة واخرجي بدون محرم ، وتوظفي في الوظائف العامة وانتبهي لا بد من القيود الشرعية هل نضحك على أنفسنا !
سابعا : بعض الإخوان يأبى إلا أن يضع نفسه موضع الإثم ، فهذا الموضوع لماذا يُطرق ولماذا يثار ؟ فهب إنهم منعوا المرأة من القيادة هل سيسألك الله عنها يوم القيامة . أو هب إنهم سمحوا لها بالقيادة . فلماذا يكون لنا مشاركة في الوزر فمادام أن الموضوع تكلم فيه علماء أجلاء وجهابذة حفظوا القرآن وتفقهوا في الدين وعرفوا قواعده فهم يتكلمون وينطلقون من قواعد ومن ضوابط سار عليها علماء الإسلام من عصر الصحابة رضي الله عنهم فلماذا نقحم أنفسنا بشيء نحن في غنى عنه .
ثامنا : يقول الله سبحانه وتعالى ( وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى ) فأرجو النظر بما قاله العلماء حول هذه الآية . منذ العهد القديم إلا عهدنا الحاضر .
تاسعا : كلام الناس حول المرأة فتنة فتن الله به الكثير من الناس ليهلك من هلك عن بينة ويهلك من هلك عن بينة وإلا الدين محفوظ ولن يضره من كتب عنه بسوء والطائفة المنصور ستظل موجودة حتى يأتي أمر الله ولكن لننظر هل نحن منهم أم لا ؟
هذا وأسأل الله تعالى أن يحفظك من كل مكروه وأن يسعدك في حياتك الدنيا والآخرة . وأن يرزقنا وإياك علما نافعا وعملا صالحا متقبلا .
أبو المعالي غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
صور وخلفيااااااااااااااااااااااااااااات جنااااااان من زجاج مملوح الوصايف منتدى الرياضة و السوالف المتنوعة 17 24-11-2008 11:09 PM
هل تعلم ان للمراءة 70 اسمآ وراك_وراك المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن 1 02-09-2008 10:18 AM
سعود الفيصل وحق المرأة في القيادة sl6an7773 المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن 5 12-07-2008 10:29 AM


الساعة الآن +3: 09:22 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19