عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 28-02-2009, 06:44 PM   #61
عضو فذ
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 5,866
قوة التقييم: 0
تقي الدين عبدالحليم is on a distinguished road
هؤلاء هم من يسبون صحابة رسول الله
فماذا ترجو منهم؟
__________________
الجنة درجة عالية , فالصعود إلى أعلى يحتاج إلى مشقه
ومن المشقة المحبوبه بر العبد " لأمه "
_________________________________________
اللهمـ " إرحم من إشتاقت لهمـ أرواحنا " وهمـ تحت التراب
تقي الدين عبدالحليم غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 28-02-2009, 07:14 PM   #62
ابن القيم الاكس بي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 3,766
قوة التقييم: 0
رجل المستحيل is on a distinguished road
[CENTER][CENTER]رافضة السعودية والولاء إيراني _ عراقي _ لبناني ( أما ) الولاء سعودي ( مستحيل ) أن يكونوا وطنيون


القطيف- جواد الحاج ( آفاق )

1

منذ عشرات السنين ومنذ أن بدأ شعب القطيف والاحساء بدفع خمس فائض ماله لرجال الدين وجزء لا يستهان به من ثروته المحلية تذهب إلى الشيعة في إيران والعراق ولبنان، خاصة بعد قيام الجمهورية الإسلامية في إيران عام 1979 وانتشار المد الأصولي في المنطقة العربية.


إلا أن السؤال الذي يطرح وبشدة : في مقابل ذلك ماذا قدم لنا الإيرانيون أو العراقيون أو اللبنانيون؟ قدم لهم شعب القطيف والاحساء شهداء شاركوا في الحرب المفروضة على إيران وقدم لهم شعب القطيف والاحساء مليارات الدولارات باسم الخمس والحقوق الشرعية وكذا قدم شعبنا للعراقيين بمرجعياتهم المتعددة لا سيما مرجعية السيد الخوئي رحمه الله والسيد محمد الشيرازي (رحمه الله) مليارات تم دفعها للمنظمات الثورية العراقية كالمجلس الأعلى الإسلامي والعمل الإسلامي.


كما ساهمت الأموال الضخمة التي تخرج من القطيف والاحساء في مد الحوزات الدينية وبيوتات العلم الشرعي في النجف وكربلاء والكاظمية بالتمويل اللازم لبقائها وصمودها ضد نظم البعث، وسقط لشعبنا العديد من الشهداء على يد جلاوزة النظام البائد وكذا في لبنان إذ توجه العديد من شباب القطيف والاحساء للنضال في صفوف حزب الله ومحاربة الاحتلال الإسرائيلي.


ومد شعبنا يد العون لحزب الله وتبرع له بملايين الدولارات بل إن مرجعية السيد فضل الله ومشاريعه الكبرى في لبنان نسبة لا يستهان بها تمول من الخليج عامة والقطيف والاحساء خاصة، لكن في مقابل كل هذه الأموال والتضحيات بالأموال والأنفس وسقوط الشهداء ماذا قدم لنا الشيعة في هذه البلدان التي جميعها بلدان غنية ومنتجة للنفط عدا لبنان الذي لا يعتبر رغم كونه دولة غير نفطية في عداد الدول الفقيرة نظرا لاقتصاده الذي يعتمد على التجارة الحرة والخدمات والسياحة.


يذهب الجزء الوافر من فائض الثروة المحلية الإجمالية في القطيف والاحساء لجيوب الإيرانيين والعراقيين واللبنانيين بعنوان الخمس والحقوق الشرعية، ويستولي الوكلاء على الجزء الأكبر منها، فاشتروا بها الأملاك والعقارات والمزارع والبساتين، واليوم يعتبر رجال الدين في بلادنا من الشرائح المتوسطة الدخل والغنية ولا يوجد بينهم فقير أو محتاج إلا فيما ندر، ويقوم اقتصادها الاستهلاكي الطفيلي على استقطاع جزء من دخل بقية فئات المجتمع، دون تقديم أي خدمة إنتاجية ذات قيمة فعلية وعملية حقيقة يعتد بها.


وان الزائر للقطيف والاحساء يلحظ الثروة التي يتمتع بها المعممون فالكثير من العقارات والمزارع تعود إلى رجال الدين، كما إنهم يديرون مئات الأوقاف التي تدر عليهم أرباحا كبيرة بشكل دوري.


ويندر أن يرى المواطن البسيط رجل دين يقود سيارة مهترئة أو يسكن منزلا شعبيا، فجميع المعممين يحصلون على رواتب شهرية مجزية في مقابل خضوعهم لرجال الدين الكبار الذين يخضعون بدورهم لرجال الدين الأكبر منهم في العراق وإيران وصولا للمرجعيات الدينية، وكلما ازداد المعمم ذكاء ومعرفة بدهاليز الدين والمجتمع تمكن بالمقابل من الحصول على المزيد من الأموال والمراتب الاجتماعية التي تمكنه من العيش برغد ووجاهة دائمين.


يستقطع رجال الدين خمس فائض المال لدى كل مكلف! وتتم هذه العلمية المالية كل يوم تقريبا لدى معظم الوكلاء، وفي النهاية يكون رجل الدين قد جنى ثروة ضخمة من إجمالي دخلنا المحلي والاجتماعي دون المساهمة به في أي مشروع استثماري ينهض ببلادنا؟


فعلى مر العقود الطويلة الماضية هل رأى أحدا من القطيفيين والإحسائيين أي مشروع باسم الخمس في وطنه؟ ماذا رأينا من أموال الخمس طوال الفترات الماضية؟ الجواب: لا شي! فالأموال تذهب إلى جيوب رجال الدين في داخل الوطن وخارجه! ليتنعم بها الإيرانيون والعراقيون واللبنانيون باسم التشيع والطائفة!


في المقابل نحن في القطيف والاحساء ألسنا محتاجيين؟ ألسنا فقراء؟ أليس شعبنا أولى بأموالنا من العراقيين أو الإيرانيين أو اللبنانيين، فضلا عن جيوب هؤلاء المعممين الذين يعيشون بين ظهرانينا ولا يقدمون لنا أية خدمة سوى الكلمات الطنانة والشعارات المعسولة والعبارات التي لا تغني ولا تسمن من جوع؟


في جزيرة تاروت مثلا تعيش أكثر من خمسين عائلة في بيوت من صفيح ولم يكلف أصحاب الملايين من التجار والمعممين أنفسهم عناء تشييد بيوت لهم، وفي المقابل يعمرون بيوت العراقيين والإيرانيين؟ ويعيشون هم في البيوت والفلل ويمتطون السيارات الجديدة والفارهة!


في إحصائية أن عدد المستفيدين الدائمين من الضمان الاجتماعي في القطيف وصل إلى 15.500 مستفيد خلال عامين بعد أن كان 3500 مستفيد!!



هل يعيش في هذا البيت إنسان ؟! نعم يعيش فيه مواطن سعودي شيعي في القطيف ولعل رجال الدين سيطالبونه بتخميسه أيضا !!


إن نسبة السعوديين الذين يعيشون تحت خط الفقر تبلغ أكثر من30% حسب الإحصائيات الأخيرة وفي بلادنا فان الفقراء يقتربون من هذه النسبة إن لم يكن أكثر بسبب سياسات التمييز الطائفي التي تمارسها حكومة آل سعود.


وبالرغم من أن حاضرتي القطيف والاحساء يقع فيهما أكبر حقول العالم كحقل غوار الذي ينتج سبعة ملايين برميل يومياً، إضافة إلى حقل القطيف الذي ينتج 800 ألف برميل يومياً!! إلا أن هناك عائلات قطيفية وأخرى احسائية تعيش بمبلغ 269 ريال شهريا بحسب الصحف المحلية، بل هناك من المواطنين الشيعة من يبلغ الـ 80 عاما من العمر ويعيش من كدّ يمينه بمبلغ خمسة ريالات في اليوم ويقضي يومه أحيانا بالخبز والماء فقط كما نشرت ذلك صحيفة الحياة!!


ونشرت بعض الصحف أن رب أسرة في الإحساء اضطر أن يلغي حياته الزوجية بأن أرسل زوجته وأولاده إلى بيت جدهم وذهب هو في اتجاه آخر لعدم مقدرته على توفير إيجار شقة سكنية!!.


السؤال المهم والجوهري هو لماذا نقدم للإيرانيين والعراقيين واللبنانيين المال ونحن بأمس الحاجة إليه؟ وفقراؤنا ومعوزينا بين أظهرنا! إن آل سعود حرموا بلادنا من التنمية والازدهار ولكننا بفائض أموالنا نستطيع بنائها وتعميرها وتقليص مستويات الفقر لدرجة كبيرة جدا إن لم تكن نهائية، إلا إن نفطنا لآل سعود وفائض مالنا لرجال الدين! الذين يرحلون بقيته لساداتهم في إيران والعراق ولبنان!.


هل يا ترى رأى احد منا مشروعا أو تبرعا أو وقفا جاد به رجل دين أو رجل أعمال إيراني أو عراقي أو لبناني لصالح شعبنا في القطيف أو الاحساء؟ أم أن ما نعيشه من فقر وفاقة بخاف عليهم؟! لقد ساعدناهم لأنهم إخوتنا في المذهب فلماذا لا يساعدوننا أيضا؟


إن الذي يحدث أن رجال الدين في بلادنا يتبرعون باسمهم للجمعيات الخيرية من أموالنا وكدحنا تماما كآل سعود الذين يتكرمون علينا ويمنون على فقرائنا بتبرع هنا وهبة هناك ومكرمة هنالك!! وتقوم وسائل إعلامهم بعرضها على أنها مساهمة كريمة من صاحب السمو الملكي ولفتة إنسانية منه! فيا عجبا في زمن العهر والقهر يأخذ كل من آل سعود والمعممين أموالنا ويمنحون لنا بقايا فضيلها صدقة ومكرمة!!


قبل سنتين ذهب مثقفون شيعة من الإحساء لزيارة آية الله الخامنئي لكنه رفض مقابلتهم! فقدموا طلبا لمكتبه يطلبون منه قبول الطلاب الشيعة السعوديين للدراسة في الجامعات الإيرانية التي تبلغ أكثر من 250 جامعة في مختلف أنحاء إيران إلا أنه رفض طلبهم!!


وكتب العديد من الناشطين الشيعة للسيد حسن نصر الله رسائل مناشدة في أن يساعدهم لإطلاق سراح المعتقلين الشيعة في السجون السعودية ولكن مكتب نصر الله لم ينبس ببنت شفة!! وكتبوا أيضا للسيد محمد خاتمي أن يمنح الشيعة السعوديين 2000 مقعد لدراسة الطب في الجامعات الإيرانية أيام توليه منصب رئاسة الجمهورية ولكنه رفض الطلب!!



بيت من الصفيح في القطيف!! التي تنبع منها آبار النفط وتتدفق أموال الخمس إلى العراق وإيران ولبنان!!


هل حمل الإيرانيون أو العراقيون أو اللبنانيون في يوم ما صور زعماء الشيعة في القطيف والاحساء؟ هل رفعوا صور زعماء القطيف والاحساء وشهدائها في حسينياتهم ومجالسهم ومقراتهم؟ هل تظاهروا يوما من أجل مظلومية شعب القطيف والإحساء؟ هل فعلوا مثلما فعلنا نحن مع شهدائهم وعلمائهم وقادتهم؟


عندما أجرت قناة المنار مقابلة مع الشيخ حسن الصفار وصفته بإمام مسجد وخطيب جمعة؟ أو لم يعلمون أنه كان قائدا لحركة سياسية قريبة منهم في الماضي القريب؟ أو ليس اليوم هو ناشطا وقائدا وطنيا شيعيا بارز؟ بالرغم من ذلك لم تصفه المنار بأكثر من كونه إمام جمعة في مسجد بني بتقبيل الأيدي والأكتاف!!


وهذه قناة العالم الإيرانية ترفض استضافة الناشطين والمثقفين من القطيف والاحساء وترفض عرض أي خبر أو برنامج يتعرض لقضية القطيف والاحساء وسياسة التمييز الطائفي والعنصري التي تمارسها السلطات السعودية بحق المواطنين الشيعة!


هل قدم لنا العلماء العراقيون والإيرانيون أي شي؟ هل قدم لنا أثرياء لبنان الذين يبنون مساجد ويشيدون مؤسسات في أمريكا أي مساعدة في أي مجال أو معترك؟


لماذا نحن منذ ذلك الزمن البعيد نمنحهم فائض أموالنا والإيرانيون والعراقيون لديهم آبار نفط تكفيهم لأكثر من200 سنة قادمة! علاوة على ما تزخر به بلادهم به من ثروات معدنية وزراعية وبشرية تمكنهم من التأسيس لاقتصاد واعد ومزدهر، علاوة على أن الشيعة في كلا القطرين يشكلان الأغلبية السكانية ويحكمون كلا البلدين وليسوا بحاجة إلينا بأي حال من الأحوال؟!


أما شيعة لبنان فلديهم أثريائهم وطبقتهم المتوسطة الكبيرة ومؤسساتهم وتنظيماتهم السياسية والاقتصادية التي تكفيهم الحاجة إلينا، علاوة على ما يتلقونه من دعم مليوني من إيران وسوريا، أما المرجعيات الدينية والحوزات العلمية والمؤسسات التابعة لها في إيران والعراق فلديها آلاف الأوقاف حول العالم، إضافة إلى الملايين من التبرعات وهبات أغنيائهم وأخماسهم، إضافة إلى ما تقدمه الدولة في إيران والعراق من مساعدات ودعم ليس لها حدود!


فلماذا تذهب أموالنا إليهم وهم الأكثرية ونحن القلة؟! هم الحاكمون في بلادهم ونحن المحكومين في بلادنا؟ هم الأعزاء في أوطانهم ونحن الأذلاء في أوطاننا؟ هم الذين يمتلكون أضعاف ما نملك ونحن إلى جانبهم نمتلك القليل! إلى متى ندفع إليهم فائض أموالنا وفقرائنا ومحتاجينا وبلادنا يستصرخوننا ليلا ونهارا؟


فلنسخر أموالنا لشعبنا وبلادنا، ولنبن ما لم تبنه حكومة آل سعود، ولنرسم البسمة على شفاه أيتامنا، يا شعبي المؤمن الصابر في القطيف والاحساء ابذلوا أموالكم من أجل مجتمعكم وبني جلدتكم، أيها القطيفيون والاحسائيون اجتمعوا على أن تنتخبوا من حكمائكم وأذكيائكم ما تودعون عندهم فائض أموالكم وأرباحكم وزكاتكم وتبرعاتكم وكفاراتكم وما تجود به نفوسكم لتنفق على بلادكم وفقرائكم وإعمار وطنكم.


لا تدفعوا أموالكم لهؤلاء المعممين فإنهم سوف يبذرونها على أنفسهم وعائلاتهم والمقربين منهم ثم يرسلون باقيها إلى الإيرانيين والعراقيين واللبنانيين الذين هم ليسوا بحاجة إليها، فهم أغنى منكم وأعز وأرفع وأمنع، ولتستثمروا أموالكم في بلادكم ومستقبل أبنائكم، أعملوا من اجل بناء مجدكم على خطى الكرامة والإباء والشموخ والمجد.

[SIZE="4"][COLOR="Blue"]
__________________
قلم حُر في فضاء الإسلام

فما أجمل الحرية التي أعتقتني من رِق الشبهات والشهوات , لتهديني لطائف الملذات والمسرات , وذلك بالتخلص من رِق العباد لرب العباد .
رجل المستحيل غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 28-02-2009, 07:21 PM   #63
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
البلد: بين ألوان الغروووب
المشاركات: 2,020
قوة التقييم: 0
لحظة غروووب is on a distinguished road
الله يكفينا شرهم


لحظة غروووب غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 28-02-2009, 07:25 PM   #64
ابن القيم الاكس بي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 3,766
قوة التقييم: 0
رجل المستحيل is on a distinguished road
أحد أبرز رموز الشيعة في السعودية في "إضاءات"..
بوخمسين يكشف علاقة شيعة السعودية بإيران وحزب الله وموقفهم من الصحابة

دبي - العربية.نت

منذ بدأ الحوار الوطني في السعودية الذي دعى إليه الأمير عبد الله بن عبد العزيز ولي العهد السعودي، بدأت أجواء ايجابية تشيع، وبدأ السعوديون بمختلف مذاهبهم وأيديولوجياتهم يستغلون هذه الأجواء لمناقشة قضاياهم الوطنية، في محاولة لتقريب وجهات النظر، وجمع الكلمة.


وكان من بين المشاركين في فعاليات الحوار الذي جاوز عامه الثاني، الشيخ موسى بوخمسين أحد الزعامات الشيعية السعودية، وهو حفيد الشيخ موسى بوخمسين الزعيم الشيعي الذي لعب دورا مهما قبل 70 سنة لدى دخول الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود إلى منطقة الاحساء.
وفي اللقاء الذي أجراه معه الزميل تركي الدخيل في برنامجه الأسبوعي إضاءات (يبث الأربعاء الساعة 10.00 توقيت السعودية 7.00 مساء بتوقيت غرينتش) أكد الشيخ موسى أن جده كان قائد المنطقة ومرجعها، مؤكدا علاقته الوطيدة بالملك عبد العزيز قبل دخوله الاحساء (شرقي السعودية).



ويقول بوخمسين أن الاحساء حينها عرفت بتنوع مذاهب سكانها (السنة والشيعة)، حيث يعيش فيها أتباع عدد من المذاهب السنية الأربع (المالكية والأحناف والشافعية والحنابلة)، إضافة إلى تنوع أتباع المرجعيات الشيعية فيها. مشيرا إلى أن السكان كانوا مندمجين مع بعضهم وكانوا يتزاوجون فيما بينهم سنة وشيعة، إلا أن أفكارا وافدة أفسدت تلك الأجواء، فكان السنة يتزوجون من الشيعة، فيما يرفضون هم (السنة) تزويج شيعي، وهو ما جعلهم يمتنعون من تزويج بعضهم لاحقا.
وقال الشيخ موسى أن الشيعة في الاحساء عانوا من انعدام المرجعية بسبب منع الكتب وبسبب منعهم من تأسيس حوزة دينية، مؤكدا أن هذا ما حال دون ظهور مرجعيات دينية لهم. يضيف أن أهل الشيعة في الاحساء يقلدون مرجعيات في العراق، وأنه شخصيا على مذهب الشيرازي في التقليد، كما أن بعض شيعة الاحساء على مذهب السيد الحكيم في النجف.
وقال ان الحوزة الشيعية في الاحساء لا ترقى إلى تخريج علماء مجتهدين يمكن اتباعهم. وان جده الذي كان يمثل المرجعية في زمنه، احتاج إلى شد الرحال لتلقي العلم في العراق.. حتى صار مرجعا معتمدا. وأوضح أن آخر مرجع شيعي في السعودية كان الشيخ حبيب بوقرين التوفي سنة 1262 للهجرة. وهي فترة – كما يقول- توفرت فيها الكتب والمراجع من الخارج.



وقال الشيخ موسى بوخمسين في لقائه أن الحوار الوطني السعودي كان ايجابيا، وهو "بادرة وطنية طيبة وعودنا الأمير عبد الله بأن تأتي مثل هذه البوادر بخير.. ولا زلت أعقد الآمال على هذه الحوارات". وفي هذا الصدد ينفي الشيخ بوخمسين ما روج عن الشيعة في السعودية منذ بدء الحوار الوطني من تحالفهم مع الليبراليين، مؤكدا "أننا منفتحون أمام الجميع ونحاور الجميع بقلب مفتوح ويد ممدودة.. وليس عندنا تحالف مع أحد أو ضد أحد". وأكد أن للجميع الحق في ابداء آرائهم وقول ما يريدون طالما لزموا حدود الاسلام.



وحول ما يروج من أن بعض الشيعة يسبون بعض الصحابة نفى الشيخ موسى بوخمسين أن يكون للشيعة أي موقف سلبي من الصحابة لكنه يوضح " نقول فقط أن الصحابة بشر وليسوا ملائكة.. يبقى من وقف موقفا خاطئا فلماذا لا يحاسب.. ولماذا أكفر إذا قلت أنه أخطأ". ويشدد على أن ما يظهر من سب الصحابة إنما يكون من الجهال لكن يؤكد أن ذلك "لم يصدر من عالم دين يعرف قيمة الصحابة".
يوضح "والصحابة لماذا نؤلههم .. فالصحابة في عهدهم سبوا بعضهم.. ولم يكفر بعضهم البعض.. أو يكفرهم أحد".. يضيف "والخلافات التي بين الصحابة كانت سياسية.. لكن الأجيال التالية اعتبرته خلافا دينيا".
ويعترف الشيخ بوخمسين بوجود فجوة بين السنة والشيعة، لكنه يؤكد أنها خلافات محدودة، وان نقاط اتفاقنا أكثر منها بكثير "يمكننا أن نناقش نقاط خلافنا.. في حين ان نقاط اتفاقنا كثيرة ولا نتناقش حولها". ويقترح أن تتوجه الجهود إلى قضية الوحدة الوطنية والاسلامية وان تتواصل رموز الأمة وعلمائها "لابد من حوار بين الجميع .. حوار قائم على احترام الرأي الآخر".



وحول العلاقة بين الشيعة في السعودية وبين الجمهورية الايرانية أكد الشيخ بوخمسين استغرابه لهذا الطرح "كيف يقال هذا عن الشيعة في السعودية وهم يعيشون في أرضهم". مشيرا إلى أن اتفاق العبادة أو المذهب بينهم وبين إيران لا يعني التبعية على الاطلاق، وقال أن مواطنا سعوديا لو أخذ بفتوى لشيخ الأزهر فلا يعقل ان يقال عنه ان ولاءه لمصر. واكد في هذا الصدد أن ولاء الشيعة السعوديين هو للمرجعية العراقية في النجف.
وحول ما نشرته بعض الصحف في السنوات السابقة من أنه إرهابي مطلوب من قبل بلاده، وصف بوخمسين هذه الاتهامات بالتهريج الذي لم يسلم منه أحد على حد قوله. مشددا على أنه لا ينتمي قديما أو حديثا لأي تنظيم أو جماعة لا تؤمن بالسلم. وقال أنه خرج من بلاده لتحصيل العلم وانه توجه للولايات المتحدة لنشر الدعوة الاسلامية في أوساط الطلبة السعوديين.



وفي سؤال عن مدى موافقته على الطقوس التي قوم بها بعض اتباع المذهب الشيعي في شهر محرم من كل عام، وهو ضرب ظهورهم حتى الادماء، اكد الشيخ بوخمسين أن مناسبة عاشوراء هي مناسبة لاستذكار الحسين عليه السلام ومأساته في العراق، وان البعض تأخذهم الحماسة واستحضار الموقف فيدمون أنفسهم، لكنه يؤكد أنه ليس من الاسلام إحداث الضرر بالنفس وأنه شخصيا لا يؤيد هذا.
وفي اللقاء الذي يبث في العربية وينشر نصه كاملا في قسم البرامج "بالعربية.نت" نفى الشيخ موسى بوخمسين أن تكون لهم علاقة سياسية أو تنظيمية بحزب الله اللبناني.
__________________
قلم حُر في فضاء الإسلام

فما أجمل الحرية التي أعتقتني من رِق الشبهات والشهوات , لتهديني لطائف الملذات والمسرات , وذلك بالتخلص من رِق العباد لرب العباد .
رجل المستحيل غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 28-02-2009, 07:29 PM   #65
ابن القيم الاكس بي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 3,766
قوة التقييم: 0
رجل المستحيل is on a distinguished road
هل يعيش شيعة السعودية حصارا إعلاميا؟
قناة الجزيرة - ملفات خاصة


حوار/ محمد عبد العاطي


قناة الجزيرة – ملفات خاصة - الأحد 1/4/1424هـ الموافق 1/6/2003م


هل يعيش شيعة السعودية حصارا إعلاميا يمنعهم من طباعة كتبهم الدينية والتعبير عن آرائهم وأفكارهم في وسائل الإعلام المختلفة، أم أن هذا القول مبالغ فيه والأمر لا يعدو أن يكون تنظيما تفرضه الحكومة حتى لا تتحول وسائل الإعلام كما تقول إلى منابر لإذكاء نيران التعصب التي يمكن أن تؤدي إلى فتنة طائفية؟


المشهد الشيعي في المملكة من زاوية الإعلام وحرية الرأي والتعبير هو ما نحاور فيه بعض الرموز الإعلامية السعودية.


قيود إعلامية:


محمد المحفوظ، كاتب صحفي شيعي في جريدة الرياض:


بداية أستاذ محمد دعنا نرصد ما تقولون إنه قيود على حرية الإعلام والتعبير بالنسبة للشيعة في المملكة، ما مظاهر ذلك؟


فعلا توجد قيود، فبالنسبة إلى الكتاب الديني الشيعي لا يسمح بطباعته في المملكة، كما أن توزيع هذا الكتاب في المملكة جد محدود.


ما السبب في ذلك؟ هل توجد جهات رقابية معينة تمنع هذه الكتب؟


نعم، هناك رقابة على كل ما يتعلق بالكتب الدينية، وهذه الرقابة ترى أن بعض كتب الشيعة تتضمن بعض المسائل التي قد لا تنسجم ورؤيتهم إلى الدين الإسلامي.


ماذا تفعلون بعد رفض الرقابة طباعة كتبكم؟ هل تتظلمون مثلا إلى القضاء السعودي؟


الموضوع لا يحول إلى القضاء باعتبار أن المنع عادة يأتي شفاهة وليس كتابة. ولكننا نقول الآتي: نحن كشيعة المملكة نرفض أن يتوزع كتاب يهين الرموز الدينية للمسلمين الآخرين، ولكن في الوقت نفسه ينبغي ألا يكون هذا الموضوع حائلا ومانعا من أن يتواصل المواطنون جميعا مع الكتاب الديني الإسلامي الذي لا يتضمن سبا للآخر. بل بالعكس نحن نرى أن إفساح المجال للكتاب الديني المعتدل الذي يحترم قناعات الآخر ورموز وعقائد الآخر يساهم في بلورة حالة معتدلة على المستوى الفكري والاجتماعي.

هذا بالنسبة للكتاب فماذا عن المجلة والصحيفة؟


نفس الحالة، لا توجد مجلات ولا صحف شيعية توزع في السوق السعودية.




هل تقدم فريق منكم بطلب معين لإصدار صحيفة أو مجلة ورفض؟


هنا في المملكة نظام المطبوعات نظام مؤسسات وليس نظام أفراد، بمعنى أن هناك مؤسسات صحفية بإمكانها أن تصدر مجلة أو جريدة وتشكل منظومة إعلامية متكاملة، وبالتالي لا يحق لأي شخص أو شركة أن تصدر جريدة أو مجلة إلا وفق نظام المؤسسات الصحفية، وهو نظام محدد وثابت ولا يمكن تغييره، ولا يمكن إضافة مؤسسة صحفية جديدة.


وهل ينطبق ما تقول أيضا على الإذاعة التلفزيون؟


نعم هو كذلك.


وماذا عن الكتابة الفردية في الصحف المحلية كما هو شأنك أنت؟


يوجد كتاب شيعة في السعودية يكتبون في الصحف الرسمية، ولكن لا يكتبون موضوعات شيعية أو مذهبية، وإنما يتعاطون الشأن السياسي العام. وهذا دليل على أنه عندما يفسح المجال وتتبلور قنوات التواصل والعطاء لا يصبح الخطاب مذهبيا مغلقا وإنما يصبح الخطاب وطنيا يثري مفهوم الوحدة الوطنية ويثري مفهوم التعدد الثقافي والاجتماعي الموجود في المجتمع.

صحيح.. والتغيير قادم:


داود الشريان، مدير مكتب صحيفة الحياة بالرياض:


أستاذ داود، أنت إعلامي سعودي بارز تعيش هموم العمل الإعلامي اليومي، هل تقر بوجود قيود إعلامية على شيعة السعودية؟


ما يتعلق بأن الشيعة في المملكة لا يتحدثون عن قضاياهم الخاصة أو قضايا العقيدة في وسائل الإعلام فهذا صحيح، لكن أنا أعتقد أنه في طريقه إلى التغير لأن هذه الحالة هي نتاج ثقافة شعبية واجتماعية.


وبودي أن أؤكد أن وسائل الإعلام العربية تطرح موضوع الشيعة في السعودية من وجهة نظر انفصالية، وهذا غير وارد عند الشيعة أصلا، لأن الشيعة جزء من المجتمع السعودي في إطار الوحدة الوطنية ورموزهم حاربت مع الملك عبد العزيز وبايعته، وبالتالي نحن السعوديين لا ننظر إلى هذا الموضوع بمنظار شيعة أو سنة، لا بد من توضيح هذا الأمر حتى لا يأخذ شكل حساسية.


فكيف إذن تكيف المشكلة الشيعية؟ وهل توافق على ما يقولون إنه تمييز طائفي يمارس ضدهم لا سيما في الجانب الإعلامي وهو مجال حديثنا الآن؟


قضية الشيعة ليست مع الحكومة بقدر ما هي مشكلة اجتماعية، ففيها بعد تاريخي اجتماعي، وفيها رؤية من السنة سواء أكانوا في السعودية أم في مصر أم في لبنان، فهؤلاء لهم رؤية خاصة للعلاقة بين السنة والشيعة، هذه الرؤية نتج عنها -مع التراكم- تقاليد وعادات بعضها أدى إلى قوانين. هذه القوانين ستتغير، وهناك في السعودية قناعة حكومية واجتماعية بضرورة التغيير لا سيما بعد ما حدث في العراق وظهور الشيعة العراقيين كعرب وكقبائل وتغير الانطباع الذي كان موجودا عن الشيعة والذي تسببت فيه الثورة الإيرانية عام 1979.


وإنصافا للحكومة السعودية فإنها لا تتعامل مع الأقلية الشيعية كما تتعامل دول أخرى معهم بالحديد والنار، فقد تبوؤوا مناصب، وهم رجال أعمال كبار يملكون الملايين.

ليسوا سواء:


تركي السديري، رئيس تحرير صحيفة الرياض:


ليس كل الإعلاميين السعوديين سواء، فلكل واحد منهم طريقته الخاصة في التعبير عن وجهة نظره في ما يتعلق بوجود قيود إعلامية على شيعة السعودية أو عدم وجودها. فداود الشريان شرح وجهة نظره بأسلوبه الخاص في الفقرة السابقة، أما تركي السديري رئيس تحرير صحيفة الرياض اليومية فاختار طريقة أخرى للتعبير عن وجهة نظره تلخصت في جملة واحدة قالها بغضب وأغلق سماعة الهاتف.. "دع محمد المسفر أو عبد الباري عطوان يجيبانك" (يقصد الدكتور محمد المسفر أستاذ العلوم السياسية بجامعة قطر والسيد عبد الباري عطوان رئيس تحرير صحيفة القدس العربي التي تصدر في لندن).

ليس لكونهم شيعة:


عبد الرحمن الراشد رئيس تحرير صحيفة الشرق الأوسط:


أما عبد الرحمن الراشد رئيس تحرير صحيفة الشرق الأوسط فيرفض التعميم وإطلاق الكلام على عواهنه، فيقول: ليس صحيحا أن الكتاب الشيعة ممنوعون من العمل في الصحف السعودية، فهم موجودون وزملاء لنا في المهنة ولم يمنعهم أحد. لكن ما هو ممنوع في الإعلام الرسمي السعودي هو انتقاد الطوائف الدينية سواء الشيعية أو المسيحية أو حتى اليهودية. كذلك ممنوع انتقاد القيادات الدينية بصورة شخصية.


وماذا عن الشيعة السعوديين تحديدا؟


بالنسبة للطائفة الشيعية تحديدا فإن منع بعض الكتب من الطباعة ليس لكونهم شيعة، فهناك كتب ممنوعة لغيرهم، على سبيل المثال هناك ثلاثة أو أربعة كتب ممنوعة للسيد غازي القصيبي وزير الموارد المائية.


نفهم من كلامك أنك تريد أن تقول إن المنع يتم لأسباب سياسية وليست مذهبية؟


بداية أؤكد أن صحافتنا في المملكة ليست صحافة حرة بالمعني الحقيقي الكامل، لكني في الوقت نفسه أؤكد بموضوعية وأمانة أن صحافة المملكة خلال العامين أو الثلاثة الماضية شهدت تطورا ملموسا في مجال الحرية مقارنة بما كان عليه الوضع في عام 1993 على سبيل المثال، فمن يتابع الصحف السعودية مثل الرياض والوطن وعكاظ وغيرها سيجد انتقادا متزايدا للأداء الحكومي، وسيجد في تغطيتها للحرب على العراق على سبيل المثال اختلافا واضحا، فهذه الصحيفة كانت تعارض الحرب وتلك كان لها وجهة نظر أخرى، والصحيفتان موجودتان وتباعان في الأسواق جنبا إلى جنب.

الجزيرة نت.


__________________
قلم حُر في فضاء الإسلام

فما أجمل الحرية التي أعتقتني من رِق الشبهات والشهوات , لتهديني لطائف الملذات والمسرات , وذلك بالتخلص من رِق العباد لرب العباد .
رجل المستحيل غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 28-02-2009, 07:38 PM   #66
ابن القيم الاكس بي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 3,766
قوة التقييم: 0
رجل المستحيل is on a distinguished road
المسألة الشيعية فى المملكة السعودية
د. حسن أبو طالب
_ موقع البينة
ظ…ظˆظ‚ط¹ ط§ظ„ط¨ظٹظ†ط© - ط§ظ„ظ…ط³ط£ظ„ط© ط§ظ„ط´ظٹط¹ظٹط© ظپظ‰ ط§ظ„ظ…ظ…ظ„ظƒط© ط§ظ„ط³ط¹ظˆط¯ظٹط©
تعليقات مصرية 11-3-2004م

بعد سقوط العراق تحت وطأة الاحتلال الانجلو أمريكى 9 أبريل 2003، فوجئ كثيرون بسلوكيات ومظاهر دينية مرتبطة أساسا بالطائفة الشيعية فى العراق، كانت محظورة طوال حكم النظام البعثى السابق، ولكنها عادت مرة أخرى فى ظل الوضع الجديد. فيما شكل جزءا من بيئة اقليمية جديدة تتعلق بمن يُصفون بالأقليات العرقية أو الدينية أو المذهبية والتى تعيش فى ثنايا بلدان عربية عديدة، ويسود بينهم هاجس التمييز والابعاد المنهجى من قبل السلطات الحاكمة، وتتصاعد بينهم مطالب المساواة والمشاركة. وفى ظل هذه المستجدات برزت المسألة الشيعية فى السعودية باعتبارها إحدى قضايا التطور السياسى فى المملكة. فبعد ايام قليلة من احتلال العراق،

ظهر الشيخ حسن الصفار وهو من رموز الشيعة السعوديين الاصلاحيين، ليعلن أمام شاشات التلفزة الفضائية عن ضرورة رفع المظالم التى تُلحق بالشيعة فى المملكة، وتمنعهم من الحصول على حجم مناسب من جهود التنمية فى المناطق التى يعيشون فيها، لاسيما فى المناطق الشرقية للمملكة (الأحساء والقطيف) التى تقطنها غالبية الشيعة، كما تحرمهم الانضمام إلى المؤسسات السيادية فى الدولة كالجيش والخارجية والداخلية، وتفرض عليهم التعلم بمناهج دينية تختلف مع معتقداتهم، بل تقوم أساسا على تكفير الشيعة ووصفهم بالرافضة. وهى مطالب تعنى اساسا بوقف مظاهر التمييز السلبى، والذى استمر فترة طويلة سابقة.


مطالب الإصلاح:

هذا الظهور الاعلامى لأحد رموز الشيعة السعوديين لم يكن جديدا فى حد ذاته، كما أن المطالب الخاصة بإنهاء التمييز على أسس مذهبية تكررت من قبل كثيرا، لكن مستجدات البيئة الإقليمية أضفى على المسألة الشيعية فى السعودية أبعادا جديدة بكل معنى الكلمة. وهو ما ظهر لاحقا فى مشاركة رموز شيعية فى كتابة وثائق تنادى بالإصلاح فى المملكة. وهو ما تجسد بصورة مباشرة فى الوثيقة التى تعرف باسم شركاء فى الوطن ، التى وقعها أكثر من 450 شخصية شيعية من مختلف مناطق المملكة، وتم تقديمها إلى ولى العهد الامير عبد الله فى 30 إبريل 2003، وجاءت فى شقين أولهما بعنوان تعزيز الوحدة الوطنية، وثانيهما بعنوان الوحدة الوطنية. وقد تضمنت الوثيقة مطلب البحث فى أوضاع الطائفة الشيعية، وزيادة تمثيل السعوديين الشيعة فى الأجهزة التنفيذية للدولة ومجلس الشورى والمؤسسات الدينية، والنظر الى تابعى المذهب الشيعى كمواطنين كاملى الحقوق، واستحداث جهة رسمية تابعة إداريا لوزارة الأوقاف والشئون الإسلامية تتولى شئون الشيعة دينيا، والغاء القيود على شعائرهم الدينية، وفسح المجال أام طباعة كتبهم وتداولها فى المملكة، والسماح لهم بحرية الرجوع الى محاكمهم الشرعية، اضافة الى مطلب اجراء حوار وطنى يشارك فيه ممثلون عن الشيعة للنظر فى قضايا الوطن الملحة. النقطة البارزة فى هذه المطالب انها تعكس رؤية مفادها النظر إلى مطالب الشيعة باعتبارها جزء من مشكلة عامة تهم الوطن ككل، وجزء من مطالب عامة بالإصلاح متعدد المستويات فى البلاد، وأنها ليست ذات طابع فئوى أو مذهبى شيعى بحت، بل تخص باقى الفئات وانصار المذاهب الأخرى فى الوقت ذاته. ومن ثم فإن حلها جذريا يستند الى حل مشكلة الوطن وتطويره واعادة بناء هياكله السياسية، وإشاعة العدل والمساواة فيه، وإنهاء سيطرة فئة على فئات أخرى.


وجود أصيل وليس وافد:

ويدعم ذلك ما يؤكد عليه رموز الشيعة من انهم جزء من الوطن وليسوا منفصلين عنه، وأن لا ولاء لهم الا للمملكة التى يعيشون فيها منذ القدم، وذلك حتى قبل ان تتشكل فى صورة الدولة السعودية الحديثة فى الثلاثينات من القرن الماضى. إذ يعود وجودهم فى المناطق الشرقية من الجزيرة العربية الى أكثر من 1400 عام، وهم فى الأحساء والقطيف قد قبلوا الخضوع سلما، وقدموا البيعة للملك المؤسس عبد العزيز بن سعود فى العام 1913 نظير التعهد لهم بالأمن وبحرية العبادة وفقا لمعتقداتهم، وذلك رغم المغريات التى قدمتها آنذاك الحكومة البريطاني ة الاستعمارية من تقديم الحماية لهم، كما هو الحال الذى كان سائدا بالنسبة لباقى مشيخات الخليج العربى. إذ أن الفتوى التى أصدرها علماء الشيعة آنذاك حرمت الخضوع لولاية غير المسلم أى البريطاني ين، وسمحت بالتالى بالإنضواء تحت راية حاكم مسلم. ومن الناحية التاريخية فإن العامين الأولين من بعد هذه البيعة، وحتى تشكل حركة الأخوان السلفية فى العام 1915، حظى الشيعة السعوديون بكثير من حرية العبادة، ولكن مع تشكل حركة الاخوان السلفية المتشددة فى رؤيتها للسلوك الدينى بصفة عامة، وللمختلفين معها فى المذهب بصفة خاصة، وسيادة نظرتها الى اتباع المذاهب الاخرى وعلى رأسهم الشيعة باعتبارهم من الكفار الذين يتوجب دعوتهم للتوبة والايمان وفقا للمذهب الحنبلى السلفى حسب قراءة الشيخ محمد بن عبد الوهاب، قد شكل بداية حقبة التمييز والاضطهاد التى أخذت مسارات عدة من التشدد أو التهدئة طوال العقود اللاحقة. وبالرغم من أن الملك المؤسس عبد العزيز قد هزم حركة الاخوان عسكريا فى معركة السبلة الشهيرة العام 1929 ( قبل إعلان نشأة المملكة رسميا بأربع سنوات)، الا ان نفوذهم الدينى/ المذهبى ظل على حاله، وهو ما تبلور لاحقا فى قوانين وممارسات ظلت سائدة حتى الوقت الراهن. وكانت حركة الاصلاحيين السعوديين التى عملت فى خارج المملكة، واغلبها من الشيعة، قد توصلت الى اتفاق فى العام 1993 مع الحكم السعودى بوقف المعارضة فى الخارج، وبعودة رموز الشيعة الاصلاحيين بعد منحهم الأمان، والبحث فى مطالبهم وايجاد سبل وقف التمييز ضدهم. ويعتقد الشيعة السعوديون من تابعى مذهب الامامية الجعفرية أن ما يجرى بشأنهم من تمييز لاعتبارات مذهبية يقع على غيرهم من تابعى المذاهب الأخرى الموجودين فى المملكة من غير السلفية الحنبلية، كالمالكية والحنفية والشافعية من الُسنة، والاسماعيلية والزيدية من الشيعة، وإن يكن حجم التمييز الواقع عليهم اكبر نسبيا.


التعليم مصدر للتمييز:

وفى إحدى الأوراق الخلفية التى قدمت فى اللقاء الوطنى الثانى الذى ناقش قضية الغلو واسبابه المادية والاجتماعية، بعنوان تقرير حول مناهج التعليم الدينى فى السعودية .. المسألة الشيعية، وهى ورقة بحثية لم يُعرف اسم كاتبها، تضمنت توصيفا لعناصر العملية التعليمية من المناهج والسياسات التعليمية والمدرسين، وموقفهم من الطائفة الشيعية. وفيها بدا ان أحد أبعاد المشكلة التى يعيشها الشيعة السعوديين أنهم موصومون بالكفر، وأن عليهم أن يقبلوا مناهج تعليم دينية أحادية النظرة، وتستند الى رؤية سلفية تعتبر الشيعة طائفة رافضة خارجة عن الملة. ويشير التقرير إلى المعاناة التى يجب على الطالب ا لسعودى الشيعى أن يتحملها طوال فترات الدراسة، حيث يُقابل بمشاعر سلبية يحملها الكثير من معلمي التربية الإسلامية تجاه الطلاب الشيعة بسبب اختلاف المذهب، واعتماد المناهج الدينية على الرأي الواحد لمدرسة واحدة وتغييب المدارس الأخرى السنية والشيعية كان لا وجود لها إلا في مواضع التهم والتبديع والتكفير، فالآخر مرفوض لأنه مشرك أو مبتدع أو كافر أو منافق أو عاصي أو فاسق أو مختلف، وعندما يصلون إلى الشيعة فإن كل هذه الأوصاف يطبقونها عليهم دون أدنى تمييز وبأقسى ما يمكن عبر استخدام لأجهزة الدولة وتوظفها طائفيا ومذهبيا. ما يتعلق بالتعليم أحادى النظرة ليس سوى أحد مظاهر ما يعتبره الشيعة السعوديون سياسة استبعادية تعرضوا لها طوال حقبة امتدت أكثر من نصف قرن، قوامها محاولة التذويب الثقافى والصهر المذهبى، وانه آن الآوان للتخلص منها، عبر سياسة ادماج وطنى تقوم على اعلاء مبدأ المواطن، والبحث عن المشتركات مع الآخر، وليس التركيز على مصادر الاختلاف.


وجود قديم ومخاوف مستقبلية:

يعيش الشيعة السعوديين التى يغلب عليهم مذهب الإمامية/ الجعفرية فى مناطق مختلفة من المملكة أبرزها الأحساء والقطيف (المناطق الشرقية)، والمدينة المنورة ( الحجاز)، وعسير وجيزان ونجران (المناطق الجنوبية بالقرب من الحدود اليمنية)، إضافة الى ما يقرب من 30 الف شيعى سعودى يعيشون فى الرياض لاعتبارات العمل أو الدراسة. وليس هناك احصاء معين بعددهم، وكم يشكلون من سكان البلاد. وتشير التقديرات الى أنهم فى حدود 15% أو أقل قليلا من إجمالى عدد السكان الذين يدور حول رقم 20 مليون نسمة. والرؤية الغالبة أن الشيعة شأنهم شأن غيرهم من تابعى المذاهب الأخرى يمثلون أقلية من بين أقليات يتشكل منها المجتمع السعودى ككل. وذلك على عكس الرؤية الشائعة بأن المجتمع السعودى متجانس، أو أن فيه اتباع مذهب معين ـ لاسيما الحنبلية السلفية ـ يمثلون النسبة الاكبر، وأن باقى تابعى المذاهب الأخرى هم أقلية عددية. وثمة مخاوف لدى بعض رموز الشيعة السعوديين من أن استمرار السياسات السابقة، والتى أدت عمليا الى شعور بالغبن والحاجة الى الانفصال عن باقى عناصر المجتمع، فى ظل بيئة اقليمية جديدة المعالم، وضغوط امريكية مباشرة على المملكة ونظام الحكم فيها، قد تدفع ببعض الشيعة المسالمين إلى البحث عن مصادر أخرى للحماية والحصول على الحقوق. وهى مخاوف تتعلق أساسا بالوحدة الوطنية، وبسبل صيانتها. ولعل ذلك كان أحد اسباب التركيز على مطلب الحوار الوطنى وإشراك الشيعة فيه، والبحث فى أبعاد الحالة المذهبية فى البلاد وعلاقتها بما يعرف بالغلو فى الدين والتطرف، وباعادة النظر كليا فى مناهج التعليم اليدينية التى تشيع تكفير من هم غير سلفيين. وباعتبار ان احتلال العراق وإن كان قد اتاح فرصة للشيعة العراقيين لكى يتنفسوا الصعداء ويتخلصوا من بطش النظام البعثى الصدامى، الا أن هناك من ينظر اليهم على انهم.


ساهموا بشكل او بآخر فى تمرير الاحتلال، نظرا لانهم امتنعوا عن مقاومته عسكريا. وهو ما يثير اشكالية الولاء والانتماء، وإلى اية جهة يتجه ولاء الشيعة العرب، هل للداخل أم الى ما وراء الحدود. إن الشيعة سواء فى العراق أو فى السعودية او فى دول عربية أخرى كالبحرين والإمارات العربية، هم من القبائل العربية الاصيلة، خاصة من قبائل ربيعة كقبيلة عبد القيس وبكر بن وائل وقبائل حرب وجهينة، وبنى يام المنتشرة فى نجران بالجنوب. وأن مشكلة بعضهم المذهبية مع النظام السياسى الذى يعيشون فى ظله، لم تدفع بهم الى التوجه الى خارج حدود الوطن للاحتماء به أو الحصول منه على دعم من أجل التمرد أو الثورة. وهو ما ظهر جليا إبان الحرب العراقية الإيرانية فى الثمانينات من القرن الماضى، حيث وقف الشيعة العراقيون مع الوطن نظام رغم تعسف النظام الحاكم وظلمه معهم، ولم يؤيدوا إيران رغم التوافق المذهبى معها.


انحسار الشكوك:

ويلاحظ بعض الباحثين فى شئون الشيعة السعوديين أن حالة الشك فى وطنية والتزام الشيعة السعوديين، والتى ميزت علاقة المسئولين السعوديين بأبناء المذهب الشيعى طوال العقود الستة منذ نشأة المملكة وحتى نهاية التسعينات من القرن الماضى، قد انحسرت نسبيا خلال العامين الماضيين، وذلك بعد أن ظهر أن جماعات العنف والتطرف والتى هاجمت النظام واعتمدت على كونها جزءا من شبكة دولية، هم من السلفيين السنة، ولم يكن من بينهم شيعى واحد. كما ان الشيعة السعوديين لم يتأثروا بالدعوات الإيرانية لاسيما فى بدايات الثورة الاسلامية وابان تفاقم الحرب الإيرانية العراقية فى الثمانينات، بالتمرد على نظام الحكم لديهم أو يتجهوا الى منحى انفصالى. وكان تفضيلهم الاول هو الوطن وحمايته. ولكن بالرغم من ذلك ظل الشيعة يمثلون مشكلة لها ذات ابعاد متعددة، مذهبيا وسياسيا، وهو ما يجب العمل على معالجته من منظور المواطنة ووحدة الوطن والمشاركة. فالامر لا يتعلق فقط بغياب الخدمات فى مناطق الشيعة او منع الكتب الشيعية او البطالة المرتفعة او التعليم المنحاز او الضغوط الامنية الظاهرة والمستترة، ولكنها كل ذلك معا.


مثل هذه النظرة التى يطرحها بعض ناشطى الشيعة السعوديين تقوم اساسا على ان المشكلة التى يعانى منها الشيعة هى جزء من مشكلة اعم واشمل وتتعلق بالوطن كله. ومن ثم فإن حلها يتطلب حل مشكلة الوطن اولا. بمعنى تغليب المدخل السياسى على المدخل المذهبى، والنظر الى الاول باعتباره كفيل بأن يحل الثانى تلقائيا. ومن هنا يأتى التركيز على مسألة الاصلاح السياسى بكل مفرداته من انفتاح الحكم، ومشاركة المواطنين، وإعمال معايير الشفافية وحكم القانون، وافساح المجال امام حرية التعبير، ومواجهة الفساد الادارى، وتثبيت حقوق المرأة عمليا، واصلاح اقتصادى شامل لايفرق بين منطقة وأخرى أو مجال وأخر. لكن يظل هناك من ناشطى الشيعة من يطالب ببعض مطالب خاصة بالطائفة، حتى فى ظل أى اصلاح سياسى شامل، وهى مطالب يمكن إجمالها فى ثلاث اساسية؛ أولها ادماج الشيعة فى بنية الجهاز الادارى للدولة، ومشاركة الشيعة فى الجهاز العلوى للحكم، ومواجهة اشكال التمييز المذهبى ضدهم.

__________________
قلم حُر في فضاء الإسلام

فما أجمل الحرية التي أعتقتني من رِق الشبهات والشهوات , لتهديني لطائف الملذات والمسرات , وذلك بالتخلص من رِق العباد لرب العباد .
رجل المستحيل غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 28-02-2009, 07:50 PM   #67
ابن القيم الاكس بي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 3,766
قوة التقييم: 0
رجل المستحيل is on a distinguished road
أبرز شخصيات شيعة السعودية
قناة الجزيرة - ملفات خاصة


[ رجل المستحيل : مع التحفظ عن بعض العبارات , فلا دهشة فالمصدر قناة الجزيرة ! ]

قناة الجزيرة – ملفات خاصة - الأحد 1/4/1424هـ الموافق 1/6/2003م


لعب رجال الدين الشيعة السعوديون أدوارا مهمة في صياغة العلاقة بين مجتمعهم والدولة السعودية منذ نشأتها، فقد كانوا في أغلب الأحيان يتصدون لقضايا مجتمعهم ومطالبهم ويتواصلون مع مسؤولي الدولة لهذه الأغراض.


ورغم تباين وجهات نظرهم السياسية وتقييمهم للواقع الاجتماعي، فإن معظمهم انتهى إلى التوافق مع النظام السياسي القائم والتعاطي معه ورفض التعامل مع الأنظمة المنافسة في المنطقة سواء أكانت الأتراك أو الإنجليز الذين كان لهم حضور بارز في مناطق الشيعة، وكانوا يدفعون الشيعة باتجاه التحالف معهم بدلا من نظام ابن سعود.


كما أنه من الملاحظ أن المطالب التي كان علماء الشيعة يتقدمون بها طوال هذه المرحلة تتركز على ضمان حرياتهم الدينية ومساواتهم مع المواطنين الآخرين في قضاياهم الاقتصادية والسياسية.


وفيما يلي تعريف بأبرز هذه الشخصيات الدينية التي لعبت وما زالت تلعب دورا مهما في التوازن الاجتماعي والسياسي في المجتمع الشيعي، وهي مرتبة حسب تواريخ الميلاد.


الشيخ محمد بن ناصر النمر:


(1277 - 133هـ، 1856 - 1927م)

ولد ببلدة العوامية في القطيف، ودرس العلوم الدينية في النجف الأشرف وأقام فيها 15 عاما بلغ فيها مرتبة الاجتهاد مع أنه كان كفيف البصر منذ صغره.


اشتهر بمعرفته بالطب وعلوم الفلك والهندسة ودرس على يديه مجموعة كبيرة من العلماء بعد عودته لوطنه، وله مؤلفات عديدة وكلها مخطوطة لم تتم طباعتها.


إبان مفاوضات الملك عبد العزيز مع وجهاء القطيف، اتخذ النمر موقفا متشددا من ذلك ودعا الناس إلى عدم تسليم أسلحتهم، كما حرضهم على المقاومة المسلحة أثناء الأزمة الاقتصادية التي عصفت بالمنطقة إثر مضاعفة الضرائب وبسبب ضغوط الوهابيين المتشددين على الشيعة.

وتمت محاصرة قصر الإمارة وشكل المهاجمون قيادة لهم مما دفع الإنجليز للإسراع في فرض حصار على القطيف ومنع الإبحار من موانئها. وتم حل الأزمة بعد زيارة الملك عبد العزيز للجبيل والتفاهم مع رجالات المنطقة حيث سبقه وفد رفيع المستوى إليها. توفي الشيخ النمر في 1927 ودفن في بلدته العوامية.

الشيخ حسن علي البدر:

(1278 - 1334هـ، 1857 - 1913م)

أحد كبار المجتهدين في القطيف وكان له موقف مخالف من مبايعة الملك عبد العزيز وذلك تحسبا لغدر البدو وسيطرة المتشددين، وأعلن ذلك في اجتماع عام. غادر القطيف واستقر في العراق وتوفي بمدينة الكاظمية عام 1334هـ. وهو صاحب كتاب "دعوة الموحدين إلى حماية الدين" الذي ألفه استنهاضا للهمم للدفاع عن الأراضي الليبية إبان هجوم الطليان عليها، وشارك في ثورة العشرين في العراق ضد الاستعمار البريطاني.


الشيخ علي بن حسن علي الخنيزي:

(1285 - 1362هـ، 1868 - 1943م)

من الأسر العريقة بالقطيف ولد بها ودرس فيها مبادئ القراءة والكتابة، ثم انتقل إلى النجف الأشرف بالعراق للدراسة الدينية أثناء الفترة ما بين (1308-1323هـ، 1891-1905م) ثم عاد إلى وطنه مع انتهاء دراسته وحصوله على شهادات الاجتهاد من كبار العلماء والمراجع هناك.


تبوأ منصب القضاء الشرعي منذ عودته وطيلة أيام الحكم التركي وفترة من الحكم السعودي. لعب دورا مهما في مواجهة هجمات البدو على مناطق الشيعة والتصدي لها للدفاع عنهم، كما ساهم في إقناع الوالي التركي بالانسحاب من القطيف بعد الإعلان عن عزم الملك عبد العزيز بدخول القطيف إثر استسلام الأحساء وذلك حقنا للدماء.


رأس الشيخ الخنيزي اجتماع الشخصيات الشيعية مع الملك عبد العزيز الذي أفضى إلى الاتفاق على مبايعته مقابل ضمان حريتهم في عقائدهم الدينية وشعائرهم المذهبية وتم تثبيت الشيخ الخنيزي قاضيا وحيدا لمنطقة القطيف.


وبسبب زيادة الضرائب المفروضة على الأهالي وتعرضهم المستمر لمضايقات المطاوعة (الوهابيين المتشددين) حدثت اضطرابات شعبية ساهم الشيخ الخنيزي في تهدئتها عبر اتصالاته بالمسؤولين وحل الأمر سلميا مع الجهات المسؤولة.


توفي في البحرين إثر مرض عضال في 3/2/1362هـ ونقل جثمانه للقطيف حيث دفن هناك.


الشيخ موسى بن عبد الله أبو خمسين:

(1295 - 1353هـ، 1874 - 1932م)

أحد كبار المجتهدين الشيعة في منطقة الأحساء، ولد في مدينة الهفوف وهاجر وهو يبلغ 12 عاما إلى النجف الأشرف في العراق لغرض الدراسة الدينية. أجيز بالاجتهاد من كبار علماء الحوزة العلمية هناك وتأهل للمرجعية فيما بعد. تفرغ للخدمة الاجتماعية بعد عودته للأحساء وأصبح قاضيا عاما فيها حتى صارت أحكامه نافذة رسميا، فلم يكن حاكم المنطقة يبت في قضية أفتى فيها الشيخ أبو خمسين. رأس اجتماع أهالي الأحساء مع الملك عبد العزيز بتاريخ 6/5/1331هـ في منزل الشيخ عبد اللطيف الملا حيث عقد اتفاق بينهم ينص على المبايعة ونشر الأمن والاستقرار مقابل ضمان حرية الأهالي الدينية.

الشيخ عبد الحميد بن الشيخ علي الخطي:

(1331 - 1422هـ، 1910 - 2001م)

ولد بالقطيف في 17/9/1331هـ ودرس فيها عن طريق الكتَّاب القرآن الكريم ومبادئ الحساب ومقدمات اللغة العربية والفقه ثم توجه في عام 1356هـ إلى النجف الأشرف ودرس فيها السطوح (الدروس الأولية)، وحضر دروس البحث الخارج (الدراسات العليا) عند كبار علماء الحوزة، وأجيز في مجموعة من العلوم عن طريقهم كالفقه والقضاء والمنطق وعلم أصول الفقه.


شارك أثناء إقامته في النجف في العديد من النشاطات كجمعية الرابطة الأدبية ولازم نخبة من الأدباء.


عاد إلى موطنه السعودية ومارس العديد من الأنشطة الدينية والاجتماعية والثقافية وانكب على الكتابة والتأليف والبحث والتدريس حتى صار رائدا وصاحب مدرسة شعرية مميزة.


كان مشاركا في الحركة المطلبية الخاصة بقضايا الشيعة الدينية والاقتصادية عن طريق كتابة العرائض والبرقيات واللقاءات مع مختلف المسؤولين.


في عام 1394هـ تولى رئاسة محكمة الأوقاف والمواريث الجعفرية بالقطيف إلى أن توفي عام 1422هـ. له العديد من المؤلفات والأعمال الشعرية من أبرزها "اللحن الحزين أو وحي النجف"، "ديوان عبد الحميد الخطي"، "من كل حقل زهرة"، "وحي القطيف أو وحي العواطف"، "معركة النور والنور أو معركة النور مع الظلام"، "خاطرات الخطي".


الشيخ باقر موسى عبد الله أبو خمسين:

(1336 - 1413هـ، 1915 - 1992م)

ولد بمدينة الهفوف وتربى في كنف والده الذي يعد من كبار علماء الأحساء وتلقى فبها علومه الأولية ثم سافر إلى النجف الأشرف بالعراق عام 1348هـ ودرس فيها العلوم الدينية وحينها شارك في العديد من الصحف اللبنانية والعراقية بمقالات متنوعة إلى أن عاد إلى موطنه عام 1375هـ.


تولى القضاء في محكمة الأوقاف والمواريث الجعفرية بالأحساء عام 1388هـ، وقام بالتدريس الديني ومارس العديد من النشاطات الدينية والاجتماعية منها إقامة المؤسسات الدينية، وجمع التراث العلمي والأدبي في الأحساء، وتسهيل المنح الحكومية للأراضي.


بقي يزاول عمله في القضاء حتى وفاته عام 1413هـ، ودفن بمقبرة البقيع بالمدينة المنورة. ألف العديد من الكتب في الشعر والتاريخ والأدب والأخلاق ومن أبرزها "أثر التشيع في الأدب العربي".


الشيخ محمد بن سلمان الهاجري:

(1344 - .....هـ، 1923 - .....م)

ولد في الهفوف بمنطقة الأحساء بتاريخ 3 شوال 1344 هـ ودرس فيها القرآن ومبادئ القراءة والكتابة، ثم درس مقدمات علوم اللغة العربية والفقه والأصول.


سافر للعراق للدراسة الدينية عام 1365هـ وبقي هناك لأكثر من عشرين عاما، حصل فيها على إجازات كبار العلماء والمراجع.


منذ عودته لموطنه عام 1389هـ بدأ بالاشتغال بالتدريس والإرشاد الديني وساهم في دعم وتأسيس الحوزة العلمية بالأحساء التي خرّجت العديد من علماء الدين، كما تصدى للكثير من القضايا الاجتماعية.


يعمل حاليا قاضيا لمحكمة الأوقاف والمواريث الجعفرية بالأحساء.

السيد حسن باقر العوامي:
(1345 - .....هـ، 1924 - .....م)

ولد بالقطيف بتاريخ 28/10/1345هـ والتحق بالكتّاب في سن مبكرة وأكمل دراسة القرآن الكريم واللغة العربية والحساب ودرس الأدب العربي وقرض الشعر وشارك في المطارحات الشعرية والمجالسات الأدبية.


سافر إلى النجف الأشرف بالعراق عام 1390هـ واستقر فيها خمس سنوات مواصلا الدراسة في الفقه والأصول والمنطق والبلاغة.


عمل منذ عودته للقطيف محاميا ولا يزال يترافع في قضايا عديدة. له مساهمات أدبية وتاريخية في مجلتي الواحة والكلمة اللتين تصدران في القطيف، ونشرت له العديد من المقالات في الصحف المحلية والعربية.


عين سكرتيرا للمجلس البلدي عام 1374هـ ولمدة خمس سنوات. له نشاطات اجتماعية كثيرة وساهم في تأسيس وتشجيع قيام العديد من المؤسسات الخيرية والاجتماعية بالقطيف منها افتتاح أول مدرسة ابتدائية للبنات في القطيف عام 1378هـ.


شارك ولا يزال في تقديم ورفع العرائض والمطالبات إلى المسؤولين فيما يتعلق بالحالة الدينية والاقتصادية، كما يعتبر من أبرز ممثلي الطائفة الشيعية في لقاءاتهم مع مسؤولي الدولة.


من مؤلفاته "الضائعون" و"دنيا العرب والمسلمين" ومؤلفات عديدة في القضايا الاجتماعية.


الشيخ عبد الهادي بن الشيخ ميرزا الفضلي:

(1354 - .....هـ، 1935 - .....م)

ولد في قرية صبخة العرب بمدينة البصرة، وبعد أن ختم القرآن الكريم لدى كُتّابها التحق بالمدرسة الابتدائية وبدأ الدراسة الحوزوية فدرس النحو والصرف والمنطق والبلاغة.


في سنة 1368هـ التحق بالحوزة العلمية في النجف الأشرف بالعراق لإكمال دراسته وله من العمر 14 عاماً، وأكمل هناك دروس المقدمات والسطوح لدى عدد من الأعلام ثم حضر أبحاث الخارج أيضا، بعدها التحق بكلية الفقه في النجف وحصل منها على البكالوريوس في اللغة العربية والعلوم الإسلامية وذلك سنة 1382هـ، ثم تخرج في كلية الآداب بجامعة بغداد سنة 1391هـ بدرجة ماجستير آداب في اللغة العربية.


ابتعث من قبل جامعة الملك عبد العزيز بجدة إلى كلية الآداب بجامعة القاهرة وتخرج منها سنة 1396هـ بدرجة الدكتوراه في اللغة العربية في النحو والصرف والعروض، وعمل أستاذا للغة العربية في كل من جامعة الملك عبد العزيز والجامعة العالمية للعلوم الإسلامية بلندن. نشرت له مقالات وأبحاث ودراسات في مجلات عربية عديدة، وشارك في العديد من النشاطات الأدبية والثقافية وهو عضو في أكثر من منتدى أدبي وعضو مؤسس للجامعة الإسلامية بالمملكة المتحدة.


السيد علي السيد ناصر السلمان:
(1365 - .....هـ، 1944 - .....م)

ولد بالنجف الأشرف بالعراق في 19 رمضان 1365هـ، بدأ دراسته الحوزوية في الأحساء وعمره عشر سنين، ثم هاجر إلى النجف الأشرف سنة 1370هـ ليواصل دراسته، فأكمل المقدمات والسطوح وحضر أبحاث الخارج لدى لفيف من كبار علماء وأساتذة الحوزة، وحصل على شهادة البكالوريوس من كلية الفقه في مجال الفلسفة. عاد إلى موطنه الأحساء في مدينة المبرز فلبث فيها فترة يسيرة ثم انتقل إلى مدينة الدمام وذلك في سنة 1395هـ حيث يؤم المصلين في جامع العنود. له "رسالة في أسرة السلمان وشيء من تاريخ مدينة المبرز"، "روحية الإنسان وماديته"، "نظرية المعرفة" (رسالة بكالوريوس في الفلسفة).


الشيخ حسن موسى الصفار:

(1377 - .....هـ، 1956 - .....م)

يعد الشيخ الصفار من أبرز القيادات الشيعية الإصلاحية المعاصرة، وهو من مواليد القطيف التي درس فيها مبادئ القراءة والكتابة والتحق بمدارسها ثم انتقل للدراسة الدينية في النجف الأشرف فالكويت فإيران.


مارس الخطابة وعمره عشر سنوات وتبوأ مكانة بارزة عن طريق دوره في تنمية ودفع الصحوة الدينية عبر ممارسة الطرح الديني المعاصر وتخريج كوادر وكفاءات فكرية وثقافية، وهو خطيب منبري وجماهيري مفوه حيث تزعم العديد من الأنشطة الدينية والاجتماعية في السعودية ومختلف دول الخليج.


عاد إلى موطنه عام 1994م بعد هجرة قاربت 15 عاما قضاها في قيادة وتفعيل العديد من المشاريع والأنشطة الثقافية والسياسية والإعلامية في مناطق مختلفة.


قاد مبادرات مهمة في التواصل مع قادة التيار الديني السلفي والانفتاح معهم، وكذلك مع كبار المسؤولين في الدولة.


له العديد من المؤلفات والأعمال الثقافية في مجالات مختلفة. له آراء جريئة ومتنورة في قضايا التجديد الإسلامي والسلم الاجتماعي والتعايش السلمي والحوار مع الآخر.


صدرت له مجموعة من الكتب والأبحاث طبع بعضها عدة طبعات وترجم بعضها إلى عدة لغات، ومن أبرز مؤلفاته "الوطن والمواطنة"، "التعددية والحرية في الإسلام"، التطلع للوحدة وواقع التجزئة في العالم الإسلامي"، "التنوع والتعايش: مدخل لتأسيس الشراكة للبناء الحضاري".
__________________
قلم حُر في فضاء الإسلام

فما أجمل الحرية التي أعتقتني من رِق الشبهات والشهوات , لتهديني لطائف الملذات والمسرات , وذلك بالتخلص من رِق العباد لرب العباد .
رجل المستحيل غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 28-02-2009, 07:54 PM   #68
ابن القيم الاكس بي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 3,766
قوة التقييم: 0
رجل المستحيل is on a distinguished road
مقاطع فيديوا وصوتيات رائعة

ظ…ظˆظ‚ط¹ ط§ظ„ط¨ظٹظ†ط©

نموذج من المقاطع

ظ…ظˆظ‚ط¹ ط§ظ„ط¨ظٹظ†ط© - ط§ظ„ط*ظ‚ط¯ ط§ظ„طµظپظˆظٹ ط¹ظ„ظ‰ ط£ظ‡ظ„ ط§ظ„ط³ظ†ط© -ظپظٹط¯ظٹظˆ-
__________________
قلم حُر في فضاء الإسلام

فما أجمل الحرية التي أعتقتني من رِق الشبهات والشهوات , لتهديني لطائف الملذات والمسرات , وذلك بالتخلص من رِق العباد لرب العباد .
رجل المستحيل غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 28-02-2009, 09:03 PM   #69
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 938
قوة التقييم: 0
قدالحروووف is on a distinguished road
جزيت خيرااااااااااا
قدالحروووف غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 28-02-2009, 09:25 PM   #70
مشرف منتدى الافراح والمناسبات
فريق التغطيات
 
صورة مايهـــاب الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
البلد: الــــرس
المشاركات: 7,599
قوة التقييم: 21
مايهـــاب is a jewel in the roughمايهـــاب is a jewel in the roughمايهـــاب is a jewel in the roughمايهـــاب is a jewel in the rough
ماشاء الله

بحث شامل يبين حقيقة الشيعة الخونة

صراحة يعجز لساني عن الكلام

جزيت خيراً أخي رجل المستحيل وجعل ماجلبته إلينا في موازين أعمالكـــ

وفعلاً اتمنى من المشرفين تثبيت الموضوع
__________________
تابعونيــ عــــبر

تويتر/sa6666
انستقرام والسناب شات
/saleh_alaqil
مايهـــاب غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
1000سؤال + 1000 جواب فى الاسلام كاتم العبرات المنتدى الدعوي و الأسرة والمجتمع 3 27-05-2011 05:13 PM
1000سؤال + 1000 جواب فى الاسلام كاتم العبرات المنتدى الدعوي و الأسرة والمجتمع 6 14-02-2009 12:53 PM
عاااجل :الوليد والراجحي والعيسى والعليان والراشد أكبر المضاربين في سوق الأسهم العاني المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن 11 21-08-2008 04:36 PM
إلا الظلم يا إخواني فإنه هلاك عظيم . سفير الأشراف المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن 5 20-07-2008 10:01 AM


الساعة الآن +3: 01:17 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19