عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن المواضيع المنقولة من الانترنت وأخبار الصحف اليومية و الوطن.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 30-06-2005, 03:12 PM   #141
عضو نشط
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 78
قوة التقييم: 0
أسايرها تعاندني is on a distinguished road
أرجو الاطلاع على هذا الرابط

والاستماع الى المادة

الموجودة فيه كاملة

http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=37078

وحسبنا الله ونعم الوكيل
أسايرها تعاندني غير متصل  

 
قديم(ـة) 01-07-2005, 05:29 PM   #142
عضو متواجد
 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 45
قوة التقييم: 0
Mooona is on a distinguished road
Smile أسايرها تعاندني

تسجيلاتكم لا تعجبني فهي مبتورة و مدبلجة بشكل مبالغ و في كثير من الأحيان يضيع فيها المقصود

و مع ذلك ضغطت على نفسي و استمعت لما هو في الرابط و لكن ليس كاملاً

شيئ عجيب فعلاً

مشايخكم هم من يقوم بهذه الأعمال ؟!

لا أعتقد أن هذه الأعمال تلائم وضعهم من حيث أعمارهم أولاً و وضعهم الإجتماعي فهم علماء و هذا الإسلوب في الدعوة هو من أسوأ الأساليب التي عرفتها في حياتي .. بصراحة


أسايرها تعاندني :


هل عندك سؤال يخص حوارنا السابق ( زواج المتعة ) ؟

أذا لم يكن كذلك

هل عندك سؤال تريد أن توجهه لي من خلال إستماعك لتلك المادة المدبلجة ؟؟
Mooona غير متصل  
قديم(ـة) 01-07-2005, 06:04 PM   #143
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
المشاركات: 1,513
قوة التقييم: 0
بنت الإسلام is on a distinguished road
مــنــى
أسأل الله أن يكتب لي ولك ما فيه خيرنا وصلاحنا... ولتعلمي أني حين أسألك وأدقِّق في سؤالك، فليس مقصودي إلا تأسيس القاعدة التي سوف نبني عليها مناقشة مسألتنا..


مــنــى
إذا جعلتِ القول بالتحريف لا يتعارض مع اعتبار القرآن الكريم من ضرورات الدين، فقد وقعتِ في تناقضٍ ليس لك مخرج منه إلا بطريق واحدٍ، وهو أن تقولي :
(ليس كل القرآن من ضرورات الدين، بل منه ماهو ضروري، ومنه ما ليس كذلك)

وأنا أراك في تعقيباتك تدورين هذه الفكرة، لكنك تترددين في التصريح بها.

انظري للمثال الذي ذكرتيه مؤخراً.
أنت تقولين "يمكن أن نشبه ذلك بالإيمان بوجوب الصلاة فهو من ضروريات الدين ولكن بعض تفاصيل الصلاة الإيمان بها ليس من ضروريات الدين
".



لاحظي قولك (بعض تفاصيل الصلاة الإيمان بها ليس من ضرورات الدين).


فهل أفهم من هذا المثال الذي ذكرتيه أن (بعض آيات القرآن الإيمان بها ليس من ضرورات الدين) في حين أن بعضها الآخر من ضرورات الدين.


كلامك عن الصلاة واضحٌ لا لبس فيه ولا تناقض، لأنك لم تقولي إن جميع أحكام الصلاة من ضرورات الدين..


لكن كلامك عن القرآن ظاهر التناقض...فأنتِ تعتبرينه (كله) من ضرورات الدين، وتعتبرينه (كله) دستور الإسلام، وتعتبرينه (كله) معجزة الله الخالدة وحجة الله على الخلق..


وفي الوقت نفسه، من قال بالتحريف، لم ينكر ضرورياً من ضروريات الدين..



فهل لي أن أفهم من كلامك الأخير أن القرآن ليس كله من ضرورات الدين، وأن منه ما هو ضروري، ومنه ما ليس كذلك؟


__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
بنت الإسلام غير متصل  
قديم(ـة) 01-07-2005, 09:10 PM   #144
عضو متواجد
 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 45
قوة التقييم: 0
Mooona is on a distinguished road
بنت الإسلام

حقكِ علي ربما لم أستطع الكتابة بوضوح ، و الآن سأكتب لكِ بأوضح ما عندي


أنا لا أقصد أن القرآن من ضروريات الدين و لكن بعض الآيات ليست كذلك

نحن نتحدث عن الإيمان و الكفر

لذلك أقول : أن الإيمان بالقرآن الكريم من ضروريات الدين و لكن الإيمان بكون القرآن الكريم غير محرف أو ناقص ليس من ضروريات الدين ... لماذا ؟ لوجود تلك الروايات

و بالنسبة للقائلين بتحريف القرآن من الشيعة فهم يقصدون أن القرآن به نقص و لذلك فإنهم يؤمنون بجميع ما في هذا القرآن و لكنهم يقولون أن هناك آيات حذفت منه بشكل من الأشكال

و لم أرى أحد من الشيعة قال بالزيادة و لكن الصحابي عبد الله بن مسعود قال بذلك ، فقال عنه الإمام جعفر الصادق عليه السلام ( أخطأ إبن مسعود ) و لم يقل كفر . لأن إبن مسعود لو عرف بأنه مخطئ كان تخلى عن رأيه .
Mooona غير متصل  
قديم(ـة) 01-07-2005, 10:57 PM   #145
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
المشاركات: 1,513
قوة التقييم: 0
بنت الإسلام is on a distinguished road
Mooona

مــنــى

هل معنى كلامك هذا .. انه يجب التفريق بين الزيادة والنقص في القرآن!


وحتى أفهم كلامك بشكل سليم..


إسمحي لي بسؤالك:
- بغض النظر عن التكفير..أأنتي تُقرين بأن من قال أن في القرآن زيادة قد أنكر أمراً ضروري بالدين؟


^
^
وأعــذريني على كثرة أسألتي .. ولكنني حقاً أريد التأكد من ثبات القاعدة التي سنسير عليها قبل الشروع بالتكلم والإسهاب عن المرويات والأمور الأخرى التي نختلف فيها..


ولكِ خالص الشكر على إتخاذك مبدأ الصراحة في الحوار والتي وفرت علينا الكثير من الأخذ والرد لإثبات الحق*
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
بنت الإسلام غير متصل  
قديم(ـة) 03-07-2005, 05:35 AM   #146
عضو متواجد
 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 45
قوة التقييم: 0
Mooona is on a distinguished road
بنت الإسلام

أعتقد أن التحريف بالزيادة مما علم بطلانه بالضرورة و لكن علينا أن نعرف ماذا يقصد من يقول بالزيادة فربما كان يقصد زيادة بعض الحركات أو الحروف أو الكلمات بمعنى إختلاف القراءات و هو يسمي هذا تحريف ... فينبغي علينا عدم التسرع في إطلاق الأحكام ... أليس كذلك ؟
Mooona غير متصل  
قديم(ـة) 03-07-2005, 08:52 AM   #147
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
المشاركات: 1,513
قوة التقييم: 0
بنت الإسلام is on a distinguished road
Mooona

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها Mooona
أعتقد أن التحريف بالزيادة مما علم بطلانه بالضرورة و لكن علينا أن نعرف ماذا يقصد من يقول بالزيادة فربما كان يقصد زيادة بعض الحركات أو الحروف أو الكلمات بمعنى إختلاف القراءات
كلام جميل يا منى... أوافقك عليه تمام الموافقة...

فنحن يجب أن نتفق على أننا لن ننسب لأحدٍ القول بالزيادة أو النقص في القرآن، إلا إذا كان كلامه صحيحاً صريحاً في الدلالة على التحريف. وأما إن كان الكلام مما يحتمل أن يكون المقصود منه اختلافاً في القراءات، أو وقوع النسخ، فمثل هذا لا يمكن أن ننسب إليه اعتقاد التحريف...







وأرجو أن تحفظي هذه القاعدة جيداً..
وتذكري أن هذا الكلام سوف نطبقه على المرويات السنية والشيعية على حدٍّ سواءٍ.. فليس لك أن تنسبي لأحدٍ من أهل السنة القول بالتحريف، إذا كان كلامه يحتمل اختلاف القراءات، أو وقوع النسخ..
وكذلك بالنسبة لي، فلا يسوغ لي أن أنسب لأحدٍ من الشيعة القول بالتحريف، إلا إذا كان كلامه في ذلك صريحاً لايحتمل التأويل..
وها نحن الآن بدأنا في الاتفاق على أول قاعدة من القواعد التي سوف نتعامل بموجبها مع المرويات...
===============

أرجع الآن للمسألة التي كنا نتكلم عنها، وأرجو أن تدققي في فهم كلامي، قبل أن تجيبي عليه.. فقد بدأنا الآن نصل إلى وضع نقاط مشتركة بيننا...


مــنــى

نحن إذا قلنا : إن فلاناً يعتقد التحريف.. فهذا الكلام يحتمل ثلاثة وجوه..

الوجه الأول : أن يكون مقصوده أن هذا القرآن الذي بين أيدينا فيه زيادات أضيفت إليه، وليست منه.. فهذا قد اتفقنا الآن أن من قال به، فقد خالف أمراً من ضروريات الدين.
(هذا ما فهمته من كلامك الأخير، وأرجو أن تصححي لي إن كنت مخطئة).
الوجه الثاني : أن يكون المقصود أن هذا القرآن الذي بين أيدينا قد عبثت به الأيدي، وأنقصت منه آيات، أو سور.. ومثل هذا أنت لا تعتبرينه خالف أمراً ضرورياً.. وأما أنا فأخالفك في هذا.
(وأرجو ـ أيضاً ـ أن تصححي لي أن كنتَ أخطأت فهم كلامك حول هذا القسم).
= القسم الثالث ، وهو الذي لم أعرف رأيك فيه بعد :
وهو من يعتقد أن هذا القرآن الذي بين أيدينا تعرَّض للتغيير.. بمعنى أن آياته كانت على وجهٍ معين، ثم عُبثَ بها بتقديم أو تأخير، أو حذف منها كلمات يخل حذفها بالمعنى، أو بُدلتْ كلمة مكان كلمة بحيث يتغير معنى الكلام.
فهذا القسم ، هل يلحق بالقسم الأول أو الثاني.
وبعبارة أوضح : من يقول بهذا، هل خالف أمراً ضرورياً من ضروريات الدين ؟؟
بانتظار رأيك ...*






__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
بنت الإسلام غير متصل  
قديم(ـة) 04-07-2005, 12:33 AM   #148
عضو متواجد
 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 45
قوة التقييم: 0
Mooona is on a distinguished road
Question بنت الإسلام

قبل أن أجيب على القسم الثالث إسمحي لي أن أسألك :

تحدثتِ عن الشخص الذي يعتقد أن هذا القرآن الذي بين أيدينا تعرَّض للتغيير ، و هذا يجعلنا نفكر أن القرآن كان مرتباً بشكل معين في وقت ما ، ثم تعرض للتغيير ، فمتى كان القرآن مرتباً و مجموعاً ؟ فإذا كان القرآن رتب و جمع بعد وفاة النبي صلى الله عليه و آله وسلم فما هي المشكلة في هذا الإعتقاد ؟
Mooona غير متصل  
قديم(ـة) 04-07-2005, 09:16 AM   #149
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
المشاركات: 1,513
قوة التقييم: 0
بنت الإسلام is on a distinguished road
مــنــى

هناك فرق بين مسألتين :
1 ـ ترتيب السُّور في المصحف.
2
ـ وترتيب الآيات في كلِّ سورة.





أما ترتيب السُّور داخل المصحف، فهذا هو الذي تمَّ بعد وفاة النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ . وقد فعله الصحابة باجتهادٍ منهم.





وأما ترتيب الآيات في كلِّ سورة، فهذا كان ثابتاً وموجوداً في عهد النبوة. ولا يصح أن يقال إنه تمَّ بعد وفاة النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ . والإخلال بترتيب الآيات هو الذي سألتك عنه. لأنه هو الذي يؤدي إلى إحالة المعاني وتغييرها. بخلاف ترتيب السور في المصحف.




ولعلك بهذا فهمتِ ما أسألك عنه حول :
(من يعتقد أن هذا القرآن الذي بين أيدينا تعرَّض للتغيير.. بمعنى أن آياته كانت على وجهٍ معين، ثم عُبثَ بها بتقديم أو تأخير، أو حذف منها كلمات يخل حذفها بالمعنى، أو بُدلتْ كلمة مكان كلمة بحيث يتغير معنى الكلام)..




فالذي يقول بهذا : هل خالف أمراً من ضروريات الدين ؟

^
^



بانتظار جوابك.. هدانا الله وإياك إلى سواء السبيل*

__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
بنت الإسلام غير متصل  
قديم(ـة) 09-07-2005, 02:54 PM   #150
عضو متواجد
 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 45
قوة التقييم: 0
Mooona is on a distinguished road
Question

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد و آل محمد

السلام على من إتبع الهدى

بنت الإسلام

سوف أتعبكِ قليلاً ولكني من خلال قرائتي لكتبكم التي تحدثت عن جمع القرآن في زمان أبو بكر و عمر و عثمان وجدت أن القرآن كان متفرقاً بعد وفاة رسولنا صلى الله عليه و آله و سلم ، و ليس السور وحدها هي المتفرقة ، حتى الآيات كانت متفرقة ، فقد قرأت أن زيد ابن ثابت كان لا يكتب آية إلا بشاهدين و أن آخر سورة براءة لم توجد إلا مع خزيمة ابن ثابت وقبلت منه لأن شهادته لوحده بشهادتين و أن عمر بن الخطاب أتى بآية الرجم فلم تكتب لأنه كان وحده و عائشة بنت أبي بكر تقول أن الداجن قد أكل بعض الآيات التي كانت تحت سريرها ! . . . و كذلك قرأت أن رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم كان يشير إلى الموضع الذي يجب أن توضع فيه الآية النازلة كما قلتِ يا بنت الإسلام . . . فكيف يمكن الجمع بين هذا التناقض ؟


بالإضافة إلى أننا جميعاً نعرف أن رسول الله قام بتعيين رجال لكتابة الوحي و أن بعض السور كانت كبيرة جداً لا يمكن أن يستوعبها الشيء الذي كانوا يكتبون عليه فمن الطبيعي أن يكون جزء من السورة في رقعة أو صفحة و الجزء الآخر في رقعة أخرى ، و أنتِ تقولين أن رسول الله قام بترتيب الآيات لذلك فمن الطبيعي أن تكون رقع أو صفحات السورة الواحدة مرتبة مع بعضها البعض ، و إذا كان كذلك أمكننا أن نقول أن القرآن الكريم بكامله كان مرتباً في زمان رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم . فماذا فعل أبو بكر ؟!!

و لا نستطيع أن نقول أن رسول الله رتب رقاع أو صفحات السورة الواحدة فجعلها مع بعضها البعض كسورة ، فجعل كل سورة مجموعة و مرتبة بذاتها و ترك السور مبعثرة كل سورة في مكان مختلف و عند صحابي مختلف ، مع العلم أن كتاب الوحي كانوا أشخاص معروفين عند الجميع .

و أحب أن أسألك سؤال خطر على بالي بمناسبة ذكر كتاب الوحي :

إذا كان رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم قد عين كتاباً للوحي ، و من المعروف أن هؤلاء الكتاب كانوا يقومون بدورهم في حياة رسول الله ، فما كان دور هؤلاء الكتاب بعد حياة رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم ؟؟؟ و أين ذهبت المصاحف التي دونوها ؟؟؟ و هذا أمر يثير التساؤل !!!

و شكراً
Mooona غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 04:48 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19