عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن المواضيع المنقولة من الانترنت وأخبار الصحف اليومية و الوطن.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 14-03-2009, 11:30 AM   #1
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 292
قوة التقييم: 0
sl6an7773 is on a distinguished road
ليش النصراني أو اليهودي لما يصلي أو يدعي الله يشفى من المرض ! !

تحدثت الصحف السلوفاكية عام 2002عن قصة الطفل
الذي يبلغ من العمر 10 سنوات وكان مصابا بسرطان في الدماغ وعجز الاطباء عن علاجه
وفقد الأمل في شفائه فراح والده الصحفي المعروف يصلي
طالبا العون من السماء !
تبرعت اثر ذلك مجموعة من سبعة اشخاص للصلاة المركزة الدائمة من اجل
شفاء المريض
استمرت صلاتهم أكثر من شهر لم ينقطعوا فيها عن الصلاة والدعاء !
حتى شفي الطفل تماما من دون تفسير طبي لذلك !

............


اجرى الطبيب راندولف بيرد من قسم أمراض القلب التابع لمستشفى سان فرانسسكو
بتجارب لمعرفة تأثير الصلاة عن بعد في علاج
مرضى القلب
في عام 1988 أجرى تجاربه على 393 مريضا
وجد أن المرضى الذين صلي من أجلهم تعرضوا لمضاعفات أقل
من المرضى الأخرين
وكانت فرص شفائهم افضل !
وقليل منهم احتاج إلى مدرات البول والمضادات الحيوية


...........


يقول الدكتور كروتسوف اخصائي امراض القلب في المركز الطبي
التابع لجامعة ديوك :
{ في البداية عندما تلاحظ ان ممارسة هذا الاسلوب غير العادي
يزيل آلام الصدر ويخفف من معاناة المرضى
ويساعد في تخفيف آثار الذبحة الصدرية بدون علاج
تقول هذه مصادفة
ولكن في المرة الثانية تقول هذا امر ملفت للانتباه
وفي المرة الثالثة تقول هذا امر يستحق الدراسة }


...........


تقول الدكتورة اليزابث تارغ اخصائية الامراض العقلية
والتي كرست 17 سنة من عمرها في هذا المجال :
{ نحن لا نعرف
العلم لحد الآن لايعرف اجابة حتمية
قد يكون الله او الوعي او الحب او امواج اليكترونية
او كل ذلك معا }
في معرض اجابتها عن مدى تاثير الصلاة على المرضى !


............


يقول الدكتور دانيل ج . بينور اخصائي الامراض العقلية
الذي الف موسوعة عن العلاج الغير تقليدي :
{ لو ان الصلاة دواء لوافقت الدوائر على تسجيله }


...........

!!

__________________
رمضان شهر كويس
sl6an7773 غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 14-03-2009, 12:18 PM   #2
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
البلد: الــــssr
المشاركات: 564
قوة التقييم: 0
رساوي للأسف is on a distinguished road
لقد ذكر الله - تعالى - في مواضع من كتابه استجابته دعاء من يدعوه سواء كان مسلماً أو كافراً ؛ لوجود شرطه وهو الإخلاص ، و ذلك أن الدعاء متعلق بربوبيته - تعالى - ، وهي عامة للخلق ؛ فهو ربهم و خالقهم ، ورازقهم ، و مدبر شؤونهم، ...إلخ .
ومن ذلك دعاء الكافر ربَّـه - تعالى - عند الشدة ، قال - تعالى - : " قل أرأيتكم إن أتاكم عذاب الله أو أتتكم الساعة أغير الله تدعون إن كنتم صادقين بل إياه تدعون فيكشف ما تدعون إليه إن شاء و تنسون ما تشركون " [الأنعام:41-42] ، و قال – تعالى - : " هُوَ الَّذِي يُسَيِّرُكُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ حَتَّىٰ إِذَا كُنتُمْ فِي الْفُلْكِ وَجَرَيْنَ بِهِم بِرِيحٍ طَيِّبَةٍ وَفَرِحُواْ بِهَا جَآءَتْهَا رِيحٌ عَاصِفٌ وَجَآءَهُمُ الْمَوْجُ مِن كُلِّ مَكَانٍ وَظَنُّوۤاْ أَنَّهُمْ أُحِيطَ بِهِمْ دَعَوُاْ اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ لَئِنْ أَنْجَيْتَنَا مِنْ هَـٰذِهِ لَنَكُونَنَّ مِنَ الشَّاكِرِينَ فَلَمَّآ أَنجَاهُمْ إِذَا هُمْ يَبْغُونَ فِي الأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ " [يونس:22] ، و قال - تعالى - : " ثم إذا مسكم الضر فإليه تجأرون ثم إذا كشف الضر عنكم إذا فريق منكم بربهم يشركون " [النحل:54-55] ، و قال - تعالى - : " وإذا مسكم الضر في البحر ضل من تدعون إلا إياه فلما نجاكم إلى البر أعرضتم و كان الإنسان كفوراً " [الإسراء:68] ، و قال – تعالى - : " وإذا مس الإنسان ضر دعا ربه منيباً إليه ثم إذا خوله نعمة منه نسي ما كان يدعو إليه من قبل و جعل لله أنداداً ليضل عن سبيله قل تمتع بكفرك قليلاً إنك من أصحاب النار " [الزمر:9] ، و قال – تعالى - : " وإذا ركبوا في الفلك دعوا الله مخلصين له الدين فلما نجاهم إلى البر إذا هم يشركون " [العنكبوت:65] .
قال ابن جريرٍ – رحمه الله - (ت310) في تفسير آية الإسراء : " يقول - تعالـى ذكره - : وإذا نالتكم الشدّة والـجهد فـي البحر "ضلّ من تدعون" يقول : فَقَدتُـمْ من تدعون من دون الله من الأنداد والآلهة، و جار عن طريقكم ؛ فلـم يغثكم ، و لـم تـجدوا غير الله مغيثاً يغيثكم : دعوتـموه، فلـما دعوتـموه ؛ و أغاثكم ، و أجاب دعاءكم ، و نـجاكم من هول ما كنتـم فـيه فـي البحر: أعرضتـم عما دعاكم إلـيه ربكم من خـلع الأنداد، و البراءة من الآلهة ، و إفراده بـالألوهية ؛ كفراً منكم بنعمته " ا.ه.[ "جامع البيان عن تأويل آي القرآن"9/123]
و قال – رحمه الله - في تفسير آية العنكبوت : " يقول - تعالـى ذكْرُهُ - : فإذا ركب هؤلاء الـمشركون السفـينة فـي البحر ، فخافوا الغرق و الهلاك فـيه " دَعُوا اللّهَ مُخْـلِصِينَ لَهُ الدّينَ " يقول : أخـلصوا لله عند الشدّة التـي نزلت بهم التوحيدَ، وأفردوا له الطاعة ، و أذعنوا له بـالعبودة ، و لـم يستغيثوا بآلهتهم و أندادهم ، و لكن بـالله الذي خـلقهم " فلَـمَّا نَـجَّاهُمْ إلـى البَرّ " يقول : فلـما خـلصهم مـما كانوا فـيه وسلَّـمهم ، فصاروا إلـى البرّ إذا هم يجعلون مع الله شريكاً فـي عبـادتهم ، و يدعون الآلهة و الأوثان معه أربـابـاً.
حدثنا بشر ، قال: ثنا يزيد ، قال : ثنا سعيد ، عن قتادة :" قوله : " فَلمَّا نجاهُم إلى البَر إذَا هُمْ يُشْرِكُونَ " فالخلق كلهم يقرّون لله أنه ربهم ، ثم يشركون بعد ذلك " ا.ه.[ "جامع البيان عن تأويل آي القرآن"11/13]
و قال شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله-(ت728): "و الخلق كلهم يسألون الله : مؤمنهم ، و كافرهم ، و قد يجيب الله دعاء الكافر ؛ فإن الكفار يسألون الله الرزق ؛ فيرزقهم ، و يسقيهم ، وإذا مسهم الضر في البحر ضل من يدعون إلا إياه ، فلما نجاهم إلى البر أعرضوا ، وكان الإنسان كفوراً"ا.ه["مجموع الفتاوى"1/206].

و استجابته – تعالى - للكافر تكون في أمور الدنيا ، و أما في الآخرة فما لهم فيها من نصيب ؛ لعدم تحقق شرط القبول منهم – و هو الإيمان - ، قال ابن قيم الجوزية – رحمه الله - (ت751) : " التوحيد مفزع أعدائه و أوليائه :
فأما أعداؤه فينجيهم من كرب الدنيا ، و شدائدها : " وإذا ركبوا في الفلك دعوا الله مخلصين له الدين فلما نجاهم إلى البر إذا هم يشركون " [العنكبوت:65] ، و أما أولياؤه فينجيهم من كربات الدنيا و الآخرة ، وشدائدها ، ولذلك فزع إليه يونس ؛ فنجاه الله من تلك الظلمات ، و فزع إليه أتباع الرسل ؛ فنجوا مما عُــذِّبَ به المشركون في الدنيا ، و ما أُعِـدَّ لهم في الآخرة .
و لما فزع إليه فرعون عند معاينة الهلاك ، و إدراك الغرق لم ينفعه ؛ لأن الإيمان عند المعاينة لا يقبل ؛ هذه سنة الله في عباده .
فما دفعت شدائد الدنيا بمثل التوحيد ؛ و لذلك كان دعاء الكرب بالتوحيد ، و دعوة ذي النون –التي ما دعا بها مكروب إلا فرج الله كربه بالتوحيد - ، فلا يلقي في الكُـرَب العظام إلا الشرك ، و لا ينجي منها إلا التوحيد ؛ فهو مفزع الخليقة ، و ملجؤها ، و حصنها ، و غياثها ، وبالله التوفيق "ا.ه. [ "الفوائد" ص69-70]

و أما قوله – تعالى - : " و ما دعا الكافرين إلا في ضلال "[الرعد:14] فالمراد : دعاؤهم أوثانَهم و أصنامَهم من دون الله –تعالى - كما يدل عليه سياق الآية


منــــقــــول للإفـــــادة
رساوي للأسف غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 14-03-2009, 09:51 PM   #3
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
البلد: دار ابو متعب
المشاركات: 116
قوة التقييم: 0
شمش الاحلام is on a distinguished road
(( امن يجيب المظطر اذا دعاه ويكشف السوء))
__________________
شمش الاحلام غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
موضوع خطير جدا !!!!!!!!!!!!!!! منكم وإليكم المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن 31 18-07-2009 02:18 PM
1000سؤال + 1000 جواب فى الاسلام كاتم العبرات المنتدى الدعوي و الأسرة والمجتمع 6 14-02-2009 12:53 PM
أخي العضو أعمال القلوب والسلوك والأخلاق......... سحاب الشمال المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 24 19-10-2008 05:20 PM
سنن مهجورة ونصائح ثمينة من مفلح خوي غليص ومن جنتل مان مهاجر ورحال المنتدى الدعوي و الأسرة والمجتمع 20 02-09-2008 04:20 AM


الساعة الآن +3: 11:53 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19