LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-07-2004, 05:44 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
!!بحر الكتمان!!
صحفي بجريدة الوطن
 

إحصائية العضو








افتراضي موضوع لنقاش الكتاب الأكتروني !!!

"الكتاب الالكتروني" قد يكون بداية النهاية للكتاب الورقي بشكله الحالي؛ فالبساطة والسهولة وقلة الحجم والثمن "وهي العناصر التي ميزت الكتاب الورقي ورجحته أمام منافسيه في الماضي" بدأت هي أيضا تتوفر في الكتب الالكترونية الموجودة حاليا في الأسواق (...)!
وككل الأوفياء لعالم الكتب أثار هذا القول حفيظة أحد الأصدقاء وأبدى تشككه في هذا الرأي "فقلت له بصوت هامس": وكيف إذا علمت انني لم اذكر سوى نصف الحقيقة!!.. سألني: ماذا تقصد!؟.. أجبته: حين كتبت المقال السابق توقعت ردود فعل كالتي حصلت معك فاكتفيت باستعراض العناصر التي قد تجعل من تقنية المعلومات - أو الكتاب الالكتروني بالذات - منافسا قويا للكتاب الورقي.. ولكن يا عزيزي الحقيقة الأشد قسوة هي ان الكتاب الالكتروني لن ينافس فقط الكتاب الورقي بل تجاوز فعلياً وتفوق عليه بعدة مراحل!.
عند هذا الحد طفح به الكيل "واتهمني بأنني عميل لشركة ميكروسوفت" فلم أجد بداً من استعراض المميزات التي يتمتع بها الكتاب الالكتروني والتي لن تنهي فقط حياة الكتاب الورقي بل ستبلور اسلوبا مختلفا من الاطلاع والمعرفة.
فالكتاب الالكتروني لن يصبح فقط بحجم الآلة الحاسبة "شأنه هذه الأيام" بل سيصغر أكثر وأكثر لدرجة ستلبسه بعد خمسة أعوام حول معصمك أو تضعه كبطاقة في محفظتك!!.
أما المعلومات المتوفرة فيه فحدث ولا حرج؛ فهو قادر على تخزين 12مليار بت من المعلومات في البوصة الالكترونية المربعة "وهذا يوازي 9000كتاب من الحجم الكبير"!.
وغير توفيره للمعلومات بشكل غزير "والبحث عن نفس المعلومة في الـ 9000كتاب" يمكنك توصيل الكتاب الالكتروني بشبكة الانترنت وتخزين المزيد من المعلومات ذات العلاقة!.
ورغم هذه السعة الهائلة سيكون الوصول لأي معلومة فيه أسهل من البحث في كتيب ورقي من عشر ورقات؛ فبكتابة عنوان المعلومة فقط ستنتقل إليها مباشرة، وبضغطه زر على أي كلمة مبهمة "مثل: جلوبوليزايشن" ستنتقل فورا إلى شرح مفصل عنها وقائمة بمئات المراجع..
والكتاب الالكتروني يتميز عن الكتاب الورقي بكونه ثنائي التفاعل.. فأنت لن تقوم فقط بدور المتلقي، ولن تضطر لأخذ المعلومة من مصدر واحد فقط؛ بل ستشارك فيها وتضيف إليها وتتأكد من صحتها وتدمج فيها ملاحظاتك وأفكارك الخاصة..
كما سيتميز الكتاب الالكتروني باحتوائه على وسائط إعلامية متعددة؛ فهو لا يقتصر على النصوص الجامدة والأشكال الثابتة - كالكتاب الورقي - بل يضم صورا متحركة، ورسوما ملونة، وخطوطا بيانية، واصواتاً اصلية.. فحين تضغط مثلا على كلمة "هتلر" لن تجد فقط معلومات سريعة ومفصلة عنه؛ بل تستطيع رؤية فيلم كامل عن حياته وتستمع إلى خطبه المترجمة أو رأيه في هذا الموضوع أو ذاك...
اما إن كنت - رغم كل هذه المزايا - تحن لملمس الأوراق وتشتاق لرائحة الحبر فيمكن تدبير ذلك من خلال "شبك" الكتاب الالكتروني بأقرب طابعة واستخراج المعلومات المرغوبة على أوراق مطبوعة ومفهرسة تختار انت حجمها ونوعها؟.
... رغم تعلقي الشخصي بالكتاب الورقي؛ إلا انني على ثقة بأن العامل الوحيد الذي سيبقيه على قيد الحياة مستقبلا هو الحنين ووفاء الجيل القديم.. اما في المستقبل فيكفي ان تنظر إلى مهارة اطفالنا الحالية في الألعاب الالكترونية لتدرك ميلهم الطبيعي لاستخدام الكتاب الالكتروني دون الورقي.. "وأتحدث بصيغة المستقبل على سبيل المجاملة فقط ؛ فدول مثل سنغافورة وتايوان استغنت هذه الأيام عن الكتب المدرسية لصالح كتاب الكتروني واحد يعلقه الطالب في رقبته!!



















التوقيع

تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 11:30 PM





SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8