LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-07-2004, 07:13 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
!!بحر الكتمان!!
صحفي بجريدة الوطن
 

إحصائية العضو








افتراضي ســــــــــــــــــــــــيدتي الصغيرة !!

سيدتي الصغيرة ، لن أستعير فصاحة الخطباء ، ولن أقولها مستخدما بلاغة الحكماء والأدباء ، سيدتي الصغيرة بعيدا عن الاستعارات ، وبعيدا عن العبارات ، وبعيدا عن كل شيء ٍ لا يمت لك بصلة ٍ أقول [ أحبك ] رغم المسافات ، ورغم المساحات الشاسعة والشاهقة التي تفصل بيننا ، حب لن يُخرِج رحم الأرض مثله أبدا ، حب لن تبعثه السماء في صدر خالد غيري أبدا ، حب يتخطي الأسوار ، ويلغي المساحات ، حبي لك يا سيدتي لا يطلب علاقة بين جسدين فقط كلا ولكنه يطلب علاقة بين روحين تجمعهما سماء واحدة تدعى الفردوس الأعلى ، سأكون شاهق وباسق كالسماوات السبع وكالأرضين السبع في عشقك ، وستكونين وارفة ووارثة كالطبيعة البكر وكالظلال السحر في عشقي ، لم أحكم بابل يوما ، ولم احلم بأن أكون سيد عرش سبأ ، ولم يخطر ببالي أن أتزعم طليطلة في يوم ٍ من الأيام أو أنازع سيد قرطبة والأندلس أجمع على الحكم ، إذ كل أحلامي في الحكم والسلطة والنفوذ لا تتعدى قلبك ، أريد أن أحكم قلبك فقط ، لأني سلّمتك القلب والروح معا تحكمينهما بما يرضى الله ويرضيك بي ، سيدتي الصغيرة لست قارون وليس عندي من الغلمان ما لا أحصيهم ولا أعدهم يحملون مفاتيح كنوزي المكدّسة ، ولم يك ُ في يوما من الأيام لدي ثروة على الإطلاق ، وكنت حقا أشعر بالفقر والحاجة ، ولكن حين أحببتك شعرت أنني أملك ُ الدنيا وأن كل كنوز الأرض معي ، وأن ثروتي قد فاقت ثروة قارون والوليد بن طلال ، وتعدتها لتكون الأرض والسماء بين يدي كلها تهتف باسم غناي الفاحش ، سيدتي الصغيرة ، أصبحت ترفا ً فيك ، غنيا جدا ً ، فاحش الثراء ، وفاحش العاطفة ، أصبحت كثير المال فمدام حبك مالي ، تكون الدنيا بأسرها ملكي ، وتكون السماوات عندي ، سيدتي الصغيرة ، كنت قبل لقاك ِ أتخبط في أقبية الظلام ، كنت ضبابي ومعتّم ومنكفئ على ذاتي ، لم تكُ الدنيا معي ، كنت لوحدي أنا وبيتي وبابي ، وحين عرفتك شعرت بأني لست هلامي ، شعرت أن الكون لم يعدد يمددني ولا يقلصني بحسب أهواءه ورغباته ، أصبحت ُ أكثر قوة وأكثر حنكة وأكثر جلد وأكثر سعادة ، أصبحت كثير ووارف ومورق ، سيدتي الصغيرة ، تفتحت الكروم يوم أحببتك وأورقت الأشجار ، وغرّدت العصافير بمعزوفات الهوى ، وفتحت السماوات أبوابها لتمطرني الطهارة ، وأخرجت الأرض أثقالها لتعطيني الأمانة ، لتعطيني أمانة الوفاء والإخلاص وحفظ العهد وصونه ، أصبحت أسير في شوارع قريتي فأقول أحبك ، فتسقط كلمتي على الأرض لتنمو شجرة ياسمين أو شجرة تفاح أو برتقال ، تبدلت الطبيعة بعيني ، وتبدلوا الناس ، وأصبحت أكثر حبا ، وأكثر لطفا ، وأكثر سماحة وأخلاق ، حتى أنفاسي تبدلت وأنفاس الناس ، صار لها رائحة العشق [ عشقك ] ، أصبح أنفي ولأول مرة يميز بين الطيب والخبيث ، بين الصالح والطالح ، وأصبح لساني أكثر تذوقا للحلو وأكثر جلدا على المرّ ، أصبحت عيني أكثر تذوقا للجمال وأكثر معرفة ، وأصبحت أذني أكثر سمعا لصوت الطهر والآذان وصوت الحب الخارج من مسجد طهرك ، سيدتي الصغيرة ، أحبك ملء الأرض ، وملء السماء ، وملء البحار ، وملء البراءة في قلوب ِ الصغار ، أحبك ملء مجرتنا درب التبّانة ، وملء ما بها من كواكب ونجوم وأقمار ، أحبك ملء المريخ وعطارد وبلوتو والزهرة ، أحبك ملء المشتري وزحل والنيزك والشهاب والصخرة ، أحبك ملء جسدي ، ملء روحي ، ملء عيني وقلبي وأذني وحسي وسمعي وذوقي وكلي ، أحبك ملء تاريخ العشّاق ، وتاريخ الأشواق ، وتاريخ الدمعة والأحداق ، سيدتي الصغيرة ، أستطيع أن أزعم أن خالد لم يكتب هذه الورقة ولا أنا ، وأستطيع أن أقسم أن روحي من كتبتها بعد أن نبشتني وغاصت بداخلي حتى الأعماق ، سيدتي الصغيرة ، يخبروني قبل تاريخ عشقي لك ، أن رجلا كان اسمه المجنون يهوى ليلى ، ويخبروني عن شمشون بأنه كان يهوى دليلة ، ويخبروني عن جميل وعن بثين عن كثير وعن عزّة عن هارون وزبيدة ، وعن دعد أيضا كانوا يخبروني ، فكنت أستمع لهم وأبسم وأقول تالله ِ لو كان أولئك العشّاق يعرفوني أو عاصروني لبايعوني إمام حب ، وشيخ شوق ، وزعيم ذوق ، وسلطان غرام ، ولكانوا ألبسوني الطيلسان بأيديهم ، ولكانوا سلّموني مقاليد حكم الشغف ، ليتهم كانوا ليتهم ، أو تعلمين يا حبيبتي لست أطمع أن أعيش بين ظهرانيهم من أجلي ، كلا والله ِ ولكني كنت أطمع أن أخلّد أسمك رغما عن أبيهم في دفاتر التاريخ وفي أشعار العرب ، سيدتي الصغيرة ، أنا المسجد فصلّي إلى الإله وتبتلي ، وادعي الله أن يجمعنا على الحب وينفق روحنا عليه ، وأنا نهر إسرائيل الحرام ، فعومي بداخلي حتى العمق وزيدي نهري الطاهر طهارة ، وأنا الكنيسة فأدخليني مطمئنة آمنة وقولي بسم الرب توكلت وأحببتك ، وأنا يوم الزينة فأرمي معجزتك الخالدة بين يدي ودعيني أؤامن بها حتى الموت ، سيدتي الصغيرة ، أنا بحر العرب ، أنا شرق المتوسط ، أنا الخليج ، وأنا الصهيل والنشيج ، فتعالي يا سيدتي للسكنى بداخلي فما عادت بقاع الأرض تعرف قدرُك ِ مثلي ،وما عادت شموس الأرض تمنحك الحرارة والدفء مثلي ، وما عادت تلك الظلال الورافة تمنحك الظل والآمان مثلي ، تعالي فقد ابتعت لك كوخا عماده الحب والتقوى ، وفراشه الشوق والحلوى ، وزينته العشق ، ونوره الغرام ، وظلامه الريحان ، هيا يا سيدتي ولا تتأخرين فكل نفسي تنتظر قدومك .

اعجبتني فأحببت ان اهديها لكم ،،،



















التوقيع

تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

قديم 25-07-2004, 08:48 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
المنســـــــــي
عضو غير مشارك
 

إحصائية العضو








افتراضي

مشكوووووور


بحر الكتمااااااان.



















التوقيع

تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

قديم 28-07-2004, 05:24 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
!!بحر الكتمان!!
صحفي بجريدة الوطن
 

إحصائية العضو








افتراضي

تحياتي الخاصه لك
المنســـــــــــــــــــــــــي
على تفاعلك الرائع داخل المنتدى



















التوقيع

تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 10:36 AM





SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8