LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-07-2004, 06:27 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الفرزدق
أديب مبدع
 

إحصائية العضو







افتراضي الرؤوس الحجرية

ليس للأستاذ الجامعي صاحب الدال الساكن في الرياض أن يكتب عن نقص الخدمات في قرى الجنوب..
وليس للمتخم الشَبِع أن يكتب عن هيئات الإغاثة..
ليس لأحد أن يكتب عن الفساد الإداري , ما لم يكن مرتشياً..
وحرام بكل كتاب مناقشة وصمات بعض رجال الهيئة التي يدنسون بها اسم الهيئة ويشوّهون بها صورة الإسلام..


هذا.. وتستمر الرؤوس الحجرية برفض كل محاولة لمعالجة مشكلات المجتمع.. البعض لتقديس مخلوقات , والبعض الآخر لمجرد أنه سلبي ولا يطيق أن يرى إيجابية غيره..


الرؤوس الحجرية هي مساحة فارغة مغلفة بطبقة من الحجر تمنع عنها الضوء والهواء والفِكر وكل ما يمكن أن يغيّر العفن الرطب المترسب داخل هذه الرؤوس..
الرؤوس الحجرية لا تجيد الحوار نعم.. ولا تجيد التفكير نعم.. ولكنها جمّة المواهب أيضاً , فهي مبدعة في التصنيف وتوزيع الصفات.. ليبرالي.. زنديق.. كافر.. علماني.. إضافة إلى براعتهم في تحوير النقاش من تشريح لقضية بحثاً عن حلولها , إلى تشكيك في الدوافع وهمز في النوايا.. فالناس لديهم شقين : شق ينقد وهؤلاء هدفهم تقويض الجهة الممارس نقدها , وشق يرى في سلامة المنطلق حصانة ديبلوماسية للمسار مهما كانت النتائج..


انصر أخاك ظالماً أو ظالما.. وهذه النُصرة ليست بالأخذ بيده نحو الحق , ولكنه مهما فعل لم يخطئ ولن يخطئ.. وحتى عندما يؤمنون في سرائرهم بخطئه فإن نُصرته واجبة بتحريم الحديث عن ذلك , وتوعد من يحاول الحديث بالطعن في نواياه والقدح في شخصه..


يدافع صاحب الفكرة عن فكرته مع إيمانه التام بمشروعية الفكرة الأخرى.. أما من يحمل بدل الفكرة رأساً حجرياً فهو لا يملك من الأفكار ما يرد به , لذا يصادر حرية الآخرين بالطرح ومناقشة القضايا المختلفة بمحاولاته السخيفة إخراس الآخرين وصياحه المتشنج : اصمت يا علماني...


الرؤوس الحجرية ترى بأن قتال الشيعة أولى من قتال اليهود , ولذا فإن صدام حسين بطلٌ ورجل شرف , فقط.. لأنه قتل مئات الآلاف من الشيعة , ولا ضير في أنه قتل عشرات الآلاف من السنة ومثلهم من الأكراد , لا ضير في أن يتنكر للكويت والسعودية ويناصبهما العداء . وحتى ما حدث في الكويت هو بريء منه براءة قابيل من دم أخيه هابيل فإحصائيات الرؤوس الحجرية وزّعَت النسب بين قوات التحالف والمرتزقة السعوديين والعراقيين , لا ضير في أن يصبح عدي وقصي ربّين للشعب العراقي يملكان جنةً ونارا , يوزعان النِعَم والثروات ويتفننان في التنكيل بالعصاة... لا ضير في ذلك كله , كما أن لا ضير في كونه بعثياً لا سنياً , فالمهم أنه يعادي الشيعة.. ولو عادى الشيعةَ صهيونيٌ ماسونيٌ لوصفوه بالبطولة وبأنه رجل شرف...


فعليكم بقمع وقطع واستئصال أي فقير في بلده جاء إلى بلاد الإسلام والأمان ليعيل عائلته بالكسب الحلال.. لا فخر في كونه يكسب حلالاً بجهده وبوقوفه أمام التنور طوال النهار ولا فخر له في حسن معاملته أو حتى في لذة فوله فهو شيعي.. وليس للشيعة فخر....




رؤوس الحجر هي مشكلة قومية , ومصيبة ابتلينا بها .. فإما أن نَحطِم الأحجار كي نمهّد طريقاً للقمة , أو نحاول تثقيفها بالماء عساه يستطيع اقتحامها..
والطريقتان عسيرتان.. لأننا في كل الحالات نتعامل مع حجر..



















التوقيع




بعدستي : استجداء ضوء
قديم 16-08-2004, 11:24 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
العجمي2003
عضو مبدع
 

إحصائية العضو








افتراضي

تقف كلماتي عاجزة عن شكرك على هذا المقال الرائع..ومازال المسلسل يعيد نفسه مرارا وتكرار..لا لشيىء الا لأن
الذي تنتجه وتخرجه "رؤوس حجرية"..وهل نفع الكلام يوما مع حجر..ربما!! فلا يأس مع الحياة ولا حياة مع اليأس

للرفع

العــجمي



















التوقيع

تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 11:13 PM





SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8