LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-08-2004, 04:29 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
 

إحصائية العضو








افتراضي خدعوني فقالوا : العزوبية معاناة !!


يتمتع (فنان الرياض) هذه الأيام بعيشة جميلة يكتنفها أجواء من العزوبية المطلقة المليئة بشتى صنوف السعادة البشرية ، حيث غادر أهله _ بحفظ الله ورعايته _ الرياض متوجهين إلى جدة كمحطة أولى لبداية سياحتهم الداخلية وكان في وداعهم عند (كراج) بيتنا صاحب السعادة بديع عصره ووحيد زمانه وأنيس حارته (فنان الرياض) الذي يزهو (منتدى الرس ) طربا باستكتابه كواحد من الرموز الفكرية في بلادنا الحبيبة .. ( احم احم )

كما كان في استقبالهم هناك في جدة شقيقي العزيز (محمد فلاتة كريري) الذي احتضن والدته وإخوانه مرحبا بهم في مدينتهم التانية (يابويا) ، راجيا لهم طيب الإقامة بعد أن فاحت من ( شفايفه ) عبق رائحة السوبيا الجميلة !!

بدأ (فنان الرياض) بعد وداع أهله بالتحضير الجيد لهذه (العزوبية) التي سوف تستمر شهرين كاملين بإذن الله ، ورسم في (نافوخه العظيم) عدة أمور يريد عملها من أهمها القضاء على (بطالة) تفكيره الذي أصابه من جراء مجتمعه (العقيم) الذي يعيش فيه ، ومحاولة إيجاد فرص عمل لخلاياه الزرقاء وكريات دمه الحمراء ...

المهم .. ليس هذا ما أردت قوله ولكني أريد أن أؤكد بأنه قد مضى قرابة الثلاثة أسابيع على معيشتي العزوبية ولم أعثر نهائيا على ما سبق أن قرأته في الصحف وخوفني منه الأهل والأقارب والتربويين عامة وعلماء (الوسوسة = علماء النفس) من أن العزوبية في حد ذاتها (معاناة) في أطوار العقل البشري يجب القضاء عليها مثلها مثل العنوسة التي تتمتع بها البنات السعوديات (الكريمات) كأعلى نسبة في الشرق الأوسط (بسم الله ما شاء الله)!!

بصراحة شديدة كنت سابقا عندما أمرّ بسيارتي على شقق العزاب بالرياض انظر لهم بعين الرحمة والعطف على عيشتهم وكنت أتصور أنهم في ضنك من العيش والآن اكتشفت أنهم يعيشون قمة السعادة والنشوة ولو تجمّعت (الزبايل والقطط) حول مساكنهم ورفضهم الأهالي في السكن عندهم وحامت (جموس الهيئة والدبابيس) بينهم وقلّت منتزهاتهم فإنهم يبقون الدرع الأقوى للمجتمع شاء من شاء وأبى من أبى !!

في يوم من أيام هذه العزوبية الجميلة امتدت رجلاي بعد جلسة (تشاورمية) مع (مجلس العقل الانتقالي) في رأسي أن أدخل المطبخ وطالما حذرتني ( ماما ) مع (واسعة المناخر الشغالة زيزي) من دخوله خوفا عليه من (الحوسة) ولكني مع ذلك دخلته وعملت (حتة كبسة جهنمية أكلت أصابعي من وراها) كما دعوت لها (أهالي الفريج) بحارتنا الموقرة .. ، وقد رأيت _بكل صراحة_ أن لدي موهبة عظيمة لم أستثمرها في حياتي ألا وهي موهبة الطبخ والطبيخ ؛ فقد أثبتت التجارب أن طبخ الرجل أفضل من طبخ المرأة بملايين المرات بدليل أن برامج الطبخ في القنوات الفضائية تجلب الرجال (الأشياف = جمع شيف باللغة البطنية) للطبخ فقط ولم تعثر عيني مرة على امرأة (بمطاريسها) يوما تطبخ أو حتى تساعد الرجل في الطبخ ولذلك أرى أن يتحول الطبخ في الحياة الزوجية إلى الرجل وتتولى المرأة (تحفيظ البزران وتسبيع المواعين) ولو حصل لها أن تأتي بالطلبات الخارجية لكان أفضل بدلا من الرجل المسكين عندما يقف الساعات الطوال أمام إشارات الرياض أو تخنقه الروائح الزاهية في الأسواق المليئة (بالخيام السوداء) !!

(( العزوبية )) باختصار شديد أعزائي ( الرساويين ):
كلمة حانية ..
وقبلة رائدة ..
ولمسة دافئة ..
ونظرة صافية ...
ومحبة راسخة ..
وقداسة شريفة ..
ومودة أليفة ...
لا يمكن أن تزيلها رياح الزوجية (الطفيلية) خصوصا في ظل (لقافة) زوجاتنا و(خيانة) رجالنا !!!!

وفي الختام دعوني أغني لكم هذين البيتين بصوتي الجميل مع ألحان فاتنة قلبي وريحانة عمري (أليسا) ...
وقالوا : تزوج فالزواج فضـيلة # يحث عليها الكون والدين والعقل .
ولا أهل في هذي الحياة لعازب # فقلت : دعوني فالعزوبة لي أهل !

تحياتي الحارة للعزوبيين .
وتحياتي الباردة للمتزوجين ..

وداعة ربي للجميع ...


















التوقيع

تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 11:13 PM





SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8