LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-05-2009, 01:03 AM   رقم المشاركة : 31
معلومات العضو
ريـــف
عضو خبير
 
الصورة الرمزية ريـــف
 
 

إحصائية العضو








افتراضي


أستسلمت لحقيقة موتها .. دفنتها بيدي .. وكانت المرة الأولى التي أقف فيها مع الموت والقبر وجهاً لوجه ..
:(




سكتْ وسكوتي جلب منيرة لبيتي ..!
ياسمينه
مسار القصة لم يعد يعجبني :(
لماذا جعلتي فلاح يتزوج من منيرة << حتى اسمها احسه بايخ :(

رجعي فلاح لهناء ولا ترى والله ما اتابع قصتك :(



متابعة بحماس :)


















التوقيع

،


ليتك بقيت ورآح عشرة بدآلك :"(
رد مع اقتباس
قديم 16-05-2009, 04:04 AM   رقم المشاركة : 32
معلومات العضو
ياسمين
قلم أبيض
 
الصورة الرمزية ياسمين
 
 

إحصائية العضو








افتراضي

.




(8)




لو سلم القلب من مقارنة الراحل بالباقي لكان تكرار الحب سهل .. ونسيانه أسهل ..

من أول ليلة .. بحثت عن هناء في وجه منيرة ..
وحين لم أجدها عرفت أنها لن تلامس قلبي ..
كانت مكافحة .. طيبة .. حنونة .. تفعل كل شيء من أجلي ..
أحيت البيت .. غيرته .. صيرته مكاناً آخر ..
لكنها لم تُحيي فرحي .. لم تفعل في نفسي شيء ..!

كنت أتهرب منها , من صوتها , من نظراتها ..
أخشى أن تعرف أنني لا أحبها وهي لاتستحق إلا الحب ..!

منيرة من ذاك النوع الذي يشبع كل الحاجات .. بلا إعتراض ..
تفهم حاجتي للنوم .. للأكل .. للكلام .. للسكوت ..
وتشبعها ببشاشة روح وحسن عشرة ..!

كانت تعرف أنني كتوم .. لذا لاتتحدث كثيراً .. أخذت طبعي ..
وسكنت معي كما أريد أنا .. لم تكن متطلبة ..
ولم تكن سوى طفلة أيضاً لكنها مختلفة عن هناء .. !


ذاك المساء أخبرتني وهي تناولني فنجال الشاي أن البيت غداً سيمتلئ أطفال ..
كانت تُعدني لأستقبال خبر حملها ..
من ملامحها تبدو الفرحة ظاهرة .. أما أنا مرني الخبر ولم يعقب ردة فعل ..
و أنا أشعر أن أي طفل سيكون بمثابة قيد يربطني بمنيرة أكثر ويبعدني عن هناء .. !

لازلت رغم زواجي بمنيرة .. أحلم بهناء !
.. هناء سأطلق من أجلها كل النساء وأهاجر بها ..
كل هذا لو تعود فقط , أو أعرف عنها شيء ..
بسيطة هي الأحلام .. لكن حدوثها يحتاج معجزة خارقة .. !


بدأ بطن منيرة ينتفخ والطفل يقترب , كنت أتمنى لو كانت بنت لعلها تنسيني تلك الطفلة ..

سأسميها هناء .. وستكبر وهي تشبه هناء .. !
سرعان ماتكسرت أمنيتي حين أعتلت الزغاريد من غرفة منيرة ..

وخرجت أمها:
مبروك يافلاح ولد .. ولد ماشاء الله ..!

هكذا في قريتي الولد البكر فرحة عارمة .. لكني تمنيتها بنت .. !

كبر الولد .. بيني وبين أمه ..
ملأ البيت أصوات لكنه لم يقترب أبداً من مكان هناء وكأنها حصنت قلبي وأستأثرته لنفسها ..
وعادت منيرة بعد أشهر تخبرني أن أبننا سيكون له أخ أو أخت ..
أيضاً وهي تناولني الشاي !!
وكأنها تختار هذا التوقيت خصيصاً لتصبح أقرب لي ..
هذه المرة لم أخفي سخطي .. وأخبرتها أنني لا أريد المزيد من الإزعاج ..!
لا أعرف السر خلف أنزعاجي .. لم أكترث لمشاعر المسكينة التي تعيش معي ..
غرقت منيرة في دمعها .. وخرجت وأنا أشعر أنها تقيدني بالمزيد من الاطفال .. !
أنها تفسد مخططي الذي أبيته .. كيف أطلقها غداً وهي بطفلين بريئين ..!

مرت شهور حملها بسرعة ..
وفي ليلة حالكة كنت فيها أدفن وجهي في الكتاب وأغرق بخيالي بعيداً ..
لا أريد لـ منيرة أن تكلمني .. أو حتى تفسد متعتي بالحلم .. !
كانت هي تعبث بماكينة خياطتها تجهز للطفل القادم وطفلنا الأول بيننا ..
كنت أشعر أن هذا المثلث الممتد من منيرة إلى طفلنا إلى بطنها
وثاق إزداد سمكاً وصلابة .. ومعه يستحيل أن أجتمع بهناء .!

كنت أفكر .. هكذا حين قاطعت أفكاري قائلة :
تذكر جارنا الحجازي ..!

لأول مرة تسلبني منيرة كل أهتمامي وكل تفكيري وكل شعوري ..
أصبحت كلي أذناً مصغية لما ستقول عن هذا الحجازي ..
أردت أن أقول نعم أذكره جيداً .. أبنته هناء كانت تلعب في الطرقات
وزوجته مصابة بالجدري .. وهو كثير السفر !
لكني أمسكت نفسي ورديت ببرود مصطنع : نعم أذكره !

- يقول والدي أنه جاءه بالأمس يريد أن يشتري بيته القديم ..!!!

هه!
يالدناءة الحظ ..
لماذا يأتي الآن .. وأنا أنتظر طفلي الثاني..
لماذا لم يأتي عندما كنت أبيت ليالي طويلة موجوعاً وحيداً تائهاً ..
لماذا يأتي في اللحظة التي تأكدت فيها .. أنني لن أفعلها وأطلقك يامنيرة ..!

كنت أحدث نفسي وهي تواصل كلامها ..!
وروحي تحلق في سماء ملبدة بالندم .. ليتني لم أتزوج ..
ماذا لو كانت هناء تحبني .. ماذا لو كنت السبب في عودتهم .. !
هل ستشعر أنني خنت مواثيقها .. مواثيقها التي لم نتفق عليها ولم نتلوها حتى ..


هناء .. ستعود ..
حسناً سأرتب نفسي .. دكاني .. مكتبتي .. قريتي ..
سأخلع منيرة ببطء .. وأنتظر هناء .. !




يتبع ... >> زودتيها بقووة :)



..
.

.


















التوقيع

.

عض الكلب أخي...
وهو في الحقل يقود الماشية
فبكينا حين نادى يا أبي!

آخر تعديل ياسمين يوم 16-05-2009 في 04:10 AM.
رد مع اقتباس
قديم 16-05-2009, 10:11 AM   رقم المشاركة : 33
معلومات العضو
*خوية القمر*
عضو بارز
 

إحصائية العضو








افتراضي

ماشاء الله تبارك الله

هنيئآ لكي بهذا الحس الادبي..

دائمآ ادخل المواضيع بصمت واخرج بصمت وبكل هدوء ..

الا قصتك التي اثارت شجوني وآبت نفسي الا ان اضع ردآ يبين مدى تأثري بفلاح وحبه المستحيل ..

متابعه وبشده..

واصلي لاتقطعي حماسنا..



















التوقيع

تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

رد مع اقتباس
قديم 16-05-2009, 07:33 PM   رقم المشاركة : 34
معلومات العضو
أنشودة المطر
عضو مبدع
 
الصورة الرمزية أنشودة المطر
 
 

إحصائية العضو







افتراضي

الجميله يااسمين مطربه جداا
كنتـ هنااا من اجللكـ



















التوقيع

..متَى ما تلقَ من تَهوَى دَع الدُّنيَا وأهمِلْهَا..
رد مع اقتباس
قديم 16-05-2009, 08:05 PM   رقم المشاركة : 35
معلومات العضو
النجم الساطع
عضو متألق
 
الصورة الرمزية النجم الساطع
 
 

إحصائية العضو








افتراضي

مشكووووووووووورة اختي ياسمين لاهنتي

تـــــــــــــــ ح ياتي



















التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 16-05-2009, 10:58 PM   رقم المشاركة : 36
معلومات العضو
ابن العزيز
الشاعر محمد عبد الحافظ
 

إحصائية العضو







افتراضي

لازلت استمتع بالمتابعة

وأردد عبارات الثناء

.



















التوقيع

[POEM="type=0 color=#660066 font="bold medium Tahoma, Verdana, Arial, Helvetica, sans-serif""]تنشد العالم لها مّده علامه= عالمٍ باللي تركها وش خصصها
إنتحيت ولا تركت الا السلامة= والحياة الفانية ذايق نغصها
فاقدي لي قامةٍ وأعز قامة =ما تعوضها الجواهر مع فصصها[/POEM]
للرائع
سعد شبيب
رد مع اقتباس
قديم 17-05-2009, 12:13 AM   رقم المشاركة : 37
معلومات العضو
العزة
الرادار
 
الصورة الرمزية العزة
 
 

إحصائية العضو








Thumbs up مبدعة ...


يتبع ... >> زودتيها بقووة :)

زيدها متعة وحماساً وشوقاً فأصبحت اقرأها بعملي
وانا ارتشفُ شيئاً من القهوة وابتسم :)
>> متعوب عليها ارتشف :)


هل هناء عادت مع ابيها ؟
هل تزوجت هناء مثله ؟
هل رزق فلاح ببنت ؟
هل اسماها هناء ؟

متى تقضي قصتك ؟


















التوقيع

[ ... مَنْ دَخَلَ قَلبِي فَهُو آمِـنْ ... ]
رد مع اقتباس
قديم 17-05-2009, 01:17 AM   رقم المشاركة : 38
معلومات العضو
قمم
عضو بارز
 

إحصائية العضو







افتراضي

هنا قلم ابيض
يجبر على المتابعة
زادت الأمور تعقيدا وزدنا حماسا لها
مبدعة
متابعة بشغف،،



















التوقيع

.

رد مع اقتباس
قديم 17-05-2009, 04:25 AM   رقم المشاركة : 39
معلومات العضو
ياسمين
قلم أبيض
 
الصورة الرمزية ياسمين
 
 

إحصائية العضو








افتراضي

غرومه
شكراً لمتابعتك ..
وشكراً لحضورك الهادئ :)

:::

ريــف

رجعي فلاح لهناء ولا ترى والله ما اتابع قصتك :(

لااااااء

ريف ياحبيلك .. أنتي وتهديداتك ..
ممتنة لحضورك الدائم ريف

:::

خوية القمر ..
يووووه ..
هلا . يالله .ذكرتيني بأيام لاتنسى ..
أسعدني حضورك جداً ..
ممتنة لإشادتك .. كوني بالقرب ..
:::

أنشودة المطر ..
حياك الله ..
أسعدتني متابعتك .
:::

النجم الساطع ..
العفو .. ولاهنت طال عمرك ..
شكراً لك ..
:::

ابن العزيز
أسعدتني عودتك ودعمك و عبارات الثناء التي رددتها ..
كن بالقرب ..

:::

العزة ..
شكراً لعودتك ودعمك ..
وتساؤلاتك في محلها ..
كن بالقرب ..

:::

حرووفي ..
كنت أنتظر رأيك بشغف :)
ممتنة لإشادتك كوني بالقرب ..



.................





ياحبيله فلاح









....


















التوقيع

.

عض الكلب أخي...
وهو في الحقل يقود الماشية
فبكينا حين نادى يا أبي!

آخر تعديل ياسمين يوم 17-05-2009 في 04:55 AM.
رد مع اقتباس
قديم 17-05-2009, 04:48 AM   رقم المشاركة : 40
معلومات العضو
ياسمين
قلم أبيض
 
الصورة الرمزية ياسمين
 
 

إحصائية العضو








افتراضي

.


(9)




رحم الغيب مليء بالمفاجآت , كلما حاولنا التخمين صدمنا بأخبار لم نتوقعها أبداً
ولم ننتظرها ....

ً عاد الحجازي لقريتنا .. لكن عودته هذه المرة مختلفة ..
هدوء مفرط يصاحب حضوره حتى الإشاعات والثرثرة التي كانت تطول أسمه وسمعته سكنت ..!

أخبرتني منيرة .. أنهم في السفر زوجوا ابنتهم هناء ..
لتاجر كبير أشترى لهم بيتهم هذا .. !

منيرة تواصل حديثها لأنها أحست أنني منجذب كلياً لماتقول ..
وأنا أتمزق أتمزق على ماض لاتعيه ..!

أما هناء مرتني كشهاب في السماء أضاء بسرعة خاطفة ثم أختفى ..
هويت عميقاً عميقاً لأن زواجها أحرق آخر خيط أمل كان يجمعني بها..!
أصبحت أنثى في بيت رجل ولايحق لي حتى الحلم بها ..

كابرت على شعوري دفنت نفسي في منيرة .. وطفلنا .. لايهمني جنس المولود الثاني ..
كان كل همي ان تصبح منيرة سعيدة حين تسعد هي .. أعرف أنني سعيد ..
لن أقول أني أحببتها .. لكنها مهمة في حياتي ..
وعزمت أن لا أفارقها أم لأبنائي وزوجة صابرة ..


في أحد الصباحات أخبرتني منيرة .. أنها على وشك الولادة بدون أن تتأوه أمامي ..
كانت تصبر .. وتحضر القهوة قبل خروجي للدكان ..
لولا لمحة الألم في عينيها لم تكن ستخبرني ..
تعرف ان هذا المولود لايعني لي شيء ..

عدت من الدكان ظهراً وإذا بحجرتها مزدحمة بالنساء , خرجت أمها وهي تبكي ..
ولادتها تعسرت .. !

ماء بارد أنسكب على أيامي .. ماذا لو مات الطفل ..!
ربما تكون بنت .. ربما يكون ولد .. لايهم المهم منيرة تريده ..!
أريدها بخير .. وأريد الطفل أيضاً ..!

لن أحتمل المزيد من الوجع , رميت رأسي وأرويت وسادتي دمعاً حاراً
بكيت لأني لا أحتاج الآن سوى لهذه الـ منيرة ..
ويل لي أن تركتني .. وهي كل ماتبقى من رائحة الحياة ..

سكنت أصوات النساء وبدأ الهدوء يسكن زوايا بيتنا ..
لاشيء سوى صراخ مولود تخلل في سمع الوجود لأول مرة ..

خرجت أسحب قدمي نحو منيرة .. دخلت وإذا هي نائمة هادئة ..
كعادتها مسالمة .. بشوشة .. وطيبة جداً ..
تنفست راحتي حين تأكدت أنها بخير .. بخير ..

عند الباب مدت أحدى النسوة لي ذاك اللحاف الذي كانت منيرة تطرزه طوال التسعة أشهر الماضية لطفلنا الثاني ..
كانت تعرف بحدس الأمومة أنها بنت .. جعلته ملائماً لبنت ..!
لم أكن أكترث بما يحويه اللحفاف بل كنت أشم رائحة لمنيرة فيه ..!

- بنت .. تتربى بعزك .. !


يالله ... بنت !!
البنت التي تمنيتها أولاً تأتي الآن .. تأتي متأخرة .. تأتي بعدك ياهناء .. !
لم أنوي أن أسميها هناء كسابق عهدي ..
يصعب على أن أخون منيرة حتى في أسم بنتها ..
تأملت وجه طفلتي لأول مرة .. لم أكن أبحث عن هناء في ملامحها ..
كنت أبحث عن أمها .. عن عينيها .. عن ضحكتها البسيطة ...
عن أستقامة فكرها وتقوس حظها ..!


حين أوشكت على فقد منيرة .. عرفت ثقلها في حياتي ..
وكأنها تبث في أيامي ماأحتاجه من رخاء .. من راحة .. من مستقبل وأطفال ..
نذرت نفسي لها و عشت يملأني صراخ طفلين يعتمدون علي في فرحهم وكنت آمل

لو كانوا سبب فرحة تدخل لحياتي , لكنهم لم يفعلوا .. !




يتبع :)




.


















التوقيع

.

عض الكلب أخي...
وهو في الحقل يقود الماشية
فبكينا حين نادى يا أبي!

آخر تعديل ياسمين يوم 17-05-2009 في 04:59 AM.
رد مع اقتباس

الكلمات الدلالية (Tags)
( رجل المستحيل هنا ), متآبع فقطـ <~~ محرووم :), مجرد قلم من الشرفة, لسكان الشرفة تحية :), مو قلتلك رجعيه لهناء ؟, موضوع رائع مشكورة ياسمين, ريف بزوجهم في الجزء2

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 10:16 PM





SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8